PDA

View Full Version : عـبــيــــــــــر



الانسكاب....
17-05-2004, 06:22 AM
اليهم فقط دون تحية ....






سَرَح العَبَير
بملئِ مافيه النوايا
واحتِمال العطْر والصبَحُ المُراق
ريحاً عاتياً \ يجتاحُ دار العَابرينَ على مواقيتِ الجبايةَ والهَجَير
فتوشحتْ احَلام محبرتي ببردة (القيس الملوح)
وتنبئت في غيرِ موطئها مكاناً غير شرقيٍ
يحطْ عليه طيرُ عشقٍ
مالم تقل له (طْر) \ لن يطير
خسئ الحطيئة واستحال الفجر يولدُ يا جرير
والله لو علموا بموتي في فناء المارقينَ من الخطَاَيا
وتيقنوا فعلاً بأن الشعر يولد من رِحم الوصايا
لأستنسخوا مني جموعاً
واحداً للناس يهدي غيهم مدن المرايا
والآخر المبني على الاعراب ينقشُ بالترابِ وبين افئدة الزوايا
ولك البقية ياعبير

****

ألقي عليْ تحيةَ العشاق
رديني الى قدري \ قد أغلظت في هجر الجريمة
هيا أحمليني كالمسافر بين أوردة المواجع في الروايات القديمة
فأكن لك مُستلهماً \ او مُلهماً او مُستثير
هيا خذيني من جماجم الموتى على أطلال خيبتهم
الى الطرف الأغر
وهِمي بإنتشالي من دروبِ الخزي في زمنٍ كسير
هيا هبي لي همزة الوصل المعافاة السقيمة
واجعلي مني سفير
علْي اُبرهن أن السلخ لا يعني الشياة
وأن كواهل الأحباب باتت كالحصاة
فاسرحَ بقوميَ يا (أجير)

****

هيا تعالي وأزرعيني في غداة البين شعراً
واسكبيني للمجون
هيا تعالي وارفعيني للكواكب \ فالمراكب لم تعد تقوى المسير
ارخي لجامي واطلقي للشعر ساقي والجنون
هيا احرقيني في دياري وانسجي مني مزيدأً من ظنون
من صهيلي زمهرير
ها قد سئمتُ القوَمَ والأنفاس \ والكربون \ والفريون
والفقرُ الوثير

****

هم أخبروني بالَحَكَايا والقصاصات الحزينة
فأستفاقوا بين شعري والتزامي حق تقرير المصير
فلتكوني أغنياتي
ظل حزني ومماتي
ولتكوني وجهي الموحل بما أفناه جدي في العشير
استبيحي لحياتي \ ليلةً فيها سكينة
رغم أني لم أحط الركب في عينيك
لم أجثوا على وجهي رهينة
اقبلي \ لن أستخير

****

هيا انثريني في جبينِ الأرض
والتحفي جراحي
واسرُقي من عقدي الثالث صوتاًً افتديه بنواحي
اُدخُليني بسلام
أدخِليني مسرح الدنيا \ بقايا (شكسبير)
اجمعي أطراف جهلي
علميني كيف أحيا دون زادي \ دون أهلي
كيف أعتاض الفرات
كيف لا أنجوا لأجلي
كيف أن الجوع قد يبقي على طعم الفتات
كيف ألهو بضمير

****


أوتعرفيني ؟
لا أظن !!
لأن أشباهي كثير
.......
بعد التحية والكتاب
وكل ما شقْ الصواب
أوتخبريني من أكون ؟
........
ومن تكوني ياعبير ؟؟




h*

VOLTAREN
17-05-2004, 10:58 AM
رائع كعادتك
:rolleyes:
هيا انثريني في جبينِ الأرض

تحياتي الحارة لشخصك الكريم وقلمك الرائع

سرنوه
17-05-2004, 12:12 PM
أشكرك . .


ابداع بمعنى الكلمــــه . .


تحيـــاتي / لك . .

المهـــــادي
17-05-2004, 08:09 PM
رائعة ,, رائعة ,, رائعة ,,
وألف تحية لهما ..;)

وطن
18-05-2004, 08:14 PM
يامهادي

هل ترى صاحبنا قد وفى؟

أمّ خبّأ بيت القصيد؟;) فلا يقوم شرطه إلّا حين
يغيّر "سرَحَ" برائحة تليق بالـ"عبير":D:


الانسكاب

اتحفّظ على أشياء سأهمسها في أذنك
أمّا أنت
فشاعر أنيييييييييييييييييييييييييق جدّا

مُدهش

أزهـار
22-05-2004, 02:16 AM
أجمل تحيه لك :m:

ملك القوافي
22-05-2004, 07:00 AM
الأنسكاب
فعلا سكبت العسل أمام أعيننا وقلت لنا هاكم
قلمٌ رقيق وإحساسٌ متفلسف ببرااااعه وروووووعه
لك ودي واحترامي

ولا عدمنا إنسكابك
أخوك ملك القوافي<<<<<<كمايزعم

ابو طيف
22-05-2004, 01:04 PM
الله


روووووعه


يعطيك العافيه

تحياتي

==

خالد الحربي
22-05-2004, 05:59 PM
/
/

وللإنسكاابِ..
لغةٌ..تُلغي..كل..حااجزٍ..بينهُ../.وبين..الجمال..
وفكرٌ../.لا..ينقصهُ..الجنون..
وحضورٌ../.يُجبرُ..القاارئ..
على..تسجيل..الدخول../.بعد..أن..كاانَ..زاائراً..
ليقول../.له..شكراً../.لك..
شكراً../.عليك..

/
/

فينيسيا
28-05-2004, 09:35 AM
هيا انثريني في جبينِ الأرض
والتحفي جراحي
واسرُقي من عقدي الثالث صوتاًً افتديه بنواحي
اُدخُليني بسلام
أدخِليني مسرح الدنيا \ بقايا (شكسبير)
اجمعي أطراف جهلي
علميني كيف أحيا دون زادي \ دون أهلي
كيف أعتاض الفرات
كيف لا أنجوا لأجلي
كيف أن الجوع قد يبقي على طعم الفتات
كيف ألهو بضمير


الانسكاب
قراءة واحدة لا تكفي !
كلمات مليئة بالاحساس ..

أجمل تحية

عبير محمد
28-05-2004, 02:36 PM
رأيت هذه المشاركة بالصدفة .. في اثناء تجولي بالموقع .....

مساك الله بالخير عزيزي
و

الان ساستفسر أولا .. من هي عبير ؟؟
ربما أنا ( :) )

ولن ارد عليك إلا عندما اعلم من هي هذه العبير الحبيبة ...

لاني احسدها والله عليك ...

ليتني كنت عبير ......

مبدع بل مذهل ... ولي عودة

عبير محمد
سيدة الصمت

الحنين
30-05-2004, 11:13 AM
ما اجمل ذلك العبير الذى أسكبته علينـا يا "الانسكاب"..



مع كل الود أخى الكريم :nn

عبير محمد
30-05-2004, 11:11 PM
انسكاب قد غاب :)
وينك يا صاحب القصيدة ... الرائعة

عبير محمد

شهد الامارات
31-05-2004, 03:17 AM
ابداع متميز جدا ي

عبير محمد
03-06-2004, 03:42 PM
ابداع متميز جدا ي

:)

للرفع

عبير

المهـــــادي
03-06-2004, 04:04 PM
الأخت المعجبة بالقصيدة " عبير " ,,
لمعرفتي بكاتب النص ,,
أعتذر لك ولجميع من رد عليه وشارك بموضوعه ,, فتأخره قدري ..

" الواد " ظروفه صعبة ,, :( ومسجون في دين ,,
و الظاهر ماراح يطلع قبل وقت ,,
وخص وابوه حالف ما يعبره ولا يسدد عنه ,,
ولا حول ولا قوة الا بالله .. :(

عبير محمد
05-06-2004, 11:18 PM
:)

أجمل تمنياتنا له ولك المهادي ..

عبير

الانسكاب....
06-06-2004, 02:35 AM
أو كما قال

:) :)

محمد التركي
07-06-2004, 08:32 AM
ı&Uuml;üأهـلاً بـك

أهلاً بك .. مصـلِّيةً صــائمةً قانتـةً خاشـعة .
أهلاً بك .. متحجبـةً محتشـمةً وقـورةً رزينـة .
أهلاً بك .. متعلمـةً مطلعـةً واعيـة راشــدة .
أهلاً بك .. وفيَّـةً أمنيــةً صـادقةً متصـدقة .
أهلاً بك .. صـابرةً محتسـبةً تائبــةً منيـبــة .
أهلاً بك .. ذاكـرةً شـاكرةً داعيـةً واعيــة .
أهلاً بك .. تابعـةً لآسـية ومـريم وخديجــة .
أهـلاً بك .. مربيـةً للأبطـال، ومصنعاً للرجـال .
أهلاً بك .. راعيـة للقـيم، حافظـةً للمُثــل .
أهـلاً بك .. غيورةً على المحارمِ، بعيدةً عن المحرماتِِ

أسعد امرأة في العالم فصُوص

نـعـم

نعم .. لبسمتك الجميلة التي تبعثُ الحبَّ وترسلُ المودة للآخرين .
نعم .. لكلمتكِ الطيبة التي تبني الصداقات الشرعية وتذهب الأحقاد .
نعم .. لصدقةٍ مُتقبَّلةٍ تُسعد مسكيناً ، وتُفرح فقيراً ، وتُشبع جائعاً .
نعم .. لجلسةٍ مع القرآن تلاوةً وتدبراً وعملاً وتوبةً واستغفاراً .
نعم .. لكثرة الذكر والاستغفار ، وإدمان الدعاء ، وتصحيح التوبة .
نعم .. لتربية أبنائكِ على الدين ، وتعليمهم السنة ، وإرشادهم لما ينفعهم .
نعم .. للحشمة والحجاب الذي أمر الله به ، وهو طريق الصيانة والحفظ .
نعم .. لصحبة الخيرِّات ممن يَخَفْنَ الله ، ويحببْن الدين ، ويحترمْن القيم .
نعم .. لبرِّ الوالدين ، وصلة الرَّحِم ، وإكرام الجار ، وكفالةِ الأيتام .
نعم .. للقراءة النافعة ، والمطالعة المفيدة ، مع الكتاب الممتع الراشد .

لا ..!

لا .. لصرف عمركِ في التوافه من حبِّ للانتقام ومجادلةٍ لا خير فيها .
لا .. لتقديم المالِ وجمعه على صحتكِ وسعادتكِ ونومكِ وراحتكِ .
لا .. لتتبع أخطاء الآخرين واغتيابهم ونسيان عيوب النفس .
لا .. للانهماك في ملاذِّ النفس ، وإعطائها كلَّ ما تطلب وتشتهي .
لا .. لضياعِ الأوقات مع الفارغين ، وإنفاقِ الساعات في اللهو .
لا .. لإهمالِ الجسمِ والبيت من النظافة ، والروائح الزكية ، والنظام .
لا .. للمشروباتِ المحرَّمةِ ، والدخان والشيشة ، وكلِّ خبيث .
لا .. لتذكُّرِ مصيبةٍ مرَّت ، أو كارثةٍ سبقت ، أو خطأ حصل .
لا .. لنسيانِ الآخرة والعمل لها ، والغفلةِ عن تلك المشاهد .
لا .. لإهدارِ المالِ في المحرَّماتِ ، والإسرافِ في المباحاتِ، والتقصيرِ في الطاعات

الورد

الوردة الأولى : تذكري أن ربك يغفر لمن يستغفر ، ويتوب على من تاب ، ويقبل من عاد .

الوردة الثانية : ارحمي الضعفاء تسعدي ، وأعطي المحتاجين تُشافَيْ ، ولا تحملي البغضاء تُعافَيْ .

الوردة الثالثة : تفاءلي فالله معك ، والملائكة يستغفرون لك ، والجنة تنتظرك .

الوردة الرابعة : امسحي دموعك بحسن الظن بربك ، واطردي همومك بتذكُّر نعم الله عليك .

الوردة الخامسة : لا تظني بأن الدنيا كَمُلت لأحدٍ ، فليس على ظهر الأرض مَنْ حصل له كلُّ مطلوبٍ ، وسلِم من أيِّ كدر .

الوردة السادسة : كوني كالنخلةِ عاليةَ الهمَّة ، بعيدة عن الأذى ، إذا رُمِيت بالحجارة ألقتْ رطبها .

الوردة السابعة : هل سمعتِ أنَّ الحزنَ يُعيدُ ما فات ، وأن الهمَّ يُصْلِح الخطأ ، فلماذا الحزن والهم ؟!

الوردة الثامنة : لا تنتظري المحن والفتنَ ، بل انتظري الأمن والسلامَ والعافية إن شاء الله .

الوردة التاسعة : أطفئي نار الحقد من صدرك بعفوٍ عام عن كلِّ من أساء لكِ من الناس .

الوردة العاشرة : الغسلُ والوضوءُ والطيبُ والسواكُ والنظامُ أدويةٌ ناجحةٌ لكلِّ كدرٍ وضيق .


الزهر

الزهرة الأولى : كوني كالنحلة ؛ تقع على الزهور الفواحة والأغصان الرطبة .
الزهرة الثانية : ليس عندك وقتٌ لاكتشافِ عيوب الناس ، وجمعِ أخطائهم .
الزهرة الثالثة : إذا كان الله معكِ فمن تخافين ؟ وإذا كان الله ضدك فمن ترجين ؟!


الزهرة الرابعة : نارُ الحسدِ تأكل الجسد ، وكثرةُ الغيرةِ نارٌ مستطيرة .
الزهرة الخامسة : إذا لم تستعدِّي اليوم ، فليس الغد ملكاً لك .
الزهرة السادسة : انسحبي بسلام من مجالس اللهو والجدل .
الزهرة السابعة : كوني بأخلاقكِ أجملَ من البستان .
الزهرة الثامنة : ابذلي المعروف فإنكِ أسعدُ الناس به .
الزهرة التاسعة :دعي الخَلْقَ للخالق ، والحاسد للموت ، والعدوَّ للنسيان .
الزهرة العاشرة : لذةُ الحرامِ بعدها ندمٌ وحسرةٌ وعِقابٌ .

وطن
11-06-2004, 06:13 AM
أي والله صدقة شرعيّة !!!! :cd:

وجارية حسناء :z:




وبيتٌ صغيرٌ يطلُّ على شُرفة القلبِ
يعشقُ أنثى تكونُ مشفّرةً
لي أنا
دون كلّ الرجال
مقطع جا عرضا ...أظنّه جميلا :x:
وخصوصا مشفّرة في زمن اللا تشفير

سامعني ياعسل

jUrOo7
11-06-2004, 06:00 PM
رائع هذا الانسكـــــــاب

تحيه لهذا القلم .. الشادي .. بلحن عذب الكلام

عبير محمد
17-10-2013, 05:58 PM
أي والله صدقة شرعيّة !!!! :cd:

وجارية حسناء :z:




وبيتٌ صغيرٌ يطلُّ على شُرفة القلبِ
يعشقُ أنثى تكونُ مشفّرةً
لي أنا
دون كلّ الرجال
مقطع جا عرضا ...أظنّه جميلا :x:
وخصوصا مشفّرة في زمن اللا تشفير

سامعني ياعسل

مضى الزمن الجميل ....

يالها من أيام ..


عبير

أمير الكلمات
11-11-2013, 11:58 AM
لا أدري والله لمن اتوجه بالشكر

لصاحب القصيدة "الانسكاب" الذي لم يتوان أن اقتحم فؤادي بهكذا كلمات وصب فيه ناراً
أم أشكر ملهمة القصيدة "عبير" أن ألهمته تلك المشاعر ليحكي لنا أنشودة خالدة
أم أشكر الفاضلة "عبير محمد" أن أتاحت لي قراءة وتذوق تلك الرائعة لأول مرة بعد نشرها بأعوام

أشكركم جميعا لتلك الرائعة

غامض الفهم
15-12-2013, 01:44 AM
رائع

شكرا لك . ولها