PDA

View Full Version : لن أنحني لك سيدي



ديدمونة
16-02-2004, 06:15 AM
إهداء :
إلى صاحب الجزيرة المهجورة



صوب أثيرها ..
يحدوك شوقك غادرا ..
تشتاق .. ترسل ذكرياتك
عاشقا
ومعذبا
متحسرا..
وبمن تلوذ وكل من تشكو إليه تحجرا؟؟؟
تحتار هل رحل الأسى ..
أم مت من زمن بعيد ؟؟
وتحار لا تدري ..أقلبك سوف ينبض من جديد؟
....


تروي بياض الصبح والأحلام تفتر في يديها ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالغروب ..
تغتال شمس الحزن فرحتها وتغرق مقلتيها
فلمن تحن وقد أضاع الموج ضحكتها القصيرة
وتشتت في كل حلم همسة وغدت جزيرة
....


وهناك فوق رمالها تبكي لها وبها وفيها
وتهز قلبك من جواه وتشتكي ..خذني إليها ..
عبدا يعانق قصر ساحرة أميرة ..
يغفو الهوى في سحرعينيها ..
ودمعتها الضريرة ..
نامت على الأشواق تسلبها الحياة بلا جريرة
أفهمت ما معنى الجزيرة ؟؟؟
....


مل الحبيب وما تملى
أتراه سوف يحن من بعد السنين وقد تخلى ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالجمال ..
يذوي فتغسله الرمال ..
مما تخلف من جراح الآخرين ..
وبما تبقى من رؤى ..
تطفو على شبح السنين؟؟؟


....
هي ما ارتضت بالذل لكن بالأسى حكموا عليها ..
....


رفقا به من قلب
سوف يموت إن لم تحتويه
فإذا مللت حديثه ..
أو عاد يسكنك الهرب..
فارحل وحرر قيده..
وارسل دموعك في يديه
واصرخ بمن أسروا الهوى عمدا ..
ألا من يفتديه
....


يا سيدي ..
دعني أعلمك الكلام
وأذوق صبرك حين يخنقه الكلام
دعني أبعثر دمع أسئلتي ليرشفها الغرام ..
وأبوح رغم تعففي
دعني .. فهل ستكون يوما زاجري ومعنفي ؟؟؟
....


أنا من جنون ضياك جئت بلا ظلام
أنا من جنون العشق جئت إليك أشكو لا أنام،،
كالليل حين يذوب في جسد الكلام ..
أظل أمتهن الكلام
وأحبه لتحبني
....


يا سيدي ..
أتعبتني
أرهقتني
مزقتني
أدميتني
وقتلتني
لكنني
لن أنحني
لن أنحني لك سيدي

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""


اليوم السابع والعشرين من شهر ذي الحجة لعام ألف وأربعمئة وأربع وعشرين للهجرة في تمام الساعة الثامنة صباحا .


تحياتي لمن يقرأ هذا الشيء *b

صخر
16-02-2004, 06:26 AM
لك أنت أختي الفاضلة ديدمونة خالص التحية والتقدير على هذا الابداع
وتمنياتي لك بالمزيد من التوفيق والنجاح

الغيم الأشقر
16-02-2004, 07:18 AM
هذا المقطع :
وبمن تلوذ وكل من تشكو إليه تحجرا؟؟؟
تحتار هل رحل الأسى ..
أم مت من زمن بعيد ؟؟
وتحار لا تدري ..أقلبك سوف ينبض من جديد؟

____________________________
بكل ما في قلب أحمد رامي وبكل ما يختلج بحنجرة أم كلثوم !! :kk
_______________________________
وهذا المقطع :
رفقا به من قلب
سوف يموت إن لم تحتويه
فإذا مللت حديثه ..
أو عاد يسكنك الهرب..
فارحل وحرر قيده..
وارسل دموعك في يديه
واصرخ بمن أسروا الهوى عمدا ..
ألا من يفتديه
....
___________________________
يغفر للساخر سخافات سنة وسغبها !!
___________________________
هنيئا لك هذا القلب المتوهج العامر بالعاطفة الصادقة في زمن التزييف والإدعاء
وهنيئا لك هذا الشعر الرقيق في زمن كثر فيه العكر !!

_____________
تحياتي أيتها الفاضلة
:i:

أستاذ
16-02-2004, 09:38 AM
سيدتي
لله أنت من شاعرة ..
قولي بربك أي سحر يحتويك ؟
أديبة و عاشقة : باذخة الحرف و متفانية .
( دعني أبعثر دمع أسألتي ليرشفها الغرام .. )
أحسبها العجلة كما يحدث معنا دائما .

تحياتي

الأمانـي
16-02-2004, 10:31 AM
ماأجمل بوحك
نبضك مؤثر في النفس
لأنه بعض منا ..!
تقديري لهذا الإبداع

زليخا!
16-02-2004, 12:11 PM
رااااااااااااااااااائع ...
.
.
.
العزيزة ...ديدمونه ...
............!!
سطرمن الصمت ليعبر عن الدهشة من كل هذه الروعة ..!!
فالكلام لم يعد يجدي..


مطلق الود ...
زلييييييييييييييييييخا!

ابو طيف
16-02-2004, 01:03 PM
هلا بك اختي

راااائعه


تعودنا الروعه منك


تحياتي وتقديري لقلمك الجميل

===

الحنين
16-02-2004, 06:16 PM
ديدمونـة........
بوح نـازف...نزفـت معه قلوبنـا..
سيبقى جزيرة مهجورة.. لأنـه لم يتنفس صدقـك ....!!


مع كل الود عزيزتى
:nn

أنين
16-02-2004, 06:44 PM
ديدمونة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعلمي رغم ان هناك الحساس جميل في كلماتك
ولكن شموخ المراة كان اكثر وضوح
؟؟
؟؟
؟؟
جميل ان يعانق الشموخ في حب المراة
لان الحب بلا شموخ استعباد سيدتي ..

تحياتي يا غالية
دائما رائعة في اختيارك وكتاباتك
.

أحمد المنعي
17-02-2004, 11:55 AM
حقاً ..

هذا ( الشيء !) .. مختلف جداً .

ورائع جداً ..

وهامس جداً ..

نوع مع الشعر الذي لا يصح أن يُقرأ إلا على شاطئ البحر ، في ليلة يكتمل فيها البدر:) .


أعجبتني جداً .. بكل ما فيها من صدق .. وهدوء .. وألم .

إبداع أختي ..إبداع فعلاً .

رعاك الله .

غروب الشمس
17-02-2004, 01:05 PM
ديدمـونه ..

جميل عزف قلمك .. ونزفـه

..

دمتِ رائعة كما أنت هنا ..


,,

ديدمونة
17-02-2004, 02:24 PM
ولك أنت أخي صخر أجمل تحية على هذا المرور الأول ..
أعتز بمرورك ..

دمت لنا،،

لستُ ادري
17-02-2004, 10:02 PM
يا سيدي ..
دعني أعلمك الكلام
وأذوق صبرك حين يخنقه الكلام
دعني أبعثر دمع أسئلتي ليرشفها الغرام ..
وأبوح رغم تعففي
دعني .. فهل ستكون يوما زاجري ومعنفي ؟؟؟
________________

سيدتي الفاضله //// كيف تكتبين ؟!!! .... أٌسم أنكِ مبدعه .... وأنني تعلمتُ من حروفك معنىً آخر للجمال ... زيدنا سيدتي .. فالرحلة مملةٌ حين يعبرها مثلي .. والقدم داميةٌ منذ ذات ذات .. فأفيقي .. على أصواتنا .. فنحنُ نطلبك الزياده ......... :)


مع كامل الإعجاب .. والتقدير ....بإبداعاتك الجميله وحروفك الشاهقة والأنيقه ....!!!!! :)

من هنا ... لست ُ ادري .........!!! ///// ودمتِ بخير ... بل دمتي مبدعه ...........!!!! :)

عبدالرحمن الخلف
18-02-2004, 02:00 AM
ديدمونه
مرحى بالفرائد ..


صوب أثيرها ..
يحدوك شوقك غادرا ..
تشتاق .. ترسل ذكرياتك
عاشقا
ومعذبا
متحسرا..
وبمن تلوذ وكل من تشكو إليه تحجرا؟؟؟
تحتار هل رحل الأسى ..
أم مت من زمن بعيد ؟؟
وتحار لا تدري ..أقلبك سوف ينبض من جديد؟

مقدمة تشي بقطر الندى كيما يتهادى في نواحي الحروف , ربما لم تحمل ابتكاراً من الناحية البلاغية , ولكنها لاشك كانت انسيابية مضبوطة محبوكة .. وجاءت التساؤلات اليائسة لتضفي صبغة حنين مشوب بأسى عبّر عن ماهية الرحلة في الجزيرة المهجورة ..

تروي بياض الصبح والأحلام تفتر في يديها ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالغروب ..
تغتال شمس الحزن فرحتها وتغرق مقلتيها
فلمن تحن وقد أضاع الموج ضحكتها القصيرة
وتشتت في كل حلم همسة وغدت جزيرة

عذابات الشوق والحنين تحمل سيناريوهات ضاجة بالإنكفاء على ذاتٍ تلتهبْ , وتصور تفاصيل الأجندة اليومية التي تبدأ بالغروب وتنتهي إليه وسط محيط الأحلام المتفتتة تارة وبين مقلتين غريقتين تارة أخرى ..

وهناك فوق رمالها تبكي لها وبها وفيها
وتهز قلبك من جواه وتشتكي ..خذني إليها ..
عبدا يعانق قصر ساحرة أميرة ..
يغفو الهوى في سحرعينيها ..
ودمعتها الضريرة ..
نامت على الأشواق تسلبها الحياة بلا جريرة
أفهمت ما معنى الجزيرة ؟؟؟

يا للإبهار !!
لقد تم وضع المنادى في زاوية ضيقة .. فبدى محصور الاتجاهات كما هي جزيرة الذات وسط بحر الهم !!
هنا يجد المتلقي نفسه أمام مطب التساؤل الذي يتضمن تلخيصاً لكل مراحل العزلة وغربة الذات .. فيحس وكأنه يعيش الحوار والمناجاة !! وهنا الفرق .. حيث يخطفك النص منك إليه !! إلى جزيرته / تها ..

مل الحبيب وما تملى
أتراه سوف يحن من بعد السنين وقد تخلى ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالجمال ..
يذوي فتغسله الرمال ..
مما تخلف من جراح الآخرين ..
وبما تبقى من رؤى ..
تطفو على شبح السنين؟؟؟

رااااائع .. صورة لاشك توصل لنتيجة واحدة لاغير .. صورة تؤدي إلى تجاعيد أرهقها الشجن ..
كم هي مدهشة صورة الرمال وهي تغسل جمالاً ذوى بفعل الجراح .. لقد كانت علامة بارزة , تتصارع مع أخواتها لتظهر النص كأبدع مايكون ..

رفقا به من قلب
سوف يموت إن لم تحتويه
فإذا مللت حديثه ..
أو عاد يسكنك الهرب..
فارحل وحرر قيده..
وارسل دموعك في يديه
واصرخ بمن أسروا الهوى عمدا ..
ألا من يفتديه
....


يا سيدي ..
دعني أعلمك الكلام
وأذوق صبرك حين يخنقه الكلام
دعني أبعثر دمع أسئلتي ليرشفها الغرام ..
وأبوح رغم تعففي
دعني .. فهل ستكون يوما زاجري ومعنفي ؟؟؟

وهل تبقى من خيار بعد كل هذا ؟!
النص هنا ينعطف نحو منخفض جوي ؟! فتسترسل كل تداعيات الكاريزما الأنثوية لتلبي نداء كريات الدم البيضاء والحمراء رغماً عنها فبعد أن مارست _ بدءاً _طقوساً صارمة لتأسيس قواعد الجزيرة , تعود لتبعثر دمع الأسئلة .. للغاية الأولى .. ليرشفها الغرام !! فتختصر كل المقدمات والنهايات وتبوح واثقة , إذ لا معنف ..

أنا من جنون ضياك جئت بلا ظلام
أنا من جنون العشق جئت إليك أشكو لا أنام،،
كالليل حين يذوب في جسد الكلام ..
أظل أمتهن الكلام
وأحبه لتحبني
....


يا سيدي ..
أتعبتني
أرهقتني
مزقتني
أدميتني
وقتلتني
لكنني
لن أنحني
لن أنحني لك سيدي

خاتمة تدع القاريء على جسر معلق !!
وهاهي تسترسل في البوح .. وهاهي تمتهن الكلام ليمزقها ويدميها فيقتلها .. ورغم ذلك لا تنحني فالقتل والتمثيل بالمقتول لايعني بالضرورة إنحناءه .. ربما يعني شموخه ولكن ..


ديدمونه ..

إنها الغواية كأمتع ماتكون .. !!

فلتذهب رائعتك للروائع .. مسقط رأسها ..



تحياتي ,




جناح

jonur_pen
18-02-2004, 07:25 PM
الديدمونه
اختي الفاضله تعجز حروف عن التعليق خلف ما كتبتين
من كلمات تقيف عندها الحروف وتعجب عندها الغوافي
وتصمت عندها كلمات السناء
فلا تعليق
القلم الصغير

نبيه المنسي
18-02-2004, 07:29 PM
أنا من جنون ضياك جئت بلا ظلام
أنا من جنون العشق جئت إليك أشكو لا أنام،،
كالليل حين يذوب في جسد الكلام ..
أظل أمتهن الكلام
وأحبه لتحبني
__________-
هكذا الابداع والا
واصلي التحليق...

ديدمونة
18-02-2004, 11:20 PM
أرسلت بداية بواسطة الغيم الأشقر

هنيئا لك هذا القلب المتوهج العامر بالعاطفة الصادقة في زمن التزييف والإدعاء
وهنيئا لك هذا الشعر الرقيق في زمن كثر فيه العكر !!

_____________
تحياتي أيتها الفاضلة
:i: [/B]

وهنيئا لنا قارئ متميز مثلك يعيرنا التفاتة صادقة..
في زمن كثر فيه القارئون !! :)
..
مرحبا بك وبذوقك الجميل

samiawad3
20-02-2004, 05:14 AM
الأخت الفاضلة/ ديدمونة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمات رقيقة جدآ
سلمت يمينك

ولك تحياتي

ديدمونة
20-02-2004, 05:17 AM
أرسلت بداية بواسطة أستاذ
سيدتي
لله أنت من شاعرة ..
قولي بربك أي سحر يحتويك ؟
أديبة و عاشقة : باذخة الحرف و متفانية .
( دعني أبعثر دمع أسألتي ليرشفها الغرام .. )
أحسبها العجلة كما يحدث معنا دائما .

تحياتي


بل أي سحر في قدوم زاد من عذلي عليك ..
هو بعض كذب ليس إلا في زمان الصادقين ..
يا ساحر الكلمات أنت أعيذ قلبك من يديك
وأعيذ طلتك البهية من عيون الحاسدين ..
..........
وأعيذ عينيك المتيقظتين من توهم أخطاء لا وجود لها :confused: :)

ربما اختفى :cd:

دمت وسلمت ..

موعوده بالأمل
20-02-2004, 05:55 AM
وبمن تلوذ وكل من تشكو إليه تحجرا؟؟؟
تحتار هل رحل الأسى ..
أم مت من زمن بعيد ؟؟
وتحار لا تدري ..أقلبك سوف ينبض من جديد؟


ماشاء الله عليك اختي ديمونه ...

شيئ راائع جدا جدا ..

إنسانة
21-02-2004, 12:13 AM
يا سيدي ..
دعني أعلمك الكلام
وأذوق صبرك حين يخنقه الكلام
دعني أبعثر دمع أسئلتي ليرشفها الغرام ..
وأبوح رغم تعففي
دعني .. فهل ستكون يوما زاجري ومعنفي ؟؟؟



ما شاء الله
ديدمونة .. بوح رائع وراق للغاية .

وبعدين .. فينك .. ما راح أشوفك ؟؟

منال العبدالرحمن
21-02-2004, 06:14 PM
ما أجملها من قصيدة

ما أروعها من عذوبة

عبقٌ × عبق

دامت لنا هذه الروعة و لا حرمنا من أريجها



(
)
(
شــذا

بسيط
21-02-2004, 08:17 PM
حـضور ... للقـِراءة

وصـداها .. عـودة ،،

الكريمة / ديدمونة

دُمتي كما تتمنين 0

ديدمونة
22-02-2004, 05:25 PM
أرسلت بداية بواسطة الأمانـي

ماأجمل بوحك
نبضك مؤثر في النفس
لأنه بعض منا ..!
تقديري لهذا الإبداع






نعم هو بعض منكم ..
فأنتم القراء من تمنحونه الحياة

... لك أعذب تحية :)

حياء الورود
22-02-2004, 05:54 PM
احترت أي مقطع ... أقتطع..

فكل جزئية كانت..تقرأني..

مورق هذا الشجن .. :)




تحيتي...لحرفك الآسر..:)

أحمد حسين أحمد
23-02-2004, 01:02 PM
ديدمونة
إحساس عذب
وحروف شفافة
حركت موجي الساكن
والقت به الى تلك الجزيرة
شكرا لك على الصور البديعة التي أمتعتنا
تحياتي لك

سناء الناصر
24-02-2004, 02:47 AM
أبتهج كثيراً حينما أقرأ شعراً حقيقياً... بعدما اختلطت الأوراق


...........
مل الحبيب وما تملى
أتراه سوف يحن من بعد السنين وقد تخلى ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالجمال ..
يذوي فتغسله الرمال ..
مما تخلف من جراح الآخرين ..
وبما تبقى من رؤى ..
تطفو على شبح السنين؟؟؟


............
أنا من جنون ضياك جئت بلا ظلام
أنا من جنون العشق جئت إليك أشكو لا أنام،،
كالليل حين يذوب في جسد الكلام ..
أظل أمتهن الكلام
وأحبه لتحبني


هذانِ المقطعانِ سحراني...

مودتي

ديدمونة
24-02-2004, 06:45 PM
زليخا ..
لك الشكر على القراءة ..
والصمت من أبلغ الكلام :)

دمت طيبة

حسن الصلهبي
26-02-2004, 06:06 PM
الشاعرة المبدعة / ديدمونة

تحية

أتراه سوف يحن من بعد السنين وقد تخلى ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالجمال ..
يذوي فتغسله الرمال ..
مما تخلف من جراح الآخرين ..
وبما تبقى من رؤى ..
تطفو على شبح السنين؟؟؟

الجمال في حروفك لا يذوب أبدا

إبداع راق جدا

وصور رائعة

تحياتي وألف شكر

عازف انغام
26-02-2004, 06:42 PM
أنا من جنون ضياك جئت بلا ظلام
أنا من جنون العشق جئت إليك أشكو لا أنام،،
كالليل حين يذوب في جسد الكلام ..
أظل أمتهن الكلام
وأحبه لتحبني







:i:





واشكرك لامتاعنا

ديدمونة
27-02-2004, 10:19 PM
أخي الغالي أبو طيف ..
وتعودنا نحن مرورك
فتحياتي وتقديري الأكثر لمرورك الجميل

ديدمونة
02-03-2004, 02:32 AM
الحنين ..

أهلا بك في الجزيرة ..




تحياتي (الصادقة)

ديدمونة
02-03-2004, 03:06 AM
أرسلت بداية بواسطة أنين
ديدمونة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعلمي رغم ان هناك الحساس جميل في كلماتك
ولكن شموخ المراة كان اكثر وضوح
؟؟
؟؟
؟؟
جميل ان يعانق الشموخ في حب المراة
لان الحب بلا شموخ استعباد سيدتي ..

تحياتي يا غالية
دائما رائعة في اختيارك وكتاباتك
.


أنين ..

من الجميل أن نشعر بهذا الشعور الذي شعرت أنت أنني أشعر به رغم أن من الغريب أن تشعري بما شعرت به *c
ولا بد من بعض الشموخ أستاذتي وإلا أخذنا على روسنا f* f*
.....
اختياري رائع؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لم أعثر على معنى كلمة اختيار في هذا السياق !
إلا إن كنت تقصدين أنك تعرفين ما أعرف أنك تعرفينه :z: ،،،،،،فإن كان الأمر كذلك فهو حقا رائع :kk

وشكرا لك على هذا التعليق المشاكس الذي لا يخلو مع ذلك من براءة أحبها فيك بالرغم من كل شيء ..*b

مع أعذب تحية دافئة في ليلة باردة الحواس :)

ديدمونة
03-03-2004, 05:28 AM
أرسلت بداية بواسطة برج المراقبة


حقاً ..

هذا ( الشيء !) .. مختلف جداً .

ورائع جداً ..

وهامس جداً ..

نوع مع الشعر الذي لا يصح أن يُقرأ إلا على شاطئ البحر ، في ليلة يكتمل فيها البدر:) .


أعجبتني جداً .. بكل ما فيها من صدق .. وهدوء .. وألم .

إبداع أختي ..إبداع فعلاً .

رعاك الله .




ومرورك هو أكثر من (شيء) مختلف ..
أو رائع..
أو هامس..

هوأكثر (صدقا ) !
أصدق من ليلة على شاطئ حزين ،،،

مرحبا بك :)

ديدمونة
03-03-2004, 05:44 AM
غروب الشمس ..
حقيقة نحاول أن نخفيها دائما ..
ولكننا لا نلبث أن نستيقظ على وهم الشروق من جديد !
.........
أختي الرائعة غروب ..
اسمك أوحى لي بهذا الكلام المريب !
المعذرة ..
مرحبا بمرورك الساخن ..

وأهلا بك ..

ديدمونة
03-03-2004, 05:53 AM
أين أنت يا غريييييييييييييييب ؟!!!!!!
ها قد عاد إلي صدى صوتي الوحيد في الجزيرة .. :(


أما من مجيب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أنتظر مرورك فقط !
:( :( :( :( :(

أنين
03-03-2004, 09:43 AM
أرسلت بداية بواسطة ديدمونة



أنين ..

من الجميل أن نشعر بهذا الشعور الذي شعرت أنت أنني أشعر به رغم أن من الغريب أن تشعري بما شعرت به *c
ولا بد من بعض الشموخ أستاذتي وإلا أخذنا على روسنا f* f*
.....
اختياري رائع؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لم أعثر على معنى كلمة اختيار في هذا السياق !
إلا إن كنت تقصدين أنك تعرفين ما أعرف أنك تعرفينه :z: ،،،،،،فإن كان الأمر كذلك فهو حقا رائع :kk

وشكرا لك على هذا التعليق المشاكس الذي لا يخلو مع ذلك من براءة أحبها فيك بالرغم من كل شيء ..*b

مع أعذب تحية دافئة في ليلة باردة الحواس :)




انت تعرفين انك الرائعة والتي احب
ولكن كما قلتي احب المشاكسة فقط مع من يستحق التقدير


انت تعرفين...وانا اعرف ..

y:
تحياتي يا غالية
انتَ:kk

ديدمونة
04-03-2004, 04:11 AM
لست أدري ..
هل تدري ما هو الأكثر جمالا في هذه الصفحة ؟
نعم لست تدري ;)

أعتز بحضورك أيما اعتزاز ..
فلا تحرمني من طلتك !

دمت لقصائدي يا شاعر :)

طارق شفيق حقي
04-03-2004, 09:14 AM
جميل ما قرأت ديدمونة لا أعرف كيف أجنسه
هل ستقبل أي دولة بها
لعل امبراطورية الأدب ستقبلها
حاولت الردود خلق جو جميل ربما
النقد سيفسده بتسلطه
ديدمونة لن تنحني لعطيل

وعطيل يبحث عن المنديل

هل هاجر في كتابة حديثة الى الجزيرة المجهولة

هاجر أم عاد الى الجزيرة ؟؟؟؟؟

؟؟
*********************

ديدمونة هل أنت من أرسل عطيل الى الجزيرة أم هي نزوة من نزواته
**********
هي عذاباتنا وحيرتنا نسكبها على الشخصية المتخيلة ونحجزها بين أسطر الورقة
لكن الابداع جميل في الية التفريغ المرغوبة والتي تنغمس
بماء الصدق مقصد كل عاشق

لعلك ستكتبين القصة

هكذا أرى
الصبر
الصبر




شكرا لك

ديدمونة
06-03-2004, 02:57 AM
جناح ..
شعور جميل ترتكته قراءتك في نفسي ..
أعيد قراءة قراءتك مرة وأخرى ولا يصيبني الملل ..
شكرا لكل هذا الإبداع الحقيقي

ولا حرمنا منك

احساس
06-03-2004, 11:53 PM
ديدمونه
فات زمن ليس بكثير وانا بعيده عن سماء الغوايه
ومنذ مده لم اجلي ناظري بحروفك
والأن وانا اقرأ حروفك
شددتني لأمتطاء صهوة قلمي لأكتب بعض من احزاني علني اجيد في الصياغه مثلك

:
سلمتي وسلم قلمك
احساس

أستاذ
07-03-2004, 11:24 AM
سيدتي
ديدمونة
و من ذا يستحق أن تنحني له المرأة غير الله ؟؟!!
و من ذا يستطيع أن يجبرها أن تنحني لها من بني البشر ؟
ثم تأكدي انه ما من رجل يستحق أن تنحني له المرأة مهما بلغ حبها له .

وجهة نظر خاصة .

تقبلي تحياتي

غريبفيمدينة
07-03-2004, 07:06 PM
سيدتي الأميرة

أنت الجزيرة وأنت الأميرة
يامن تعبثين برمال الشاطئ
لماذا؟ ألانك الأميرة؟
أما مللت من هذا العبث؟
تصنعين من رمال الشاطئ حبيبا وقصرا
ثم تقررين إعدامه في لحظة
ولا مشكلة فإنما هو طين
وأنت الأميرة
وهل نحن إلا طين؟
وعندما تقرر الشمس الرحيل
ترحلين أنت إلى قصرك
إلى الخليفة.!!
وتتركين طينك الذي عبثت به على شاطئه
يلتهمه البحر ويمزقه الموج
لماذا ؟ ألانك الأميرة؟
وغدا تعودين إلى شاطئك
لتعبثي بطين آخر في مكان آخر

لماذا؟ ألانك الأميرة؟
إلى متى يا سيدتي ستعبثين بالطين؟
إلى متى يا سيدتي ستعبثين بالطين؟


أيتها المبدعة ديدمونة

فقط معجب يشاركك خيالك

بقلم مهزوز

أشكرك

دمت مبدعة

أخوك فالله/ mdh

ديدمونة
12-03-2004, 09:10 AM
jonur_pen

أهلا بك ..
وبقلمك الرائع ..
في الحقيقة
كل هذا الثناء الجزيل أبهجني ..
فمرحبا
مرحبا بك

ديدمونة
12-03-2004, 09:12 AM
نبيه النسي ..

بأمثالكم نواصل التحليق سيدي

شكرا لك

ديدمونة
15-03-2004, 11:27 AM
أخي أبو روان الرائع..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا أهلا بهذا المرور الحبيب الذي أضاءت به الكلمات

ومرحبا بك

ديدمونة
17-03-2004, 11:32 AM
أختي موعودة بالأمل

أشكرك كثيرا على هذا التشجيع ..

دمتِ ،،

ديدمونة
18-03-2004, 09:23 PM
أرسلت بداية بواسطة إنسانة
يا سيدي ..
دعني أعلمك الكلام
وأذوق صبرك حين يخنقه الكلام
دعني أبعثر دمع أسئلتي ليرشفها الغرام ..
وأبوح رغم تعففي
دعني .. فهل ستكون يوما زاجري ومعنفي ؟؟؟



ما شاء الله
ديدمونة .. بوح رائع وراق للغاية .

وبعدين .. فينك .. ما راح أشوفك ؟؟

انسانة

أسعد الله أيامك
بي شعبة من النفاق أدعو الله أن يشفيني منها :(

وبعدين
لا تستعجلي على رزقك
:D:

ديدمونة
22-03-2004, 12:33 PM
إنسانة

سبحان الله ..
كان اللقاء غريبا جدا
والصورة التي رسمتها عنك مخالفة للتوقعات

حقا أنت مدهشة ورائعة

حفظك الله ورعاك

ديدمونة
22-03-2004, 12:36 PM
أرسلت بداية بواسطة شذى النجيع
ما أجملها من قصيدة

ما أروعها من عذوبة

عبقٌ × عبق

دامت لنا هذه الروعة و لا حرمنا من أريجها



(
)
(
شــذا

وما أجمله من مرور

وما أحلاه

ولا حرمنا منك يا شذا

ديدمونة
25-03-2004, 01:22 AM
أرسلت بداية بواسطة بسيط
حـضور ... للقـِراءة

وصـداها .. عـودة ،،

الكريمة / ديدمونة

دُمتي كما تتمنين 0

أخي الفاضل بسيط ..

حضور أبتهج به ..
و صدى حضور نظل نحلم به

أشكرك على هذا الصدق

ديدمونة
27-03-2004, 12:40 AM
أرسلت بداية بواسطة حياء الورود


احترت أي مقطع ... أقتطع..

فكل جزئية كانت..تقرأني..

مورق هذا الشجن .. :)




تحيتي...لحرفك الآسر..:)



واحترت أي كلمة تفي بمقامك حياء الورد

مورق هذا المرور ...


لك أعذب ابتسامة *b

ديدمونة
27-03-2004, 12:47 AM
أرسلت بداية بواسطة أحمد حسين أحمد
ديدمونة
إحساس عذب
وحروف شفافة
حركت موجي الساكن
والقت به الى تلك الجزيرة
شكرا لك على الصور البديعة التي أمتعتنا
تحياتي لك


أهلا بك أخي أحمد ...
لن تجد مثل جزيرته جمالا وعذوبة ..
ولكن للأسف ..
بقينا هنا وحدنا نحدق في رمالها ..
ونرى إن كان حقا هو جزء منها؟؟


ترحب الجزيرة بأمواجك *b

ديدمونة
27-03-2004, 12:51 AM
أرسلت بداية بواسطة سناء الناصر
أبتهج كثيراً حينما أقرأ شعراً حقيقياً... بعدما اختلطت الأوراق


...........
مل الحبيب وما تملى
أتراه سوف يحن من بعد السنين وقد تخلى ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالجمال ..
يذوي فتغسله الرمال ..
مما تخلف من جراح الآخرين ..
وبما تبقى من رؤى ..
تطفو على شبح السنين؟؟؟


............
أنا من جنون ضياك جئت بلا ظلام
أنا من جنون العشق جئت إليك أشكو لا أنام،،
كالليل حين يذوب في جسد الكلام ..
أظل أمتهن الكلام
وأحبه لتحبني


هذانِ المقطعانِ سحراني...

مودتي

أختي الرائعة سناء

أشكرك كثيرا على هذه المبالغة المحببة *b

ولك تحية من القلب :)

ديدمونة
28-03-2004, 09:49 PM
أرسلت بداية بواسطة حسن الصلهبي
الشاعرة المبدعة / ديدمونة

تحية

أتراه سوف يحن من بعد السنين وقد تخلى ..
كالليل حين يذوب في جسد الحنين ..
وكالجمال ..
يذوي فتغسله الرمال ..
مما تخلف من جراح الآخرين ..
وبما تبقى من رؤى ..
تطفو على شبح السنين؟؟؟

الجمال في حروفك لا يذوب أبدا

إبداع راق جدا

وصور رائعة

تحياتي وألف شكر

توجت هذه الصفحة بتاج الغرور ..

أن يمر أمثالك من هنا ..

يعني أن نموت فرحا *b

دمت أيها الشاعر الكبير ،،،

ديدمونة
28-03-2004, 09:55 PM
عازف أنغام ..

مرحبا بك ..

ديدمونة
28-03-2004, 10:00 PM
أرسلت بداية بواسطة أنين





انت تعرفين انك الرائعة والتي احب
ولكن كما قلتي احب المشاكسة فقط مع من يستحق التقدير


انت تعرفين...وانا اعرف ..

y:
تحياتي يا غالية
انتَ:kk

أشكرك على تقديري يا أنين بهذه المشاكسات :)

نعم أعرف *b

دمت للقلب ،،،،،،

ديدمونة
04-04-2004, 01:58 AM
أرسلت بداية بواسطة طارق شفيق حقي
جميل ما قرأت ديدمونة لا أعرف كيف أجنسه
هل ستقبل أي دولة بها
لعل امبراطورية الأدب ستقبلها
حاولت الردود خلق جو جميل ربما
النقد سيفسده بتسلطه
ديدمونة لن تنحني لعطيل

وعطيل يبحث عن المنديل

هل هاجر في كتابة حديثة الى الجزيرة المجهولة

هاجر أم عاد الى الجزيرة ؟؟؟؟؟

؟؟
*********************

ديدمونة هل أنت من أرسل عطيل الى الجزيرة أم هي نزوة من نزواته
**********
هي عذاباتنا وحيرتنا نسكبها على الشخصية المتخيلة ونحجزها بين أسطر الورقة
لكن الابداع جميل في الية التفريغ المرغوبة والتي تنغمس
بماء الصدق مقصد كل عاشق

لعلك ستكتبين القصة

هكذا أرى
الصبر
الصبر




شكرا لك

عطيل يحاول أن يستحدث طرق جديدة لقراءة ديدمونته ومحاورتها ..
ولا بد أن عثوره على المنديل في غير موقعه الأصلي قد بدل توقعاته على نحو مفاجئ !!
ربما كانت الجزيرة الحل الأمثل لتفادي مسألة الانتحار ..

وربما كانت الوجه الآخر له :)
وعاد هو الأقرب إلى الحقيقة :(

لا تتهمني بمحاولة الاستحواذ على ...
لم أرسل أحدا وكل ما هناك هو تعديل لجو القصة !
نعم ربما كانت نزوة من يعلم !!! :)


فيما يتعلق بالقصة ...

فشلت في القصة :(

تحياتي الخالصة لهذه المداخلات الجميلة *b

ديدمونة
05-04-2004, 11:37 PM
أرسلت بداية بواسطة احساس
ديدمونه
فات زمن ليس بكثير وانا بعيده عن سماء الغوايه
ومنذ مده لم اجلي ناظري بحروفك
والأن وانا اقرأ حروفك
شددتني لأمتطاء صهوة قلمي لأكتب بعض من احزاني علني اجيد في الصياغه مثلك

:
سلمتي وسلم قلمك
احساس

الحبيبة إحساس ..
هل لي بجرعة من هذا الغياب الطارئ !!
بعض الأشياء عندما نحبها نغيييييييييييييييييييب عنها لتشتاقنا ! :(

وقد اشتقنا إلى إحساسك الغائب عن جنون الغواية :)


شددتني لامتطاء صهوة قلمي علني أجيد احتراف الأحاسيس الجميلة مثلك


وسلمت لنا جميعا *b

ديدمونة
06-04-2004, 01:55 AM
أرسلت بداية بواسطة أستاذ
سيدتي
ديدمونة
و من ذا يستحق أن تنحني له المرأة غير الله ؟؟!!
و من ذا يستطيع أن يجبرها أن تنحني لها من بني البشر ؟
ثم تأكدي انه ما من رجل يستحق أن تنحني له المرأة مهما بلغ حبها له .

وجهة نظر خاصة .

تقبلي تحياتي

ولذلك قلت : لن أنحني له سيدي !!! :)

وجهة نظري أيضا *b

ديدمونة
07-04-2004, 10:24 AM
أرسلت بداية بواسطة غريبفيمدينة
سيدتي الأميرة

أنت الجزير وأنت الأميرة
يامن تعبثين برمال الشاطئ
لماذا؟ ألانك الأميرة؟
أما مللت من هذا العبث؟
تصنعين من رمال الشاطئ حبيبا وقصرا
ثم تقررين إعدامه في لحظة
ولا مشكلة فإنما هو طين
وأنت الأميرة
وهل نحن إلا طين؟
وعندما تقرر الشمس الرحيل
ترحلين أنت إلى قصرك
إلى الخليفة.!!
وتتركين طينك الذي عبثت به على شاطئه
يلتهمه البحر ويمزقه الموج
لماذا ؟ ألانك الأميرة؟
وغدا تعودين إلى شاطئك
لتعبثي بطين آخر في مكان آخر

لماذا؟ ألانك الأميرة؟
إلى متى يا سيدتي ستعبثين بالطين؟
إلى متى يا سيدتي ستعبثين بالطين؟


أيتها المبدعة ديدمونة

فقط معجب يشاركك خيالك

بقلم مهزوز

أشكرك

دمت مبدعة

أخوك فالله/ mdh


سيدي الأمير

أنت الجزير f* وأنت الأمير
يامن تعبث برمال الشاطئ
لماذا؟ ألانك الأمير؟
أما مللت من هذا العبث؟
تصنع من رمال الشاطئ حبيبا وقصرا
ثم تقرر إعدامه في لحظة
ولا مشكلة فإنما هو طين
وأنت الأمير
وهل نحن إلا طين؟
وعندما تقرر الشمس الرحيل
ترحل أنت إلى قصرك
إلى الأميرة.!!
وتترك طينك الذي عبثت به على شاطئه
يلتهمه البحر ويمزقه الموج
لماذا ؟ ألانك الأمير؟
وغدا تعود إلى شاطئك
لتعبث بطين آخر في مكان آخر

لماذا؟ ألانك الأمير؟
إلى متى يا سيدي ستعبث بالطين؟
إلى متى يا سيدي ستعبث بالطين؟


أيها المبدع غريبفيمدينة

فقط معجبة تشاركك خيالك

بقلم مهزوز

أشكرك

دمت مبدعا





:)

ابن محمد
08-04-2004, 05:42 PM
المبدعة أحاسيس رائقة , وعواطف تفوح صدقاً وألقاً .. ترجيعة قمري .. نوح حمامة .. صدى نداء إلف هائم في غربة .. ديدمونة ..
هنيئاً لك الأدب .. وبنات القلوب المتلفعات طهراً ..وسمواًً.. وفناً عالياً..

دمت إبداعاً.. لا يتناهى ..
هذه الهينمات .. لا تملّ.. لا تملّ..

ديدمونة
09-04-2004, 10:15 PM
أخي ابن محمد ..
أشكرك على هذا الإحساس الصادق ...
وددت لو أن لي ألف وجه حتى أحترف الكذب بمهارة ..
ولكن يأبى علي وجهي الوحيد إلا الصدق ..
فما أنا إلا صادقة تتلفع بالكذب !!!



دمت لكل الصادقين ،،،