PDA

View Full Version : _ حُـفـرَةْ _



حبيب المعلا
03-05-2004, 04:01 AM
_حفرة_

أُخذَ الغِرُّ على غِرّة
خرج الغرُّ عن النَّصِّ
عن الدور المرسوم

وحرّك هامته الخرقاء َ
فصار كفأر البيدر
صار إلى حفرة .. !!!






لو أنّ الغرَّ اتعض بعذل الجوقة
وألان السمعَ
لبطل العرضِ
لبوح ممثلةِ الدورِ الأول إذ تهمسْ
لم يهتك سترة






الغرُّ استسلم للسكرةْ
الغرّ انتفش وطاول في غده أمرَه
وتسامق
يشخص للمخرج بالعين الحمراء الحرّة

ولقد قالوا فيما قالوا: إنّ العين احمرّتْ بالعَبْرة
ولقد قالوا فيما قالوا: إنّ الغرّ
ربيبُ المخرجِ
محض صنيعته لكن الغادر
ألوى بالغرّ (الكومبارس)
فصار الغرّ إلى حفرةْ !!!






والدرس الخالد في السِّفر الأول
للجوقة
يكتب سطره :
احفظ دورك في المسرح
واسمع ترديد ملقنة النص
ولا تنس الفكرة






إحفظ للمخرج قدره
لا تخرج عن نصّ النصّ
ومعنى الغصّ
وعجز القدرة
اخفض بصرك للسيد
لا ترسل نظرة
كن
صفراً
هَمَلاَ
كن سُخْرة


الدرب أمامك مغلقةٌ
ومصير الغرّ إلى حفرة







د / حبيب بن معلا اللويحق
الرياض
شوال / 1424هـ

nour
03-05-2004, 07:49 AM
العزيز د.حبيب المعلا
يسعدني أن أكون هنا اول من حضر


إسمح لي أن أقوم بهوايتي المفضلة....القراءة الإنطباعية التي ليست نقدا بحال من الأحوال!

((أخذَ الغِرُّ على غِرّة
خرج الغرّ عن النَّصِّ
عن الدور المرسوم

وحرّك هامته الخرقاء َ
فصار كفأر البيدر
صار إلى حفرة .. !!!))

هذا المقطع فعلاً جذبني كبداية جميلة لللنص
موسيقى المقطع متقنة والألفاظ يفضي بعضها إلى بعض في تناسق جميل:
أخذَ الغِرُّ .....على غِرّة ....خرج الغرّ...عن النَّصِّ ....عن الدور المرسوم


((الغرُّ استسلم للسكرةْ
الغرّ انتفش وطاول في غده أمرَه
وتسامق
يشخص للمخرج بالعين الحمراء الحرّة))
الصورة في هذا المقطع جاءت جميلة التعبير

خاصةً : (( يشخص للمخرج بالعين الحمراء الحرّة !!))

للبداية أيضا طعم خاص : ((الغرُّ استسلم للسكرةْ!!))



لي إعتقاد _لا أدري ما أو من أوحى لي به في الحقيقة!_ هو أن كل عمل فني له واسطة عقد يُختزل فيها جُلّ الفكرة..وتكون كافية إن أردنا تقديم العمل في أقل مساحة ممكنة..فتعبر عنه دون إنتقاص...بل تكون أفضل مقاطع العمل ككل فنيا و فكريا
و الأن إليك واسطة العقد كما رأيتها :


إحفظ للمخرج قدره
لا تخرج عن نصّ النصّ
ومعنى الغصّ
وعجز القدرة
اخفض بصرك للسيد
لا ترسل نظرة
كن
صفراً
هَمَلاَ
كن سُخْرة


تأتي النهاية تقرر المصير الحتمي لتهوّر الغرّ:

الدرب أمامك مغلقةٌ
ومصير الغرّ إلى حفرة

كم غرّ عاقل الأن لا يتهور في زمن البطل الأوحد

أظن أن الغر الأحمق....في تهوره شئ من كرامة أوشعور بالذات!


العزيز د.حبيب معلا
إستمتعت بنصك


نور

ابو طيف
03-05-2004, 05:59 PM
جميل اخوي

يعطيك العافيه

تحياتي لك

====

نهر العوسج
03-05-2004, 09:44 PM
أستاذي الغالي ..
واسمح لي أستاذي الفاضل
أن أحجز في الصف الثالث
عن مكث في هذي المرة
كي أبعث للراوي ألف تحية
قد علم الصدق فيرويه
قد أعلن كل معانيه
في ساح هيجاء مخفيه

دمت معنا دوما وليس يوما
ولنقم معا حتى تحلو الحياة في زمن اللاحياة إلا بكم !!
أخوك
نهر العوسج

ماجد ابراهيم
04-05-2004, 12:59 AM
جميل أخي الكريم

لوقع الكلمات سرعة
تذكرني بقصائد لأحمد مطر

لكنها جميلة
شكرا لك

رشأ كردي
04-05-2004, 08:42 AM
"لو أنّ الغرّ اتعض بعذل الجوقة
وألان السمعَ
لبطل العرضِ
لبوح ممثلةِ الدورِ الأول إذ تهمسْ
لم يهتك سترة "

لو... !!


كم هو مرٌّ هذا الواقع!
ونظل نجرع ونطلب المزيد..!!

محب الفأل
04-05-2004, 12:03 PM
(الغرُّ استسلم للسكرةْ
الغرّ انتفش وطاول في غده أمرَه
وتسامق
يشخص للمخرج بالعين الحمراء الحرّة

ولقد قالوا فيما قالوا: إنّ العين احمرّتْ بالعَبْرة
ولقد قالوا فيما قالوا: إنّ الغرّ
ربيبُ المخرجِ
محض صنيعته لكن الغادر
ألوى بالغرّ(الكومبارس)
فصار الغرّ إلى حفرةْ !!!)

جميل , جميل , جميل
وٍاظل اردد ذلك بعدد قراءاتي للنص هذا النص المميز في كل شيئ
أخي حبيب....
لن تزداد بثنائي طولا
ولن يزيدك مدحي رفعه
ولن تكون مداخلتي سوى رقم وعدد
ولكنه الإعجاب دفعني وفرض علي تسجيل اسمي بين المحتفين بهذا النص
لك تحياتي

(سلام)
04-05-2004, 06:14 PM
<center>
لا زال يجيل الفكر ،،ويحني الظهر
ليبقى الطهر
وينفي مهزلة الحفرة
.
.
.
لا زال بفعلته سُخرة
.

يلتقم الظيم وظل الغيم
يدير الظل لباهت أطراف الفكرة

...
..
.
للزفرة أفكار حيرى
قد قيل لها يوماً حرى
.
.

لازالت اطراف الفكرة
تقرب من أطراف الحفرة
.
.
وتنامت أشلاء تبكي
ودموعٌ تشخب في غمرة
..
.
.
.
.
.

لا زالت في جوفي حفرة

نبيه المنسي
06-05-2004, 06:42 PM
لي عودة...

kawkab
06-05-2004, 06:58 PM
،،
،
دوماً
لمشاعرنا صورٌ في بضعِ كلمات..
نهمسُ دون الوعيِ ونرسم فوق سطور دفاترنا الحرّة
ما ينتفض خلف ملامحنا..
من كلّ الممنوعات
،،،
أحمدُ ربـي...
أنّي برغم الثّوراتِ في كل زوايا "جمجمتي" ..
مازلتُ أحمل ذاك القلبُ..
و نفس المبدأ..
مازال الحق يعانقني..
ويسقي كل زنابِقِ أمتنا..
في كل قلوبِ الأحرار..
،،،
أخي حبيب..
بارك الله لك فكرك..
وقلبك..
ونفع بك الأمة


مع دعائي لك بالخير
أختك/ kawkab

بقايا احزان
07-05-2004, 12:11 PM
دكتورنا الفاضل/// د. حبيب المعـــلا

رائعه من روائعك التي عودتنا عليها بريشة قلمك المبدع...a*

الله يعطيك العافيه...

تحياتي...:nn

عبدالرحمن الخلف
22-05-2004, 02:52 AM
أبو عبدالملك .. وموعد مع الجزالة بنكهة التفعيلة ..

للتحديق حتى الثمالة .. فنسخة للروائع ,,



تحياتي ,,
جناح

عبدالرحمن الخلف
06-06-2004, 05:10 PM
ورفعناه مكاناً عليا :)