PDA

View Full Version : (( كوكبُ القدس )) قصيدة في رثاء البطل أحمد ياسين



علي المطيري
24-03-2004, 12:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



أجِدِّي دموعَ العيـنِ فالخطـبُ أوغـلا
وداري لهيبَ القلـبِ بالدمـعِ مَنْهـلا

وواري سوادَ العيـنِ بالدمـعِ حُرْقَـةً
كما وارتِ الأنهارُ فـي القـاعِ أسْمُـلا

أطاحَ بنـو صهيـونَ بالغـدرِ كوكبـاً
تناءى عن التخليدِ في الـذل واعتـلا

أطاحوا من الأفـلاكِ خِـدنُ نجومهـا
فأسبلـتِ الجـوزاءُ مـا كـانَ أثقـلا

أَشَـمُ مـع الإيمـانِ كالطـودِ منحـنٍ
بهِ الظهرُ لكـنَّ الصمـودَ بـهِ عـلا

لنـا بمصـابِ المجـدِ رزءٌ وحرقـةٌ
لواعجُ لو سارتْ على القفـرِ لامتـلا

نبا بعظيمِ الهـولِ مـا كـانَ شاغِـلٌ
أصابَ بكَ الأوغادُ فـي القلـبِ مقتـلا

أياسينُ كم غارتْ مـن الحـزنِ مقلـةٌ
عليكَ وكم قلب من الضيـمِ مـا سـلا

ستبكيكَ عيـنٌ مـا استقـامَ لجفنهـا
تلابيـبُ جُهـدٍ و استجـابَ وأقـبـلا

ستبكي جيوشُ العـزِّ بالنصـرِ قائـداً
ويبكي ترابُ القدسِ في الدَجْنِ مشعـلا

ستبكيكَ ساحاتٌ مـن المجـدِ أقفـرتْ
ويبكيكَ سيفٌ ما تـردى مـن البِلـى

لصرحِ عظيمِ الدينِ قـد كنـتَ رافعـاً
وفي الهدمِ للتخذيلِ قـدْ كنـتَ معـولا

أشارونُ كم بانتْ عن الطفـلِ بسمـةٌ
وكم باتَ مأسوراً على الظلـمِ مبتلـى

حنانيكَ لا تحفـلْ بمـا بـاتَ واقعـا
(ستبدي لكَ الأيامُ مـا كنـتَ جاهـلا)

تَوَعَّـدَك الأبطـالُ بالـثـأرِ نقـمـةً
ستجني يدُ المأفونِ مـا كـانَ أشعـلا

فما عـادتْ الأمجـادُ تـروى وإنمـا
أفاعيلُ مكلـومِ مـن القـدس زلـزلا

إذا قـامَ بالأحجـار طـفـلٌ فإنـمـا
أبابيلُ قدْ هاجتْ على الكفرِ فـي العُـلا

يلفُ حزامَ العـزِّ فـي الصـدرِ كلمـا
تراءى لـهُ الأوغـادُ بالعـزمِ أوغـلا

يتمتـمُ آيـاتٍ مـن النصـر شامخـاً
ألا أيها الأوغادُ مـا خـابَ مـن تـلا

فيدمي جبيـنَ الكفـرِ بالنسـفِ كلمـا
أفاقوا على الإشـراقِ فالليـلُ أسـدلا

أماتَ ! بلـى والله مـا مـاتَ راحـلٌ
منازلـهُ العليـاء قـدْ طـابَ منـزلا

تُغَمِـدُهُ الحـوراءُ بالنـحـر كلـمـا
أبانتْ لـهُ المخبـوءَ بالشـوقِ أقبـلا

لعمركَ ما ندتْ عـن الجسـمِ قطـرةٌ
مـن الـدمِ إلا فالذنـوبُ لهـا البِلـى

أحامي حمى الإسلامِ في القدس لا تخف
فثأركَ في الأحشاءِ قـد بـاتَ صائـلا

حماسكُ قد باتوا علـى الكفـرِ علقمـاً
وصرحكَ يـا ياسيـنُ مـا زالَ ماثـلا

ستكتبكَ الأيـامُ فـي المجـدِ شامـةً
ويُبْلِغُكَ الرحمـنُ مـا كنـتَ سائـلا*



* بعد رحمة الله وتوفيقه


الميمان النجدي

2/2/1425

المقدام 1
24-03-2004, 09:36 AM
أخي العزيز الميمان

رائع ماخطته يداك

اللهم تقبله شهيداً وأسكنه فسيح جنانك يا رب العالمين

أخوك المقدام 1

السحيباني
24-03-2004, 03:19 PM
عزيزي : الميمان

أبدعت .. وأجدت

فرحم الله شيخنا ... وأسكنه فسيح جناته

جزيت خيرا أيها الميمان




مصعب

jonur_pen
24-03-2004, 03:44 PM
الرائع الميمان
يا لها من قصيده جميله
ذات معاني رائعه تدل علي موهبتك الفزه
واعتصار الاحزان في الحروف
دمت رائع
اخوك
القلم الصغير

samiawad3
24-03-2004, 06:52 PM
أخي الفاضل/ الميمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك وجزاك الله خيرآ
على القصيدة الرائعة
رحم الله الشهيد وأوزعه فسيح جناته

ولك تحياتي

ابن محمد
24-03-2004, 07:04 PM
أخي الشاعر الميمان
جزاك الله خيرا ..
لشعورك السامي .. لشعرك الجزل..
بارك الله في بيانك
رحم الله شيخنا .. وجعل ذكراه منارة نصر وعنوان ظفر ..

علي المطيري
24-03-2004, 11:11 PM
المقدام 1 .

بارك الله فيك وشكر الله لك مرورك .

علي المطيري
25-03-2004, 05:40 AM
بارك الله فيك أخي مصعب السحيباني .

(سلام)
26-03-2004, 05:27 AM
للروعة عقد احتكار مع أناملك سيدي

بأي وجه تطالعك الشمس إهي مغضبة منك ومن شعرك الذي نشبهها به لا نشبهه بها

إلا إن كان مقلوباً

رحم الله الشيخ وأبقاك نبراس توهج ومنار أحتراق على أمة

دمت هنا لأتعالم منك

أخوك
سلام

علي المطيري
26-03-2004, 10:33 AM
jonur_pen

أخي القلم الصغير إسماً الكبير قلباً بارك الله فيك على كلماتك العطرة .

الحنين
26-03-2004, 10:40 AM
بوركت يمينك أخى الكريم....
وتغمد روح الشهيد البطل فى جنات الخلد بإذن الله






مع الود

بقايا احزان
26-03-2004, 12:45 PM
الميمان..

جزاك الله خيراً على أبياتك الرااائعه...a*

رحم الله شيخنا الجليل...qqq


تحياتي...:nn

علي المطيري
25-06-2004, 11:27 PM
( سلام )

أيها الفاضل

لا أدري كيف لم أتنبه لهذه الردود كي أوفيها حقها .

شكر الله لك وأعظم لك الأجر وآجرنا الله خيرا في مصابنا فهو والله مازال في أعماقنا حياً .

نسأل الله أن يتغمد فقيدنا بالرحمة .

معذرة أيها الفاضل .

jonur_pen
26-06-2004, 04:34 PM
الميمان
تسلم ايها القلم الرائع
علي كلماتك التي تعني لنا الكثير وهي نعم الحروف في نعم الشهيد
دمت قلماً رائع اخي الكريم
اخوك
القلم الصغير

علي المطيري
27-06-2004, 12:48 PM
الحنين

بارك الله فيك

أسأل الله أن يرفع الشيخ في أعلى علييين .

طارق المصرى
27-06-2004, 01:12 PM
اخى الميمان ....

بارك الله فيك ..
ورحم شيخنا ..

تحياتى وتقديرى على إبداعك

علي المطيري
28-06-2004, 12:18 AM
بقايا أحزان

شكر الله لك طيب كلامك

دمت بأحسن حال

علي المطيري
28-06-2004, 03:00 PM
القلم الصغير

الكبير عقلا كما احسبك

أسعدني مرورك أخي الفاضل

دمت بأحسن حال .

علي المطيري
29-06-2004, 02:10 PM
طارق المصري

وفيك الله بارك

رحم الله الشيخ .