PDA

View Full Version : في وداع أسد الشيشان



فهد_99
23-04-2004, 10:27 AM
لله درّكَ يا فتى العَزَماتِ *** فلقد نطقتَ بأبلغِ الكلماتِ
بالأمسِ مفقودان مِنّا وُدِّعا *** واليومَ تدرُكُهُم بذي العَرَصَاتِ
يا فارسَ الشيشانِ كنتَ ضِيَاءَنا *** في ليلِنا الداجيِّ والظُلماتِ
تجتاحُ أمتَنا الخطوبُ عظيمةٌ *** واليومَ يردُفُها لظى الجمَراتِ
نُذُرٌ تلوحُ و أنفسٌ مهمُومةٌ *** من سَيلِ آلامٍ وفَقدِ هُداةِ
ولرُبما كان الرحيل طريقنا *** لمنازلِ الفردوسِ والغُرفاتِ
ولربما كانت دماكُم شعلةً *** تحيي النفوسَ بأصدقِ العَبَراتِ
مَا قلتَ زُوراً يا فَتَانا إنّمَا *** أسمى المنُى مَوتٌ بأرضِ أُباةِ
لا يرتضونَ سوى الجهاد .. محبة *** أن يُدرِكوا موتاً بكفِّ عِداةِ
يتسابقونَ إلى الحتوفِ وليلُهم *** يشدُو بألحانِ الوغَى العَطِرَاتِ
كفكفْ دموعَك يا زمانُ عليهم *** إن كنتَ تبكي صادِقي البَسمَاتِ
تلك القلوبُ إلى الرحيلِ قد اشتهتْ *** ترجو الجنانَ وبارئُ النَّسَماتِ
دُرَرُ الديارِ ونارُها وفَخَارُها *** وهُدَاتُها في طُرْقِهَا الوَعِرَاتِ
كفكفْ دُموعَكَ واستمع لمقَالةٍ *** فلعلّها أن تطردَ الوَسَنَاتِ
قدْ نالَ خُلداً من ينادي قومَهُ *** نحو المعَالي والهُدى بثباتِ
وَحُروفُهُ تنسابُ في آذاننا *** وكأنّها طيفٌ من الخَطَراتِ
وعيونُ أمّتكَ التي ودّعتَها *** ترنو لليثٍ صَادقِ الوثَباتِ
قدْ ودّعتكَ قلوبُنا ودمُوعُنا *** والمسلمونَ أمورُهُم بشتَاتِ
ألمٌ على ألمٍ وجرحٌ نازفٌ *** من أرضِ أقصَانا لنهرِ فُرَاتِ
وَتطاوَلتْ آلامُنَا في ليلِنا *** وغَذا خُطَاها مُلهَبُ النَّكبَاتِ
دُولُ الصليبِ على منَائرنا هَوَتْ *** بالراجماتِ وصَارخِ الغَدَراتِ
وَدماؤُنا سالتْ على فَلوَاتِنَا *** حتى اشتكى الإسلامُ في الفَلَوَاتِ
لكنَّ أمّتَنَا سَيوقِظُها الأسى *** من كَونها في أسفلِ الدَّرَكَاتِ
ولَسوفَ تُلهِبُها مشاهدُ فتيةٍ *** باعوا النفوسَ وناضِرَ القَسماتِ
يا أمةَ الإسلامِ فجرُ حياتِنَا *** يدنُو وليلُ سُباتِنَا لممَاتِ
qqq

نهر العوسج
23-04-2004, 10:38 AM
سلام الله عليك أخي فهد ..
تأبى إلا أن تثهّيج علينا شجوننا يا بلال .. دع القلوب تكنّ..
جميل ماتخطه أناملك ويفيض بيانك ..
دمت متألقا معطاءا
أخوك
نهر العوسج

عاشقة اسامه
23-04-2004, 08:52 PM
.. أمـا أبا الوليـد فـلا بـواكي لـه !!
*
جزيت خيراً

رحــــال
24-04-2004, 01:05 AM
رائع اخي فهد

لا فض فوك

مع كل التقدير

ابو عمر

ابن محمد
26-04-2004, 03:46 PM
أحسنت الاختيار أخي فهد .. وجزيت خيراً..
هذه القصيدة ل(فلاح بن عبد الله الغريب ) جعلها الله في موازين حسناته ..
وقرأتها في صيد الفوائد ..
شكراً..

ابن محمد
26-04-2004, 03:50 PM
رحمك الله يأبا الوليد .. وأخلف الله على الأمة بعدك خيراً..
اللهم عوض المجاهدين والمسلمين خيراً منه ..وأرفع درجته مع النبيين والصديقين..

صخر
26-04-2004, 03:53 PM
ما شاء الله رائعة أخي الكريم
جزاك الله خيرا ورحم هذا الأسد

رماح
26-04-2004, 07:28 PM
رائع أخي
سلمت يمناك
تحياتي أختك
رماح