PDA

View Full Version : أنتم عزنا أيها الشهداء



كولونـ القلم يل
14-04-2004, 04:05 PM
مما يجرح الفؤاد ويقطّع الأكباد ما يجري لهذه الأمة من محن وشدائد وذلك ما يستدعي لإخراج الطاقات من
مكنونات الصدور فالمجاهد بجهاده والشيخ بدعائه والشاعر بشعره وكلٌ يدلي بدلوه مما بعث في نفسي الحرقة
وأنا أخاطب الأمة إن كان منهم مجيب أو مستجيب ويكفي الشهيد عزاً وفخراً أن رفع الله مكانته في الدنيا
والآخرة وهم عزُ الأمة . ولذلك كانت .


من أين أبدأ والقوافي مثقـلة وحروفـها نارٌ تراهـا مشـعلة
بدمي أصوغ لحونها ومدامعي هي أحرفي هي كالسهام المرسلة
إني سأرسلها لقومي ياترى هل تسمع الآذان أم هي مقفلة
سطّر حروفك ياشويعر إنها آهاتُ قلبٍ يشتكي من آكلة
من أمةٍ أضحت بغير عقيدةٍ من أمةٍ عاشت وماتت مهملة
يا أمتي هذي حياة كرامةٍ أم أنها صارت لديكم مهزلة
يا أمة الإسلام أمة يعربٍ أولا تجيدي غير قول البلبلة
يا أمة المليار أين جموعكم وحثالة الكفار تسعى موغلة
عاثت فسادً في الديار وإنها تسعى لهدم الدين حتى تقتله
شيعاً وأحزاباً أقاموا بيننا فدويلةٌ أو دولةٌ متدويلة
قسمَ الفراعة الديار وسلّموا بزمامها من يسكتوا بالأنملة
زرعوا المشاكل والضغائن بيننا وتدخلوا فينا لحل المشكلة
جعلوا السياسة دينهم وسلاحهم وشبابنا ما شأنه بالمسألة
هذي فعال الحاقدين لديننا وخيار أمتنا يردد حوقلة
يا أمةً هانت لهم وتذللت فلما يقول الغرب أنت مطّبلة
إن كان هذا حالنا فلتعلمي أن لا حياة لأمةٍ متوسلة
ذلٌ وعارٌ خسةٌ ومهانةٌ هذا نصيب الأمةِ المتسوله
يا أمة الإسلام أين جهادكم أوَ ليس فيكم خالدٌ أو حنظله
أوَ لستموا أحفادهم يا أمتي فأجبتني تلك القرون مفضلة
وصلاح بالإقدام طهّر قدسنا أحيا الجهاد بأمةٍ متفائلة
والفاتح المقدام إبن الفاتحِ نشر السلام بفتحه وأستكمله
فأجبتني حدثتني عمّا مضى أوَ ما لنا فيهم ومنهم أمثلة
في عصرنا كم من شهيدٍ قد قضى في الله نجباً صادقاً ما أكمله
عزّام والقسّام والشيخ حسن علمٌ وأخلاقٌ وروحٌ باسلة
وأبو الفدائيين ياسين البطل هو مقعدٌ لكن يقود القافلة
عياش يحيى في القلوب وفعله قد صار فيهم ألف يحيى يفعله
علمتنا ياحوتري شجاعةً علمتنا روح الجهاد الفاضلة
آياتُ يا أمَ الجهاد تحيةً من جنة الفردوس دوماً مرسلة
ولإختها أيظاً تزفُ تحيةً وفت وفاء لدينها مستبسلة
قامت هنادي للجهاد فاثبتت أن الجهادَ قذيفةٌ متفاعلة
من علم الدنيا صموداً غيرهم من لقن الأفعى دروساً قاتلة
يا أمتي يكفي رقاداً أيقضي تلك الضمائر والقلوب المقفلة
قومي إلى المليار يمكن عدهم لكنّهم كغثاء ماءٍ سائلة
حكامهم وشعوبهم لا يوزنوا بجادِ طفلٍ في الوغى ومقاتلة
يا أمتي هذي حياة كرامةٍ وديانة الإسلام حقاً منزله
بالدين أنتِ عزيزةٌ يا أمتي وبدونه فالعارُ أو في المزبلة
أوَ ما سئمتِ الذل يسري بيننا فيك المهانة آفةٌ متأصلة
أوَ ما تحسي ما يدور بأرضنا أوَ ما تري إفسادهم بالمقصلة
كم شرّدوا من أهلنا كم قتّلوا كم أفسدوا هدموا لشيخٍ منزله
القتلُ والتشريدُ ديدن أمةٍ تأبى السلام عروشها متطاولة
والعالم المأسور أصبح لعبةً بيدِ العدو وحكمهم بالغائلة
قالوا السلام سبيلنا وشعارنا كذبوا وخانوا واستباحوا الأرملة
جاءوا إلى الأقصى وقالوا إننا نسعى إلى الميعاد نبني هيكله
حرقوه ظلماً واستباحوا أرضه لعنوا وربي إنهم لأراذلة
لم يرحموا الطفل الشهيدَ محمداً قتلوه حقداً إنهم لأسافلة
قتلوه جهراً في النهار وقاحةً وأمام كلِ العالمين الغافلة
إيمانُ حجوا سامحينا يابنتي جُرحَ الفؤادُ وأمتي متمايلة
إيمانُ حجوا فاعذريهم إنهم قومٌ يعيشوا في السهول الموحلة
ماذا تجيبي أمتي لو أنها قالت لكم يا أمة متخاذلة
أتُرى ترقّ قلوبكم لمصابها أم أنها جلمود صخرٍ مقحلة
يا أيها الشهداءُ أنتم عزنا وسينصر الرحمن أهل البسملة
لكنَّ نصر الله يأتي بعدما تسقي الدماءُ ربوعَ أرضٍ قاحلة

صخر
14-04-2004, 07:33 PM
اي وربي انهم كذلك ، وندعو لهم بكل خير ..
وجزاك الله خيرا أخي الكريم على حسن نصحك وجميل طرحك

الحنين
14-04-2004, 09:55 PM
سلمت يمينك أخى الكريم...
فبغيرهم كيف سنشعر بقيمة الحياة الحرة؟؟


مع كل الود :nn

كولونـ القلم يل
14-04-2004, 11:36 PM
البركان يثور ثورة
ثمَّ ما يلبث أن يبرد

وثورة الشهيد لن تهدأ ولن تبرد

قطفو الزهرة
قالت من ورائي برعمٌ سوف ينمو
قطعوا البرعم
قالت غيره ينبض في رحم الجذور
قلعوا الجذر من التربة
قالت إنني من أجل هذا اليوم خبأت البذور
كامنٌ ثأري بأعماق الثرى
وغداً سوف يرى كل الورى
كيف تأتي صرخة الميلاد
من صمت القبور
أحمد مطر

المقدام 1
15-04-2004, 08:31 AM
أخي العزيز كولونـ القلم يل

جميل ما خطته يداك

دمت بخير

أخوك المقدام 1

كولونـ القلم يل
15-04-2004, 10:52 PM
أجمل منه مرورك
الكريم

تحية
من كولونيل

ابو طيف
16-04-2004, 01:01 AM
هلا بك اخي

تسلم يمينك


تحياتي لك

===

كولونـ القلم يل
16-04-2004, 09:38 PM
وهلا بي بينكم

وبكم في قلبي

تحياتي لكم
ولك أبو طيف