PDA

View Full Version : على ضفاف نهر النيل



خالد الحمد
25-06-2004, 02:37 AM
الإخوة الأخوات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية رقراقة وبعد
أتشرف بأن أكون عضوا في هذا الصرح العملاق وأرجو قبول هذه المشاركة المتواضعة ولن أبتئس فأنتم كرام تسدون العيب والخلل


نظرتُ للنيلِ فاسترسلتُ بالطربِ
.......................... وصغت شعري بلا مينٍ ولا لغَبِ

ورحتُ أشدو بنهرِ النيلِ أغنيةً
.......................... فقد أُصبتُ بعشقِ النيلِ والوصبِ

العينُ ترمقُ نهرَ النيلِ في عجبٍ
.......................... كأنَّهُ السحرُ يسبولبَّ ذي الأربِ

إنِّي أرى النيلَ رقراقاً تحيطُ بهِ
............................ خضرُ البساتين تجلوهمَّ مغتربِ

نخيلهُ الشمّ ماستْ وانتشتْ ألَقاً
........................ بها شموخُ الأُلى من سادةِ العربِ

لا تعذليني إذا ماالعشقُ يدفعني
......................... فرشفةُ النيلِ يشفي جرحي العطبِ

سأرتمي اليومَ في أحضانِ هدأتِهِ
........................... وأصطفي راحةً تغني عنِ النَّصبِ

وأنعمُ الصبحَ من ْ أزكى نسائمهِ
......................... وأنشدُ الشعرَ في فنٍ وفي طربِ

صخر
25-06-2004, 09:04 AM
حياك الله اخي الكريم أبو علي
نص جميل هو ما كتبته ، فلك خالص شكري وتقديري

خالد الحمد
25-06-2004, 07:59 PM
الأخ الكريم صخر

تحية عابقة وبعد

مرورك جميل كقوس قزخ

دام بهاؤك

ابو طيف
26-06-2004, 01:45 AM
هلا بك ابو علي

يالله حيه

النيل


الله يالنيل

لك حق تتغنى بالنيل


كل الود

==

خالد الحمد
27-06-2004, 02:55 AM
أباطيف

تحية نقية كروحك البيضاء

ما أجمل عبورك فقد اكتست القصيدة بمرورك عسجداً

دمت ودام سناؤك

nour
27-06-2004, 02:35 PM
إيه الحلاوة دي يا أبو علي باشا
لا فض فوك أيها الغالي
سلني أنا عن النيل ‍:)
بالذات حين تجلس على كورنيش إمبابة ذات مساء و بجوارك الصحبة ‍‍
لك مني تحية

نور

خالد الحمد
28-06-2004, 01:28 AM
إلى صاحب النيل نـور

تحية صافية كماء النيل

أنا سلني عن النيل في مركب جميل في صعيد الحب حيث يمر

أصوان وأقصروجنا وكمبو وأدفو فالجو في الشتاء بديع

وإن كنت أخبر مني به ولكن دغدغتني مشاعري به ذات صباح

لأني كالطائر شقشق بمركبه وعاد إلى وكناته (نجد)

دمت مزمارا للنيل أيها النبيل

مستقلم
25-04-2009, 12:23 PM
رائحة النيل تفوح من ثنايا قافيتك الأولى :62d:
ملاحظتي الوحيدة هي في "تسبو" لعلك كنت تقصد "تسبي"
رائع يا خالد.. دام قلمُك خالداً