PDA

View Full Version : أين ذهب الحب



سوسنه
16-06-2004, 01:49 PM
<TABLE dir=rtl cellSpacing=0 cellPadding=0 width=600 border=0><TBODY><TR><TD width=562 bgColor=#f1efc9 colSpan=3>الآن·· وعندما نتحدث عن الحب·· هل يجب أن نبدأ بكلمة “كان”؟


****

(1)
كان الحب إحساساً جميلاً
كان الحب طائراً أخضر
كان الحب حلماً ملوّناً
كان الحب مفاجأة جميلة
كان الحب قدراً عظيماً
كان الحب عاطفة مشتعلة
كان الحب واحة أمان
كان الحب شاطئاً دافئاً
كان الحب اجتياحاً واحتياجاً

(2)
هكذا كان الحب في زمانهم
فكيف أصبح الآن؟
وما هي ملامح الحب في زماننا هذا؟
فحكاياتنا لا تشبه حكاياتهم
وأحلامنا لا تشبه أحلامهم
وطموحنا لا يشبه طموحهم
وأحزاننا لا تشبه أحزانهم
وذنوبنا لا تشبه ذنوبهم
فزمانهم كان زمن الحلم الجميل والإحساس النقي
وزماننا زمن الحرب والرعب والهزيمة بلا حدود

(3)
وقنابلهم لا تدمِّر أوطاننا فقط
إنها تدمر حتى الإحساس فينا
فالرعب
والقلق
والضعف
والشعور بالانكسار
والصمت المقيت
كلُّها أحاسيس تتسرّب إلينا على غفلة منا
وتنشر سمومها في أحاسيسنا الجميلة

(4)
أصبحنا أبناء الخوف
وأصبح الخوف هو الإحساس الأقوى والأوضح لنا
فنحن نخاف أن نحبهم
ونخاف أن لا نصل إليهم بعد الحب
ونخاف أن نفقدهم بعد أن نصل
ونخاف من الفراق
ونخاف من الغدر
ونخاف من الضياع
ونخاف من الفراغ
ونخاف من لحظة نفقد فيها كل إحساس فينا·· حتى الخوف

(5)
كان الحب في زمانهم مفاجأة جميلة
قد تفاجئهم في كل لحظة من لحظات عمرهم
وقد يضحّون بما تبقَّى من العمر من أجل تكرار هذه المفاجأة وهذا الإحساس
ولديهم قدرة خارقة على الوفاء لأحاسيسهم
ويتمسكون بأحلامهم كالطوق الأخير للنجاة

(6)
ومع الأيام، بدأت أضواء المفاجأة تخفت وتنطفئ
فتحول الحب في زماننا إلى قرار مسبق
وتطفل الاختيار على مشاعرنا
فأصبحنا نحب بعد اختيار
ونحلم بعد قرار
ونغيِّر الاختيار بتغيُّر الظروف
ونتراجع عن القرار بتراجُع الأسباب

(7)
هذه ليست نظرة متشائمة إلى الحب والعلاقات الإنسانية
لكنها واقع يحيط بنا ويلاحقنا كالظل
واقع أصبح من الصَّعب تجاهله
ومن الغباء إخفاؤه أو تجميله أو إخفاء عيوبه

(8)
لكــن··
هناك حالات استثنائية
ومن الظلم أدراجها في دائرة الحب المسبب
فمازال هناك مَن يحب من أجل الحب فقط
ومازال هناك مَن يحلم بصدق ويصنع له في الحلم عالماً خاصاً به
ومازال هناك مَن يخلص لإحساسه وأحلامه
ومازال هناك مَن يؤلمه الفراق وينحت فيه الغياب
لكن، للأسف
هؤلاء أصبحوا قلَّة·· بل ندرة·· وربما انقرضوا قريباً

(9)
سؤال أخير:
أين ذهب الحب؟
هل مات؟
ومَن قَتَل الحب؟ ولماذا؟ وكيف؟ وأين؟
أم أنه مازال على قيد الحياة
يختبئ في قلوب أولئك الأنقياء الذين مازالوا يدركون القيمة الحقيقية للحب؟

قبل أن يُرعبنا الصباح
يا أنت الذي أصبح أنا
أيُّها القادم من زمن الحب
حاملاً في يديك باقة ورد
وفي قلبك مدينة شامخة من الأحاسيس
تقف تحت نافذتي
تغني لي مواويل الشوق والعشق
ترسم لي عصافير الأمل
تُظللني بأشجار الأمان
تمنحني ما لم يمنحه رجل لامرأة فوق هذه الأرض
قل لي:
في مثل هذا الزمان·· مَن مثلك أنت؟

وبعد أن أرعبنا الصباح
لا تسيئوا الظن في الحب
لا تفقدوا ثقتكم الجميلة به
تفقَّدوا وجهه الحقيقي
ابحثوا عنه إن تأخر
اسألوا عنه إن غاب
حتماً ستجدونه·· فلا شيء يُبيد الحب



منقول
</TD></TR><TR><TD width=562 bgColor=#faf7cc colSpan=3>

(http://www.emi.co.ae/print/zak/zak.htm)
</TD></TR></TBODY></TABLE>

jonur_pen
16-06-2004, 01:53 PM
ايها القلم فخوفاً علي الحروف ان تخطأ فدعني اخاطبك القلم المبدع
وياله من سؤال ويالها من كلمات لقد اتي سؤالك في وقت يجب ان نسال انفسنا
في زمن اتخذت الكلمات الرقيقه اشواك خلفها في زمن تخفت الوان الخيانه خلف لون الصفحات البيضاء
فهل ضاع الحب فعلاً ام نحن الذين ضعنا فلا اظن ان الحب قد ضاع فالحب باقٍ ولكن نحن الذين البسناه ثوباً اخر وسجناه في قوقعه داخل قلوبنا السوداء
دمت رائع ايها القلم الرائع
اخوك القلم الصغير

آلاء...
17-06-2004, 12:56 AM
أبو طيف :) راحت عليك

تحياتي لك يا سوسنة سلمت أناملك العذبة
ودمت للابداع موئلا
دمت بخير

ابو طيف
17-06-2004, 04:03 AM
شجونه :)


هلا بك سوسنه

راااائعه

يعطيك العافيه

تحياتي

==

سوسنه
17-06-2004, 11:34 AM
اخوتي الأفاضل

*

القلم الصغير

*

أشجان بلا زفرات

*

أبو طيف

***



أشكر لكم هذا المرور الندي الذي شرفني ..وأضاء للحب شمعة جديدة

مهما كتبنا ..ومهما نثرنا ..ومهما نظمنا

يبقى للحب سحر لايمكن للكلمات أن تصفه

فلا خير في حياة يحياها المرء بغير قلب

ولاحياة لقلب يخفق بغير حب



دمتم جميعا في سعادة ونقاء

الحنين
17-06-2004, 12:39 PM
الحب لا يذهب..بل بتصرفاتنـا...وجهلنـا..نُهَرِبَـه..ونُبعِدَه..!!

جميل نقلك أخيتى

مع كل الود :nn

طارق المصرى
17-06-2004, 05:24 PM
سوسنة ...

جميل ما نقلتى ...

ننتظر المزيد ....

تحياتى لك