PDA

View Full Version : عيناك البجعات البيض



أحمد حسين أحمد
21-03-2004, 12:58 PM
عيناكِ البجعات البيض
أحمد حسيـن أحمد

كيما أعــبر وجهَ الصبحِ
تجسّدتُ هــناك قــصيدةَ شعرٍ في عينيها
تنظرني وتراً مـــشدوداً لم يحترف العزفَ
و لــمّا انهمرت بعدُ مخاضات الشهر التاسع
فـرَّ البجعُ المهووس بعشقِ طيور النورسِ
للبحر الشاسع
خجـــلى نزهتكِ البحريةُ في مائي
لـم ينحسر المــدّ
ولا عاد البجع الأبيض من عرض البحرِ
تمشّطـني الشمسُ الذهبيةُ في خديكِ
بقايا نسج لامع
يا هـــذي البجعاتُ المهووسةُ لا ترتعشي
يأتـي الصــبحُ نـــديّاً يركبُ خيلَ الريح
يصففُ روحي القدح الثلجي نهاراً
في مرمـى عينيها كالبَرَد الناصع
صبـــــحٌ كالوشمِ يعبّدني في منزلقِ النهدينِ
تنـــامُ القارورةُ والناظورةُ والشمسُ المسحورةُ
كالـــطفلِ بحضنٍ واسع
أ يُ جنــون يـــدركني ، الرقصُ علـــى أرضٍ هشّة
لن يسحب من تحتي قشة
كنـتُ بـــنيتُ قــراىَ بغابِ قريحتها
تــــقـــرأني شـــعراً خمـرياً عـتّقَ في دنٍّ ساقع

أسمعُ صوتَ هبوب الريح على ممشى أهدابكِ
تفتتح الغابات بفسحة روحي المأزومة
من بؤبؤ عينيكِ وحتى طرف الشارع
عيـــناكِ البجعاتُ البيضُ تطاير حولي
وأنـا السمكُ البـــحريُ يخضّبني ماء الملح
فأطفــو كالضوءِ الساطع
قد ينتشر الضـــوء ظـلاماً في المدن المهزومة
تلك ملاعب عصف الريحِ
وهذا جرف الشفق الفاقع
يظهرُ بعد حدود الروح
وروحــي جـــرّةُ فخّارٍ مثلومة
لو تدرين بأنَّ همومي تستلقي
في مهد الليل لكنتِ القمر الفضي
يسامرني ويلمّ الوجع الأزلي بضلعي السابع
لكنكِ والوقــتُ نهارٌ تفترشيـن الظل
وتنزلقي تحت دثار الرغبة
لـمّــي أهدابكِ عن وجهي
لا أقوى تقبيل الطفل النائم فيها
أو فوحي عطراً وانحسري عن بحري
عيناكِ البجــعاتُ البيضُ تخوضُ مياهي
تصطفقُ الريحَ فتخطفها مني الأنواء

وحدكِ أنتِ تخوضين جراحي
أرخى البحرُ سحاب الشوق على شاطئ وجهي
وأدارَ الدفّةَ ربّان العشق إلى مرفأ عينيكِ
تعالي نقتلعُ الصــاري ونغوصُ إلى أعماق النزف
باردةٌ أمواهُ فراتي كانت حيـن احتضرت
بعدَ مخاضات الشهر التاسع
هل أدركتِ الآن جنوني الرائع؟

المانيا ١٨/٣/٢٠٠٤

الحنين
21-03-2004, 04:52 PM
رائــــــــعُ ..جنونـك..يا أبا حسين..



مع كل الود أخى الكريم
:nn

ديدمونة
22-03-2004, 12:15 PM
وحدكِ أنتِ تخوضين جراحي
أرخى البحرُ سحاب الشوق على شاطئ وجهي
وأدارَ الدفّةَ ربّان العشق إلى مرفأ عينيكِ
تعالي نقتلعُ الصــاري ونغوصُ إلى أعماق النزف
باردةٌ أمواهُ فراتي كانت حيـن احتضرت
بعدَ مخاضات الشهر التاسع
هل أدركتِ الآن جنوني الرائع؟
""""""""""""""""""""""""""""

نعم لابد أن تدرك ذلك :)

ما الفرق بين الإبداع والجنون؟؟؟


مبدع أنت سيدي حد الجنون

*b

رعاك الله

فينيسيا
22-03-2004, 01:01 PM
أحمد
كلمات جميلة جداً و .. عذبة

سلمت اناملك


تحياتي