PDA

View Full Version : ** دائرة ٌ تحلمُ بالزوايا ...!



ميلاد فرج
31-05-2004, 04:54 PM
/
/
عودي ؛ و لكني سأهربُ
للشتاتِ ..

كيف انتهى وطنٌ تلعثم في غياهبه الرحيل ؟!!!!

ألهو ..
و في يدكِ مسافة ُ (إصبع ٍ)
يهذي ..
كأسرار ٍ تعربدُ فجأة ً !

هذي خطاي ..
إليكِ ؛ أدمنتْ الوساوسَ
في لهاث ٍ
لا يزِمُّ الحظ
و هو طريقنا للشوق ثانية
أو نرجم ُ الذكرى بأيام ٍ طغتْ في الشكّ
تربكنا
و لا تدري بشوق ٍ غائب
في الأمنياتِ
أغضّ طرفي ؛ كلما هزَّ المساء أصابعي
و المعطف العاري
بوقتٍ ..
لا أريد الوقت ؛ يخرج من حدودي !!
للحودِ
يريدها شجنــا
و يكذب ؛ ربما كي نرتمي شجنا
و مثلي .. لا يموت !
و لا يكابد واهما ...........
/
/

.. آنستُ ذنبا فاضحا
و لديّ ؛ ما يكفي من القلق المؤجلِ
فوق رفِّ حائر ٍ في الما وراء ِ
و في وجودي !
.... هكذا يرجو الفراغُ المستميتُ
بصورة ِ الأشباح
لا ألبومَ يخطفها ؛ و لست أرى الكآبة رشوة ً
للأمس ِ ..!

أفضحُ (طلسما)
يغفو بحُمّى الخالدين
إذا ؛ امتثلوا بنا
صمتا ..
يغط بكل شيء
(هاهنا) قدري/أطالعُ رهبة ً !


/
/
و الشكَّ يولدُ مرة أخرى !
و أكره غيمة ً محرومة ً
~ (منّي) تفيض ؛ بوهمها ..
لكنكِ
عجلى تبوحين اشتهاءً
//
و أبوحُ مثلكِ
فاتحا (جسمي)
لشهوتكِ الرخيصة ِ
لا تلمُّ غرورها ..
و أمانعُ قبلة ً (رسمية) !
تضعينها كالختم ِ في ورق ٍ عذول
ثم يكبرُ (وجهي) المفتوح ُ للضجر المشرد ِ
بالقصيدة ِ ..
تنظرين و أنظرُ ؛ كيفَ تثملُ (بعض) روحي ؟!
كيف ترهنُ (بعض) أشواقي
.. صناديقَ الأسى في الرجفةِ البكماء ؟!
حضنها و الغيب .. آثار ٌ
لنبض ٍ شائك
يصطفّ ملعونا
بميلادي ؛ و يكفر ُ بالتعاويذ العميقة
بيننا ..

لا فنَّ يلهمكِ ..

كعادةِ طبعنا الممتد في لثغ ٍ
وجودي
في وجودكِ بدعة
لم تنكسر !
ها ؛ أنت .. في حضن ٍ
.. يدللكِ
و يلهمك بفنّ
كالأساطير التي رفعت مواعيد الصبايـــا
في خيال ٍ ينتهي
كي أبدأ / اللحن .. النبيذ المرتجى
بفم ٍ
يألّهُ ريقكِ المغمور
من عتبي إلى عتبك !
و من زعلك إلى زعلي !
و من شوقي ..
إلى أشواقنا ...................

هذا دنان ٌ منتظر
و يشدّ أوتاري
كأغصان ٍ يدوزنها الحمام ُ
إذا تهافت للهديل !

/
/
أخاف ..
يموتُ (شخصٌ) كان يشبهني
**
يوزّعُ (سيرة ً) فوق الرصيف ِ المستبدِّ
بأول ٍ نظرة ٍ ..
أحييتُ فيها نزوة ً
لم تنخدع
لكنها آوتْ (حياءً) ضاعَ من زمن ِ ( الملوّح ِ)
أنكروها فجأة
و بداخلي شذتْ !
/
/
فلا (أمارة نفسي) .......
**
أعيّرُ ... ذلك ؛ الندمَ المعتقَ في صوالين الثقافة ِ ..
ردَّ جرحا
تنزفُ الفتياتُ منه !
و لا تجاهرُ
بالعويل ..

طافتْ عيون ٌ
/
/
و بياضُ أوراقي يهندم سُلما
للشدو ..

فارتجفتْ ؛ بدائرة ٍ زوايا
لا تكفُّ الحلمَ مهما غابَ (ليلٌ)
سوفَ يخرجُ (فارسٌ) مدَّ الصهيلْ ..... إليَّ !



**********
**********

طيف المها
01-06-2004, 01:37 AM
مذهل مذهل بحق..
شدني العنوان..
فهو مدوزنٌ بحرفية فنان عازف على الكلمات والمعاني..
أغار انا من كل فنانٍ مبدع..ومذهل ..حماك الله..
قرأت وقرأت..، وحقها مئة قراءة..ولا تكفي..
معاني..تحتاج لغواص متمكن..
تهت في زواخر كلماتك..لنا الله.ز
تقبل تحيتي وتقديري..وشدة إعجابي..

صخر
01-06-2004, 08:53 AM
رائع ما كتبت يا ميلاد
الى مزيد من التألق في المشهد الابداعي
شكرا جزيلا لك

إسم مستعار
01-06-2004, 11:26 PM
ميلاد فرج .....

عودي ؛ و لكني سأهربُ
للشتاتِ ..

كيف انتهى وطنٌ تلعثم في غياهبه الرحيل ؟!!!!

ألهو ..
و في يدكِ مسافة ُ (إصبع ٍ)
يهذي ..
كأسرار ٍ تعربدُ فجأة ً !

هُنا .. / ميلاد ( حرف )

حتماً سوف أعود

شكراً لك .. للكلِمة

ميلاد فرج
04-06-2004, 08:13 PM
..


طيف المها ..............

ألا ترتبك !..
كل الهذيان ؛ يشمكَ في لحظة ٍ عليلة
..

خذ أصابعي ؛ و لفَّ السجائر التي شذت همومها بمزاجك
ثم ... ارحل
ارحل ؛ و أنت واقف
( هاهنا) يكتمل الوداع !

لن يعوّذك الغياب ؛ فالدائرة تحلم .....
و هذا مخاضها

يلبي عبثك/ جهنّم واحدة لا تكفي !

( فابتكر قصيدة ، و امض ..........................)




ظلك ؛ يغمز للمدى بشجون ٍ كئيبة ٍ
لم أحرسها
فانتبه اليامال بأمواجي الفائضة على يديك
هنالك .. طفف الليل نساءه
بموعد ٍ ذابل
خارج الحانة التي راودتنا
ذات معصيةٍ ؛ فانزلقت شفاهي
على الطاولةِ .. و لا كأس ٌ يهذي للمتعبين
إنه منعطف آخر
للتجلي ..
في الغياب ؛ انظر بكفكَ
و كن عرّافا ..
سيتفهم ؛ أن دروب الغواية
ناقصة بدونك !!

ليتك ترى ما لا ترى ..

فاتبعني .. إلى جهة ٍ أخيرة آويتها حزني
فارتجفت الزوايا
معك !

هل تحلم ؟!
إنك تحلم ؛ بالدائرة !

فلا يقتلك الفراغ ......................




دام وجودك يا صديقي

الصـمـصـام
04-06-2004, 08:32 PM
ميلاد فرج والحلقة المفرغة
من أين أتيت هذه الحلقة ستنبهر
قد قامت بها الزوايا واستقامت بشموخ
لا يوجد علوّ وانخفاض من أين أتيتها ترتفع بالحرف

دمت أيها المبدع
على دائرة لم تنصفها زوايها وغاب عنها مرتادوها
وما ضرك ذلك يكفيك أنك فارسها

ابو طيف
04-06-2004, 11:46 PM
ياسلااااام عليك ياميلاد


رووووووعه


بجد ابدعت اخوي

يعطيك العافيه

تحياتي

===

ميلاد فرج
22-06-2004, 03:02 PM
..

عزيزي صخر

وجودك العذب ؛ أغوى حضوري .....!



محبتي
ميلاد فرج

ميلاد فرج
22-06-2004, 03:04 PM
العزيز/اسم مستعار

عُد ؛ فالمساحة هائمة بالحنين !

محبتي
ميلاد فرج

ميلاد فرج
21-08-2004, 06:51 AM
أخي الصمصام

شكرا لرائحتك في صحرائي !



محبتي