PDA

View Full Version : لحظات قليلـــة .. وننتهي .. !!



"^خوليــــوْ"
28-05-2004, 07:08 AM
ماذا أقدّم لدنياي أكثر من دمعات تبلل أجفاني ..
هل ثيابي .. وقبّعتي .. ومظلّتي ..
أغلى من دموعي هذه !!؟؟
الدنيا بما فيها .. بعد اليوم .. لن أبتاعها .. بقشرة موز ..
ماذا أرادت .. تلك الدنيا .. أكثر من رجفات فوق وسادتي .. !!؟؟
ماذا أرادت .. أكثر من الألم .. !!؟؟
لو كنت أملك ما هو أغلى من ألمي .. لأعطيتها .. "أعرف سذاجتي .. جيّداً" ..
لكن ..
الدنيا بما فيها .. وبعد اليوم .. لن أبتاعها .. بقشرة موز ..

ذاك الشيء الذي يرجف له قلبي يستفزّني كثيراً ..
هتي الدنيا تستفزّني أكثر من كلّ شيء ..
لها قدرة عجيبة .. على الاستفزاز ..
جراحي تستفزّني ..
تستفزّني ..

ها قد امتلأت يداي بالدماء ..
وعلى جسدي .. كدمات الجريمة ..
رأسي تصدّع .. يكاد ينفجر ..
ها قد اكتسبت مقلتاي .. حمرةً أبديّة ..
ها أنا أنزف ..
هاهي ذي لغة الدماء ..
تبدو أكثر ألفة من أي لغة .. وأكثر فصاحة من كلّ اللغات ..

قبل الساعة .. لم أكن أتخيّل أنّ سكّيناً كهذا .. يمكن أن يخرق جسدي ..
لكنني فعلتها .. أخيراًً فعلتها ..
ما أسهلها من عمليّة ..
برهنت للعالم .. أنّ ( ماركة ) السكاكين هته .. جيّدة الصنع ..
بل وللأمانة .. ممتازة ..
هــــه .. هـــه .. هــــه ..
أستغرب أن أكون أوّل من اكتشفها ..
هــــه ..
يبدو أنّ الناس في عصرنا هذا .. لا يهتمّون بالجودة .. كثيراً ..

أوّاه يا ربّي .. !!
إنّه ألذّ ألمٍ شعرته قط ..
لم أكن أعرف أن الموت بهته اللذّة ..
ما أروعه .. !!

بعد لحظات ..
سأفتقد ألم السكّين ..
سأذوب .. مع كلّ آلامي ..
لكنني سأبقى ..
وللأبد ..
ممتنّاً لتلك السكّين ..
هي الوحيدة التّي ..
عرفت كيف تخلّصني من جروحي ..


قالوا .. أجمل ما في الوجود غزال جريح ..
كاذب .. ابن كاذبة .. من تفوّه بذلك ..
وهل في الدنيا ..
أجمل .. من إنسانٍ جريح .. !!؟؟

وعلى الدنيا الوداع ..

"^خوليــــوْ"
28-05-2004, 07:10 AM
للتنويه ..

هي قصّة عاشق ..!!

مع الغزال ..


جريح .. !!


خوليو

الأمانـي
28-05-2004, 01:18 PM
قالوا .. أجمل ما في الوجود غزال جريح ..
كاذب .. ابن كاذبة .. من تفوّه بذلك ..
وهل في الدنيا ..
أجمل .. من إنسانٍ جريح .. !!؟؟

وعلى الدنيا الوداع ..
:
:
شكراً لهذا الألم ..!
شكراً للحروف الصارخة /

تحيتي لك..

"^خوليــــوْ"
28-05-2004, 11:27 PM
آه يا عزيزتي ..

بتنا نشكر بعضنا بعضاً على الألم .. :)


لك منّي تحيّة ..

وشكراً لمرورك ..

أنين القلم
28-05-2004, 11:30 PM
ساشارك معكم مراسم الشكر سادتي !
فقد أدمنت الألم /
ولازلت اعبث بأحرفي لاشكل لوحتي من الم وألم
و
.
.

.
.
.

دمع ممزوج بألم !

فشكرا للألم !

"^خوليــــوْ"
ربما هي قصــة عاشق مع غزالــة !
لكنني وجدتني بين الأسطر
اصرخ وبـــ
.
.
ألم !


دام نبضك !

أنين القلم
صغيرة جدا

إسم مستعار
29-05-2004, 02:10 PM
خوليو .....

ذاك الشيء الذي يرجف له قلبي يستفزّني كثيراً ..
هتي الدنيا تستفزّني أكثر من كلّ شيء ..
لها قدرة عجيبة .. على الاستفزاز ..
جراحي تستفزّني ..
تستفزّني ..


هُنا بعض .. / مؤيد الراوي

هذا الليل المُكبل يُسقطني في كهوفه

فينأى النهارُ عني ، مُبعِداً متاعي وما تكاثر فيَّ من أحلام 0

كيف أستدل إذا على الطريق ، نازِلاً .. صاعِداً .. ، قارِئاً أسماء المُدن

ومن أيّ حدودٍ سأعبُر

لأحمل معي الفتى

الذي مات في سريري

وفي صدره أوهامٍ .. ورصاص 0


شكراً لك .. للكلِمة 0

آلاء...
29-05-2004, 04:11 PM
قرأت
ولكن لم أفهم الكثير :l:
ألغازاً واستفهامات عديدة ترائت لي
وحكايات عجيبة تمثلت أمامي
لم يعد عندي خيار..زكررت القراءة مرات
وبائت محاولاتي بالفشل
فأعلنتها: قد استسلمت

:e: :e: :e: :e: :e: :e:
أول مرة أشعر بأني بلهة وما أفهم عربي
الله يسامحك ياخوليو :h:
:e: :e: :e: :e: :e: :e:
تقبل تحياتي:
شجوووووووووووووونة

"^خوليــــوْ"
30-05-2004, 04:04 AM
أنين القلم ..
عزيزتي ..

لا شكر على واجب ..
والأنين في هته الأيّام .. أمسى واجباً ..

وحقّاً ..


وهل يجرؤ أجد على منعي من الأنين والألم ..!!؟؟

كاذب ابن كاذبة ..

شكراً لمرورك على كلماتي هته ..

خوليو

صخر
30-05-2004, 04:26 PM
شكرا لك أخي الكريم
نص جميل

"^خوليــــوْ"
02-06-2004, 03:08 AM
صفحتي تبدو أجمل بكثير حين تزيّنت بأسمائكم ..


شكراً جميعاً ..


خوليو

"^خوليــــوْ"
13-12-2004, 06:17 PM
لحظات قليلة .. وننتهي ..
لا أدري لماذا شعرت برغبة في رفع هته المشاركة .. بالذات ..
ربّما لأننا نموت كلّ يوم ..وقد بدأت أشعر "بالموت" اليومي للكون .. مذ دُفن العشق في عيني عالمي .. ومذ كفّنته بيدي ..


أشكر كلّ من سبق وعلّق .. مع أني حين كتبت هته المشاركة .. لم أكن أملك الوقت لأرد ..

خوليو