PDA

View Full Version : هكذا لابد أن تكون....



nour
26-03-2004, 01:48 PM
_____________________________________________:
يا أيها السيل المسافر من ترابٍ للترابْ

فيسلم الموت التراب إلى الترابْ

فلتسمعوا من شاعرٍ مضغ الكلامْ

و حدا بأكذب شعره نحو السرابْ

والأن يطرق برهةً

ليقول صدقاً


((تنتهي الأسطورة العظيمة دائماً

نهايةً لا تنتهي...

عظيمةً...

أليمةْ

و هكذا لابد أن تُنهى الأساطير العظيمةْ

هكذا لابد أن تكونَ....

حقاً......))
________________________________________________








في اللحظات الخانقةِ ...الرماديةْ

تلك التي تسلّم السماء للغروبْ

أحزم همي

و ضيقي

أرحل إلى عينيكِ

أدخل الدوائر العسليةْ

وأستريح هناك

حيث أحسن الهروبْ


حبيبتي...
أشعر باليتمْ
و وحشة باردة في القلبْ
تجوس كالسكينْ
حبيبتي
هل تعلمين....
قُـتل هذا الصباحْ
أحمد ياسين



كيف يا حبيبتي
نصنع في بلادنا الكوميديا المبتذلةْ
و كل مباذل الفنْ
وعلى الحدود يقتلع اليهودْ
أظافر المقاتلينْ

كيف يا حبيبتي
أقضي المساءات الطويلةْ
أدور في الشوارعْ
أتقاسم و الرفاق نكاتنا الرخيصةْ
وندخن الفراغ كالأفيونْ
و فلسطينيْ
في مثل سنيْ
كهلٌ في العشرينْ
يثبت الحزام الناسف في هدوءْ
تتألق في عيونه الحياةْ
و الحقيقةُ
واليقينْ


كيف يا حبيبتيْ
لم نعد نبكيْ
حين نشاهد نشرات الاخبارْ
و الوجوه المتعبةْ
والأعين الملتهبةْ
و رفات المدينةْ

كيف لم أعد أصرخ قهراْ
حين أبصر خنزيرا يهودياْ
يركل أماْ
لها وجه العذراء تملئه السكينةُ...الحزينةْ

كيف يا حبيبتي
أسمي نفسي شاعراً
و ثائراً
و رافضاً
و صارخاً في المعتدينْ
إذن ماذا يكونْْ
ذلك الرجل
_أسطورة الزمن الخرابْ_
وأخر الصحابة والحواريينْ
(ياسينْ)


كيف يا حبيبتي
صرت حين ألقاكِ
في اللحظات الرماديةِ
بين العصر و الغروبْ
أتوه في الدوائر العسليةْ
لا أستريحْ
لا أحسن الهروبْ
ولا أنسى.....
فلسطينْ

ابو طيف
26-03-2004, 01:58 PM
كيف يا حبيبتي
نصنع في بلادنا الكوميديا المبتذلةْ
و كل مباذل الفنْ
وعلى الحدود يقتلع اليهودْ
أظافر المقاتلينْ

كيف يا حبيبتي
أقضي المساءات الطويلةْ
أدور في الشوارعْ
أتقاسم و الرفاق نكاتنا الرخيصةْ
وندخن الفراغ كالأفيونْ
و فلسطينيْ
في مثل سنيْ
كهلٌ في العشرينْ
يثبت الحزام الناسف في هدوءْ
تتألق في عيونه الحياةْ
و الحقيقةُ
واليقينْ


هلا نور

رااائع اخوي

يعطيك العافيه

تقبل تحياتي

===

الصـمـصـام
26-03-2004, 02:11 PM
((تنتهي الأسطورة العظيمة دائماً

نهايةً لا تنتهي...

عظيمةً...

أليمةْ

و هكذا لابد أن تُنهى الأساطير العظيمةْ

هكذا لابد أن تكونَ....

حقاً......))

نعم فكل ماهو غير عادي لا بد أن ينتهي نهاية مختلفة
وهكذا مضى الشيخ

كانت حياته أسطورة ومماته خلّد هذه الأسطورة

دمت رائعا

nour
26-03-2004, 10:47 PM
الغالي أبوطيف

أشكرك

نور

أنين
26-03-2004, 10:59 PM
نور ...
كم اشتقنا الى اسمك بيننا
وكم حلمنا برابط يخلق لاجل فلسطين واطفالها
على العهد نور
والنور عهد بيننا لفلسطين نجمع الهمم
نشرع السلاح والقلم
ابناء النيل قد طال الحلم والالم
النور عهد بيننا ..

سلمت يداك ايها ارائع

nour
27-03-2004, 08:30 PM
العزيز الصمصام
-------------:

أشكرك



الغالية أنين
--------:

بل سلمتِ و سلمت يمينك
مازال حلم ذلك الرابط يملئني
لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا

أشكرك أيتها الغالية


نور

زنبقة كاظم
27-03-2004, 08:38 PM
نور ..

نور الكلمات هنا أرشدني ،

ما أروع وصفك لواقع الخيبات..

دمت بفرح..

غريبفيمدينة
27-03-2004, 09:04 PM
كيف يا حبيبتيْ
لم نعد نبكيْ
حين نشاهد نشرات الاخبارْ
و الوجوه المتعبةْ
والأعين الملتهبةْ
و رفات المدينةْ

حين نشاهد نشرات الاخبارْ
نرى جنائزنا
تحمل فوق الرؤوس

ونحزن حزنا رهيبا


نغير كل القنوات الحزينة

الى غيرها
اغنيات قديمة
اومسلسلات جديدة

وهناك مسلسل دماء
يبث حيا على الهواء


تحياتي

nour
28-03-2004, 09:00 PM
العزيزة زنبقة كاظم

أشكرك

دمت بكل خير

نور

nour
29-03-2004, 06:56 PM
العزيز غريبفيمدينة

أشكرك
لك مني كل الود

نور

salem salim
29-03-2004, 09:09 PM
نور تحياتي لنوركم وشكري

nour
30-03-2004, 11:09 AM
الأستاذ سالم سليم

أشكرك

نور

gamalelnagar197
30-03-2004, 11:27 AM
اخى الفاضل نور
انا سعيد جدا
اولا ان اجد شاعرا كبيرا هنا
ثانيا ان اجد ثائرا مازال يتذكر فلسطين ويتكلم عن الحب والعشق والحنين
اعدتنى يا سيدى الى زمن البراءة والنقاء الثورى عندما كان الزمن يتنفس الكرامة والكبرياء فى بلادنا
اعدتنى الى زمن الفارس العملاق نزار
زمن الفروسية والرجال الاحرار الذين يرفضون ان يركعوا لغير الله
شكرا لك يا سيدى
ارجو ان تسمح لى الاحتفاظ بقصيدتك
جمال النجار

nour
31-03-2004, 03:30 PM
العزيز جمال النجار

بل انا الأسعد
(شاعر كبير!)...ربنا يكرمك أيها الغالي...
أنا حتى هذه اللحظة لا أعتبر شاعرا....ناهيك عن أكون كبيرا
و دعني أشكرك أنا انك تود الإحتفاظ بقصيدتي
أشكرك أخي الغالي جمال
ردودك دائما تسعدني

نور