PDA

View Full Version : قصة عشق شاب و فتاة .. (!)لمن احب الرومانسية



زهرة المدائن
22-04-2004, 06:18 PM
أبناء الجيران كالعادة .. بينهم ودّ و محبة .. نشأت فتاة شابة .. جمالها أخاذٍ باهر .. تسلب الأنظار و تخطف القلوب .. رآها أبن جيرانها .. اعجب بها إعجابا شديدا .. و اتفقا ذات مرة . . على أن تدوم قصة حيهما للأبد ..و ذات مرة أغرى جمالها شاب سليط .. دميم .. لا يعرف رحمة .. أراد خطفها و سرقتها من حبيبها الأول نجح و أمامه .. أيضا ً و بكل وقاحة .. سرقها من أمامه .. و هو واقف .. ( يتفرجّ) .. و بالقول العام ) (ما عملش حاجة ) يعني (ضله ساكت !!) .. بدأت تستنجد به و تقول له أنا بحبك ما تتركنى .. و هو ما زال (يتفرج ) .. و بعدين بدأ ذلك الوغد السارق بضربها .. و حبيبها الأول صار يقول لها (أنا بحبك وكلى معك) و هي تصرخ و تقول له (حرام عم بيعذبني ) و مازال (يتفرج) و يقول ( أنا كل عواطفي معك !!) و هي تصرخ و تستنجد و بدأ المغتصب يضربها ضربا مبرحا و يقطع من جسدها ..(!) و هي تصرخ و تقوله (ساعدني .. أنا حأموت عم بيقطع في جسدي !) و ما زال (يتفرج ) و يقول لها (أنا بحبك انا بعشقك أنا كلي معك ..)



مع مرور الزمن هل تدرون ماذا جرى ...؟؟









سؤال بسيط قبل ما نكمل ..هل تعتقد أنها ممكن تستمر بحبها له ..؟؟

:confused:

:confused:

:confused:




لا و الف الف لا ,,

ضاعت ماتت .. ماتت الفتاة ... و الى بدّعي حبها مازال ( يتفرجّ )



يا ترى عرفتوا قصدي ؟؟؟؟؟؟؟

أظن ذلك و لكن مع التوضيح.. تعال معي ..
*الفتاة : هي فلسطين و أراضى الإسلام الحبيبة ..
*الشاب الذي أدعي الحب: هي الأمة الإسلامية و العربية..
*الرجل المغتصب : هو العدو الكيان الصهيونيّ و الغرب و أعداء الإسلام ..

أخيرا ..
ما قصدت منها الا العظة و تقريب المعني لكل قارئ .. دمتم أحبتي و أتمنى من الله أن تكونوا قد علمتم ما أرنو اليه و أتمنى ما تكونوا متل هالشاب الذي أدعي مثل هذه المحبة ,,


:nn :nn

الوردة الحمراء
22-04-2004, 07:45 PM
يعطيكِ العافية,,:x:

لوسك
22-04-2004, 09:31 PM
بس ممكن تكون نسيت سهوا شغلة الشجب والاستنكار ...

لانه حسب ما سمعت أنه الشاب الحبيب كان بعد كل لطمة تتعرض لها محبوبته ..يشجب ويستنكر ويعلن حبه وولاءه لمحبوبته (( وبرضه يرجع يتفرج من بعيد !!!)) .


زهرة المدائن


يعطيك العافيه


موضوع جدا رائع

زهقان
22-04-2004, 09:32 PM
أرسلت بداية بواسطة الوردة الحمراء
يعطيكِ العافية,,:x:

مثل الوردة
يعطيك العافية :x:

دمعة شوق
22-04-2004, 10:44 PM
....بلادي وان جارت علي عزيزةٌ
وأهلي وإن شحو علي كرامُ..

سرنوه
23-04-2004, 01:02 AM
والله على بالي السالفه صدق..واستانست عليها..وابغي اعرف نهايتها..ما علينا..أخـتي زهرة المدائن..السالفه ماهي سالفة فرجه وحب مزيف واقوال بدون افعال كثر ماهو ابتعاد عن الدين وعن الغيره على الاراضي المقدسه هاذي كلها نتايج..الله يثبت اخوانا في فلسطين على الجهاد..جزاكِ الله خيراً اخيــتي..تحياتي لج..

الحنين
23-04-2004, 03:26 PM
وكـم من فتـاة سوف تغتصـب ويتركهـا حبيبهـا تحت أنياب المغتصب؟؟
فالفتيات واقفات فى الصف مستسلمات لواقعهن!!!


مع كل الود عزيزتى على هذا التشبيه الرائع:nn

زهرة المدائن
24-04-2004, 09:37 AM
الوردة الحمراء

و يعطيك العافية ,,


لوسك ..

نقدك مميز و غاب عن بالي ,, منبج أنك عارف القصة..

دمت عزيزا و بين صفحاتي ..

زهرة المدائن
24-04-2004, 09:39 AM
..الحنين صدقت حقا ً..



و أن شاء الله تفيق الامة قبل أن تصبح فلسطين أندلساً أخرى .

زهرة المدائن
24-04-2004, 09:50 AM
سرنوه


آميييييييييييييين
و الله يسمع منك

شكرا لك ..


==


دمعة شوق..

صدقتي و صدق الشعر الذى نقلتي

زهرة المدائن
24-04-2004, 09:51 AM
زهقان و يعطيك العافية ..!