PDA

View Full Version : شيئاً من أشعار الحُبّْ



المقدام 1
31-05-2004, 09:55 AM
يا أحبابي :
كان بوُدّي أن أُسْمِعَكُمْ
هذي الليلةَ ، شيئاً من أشعار الحُبّْ
فالمرأةُ في كلِّ الأعمارِ ،
ومن كلِّ الأجناسِ ،
ومن كلِّ الألوانِ
تدوخُ أمامَ كلامِ الحُبّْ
كان بوُدّي أن أسرقَكُمْ بِضْعَ ثوانٍ
من مملكةِ الرَمْلِ ، إلى مملكةِ العُشْبْ

**************************
يا أحبابي :
كان بودّي أن أُسْمِعَكُمْ
شيئاً من موسيقى القلبْ
لكنَّا في عصرٍ عربيٍّ
فيهِ توقّفَ نَبْضُ القلبْ ...



*******************

يا أحبابي :
كيف بوُسْعي ؟
أن أتجاهلَ هذا الوطَنَ الواقعَ فيِ أنيابِ
الرُعْبْ ؟
أن أتجاوزَ هذا الإفلاسَ الروحيَّ
وهذا الإحباطَ القوميَّ
وهذا القَحْطَ .. وهذا الجَدْبْ .

*************************

يا أحبابي :
كان بودّي أن أُدخِلَكُمْ زَمَنَ الشّعِرْ
لكَّن العالمَ – واأسَفَاه – تَحوَّلَ وحشا مجنوناً
يَفْتَرِسُ الشّعرْ ..

**********************

يا أحبابي :
أرجو أن أتعلَّمَ منكمْ
كيف يُغنّي للحرية مَنْ هُوَ في أعماقِ البئرْ
أرجو أن أتعلّم منكمْ
كيف الوردةُ تنمُو من أَشْجَارِ القهرْ
أرجو أن أتعلّم منكمْ
كيف يقول الشاعرُ شِعْراً
وهوَ يُقلَّبُ مثلَ الفَرْخَةِ فوقَ الجمر..

**************************

لا هذا عصرُ الشِعْرِ ، ولا عصرُ الشُعَراءْ
هل يَنْبُتُ قمحٌ من جَسَد الفقراءْ ؟
هل يَنْبُتُ وردٌ من مِشْنَقَةٍ ؟
أم هل تَطْلَعُ من أحداقِ الموتى أزهارٌ حمراءْ؟
هل تَطْلَعُ من تاريخ القَتلِ قصيدةُ شعرٍ
أم هل تخرُجُ من ذاكرةِ المَعْدنِ يوماً قطرةُ ماءْ
تتشابهُ كالُرّزِ الصينيّ .. تقاطيعُ القَتَلَهْ
مقتولٌ يبكي مقتولاً
جُمجُمةٌ تَرْثي جُمْجُمةً
وحذاءٌ يُدفَنُ قُرْبَ حذاءْ
لا أحدٌ يعرِفُ شيئاً عن قبر الحلاّجِ
فنِصْفُ القَتلى في تاريخِ الفِكْرِ ،
بلا أسماءْ ...

أنين
31-05-2004, 10:36 AM
اخي مقدام ..
بكل صدق ..ولن اجاملك ..هنا نستطيع ان نكتب شعر للحب وكذلك للوطن ..
حتى عندما يحب الشاعر ..والوطن يسكن داخله تجد بان المحبوبة يخلها وطن يكتب عنها وكانها وطن ..
وهناك من يكون في جبال النار .ويرسل رسالة الى محبوبته ..
سالتني مرة ..في احد ردودك علي ..كيف نستطيع ان نفصل الحزن الذي بداخلنا عن الاحساس الذي نشعر ..
ولانها تجربه اقول لك نعم تستطيع ذلك ...
الذي خلقنا ..هو من جعلنا نقدر على اشياء كثيرة ..المشاعر التي بداخلنا من حب او غضب او كره .او حزن
جعلها تجتمع فينا بدون ان يكون هناك احساس واحد فقط مسيطر على انسانيتنا
تصور اخي ..
رغم حزنك ...ورغم الياس ..والكره احينا ..تضحك على بسمة ابنك او بنتك ..على كلمة يقولها ابنك تحول كل الحون الى فرحة ..
لماذا تربط المشاعر والاحساس فقط بين المراة والرجل . الحياة والفرح لا يعني حب رجل وامراة ..
والذي يستطيع ان يعطي الحب لمن حوله يستطيع ان يحب وطنه اكثر
رغم ان الحزن يسكن بداخلنا ورغم ان المصائب ترف من كل صوب ..ورغم ان روحك احيانا لا تجدها ..
ولكن تبتسم بوجه ابنك او بنتك في الصباح ..
الحياة ..لا تتوقف على مشاعر واحدة ...قد يكون بدخلك مجموعة كبيرة من الاحساس
لذا سميت حياة ..التي دوام حالها من المحال لا يوجد عليها حال دائم


تحية اخي
وغم انني الان وقد اكون من فترة لا اشعر غير بهذا الذي كتبت انت
سلمت يداك

ابو طيف
31-05-2004, 12:02 PM
رائع اخوي

تحياتي

==

الحنين
01-06-2004, 09:56 AM
ما أجمل الحرف حين يعانق اللحن حبا فى الوطن ، وما أجمل الشجن حينما يئن شوقا للوطن..

بوركت لوطنك



مع التقدير أخى المقدام :nn

المقدام 1
02-06-2004, 10:10 AM
[U]

[B]تحية اخي
وغم انني الان وقد اكون من فترة لا اشعر غير بهذا الذي كتبت انت
سلمت يداك
الأخت الغالية أنين
في الحقيقة أنا أشعر بهذا منذ سنوات وليس منذ فترة
شكراً لكِ ودمتِ بخير
أخوكِ المقدام 1

المقدام 1
02-06-2004, 10:13 AM
الأخ العزيز أبو طيف
الرائع تواجدك بيننا
شكراً لك ودمت بخير
أخوك المقدام 1

صخر
02-06-2004, 10:25 AM
بوركت حروفك أخي الكريم كيفما جاءت ، اذ هي مخصبة للخير على الدوام
لك أعطر تحياتي

المقدام 1
03-06-2004, 08:52 AM
ما أجمل الحرف حين يعانق اللحن حبا فى الوطن ، وما أجمل الشجن حينما يئن شوقا للوطن..

بوركت لوطنك



مع التقدير أخى المقدام :nn
الأخت الغالية الحنين
شكراً لكِ ودمتِ بخير
أخوكِ المقدام 1

المقدام 1
06-06-2004, 10:19 AM
أخي وأستاذي صخر
شكراً لك وعذراً على تأخري في الرد
دمت بخير
أخوك المقدام 1