PDA

View Full Version : (يا شيخنا ) تركتنا للأسئلة



المقدام 1
25-03-2004, 09:45 AM
تركْتنا للأسئلهْ
تدور في أذهاننا وتملأ المخيِّّلهْ
وغبتَ عنا ، يا ياسين ، فجأةً
في لحظةٍ من الزمان مذهلهْ
كان لها وقعٌ علينا
مثل وقع الزلزلهْ
فأنت كنتَ كالأبِ الروحيِّ ،
كنت قائداً لنا
وكنتَ رمزاً من رموز المرحلهْ.
***
تركتنا للأسئلهْ
ونحن بعدُ لم نزل
نستكشفُ الطريقَ نستبينُ أوَّلهْ
عقولنا حائرةٌ أفكارنا مبلبلهْ
كنّا بحاجةٍ إليكَ ،
كي تحثنا على الجهاد والثباتِ ،
كي تدلنا على الجهاتِ ،
كنتَ مرشداً لنا ،
وكامل المواصفاتِ ،
كنتَ نقطة ارتكازنا والبوصلهْ
وكنتَ ، في زمان الصمتِ ،
صرخةً مجلجلهْ
***
يا من ضربت في العطا
والبذل ، خير الأمثلهْ
من يوم أن رحلتَ يا حبيبنا ..
كل القلوب لم تعد ،
ظلت إليك راحلهْ
كلُّ الشفاه لم تزل
لليوم عنك سائلهْ
كل الدروب أصبحتْ
موحشةً وموحلهْ
أهكذا بسرعة تركتنا ؟!
مودعاً كل الذين رافقوكَ ،
والذين بايعوكَ ،
والذينَ ،
يوم شيَّعوك ، أقسموا
أن تستمر القافلهْ ؟!
أهكذا بسرعةٍ ،
فهمتَ لبَّ المسألهْ ؟
وكلَّ ما بين المماتِ ،
والحياة من صلهْ ؟
فرُحتَ تمشي بخطىً
حثيثةٍ مستعجلهْ
مودعاً دارَ الفناءِ والحياةَ الزائلهْ؟
وطامعاً في جنةٍ عريضةٍ
وخير مقعدٍ ،
وخير منزِلهْ ؟!
***
تركتنا للأسئلهْ
نبحث عن معلِّمٍ
بعدك ، يا معلِّما
تركتنا مُعَلَّقين بين أرضٍ وسما
وراغبين دائماًً
في أن نموت ميْتةً مماثلهْ
***
تركتنا للأسئلهْ
لأمةٍ يُرثى لها
ضعيفةٍ مهلهله
بلادها مُحبِطةٌ مخزِيةٌ ومخجِلهْ
كأنها الأصفارُ تبقى هكذاً
على اليسار مهمَلهْ
تركتنا للإخوة الأعداءِ ،
للمُنسِّقين في الخفاءِ ،
للمفاوضينَ ، الطاحنين للهواءِ ،
للذين يخرجوننا من مهزلهْ
لِمَهزَلهْ
وللَّذين وسَّخوا صفحتهم
حتى غدت كالمزبلهْ!
***
لكنَّنا ..
وفي سبيل الله ، موتُنا
غدا الأمنيَّةً المفضَّلهْ
سنستمرَُ
ثم نستمرُّ ،
ثم نستمرُّ في الكفاحْ
كُنْ مطمئناً ، حيث أنت الآنَ ، يا ياسين
فأنت قد علمتنا على حمل السلاحْ
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!

صخر
25-03-2004, 10:04 AM
قصيدة جميلة وكلمات معبرة
بارك الله فيك أخي الكريم ، ونسأله تعالى أن ينصر الاسلام والمسلمين ، وأن يمن على شيخنا الفاضل بجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين ، اذ نحسبه كذلك والله حسيبه ..

هي مناسبة لأن يفكر كل منا أيها الحبيب ماذا يستطيع فعله لنصرة هذا الدين العظيم ..
وفق الله الجميع لكل خير

المقدام 1
28-03-2004, 09:15 AM
أرسلت بداية بواسطة صخر
قصيدة جميلة وكلمات معبرة
بارك الله فيك أخي الكريم ، ونسأله تعالى أن ينصر الاسلام والمسلمين ، وأن يمن على شيخنا الفاضل بجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين ، اذ نحسبه كذلك والله حسيبه ..

هي مناسبة لأن يفكر كل منا أيها الحبيب ماذا يستطيع فعله لنصرة هذا الدين العظيم ..
وفق الله الجميع لكل خير

الأخ العزيز صخر

شكراً لك على مشاركتك

أخوك المقدام 1

سرنوه
28-03-2004, 12:11 PM
المقدام 1

تسلم على المشاركه الرائعه ,,,
وأعجبتني هذه الأبيات ,,,

لكنَّنا ..
وفي سبيل الله ، موتُنا
غدا الأمنيَّةً المفضَّلهْ
سنستمرَُ
ثم نستمرُّ ،
ثم نستمرُّ في الكفاحْ
كُنْ مطمئناً ، حيث أنت الآنَ ، يا ياسين
فأنت قد علمتنا على حمل السلاحْ
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!


__________________
تحياتي ,,,

أختك

ابن محمد
28-03-2004, 01:56 PM
كُنْ مطمئناً ، حيث أنت الآنَ ، يا ياسين
فأنت قد علمتنا على حمل السلاحْ
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!
..........
الشاعر الرائع ..
المقدام ..
سلمت أخي الكريم .. وسلمت حروفك المضيئة .. كلماتك النيرة .. روحك الطاهرة .. وهمك السامي ..
زادك الله بيانا وتألقا .. وسموا ..
لكلماتك صدقها .. ووقعها .. كندى فجر على القلوب الوالهة ..
...
نحن واثقون .. ماضون ..
قوافل الشهداء لا تمصي سدى إن الذي يمضي هو الطغيان
..
(إذا سجنا لإغن الأفكار لا تحبس في المعتقلات ,غنقتلنا فإن الأهداف السامية لا تدفن مع أصحابها )
الشيخ أحمد ياسين رحمه الله تعالى .. نحتسبه شهيدا عندالله والله حسيبه ..

ابن محمد
28-03-2004, 01:57 PM
كُنْ مطمئناً ، حيث أنت الآنَ ، يا ياسين
فأنت قد علمتنا على حمل السلاحْ
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!
..........
الشاعر الرائع ..
المقدام ..
سلمت أخي الكريم .. وسلمت حروفك المضيئة .. كلماتك النيرة .. روحك الطاهرة .. وهمك السامي ..
زادك الله بيانا وتألقا .. وسموا ..
لكلماتك صدقها .. ووقعها .. كندى فجر على القلوب الوالهة ..
...
نحن واثقون .. ماضون ..
قوافل الشهداء لا تمصي سدى إن الذي يمضي هو الطغيان
..
(إذا سجنا فإن الأفكار لا تحبس في المعتقلات ,وإن اغتلنا فإن الأهداف السامية لا تدفن مع أصحابها )
الشيخ أحمد ياسين رحمه الله تعالى .. نحتسبه شهيدا عندالله والله حسيبه ..

(سلام)
28-03-2004, 03:32 PM
المقدام مرحباً بك وبشعرك وقلمك المتوهج


وأخلك نجحت كثيراً في أختيار القافية
والتي أتت بشكل مبهر وملائم للغرض
لا حرمنا الله من خط بنانك

دمت هنا وبخير
أخوك
سلام

المقدام 1
29-03-2004, 04:58 PM
أرسلت بداية بواسطة سرنوه
المقدام 1

تسلم على المشاركه الرائعه ,,,
وأعجبتني هذه الأبيات ,,,

لكنَّنا ..
وفي سبيل الله ، موتُنا
غدا الأمنيَّةً المفضَّلهْ
سنستمرَُ
ثم نستمرُّ ،
ثم نستمرُّ في الكفاحْ
كُنْ مطمئناً ، حيث أنت الآنَ ، يا ياسين
فأنت قد علمتنا على حمل السلاحْ
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!


__________________
تحياتي ,,,

أختك

الأخت العزيزة سرنوه

أنت الرائعة أختي

أما إن كانت هذه الأبيات أعجبتك

فأنا مؤمن بها وليس معجب بها

أخوكِ المقدام 1

المقدام 1
29-03-2004, 05:03 PM
أرسلت بداية بواسطة ابن محمد
كُنْ مطمئناً ، حيث أنت الآنَ ، يا ياسين
فأنت قد علمتنا على حمل السلاحْ
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!
..........
الشاعر الرائع ..
المقدام ..
سلمت أخي الكريم .. وسلمت حروفك المضيئة .. كلماتك النيرة .. روحك الطاهرة .. وهمك السامي ..
زادك الله بيانا وتألقا .. وسموا ..
لكلماتك صدقها .. ووقعها .. كندى فجر على القلوب الوالهة ..
...
نحن واثقون .. ماضون ..
قوافل الشهداء لا تمصي سدى إن الذي يمضي هو الطغيان
..
(إذا سجنا فإن الأفكار لا تحبس في المعتقلات ,وإن اغتلنا فإن الأهداف السامية لا تدفن مع أصحابها )
الشيخ أحمد ياسين رحمه الله تعالى .. نحتسبه شهيدا عندالله والله حسيبه ..

رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه

الأخ العزيز ابن محمد

سامحك الله يا أخي

لقد أعطيتني من المديح أكثر مما أستحق

شكراً لك لأنك زينت موضوعي بردك الكريم

أخوك المقدام 1

نهر العوسج
29-03-2004, 05:16 PM
كلمة قلتها وأنا أنتقل من سطر إلى آخر ..
راااائع .. أذهلتني ..وصغت مافي خاطري ..عندما تحيرت حروفي ..
تقدمت حروف المقدام ..وكيف لا؟!! وهو المقدام !!!!!!
ولكن تعاهدني ..
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!

فإني اعاهدكم..
سلمت يمينك .. وزاد يقينك ..
ودمت لنا
نهر العوسج

المقدام 1
29-03-2004, 07:31 PM
أرسلت بداية بواسطة (سلام)
المقدام مرحباً بك وبشعرك وقلمك المتوهج


وأخلك نجحت كثيراً في أختيار القافية
والتي أتت بشكل مبهر وملائم للغرض
لا حرمنا الله من خط بنانك

دمت هنا وبخير
أخوك
سلام

الأخ العزيز( سلام )

تتزين مواضيعي حين تضعون عليها ردكم

لا حرمني الله إطلالتك البهية

أخوك المقدام 1

salem salim
29-03-2004, 09:05 PM
يا سيدي تقديري لكم

المقدام 1
30-03-2004, 02:01 PM
أرسلت بداية بواسطة نهر العوسج
كلمة قلتها وأنا أنتقل من سطر إلى آخر ..
راااائع .. أذهلتني ..وصغت مافي خاطري ..عندما تحيرت حروفي ..
تقدمت حروف المقدام ..وكيف لا؟!! وهو المقدام !!!!!!
ولكن تعاهدني ..
ولم تعد لدينا أي مشكلهْ
وكل ما يُحاك اليوم ضدنا لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
لن نقبلهْ
ما دام فينا جسدٌ
نصنعُ منه قنبلهْ!

فإني اعاهدكم..
سلمت يمينك .. وزاد يقينك ..
ودمت لنا
نهر العوسج

الأخ العزيز نهر العوسج

أنت الرائع أخي

مرورك يسعدني فلا تحرمني منه

دمت متألقاً

أخوك المقدام 1

فينيسيا
30-03-2004, 07:08 PM
المقدام
حروف معبرة .. صادقة
من قلب طاهر ..

سلمت

تحياتي لك

gamalelnagar197
30-03-2004, 11:15 PM
سيظل احمد ياسين ضميرا حيا فى وجدان هذه الامة
لايدرك الاغبياء انه قد حولوا كل الشرفاء الى احمد ياسين
اللهم ارزقنا نهايته واكتبها لنا واجمعنا به فى الاحياء عند ربهم يرزقون
شكرا لك يا اخى الفاضل
اخوك
جمال النجار

المقدام 1
31-03-2004, 08:54 AM
الأخ العزيز salem salim

أهلاً بك

ولا حرمني الله طلتك البهية

أخوك المقدام 1

المقدام 1
31-03-2004, 08:58 AM
أرسلت بداية بواسطة فينيسيا

المقدام
حروف معبرة .. صادقة
من قلب طاهر ..

سلمت

تحياتي لك

الأخت الغالية فينيسيا

أي ريح طيبة ساقتك إلينا

تصبح مواضيعي متألقةً حين تشرفينني بالرد عليها

لا حرمنا الله منكِ

أخوك المقدام 1

المقدام 1
05-04-2004, 09:03 AM
أرسلت بداية بواسطة gamalelnagar197
سيظل احمد ياسين ضميرا حيا فى وجدان هذه الامة
لايدرك الاغبياء انه قد حولوا كل الشرفاء الى احمد ياسين
اللهم ارزقنا نهايته واكتبها لنا واجمعنا به فى الاحياء عند ربهم يرزقون
شكرا لك يا اخى الفاضل
اخوك
جمال النجار

أمين ..... أمين ..... أمين

الأخ العزيز جمال

نعم لقد حولوا كل الشرفاء إلى أحمد ياسين

دمت لي أخاً عزيزاً

أخوك المقدام 1