PDA

View Full Version : حُلُـمُ اللقـاء..(محاولة قصصية)!!



الحنين
07-06-2004, 03:23 PM
أيام و شهور و سنين مرت ،، وأحداث كثيرة مؤلمة ومفرحة ..
كانت تسير بين أروقة المكتبات لتنتقي كتاب ما كعادتهـا ،، شعرت بعين ترقبها .. تجاهلتها في بادئ الأمر و لكن حصار النظرات التي تمقتها أقلقهـا، فأرادت أن تواجه تلك العينين في غفلة من صاحبها، وإذا بتلك العينين ليست بغريبة .. تعرفهـا .. لا.. لا تعرفهـا ، خانتها ذاكرتها القوية لوهلة ، و بسرعة البرق فاجأها بالسؤال..ألست أنتِ***؟ "البرنسيسة" ؟؟
أضاء الذاكرة مصباحها :mm: .. و ابتسمت بحياء .. آه تذكرت ..
هل أنت : مممممم؟ ( :cd: نسيت اسمه .. فأنقذها مما هي فيه قائلا )..!!
فقال: فلان !!
قالت بحرج : نعم ، نعم فلان!!
وبادرها بالسؤال سريعا كيف حالك؟ وأين مستقرك؟
ردت قائلة: بخير والحمد لله .. مستقرة هنا..كيف حالك أنت؟
قال: أنـا بخير أشرب كأس الغربة هناك..!!
حاولت كسر الصمت الذي علق بين الكلمات قائلة: كيف تذكرتني؟؟
فرد بثقة متناهية جريئة: من يرى "برنسيسة" في منامه يبقى خيالهـا عالقا بفكره..فما بالك بمن يرى "برنسيسة" في يقظته وواقعه ؟؟
كنت أنتظركِ منذ زمن.. وأبحث عنكِ بين نساء الدنيا.. بين الجميلات..الفاتنات .. الواثقات .. الملهمات .. ولم أجدك!!تعرفت على الكثيرات.. وجاملت الأكثر .. رأيتُ صوراً في كل منها شرخ لا تكتمل معه الصورة التي في ذهني،، ولكن عندمـا سمعت صوتَكِ "المميز" تبلدت جميع التساؤلات وتوقفت جميع الأزمنة وتعثرت جميع الأحرف التي أتقنتهـا في حياتي .. وهطلت علي أمطار التوق للقاءك والحديث معك ، و رأيتُكِ أمامي صورة حقيقية أعادت لي عمرا فوق العمر , وزمانا فوق الزمان ..

تلك التي تأسرني عيناها اللامعة
تلك التي يخرسني حديثها الصامت
تلك التي يلجمني برجها العالي
تلك الذي يذهلني كبرياءها المتواضع
تلك التي يحتويني عطاءها الخفي
تلك التي يدهشني هدوءها الغاضب
تلك التي يغرقني مطرها العاصف
تلك التى تربكني صراحتها الجارحةأواااه..لا الأيام غيرت من هذا الشموخ و الأنفة ولا اقتنصت من حيويتك شيئا.. فأنت كالشجرة الصنوبر الدائمة الخضرة مهما كبرت تظل يانعة..ظليلة .. باسقة..
قاطعته بسرعة لوقف ذلك المطر المنهمر عليها قائلة: اسمح لي أن أقدم لك البرنسيسة الصغيرة "ابنتى "
وقبل أن يُعرِب عن دهشته !! سمعت هي صوتا يناديه قائلا : فلاان !!
فبادرها بالقول : أقدم لكِ زوجة المستقبل .. "خطيبتى" ..!! ;)
قالت و هي تدفع ابنتها أمامها و عيناها تنتقل بينهما حتى لكادت أن تتعثر بها : تشرفنـا .. اسمحا لي بالمغادرة!!
ذهبت.. وتركت مئات الأسئلة معلقة تحوم حولهـا بلا جواب.......... :confused:






مع كل الود للجميع :nn

أنين
07-06-2004, 03:37 PM
ولن تجد جواب ..
لان الكلمات عندما تقال احيانا تكون ...مجرد انشاء او حب للشعر وهي بعيدة عن الاحساس الصادق
او مجرد ذكرى جميلة ...وهناك من يريد فلان من اناس من اجل ان يكون مهلم لما يقول او يكتب او مجرد ذكرى .. يهرب من واقعه اليها ..
وفي النهاية لن يكون جواب !!!!!!!!!!!!!!!لما تسكن بعض الذكريات ولوجوه في خيالنا
رغم انها مجرد وجوه لم يعد بننا وبينها اي احساس
قصة جميلة تحية حنين

الحنين
07-06-2004, 03:52 PM
ولن تجد جواب ..
لان الكلمات عندما تقال احيانا تكون ...مجرد انشاء او حب للشعر وهي بعيدة عن الاحساس الصادق
او مجرد ذكرى جميلة ...وهناك من يريد فلان من اناس من اجل ان يكون مهلم لما يقول او يكتب او مجرد ذكرى .. يهرب من واقعه اليها ..
وفي النهاية لن يكون جواب !!!!!!!!!!!!!!!لما تسكن بعض الذكريات ولوجوه في خيالنا
رغم انها مجرد وجوه لم يعد بننا وبينها اي احساس
قصة جميلة تحية حنين

أهلا بك يا فاتحة الستار وقاطعة الشريط الاحمر.. :i:
نعم كما قلتى.. ولكن السؤال الذى يبحث عن جواب هو لـه وليس لهـا!!!! g*
لأنها برأيي هي قد اكتفت من ذلك كله بالمغادرة..!!


مع كل الود عزيزتى :nn

الصـمـصـام
07-06-2004, 04:37 PM
الفاضلة الحنين
لست متابعا جيدا للقصص
لكن تابعت هنا وقرأت ما أعجبني
أكثر ما أعجبني الكيفية التي أنهيت بها قصتك
الخاتمة كانت تحكي الكثير والكثير

تحياتي

صخر
07-06-2004, 05:58 PM
هلا بك أختي الكريمة الحنين
قرأت القصة واعجبني جدا سبكك لأحدائثها وتصويرك لمشاعر أبطالها ، لا سيما ما تنطوي عليه بطلتها من صفات تهفو لها كل نفس تواقة للرقي والمعالي ، كعادتك وفي عبارات قليلة صورت لنا حلم من أجمل الأحلام وحقيقة تبقى كالغصة أحيانا عند البعض ..
لك عاطر تحياتي وخالص تقديري ، وامل بالاستمتاع منك لعطاءات أخرى ثرة وواعدة لا يقدمها الا الحنين ..

(الريمـاس)
08-06-2004, 05:05 AM
أخذتني بعيييييييييييييييييييييييييييداً...
رائـ...عه وأكثر ..
آسره وبجداره ..

ابو طيف
08-06-2004, 01:33 PM
هلا بالحنين

هلا بالراااائعه


قصه رااائعه


تشكرااااااااااااات بالحيل :)


تحياتي

==

موسى الأمير
08-06-2004, 03:15 PM
الحنين :

ها أنت تلبسين ثوباً جديداً حين تبهرين ككاتبة قصة ..

النص الجميل في نظري ..

هو الذي يتركك في آخر حرف فيه .. وأنت معلق فيه لم تبتدئ بعد ..

انه النص المؤثر الذي يبعثر التساؤلات .. ويسرح بالفكر في آفاق التحليل والاحتمالات ..

نصك كان كذا يا حنين ..

بانتظار جديدك آملاً أن تزدادي اطلاعاً على كتب المبدعين في القصص القصيرة والرواية شرقيين أو غربيين .. وسترجدين حصاد اطلاعك في نص جديد مؤثث .

موسى ،،

الحنين
08-06-2004, 09:41 PM
أتشرف بمرورك الشجي أخى (الصمصام).. وبإعجابك بمحاولة متواضعة مني أمـام ابداعكم..

مع كل الود أخى الكريم :nn

غريبفيمدينة
08-06-2004, 10:05 PM
الحنين
الغريب ان لا تكوني رائعة
شعرا ونثرا وقصة

لا اعرف لماذا اشعر ان شهادتي فيك مجروحة

المهم ياسيدتي
كثيرة هي الاسئلة التي تتركنا
نصارع ونحن نبحث عن اجوبة لها

ولا نجد
وتبقى هي الاسئلة
التي لا جواب لها
لان من يجيبون عنها
لايريدون ذلك

الحنين
هل لديك حل لهذه المشكلة
مشكلة الاسئلة التي ليس لها اجوبة

تحياتي

عروسة البحر
09-06-2004, 07:18 PM
الحنين
:
:
قلم جميل يشبه الندى
وقصة تشبه عذب الماء
تكتبين بطريقة منفردة تجلب المطر لواحاتي التعطشات
وتملؤين قلبي زهوًا كلما التقيتك

هاأنا دومًا انتظر لقاؤك من جديد

المهـــــادي
10-06-2004, 11:05 AM
وتظل الكثير من أسئلتنا معلقة ,,
وتحتار الأجوبة ,,
وتستمر حيرة بعض قلب وعقل ..

يا أخيه ,,
جميل و شيق ما قرأت لك هنا ..

محبة فلسطين
10-06-2004, 05:12 PM
سيدتي الحنين

ارى الضياء بين أحرفك !

واني أتشرف بأن تكتسي أحرفي قليلا من ضيائك !


أرادت المغادرة فورا بعد ان ظننت أنها ممكن أن تعيش قصة أخرى تروق لها _ بعد رحيل زوجها _ ( رحمه الله )..لكنه فاجئها بذاك الخبر الذي هو ذاته صُعق بالخبر فأراد الإثبات أنه لاقى شبيتها وجعلها خطيبته !
وهي تعبر _ الطريق _ تدور افكارها في دائرة مُحكمة !..وهو ينظر إليها من بعيد ويرجو أن يلقى زوجها الذي اعتبرته البديل _ عنه _ ! لم يشفى من رجائه !

والسموحة !

قد تكملين..

دمتي عالية

جبرني الله بك
أخــتك
محبة فلسطين

سرنوه
10-06-2004, 06:54 PM
بعد هالكلا 111م يقدم لها خطيبته بعد ما شاف ابنيـتها ..
f*
f*
.
.
:cd:
لحظه
:cd:
منو ...؟ الحنين كاتبه القصه ؟!!
f*
f*
ويييييييييييييييييييييييييييينج ..يا بنت الناس من زماااان
:i:
أثــــــرج مب هينــه بعد ..
:u:
ننتظررررررررر المزيد ..
:z:

وطن
11-06-2004, 05:40 AM
امممم



جميل فعلا...
ياحنين


أعجبني هذا السرد

أستاذ
11-06-2004, 02:19 PM
سيدتي الحنين
تحياتي
لحقت بالركب متأخراً ..
و وجدت نفسي عند نهاية هذه القصة الجميلة ..
تمنيت أن يكون لهما من بعضهما نصيب ما داما حبيبين ..
إنها مفاجأة النهاية !

سلمت لليراع .
تقبلي تحياتي

الحنين
11-06-2004, 02:34 PM
هلا بك أختي الكريمة الحنين
قرأت القصة واعجبني جدا سبكك لأحدائثها وتصويرك لمشاعر أبطالها ، لا سيما ما تنطوي عليه بطلتها من صفات تهفو لها كل نفس تواقة للرقي والمعالي ، كعادتك وفي عبارات قليلة صورت لنا حلم من أجمل الأحلام وحقيقة تبقى كالغصة أحيانا عند البعض ..
لك عاطر تحياتي وخالص تقديري ، وامل بالاستمتاع منك لعطاءات أخرى ثرة وواعدة لا يقدمها الا الحنين ..



مهما بلغت جمال الأحلام فهي تبقى أحلام، نتعلق بهـا ونرسم لها أجمل النهايات، ولكن الغصات تبقى حافرة فى القلب ناخرة فى الصدر لا تنمحي..
أعتز بثقتك التى اوليتها لأخيتك،، ولحضورك الدائم.


مع كل الود أخى الكريم :nn

الحنين
11-06-2004, 02:38 PM
أخذتني بعيييييييييييييييييييييييييييداً...
رائـ...عه وأكثر ..
آسره وبجداره ..



هذا يعنى أنـك أتيت معي؟؟؟

فالرحلـة معك بالتأكيـد ممتعـة.... k* مادام هناك رابط بين اثنين..!!

مع كل الود عزيزتى ولحضورك :nn

الحنين
12-06-2004, 04:22 PM
هلا بالحنين

هلا بالراااائعه


قصه رااائعه


تشكرااااااااااااات بالحيل :)


تحياتي

==



أهلا بك...يا أبجديات الافيـاء وحارسهـا الخاص...!!

مع كل الود والامتنان أخى الكريم :nn

الحنين
12-06-2004, 04:24 PM
الحنين :

ها أنت تلبسين ثوباً جديداً حين تبهرين ككاتبة قصة ..

النص الجميل في نظري ..

هو الذي يتركك في آخر حرف فيه .. وأنت معلق فيه لم تبتدئ بعد ..

انه النص المؤثر الذي يبعثر التساؤلات .. ويسرح بالفكر في آفاق التحليل والاحتمالات ..

نصك كان كذا يا حنين ..

بانتظار جديدك آملاً أن تزدادي اطلاعاً على كتب المبدعين في القصص القصيرة والرواية شرقيين أو غربيين .. وسترجدين حصاد اطلاعك في نص جديد مؤثث .

موسى ،،


وجود يشرفنى... ونصيحة أعتز بهـا..وسأعمل بهـا ان شاء الله بتعاونكم أخي (الامير)

مع الود والامتنان لوفائك اخى الكريم :nn

الكادح
12-06-2004, 05:31 PM
00بما ان اللقاء دار في رواق مكتبة، بدت القصة وكأنها تدور بين دفتي كتاب ذي شجون، فتحته (المؤلفة) وبدافع المفاجأة سرعان مااغلقته، فاتحة بذلك مجالا لذهنية القاريء00!

شكرا الحنين على هذا الامتاع

تحيات اخوك/الكادح

طارق المصرى
13-06-2004, 03:01 PM
الفاضله حنين ...
تحياتى على أفكارك الجميلة ..

فالندرة تأتى فى الأفكار ... أما الكتََََََََََََََََََََََََاب .. فما أكثرهم

ولو أنك أقلعتى عن استخدام الوجوه فى التعابير ... لكانت أكثر روعة
فالجدية فى كتابة القصة القصيرة حتى وإن كانت فى إطار كوميدى تضفى على الأسلوب رونقا وجمالا

مرة ثانية .... تحياتى

الحنين
15-06-2004, 04:05 PM
[QUOTE=غريبفيمدينة]الحنين
الغريب ان لا تكوني رائعة
شعرا ونثرا وقصة

لا اعرف لماذا اشعر ان شهادتي فيك مجروحة
(مجروحة؟؟نداويهـا :p )
هذا هو عشم الاخت بأخيها

المهم ياسيدتي
كثيرة هي الاسئلة التي تتركنا
نصارع ونحن نبحث عن اجوبة لها

ولا نجد
وتبقى هي الاسئلة
التي لا جواب لها
لان من يجيبون عنها
لايريدون ذلك

الحنين
هل لديك حل لهذه المشكلة
مشكلة الاسئلة التي ليس لها اجوبة

لكل سؤال له جوااب.. إلا السؤال الذى يبحث عن جواب شارد يتعلق بهم((فقط))!!
لو كان لدي جواب...لما سألت؟؟ *c
مع كل الود أخى غريب :nn

الحنين
15-06-2004, 04:07 PM
الحنين
:
:
قلم جميل يشبه الندى
وقصة تشبه عذب الماء
تكتبين بطريقة منفردة تجلب المطر لواحاتي التعطشات
وتملؤين قلبي زهوًا كلما التقيتك

هاأنا دومًا انتظر لقاؤك من جديد

علني جئت بالموعد المناسب..لواحتك المتعطشة..
ولقلبك الملآن زهوا بروحك الراقية...
يا عروسة البحاااااااااااااااااااااااار وليس بحر الساخر كوني بالقرب





مع كل الود عزيزتى :nn

ديدمونة
16-06-2004, 01:07 AM
حنين ..
حقيقة لأول مرة أمر من هنا .. فقد شغلت كثيرا هذه الايام
ولكني حقا أبدي اشد الاعجاب من قراءة أولى فقط

وفقك الله

الحنين
18-06-2004, 09:47 PM
وتظل الكثير من أسئلتنا معلقة ,,
وتحتار الأجوبة ,,
وتستمر حيرة بعض قلب وعقل ..

يا أخيه ,,
جميل و شيق ما قرأت لك هنا ..


أسئلة مشتتة ..معلقة..سرية..وعلنية..
لكن أبدااا..لن تجد الاجوبـة التى تنتظرهـا...









مع كل الود أخى مسـافر :nn

الحنين
18-06-2004, 09:52 PM
سيدتي الحنين

ارى الضياء بين أحرفك !

واني أتشرف بأن تكتسي أحرفي قليلا من ضيائك !


أرادت المغادرة فورا بعد ان ظننت أنها ممكن أن تعيش قصة أخرى تروق لها _ بعد رحيل زوجها _ ( رحمه الله )..لكنه فاجئها بذاك الخبر الذي هو ذاته صُعق بالخبر فأراد الإثبات أنه لاقى شبيتها وجعلها خطيبته !
وهي تعبر _ الطريق _ تدور افكارها في دائرة مُحكمة !..وهو ينظر إليها من بعيد ويرجو أن يلقى زوجها الذي اعتبرته البديل _ عنه _ ! لم يشفى من رجائه !

والسموحة !

قد تكملين..

دمتي عالية

جبرني الله بك
أخــتك
محبة فلسطين

هلا بالنقيـة...بالطيبة..
نقية القلب..وطيبة الروح...

سامحك الله...(مَوَتي زوجهـا)؟؟!!! :y:
ثقي لا يوجد بديل لاحد..لا يوجد شبيه لاحد..وحتى ان وكان يخلق من الشبه أربعين!!!!!!!!!!


وجبرنـا الله بك عزيزة الكُل :nn

الحنين
20-06-2004, 01:42 PM
بعد هالكلا 111م يقدم لها خطيبته بعد ما شاف ابنيـتها ..
f*
f*
.
.
:cd:
لحظه
:cd:
منو ...؟ الحنين كاتبه القصه ؟!!
f*
f*
ويييييييييييييييييييييييييييينج ..يا بنت الناس من زماااان
:i:
أثــــــرج مب هينــه بعد ..
:u:
ننتظررررررررر المزيد ..
:z:

أنـا هنا يا بنت النوووور...
هي قصة من قصص الحياة عزيزتى.. وما اكثرهـا من قصص
الهين ما يعيش!!! qqq
هلا بك وسعدت بتعليقك عزيزتى :nn

الحنين
20-06-2004, 01:44 PM
امممم



جميل فعلا...
ياحنين


أعجبني هذا السرد [/CENTER]




امممممممممم
حمدللـه أنه أعجبك هذا السرد يا وطـن.. :)
تشرفت بوجودك اخى الكريم
ولا تقطع الزيارة



مع الود أخى الكريم :nn

الحنين
22-06-2004, 10:46 AM
سيدتي الحنين
تحياتي
لحقت بالركب متأخراً ..
و وجدت نفسي عند نهاية هذه القصة الجميلة ..
تمنيت أن يكون لهما من بعضهما نصيب ما داما حبيبين ..
إنها مفاجأة النهاية !

سلمت لليراع .
تقبلي تحياتي


تشريفك وإن كان متأخرا فلـه رونقه الذى اعتدنـاه..أستاذى
والنصيب مقدر ومكتوب لازم تشوفه العين.. وكمـا قيل سابقا..الحب الخالد هو الحب الفاشل..!!

مع كل الود والتقدير أخى الكريم :nn

الحنين
22-06-2004, 10:48 AM
00بما ان اللقاء دار في رواق مكتبة، بدت القصة وكأنها تدور بين دفتي كتاب ذي شجون، فتحته (المؤلفة) وبدافع المفاجأة سرعان مااغلقته، فاتحة بذلك مجالا لذهنية القاريء00!

شكرا الحنين على هذا الامتاع

تحيات اخوك/الكادح



تعليق كاتب له خبرة متميزة..!! :x:

سعدت لمرور نقيب الكادحين هنا..

مع كل الود أخى الكريم :nn

لجين الندى
22-06-2004, 10:22 PM
الحنيـــن
أيتهـــا الكاتبة البهيّة...
يعجبني دومــا ما تخطين..

و اليوم.. كان لا بد من تشريفي لمحاولتك...
إنهـــا يا صديقتي...
ذات نهــاية جميلة...

صدقــــا أسرتني بهـــا
و كسرتِ توقّعاتي,,,


تحياتي لك
أختك
لجين الندى

بدور
23-06-2004, 01:11 AM
محاولة قصصية تستحق القراءة

سلمت يداك

هل من مزيد :)

تحياتي لك

ما وراء النفس
23-06-2004, 01:33 AM
الحنين دوما انتي العظيمه فيما ينسج عقلك وفكرك الفذّ ...جلست اصفق لكي!!! من التصفيق الكثير اعجاباً وحباً لإسلوبك الجميل والجذاب فأنتي كنز يشع منه شعاع الذهب الإبريز،،،، استمري فيما تنهجينه من إبداعات جميله وحنونه..

تحياتي لكي

الحنين
23-06-2004, 09:40 PM
الفاضله حنين ...
تحياتى على أفكارك الجميلة ..

فالندرة تأتى فى الأفكار ... أما الكتََََََََََََََََََََََََاب .. فما أكثرهم

ولو أنك أقلعتى عن استخدام الوجوه فى التعابير ... لكانت أكثر روعة
فالجدية فى كتابة القصة القصيرة حتى وإن كانت فى إطار كوميدى تضفى على الأسلوب رونقا وجمالا

مرة ثانية .... تحياتى



سألتزم...بنصيحتك أخى الكريم
ونأمـل أكثر بزياراتك فى القادم ان شاء الله


مع كل الود :nn

الحنين
23-06-2004, 09:42 PM
حنين ..
حقيقة لأول مرة أمر من هنا .. فقد شغلت كثيرا هذه الايام
ولكني حقا أبدي اشد الاعجاب من قراءة أولى فقط

وفقك الله




حتى ان ابتعدت عزيزتى... إلا أننى أنتظر قدومـك عاجلا أم آجلا.....
وأسعد بمعانقة اعجابك لحروفي...






مع كل الود :nn

الحنين
07-07-2004, 02:28 PM
الحنيـــن
أيتهـــا الكاتبة البهيّة...
يعجبني دومــا ما تخطين..

و اليوم.. كان لا بد من تشريفي لمحاولتك...
إنهـــا يا صديقتي...
ذات نهــاية جميلة...

صدقــــا أسرتني بهـــا
و كسرتِ توقّعاتي,,,


تحياتي لك
أختك
لجين الندى








يسعدنى تشريفك...عزيزتى الحبوبة..
لكن (على هونك) لست بكاتبة بمعنى الكلمة..ما هي إلا ارهاصات فكر من ظلال الواقع الذى نعيشه لنترجمه على ورق...


مع كل الود العطِر :nn

الحنين
07-07-2004, 02:30 PM
محاولة قصصية تستحق القراءة

سلمت يداك

هل من مزيد :)

تحياتي لك


نعم ذلك الوصف الحقيقي لكتابتى...محاولة تستحق القراءة..تسعدنى..
وتحثنى على المزيد...
ولعيونك يوجد المزيد ..بس أنتِ طُلي علينا :D:

مع كل الود عزيزتى القريبة :nn

الحنين
12-07-2004, 09:43 PM
الحنين دوما انتي العظيمه فيما ينسج عقلك وفكرك الفذّ ...جلست اصفق لكي!!! من التصفيق الكثير اعجاباً وحباً لإسلوبك الجميل والجذاب فأنتي كنز يشع منه شعاع الذهب الإبريز،،،، استمري فيما تنهجينه من إبداعات جميله وحنونه..

تحياتي لكي



تصفيقك الحار وصل مسامعي وأنا جالسة هنا.. :i:
كفاك نفشا بريشى ،خوفا من أطير بعيداااا.. :u:
يسلم تواصلك المحبب الذى يسعدنى أخى الكريم..
ووفقك الله لما تحب وتتمناه
والعظمة لله





ما هي آخر مشاريعك المستقبلية؟؟ :cd:


مع كل الود :nn