PDA

View Full Version : الى أسطورتي الخالدة (ش)



sleepy Eyes
19-02-2004, 01:39 PM
اسمحي لي ان اصف لك ما يعتريني في هواك يا اسطورتي

اشعر وكان حبك صخرة سيزيف

ولكني لن امل من دحرجتها

ادرك الان ما شعر به أوليس

حين ابتعد عن بينلوب

اشعر اني برميثيوس

طيور الشوق تأكل من كبدي

وان حكمت علي

كما حكم على أوريفيوس

فكوني على ثقة

باني سافعل ما لم يفعله هرقل

لانولك واعيدك اميرتي

واجلسك على عرش كليوبترا

واسكنك هرم نفرتاري

تأكدي من ذلك يا صغيرتي

فانا لم انتهي

انا كطائر الفينيكس

ولادتي في مماتي

أحمل سر خلودي

اترينه؟

انه في قلبي

انه



حبك!!!...
:m:

آلاء...
19-02-2004, 04:08 PM
:e: أوريفيوس:e: الفينيكس:e: نفرتاريب:e: رميثيوس:e: أوليس :e:
:l: :l: :l: :l: :l: :l: :l: :l: :l: :l: :l:
توهتني والله مين هذولي الناس
أنا قرأت موضوعك وقلت :
أكيد كان نايم سليبلي ايز:r: وما درى هو اش يقول
<<<<كنت أحاول أقنع نفسي

لا تلومني تراني ما أفلح الاّ في
sinوcosوlog
والتفاضلات والتكاملات
يا خي راعي الفروق :h:
=*=*=*=*=*=*=*=*=*=
تقبل تحياتي أخي الفاضل
ش:)ج:)و:)ن:)

أنين
20-02-2004, 08:47 AM
جميلة كلماتك
اشجان ...دائما رقيقة مع الجميع ما بلك هنا
قتلتي الصبي
تحياتي لكم

abadi
20-02-2004, 01:27 PM
بساطه جميله

لجين الندى
20-02-2004, 03:02 PM
سليبي أيز ....
ابتسامة هي التي علت محيّاي عندما قرأت سطورك...
لقد فعّلت الأسماء بطريقة رائعة..
و حملت المعاني روعة...

لكَ أسلوب محبّب ... و جميل...
أعجبتني و جداااا خاطرتك,,,
و الأسطورة... عنوان إبداعي الإختيار...

و الصراحة. عندما قرأت رد الأخت شجون.. لم أتمالك نفسي من الضحك...هههههه
الله يسامحك يا شجون...و ربّي ضحكت من قلب...

أخي الكريم... لا زال العطر الطاهر في أجواء اربد يصنع الإبداع...
و لأهل الإبداع...
دمتَ للقلم,,,
أختك
لجين الندى :nn :g:

صخر
20-02-2004, 05:47 PM
رائع ما كتبت أخي الكريم ووصف جميل هو وصفك لهذه العلاقة التي لا تنفك

الى الأمام

sleepy Eyes
23-02-2004, 11:13 AM
العزيزة أشجان:
تحية طيبة وبعد
اولا انه لمن دواعي سروري ان تكوني انت اول من يعلق على خاطرتي
واعتذر منك ان كنت سببت لك وجعا في الراس
واحيطك علما والاخوة القراء ان جميع الاسماء التي وردت هي اسماء من الاساطير اليونانية–الرومانية
:n:
واليك تفسير ما غمض من الفاظ!!!
سيزيف:
لقد كان لسيزيف قصة مثيرة يجب أن يعتبر منها بني البشر .لقد عاش سيزيف طيلة حياته يجمع المال ويكنزه حتى فاق غناه أبناء جنسه , مستخدماً كامل قدرته في المكر والخداع والدهاء . وعندما جاء أجله أتى إله الموت ليقبض روحه . لكن سيزيف استخدم مكره ودهائه وقبض عليه وصفده بالسلال .مما اجبر أجبر زيوس -كبير الالهة-على إرسال ابنه آريس إله الحرب ليحرر إله الموت من الأصفاد , وليلقيا القبض عليه ويقتاداه إلى مملكة العالم الأسفل .

وعندما وصل سيزيف إلى العالم الأسفل احتال هاديس-سيد العالم السفلي- وطلب منه السماح له بالعودة إلى الحياة كي يطلب من أهله تقديم القرابين له وللآلهة , وأقسم أنه سيعود إلى هذا العالم فور إنجاز مهمته . لكن سيزيف فرّ من العالم الأسفل وعاد إلى عالم الحياة ,وعاش يصل المآدب بالمآدب , مفاخراً بنفسه أنه البطل الوحيد الذي عاد من العالم الأسفل !. لهذا أرسلت آلهة الموت من جديد لتستل روحه عنوة وليقبع أسير نتائج خياراته وأفعاله وقد حكم عليه ان يدفع صخرة هائلة الحجم نحو قمة جبل شديد الانحدار . وكلما كادت الصخرة أن تصل القمة ,انقلبت وتدحرجت إلى الأسفل محدثة جلبة شديدة ,مثيرة غمامة من الغبار . فيعود ذاك الشقي ليستجمع كل ما فيه من قوة ويدفع الصخرة نحو القمة . ويتصبب منه العرق كالمطر , ويتعالى لهاثه كالرعد . وعندما يكاد يصل إلى القمة تعود الصخرة وتتدحرج من جديد .
ولنا عودة
أن شاء الله!!!

jonur_pen
23-02-2004, 02:00 PM
اخي الكريم العيون الناعسه او النائمه
جميله كلمات وجميل ما قمت به من توضيح فالف شكر لقلمك الكريم
اخوك القلم الصغير

sleepy Eyes
23-02-2004, 02:43 PM
بروميثيوس:
تروي الأسطورة أن بروميثيوس سرق سر النار من الإلهة ووهبه للجنس البشري. وترتب على هذا التحدث أن حصل الإنسان على الفهم والعقل...
وعقابأ لبروميثيوس من زيوس فقد حكم عليه بان يربط الى صخرة عظيمة وسلط عليه الطيور لتأكل من كبده!!!
أوريفيوس:
كانت لعذوبة موسيقاه الأثرالكبير بين البشروقد احب فتاه من قومه الا انا الموت سبقه اليهاوانتقلت ال سلطة سيد العالم الأسفل-هاديس- . ولكنه لم ييأس وتبعها الى العالم السفلي حيث قابل هاديس واقتطع وعداً منه أن يعيد له محبوبته لكن بشرط أن تسير ورائه في طريق العودة ودون أن يلتفت إليها حتى مغادرة العالم الأسفل . وأكد له أنه سيعيدها إليه ويحرمه منها فيما لو خالف الشرط والتفت إليها ‍‍‍‍‍‍‍.

وما كان من المسكين اورفيوس الا ان قبل الشرط وسار أمامه الإله هرمس ليهديه سبيل الخروج ... وسار من ورائه طيف زوجته و محبوبته ... حاول في البداية معانقته لكن هرمس أوقفه قائلاً : عد إلى رشدك فأمامك طيف لا حياة فيه . هيا بنا كي نخرج فطريقك محفوفٌ بالمخاطر وإياك أن تلتفت إلى الوراء و إلا ستحطم كل آمالك .

وهكذا سار خلف هرمس وعبر نهر ستيكس وأدرك بداية الدرب الذي يقود إلى عالم الحرية . لكن الدرب كان صعباً وشاقاً مليئاً بالصخور والمنحدرات . و خيمت على المكان عتمة الغسق حتى كاد هرمس أن يختفي عن ناظره . ولاح من بعيد ضوءً خافتاً يشير إلى بوابة الخروج . لكن النور لم يكن كافياً واضطربت في نفس اورفيوس تساؤلات غريبة , هل زوجتي لا زالت تسير ورائي أم أنها لازالت أسيرة العالم السفلي ؟. وإذا كانت ورائي فهل تستطيع عبور هذه المنحدرات وتسلق هذه القمم ؟.

وتباطأت خطاه وراح يصيخ السمع لخطاها ورائه
لكن متى كان للأطياف وقع خطا ؟؟؟؟

فأعياه التوجس والقلق , ونفذ مخزون صبره , فاستدار وراءه ورأى طيف زوجته يكاد يلامسه لكنه سرعان ما انفصل الطيف وراح يبتعد عائداً من حيث أتى الى العالم السفلي ‍.

*****
تجربة صعبة ان ترى من تحبه يفارقك!!!!!
أصعب شيء في حصول على مما تحب
هو ان تفقده!!!!!!
********



c* :f: :f: :f: :f: