PDA

View Full Version : ميراث الصمت



موسى عقيل
07-04-2004, 12:08 AM
مــيــراث الـصــمــت

دأَبَت تُعانـق صمتَنـا الأرزاء ُ
صبحٌ أقام على الأسى ومسـاءُ

الريحُ بعثـرت الخطايـا بيننـا
وتعلّقـت بقلوبـنـا الوعـثـاء

الحزن يسأل يمتطـي أحلامَـه
أوَهل يموت من الأسى الأحيـاء

من بين سَوءات العصور بدا لنا
يوم عليـه مـن الدّمـاء رِداء

وغشاوة العينين تُهْتـك حولنـا
وعيوننـا نظراتـهـا أهــواء

شَزَراً تعبت وقد قرأت جرائمـاً
لجوازهـا تتـبـدّل الأسـمـاء

كنّا قرابيـن الإلـه فيـا تُـرى
بدمائنـا تتحـرر الصـحـراء

يا لعبة الزّمن الجديـد تحدّثـي
فالنّاطقـون عقولهـم صـمّـاء

إنّي وقفت على الرمال بقاربـي
والموج يرحل والمـدى أشـلاء

في شاطئ الآمال تاهت خطوتي
وعلى الهدى تتحايـل الأنـواء

لمّا أتى وجـه الزمـان ملطّمـاً
كـلٌّ علـى أهدابـه الإيـمـاء

يا أيها الزّمـن المُغيَّـر وجهـه
حتّى متـى تتنكّـر الأشيـاء !

فلكم ظهرت على ملامح بسمتي
بشحوبهـا وجلاؤهـا يسْـتـاء

ولكم تثاقلت القصائـد بالمُنـى
الشّعر يصرخ والمُنى خرسـاء

تذوي زهور الحالمين على يدي
والـى الجـذور تَوَغَّـلُ الأدواء

أحديقة الآمـال أوصِـد بابهـا
خُنِقَت بلابلُها وجَـفَّ المـاء !

والصمت أورثناه ثـوب قداسـة
لقداسة الناقوس مـات نِـداء !

إنّـا خُلِقنـا بالطهـارة هكـذا
حتّى المُنى في ساحنـا عـذْراءُ

شعر / موسـى محمـد عقيـل

(سلام)
07-04-2004, 12:43 AM
صلب على جذع الروعة
ولي عودة تليق بنص باذخ


يبدوا أن المواسي <===== جمع تحطيم وتهديم لموسى
يغدقون علينا شعر رائع
أكل موسى يهزم السحر ؟؟
دمت بخير وعافية
أخوك
سلام
انتظرني

المجهوووول
07-04-2004, 08:13 AM
<center><br />
<TABLE BORDER=0 WIDTH=300 Background="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_bg.jpg"><br />
<TR><TD ALIGN=CENTER><h1><FONT FACE="courier new" SIZE="3"><FONT COLOR="white"><br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_top.jpg" border="0" alt=""> <br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_bar.jpg" border="0" alt=""> <br />
صح لسانك يابعدي
ولي عودة <br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_bar.jpg" border="0" alt=""> <br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_button1.jpg" border="0" alt=""><br />
</FONT></FONT><br />
</center><br />
</marquee></TD></TR></TABLE><br />
</center>

محب الفأل
07-04-2004, 10:06 AM
دأَبَت تُعانـق صمتَنـا الأرزاء ُ
صبحٌ أقام على الأسى ومسـاءُ


الحزن يسأل يمتطـي أحلامَـه
أوَهل يموت من الأسى الأحيـاء

يا أيها الزّمـن المُغيَّـر وجهـه
حتّى متـى تتنكّـر الأشيـاء !


ولكم تثاقلت القصائـد بالمُنـى
الشّعر يصرخ والمُنى خرسـاء

أحديقة الآمـال أوصِـد بابهـا
خُنِقَت بلابلُها وجَـفَّ المـاء !

إنّـا خُلِقنـا بالطهـارة هكـذا
حتّى المُنى في ساحنـا عـذْراءُ
انتقاءات من نص فخم شامخ معبر يتزلزل القلب داخل الصدر تأرجحا عند قراءته
تساؤلات وتعجب وإيضاحات وتهكم وصف للحال بمختصر البيان .
لن أدخل في تفاصيل النص وتحليلاته حيث ان الغواية تتشرف بأستاذة هم أهل لذلك
ولكني سأقرؤه ثم أكرر قراءته مرات مرات
أخي موسى لك مني أجمل تحية
ويشرفني ان أكون من ضمن المداخلين له

ساوة
07-04-2004, 10:14 AM
سيدي المحترم




















مساحة من الصمت اهديها لك
لكنه صمت ابلغ من اي حروف ممكن ان تقال لروعة حروفك
.........
نحن امة نتقن الصمت بحرفنة
وربما حملونا وزر نوايانا بسبب حنكتنا هذه
هذا ما تقوله غادة السمان
وربما ورثناه
ونحن لانحسن التعامل مع ميراثنا ان كان رائع
وغير ذلك فنحن اساتذة
.......
( في شاطئ الآمال تاهت خطوتي
وعلى الهدى تتحايـل الأنـواء )

كلنا تاهت خطانا سواء كنا في ارض الوطن
او هربنا منه
مع انه رسم لنا المسار بخط بسيط منذ اربعة عشر قرنا
رسولنا الكريم ( صلى الله عليه وسلم )

لكننا نتقن الضياع ايضا
.............
اعذرني سيدي
فأنا من اولئك الذين لا يحسنون التعامل مع الرائعين امثالك

ســـاوة

ديدمونة
07-04-2004, 10:44 AM
يا أيها الزّمـن المُغيَّـر وجهـه
حتّى متـى تتنكّـر الأشيـاء !


""""""""""""""""""""""""""""""""""

حتى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حتى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حتى متى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دمت هنا وهناك أيها الشاعر :)


أرسلت بداية بواسطة (سلام)
صلب على جذع الروعة
ولي عودة تليق بنص باذخ


يبدوا أن المواسي <===== جمع تحطيم وتهديم لموسى
يغدقون علينا شعر رائع
أكل موسى يهزم السحر ؟؟
دمت بخير وعافية
أخوك
سلام
انتظرني

عجبا !!!
موسى !!!!!!!!!


:xc:

موسى الأمير
07-04-2004, 03:43 PM
الشاعر العندليب / موسى عقيل ..
سلام الله عليك .. وطيب الله روحك ..

كنتُ أعِد الأحباب هنا - أحباب الغواية - أنني سأدعو للمشاركة شعراء يشرُف الحرف بهم ..

فها قد أتيت تحثّ خطى الشعر هيمانةً .. يضوع أريج التألق في سماء الساخر ..

فحيهلاً بك وبمن معك مبدعين رائعين ..

عش ألقاً .. ودم ساخراً ساحراً ..

روحان ،،:)

ابو طيف
07-04-2004, 05:36 PM
الله على هذا الابداع

صح لسانك ايها الرائع

وياهلا بك هنا

تشرفنا بتواجدك اخوي

تحياتي وتقديري

===

نهر العوسج
07-04-2004, 06:25 PM
سلام الله عليك ورحمة الله وبركاته ..
أستاذنا الفاضل / موسى عقيل ..
أتحفتنا برائعة من الروائع .. وأقبلت متألقا كما عرفناك دوما ..
سلمت يمينك .. وزاد يقينك ..
نحن في انتظارك
دمت لحروف الغواية ..
نهر العوسج

منال العبدالرحمن
08-04-2004, 11:50 AM
سلمت يمينك أخي الفاضل موسى

هكذا شعرًا نريدُ في منتدانا العذب فلا تحرمنا







دمت بحفظ الله و رعايته
شـذا

موسى عقيل
08-04-2004, 04:35 PM
أرسلت بداية بواسطة (سلام)
صلب على جذع الروعة
ولي عودة تليق بنص باذخ


يبدوا أن المواسي <===== جمع تحطيم وتهديم لموسى
يغدقون علينا شعر رائع
أكل موسى يهزم السحر ؟؟
دمت بخير وعافية
أخوك
سلام
انتظرني



سلام

أهلاً بك أخي الكريم

وبجمال عينيك الذي يقف هنا

أسعد بصافحتك الأولى وأنتظر جمالك القادم ..


دمت سلاماً في زمن لا يؤمن بالسلام

kawkab
08-04-2004, 10:47 PM
أيهــا المتدفق..
موسى عقيل..
.
كلماتك قوة..
وكم أفخر بالمرور هنا..
على هذا النص الأكثر من....
رائع..
.
أخي الفاضل..
أكيدةٌ أنّكَ كتبتهُ بصدق..
لذا فقد وصل بصدق..
إلى حيث يجب أن يصل من ذواتنا..
واحتل ماهو أهلٌ له من مكامن قلوبنا..
.
لا أريدُ الإطالة..
مع أنّ في جعبتي الكثير..الكثير..
ولكني احتراماً لكلماتك الصادقة..
سأقفُ هنا..
وأقــــول..
" بوركت وبورك قلمك"..
.

مع دعائي لك بالخير
أختك/ kawkab

(سلام)
09-04-2004, 05:03 PM
رفع

الحنين
09-04-2004, 08:27 PM
صمت ..حتى الحروف صامتة..والدمعات صامتة..والتنهدات صامتة.. والمواجع صامتة..والجروح صامتة ..إلى أن نست شفاهنـا الحديث.. وصار الحديث بدعة وممكن ضلالة.

جئت صامتة لأنى لا املك سواه للتعبير، فهـل تقبله يا أخى "موسى"؟؟


مع كل الود أخى الكريم
:nn

موسى عقيل
11-04-2004, 11:15 PM
أرسلت بداية بواسطة المجهوووول
<center><br />
<TABLE BORDER=0 WIDTH=300 Background="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_bg.jpg"><br />
<TR><TD ALIGN=CENTER><h1><FONT FACE="courier new" SIZE="3"><FONT COLOR="white"><br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_top.jpg" border="0" alt=""> <br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_bar.jpg" border="0" alt=""> <br />
صح لسانك يابعدي
ولي عودة <br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_bar.jpg" border="0" alt=""> <br />
<img src="http://msbphoto.jeeran.com/images/yellowroses_button1.jpg" border="0" alt=""><br />
</FONT></FONT><br />
</center><br />
</marquee></TD></TR></TABLE><br />
</center>


الجميل / المجهول

عميق الشكر لك سيدي على قدر كل
الجمال الذي يسكنك .. على ما أهديته هنا

دمت بخير

عبدالرحمن الخلف
12-04-2004, 02:24 AM
أخي موسى
مرحباً بك وأهلاً أيها الشاعر المحلق ..

أخي موسى حق لجيزان أن تفخر بأمواسها :)

وبعد الانعتاق ولو جزئياً من حالة الوجوم والحزن التي عمتنا بعد استشهاد ياسين البطولة رحمه الله .. لعلي أتشرب بعضاً من قافك الماتع بقراءة تحليلية :




مــيــراث الـصــمــت

العنوان يوحي بتفرد وصورة بلاغية حملت إيحاءً بل إيحاءات جاوزت المعتاد من المراثي ..


دأَبَت تُعانـق صمتَنـا الأرزاء ُ
صبحٌ أقام على الأسى ومسـاءُ

الريحُ بعثـرت الخطايـا بيننـا
وتعلّقـت بقلوبـنـا الوعـثـاء

يصور الشاعر حالنا ماقبل ومابعد وأثناء النكبات وكأني به يلغي هول الفاجعة عنا حيث دأبت تعُوْدُنا الأرزاء وتعلقت بنا الوعثاء ..

وقد توقفت كثيراً عند هذه الصورة المبتكرة فلو تأملنا في لفظ الوعثاء لوجدنا أنه عادة ما يُتعلّقُ به وليس يتعلق .. فالوعثاء من الوعث وهي الرمال الرقيقة تشق على واطئها فجعلت صفة للمشقة ..
وأظنها هنا بمعنى المآثم .. وليصور الشاعر لنا مدى غينا وتيهنا .. جعل المآثم متعلقة بنا فيا لروعة الصورة ويا لَبؤسَ الحال


الحزن يسأل يمتطـي أحلامَـه
أوَهل يموت من الأسى الأحيـاء

من بين سَوءات العصور بدا لنا
يوم عليـه مـن الدّمـاء رِداء


ثم يواصل الشاعر استعراض وقع الحادثة على الأمة وكيف غدت نقطة تحول في سيرة الأمة ارتدت فيه حلة من الأسى


وغشاوة العينين تُهْتـك حولنـا
وعيوننـا نظراتـهـا أهــواء

شَزَراً تعبت وقد قرأت جرائمـاً
لجوازهـا تتـبـدّل الأسـمـاء

كنّا قرابيـن الإلـه فيـا تُـرى
بدمائنـا تتحـرر الصـحـراء

ثم يطرق الشاعر بقوة على مسامع المتلقي قبل عينيه عندما يصور حالة الصد والغفلة التي نعيشها تجاه قضايا الأمة ولقد أبدع أيما إبداع في تعرية منظر هتك الغشاوة عن العينين الذي لم يهز الناظر , بل ظل في هوى ناظريه .. لا حراك !!

وهنا أقف عند قول الشاعر :
شَزَراً تعبت وقد قرأت جرائمـاً
لجوازهـا تتـبـدّل الأسـمـاء
(شزراً) هنا حال للفعل (قرأت) والإشكال عندي في بداية الجملة بـ (تعبت) إذ يعتريها ركاكة كان من السهل تلافيها بإبدال الفعلين هكذا :
شزراً قرأت وقد تعبت جرائماً

ثم يمضي الشاعر في ترسيخ مفهوم الشهادة وتقديسه حيث يرخص الدم لإعلاء كلمة الله في الأرض ..
وهنا لي وقفة أخرى مع تحرير الصحراء , فأجدها في غير سياقها فالتحرير يكون للأرض المأهولة المغتصبة , يكون للوطن ومقدساته فجاءت ضرورة القافية هنا على حساب المضمون واكتمال الصورة ولو قال الشاعر :
بدمائنا تتبدّد الأرزاءُ
لكان ذلك أقوى وأصح

وتسير رحلة القاف بنا إلى تضاريس الكآبة ..

يا لعبة الزّمن الجديـد تحدّثـي
فالنّاطقـون عقولهـم صـمّـاء

إنّي وقفت على الرمال بقاربـي
والموج يرحل والمـدى أشـلاء

في شاطئ الآمال تاهت خطوتي
وعلى الهدى تتحايـل الأنـواء

لمّا أتى وجـه الزمـان ملطّمـاً
كـلٌّ علـى أهدابـه الإيـمـاء

يناجي شاعرنا زمناً جديداً .. أنْ تحدثْ واكشفْ عن اللعبة .. زمن تصدر فيه السفهاء للمقال بعقولهم الصماء
وتتأرجح المشاعر هنا وتتيه بين اليأس والرجاء في رحلة مشوبة بالأفق المتضمّخ بالجراح .. حيث الرؤوس المُطْرِقه

يا أيها الزّمـن المُغيَّـر وجهـه
حتّى متـى تتنكّـر الأشيـاء !

فلكم ظهرت على ملامح بسمتي
بشحوبهـا وجلاؤهـا يسْـتـاء

ولكم تثاقلت القصائـد بالمُنـى
الشّعر يصرخ والمُنى خرسـاء

تذوي زهور الحالمين على يدي
والـى الجـذور تَوَغَّـلُ الأدواء

وهنا بيت القصيد _في نظري _ حيث توغل الأدواء في جذور القلب بينما القصيد يضج بالأماني ويمتلئ ببساتين الحالمين ..
وقد أبدع الشاعر في تصوير حالة اليأس وقرر أن القصيد قد لا يغير من الواقع والمستقبل شيئا .. جاء كل ذلك بحلةٍ رشيقة من المفردات العذبة وانسابت الصورة بين يدي القاف بسلاسة وفق منظومة محبوكة الصنعة



أحديقة الآمـال أوصِـد بابهـا
خُنِقَت بلابلُها وجَـفَّ المـاء !

والصمت أورثناه ثـوب قداسـة
لقداسة الناقوس مـات نِـداء !

إنّـا خُلِقنـا بالطهـارة هكـذا
حتّى المُنى في ساحنـا عـذْراءُ

ثم تتراجع النفس عن وِصاد المنى في ارتداد متفائل متسائل .. فتحرض على البوح وتشي بالصمت المقدس !!

و يختم الشاعر القصيدة بتهكم ذي دلالة عميقة يفضح به حالة اليأس الذي خيم على ساحنا فغدت كل الأماني عذارى !!

................

أخي موسى :
قصيدتك متفردة في رثاء الشيخ وحفلت بكثير مما يحرض على النظر فالبحث فالتدقيق .. فكانت المتعة مضمونة ..

ولا شك أننا كسبنا شاعراً أصيلا .. فهنيئاً للساخر بك ..

ولك خالص المودة والتحيات ,,




ونسخة للروائع ,,





جناح

موسى عقيل
15-04-2004, 11:34 AM
أرسلت بداية بواسطة محب الفأل
دأَبَت تُعانـق صمتَنـا الأرزاء ُ
صبحٌ أقام على الأسى ومسـاءُ


الحزن يسأل يمتطـي أحلامَـه
أوَهل يموت من الأسى الأحيـاء

يا أيها الزّمـن المُغيَّـر وجهـه
حتّى متـى تتنكّـر الأشيـاء !


ولكم تثاقلت القصائـد بالمُنـى
الشّعر يصرخ والمُنى خرسـاء

أحديقة الآمـال أوصِـد بابهـا
خُنِقَت بلابلُها وجَـفَّ المـاء !

إنّـا خُلِقنـا بالطهـارة هكـذا
حتّى المُنى في ساحنـا عـذْراءُ
انتقاءات من نص فخم شامخ معبر يتزلزل القلب داخل الصدر تأرجحا عند قراءته
تساؤلات وتعجب وإيضاحات وتهكم وصف للحال بمختصر البيان .
لن أدخل في تفاصيل النص وتحليلاته حيث ان الغواية تتشرف بأستاذة هم أهل لذلك
ولكني سأقرؤه ثم أكرر قراءته مرات مرات
أخي موسى لك مني أجمل تحية
ويشرفني ان أكون من ضمن المداخلين له


محب الفأل

أهلاً بك أيها الفأل الطيب
أسعد مباركتك لهذا النص كثيرا .. واتشرف بحضورك
لك كل الشكر الجزيل على ثنائك العطر
وحضورك الأبهى

أنتظر سعادة أخرى بحضور آخر

دمت بخير

عود الورد
16-04-2004, 12:39 AM
أستاذ الشاعر / موسى عقيل

كلمات تتجلى أبداعاً وكفى

تقديري ,,

موسى عقيل
18-04-2004, 01:38 PM
أرسلت بداية بواسطة ساوة
سيدي المحترم




مساحة من الصمت اهديها لك
لكنه صمت ابلغ من اي حروف ممكن ان تقال لروعة حروفك
.........
نحن امة نتقن الصمت بحرفنة
وربما حملونا وزر نوايانا بسبب حنكتنا هذه
هذا ما تقوله غادة السمان
وربما ورثناه
ونحن لانحسن التعامل مع ميراثنا ان كان رائع
وغير ذلك فنحن اساتذة
.......
( في شاطئ الآمال تاهت خطوتي
وعلى الهدى تتحايـل الأنـواء )

كلنا تاهت خطانا سواء كنا في ارض الوطن
او هربنا منه
مع انه رسم لنا المسار بخط بسيط منذ اربعة عشر قرنا
رسولنا الكريم ( صلى الله عليه وسلم )

لكننا نتقن الضياع ايضا
.............
اعذرني سيدي
فأنا من اولئك الذين لا يحسنون التعامل مع الرائعين امثالك

ســـاوة


ساوة

أهلاً بهطولك العذب ، وجمال حرفك

أسعد بكل مرور لك على

جنبات نصي المثقل


أنت في طليعة الرائعين
وحضورك الجميل يشهد



دمت بخير

المقدام 1
20-04-2004, 09:29 AM
الأخ العزيز موسى عقيل

جميل ما خطته يداك أخي

دمت بخير

أخوك المقدام 1

موسى عقيل
03-05-2004, 01:30 PM
أرسلت بداية بواسطة ديدمونة
يا أيها الزّمـن المُغيَّـر وجهـه
حتّى متـى تتنكّـر الأشيـاء !


""""""""""""""""""""""""""""""""""

حتى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حتى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حتى متى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دمت هنا وهناك أيها الشاعر :)



عجبا !!!
موسى !!!!!!!!!


:xc:


ديدمونة

بقدر كل الضوء الذي يسري خلف أناملك

هنا وهناك أحييك وأشكرك


دمت ألقا وضياء

موسى عقيل
02-06-2004, 02:45 PM
الشاعر العندليب / موسى عقيل ..
سلام الله عليك .. وطيب الله روحك ..

كنتُ أعِد الأحباب هنا - أحباب الغواية - أنني سأدعو للمشاركة شعراء يشرُف الحرف بهم ..

فها قد أتيت تحثّ خطى الشعر هيمانةً .. يضوع أريج التألق في سماء الساخر ..

فحيهلاً بك وبمن معك مبدعين رائعين ..

عش ألقاً .. ودم ساخراً ساحراً ..

روحان ،،:)

المبدع والمشرق دائماً/ موسى الأمير

أيتها الروح التي حلّت كل الأجساد الطاهرة والشاعرة

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

لي كل الفخر والسعادة في حضوري بينكم في هذه الصفحات المشرقة بكم أنتم

أعرف أني مقصر جدا ، ومتأخر كثيرا عن الركب ولكنكم أهل العذر

دمت نقاءً وسخاء