PDA

View Full Version : فوضوية الحوار العربي !!!!



hossa
15-06-2003, 08:16 PM
محطات الحوار الفضائية !!!
لا يحتاج المتابع لطبيعة الحوار العربي في المنتديات العربية عامة والسياسية خاصة الى صرف وقت طويل ولا بذل جهد كبير حتى يصل الى نتيجة مفادها انه حوار عميان وطرشان وخرسان......حوار تشرق شمسه من مغربه وتغرب في شرقه.....حوار بغداده في مصره وقاهرته في عراقه....حوار نهره العاصي يجري في السودان ونيله يمر عبر سوريا.....حوار هلاله في وسط شهره ويكتمل بدره في بدايته.... حوار جزيرته في وسط ارضه ......وارضه في وسط بحره……. الموضوعية قد هجرت ارضه منذ زمن طويل.......والمنهجية قد انطوت عنه بعد ان فقدت البديل.....الحكمة قد سافرت عنه بعد ان طردها العويل ......العاطفة هي اللون السائد في ثوبه .....والعقل هو الغريب الاوحد في بيته ......والركل والضرب هي الرياضة المفضلة في اروقته.....والصراخ والتشويش هي ترددات موجات محطاته.


بل يفسد للود قضية !!!
حوار كالماء ليس له لون ولا طعم ولا رائحة...... يغرق في بحره امهر السباحين.....ويتيه في اروقته افضل العارفين......حوار بلا حدود جغرافية ولا اطر منطقية ......اتجاهه معاكس وديدنه مشاكس........حوار يصعب على الخياط ان يفصل له بدلة ...ويستحيل على النجار ان يصنع له طاولة ....موضوعات جيدة بلا ردود....او لعلها تكون مشاركة لتقول شكرا لك على هذا المجهود.... موضوع احدهم يحتوي على اسطر عشرين لياتي اخر فيرد ويقول امين.....حوار السائد فيه نظرية المستر بوش الامريكي ..ان لم تكن معي فانت ضدي ...وان لم تنحني امامي فانت ندي...حوار انْ لم تؤمن بالديمقراطية الامريكية فلك البدلة البرتقالية....... ومقعد طائرة الى غوانتينامو الكوبية.....حوار الاختلاف فيه مشكلة عصية يؤدي الى حرب برية وجوية وبحرية بل وحتى نووية.....حوار يكذب من قال فيه ان الاختلاف لا يفسد للود قضية.


طلقات مطاطية !!!
حوار عبدا الباري عطوان فيه تابع صدامي والكاتب الكويتي فؤاد هاشم عميل امريكي ..... مصطفى بكري متهور ثوري وفيصل القاسم هو كافر درزي.....حوار تحولت فيه اسم جريدة الوطن الى عفن وقناة الجزيرة الى خنزيرة.....حوار فيه مقولة (الكلاب تعوي والقافلة تسير) في حالة انذار قصوى وتستعمل في مناسبات شتى....حوار يرى الجميع نفسه انه كامل ومن خالفني فهو ناقص فترى الجميع يردد (اذا اتتك مذمتي من ناقص فاعلم بذلك باني كامل)......حوار تتحول اسطره الى حلبة ملاكمة شخصية تتناثر الدماء على الاوجه ...ويسمع الصراخ من على الاسطح ... ارضه ساحة حرب حقيقية تحتاج فيها الى اقنعة ضد الغازات الكيمياوية ومضادات حيوية ضد مثيلتها البيولوجية وسترات واقية ضد الطلقات المطاطية.


ياعيني على تلك الامة !!!
حوار لا ضير فيه بالاستهزاء حتى باسم محاوري التافه فهو ليس سوى غريمي فانا له كاره.... دمه حلال وعرضه مباح وماله كله لي فهو طالح ....حوار نظرية المؤامرة فيه ترفرف عالية .....والتحليل والمنطق اصبح فيه عملة نادرة ....اما الاعتراف بالخطا فاضحى بضاعة بالية .....حوار الكثير من ممارسيه يتحولون الى قاري كف لمعرفة ما خفي خلف جدران الدور..... ومنجمين لما في سرائر الصدور..... ومحللين نفسيين بعد قرائتهم لما بين السطور.... حوار يبدأ بظلم نظام صدام الاجرامي فيقفز وبدون مقدمات الىعبثية وتخبط الاحتلال الامريكاني....حوار سيوف الحرب فيه كثيرة ... واسهم الاتهام فيه وفيرة.....سيوف واسهم من طراز انت عميل.... انت خائن .....انت حاقد.....انت حاسد....انت كافر.....انت خارج عن الملة .....انت تشعل فتنة.....انت تفرق امة................................ياعيني على تلك الامة!!!

فهل ترون ان مثل هذا الحوار العربي قد بلغ سن الرشد القانوني؟؟؟ مجرد سؤال!!!!

ابو نورة
16-06-2003, 10:39 AM
صدقت يا حوسة او هوسة !!!

سنختلف على اسمك!!

اجابة على سؤالك ، لا لم يبلغ سن الحلم فما بالك بسن الرشد؟

صحيح ما قلته ولكم اتعلم لماذا ؟ لأن كل منا يأتي الى المنتديات وهو يؤمن بشيء ويجادل ودافع عنه دون ان يكون عنده ولو شيء بسيط من تقبل اراء الاخرين والتفكر بها وبأدلتها.

الشعوب العربية تنتقد الحكام على عدم الاتفاق على ما يفيد الامة ، وحين تكون لهم الفرصة للتعبير تجدهم أكثر دكتاتورية برأيهم من الحكومات !! لا يقبل احدهم الحق من الاخرين ولو اعتقد به ، السبب ان من قاله يخالفني بالفكر ، طيب والامور المشتركة ( طز ) لا نشترك بشيء طالما هناك اختلاف ، وينقلب الاختلاف الى خلاف ، والخلاف الى سباب ، والسباب الى لكمات ، واللكمات الى طلقات مطاطية!!!

ودمت غير مشاكس!!!

هامش
16-06-2003, 10:57 AM
جميل ...

و ... لكن

الحلو ما يكمل :)
أيضاً ما كتبته يمثل عينه من الحوار العربي الطافح بالتعميم والذي يتجاهل الجيد لقلته

أنا أيضاً لا أبريء نفسي .... فقبل قليل إتخذت قراراً وعبرت عنه في موضوع آخر
هل رأيت ... كلنا في الطرش أخوان :)


عدل بواسطة / الرعد

asrab4u
16-06-2003, 07:18 PM
هلا هوسه

اشحالك اخبارك شو مسوي اخبار سوررو واخبار الفلسطيني
ورجل الحاسوب ودكتور الحب

ان شاء الله كلهم تمام

باي

maistro
16-06-2003, 09:18 PM
فعلا الحوار العربى فوضوى وفى حوسـة
شكرا يا هوسـا ..

المايستـرو

حمد أحمد
17-06-2003, 12:54 AM
مقال يحتوي على كثير من الحق، و أيضاً كثير من التعميم، كما تفضل الأخ/ت هامش.

إذ ثمة حوارات فعالة هنا و هناك، و حتى على الفضائيات. شاهدت ذات يوم حوار جميل، رزين، منطقي، متسلسل، لا نباح فيه و لا كلاب مسعورة، على الرغم من ترامي أطرافه المشاركة، سواء من ناحية وجهات النظر، أو الانتماء، أو، أو..

و لكن قد تقولين أن هذا (و أمثاله) استثناء، و لا يدحض القاعدة. حسناً، ربما، و لكن ربما هو نوع من البداية لتوجه جديد في الحوار. أقصد أننا نحتاج الآن إلى نموذج حواري متزن متحضر، أي باختصار: إسلاميّ، و أقصد بـ"إسلاميّ" ما كان ينهجه الرسول صلى الله عليه و آله و سلم في الحوار مع من خالفه في الرأي، و إن غرفنا من ذلكم النهر فسوف لن يبخل علينا بالعطاء.

لكن أيضاً دعنا نكون واقعيين، نحن لا نزال أمة تتقاذفها العواطف يميناً شمالاً، و هذا مؤشر على التخلف الفكري، إذ نحن قلما نبذل الجهد في البحث عن حلول بقدر ما نجتهد في التذمر و كيل الاتهامات. نعم، هذه إشارة واضحة على أننا كأمة لا نزال كالأطفال عندما نتناقش (أنا هنا أتكلم على وجه العموم، دون الالتفات إلى "الاستثناءات")، حيث ترى الوجنتين تحمران، و العروق تنتفخ و تبرز، و الجبهة تتعرق، و الأسنان تصرّ على بعضها البعض، و القبضات تتكوّر، و الأذرعة (أصبت في الجمع؟) تتشنج، لماذا؟ لمجرد أن الطرف الآخر لا يوافقني الرأي! فلعلنا باخعي أنفسنا حتى يؤمنوا بما نؤمن؟ ألا متى نفهم العبرة من "لا إكراه في الدين".

صخر
20-06-2003, 10:36 PM
طالما نحن نتحاور أخي الكريم فتلك بنظري بداية التعافي وتحقيق النتائج التي نصبو الى تحقيقها ..

أظننا تربينا طويلا على عدم الحوار سواء في منازلنا او مدارسنا وحتى كثير مما نتلقاه عبر وسائل اعلامنا لا يحرض في مجمله على اقامة جسور حوار ..

فلنواصل التحاور ، ولنحاول استلهام قيمنا وارثنا الضخم خلال ذلك ، والمشوار طويل والمهم ان لا نيأس وأن نتعلم من أخطائنا ..

لك وللجميع تحياتي

ملامح نرجسية
21-06-2003, 02:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

hossa
------------

ثمة نقطة خافتة

يتضجر منها البعض ,, هذه النقطة أهملت

أو غُض الطرف عنها

لعدم الإحساس بـِ أهميتها

وهي (( حُسن الإصغاء )) !!

منذ متى كان (( العرب )) بالتحديد يجيدون فن

الإستماع الى آراء الغير؟؟!

وهذه النقطة مهمة جداً ليسير الحوار

بشكل (( راقي )) وعقلاني ,,, لا فوضوي

و طفولي كما هو (( حال )) أغلب

الحوارات العربية !

الكل يريد (( التحدث )) و فرض الرأي ,,,

وكما هو حال معظم الحوارات العربية

تكون النهاية مأساوية ومُخجلة

ينتهون على لاشيء ,,, إضافة الىا وجبة دسمة

من الشتائم والسباب الذي ليس من

الإسلام في شيء

والغريب في الأمر ,,, أن الغرب رغم عدم وجود

مايحضهم على (( إحترام بعضهم البعض ))

الا أنهم (( وللأسف )) أكثر رقياُ منا

في حواراتهم وتعاملاتهم مع غيرهم .



طرح شيق ,, بـِ أسلوب رائع

شُكراً لك



تحياتي

هامش
21-06-2003, 01:28 PM
عافاك الله يا الرعد ...
تعديلك أخل بالفكرة المقصودة من وراء الرد ...

ولم يكن هناك مخالفة تستدعي التعديل !

على العموم :)
التعميم صفه ملازمه للمجتمعات المتخلفة حضارياً ونحن لسنا إستثناء ...
كذلك سوء التقدير ممارسة لا يخلو منها عربي ...

علي المصري
21-06-2003, 05:38 PM
اخي الكريم
انا اتفق مع الاخ صخر بالفعل الحوار في حد ذاته بداية للافضل
نحن محرومين من هذا الحوار ونعتبر في سنة اولي حوار والغرب سبقنا بمراحل
حتي وصلوا الي ما وصلوا اليه في رقي الحوار ولكنهم بالتأكيد مروا بتلك
المرحلة الوليدة التي نمر بها وتخطوها بمساعدة امثالك من المحنكين وامثال الاخ صخر وامير وجمال حمدان وغيرهم ممن لهم باع طويل في رقي الحوار وعلم
غزيز ونحن سوف يأتي اليوم الذي نسير علي نهجهم ونتعلم منهم كيفية ادارة
الحوار للصالح العام وللفائدة للجميع وحتي يأتي ذلك اليوم فنحن نشكر الساخر
والمسئولين فيه ان اتاحوا لنا فرصة التعبير عن الرأي حتي لو لم نستغلها الاستغلال
الصحيح ولكنه بداية المشوار والحكم عليه الاّن يعتبر صعب ولكن ندع التجربة
تسير وننتظر النتائج وسوف تكون رائعة بإذن الله شكرا لك

hossa
22-06-2003, 10:37 AM
شكرا لكل من ادلى بدلوه في موضوعي ....الغرض منه كان هو اثارة حفيظة كل عضو في كل منتدى ...هزة ارضية لعلها تسقط من على اقلامنا تلك البراثن التي علقت بها في طريقتنا في الحوار... الحوار العربي كان ينبغي له ان يكون ارقى انواع الحوارات العالمية ....... لغتنا العربية الغنية بالمفردات الجميلة ...لغة قلما تشابهها لغة اخرى في طريقة تصريف الكلمات بوضع ضمة وكسرة وفتحة فيتحول معنى الكلمات ويتغير بصورة جميلة فاتنة رائعة... المحاور العربي بلغته يمتلك ملعبا واسعا رحبا لا تقيده القيود... الانتقاد البناء هو اول الخطوات نحو التغيير .....والتصفيق المستمر هو اول المسامير في تابوت التطور والازدهار ... ان لم ننتقد فلن نتناقش ...وان لم نتناقش فلن نفكر... وان لن نفكر فلن نعيش ... وان لم نعيش فكيف سنتطور ...

هناك فرق كبير بين التعميم ووصف عموم الاشياء ...وصفي للحوارالعربي كوصفي لثوب بعين ذاته شاخص امامي..... ثوبا اسودا كقطع الليل المظلم فيه بضع نقاط ناصعة بيضاء ......الصفة العامة لذلك الثوب هو السواد بالرغم من وجود تلك النقاط البيضاء المتناثرة هنا وهناك ...اما التعميم فهو قولي ان كل الثياب هي كثوبي الاسود ... ولا اعتقد اخي هامش انك تختلف معي في الفرق الشاسع بين الحالتين التعميم ووصف عموم الاشياء....

لكم تحياتي واحترامي

هامش
22-06-2003, 02:16 PM
عزيزي هوشه :)

لا أختلف معك في مضمون الموضوع ... رغم أني لا أعترف بوحدة الثوب العربي الذي اتشح بالسواد ... فلفظة " الحوار العربي " غير مقنعة بالنسبة لي ... ولا أستطيع أن أقنع عقلي بأنه هناك ما يسمى بالحوار العربي خاصة في ظل إنقطاع شعوب المغرب ( العربي - البربري ) ثقافياً وإجتماعياً عن إمتدادها الجفرافي والتاريخي في بقية أرجاء ما يسمى بالوطن العربي :) .

كنت أعني باننا لا يمكن أن نتخلص من التعميم ( والعموم :) ) مهما حرصنا ..
فالحوار ممارسة جماعية حضارية " حامضة :) " ... .

الخوار العربي مصاب بسوء التغذية ... ولا يزال في طور الطفولة الأولى ولسنا نحن السبب الوحيد في إعاقته ..

عزيزي " نحن " لم نترك بحالنا حتى نرعى هذا المخلوق لينمو
نحن مستعمرون ... ومحاصرون من جميع الإتجاهات ...
محاصرون بإعلام وثقافة صنعها غيرنا ..
تاريخنا تعرض لعمليات غسيل
أدمغتنا تعرضت لمختلف الإغراءات والإهانات والتسطيح والتشويه
عقلاءنا يركبون الدبابات ليصنعوا المدينة الفاضلة .. ثم ينتهي بهم المطاف متحنطين حتى الفناء على كراسي الحكم
والناس كما يقال ..... " على دين ملوكهم "
الحوار لا يبدأ من القاعدة ... بل يبدأ من قمة الهرم ..
يبدأ من البيت عندما يعلمك " حاكم البيت " ما معنى كلمة حوار ونقاش
كيف تقبل من يحاورك وأنت من الأصل لم تجد من يقبل بك .. وتقضي عمرك في مراقبة لسانك خوفاً من الزلل .


يا عزيزي .. أنظر حولك .. وأقرأ ما يكتب في هذا المنتدى ..
مجموعة صغيرة من السفهاء ... قادرة على إصابتك بالغثيان لمدة عام كامل لتلعن اللحظة التي قررت أن تكون فيها موضوعياً ومقنعاً لنفسك قبل الآخرين ..

وللخوار بقية ..... :)

hossa
24-06-2003, 02:14 PM
لا شك ان العيش تحت انظمة تزدهر فيها صناعة معلبات التهم الجاهزة.... انظمة اوجدت لكل طريقة في التعبير عن الراي تهمة جاهزة حاضرة لا تحتاج الا لفتحها ووضعها امام مواطنها العربي ...تهمة التعدي على الذات الملكية ....واخرى الانتقاص من هيبة الدولة ..وتهمة العمالة للاجنبي ...ومصيبة الاضرار بالمصلحة الوطنية ...والطامة الكبرى محاولة تفرقة الصف الوطني ...واخرها التجسس لدولة معادية.... كل هذه التهم هي بمثابة مثلث احمر شاخص امام اعين شعوبنا العربية ...لا شك ان العيش تحت هكذاانظمة سيولد جيلا لا يتقن فن الحوار ...كيف وهو لم تتح له الفرصة لممارسة ذلك الحق المكفول في شرائع الدين والدنيا عزيزي هامش...المنتديات العربية لا زالت فتية لم يقوى ساعدها رغم ان البعض منها ولد وهو مصاب بالكساح ... اما الصحف الحرة في عالمنا العربي فهي ظاهرة جرثومية يسعى الكثير للقضاء عليها... المحطات الفضائية التي تتبع الموضوعية في عرض وتحليل الاخبار هي زائدة دودية تحتاج الى عملية استئصال عاجلا ام اجلا ...او لعها تكون عملية تجميل ليتوافق شكلها مع وجه النظام العربي ...

المتحـرر
02-09-2003, 05:23 AM
فهل ترون ان مثل هذا الحوار العربي قد بلغ سن الرشد القانوني؟؟؟ مجرد سؤال!!!!
:jj:

إذا أردنا أن نعرف أنه قد بلغ سن الرشد .. علينا أن نعرف ماهو الحوار .. أولاً !!

كنت أشاهد الليلة قناة المستقلة الحلقة الأولى بعنوان ( حركة الشيخ محمد بن عبدالوهاب .. ماله وماعليه ) ..
إتصل أخ من دولة خليجية .. عجبت كيف خرج عن مسار الموضوع , وكيف يصر أن يخرجه بالقوة .. ليعقب على رأي متصل , حتى بدا واضحاً بإتهاماته .. والمذيع يستحثه بأن لايتطرق لأمور ليس لها داع .

إبتسمت تألماً .. بأننـا بعيدون كل البعد عن إمكانية الإقناع ومقارعة الحجة بالحجة .. وكل مايهمنا هو فـرد العضلات .. والإستهزاء بالآخرين , شخصاً وفكراً و .. و..

فكرت بأن أكتب هذا الموقف .. فوجدت هذا الموضوع القيم لأن أضع إضافتي .. وأعطي فرصة أكبر للأعضاء .. للنقاش .

وشكراً ..

هدوء
02-09-2003, 06:34 AM
باركَ الله فيكمْ ..
كانَ بِودِي عرضْ موضوع يحكي عنْ اصُول الحِوار وآدابه ..
ولكنْ .. رُفعَ هذا الموضوع في وقته ..

الأخوة والأخوات .. الأعزّاء

إنّ الغاية مِنْ الحِوار إقامةُ الحجة، ودفعُ الشبهة والفاسد من القول والرأي.

فهو تعاون من المُتناظرين على معرفة الحقيقة والتَّوصُّل إليها، ليكشف كل طرف ما خفي على صاحبه منها، والسير بطرق الاستدلال الصحيح للوصول إلى الحق.

يقول الحافظ الذهبي:
"إنما وضعت المناظرة لكشف الحقِّ، وإفادةِ العالِم الأذكى العلمَ لمن دونه، وتنبيهِ الأغفلَ الأضعفَ".

هذه هي الغاية الأصلية، وهي جليَّة بيِّنة

وثَمَّت غايات وأهداف فرعية أو مُمهِّدة لهذا الغاية منها:

- إيجاد حلٍّ وسط يُرضي الأطراف.
- التعرُّف على وجهات نظر الطرف أو الأطراف الأخرى، وهو هدف تمهيدي هام.
- البحث والتنقيب، من أجل الاستقصاء والاستقراء في تنويع الرُّؤى والتصورات المتاحة، من أجل الوصول إلى نتائج أفضل وأمْكَنَ، ولو في حوارات تالية.



أخواني ..
إن من الخطأ البيِّن أن تظن أنّ الحق لا يغار عليه إلا أنت، ولا يحبه إلا أنت، ولا يدافع عنه إلا أنت، ولا يتبناه إلا أنت، ولا يخلص له إلا أنت.

ومن الجميل، وغاية النبل، والصدق الصادق مع النفس، وقوة الإرادة، وعمق الإخلاص؛ أن تُوقِفَ الحوار إذا وجدْت نفسك قد تغير مسارها ودخلتْ في مسارب اللجج والخصام، ومدخولات النوايا.


وهذا ما تيسر تدوينه والله وليُّ التوفيق،

المتحـرر
02-09-2003, 06:58 AM
سأضيف الرابط التالي لموضوع آخر من روائع الكاتب :

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?threadid=64929

تحياتي

Shihab
02-09-2003, 03:48 PM
فى الحقيقة الحوار العربى يحتاج إلى الكثير من التحضر.