PDA

View Full Version : افراط بعد تفريط



إبراهيم سنان
02-06-2002, 06:38 PM
يصيح فينا احدهم ويقول التزموا بكتاب الله . واحفظوه فهو دليلكم لكل خير وصلاح .. ولكنه ينكر البحث فيه والتعلم منه ،، لقد سبقنا العالم في علم هو بين ايدينا علم اثبته القران قبل اربعة عشر قرنا من الزمان.. حفظناه فقط بظارهره واغفلنا جوهره ...

لقد اكتشف الغرب ورحالته تيارات الماء الدافئة والساخنة وان حتى الموج في الاعلى هناك امواج اخرى في عمق البحر حيث ينتهي النور ولا يصل وتصبح العتمة هي الصفة السائدة

يامن قرات كتاب الله وفهمته لماذا لم تستنبط هذا من قوله تعالى:
( مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ)(النور: من الآية40)

يامن قرأت كتاب الله واخرجت من الحلال والحرام وفقه العبادات والمعاملات يامن استطعت بعقلك اثبات الربا واصبحت احكم الناس في علم الفروض والمواريث ، اين انت من الغرب الذي اثبت ما ذكره القران قبل ان يدركونه هم اين انت عندما عرفوا ان الطفل في بطن امه يكون في ثلاث طبقات من الانسجة.. وهذا ما ذكره الله تعالى في قوله:
( يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقاً مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ)(الزمر: من الآية6)

لما تنهون الناس عن التفكر ، لماذا تحاولون اخماد فضول العقل الانساني الذي هو فطرة خلقها الله سبحانه وتعالى... الم يطلب الله منا التفكر في كل شيء حولنا ان نرى معجزات اثبتها الغرب ولم نثبتها نحن ... في الطبيعة تمر علينا الاشياء تزيد ايماننا به

ان الله يامرنا في اكثر من موضع بالتفكر وماهو التفكر هل هو ان نستخرج شواهد الحلال والحرام

يقول الله تعالى في أكثر من موضع :

(وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)(لأعراف:176)


(إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(يونس:24)

(وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَاراً وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(الرعد:3)


(يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(النحل:11)

(بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)(النحل:44)

(ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(النحل:69)

(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(الروم:21)

(اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(الزمر:42)

(وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)(الجاثـية:13)

(لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)(الحشر:21)

وياتي آخر ليقول ان العلم قد انكر الجن ولا يعلم ان القرآن قد اثبته بعلم وان العلم الجديد هو قديم لو فكر احدهم

قال تعالى :
(وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ)(الرحمن:15)

اتعلمون ماهو المارج انه ذلك اللهب المتقطع من النار اتعلمون ماهي صفته الان انه في الجدول الدوري مادة لم يكتشفها احد حتى الان ولكن صفاتها عرفت بقليل من البحث .. هي الاثير الذي لديه القدرة على التشكل والانتقال بين حالات المواد من الغاز الى السائل الى الجامد وهي قدرة لدى الجان معلومة ومثبتة لدينا في القرآن الكريم.. انه الاثير الذي تعادل سرعة ذراته سرعة الضوء .. وكأن سليمان عليه السلام حين اتاه قصر بلقيس في لمحة بصر اثبت هذا القول في القرآن الكريم

دعونا من هذا ولنرى مسملة متعلمة حققت للدين نصرته وصدارته في مجال العلوم .. الدكتورة الهام ابو الجدائل التي استطاعت ان تنشيء انسجة جديدة من انسجة جنينية... تلك الانسانة التي تحدث احدهم عنها ليقول انها تخرج بحجاب لا يليق بالمسلمات وكأن هذا الذنب قد الغى ما حققته ولم يجعله يطالع ما كتبته في احدى الجرائد وفي ابحاثها حين تصدر البحث مقدمة ذكرت فيها هذه الاية وانها كانت دليلها الى علمها ..

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مَنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ)(الحج:5)

مخلقة وغير مخلقة المخلقة هي الخلية التي تحصل على شكلها النهائي وتحصل على تخصصها ووظيفتها كان يقال خلية عصبية او عضلية.. ولكن غير المخلقة وهي الاصل في المخلقة هي خلية بقدرة الله تستطيع ان تتشكل الى أي خلية اخرى .. سبحان الله هذي هي العلوم التي يعتبرها البعض جزءا من العلمانية

اكان الغرب يحتاج الى اطلاق اقمار صناعية ليثبت دوران الارض ام ان المسلمين عرفوا ذلك من قول الله سبحانه وتعالى :
(وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ)(النمل:88

اذا كانت الجبال تمر مر السحاب وهي اوتادا رواسي للارض اذن فمن يتحرك هو ما حمل تلك الجبال وهي الارض

سبحانه وتعالى وصف كونه العظيم قبل ان ترسل مناطيد الارصاد الجوية لكي تثبت ان الاكسجين يقل بالارتفاع.. في قوله تعالى

(فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ )(الأنعام: من الآية125)

نعم عندما ترتفع النفس في السماء يقل الاوكسجين فيصبح التنفس صعبا ويحس الانسان بالاختناق .. سبحان الله لقد فقهنا القران ولكننا نحارب علما اثبته لنا وجعلنا نحن اولى الامم به

وهنا ايضا لنرى عظمة الله سبحانه وتعالى عندما نعلم ان كل شيء يسبح له .. هل سأل احدهم ما هي صفة التسبيح هل ارسل احتمالا واحدا لكي يؤكد على ذلك ... يقول الله تعالى :
(تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً)(الاسراء:44)

قال احد العلماء المسلمين ان كل شيء في الكون يسبح لله بصفة تشبه تلك الصفة في طواف الحاج او المعتمر الى بيت الله وهي الحركة بشكل دائري في عكس عقارب الساعة .. وهي الحركة التي يدور فيها كل شيء في هذا الكون سواء كبر حجمه او صغر حتى ان الالكترونات حول النواة في ذرة المادة تدور بنفس تلك الصفة سبحان الله القادر على كل شيء ولا اله الا الله .. نعم هي صفة دوران النطفة في البويضة في حال تلقيحها ... نعم فكرة جميلة ان لم تثبت فهي امر يبعث الايمان في القلب يبعث الاحساس بعظمة هذا القرآن الذي انزل في هذه الامة الاسلامية

واما ما يثيره الخائفون والغافلون عن حقيقة دينهم فأقول لكل شخص منهم طلب من الجميع البعد عن العلم وعن الفكر اين انت من علماء الامة الاسلامية

وقبل سارتر ووجوديته

هل قرأ من جهل المتعلمين والباحثين والمدققين في كل امور دينهم.. هل دقق وامعن النظر في قول الفارابي حين اثبت لله حقه وأخذ من كلام فلاسفة اليونان وغيرهم ما افداو به بألسنتهم حتى كأن اقوالهم تثبت في كل مرة ما ينكرونه في أنفسهم

هل قرأ قول الفارابي في الوجود: " ان الموجود الاول موجود بذاته وليس لوجوده سبب ، بل هو السبب لوجود سائر الموجودات، وهو بريء من جميع النقص. من أجل ذلك كان وجوده أقدم الوجود وأفضل الوجود معا."

ومن ثم يضيف الفارابي :"والموجود الاول كان دائما موجودا بالفعل ، ولم يكن قط موجودا بالقوة _ اي انه لم يوجد بعد ان لم يكن_ وكذلك ليس له افعال بالقوة _ اي ان افعاله لم تظهر بعد_ من اجل ذلك هو ازلي دائم الوجود بجوهره وذاته. ثم هو ليس مادة، وليس هو صورة ، لان الصورة لا تقوم الا في مادة. وكذلك ليس لوجوده غاية ، والا كانت تلك الغاية اسبق منه في الوجود المطلق، ولما كان هو موجودا اولا."

ثم يقول الفارابي :" والموجود الاول مخالف لكل موجود آخر ، فلا يمكن ان يكون ثمة شيء مثله حتى يكون شريكا له. ثم هو منفرد بوجوده وبرتبته لاضد له. والضد عادة يشرك ضده او يوازيه، فيبطل ضده مرة ويبطله مرة أخرى ، ومادام هو موجودا ولم يبطله شيء ، فذلك دليل على ان ليس له ضد"

هل فهمت يا من استشهدت باقوال الغربيين المغيرين في علمنا وديننا ، هل ادركت انه بدلا من ان تنكر عليهم قولهم ان ترجعه لحقيقته ، فما هم الا مغيرين لعلوم اثبتناها بعقيدتنا والتزامنا بديننا،، هل انبرى من المجهلين للاخرين شخص ليبحث في مثل هذا او يدحض ما تغير .. عندما وصلت علومنا اليهم عبثوا بها وارسلوها لنا فخفنا منها وكأنها غريبة علينا وهي في الاصل شيء لنا ونحن من صححناه واستنبطناه... اين انتم من اعادة امجاد العلم وارجاع حق التعلم والعلوم لهذا الدين الاسلامي..



وان كان الامام الغزالي قد وقف في عصره وقفة لم نرا مثلها اليوم في غيره من المسلمين عندما اطاح بكل نظريات المتفلسفين واسقطها . في كتابه تهافت الفلاسفة ...

إبراهيم سنان
02-06-2002, 06:43 PM
فاين انتم مرة اخرى ايها المنعزلين بجهلكم القابعين في خنادقكم خوفا على دينكم وكانه اصبح جمرة في ايديكم استعجلتم آخر الزمان حتى ايقنتم انكم فيه فيئستم ويأس من اتبعكم.

لقد جعلتم الدين رهبنة قراءة دون وعي وعمل دون اقتناع وكانه عادة وليس عبادة. اين انتم ممن بعث بنفسه الى اقصى درجات الشك حتى يصل بنفسه الى اقصى درجات الايمان..

اين انتم ممن تفكر وقلب عقله واستخدم هذا الشيء الذي خلقه الله ليثبت به الانسان ربوبيته في كل ما يقرأه او تقع عينه عليه..

لقد جعلتم ابناء الامة احبارا ورهبانا حتى ان احدهم اصبح لا يعلم من كتاب الله الا التحريم والتحليل


في مقدمة كتابه تهافت الفلاسفة يقول الغزالي: " وهم لو تدبروا الامر قليلا وفحصوا عن اراء الفلاسفة الذين تكفلوا التشبه بهم لاتضح لهم مقدار جهلهم وشططهم ، وتبين لهم اتفاق كل مرموق من الاوائل والاواخر على التسليم بأصول الدين الكبرى وهي الايمان بالله واليوم الاخر"

ويضيف قائلا : " فلما رأيت هذا العرق من الحماقة نابضا على هؤلاء الاغبياء ، انتدبت لتحرير هذا الكتاب ردا على الفلاسفة القدماء ، مبينا تهافت عقيدتهم ، وتناقض كلمتهم فيما يتعلق بالالهيات ،وكاشفا عن كل غوائل مذهبهم وعوراته ، التي هي على التحقيق مضاحك العقلاء وعبرة عند الاذكياء أعني ما اختصوا به عن الجماهير والدهماء من فنون العقائد والاراء ..

ثم يضيف : ونحن نكشف عن فنون ما انخدعوا به من التخاييل والاباطيل ، ونبين ان كل ذلك تهويل ماوراءه تحصيل ، والله تعالى ولي التوفيق لاظهار ما قصدناه من التحقيق"

اين انتم من موقف الغزالي ... واتركوه وانظروا موقعكم من موقف الشيخ احمد بن حنبل .. وشيخ الاسلام ابن تيمية ... لقد حفظتوا ماقالوه وكانهم رسل بعد نبي ختم به كل الانبياء.... ان كانوا قد نقضوا منطق الاولين فاين انتم من نقض منطق الاخرين اليسوا رجال مثلنا السنا رجال مثلهم ...

ايشار الى الانسان بحلق شاربه او لحيته . اتقول كقول احدهم ان الشيخ سيد قطب ليس له شارب ولا لحية .. افعلت ياهذا نصف ما فعله هذا الشيخ للاسلام من علم وعلوم ودراسات .. رحم الله الشيخ بن عثيمين وجزاه الله كل خير فلقد رد على هذا القول ردا اسمى مما قد يرد به الان اشخاص يرون في شخصه رحمة الله عليه قدوة لهم وهم عنه بعيدين كل البعد فاين انتم من اقرب الامثلة لكم في الدين

لقد اصبحتم حفظه تخافون من ضياع ما لديكم.. اين التجديد والبحث اين انتم من مثال ما جمعه الاولين من مواد علمية ولم يقفوا منها موقف الخوف والحرص بل دخلوا الى عمقها وسبروها ، فحققوا اعظم حضارة مرت على وجه الارض بعلومها ، وماذا حدث بعد ذلك توقفت العقول واصبحنا فقط نذكر مآثر من ذهبوا بعلومهم،

اي حجة لكم بكلمة العلمانية وهي كلمة اخترعها الغرب ليخرج عن تسلط الكنيسة ويذهب الى اقرب حدود الشرق ليستقي منها العلوم.. لقد انكروا دينهم لكي يأتوا الينا ويتعلموا في اول الزمان ,, ونحن اثبتنا بديننا العلم وها نحن الان نثبت ديننا وننكر علمه ...

اي حمق اصاب كل من يتهم الاخرين بالعلمانية .. لقد اصبحت كلمة تطلق كسلاح في وجه كل من حاول الفهم والتقدم ..

لقد جنى الغرب ثمار ما حققناه في فترة من فترات التاريخ توقفنا نحن فيها عن التقدم.. فمن باب اولى ان نرجع بكل قوة وناخذ ثمار زرع نحن بذرناه فيهم...

افقدنا ثقتنا بانفسنا حتى كاد الشخص يقفل على نفسه باب بيته وكانه اذا رأى فسقا او فجورا فلن يستطيع امساك نفسه..
اين الحصانة الذاتية .. اين القدرة على الانتقائية بين الجيد والسيء والطالح والصالح.. اهذا ما تعلمناه في عقيدتنا

للاسف في كل مرة يخرج الينا من يحاول ان يستخدم الدين شعار تجهيل واخماد لثورة العلوم واللحاق بمقدرات العالم الاخرى حتى انه لن يبقى معنا سلاح نقي به انفسنا... وكان الله سبحانه وتعالى لم يقل : واعدوا لهم "
"

اي عدة عددتم .. هل حفظتم القران كاملا جاهلين به هل حفظتوا الادعية لكي تدافعوا بها عن انفسكم.. ان الله سيحفظكم جاهلكم وعالمكم غبيكم وذكيكم ولكنه امر بالاخذ بالاسباب فهذا الدين هو كفيل باعمار الارض فاي اعمار حققناه..

اصبح مبدا باب سد الذرائع سائغا لكل من اراد ان يبقي على الجهل فيمن حوله.. ومبدا درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .. كيف عرفتم صالحه قبل ان تجربوه اين المنهج التجريبي والعلمي الذي اسسه علماء هذه الامة في حكمهم على الامور قبل ان يقروا موقفهم منها .

لقد حاربوا النت وكل من طالب بها .. وهاهم اليوم رهابنة هذا العصر يستخدمونه ويستفيدون منه.. لقد حاربوا الاعلام حتى خسروه وهاهم الان يطالبون بالدعم ويطالبون بقنوات اسلامية


فمن شهد على نفسه بانه رافضي اذا كان معناها محبة ال البيت فلسان الحال لكل غيور على الدين وعلى وضع هذه الامة ان يقول ويشهد على نفسه بالعلمانية اذا كان معناها الجديد هو تلقي العلوم والبحث في كل جديد لرفع شأن هذه الامة ..

انها النظرة السطحية للواقع تجعل الكثير من الملتزمين ينسون حقائق غير ظاهرة ويخافون من عناوين هي مقصودة لارباكهم وابقائهم في خناقدهم بعيدا عن الاحتكاك بالاخرين لمعرفة نقاط ضعفهم وقوتهم

لقد حلق المفجرون بأنفسهم في امريكا شواربهم ولحاهم ولبسوا الجنز حتى تحقق لهم ما ارادوا ... ومن تعلم لغة قوم امن شرهم حصنوا انفسكم بدينكم ثم اقتحموا العالم بكل قوة فلن تظل الا النفس الضعيفة وستجد النفس المؤمنة ما يقويها ويساعدها على نصرة دينها

اذن العلمانية ان كان تعريفها عزل الدين عن الحياة .. فهي اصبحت لدينا بتعريف اخر وهي عزل الحياة عن الدين


وما فعلناه هو فقط عكسنا المعادلة وهذا افراط بعد تفريط .. وشذوذ ولكن في طرف اخر...

بشبوش أفندي
02-06-2002, 09:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شلفنطح صاحب دنيا معكوسه


بإختصار ووضوح ماهي العلمانيه في نظرك .؟

قلت :
اصبح مبدا باب سد الذرائع سائغا لكل من اراد ان يبقي على الجهل فيمن حوله.. ومبدا درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .. كيف عرفتم صالحه قبل ان تجربوه اين المنهج التجريبي والعلمي الذي اسسه علماء هذه الامة في حكمهم على الامور قبل ان يقروا موقفهم منها
مالخطأ في قاعدة درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .؟وماهو هذا المنهج التجريبي والعلمي .؟

صديقي لا تأخذ هذه الأسئله كالإستجواب بل خذها من مبدأ ان محدثك ينقصه هذه الاشياء حتى يعي ماتقول .!!


شلفنطح دعني استفيد لأنني ربما قد افيد :kk


تقبل تحيتي

بشبوش أفندي :ss:

إبراهيم سنان
02-06-2002, 11:39 PM
بالعكس اخي انه طلب عزيز من اخ عزيز

بالنسبة لنظرتي للعلمانية فلا تختلف عن ما ذكره العلماء في كتبهم وان لم تكن لديك فكرة عنها فأرشح لك كتاب مذاهب فكرية معاصرة المؤلف محمد قطب فهو الافضل حتى الان

وان لم تجد الوقت لقراءة الكتاب فهذه هي وصلات مفيدة واتمنى ان تكون كافية

http://www.khayma.com/internetclinic/mathahb/alalmaneya.htm

وكذلك هذا الرابط

http://www.islamonline.net/iol-arabic/dowalia/mafaheem.asp

ولكن نظرتي ليس في كينونتها وانما في استخدام هذا اللفظ العلمانية وجعله يشمل كل شيء وكل فكر جديد كانه وصمة عار اذن لفظ العلمانية هو المقصود وطريقة استخدامه

اما بالنسبة للمنهج التجريبي فلا يكفي ان اشرحه لك في بضع كلمات ولكن ساعطيك فكرة ثم اوجهك

هو اخضاع اي حدث طاريء سواء ظاهرة كونية او انسانية او اجتماعية الى التجربة وملاحظتها وكذلك التدخل في طروف التجربة وتغييرها لرؤية المتغيرات التي تحدث عليها ومن ثم اخذ القرار بخصوصها والحكم عليها

وللاستزادة انصحك بالكتب التالية

الاسلام والعلم التجريبي

المؤلف فاروق احمد الدسوقي

كتاب آخر

الاسلام والعلوم التجريبية

المؤلف انور الجندي

ويمكنك الاطلاع عليها لتعرف ماهو المنهج التجريبي

وان لم تملك الوقت فاليك هذا الرابط

http://www.almodarresi.com/books/603/fq160ls5.htm

وايضا انصحك بقراءة الرابط التالي الذي قد يفيدك في فهم كيفية انتقال المنهج التجريبي الى اوروبا وقد اعجبني كثيرا طريقة طرح الموضوع مع بعض الملاحظات على كاتبه

هذا هو الرابط للدكتور عبدالله الاهدل

http://www.saaid.net/Doat/ahdal/a2.htm


وايضا مبدا درء المفاسد مقدم على جلب المصالح لا يوجد فيه خطأ وانما في طريقة استخدامه كحجة ... اذن قد يكون الشيء صالحا ولكن عند استخدامه تسيء ذلك فيبطل صحته في موضعه الذي تم استخدامه فيه

وهنا ايضا مقال رائع للدكتور جعفر ادريس
مفيد لتوضيح عدة نقاط في كيفية التعامل مع العالم الغربي وعلومه حتى وان اعتبرناه غزوا فكريا

اُلقي هذا البحث في المؤتمر العالمي للدعوة الإسلامية الذي عُقد بالخرطوم (22-26 جمادى الأولى عام 1401هـ الموافق 28 مارس- 1 أبريل 1981م) بمناسبة القرن الخامس عشر الهجري

وارجوا ان تقرأ هذا المقطع جيدا

إذا صح أن الفكر الغربي يغزونا ، فصحيح أيضاً أن أقوى أدواته لغزونا هم أناس من بني جلدتنا ، إنهم حكامنا وإداريونا ومدرسونا وكتابنا ومحررو صحفنا وإعلاميونا بل وضباطنا وأطباؤنا ومهندسونا وسائر أفراد الطبقة القائدة في بلادنا إلا من رحم ربك وقليل ما هم. ومع هذا أقول إن حل مشكلة (الغزو الثقافي) الغربي للعالم الإسلامي لا تكون بقطع الوشائج الفكرية بيننا وبين الغرب ، فإن ذلك غير ممكن وغير مفيد . وإنما يكون بدراسـة الحضـارة الغربيـة دراسـة تحليليـة عميقة للتفـرقـة بين ما كـان منها نافـعـاً يؤخـذ أو ضاراً يتـرك بميزان علمي خلقي يقبله كل عاقـل . وبدراسـة الأسـباب العميقة لتيعيتنـا لهذه الحضارة وسـيطـرتها علينا ثم بالتماس الحلـول التي تؤدي إليها تلك الدراسة . ثم بالعزيمة الصادقة القوية على وضع هذه الحلول موضع التنفيذ

ومن ثم اكمل قراءة المقال على هذا الرابط

http://www.jaafaridris.com/Arabic/apapers/ghazoo.htm

ارجوا ان يكون هذا كافيا

وسانتظرك حالما تحصل على ما يفيدك لكي تعي ما اقول وخذ وقتك الكافي لفهم كل كلمة

شكرا لك واتمنى ان اكون قد افدتك

رايق البال
03-06-2002, 01:30 AM
اعجبني منطقك ...


موضوعك مفيد جدا ...


لك من تحيه

إبراهيم سنان
03-06-2002, 08:34 PM
شكرا لك رايق البال

وكم وددت ان اسمع رأيك في الموضوع

إبراهيم سنان
25-12-2002, 02:53 PM
للإفادة ...

تم رفعه

التقني
25-12-2002, 04:36 PM
اعجبني منطقك ...


موضوعك مفيد جدا ...


لك من تحيه

شكر لك ياخي

المتحـرر
26-12-2002, 08:17 AM
* دائماً كنت أتساءل في داخل نفسي ولم أكن أفكر قط بأن أتجرأ لأسأل علناً :
لماذا كل من يفكر بمنطق مختلف عن البعض (والذين للأسف حتى أنه ليس لديهم أدنى منطق ) .... يُنعت بالعلمانيـة ؟

* طرحت مرة موضوعاً في إحدى المنتديات الإسلامية موضوعاً عن ظاهرة تشغيل المكبر الخارجي للمساجد وقت الصلاة بصوت مرتفع ( وقت تلاوة القرآن وليس الآذان ), وأن ذلك قد يكون له بعض السلبيات , وأن هناك آيات قد يفهم منها على عدم ضرورة رفع الصوت , وقد تم شرح الموضوع كاملاً من جميع الجوانب , وإذا بي أجد نفسي في موقف ( علماني ) بحجة أن أفكاري غريبة !!!!

ألف تحية .... من الأعماق لرجل في فكره عملاق .

السكب و القض
18-09-2003, 07:42 AM
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>أتدري بمن ذكرتني أخي "شلفنطح" ؟! . . ذكرتني باثنين . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>ذكرتني بأحد الزملاء في المدرسة .. يسأل السؤال ثم ينتظر منك إجابة محددة .. بمعنى أن الإجابة معروفةٌ لديه مسبقا .. ولو أعطيته إجابة مخالفة لما ينتظرُه .. لرفضها .. فإن أصررتَ على ذلك قال بأنك أنت الذي قلتَ هذا الكلام وليس هوَ . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>وزميلي هذا يذكرني بـ"مباحث أمن الدولة" ! أيام الخاسر جمال عبدالناصر . . يكذبونَ الكِذبةَ ويصدقونها ! . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>ومثلُ الإثنين أنتَ . . تكتب عن أشياءَ لا توجَدُ إلا في رأسك وتريدنا أنْ نصدقها ! . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>إما أنّك كذلك .. أو أنكَ خلطتَ بين "الفكِر الكنسي" في أوروبة قُبيلَ الثورةِ الفرنسية .. وبين أهل الإسلام وعلمائه خصوصا ! . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>هلّا سميتَ لي أحدا من العلماء المُعتبرين الذي يحاربون العلمَ التطبيقيَّ ؟! . . بل أينَ أنتَ من أولئك العلماء في فهمهم لبعض العلوم التطبيقية ناهيك عن علوم الشريعة ؟! . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face="Monotype Koufi" size=4>أين أنت من الشيخ عبدِ المجيد الزنداني - حفظه الله - مؤسسِ جامعة الإيمان اليمنية . . وهي - أي الجامعة - على توجهها الإسلامي .. تدرّس العلومَ الكونيّة والإعجاز العلميّ .. وغيرها . . وليس بمستغربٍ منها هذا .. فمؤسسُها الشيخُ عبدالمجيد - على حسب معرفتي - متخخص بالعلوم الجيلوجية . . </FONT></P>
<P><FONT color=#000066 face=times size=4><FONT color=#000000>كتبها : </FONT><FONT color=#990000>السكب و القضب ( أبو محمد ) </FONT></FONT></P>

عجبي
18-09-2003, 08:57 AM
تحية للجميع من القلب خالصة...
صدق من قال " اننا ظاهرة صوتية "
نقرأ ولا نفهم ما نقرأ..
اختزلنا كتاب ربنا في المظاهر والتكفير...في الإرث ودم الحيض والنفاس...

وأحب أن أطرح سؤالا بسيطا ولا يظنن أحد أني أريد به التشكيك ..والله علي شهيد..

لماذا تقدم اليهود والنصارى والهنود وهم أعداء الله ؟؟؟ولو أنهم مفلسون في الكثير الكثير من القيم....

فكيف بنا نحن لو اتبعنا أمر ربنا...

جزيرة العرب
18-09-2003, 01:52 PM
أخوي شلفنطح

كلام مذهل ينطح العلمانيين في الصميم

لا وبعد يطلـّع لهم قرن في خشومهم

ربك يعينهم

إلا وين هم؟؟؟؟؟؟:::D: :D:

إبراهيم سنان
19-09-2003, 05:28 PM
ان ابناءنا في هذه الأيام ليس لهم الا اطلاق الشائع من المصطلحات واعتباره الحد الذي يحمي اختلافنا عن فكر الآخرين . وبتلك الطريقة يمكن لهم تجاوز ضوروة العمل على التغيير والتظوير واكتساب ادوات هذا الدين واعادة احيائها لتقف في موقف المتمكن والمكتفي في وجه الهيمنة الغربية .

والعلمانية هي الغول التي اشيع في النفوس حتى بدا الأخرين يدققون في تفاصيل ظواهرها وليس في فكرها . والتصدي يكون هنا بتجنب الوقوع في بعض مظاهر تلك الفئة لمجرد ابعاد شبهة الانضمام الى الفريق ..

ولذلك يا ابو عبدالكريم لا اجد في اعادة هذا الموضوع الى النقاش اي فائدة . فهو من المتفق عليه والمسلم به .. ولكن بحسب فهم كل شخص ومقدرته على التفكير ..

هذا ولك اطيب تحية

إبراهيم سنان
19-09-2003, 05:31 PM
السكب والقضب ..

ومن لديك غير الزنداني ..؟

تجنبت انا ذكر امثلة من هذا العصر فيمن اعنيهم لعمومها ولانها شائعة . واستعجلت انت ذكر مثال لانه استثنائي ..
واما ما ورد في بقية ردك فهو من اللغط الذي لا حاجة لي بالوقوف عليه ..

إبراهيم سنان
19-09-2003, 05:35 PM
عجبي هذا سؤال حق ...

ولكن الحقيقة ان ما لديهم هو لنا في أساسه . تركناه واكتسبوه ..

تحياتي