PDA

View Full Version : ما للحرّ إلاّ القواضب



فهد_99
28-04-2004, 12:23 AM
أبيت وفي الأحشاء جمرٌ يقلّب ...وأصبح والأحزان بالقلب تلعب

عجبت لحال الدهر فينا وحالنا ...إذا شئت قول الحق والله أعجب

أرى القوم في الهيجاء عوجّ رماحهم...وفلّت لهم من غير ضرب قواضب

لنا في كتاب الهون ألفا صحيفة...وليس لنا في العزّ سطرٌ مخضّب

وتكتب فوق الأرض عنا دماؤهم ...حقيقتنا أنّا نقول ونكذب

فيا فتية القوقاز لله درّكم...هتكتم لنا ما كان بالزور يحجب

بنيتم صروح المجد من كل جبهة...دعاها لكأس الموت سهم مصوّب

فبتّم على القوقاز تصحو عيونكم ...من الشوق والأشواق للنوم تسلب

وبات عليهاالروس تصحو عيونهم ...من الخوف لا يدرون كيف المغيّب

فتاكم يقوم الليل يحمي لواءه...وقام فتاهم فيه يلهو ويلعب

وهذا خطيب الروس كأس وعاهرٌ ...وفيكم صهيل الخيل لا غير يخطب

فسيروا فما للعزّ إلا على القنا...مكانٌ وما للحرّ إلا القواضب

موسى الأمير
28-04-2004, 04:35 PM
فهد 99

قصيدة مجلجلة كما تكون عزمة المجاهد في ساح الوغى ..

اسمح لي بالوقوف هنا ..
لنا في كتاب الهون ألفا صحيفة...وليس لنا في العزّ سطرٌ مخضّب

وتكتب فوق الأرض عنا دماؤهم ...حقيقتنا أنّا نقول ونكذب

ثم تقبل مني أعذب تقدير .ز

روحان ،،

فهد_99
08-06-2004, 04:56 PM
فهد 99

قصيدة مجلجلة كما تكون عزمة المجاهد في ساح الوغى ..

اسمح لي بالوقوف هنا ..
لنا في كتاب الهون ألفا صحيفة...وليس لنا في العزّ سطرٌ مخضّب

وتكتب فوق الأرض عنا دماؤهم ...حقيقتنا أنّا نقول ونكذب

ثم تقبل مني أعذب تقدير .ز

روحان ،،
شكراً اخي على مرورك و تعليقك .... :y:

الصـمـصـام
08-06-2004, 05:34 PM
فسيروا فما للعزّ إلا على القنا...مكانٌ وما للحرّ إلا القواضب

صدقت أخي الكريم

فالعزّ والمجد في الهندية القضب

بوركت وبورك قلمك

عروسة البحر
08-06-2004, 05:55 PM
سيدي // الفهد

عجبت لحال الدهر فينا وحالنا ...إذا شئت قول الحق والله أعجب

حقًا عجبتُ لروحك المُسترسلة في الحب وَالجهاد
وَعجبتُ لحالنا العربي

قصيدة أكثر أكثر من رائعة

كن بخير

ابو طيف
08-06-2004, 06:24 PM
جميل اخوي

يعطيك العافيه

تحياتي لك

===

فهد_99
09-06-2004, 07:37 PM
الصمام .... عروسة البحر .... أبوطيف .... انه و الله لشرف لي أن تحوز القصيدة على اعجابكم ... شكراً لكم على مروركم و على التعليق .... أخوكم فهد

صخر
09-06-2004, 09:19 PM
ما شاء الله ، نص جميل يملأ انفسنا توقا الى حب الجهاد والمجاهدين
جزاك الله خيرا أخي الكريم ، ونسألة تعالى أن يمن علينا بالشهادة في سبيل رفعة دينه واعلاء كلمته

تابعةبنةعمران
10-06-2004, 02:07 AM
قصيدة رائعة ..
لكن مهلا يا فهد ..
نحن أيضا قادمون
((ألا إن نصر الله قريب ))
بإذن الله
سيتغير الوضع
و ستحيا أمتنا من جديد

عبدالرحمن الخلف
10-06-2004, 03:03 AM
أخي فهد أيها الشامخ ..

وها أنا أردد مع حدائك الجهادي :

فسيروا فما للعزّ إلا على القنا...مكانٌ وما للحرّ إلا القواضب

عندما تضج القوافي بهذا الدفق الإيماني الشامخ فارقب عندها حسن التلقي .. و ارقب عندها تحرك الهمم ..

وكم ضيعنا إخوة لنا على الثغور في غمرة لهونا وانغماسنا في دنيانا وبخلنا حتى بدعوة في وقت استجابة ,,

اللهم بلغنا مبلغ أهل الثغور وأكرمنا بالشهادة يا حي يا قيوم ..

نسخة للروائع للروائع ,,

تقديري وودي ,,


جناح

قلم التحرير
10-06-2004, 05:58 AM
ياأخا الإسلام فهد

وقفت كما وقف الفاضل روحان ..لنا في كتاب الهون ألفا صحيفة...وليس لنا في العزّ سطرٌ مخضّب
نعم ،ما العز إلا.. وفي جوانبه الدم ، وأيم الله لايكون حتى نعود إلى ديننا وجهادنا .
لافض فوك
ونصر الله المجاهدين في القوقازوفي كل مكان
اهديك شكري وتقديري

فهد_99
10-06-2004, 07:00 AM
الأخوة ( صخر ... جناح ... قلم التحرير ) الأخت ( تابعة بنت عنران ) أشكركم على مروركم و على التعليق التي و الله كان لها أثر في نفسي ... شكراً لكم

الوردة الحمراء
12-06-2004, 08:50 AM
الأخ ..فهد _99
قصيدة رائعة ..تثير في نفس المرء الرغبة في الجهاد..ولكن ..هيهات..

لكن لدي تعليق بسيط..
لنا في كتاب الهون ألفا صحيفة...وليس لنا في العزّ سطرٌ مخضّب
وأين ذهب ماضينا ...؟؟
جزاك المولى خير الجزاء..

محب الفأل
12-06-2004, 09:32 AM
عزيزي فهد....
رائعة جميلة كلمات متدفقة من معين يزخر
بهم الأمه وحالها والخوف على مستقبلها
القصيده مليئة بالجمل والألفاظ والمعاني
الفخمه وكأني أقرأ من عيون الشعر العربي
في عصر توهجه
بارك الله فيك وزادك من نعيمه وجعل قلبك
المتأجج حرقة على أمته نبراسا يقودك الى فضائل
الأعمال والأقوال
أخي دعني أعارضك بعض الشيئ
وهو من باب الفأل الحسن وقراءة الحال بعين أخرى
تقول : ـ لنا في كتاب الهون ألفا صحيفة.....وليس لنا في العزّ سطرٌ مخضّب
فأقول وكما ألمح بعض المداخلين العزاء عن تاريخنا الماضي المضيئ
إلا ان واقعنا مادام فيه أمثالك وهم كثر ولله الحمد ان كان يمنعهم من الظهور
واقع الحال إلا ان تأثيرهم في إيقاض الأمه واستشعارها لحالها بين الأثر
ولولا ذاك لما خرجت وخرج أمثالك لنقرأ لهم على صفحات المنتديات
بوح ونبض وهم ومشاعر متدفقه
فأبشر حفظك الله ان الأمة لم تمت وان الأرض تنجب وان الحمى مقوية للجسد
او كما جاء عن المصطفى في هذا الموضع
أخيرا لك أخي أسمى تحياتي

فهد_99
12-06-2004, 11:18 PM
الوردة الحمراء .... محب الفأل... شكراً على تعليقكم ... و رأيكم فأنا أختلف معكم صحيح أن ماضينا عظيم لكن حالنا كسيف فعلاً ( لنا في كتاب الهون ألفا صحيفة.....وليس لنا في العزّ سطرٌ مخضّب )