PDA

View Full Version : كيف ترحلُ....?



nour
15-06-2004, 04:57 PM
كيف ترحلُ
والإتجاهاتُ سواءٌ...
و الدروبُ سواءٌ...
رجوعْ!
آهٍ يا وطنا...
تتآكل فينا..
ونأكل ما تبقى
لو يأكلنا الجوعْ




كيف ترحلُ
وما بعد الحدودِ
سوى الحدودْ
تتكرر الخرائطُ والوجوهُ والقيودْ
تثاؤبٌ طويل
وأطولُ...الرقودْ
عدْ...
ولا تعودْ





كيف ترحلُ
و(البحرُ غدارٌ)
و(الريحُ سمومٌ)
و(الصبرُ مرٌ)
و(السادة..يهودْ)
كيف ترحلُ
وأنت ملقنُ الخطى
من عهدِ (إحذرْ)
و التنانين التي
ظن الجدودْ!





كيف ترحلُ
و الكتابُ رموزٌ
و الرأيُ...كهنوتْ!
ما فات من زمن التمائمِ
وإختيار السهمِ أبدا لا يفوتْ
مات الضريحُ وربما
قطب الطريقةِ لا يموتْ
وأمام مُـلّاك الحقيقةِ لا خيارْ
إسمعْ
سكوتْ





كيف ترحلُ
وأنتَ أنتْ
أتغيرُ المسافةُ ما دفنتْ!
إفهمْ
من أين يبدأ الرحيلُ
و الثبوتْ

طارق شفيق حقي
15-06-2004, 06:01 PM
سلام الله عليك

كيف الحالك
ايها الجميل

مررت للسلام
وقد قرأت
لكن لن أنقد هنا

تحياتي لك أخي نور

أنين
15-06-2004, 06:25 PM
لم يكن اليوم مرور يا احلا نور ...........
ما هذا الجمال ..نريد ان نرقد قليلا بين جمال المعنى واحساس جميل ..
شئ ما يترقرق دخلك شجيا عذبا ..له شكل الكلام ولكن ليس باي كلام
بينك وبين نفسك حوار طويل ساكت ..تراك تحاسبها ..ام تعاتبها ..ام تمنيها بلقاء من تريد !!
وجدت نفس صافية كوجه النور .............


تحية لهذا النور الدائم

اختك ام انس

nour
15-06-2004, 08:03 PM
العزيز طارق شفيق حقي

أوحشتنا فكيف حالك؟
لم لا تنقد يا أخي
أشهر مبضعك الحاد أيها الجراح فما نشرتها هنا إلا لهذا
أنقد هنا رعاك الله


تحياتي

نور

محبة فلسطين
15-06-2004, 08:17 PM
يا عزيزا اخترت الرحيل

أما عرفت...أنه النحّار !

هائما بين الوجود !

رسالة مع الغيوم !

انتظرك هنا..!

على ذاك الجبل !

وسكناي في بيت بنيناه من حجر!

لا يهبأ للريح !!

فلا يقتل الحجر !

إلا رحيلك !

جئت هنا...لاقتبس نورا !

اشتقت لحروفك العبقة ! ذات السمو !

جبرني الله بك

أخــتك

محبة فلسطين

عدرس
15-06-2004, 08:55 PM
نور /// :)

تحيةٌ طيبةٌ أيها العزيز .... كم يجدر بمثلي أن يقف موقفاً ينثر َ منه انواع الورود البيضاء والحمراء .. والصفراء .. على راحتي أبداعاتك المدهشة ... يستهويني ما تكتب أيها الحبيب .. أسوةً بمبدعي هذا الصرح العظيم .. كأنك بكلماتك هذه قد أيقظتني من .. سباتٍ قديم .. كنت قد أيقنتُ يومها .. بأن الوجد لابد أن يستدرجه .. رائعٌ مثلك .. فكنت كما .. ظننت .. :)


سقى الله كلماتك .. والمقيم بأرضها .. .. سحاباً .. عوادٍ خالياتٍ من الرعدِ .......!!! :)



لك الله


ولي ... ما ثملتُ به .. حين مررت بكلماتك .........!!


من الأعماق .... شكراً لك ..... وإلى الأمام .... أيها الرائع ..:)


*************

http://song.6rb.com/ksa/abdo/abdo-9aba_najd.ram

نانسي
16-06-2004, 12:31 AM
مشكورررررر
تحياتي

nour
16-06-2004, 03:13 AM
الغالية أنين

بل النور مرورك...و العذب ردك
أسعدني حضورك أيتها العزيزة
بل هو سؤال حقيقي لمن يمم وجهه شطر الجهات الأربع يريد الطيران
و نسي أن الأجنحة لا تنبت فجأة!
لك مني تحية صادقة و ود خالص

نور

عوده
16-06-2004, 03:24 AM
جميل جداً وعميق ماباحته مشاعرك يانور..
تدعونا للرحيل باتجاهات وأزمنة مختلفة
تحملنا إلى أعماق الكلمة وقمة الإحساس....

طوبى لك هذا القلم الشاعر..

أختك
عوده

nour
16-06-2004, 06:43 PM
الغالية محبة فلسطين

لك مكانة و مكان...
والنور هو ردك الرقيق
أشكرك أيتها العزيزة
حضورك دائما يسعدني

نور

ابو طيف
17-06-2004, 04:09 AM
اهلا عزيزي نور

تسلم على هذا الابداع

كل الود

==

al nawras
17-06-2004, 06:48 PM
نــــــور :


أيها الأديبُ الأريبُ الطبيبُ الحبيبُ القريبُ النسيبُ النجيبُ اللبيبْ :
تحية لك يا شاعري

أرى الإمتحانات على صعوبتها وقسوتها لم تحل ما بينك وبين القلم يا رفيق القلم...ألم تصدر الأوامر من علٍ بالتوقف إلى حين إنتهائها...؟
خالفت الأمر فحق عليك الخصم...
ألا ترى معي أننا كُثرٌ ـ أعني نحنُ معشر الشعراء ـ أكثر من الهم على القلب...على رأي العوام.
بينما الأطباء قلة مهما كثروا...
ففي نهاية كل فصلٍ يتخرج عشرات الإطباء....بينما في كل يومٍ يسقط آلافُ الجرحى...والمرضى والمصدومين...والحزانى من أبناء هذا الوطن الكبير...
نحن بحاجتك للإشراف الطبي على مستوصف الرابطة أيها النطاسي البارع...وأعدك أن تجد الكثيرين من بين المرضى ممن لن تستطيع معالجتهم إلا بالشعر...عندها...فاخلع ثوبك الأبيض...وارتدِ الثوبَ
الملون بالأزرق...واكتب...


قصيدتك



كيف ترحلُ
والإتجاهاتُ سواءٌ...
و الدروبُ سواءٌ...

( حتى الرحيل يا صديقي بات محرماً علينا)

رجوعْ!
آهٍ يا وطنا...
تتآكل فينا..
ونأكل ما تبقى
لو يأكلنا الجوعْ

(جديدةٌ هذه ورب الكعبة...ظننتني أولاً لم أفهمها
ثم ادركت أنها هناك في مكانٍ ما قد إستقرت تحت بند(مفهوم جارح))


كيف ترحلُ
وما بعد الحدودِ
سوى الحدودْ
تتكرر الخرائطُ والوجوهُ والقيودْ
تثاؤبٌ طويل
وأطولُ...الرقودْ
عدْ...
ولا تعودْ

( فابقَ إذاً أكرم لك...مت ها هنا أشرف من أن تموت بعيداً...
حدودٌ بعدها حدود...وخرائط تتكرر...ووجوه مستنسخة وقيود ثقيلةٌ )


كيف ترحلُ
و(البحرُ غدارٌ)
و(الريحُ سمومٌ)
و(الصبرُ مرٌ)
و(السادة..يهودْ)

(أي والله كيف ترحل...وكل ذلك يصحبك...!!!؟)


كيف ترحلُ
وأنت ملقنُ الخطى
من عهدِ (إحذرْ)
و التنانين التي
ظن الجدودْ!
(هذه رائعة يا نور...من عهد (إحذر) لله درك أيها الفتى الشاعر
أجمل اسمٍ لهذا العهد...

والثانية...هذه التركيبة المبتكرة (والتنانينُ التي ظنَّ الجدود)
تلك التنانين يا صديقي ما زالت...لقد ظنها الأجداد ظناً
أما نحنُ فنراها رأي العين بأشكال أجمل...وأفعال أرذل)



كيف ترحلُ
و الكتابُ رموزٌ
و الرأيُ...كهنوتْ!
ما فات من زمن التمائمِ
وإختيار السهمِ أبدا لا يفوتْ


مات الضريحُ وربما
قطب الطريقةِ لا يموتْ

( وما أروع هذه أيها الحكيم
أي نعم
كم من ضريحٍ مات وقطب الطريقة لا يموت
وكم من ميتٍ بلا قبر)


وأمام مُـلّاك الحقيقةِ لا خيارْ
إسمعْ
سكوتْ

(حلوة...ركبت مع القافية)



كيف ترحلُ
وأنتَ أنتْ
أتغيرُ المسافةُ ما دفنتْ!
إفهمْ
من أين يبدأ الرحيلُ
و الثبوتْ

(حكمٌ متتالية...عميقة
تغيير الأمكنة لن يغير النفوس
أو يريح الضمائر النتعبة
أو يستر عن عين المرء نقائص نفسه
إفهم...
حكِّم عقلك...
تُدرك أن الرحيل والثباتَ...
في لحظةٍ ما...
في نقطةٍ ما..... قد يصبح معناهما واحد)

نور الحبيب :
هذا ما فهمته....ترى هل فهمت...؟

لك ودي دائماً...وفي إنتظارك حيث تعلم


النورس
ر.ا.ح

أحمد المنعي
18-06-2004, 10:33 PM
أتَوها بعِطْرٍ أهلُها فتضاحَكَتْ ..

وقالت .. وهل يَحتاجُ عِطرٌ إلى عِطْرِ

****


أما قراءة النورس أعلاه ، فهي العطر كله <~~~~ شو رأيك في "أعلاه" ، متعوب عليها :u: .

غير أنك يا نور ، نصاً بعد نص ، تتجدد :) .

سلام عليك يا حبيب الشعب ، وأرجو أن تكون اختباراتك كلها سلامات :p ..

أنت مبدع ، ونافذ ، كالنور :) .

تحية خاصة خالصة يا دكتور ..

حفظك الله :) .

nour
19-06-2004, 06:28 PM
[QUOTE=عدرس]

نور /// :)

تحيةٌ طيبةٌ أيها العزيز .... كم يجدر بمثلي أن يقف موقفاً ينثر َ منه انواع الورود البيضاء والحمراء .. والصفراء .. على راحتي أبداعاتك المدهشة ... يستهويني ما تكتب أيها الحبيب .. أسوةً بمبدعي هذا الصرح العظيم .. كأنك بكلماتك هذه قد أيقظتني من .. سباتٍ قديم .. كنت قد أيقنتُ يومها .. بأن الوجد لابد أن يستدرجه .. رائعٌ مثلك .. فكنت كما .. ظننت .. :)


سقى الله كلماتك .. والمقيم بأرضها .. .. سحاباً .. عوادٍ خالياتٍ من الرعدِ .......!!! :)



لك الله


ولي ... ما ثملتُ به .. حين مررت بكلماتك .........!!


من الأعماق .... شكراً لك ..... وإلى الأمام .... أيها الرائع ..:)


*************

العزيز عدرس

يسعدني أيها الغالي أن ما اكتب يستهويك
دم هنا أيها السخي الكريم
و اعتذر انني لم اوفِ ردك الكريم حقه
ولكنه أسعدني جدا والله
وأتمنى دائما أن أراك عندنا بكلماتك الحلوة و ردك المميز
أشكرك

نور

nour
19-06-2004, 09:57 PM
العزيزة نانسي

أشكرك
نور

لجين الندى
20-06-2004, 12:11 AM
ا
نـــور..
و حضور... صغير أمام جبل كلماتك اليوم...

" كيف ترحلُ
و الكتابُ رموزٌ
و الرأيُ...كهنوتْ!
ما فات من زمن التمائمِ
وإختيار السهمِ أبدا لا يفوتْ
مات الضريحُ وربما
قطب الطريقةِ لا يموتْ
وأمام مُـلّاك الحقيقةِ لا خيارْ
إسمعْ
سكوتْ"

أعجبني هذا المقطــع كثيــرا من بحر قصيدك اليوم...


حضور بسيط أمام كلماتك أخي و زميلي في رابطة أدباء الحجــارة

أختك
لجين الندى

nour
21-06-2004, 12:40 PM
*************
جميل جداً وعميق ماباحته مشاعرك يانور..
تدعونا للرحيل باتجاهات وأزمنة مختلفة
تحملنا إلى أعماق الكلمة وقمة الإحساس....

طوبى لك هذا القلم الشاعر..

أختك
عوده
************

بل طوبى لي حضورك الرقيق
أشكرك
ودمتِ بكل خير

أخوكِ نور

nour
21-06-2004, 12:41 PM
*************
جميل جداً وعميق ماباحته مشاعرك يانور..
تدعونا للرحيل باتجاهات وأزمنة مختلفة
تحملنا إلى أعماق الكلمة وقمة الإحساس....

طوبى لك هذا القلم الشاعر..

أختك
عوده
************

بل طوبى لي حضورك الرقيق
أشكرك
ودمتِ بكل خير

أخوكِ نور

nour
21-06-2004, 12:42 PM
*************
جميل جداً وعميق ماباحته مشاعرك يانور..
تدعونا للرحيل باتجاهات وأزمنة مختلفة
تحملنا إلى أعماق الكلمة وقمة الإحساس....

طوبى لك هذا القلم الشاعر..

أختك
عوده
************

بل طوبى لي حضورك الرقيق
أشكرك
ودمتِ بكل خير

أخوكِ نور

nour
23-06-2004, 02:42 PM
العزيز أبو طيف

بل سلمت أنت أيها الغالي
أشكرك

نور

nour
23-06-2004, 02:45 PM
العزيز أبو طيف

بل سلمت أنت أيها الغالي
أشكرك

نور

nour
23-06-2004, 02:45 PM
العزيز أبو طيف

بل سلمت أنت أيها الغالي
أشكرك

نور

nour
27-06-2004, 03:38 PM
عائدٌ قريباً لأستشفي بكم

نور

nour
05-07-2004, 02:23 PM
لنورس

أيها الاديب الحبيب القريب النسيب النجيب اللبيب:

ولنترك المارين يحكمون أيهما أحق بما قلت!
تحية لك أنت يا شاعر الساخر
دهمني الشعرُ يا عزيزي_على أنه غثٌ هنا عندي_ فلم أطق صبرا أن أؤجله لما بعد الإختبارات
وأسمح لي ان أصحح لك معلومة بسيطة...أن الأطباء أيضا صاروا كثر!
إلا أنني اعدك أن أصير مجدي يعقوب أو أحمد زويل الثاني....
إذا كنت ستحتاجني كطبيب أيها الحبيب عافاك الله و سلّمك!

****
(جديدةٌ هذه ورب الكعبة...ظننتني أولاً لم أفهمها
ثم ادركت أنها هناك في مكانٍ ما قد إستقرت تحت بند(مفهوم جارح))
***

لله درك
لو سلمنا جدلا أن هذا شعرا
صدق من قال أن الشعر لا يفهمه غير الشعراء


***
(هذه رائعة يا نور...من عهد (إحذر) لله درك أيها الفتى الشاعر
أجمل اسمٍ لهذا العهد...

والثانية...هذه التركيبة المبتكرة (والتنانينُ التي ظنَّ الجدود)
تلك التنانين يا صديقي ما زالت...لقد ظنها الأجداد ظناً
أما نحنُ فنراها رأي العين بأشكال أجمل...وأفعال أرذل)
***

هنا كدت أقوم و أرقص طربا
أحقا أعجبتك أيها النورس الحبيب؟!
إذن سلمت يد نور!
سلني انا عن التنانين التي علقوها لنا على الجدران
ولم يخبرونا قبل أن يرحلوا أنها ليست إلا تنانين بلاستيك!
فمكثنا قرنا في الأرض نتحاشى النظر إليها
لنا الله

أتسألني أيها الغالي إن كنت قد فهمت؟
أخبرني أنا
هل أجدت أنا؟!
لك مني تحية أيها الحبيب
و أعتذر لحضورك السخي هنا إن كنت قد تأخرت

يعلم الله كم يلقي حضورك البهجة في قلبي
لا تغب عنا
أستأذنك أن أسلّم على العالي الغالي
فها هو يلوح على الباب
بإذنك عطوفة الرئيس!

طارق المصرى
05-07-2004, 03:00 PM
اخى الكريم نور .....

كيف لم اقرا لك من قبل ... :l:

دا انت حتى ساكن جانبى ... k*

أسلوبك رائع اخى ..
دام ألقك ...

كن بالجوار

nour
06-07-2004, 05:43 PM
العزيز الغالي برج المراقبة العالي

بل العطر حضورك
الإختبارات كانت جيدة و الحمد لله
لا عليك
لن يعطلني شئ عن إستقبالك :)
لك مين تحية أيها الغالي

نور

nour
06-07-2004, 05:53 PM
الزميلة العزيزة لجين

حضورك مبهج أيتها الغالية
أشكرك
لك مني باقة من الود و التحايا

نور

nour
06-07-2004, 05:56 PM
الجار العزيز طارق المصري

أسعدني وجودك أيها الغالي
أشكرك
دم هنا
ولا تغب عنا

نور