PDA

View Full Version : ((( لـــيـلى )))



al nawras
20-02-2004, 02:56 AM
لـــيـلى

*تقديم لا بُد منه

إضطرتني أمور الحياة إلى الإغتراب عن غربتي لمدة سنتين أمضيتهما
منفياً عن منفاي...بعيداً عن نوارسي الصغار.
وكان أخي أثناء فترة غيبتي يأخذهم كل أسبوع في نزهة هنا أو
هناك...يمضي معهم بعضاً من الوقت في اللعب والتجول والحديث.
قال لي على الهاتفِ يوماً:
(كان الأولاد يلعبون...وتركتهم (ليلى) وجلست إلى جانبي...
وبدا لي أنها تغالب شيئاً في داخلها...رأيت في وجهها سيماء الحزن فسألتها:
ـ ما بك يا صغيرتي...؟
فلم تُجب...
فقلت:
ـ إذهبي والعبي مع إخوتك وباقي الأطفال...
فلم تتحرك...
وبعد لحظات من الصمت قالت بحزن:
ـ عمي...وين بابا...؟
كان السؤال مفاجأة بالنسبة لي فلم احر جواباً للوهلة الأولى
وحين إستجمعت نفسي وقلت :
ـ بابا في أمريكا...وسيعود قريباً...
إنفجرت باكيةً وهي تقول:
ـ لا...بابا مش راجع...مش راجع...
فلم أتمالك نفسي من البكاء معها...ولم أستطع تهدئتها إلا بعد
إلا بعد جهدٍ جهيد...)

فكانت هذه الحادثة هي سبب عودتي من امريكا...
وسبب هذه القصيدة...التي يسعدني أن أهديها إلى أخي(كريم)
الذي أظنه لم يبكِ إلا مرتين في حياته...يوم ولد...ويوم
بكت (ليلى).
وأهديها إلى كل والدٍ تحدثه نفسه بالتغيب عن فلذات كبده
مهما كانت أسباب ذلك التغيب...
إليكم جميعا أهدي قصيدةَ(ليلى) مرفقة بصورتها

ليلى


عجباً وهـذا البحـر في عينيـك أغرق في بحـار الآخرينْ...!!

عجباً وكل الأمس يسجـد في التقاطيع الحبيبـة

كيف يأخـذني لِمـاضِـيَّ الحنـينْ...!!

عجبـاً وأنت النـور أبحث عن دليلٍ في متاهات السنينْ...!

عجباً وأنت خلاصة التاريخِ يا (ليلايَ)

تسرقني التآريخُ القديمةُ

والأقاصيصُ العقيمةُ كل حيــن...!


***

لا

لم تكن (ليلاكَ) يا (قيسَ) الجنونِ جميلة كحبيبتي

ورقيقة

ولذيذة

وحنونة كحبيبتي

(ليلايَ) أجمل من بنات الشمسِ

أنقى

من عروس البحرِ في عين القمرْ

وأرقُ من لحنٍ تسرَّب من مسامات السماءِ

فكان أول من بكى منه الوترْ

(ليلى) ألذُ من النسائم في هجير الصيف

أحلى

من خيال الدفءِ في فصل المطــرْ

وأحب من طعم الخلودِ

أحن من صوت الحمائمِ في سويعات السحــرْ.

***


البعدُ عن (ليلى) كما بعد القريحة عن مســاحات الجمالْ

البعد عن (ليلى) جنونٌ

...........................أو مماتٌ

.................................... .أو حياةٌ في الظلالْ

البعدُ عن( ليلى) خروجٌ عن قوانين الطبيعة والخيالْ

لو لم تكن (ليلى) لما كان الهوى

إلا ضياعاً في سراديب الزوالْ

لو لم تكن (ليلى) لصار الشعرُ أخباراً تُسـلي

أو سخافاتٍ تُقالْ

***


(ليلايَ) ذا قلبي حصانٌ في سهول الغرب يصهلْ

يشتاقُ للبـرِّيةِ السمراءِ

في عينيكِ

للحُلُم المُـكَـبلْ

إن كان قلبي قد تحملَ كل هذا الإحتضارِ

فليس عن سلــوى تحَمــلْ

ليسَ احتمالي رق بعدي عنكِ إلا

صورة للمستحيـــلِ

تكاملتْ معنىً فما عادت تُأولْ

آهٍ

طويلٌ عُمــرُ هذا الكونِ لكنْ

لحظة من دون (ليلى) في حساب القلبِ أطولْ

***


قالوا: بكَت...

واخضلَّ حزناً ذلك الرمشُ الصبيْ

وتساءلَتْ: يا عمُ...هل يوماً يعودُ أبيْ...؟

فبكى عصي الدمعِ

أدماهُ السؤالْ

وتلعثم القلب الجسور أمام آلهة الجمالْ

أتراهُ يخشى أن يكون العودُ من عمقِ الجراحِ غَدا مُحـالْ...؟

أم أنَّ( ليلاي) الحبيبة إن بكتْ

تبكي لدمعتها الجبالْ...؟

تبكي ومن فيها السماءُ

فهل غريبٌ

إن بكى معها الرجالْ

***


وبكى عصي الدمعِ

وامتدت أنامــلهُ تلامسُ وجنتيها:

هو عائدٌ لا تحزني

فالحبُ مهما غاب عن دنيا الطفولةِ

عائِدٌ يوماً إليها

يأتيكِ يطلب صفح قلبك راكعاً قدامَ بابِكْ

متوسلاً أن تغفري

لا تعتبي

فالموت يكمنُ في عتابِكْ

أنتِ البراءةُ برئيني

يا حبيبة سامحيني

واغفري بعداً تسبب في عذابِكْ

ما كان أصعب من غيابي عن حياتِك

يا ابنتي

إلا حياتي في غِيابِكْ

***


هيوستن/تكساس
2002

(سلام)
20-02-2004, 03:25 AM
دام الإبداع ودامت ليلى لأبيها

أخي النورس

جلوس أولي على مقعد الإنبهار

دمت بخير
أخوك
سلام

samiawad3
20-02-2004, 05:06 AM
بارك الله فيكو فى إبنتك الجميلة ليلى
وجعلها من البررة بك وبوالدتها وتعيش وتشوف عيالها إن شاء الله

ترى العريس موجود إبنى محمد
يله اتفقنا

salem salim
20-02-2004, 10:02 AM
واقترض منك القصيدة لاهديها لكل من نفوه بالزنزانات والسجون وترك خارج القضبان من يحب.

وكم تمنيت اني لم امر من هنا لاقرا القصيدة

تحياتي لك ولليلى

روح البنفسج
20-02-2004, 12:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ومن لا يبكي بكاء البراءة أبا ليلى:(
قد لا أقولها مجاملة ولكن كلماتك جد رائعة ومعبرة حملت أحاسيسنا إلى عمق ليلى وأبيها .. ولعلها لامستني وحركت في داخلي شعوراً أحاول اللجوء منه فلا أعود إلا إليه.

دمت مبدعاً \\
تقياً نقياً \\
ذا سنا وضياء \\


أسأل الله بمنه وكرمه أن يعيد كل غريبٍ إلى حيث سكن قلبه بجوار أهله وأحبته.

وفقك الله في الدارين وبارك لك في أهلك وفلذات كبدك ،، ورزقك الفردوس ورفقة الحبيب المصطفى.

أختكم الصغيرة
الـــروح

الديوان
20-02-2004, 12:59 PM
:n: :n: :n: :n: :n:
أول مرة تحدث معي
:n: :n: :n: :n:
الرابعة
:n: :n:
لكن الحمد لله سبقت البرج
)k )k )k )k )k
أبو اليمان حفظ الله لك ليلى ولا فرق بينكما أبداً 00
قصيدة تنثر المدامع على الأسيل 00 ولا يوازي جمالهاإلا الصمت بعد قرائتها وحتى لا تظلمها الكلمات 00
لا أقول إلا أن سحابة حزن أمطرت هنا فأنبتت أشجانا 000
ولك ولليلى التحية والسلام 00
وأنا مع سالم سليم في إهدائه 00 وإلى كل من فقد الأب إلى الأبد 00
الديوان

ابو طيف
20-02-2004, 01:01 PM
رااائع ايها النورس المحلق بالابداع


تحياتي وتقديري واعجابي


===

الديوان
20-02-2004, 01:01 PM
:k: :k: :k: :k:
:n: :n: :n: :n:
لا لا لا لا
الخــــــامـســـة 00
أول مرة أول مرة 00
ياربي دخيلك 00
الخامسة 00
:f: :f: :f:

السحيباني
20-02-2004, 01:03 PM
عزيزي الشاعر : النورس

تحيتي لقلمك ولفكرك اللذان استطاعا نقل الصورة وكـأن لكل ليلاه

أيها النورس ..

كل طائر .. ولا بد أن يعود إلى وكره

وهنيئا لك ليلاك ... التي أنتجت تلكم الرائعة الحزينه ...


أيها النورس


مهما قلت .. وما سأقول .. فلن أبلغ معشار حقك

تحيتي لك


مصعب

al nawras
20-02-2004, 01:42 PM
سلام

ودمت يا صديقي ودام الود
سرني قدومك أولاً

شكراً لك

النورس
ر.ا.ح

al nawras
20-02-2004, 01:54 PM
أخي سامي عوض

وبارك الله فيك أخي العزيز وفي ذريتك الطيبة
لنا الشرف كل الشرف في نسبٍ شريف كنسبكم
ولكن..
إذا إستطعت أن تأخذ موافقة أم عبد الله(الحنين) وأم أنس(أنين) فلقد كان لهما
السبق في طلب يدها مني...
ويبقى الخيار لِ(ليلى)في النهاية

تحياتي إلى روان ومحمد...ومن يدري...فلعل النسب يأتي عن طريقٍ آخر..

بورك فيك أيها الأخ الحبيب


أخوك
النورس
ر.ا.ح

al nawras
20-02-2004, 01:57 PM
أخي سالم:
أعطيك حق التصرف بالقصيدة وإهدائها لمن تحب
بارك الله فيك
لقد أحسنت إختيار المهدى له

تحياتي وتحيات ليلى ل عمو سالم سليم

النورس
ر.ا.ح

al nawras
20-02-2004, 02:03 PM
روح البنفسج

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أيتها الروح العزيزة الطيبة.

أعلم أيتها الأخت أن القلوب التي أخاطبها هي من أرق وأنقى وأطيب القلوب...ولذلك أجد في تجاوبها معي ما أتوقع.

دامت الطيبة والرقة قرينة قلبك الكبير
وأشكر لك دعواتك الصادقة المخلصة...وأسأل الله أن ينفعنا بها.

لك خالص الود والشكر من أخيكِ

النورس
ر.ا.ح

al nawras
20-02-2004, 02:11 PM
إبنتي العزيزة الديوان

أضحكتيني من كل قلبي أضحك الله سنك وأسعدك
أنتظر رد البرج...ترى ماذا سيقول وقد خسر إحدى الفرص التي كان من الممكن أن يسبقك فيها...راحت عليك يا عالي

ليس غريباً يا صديقتي أن يجد الحزن لديك صداه وأنت شاعرة...أسعدني هذا الشعور
الرقيق المتوقع
لك من أختك ليلى أحر التحيات
ودمتِ لأبيك وإخوتك

النورس
ر.ا.ح

al nawras
20-02-2004, 02:13 PM
أبو طيف

أنت الرائع دوماً أيها الصديق
قدرنا الله على رد جميلك

خالص الود

النورس
ر.ا.ح

al nawras
20-02-2004, 02:20 PM
السحيباني

ايها الشاعر الحنون
يا شاعر التنهات

رأيك في أخيك النورس له في قلبه مكانة وأي مكانة
ورأيه فيك لا يقل جمالاً عن رأيك فيه


شكري وعرفاني وثنائي الجميل على وفائك الكبير رغم تقصيري

أدام الله الود يا صديقي

النورس

فانون
20-02-2004, 02:58 PM
al nawras
يعطيك العافيه
...
اللهم احفظ ليلى لوالدها
واحفظ والدها لها
...
توثيق مرور صامت
توثيق عجز عن الرد
...
دمت هكذا كما انت
معلم

لجين الندى
20-02-2004, 02:59 PM
عندما رأيت اسم الموضوع ليــــلى...
كنتُ أولا على يقين أنّها للنورس الرائع...
و عندما ضغطت عليها للدخول إلى حناياها... انتابتني رجفة حزن غطّت ملامحي...فأنا كنتُ على يقين أنّ أبا ليلى كتب لليلى أرق و أجمل قصيدة في العالم...
و لكن.. مقدّمة...لا .. بدّ .. منها...
هربتْ...

لقد هربت يا أبا ليلى من صفحتك.. خشية أن تنال دموعي ...
لكن... من ذا الذي يقاوم هذا الإسم (((ليلــــى)))

و من ذا الذي لا تدمع أعينه عند قراءة ما قرأت...
لا أدري... هل أدمعت عينيّ مع ليلى يا أستاذي...
أم أدمعت مع ...

كان لليلــى في مخيّلتي صورة رقيقة عذبة ... فهي ابنة شـــاعرْ...
و كانت بنظري.. هي الفتاة الحالمــة الياسمينة ...
فتاه تحمل في طيّاتها حبّ الكون و جماله...

يكفيني اسمها لأتخيّل روح ليــلى...
لكن... بعد هذه القصّة يا أبا ليــلى...
لقد أنقصتُ ليلـــى حقّها بالوصف...
إنّها أروع و أجمــــل و أرقّ.. و تستحقّ حقّا أن تعود لأجل عينيّ ليلــى...

أبا ليـــلى و أستاذي ...
لقد أحببتُ ليلى بكلّ جوارحي من كلماتِك...
دامتْ لكَ ليلــــى و دام في قلبكَ حبّ ليلى...

ليلى... التي أنعم الله عليكَ بها...
و التي في يوم ما... عندما تصبح بسنّي... أعتقد يا أبا ليلـى أنّها ستحارب الكون لتخطّ لكَ بدل الدمع... أعزوفة سحريّة تستحقّ الخيوط الشمسيّة أن تسبح معها...و تعلق للعالم أنّها...(((ليلـــــــــى )))

بارك الله لكَ أستاذي الشاعر و بابنتكَ...
أختك و ابنتك...
جـــــــارة الـــوادي... :nn

الحنين
20-02-2004, 03:46 PM
كفكفى دموعك يا ليلى فوالدك لم ينسـاك ليله
وإن طال الزمان ليلاُ فستبقين وحدك ليـلاه


سوف تكبر ان شاء الله ليلى وترزق ب "الليالى" و"النوارس"،،ولكن لن يعوضهـا أحد مكانك فمن لديهـا والدا مثل (ابا ليلى) فلها الحق أن تفخر به وتعشقه..
فلا تبتعد عنهـا أبدااااااااا.....
ربى يحفظها لك ويخليك لهـا ولاخوتهـا خيمة ظليلة على رأسهم، وشمعة منيرة لدربهم..






فدوة لعيونهـا تخبُل...!!
طالعه لعمتها!!!vv:







*وبالنسبـة لعرض أبو روان ، ففخر لنـا جميعـا بأبا محمد، وأبا ليلى..ولكن للأسف عبودى بعده صغير على السهر!!k*
فالأمر متروك ل "ليلى" بأنس،، ومحمد حفظهمـا الله من كل شر




مع كل الود أخى الكريم :nn
ولا تسويها مرة ثانية :ab:

ميعـاد
20-02-2004, 03:52 PM
"

كم هي موجعة .. مؤثرة .. حروفك يالنورس
كنتُ أقول دائماً لا يشعر بمرارة الفراق الا من عاشه و .. ذاقه !

حفظ الله ليلى الجميلة ما كل مكروه ..
وأدام الفرح والاطمئنان في قلبها ..


كل الود

أنين
20-02-2004, 04:23 PM
عندما ينشد الشاعر ..حزنا نبكي مع حروفه ... وأحزنه
اليوم شاعرنا قلبه يبكي ... مع حرفه ...
ألمست دمعك سيدي
اجتمع بكاء شاعر ....وبكاء قلب..
طارت شظية من شظايا قلبك ..فأصابتنا ,,أوجعتنا
جعلتنا نتحسس حزنا جديد
حزنا أخفيته في سكوتك
وعند سؤالك
وفي تلعثم كلماتك
وفي زفرات أنفاسك
كنت قريب في كلماتك ..وأحاسيسك لنا
وبعيد في أحزانك...تخفي تلك الدموع
هل تلك ليلى التي وصف
هل تلك ليلى التي لها كتبت .
اعرفها جيدا ..وحتى ملامحها .
هي عماد بكل ما فيها
أحاسيسها ..دمها ..وحتى دمعها

تحياتي
يا قريب بكلماته
وبعيد بحزنه ..


اخي ابو روان
الاقربون اولى بالمعروف

إنسانة
21-02-2004, 12:37 AM
يا أيها النورس

قبل ليلى بالنيابة عني..

والباقي أنت تعرفه ..
رائعة جداً ..
وكالعادة .. بدون أي مجاملة :)

ابنتك/إنسانة

آلاء...
21-02-2004, 06:45 PM
ان كان على الشعر كسطور:
فصح لسانك:kk : أبدعت الاخراج
وان كان على مناسبة الشعر :
سؤال واحد قد طرأ عليّ يتسائل قائلا:
هذه البراءة كلها:mm:
والروعة هذي كلها:mm:
والجمال هذا كله:mm:
وهان عليك تتركها!!!!!f* f* f*
والله انك بطررررررررررررراااااان بقوووووة
وترى شعرك ما يكفي لاعتذارك:ab: :ab: :ab: لليلى
لو كنت مكان ليلى كنتــ :h: :h: :h: :h: :h: :h:

لا تكررها أخوي
دمت كما تحب ليلى

--------
أختك:ش:)ج:)و:)ن:)

الديوان
21-02-2004, 07:00 PM
شجوووون 0000 تراكي زودتيها بقوووووووووووووة 000
حرااااام عليك 00 والله الرجال طيب ومسكين 00
لو كنا مكان ليلى 00 كنا سوينا زي ماقلتي 00
بس ليلى ما تعرف إلى الآن غير السلاح البدائي ( الدموع ) 000
اللي جابت أبوها لها على وجهه 00
بس بالله عليك مالاحظت إنو المنتدى صار منتدى خطابات 00
تحيااااااااااااااااتي

منال العبدالرحمن
21-02-2004, 10:03 PM
كل الجمال هنا ..

و لعلّه مستوحًا من جمال ليلى

نص عذبٌ للغاية






بوركت شاعرنا
شـذا

فينيسيا
22-02-2004, 04:22 PM
النورس .. الأب الحنون
حروفك النقية الطاهره ..لامست قلوبنا

أعذب التحاياوأجملها الى الرقيقة ليلى :)


احترامي وتقديري

al nawras
24-02-2004, 02:58 AM
نووووشة العزيزة

أسعدني حضورك أيما سعادة
فشكراً لك
وأهلاً بك في الغواية

أخوك
النورس

al nawras
24-02-2004, 03:10 AM
جارة الوادي

أول إتفاق بيننا هو:
( من ذا الذي يقاوم هذا الإسم (((ليلــــى))) )
اليس كذلك بالله عليك....؟

كم تمنيت لو أن ليلى على قدر من الإلمام باللغة العربية...وفي سن يسمح لها بفهم كلماتك الجميلة الحنونة...سأبذل جهدي لأوصل لها ما قلتِ لتعلم أن لها في الوطن أختاً كبرى تحمل لها في القلب أرق وأحلى المشاعر.
لا أستغرب من حنونة مثلك يا إبنتي أن تذرف الدمع أمام كلمات صادقةٍ خرجت من قلبِ أبٍ لابنته...فأنت حنان أولاً...وأنت إبنة ثانياً...وأنت أديبة ثالثاً...
لدموعك قيمتها عندي أيتها الإبنة الطيبة...
أسعدك الله كما أسعدتيني..
ما أغربنا يا جارة الوادي كيف تسعدنا الدموع...

دمت لأحبابك جميعاً

وتقبلي خالص المودة

النورس
ر.ا.ح

al nawras
24-02-2004, 03:18 AM
الحنين

الأخت الغالية
الشامخة المشاعر والأحاسيس

هنيئاً لي بك أختاً ولِ ليلى بك عمة
أشكرك أيتها العزيزة على كلماتك الرقيقة الطيبة لي ولغاليتي الصغيرة
حفظ الله لك غواليك من كل مكروه وأسعدك بهماسعادتهما بك...

وتفضلي بقبول خالص الود والإحترام والتقدير

أخوك
النورس
ر.ا.ح

al nawras
24-02-2004, 03:23 AM
الثريا

وحفظك الله وأدام عليك السعادة والرفعة
وجزيل شكري
وإعتزازي بهذه الزيارة النادرة لمشاركتي الإحتفاء بصغيرتي

دمت ودام أحبابك


النورس
ر.ا.ح

عبدالرحمن الخلف
24-02-2004, 04:27 AM
أخي الشاعر عماد

هنا عرض بديع للمعاني الإنسانية كأعذب مايكون .. وكأسمى مايكون .. إنه الشعر النقي الحر ..

رائع ماكتبت مآله للروائع ..








جناح

أميرة القلم
24-02-2004, 02:26 PM
أكثر من رااااااااااااااااااااااااااااااااائع ...أظن بانك احتويت كل البراءة والحنان والصدق في كلماتك تلك وكم أغبط ليلى بك ....لااجد الكلمات ولاالحروف المناسبة أظنها تطايرت مع فيض المشاعر هذا ...
تحياتي الخالصة لك ولقلبك النبيل :)

al nawras
02-03-2004, 12:49 PM
ايتها القريبة

شكرا لك
ثم شكرا لك
ثم شكرا لك

لم اجد ما ارد به على ردك الجميل غير هذا...

اعتذر منك ومن الجميع على تاخري بالرد...كانني هرمت فعلا يا اختاه
وبت انسى ... ليس ما علي فقط...بل وما لي ايضا.
ثم انني عدت الى الماوس بعد ان تعطل جهازي للمرة الثانية...وانت
لا شك تعلمين ما الذي تعنيه الكتابة بالماوس.

تقبلي والزملاء جميعا صادق اعتذاري واسفي

النورس

al nawras
03-03-2004, 08:28 PM
انسانة

القبلة لاختك ليلى قد وصلت...
شكرا لك

وخالص الود

al nawras
03-03-2004, 08:33 PM
شجون

شاء الله ان اكتب ردي وانت غائبة عن سماء الساخر...ومع ذلك فكلي
ثقة بانك ستقراينه...

وددت فقط ان اشكرك على كلماتك اللطيفة... واتمنى لك حيث كنت
كل السعادة والهناء...

مع تحياتي
النورس

al nawras
03-03-2004, 08:36 PM
الديوان

شكرا لدفاعك عني ايتها الابنة الطيبة

اعادك الله الينا سالمة معافاة

النورس

al nawras
03-03-2004, 08:38 PM
شذى

الشكر لك ايتها الشاعرة..
ودام الجمال لاهله

النورس

al nawras
03-03-2004, 08:40 PM
فينيسيا

ستصل التحايا الى حيث طلبت ان تصل

خالص الشكر لمرورك الطيب

النورس

al nawras
03-03-2004, 08:42 PM
جناح الشعر المرفرف دائما

شكرا جزيلا لك

النورس

al nawras
03-03-2004, 08:44 PM
اميرة القلم

...وتحياتي لك ايتها الاميرة النبيلة
وشكرا لهذه الكلمات الحنونة الطيبة

دمت بخير

النورس

عبـ A ـدالله
29-12-2004, 02:27 AM
<?xml:namespace prefix = v ns = "urn:schemas-microsoft-com:vml" /><v:shape id=_x0000_i1025 style="WIDTH: 218.25pt; HEIGHT: 276pt" alt="" type="#_x0000_t75"><v:imagedata src="file:///C:DOCUME~1ABDULL~1.ABDLOCALS~1Tempmsohtml11clip_i mage001.jpg" o:href="http://www.alsakher.com/vb2/attachment.php?attachmentid=16564&stc=1"><v:shape id=_x0000_i1025 style="WIDTH: 218.25pt; HEIGHT: 276pt" alt="" type="#_x0000_t75"><v:imagedata src="file:///C:DOCUME~1ABDULL~1.ABDLOCALS~1Tempmsohtml11clip_i mage001.jpg" o:href="http://www.alsakher.com/vb2/attachment.php?attachmentid=16564&stc=1"></v:imagedata></v:shape></v:imagedata></v:shape>

--

قالوا: بكَت...



واخضلَّ حزناً ذلك الرمشُ الصبيْ

وتساءلَتْ: يا عمُ...هل يوماً يعودُ أبيْ...؟



فبكى عصي الدمعِ



أدماهُ السؤالْ





وتلعثم القلب الجسور أمام آلهة الجمالْ



أتراهُ يخشى أن يكون العودُ من عمقِ الجراحِ غَدا مُحـالْ...؟



أم أنَّ ( ليلاي) الحبيبة إن بكتْ



تبكي لدمعتها الجبالْ...؟



تبكي ومن فيها السماءُ





فهل غريبٌ





إن بكى معها الرجالْ

--

al nawras
29-12-2004, 06:19 AM
<?xml:namespace prefix = v ns = "urn:schemas-microsoft-com:vml" /><v:shape id=_x0000_i1025 style="WIDTH: 218.25pt; HEIGHT: 276pt" type="#_x0000_t75" alt=""><v:imagedata o:href=\"http://www.alsakher.com/vb2/attachment.php?attachmentid=16564&stc=1\" src="file:///C:DOCUME~1ABDULL~1.ABDLOCALS~1Tempmsohtml11clip_i mage001.jpg"><v:shape id=_x0000_i1025 style="WIDTH: 218.25pt; HEIGHT: 276pt" type="#_x0000_t75" alt=""><v:imagedata o:href=\"http://www.alsakher.com/vb2/attachment.php?attachmentid=16564&stc=1\" src="file:///C:DOCUME~1ABDULL~1.ABDLOCALS~1Tempmsohtml11clip_i mage001.jpg"></v:imagedata></v:shape></v:imagedata></v:shape>



--

قالوا: بكَت...





واخضلَّ حزناً ذلك الرمشُ الصبيْ



وتساءلَتْ: يا عمُ...هل يوماً يعودُ أبيْ...؟


فبكى عصي الدمعِ


أدماهُ السؤالْ



وتلعثم القلب الجسور أمام آلهة الجمالْ


أتراهُ يخشى أن يكون العودُ من عمقِ الجراحِ غَدا مُحـالْ...؟


أم أنَّ ( ليلاي) الحبيبة إن بكتْ


تبكي لدمعتها الجبالْ...؟


تبكي ومن فيها السماءُ



فهل غريبٌ



إن بكى معها الرجالْ



--


من أين أتيت بها يا عبد الله...؟

الغريب يا صديقي الملهم أنك جمعتَ (ليلى)بأخيها (اليمان) عن دون قصد.

شكراً لك.

النورس

راح

hebaomar
21-07-2005, 12:33 PM
لـــيـلى






*تقديم لا بُد منه





إضطرتني أمور الحياة إلى الإغتراب عن غربتي لمدة سنتين أمضيتهما
منفياً عن منفاي...بعيداً عن نوارسي الصغار.
وكان أخي أثناء فترة غيبتي يأخذهم كل أسبوع في نزهة هنا أو
هناك...يمضي معهم بعضاً من الوقت في اللعب والتجول والحديث.
قال لي على الهاتفِ يوماً:
(كان الأولاد يلعبون...وتركتهم (ليلى) وجلست إلى جانبي...
وبدا لي أنها تغالب شيئاً في داخلها...رأيت في وجهها سيماء الحزن فسألتها:
ـ ما بك يا صغيرتي...؟
فلم تُجب...
فقلت:
ـ إذهبي والعبي مع إخوتك وباقي الأطفال...
فلم تتحرك...
وبعد لحظات من الصمت قالت بحزن:
ـ عمي...وين بابا...؟
كان السؤال مفاجأة بالنسبة لي فلم احر جواباً للوهلة الأولى
وحين إستجمعت نفسي وقلت :
ـ بابا في أمريكا...وسيعود قريباً...
إنفجرت باكيةً وهي تقول:
ـ لا...بابا مش راجع...مش راجع...
فلم أتمالك نفسي من البكاء معها...ولم أستطع تهدئتها إلا بعد
إلا بعد جهدٍ جهيد...)





فكانت هذه الحادثة هي سبب عودتي من امريكا...
وسبب هذه القصيدة...التي يسعدني أن أهديها إلى أخي(كريم)
الذي أظنه لم يبكِ إلا مرتين في حياته...يوم ولد...ويوم
بكت (ليلى).
وأهديها إلى كل والدٍ تحدثه نفسه بالتغيب عن فلذات كبده
مهما كانت أسباب ذلك التغيب...
إليكم جميعا أهدي قصيدةَ(ليلى) مرفقة بصورتها






ليلى







عجباً وهـذا البحـر في عينيـك أغرق في بحـار الآخرينْ...!!





عجباً وكل الأمس يسجـد في التقاطيع الحبيبـة





كيف يأخـذني لِمـاضِـيَّ الحنـينْ...!!





عجبـاً وأنت النـور أبحث عن دليلٍ في متاهات السنينْ...!





عجباً وأنت خلاصة التاريخِ يا (ليلايَ)





تسرقني التآريخُ القديمةُ





والأقاصيصُ العقيمةُ كل حيــن...!







***






لا





لم تكن (ليلاكَ) يا (قيسَ) الجنونِ جميلة كحبيبتي





ورقيقة





ولذيذة





وحنونة كحبيبتي





(ليلايَ) أجمل من بنات الشمسِ





أنقى





من عروس البحرِ في عين القمرْ





وأرقُ من لحنٍ تسرَّب من مسامات السماءِ





فكان أول من بكى منه الوترْ





(ليلى) ألذُ من النسائم في هجير الصيف





أحلى





من خيال الدفءِ في فصل المطــرْ





وأحب من طعم الخلودِ





أحن من صوت الحمائمِ في سويعات السحــرْ.






***







البعدُ عن (ليلى) كما بعد القريحة عن مســاحات الجمالْ





البعد عن (ليلى) جنونٌ





...........................أو مماتٌ





.....................................أو حياةٌ في الظلالْ





البعدُ عن( ليلى) خروجٌ عن قوانين الطبيعة والخيالْ





لو لم تكن (ليلى) لما كان الهوى





إلا ضياعاً في سراديب الزوالْ





لو لم تكن (ليلى) لصار الشعرُ أخباراً تُسـلي





أو سخافاتٍ تُقالْ






***







(ليلايَ) ذا قلبي حصانٌ في سهول الغرب يصهلْ





يشتاقُ للبـرِّيةِ السمراءِ





في عينيكِ





للحُلُم المُـكَـبلْ





إن كان قلبي قد تحملَ كل هذا الإحتضارِ





فليس عن سلــوى تحَمــلْ





ليسَ احتمالي رق بعدي عنكِ إلا





صورة للمستحيـــلِ





تكاملتْ معنىً فما عادت تُأولْ





آهٍ





طويلٌ عُمــرُ هذا الكونِ لكنْ





لحظة من دون (ليلى) في حساب القلبِ أطولْ






***







قالوا: بكَت...





واخضلَّ حزناً ذلك الرمشُ الصبيْ





وتساءلَتْ: يا عمُ...هل يوماً يعودُ أبيْ...؟





فبكى عصي الدمعِ





أدماهُ السؤالْ





وتلعثم القلب الجسور أمام آلهة الجمالْ





أتراهُ يخشى أن يكون العودُ من عمقِ الجراحِ غَدا مُحـالْ...؟





أم أنَّ( ليلاي) الحبيبة إن بكتْ





تبكي لدمعتها الجبالْ...؟





تبكي ومن فيها السماءُ





فهل غريبٌ





إن بكى معها الرجالْ






***







وبكى عصي الدمعِ





وامتدت أنامــلهُ تلامسُ وجنتيها:





هو عائدٌ لا تحزني





فالحبُ مهما غاب عن دنيا الطفولةِ





عائِدٌ يوماً إليها





يأتيكِ يطلب صفح قلبك راكعاً قدامَ بابِكْ





متوسلاً أن تغفري





لا تعتبي





فالموت يكمنُ في عتابِكْ





أنتِ البراءةُ برئيني





يا حبيبة سامحيني





واغفري بعداً تسبب في عذابِكْ





ما كان أصعب من غيابي عن حياتِك





يا ابنتي





إلا حياتي في غِيابِكْ






***







هيوستن/تكساس
2002



سيدي الشاعر العذب الجزل المحلق بعيداً / النورس

السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..


البعدُ عن (ليلى) كما بعد القريحة عن مســاحات الجمالْ


البعد عن (ليلى) جنونٌ




...........................أو مماتٌ




.....................................أو حياةٌ في الظلالْ




البعدُ عن( ليلى) خروجٌ عن قوانين الطبيعة والخيالْ




لو لم تكن (ليلى) لما كان الهوى




إلا ضياعاً في سراديب الزوالْ




لو لم تكن (ليلى) لصار الشعرُ أخباراً تُسـلي




أو سخافاتٍ تُقالْ


سيدي ..

كتبوا سيدي ، وعلقوا ، وقالوا ، وخرجوا .. وأنا هنا عند أبيات القصيدة لم تغادرها عيوني ..
أنا هنا سيدي لم تتزحزح نظرتي عن " ليلي " ..
أنا هنا يا سيدي شاخصة البصر ، لا الدمع نازل ، ولا الغصة عن الحلق براحلة ..
جاءوا سيدي وقدموا التهاني للعمل البديع ، وأنا هناك مع المشاعر التي تملكت الأب ساعة قيل له أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي عند تلك اللحظة التي عرف فيها النورس أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي في لحظة ما توقف عقل الأب لما ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي مع المرارة التي أغرقت الأب لحظة أن عرف أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي لما فكر الأب أن لا بد من الرجوع لما ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي لما جهز النورس حقائبه وحلق شوقاً لما عرف أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي مع النورس لما حط برحاله عند ليلي ..

أنا هناك يا سيدي
لما بكت ليلي .. فرحاً
بعودة النورس
ولثم نورسها
ماسها المنساب على الخدين دمعاً
أنـــا هنــاك
وعذراً .. لــن اعود

هبـــة عمـــر

عطرالنَّدى
21-07-2005, 08:09 PM
من أين جئت بها؟؟
يا الله
كانت هذه هي أول قصيدة أحببت معها القصائد
كم أنا ممتنة لك لتجديد هذه الذكرى الجميلة
شكراً باتساع الفضاء

شعرور
22-07-2005, 01:17 AM
لو لم تكن (ليلى) لما كان الهوى



إلا ضياعاً في سراديب الزوالْ



لو لم تكن (ليلى) لصار الشعرُ أخباراً تُسـلي



أو سخافاتٍ تُقالْ

صدقت والله.
أحسنت وأبدعت.
أبكتني والله كلماتك من براعة نظمها.
أصلحها الله وأسعدها وحرسها.
ولكن لي عتب عليك لما قلت:
وتلعثم القلب الجسور أمام آلهة الجمالْ
فلعل الإله واحد حتى في الشعر. ولا أعتقد أنه يسوغ لنا التجوز في ذلك أبدا.
بارك الله فيك وفي فيك وفيما فيك وفيما في فيك.
تلميذكم الشعرور

hebaomar
23-07-2005, 06:06 PM
من أين جئت بها؟؟
يا الله
كانت هذه هي أول قصيدة أحببت معها القصائد
كم أنا ممتنة لك لتجديد هذه الذكرى الجميلة
شكراً باتساع الفضاء

عطر الندي ..
السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..
شاكرة لك سواء أكنت تقصدينني بإعادة القصيدة مرة أخرى للساحة أو إذا كان شكرك لصاحبها ومبدعها النورس ..
هيا .. إلى الأعلى من جديد

هبــة عمــر

عطرالنَّدى
23-07-2005, 08:24 PM
بل لأني أسير خلفك ياهبة أينما حللت أدخل خلفك
كيف وإن جددت ذكرى أعظم قصيدة قرأتها بحيـــاتي
بدون مجاملة كانت تحفة تستحق أكثر من رفعها،،
دمتِ قارئة واعية،،
هل لي أن أعرف من أي بحر تغرفين هذا الوعي؟؟
كم أبهر قلمك وروعتك،،،

عدرس
23-07-2005, 09:05 PM
الغالي / النورس ياحبيب القلب :)
لو قلت كم أنت جميل لقلت يجاملني هذا العدرس رغم أنك في منتهى الجمال
ولكن تواضعك الذي ورثته لليلى ايضاً يجعلك ترفض صورتك الحقيقة .. لتقبل بالقليل ..
عزيزي هذا النص وهذا العمل في منتهى الجمال والإتقان ..

أرجوك اقبلني وكفى ..

كل الشكر والتقدير على هذا الجمال
حفظ الله لك ليلى وإخوانها وأخواتها :)
اخوك

عدرس:)

al nawras
24-07-2005, 12:56 AM
سيدي الشاعر العذب الجزل المحلق بعيداً / النورس

السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..


البعدُ عن (ليلى) كما بعد القريحة عن مســاحات الجمالْ


البعد عن (ليلى) جنونٌ




...........................أو مماتٌ




.....................................أو حياةٌ في الظلالْ




البعدُ عن( ليلى) خروجٌ عن قوانين الطبيعة والخيالْ




لو لم تكن (ليلى) لما كان الهوى




إلا ضياعاً في سراديب الزوالْ




لو لم تكن (ليلى) لصار الشعرُ أخباراً تُسـلي




أو سخافاتٍ تُقالْ


سيدي ..

كتبوا سيدي ، وعلقوا ، وقالوا ، وخرجوا .. وأنا هنا عند أبيات القصيدة لم تغادرها عيوني ..
أنا هنا سيدي لم تتزحزح نظرتي عن " ليلي " ..
أنا هنا يا سيدي شاخصة البصر ، لا الدمع نازل ، ولا الغصة عن الحلق براحلة ..
جاءوا سيدي وقدموا التهاني للعمل البديع ، وأنا هناك مع المشاعر التي تملكت الأب ساعة قيل له أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي عند تلك اللحظة التي عرف فيها النورس أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي في لحظة ما توقف عقل الأب لما ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي مع المرارة التي أغرقت الأب لحظة أن عرف أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي لما فكر الأب أن لا بد من الرجوع لما ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي لما جهز النورس حقائبه وحلق شوقاً لما عرف أن ليلى بكت ..
أنا هناك يا سيدي مع النورس لما حط برحاله عند ليلي ..

أنا هناك يا سيدي
لما بكت ليلي .. فرحاً
بعودة النورس
ولثم نورسها
ماسها المنساب على الخدين دمعاً
أنـــا هنــاك
وعذراً .. لــن اعود

هبـــة عمـــر










<TABLE width="90%"><TBODY><TR><TD>
سامحك الله لقد ابكيتني


</TD></TR></TBODY></TABLE>

al nawras
24-07-2005, 12:57 AM
من أين جئت بها؟؟
يا الله
كانت هذه هي أول قصيدة أحببت معها القصائد
كم أنا ممتنة لك لتجديد هذه الذكرى الجميلة
شكراً باتساع الفضاء


وشكرا لك يا اخت ليلى

al nawras
24-07-2005, 12:58 AM
لو لم تكن (ليلى) لما كان الهوى



إلا ضياعاً في سراديب الزوالْ



لو لم تكن (ليلى) لصار الشعرُ أخباراً تُسـلي



أو سخافاتٍ تُقالْ

صدقت والله.
أحسنت وأبدعت.
أبكتني والله كلماتك من براعة نظمها.
أصلحها الله وأسعدها وحرسها.
ولكن لي عتب عليك لما قلت:
وتلعثم القلب الجسور أمام آلهة الجمالْ
فلعل الإله واحد حتى في الشعر. ولا أعتقد أنه يسوغ لنا التجوز في ذلك أبدا.
بارك الله فيك وفي فيك وفيما فيك وفيما في فيك.
تلميذكم الشعرور


بل نحن تلاميذك يا سيدي
جوزيت خيرا

لا اله الا الله محمد رسول الله

شكرا لك

al nawras
24-07-2005, 12:59 AM
الغالي / النورس ياحبيب القلب :)
لو قلت كم أنت جميل لقلت يجاملني هذا العدرس رغم أنك في منتهى الجمال
ولكن تواضعك الذي ورثته لليلى ايضاً يجعلك ترفض صورتك الحقيقة .. لتقبل بالقليل ..
عزيزي هذا النص وهذا العمل في منتهى الجمال والإتقان ..

أرجوك اقبلني وكفى ..

كل الشكر والتقدير على هذا الجمال
حفظ الله لك ليلى وإخوانها وأخواتها :)
اخوك

عدرس:)


نقبلك
ونقبلك

على النون في الاولى فتحة تتبعها باء مخففة
وعلى النون في الثانية ضمة تتبعها باء مفخخة
اي مشددة
تشد ازري بك يا اوفى الرفاق

دم هنا قرين الانا

نهرالعوسج
24-07-2005, 01:10 AM
أستاذي الحبيب النورس

(ليلايَ) أجمل من بنات الشمسِ
أنقى
من عروس البحرِ في عين القمرْ
وأرقُ من لحنٍ تسرَّب من مسامات السماءِ
فكان أول من بكى منه الوترْ
(ليلى) ألذُ من النسائم في هجير الصيف
أحلى
من خيال الدفءِ في فصل المطــرْ
وأحب من طعم الخلودِ
أحن من صوت الحمائمِ في سويعات السحــرْ.


بوركت أيها المتألق ..
حفظك الله أيها لنورس دوما
وأنار العمر سعدا بالنوارس وبليلى !!

نهرالعوسج

درهم جباري
24-07-2005, 07:24 AM
الحبيب والشاعر الفذ / عماد ( al nawras ) ..

مررت من هنا فأغرقني النص ببحر حنانك الأبوي

هنيئا لليلى قلب أبيها الكبير ودمع عمها الغزير

وهنيئا لنا حديث روحك المنير ..

ولك الحب خالصا .