PDA

View Full Version : حكاية سيدة مع القدر



آية95
23-06-2004, 02:02 AM
جمعتها الأقدار معه000
لا يستطيع أن يحل رموزها ليستمتع بالجمال الكامن في ثنايا مشاعرها وأحاسيسها00000000
كل من حولها فك رموزها وغرف من حبها الكثير وارتوى من حنانهاوجال في خواطرها0000
سقته الحب والحنان وجالت في خواطره وسارت معه أينما سار لأنه قدرها0000
لكنه لم يستطع أن يقدم لها حتى وهي تسير معه رصيفا يضمن لها الأمان والراحة00000
هكذا القدر يحكمنا ونرضى بحكمه000
أرادت أن تزرع وردة في الصحراء وضعتها في الرمال وسقتها بالماء العذب
وأهدتها الحب والأمنيات لكنها أنبتت شوكا أدمى قدميها00000000
سيدتي :
يامن عشت حياة ممعنة في التصحر
في ذات الوقت تفننت في نثر العطور والزهور على كل من حولك
سيدتي :
هل تستطيعين أن ترتشفي عسل الأيام كما ترتشف النحلة العسل من الزهور
على اختلاف جمالها ومكانها ؟!
هل يمكنك أن تفوزي بمتعة الإبحار وتسحبي أنفاسك العميقة دونما تحديد
لأي وجهة تريدين ؟!
هل يمكنك أن تغمضي عينيك وتتركيها اسيرة الحب تغفو في منتجع الأحلام الوردية ؟!
هل يمكنك أن تتخلصي من أحلامك المتواضعة المتكررة كمن يكسر الساعة ويخرج ناقوسها
الذي يدق يمنة ويسرة ؟!
اخرجي من عوالم الزمان والمكان !
حاولي أن تغيري الطريق !
سارعي المسير وسابقي الأيام
عومي في البحار دون أن تدخلي المناطق المحظورة
فتأكلك أسماك القرش
وتنال منك ظلمة الأيام0000
سيدتي :
متى تحلين ضفائرك الجميلة ؟
وتسدلي شعرك على وسادة الأحلام ؟
وتقرأي في سماءك الزرقاء
ابتسامة المستقبل العريضة !
اهمسي همسة في قلبك الجريح واستسلمي للنوم
منتظرة انبلاج الصبح القريب 000000000

سيداتي سادتي سكان الأفياء:
جلست إلى صديقي َ القرطاس والقلم ووجدت نفسي تواقة للكتابة ووجدت ذاتي ميالة
لبث همسات فيها كثير من الحميمية وقليل من الحزن ووضعتها بين أناملكم المبدعة
بكل تواضع000000
أرجو أن تسمحوا لي أن أتفيأ بظلالكم00000000000

رذاذ
23-06-2004, 11:36 PM
كنت هنا ياآية95
دائما رافقى القرطاس والقلم وجودي لنا بحروفك الجميلة..

دمت بخير عزيزتي

رذاذ :)

صخر
23-06-2004, 11:54 PM
نشرف بالتعلم مما كتبت أختي الفاضلة
تمنياتي لك دوما بمصاحبة الابداع

آية95
24-06-2004, 02:22 AM
رذاذ الغالية :
يسعدني مرورك من صفحتي
ويشرفني تعقيبك النبيل00000000

آية95
24-06-2004, 02:26 AM
الأخ صخر :
أرجو أن يكون ما كتبته ابداعا
أمام حروفكم العملاقة
شكرا لمرورك000000000

الحنين
24-06-2004, 05:04 PM
من أروع ما قرأت....عن الوافي وعن الناكر..
عن الباذل..وعن الجاحد..عن من يزرع..وعن من يقتلع..
فهذه هي الحياة التى تبلورت رؤيـاها على الواقع..
كثر ما تعطي.. كثر ما تَجْحَد..
عانقى القرطاس والقلم..ليولد ابداع كهذا..


مع كل الود عزيزتى :nn

آية95
24-06-2004, 06:17 PM
الحنين :
أنا محظوظة جدا لمروركم من صفحتي المتواضعة
سأتفيأ بظلالكم كلما أردت أن أعانق القرطاس والقلم
زادني سعادة مروركم00000000

محمد حبيب ال
25-06-2004, 12:03 PM
آيه........................................
كلمات مبدعه من قلب ينبض بالطبية ..
تكاد حروفك تصرخ من عمق الحالة ...
زادك الله نوراً وهدى وإبداعاً

آية95
25-06-2004, 01:22 PM
سيدي محمد حبيب:
يسعدني أن يمر سيد الكلمة
من صفحتي المتواضعة
بانتظار ابداعك
على صفحات الساخر 000

الكادح
25-06-2004, 06:35 PM
لم اقرأ النص فحسب بل ذهبت لامارس في عالمه طقوس التأمل00رقة الورد في وحشة الصحراء وخشونة الحجارة ومن حولها عذوبة الماء مراقة فلا تقوى على انقاذها لتستحيل الى اشواك اشبه ماتكون بالهياكل العظمية00هناك العطور مسفوحة، وبقايا الزهور منثورة في قبور التصحر00حتى الساعة لم تسلم من عصف رياح التصحر فباتت محطمة مكسورة وتل ناقوسها امعانا في اسكات دقاتها وكأنما قلب نزع من صدر قد اريد قمع نبضه!00اسماك القرش تحيط بالامكنة الخطرة والمواقع المحظورة تنتظر فرائسها00ظلمة الأيام في لجة العالم المتصحر00ولا ملاذ من ذلك كله سوى الاستسلام والاتكاء على وسائد الحلم البيضاء كسحابات تسبح وسط زرقة السماء 00وبانبلاج الصبح تطوى صفحات التصحر00!

ابداع وامتاع اختي آية بلا حدود،

خالص تحياتي واعجابي،،

آية95
26-06-2004, 03:00 AM
الأخ الكادح :
أقدر مرورك من صفحتي
فكيف بتأملك للنص
قراءتك مميزة سبرت أغوار الحقيقة
صدق الإحساس بكل تواضع
جعل مبدع مثلك يقرأ ما وراء الكلمات
تشرفت بحضورك00000000