PDA

View Full Version : عـنـدمـا يـخـون الـرجـل؟ ! (رائـعـة هـاجـر )



هجور
18-03-2004, 02:58 PM
عندما يخون الرجل؟!



أهدي هذه الكلمات إلى كل من يتذوق الأدب أكتب هنا بين هذه الصفحات الأدب الذي أعتبره ملك لنفسي ليس هذا طمع مني أو مبالاة أنما طموح اكبر لأصل لأدب أود أن أكون أنا سيدته أو ان اكون سيدة الأدب الحزين ،،،

معاناتي في تصوير كل الأحاسيس ، تعبيري عن ما يجيش بخاطري من كلمات وفيض من خيالي الوهاج...

أهذي هذه الحروف إلى شخص يسكن في جسدي وقلب سكن قلبي .. إلى قلب ذلك الرجل إلى إحساس ذلك الكيان إلى فؤاد بداخله إنسان.. إليك أنت وحدك ولكن،،،

تقف الكلمات حائرة وحجرا عاثرا في تكملة مشوار الحياة ومتى هذا ..

(عندما يخون الرجل... )



إليك انت وحدك يامن تقاسمت معي الهوى

إليك أنت وحدك يا من علمتني معاني الحب

إليك أنت وحدك من بد كل رجال البشر

إليك أنت يامن قاسمتني الحياة

برغم ما عشته منها من الحلو والمر...

إليك يا من واسيتني عند كربي

وإليك يا من حميتني من كوابيس الزمن

إليك انت يا من دللتني

وأعطيتني كل ما لم تحلم فيه إمرأة من قلب رجل

إليك انت وحدك نبضاتي المتوهجة

من قلب قد تعب من التفكير

إليك يا عزيزي أهدي قلبي

فأنت تستحق ان تكن ملكه...

بل تستحقني أنا يا من كنت إمرأتك...





أغفو من سباتي العميق ..

أتذكر هذه الكلمات التي مرت على مخيلتي

كلمح البصر أجول بينها..

فأتذكر أنني كتبتها لك في عيد ذكرانا الأخير

أعود للواقع فترة وأترنح من الماضي

وأعاود لأكلم نفسي..

أنا أي عاشقة هائمة مجنونة؟!

عندما يخون الرجل أيبقى للحديث بقية؟

أيبقى للقلب أنين

ايبقى للكلمة حرف يكتب؟؟

وكلمة تسمع ، بالله عليك ..

أنا أعترف أني عاشقة هائمة

بل عاشقة متيمة في هواك...

تختلط أنات قلبي مع أحزاني الأبدية

تذكرت كيف كنت بالسابق إمرأتك

وكيف عدت الآن إمرأة لا تساوي شيئا

وغرق الحزن في ذلك الظلام..

لمعت عيني الدامعة الباكية ببريق لامع....
لم يكن هناك صوت سوى همسي...

سوى العرق الذي يتصبب من جبيني توترا

لماذا؟

أهو خوف من الماضي او من المستقبل القريب

بدأت موسيقى قلبي بالتخافت في انغامها

والظلام يتكاثف ويختلط مع اناتي البطيئة

أكل هذا لأنه خائن؟

وماذا تعني كلمة خائن بالنسبة لي؟!

الأنه هاجركِ لحضن إمرأة اخرى

الأنه رحل إلى ذراعي سيدة غيركِ

ألأنه الان يغرق بالنوم بعد المضي بالنظر لعينيها

آه تتلوها آه تعبر عن حزني المتدارك
لا تنكر يا سيدي اني انا التي علمتك ما هو الحب بل ما هو تاريخ الحب

انا التي عايشتك مثل ليلى او بثينة او بلقيس الشقية

انا المرأة التي أنستك ما هو تاريخ الدموع

وبكل بساطة ترميني وكأني حجر عاثر إلى قراصنة الزمن...

ألك قلب يحتمل كل أحزاني ومعاناتي...

أتستطيع أن تواجه عيني

بالله عليك اخبرني فقط كيف سوف انظر إليك؟

نظرة وداع ام نظرة رجاء؟؟

لك فقط اقول.....

هنيئا لك بقلب يتعذب ،،،





عذرا أيها القارىء لكن الوقت قد اتى لأقتحم مشاعركم وقلوبكم الطاهرة..

الوقت قد حان لقراءة عندما يخون الرجل ويبقى للحديث بقية عندما يطرح السؤال نفسه...

من سوف يمسح دمعتي...

ومن سوف يحمل عني معاناتي؟؟

أسئلة تدور بخاطري ليس لها إجابة؟؟

لو كان بيدي لجعلته يقرأ حروفي

أيا ترى هل قرأتها يا من خططتها لأجلك؟









سيدة الحرف الحزين

هاجر

ابو طيف
18-03-2004, 06:16 PM
هلا بهاجر

هلا بالرااائعه

هاجرتي بنا الى عالم الابداع

رغم الألم ورغم الخيانه الا ان حروفك رائعه صادقه من قلب تحطم بفعل هذه الخيانه

فعلا اصعب شي على الانسان ان يخونه من كان حبيبا وصديقا وقريبا وكل شي في حياته0


كل التقدير لك اختي وياهلا بك في الساخر

تحياتي وتقديري

===

صخر
18-03-2004, 06:34 PM
بالفعل كانت رحلة يختلط فيها جمال الابداع بمعاناة التجربة الى حد ايلام القلب واستشعار كم هو قاس الانسان عندما لا يبالي بمشاعر من وهبه نبضه وحياته ..

مزيد من التلق والابداع أرجوهما لك أختي الكريمة هاجر