PDA

View Full Version : عامٌ يمر



موسى عقيل
08-05-2004, 11:31 PM
<center>
عَامٌ يَمُرْ



عامٌ يَكادُ يَمرُّ.. والّلْقيا أَلَمْ
والهَمّ يَعْصِفُ في شِراعِِ القَلْبِ
ما بَيْنَ التُّخُومِ إلى المَواني
والمَوجُ يَبْْتَلِِعُ الأَغَاني
والذّكْرَياتُ هِي الجُروحْ
هِي النّدَمْ


***


عَامٌ يَكَادُ يَمُرُّ.. يا أَلَقَ الصّباحْ
والحُزنُ قيْدٌ كالْحَياةِ
وكالمَماتِ
وكارتِداءِ العُمْرِ أَثْوابَ الشّتاتْ
وَأَنا وأَنتِ .. على يَقينِ الحُبِّ نَرحلُ
في ظَلامِ الشَّكّ..
في عَصْفِ الرّياحْ


***


من بَيْنِ كُلّ حَقائِقِ الّدنْيا أَتَيْتْ
والشّمْسُ تَمْضي في يَدَيْك ..ِ
إلى أَهازيجِ الأَصيلْ
والحُبُّ شَيئٌ كالْخَيالِ ..
وكالمُحالِ ..
وكاخْضِرارِ الحُلْمِ في حِضْنِ الوِصالْ
وعَلى بَياضِِ هَواكِ .. تَحْمِلُني السّماءُ
إلى اعْتِناقِ المُسْتَحيل ِ
فَهَلْ عَزَمتِ على الرّحيلْ ؟


***


يا مَنْ عَصَرتِ القَلْبَ يَنْزِفُ بالضّياء ْ
ما زالَ حُبّك ِ كالأَريْجِِ ..
وكالنّسيجِ ..
بِرَغْمِ أَفْواجِ القَلَقْ
ما زالَ حُبّكِ .. موغِلاً بَيْنَ الدّماءْ
ما زِلْتُ أرْتَحِلُُ ابْتِهالاتي إليكْ
وأَحِنُّ للأَ لَقِ الَّذي صَنَعَت يَداكْ
سافَرْتُ في كَفِّ النّوى
وَغَرَسْتُ هُدْبَ الصُّبْح في وَجْهِ الشَّفَقْ
وحَفَرْتُ في قَلْبي الرَّجاءْ
فامْضي إليْهِ كَما يَشَاء ْ


***


مِن أَجْلِِ عَيْنَيكِ ..
اخْتَرَعَتُ قَصائِدي
وَرَحَلْتُ في كَنَفِ الضِّياءِ
عَلى وَتَرْ
غَنّيْتُ ثَغْرََكِ ..
وَامْتَطَيْتُ جَلالَ شَعْركِ ..
في حَذَرْ
أَبْصَرْتُ آلاءَ الجَمالِِ عَلى يَدي
وَسَكِرْتُ مِن أَلَقِِ ابْتِسامَةِ مَوْعِدي
وَحَبَسْتُ أَنْفاسي .. لأَحْيا فِيكِ
أَنْفاسَ المُُنى ..
وَشَرِبْتُ طَيْفَكِ .. لَمْ أَهَبْ
كَأْسَ الخَطَرْ
أَعَرَفْتِ مَن شَرِبَ القَمَرْ ؟

***



كَمْ عَنْكِ حَدّّثَني الهَوَى ..
والدَّرْبُ يَسْتَجْدي الهَلاك ْ
وَكَتائبُ الظُّلُماتِ مَرَّتْ مِن هُنا ..
تُلْقي عَليّ رُؤَى السَّلامْ
وَالصَّمْتُ يَخْنِقُ كُلّ آمالِ الكَلام ْ
والرِّيحُ تَنْفُخُ في مَتاهاتِ المَدَى ..
لأَراكِ في وَحْيِ الخَيال ِ..
وكالمَلاكْ
أَنا لَنْ أُصَدِّقَ غَيْرَ حُبِّّكِ ..
مَن أنا لَوْلا هَواكْ




شعر / موسى بن محمد عقيل

أنين
09-05-2004, 12:19 AM
جمال وصدق ..
لا يستطيع ان احد يكتب بهذا العطاء وهذه الاقوة الا اذ كان به وفاء

سلمت يداك اخي

صخر
09-05-2004, 05:48 AM
الله عليك يا موسى
كلمات عذبة ورائعة رغم الألم الكبير المندس بين السطور الذي لا يعرفه الا من حرم متعة الشعور بالحب الحقيقي ..
لك أخلص المنى وأعطر التحايا

lola
09-05-2004, 05:55 AM
موسى عقيل

أخي ماسطرته بصدق ووفاء وحراره وأمانه كان رائعاً

لك مني كل التقدير والإحترام

الحنين
09-05-2004, 11:36 AM
أرحـل لأرض لا غدر بهـا ولا هجر
لا حبيبا يغدر وقلبا يتفطر
أشرب من نهر السكر
وأتظلل فى فىء الثمر
وأتغنى بخيوط السحر
وأذكرك كلما لاح الفجر
وأراك تنسج حروف الشِعر

***
حروفك زهور برية نبتت فى صحراء قاحلة فأنعشتهـا...!!


مع كل الودأخىالكريم
:nn

ابو طيف
09-05-2004, 12:48 PM
http://www.mddes.com/smile/zxcv27.gif

سرنوه
09-05-2004, 01:05 PM
أرسلت بداية بواسطة موسى عقيل

<center>
عَامٌ يَمُرْ


عامٌ يَكادُ يَمرُّ.. والّلْقيا أَلَمْ
والهَمّ يَعْصِفُ في شِراعِِ القَلْبِ
ما بَيْنَ التُّخُومِ إلى المَواني
والمَوجُ يَبْْتَلِِعُ الأَغَاني
والذّكْرَياتُ هِي الجُروحْ
هِي النّدَمْ


***


مِن أَجْلِِ عَيْنَيكِ ..
اخْتَرَعَتُ قَصائِدي
وَرَحَلْتُ في كَنَفِ الضِّياءِ
عَلى وَتَرْ
غَنّيْتُ ثَغْرََكِ ..
وَامْتَطَيْتُ جَلالَ شَعْركِ ..
في حَذَرْ
أَبْصَرْتُ آلاءَ الجَمالِِ عَلى يَدي
وَسَكِرْتُ مِن أَلَقِِ ابْتِسامَةِ مَوْعِدي
وَحَبَسْتُ أَنْفاسي .. لأَحْيا فِيكِ
أَنْفاسَ المُُنى ..
وَشَرِبْتُ طَيْفَكِ .. لَمْ أَهَبْ
كَأْسَ الخَطَرْ
أَعَرَفْتِ مَن شَرِبَ القَمَرْ ؟

***



أخي الكريم...

موسى عقيــل...

قـــد مر اكثر من عــام...

فكل يوم عن عــــام. :( . .

ســلمت أناملك...

موسى عقيل
02-06-2004, 02:37 PM
جمال وصدق ..
لا يستطيع ان احد يكتب بهذا العطاء وهذه الاقوة الا اذ كان به وفاء

سلمت يداك اخي



أنين

أشكر ك روحك النبيلة وقلمك الحاضر

على هذا الثناء العاطر


كل التحية والشكر لك

موسى عقيل
02-06-2004, 02:40 PM
جمال وصدق ..
لا يستطيع ان احد يكتب بهذا العطاء وهذه الاقوة الا اذ كان به وفاء

سلمت يداك اخي


أنين

أشكر روحك النبيلة ، وقلمك الحاضر

على حضورك الجميل

كل التحية لك

بشاير العبدالله
02-06-2004, 03:28 PM
//

وكل عام ..
نودع الحزن ... لـ يعود ..!!
نظن أنه رحل ... وهو يخدعنا !
يرتب نفسه ... ويهيأ لـ عام آخر ..
يحتضننا بـ أسى .. ويتدثرنا بـ حلكة الليل ..!!
وينام .. فينا .... ونحن قيام ..!!
.
.
كل عام ... كل يوم
كن بـ خير .. فقط :)
.
.

مســـــافر
02-06-2004, 04:56 PM
الشاعر المتألق : موسى عقيل

لرحروفك الرائعة جرس داعب أرجائي ..

رغم الحزن والألم الدفينين ..

مِن أَجْلِِ عَيْنَيكِ ..
اخْتَرَعَتُ قَصائِدي
وَرَحَلْتُ في كَنَفِ الضِّياءِ
عَلى وَتَرْ
غَنّيْتُ ثَغْرََكِ ..
وَامْتَطَيْتُ جَلالَ شَعْركِ ..
في حَذَرْ
إستوقفتني هذه المقطوعة الجميلة طويلاً ..

لك كل الود ..

مســـافر ,,

موسى عقيل
14-10-2004, 02:08 AM
الله عليك يا موسى
كلمات عذبة ورائعة رغم الألم الكبير المندس بين السطور الذي لا يعرفه الا من حرم متعة الشعور بالحب الحقيقي ..
لك أخلص المنى وأعطر التحايا



أخي الجميل

حضرت والنور

أشكرك على ثنائك العطر

وحسشن عباراتك

موسى عقيل
01-01-2005, 09:45 PM
موسى عقيل

أخي ماسطرته بصدق ووفاء وحراره وأمانه كان رائعاً

لك مني كل التقدير والإحترام


lola

أشكرك على هذا البهاء الحاضر

والثناء العاطر

nour
01-01-2005, 10:22 PM
أَعَرَفْتِ مَن شَرِبَ القَمَرْ ؟

الله!

أنت عذب يا رجل!

زدنا

نور