PDA

View Full Version : وجهي الذي لم أعرفه ( ص : للدربيل )



سهيل اليماني
09-06-2003, 03:01 PM
..والحديث عن النفس ذو جنون .. !
لم أجد ما يمنعني في الحديث " عني " فأنا أناني وقح .. قبيح ..!!

قالوا لي لا بد أن تخلع وجهك عند الباب .. ففعلت !
وكثيرون فعلوا ذلك .. حتى كاد المدخل أن يسد لكثرة الوجوه " المخلوعة " ..
غادر المكان أغلب داخليه " ربمــا " خوفا على وجوههم القديمة بينما بقيت وحدي في أحيان كثيرة ..
أكتشفت بعدها أني كنت أود أن يسرق أحدهم وجهي المخلوع .. ولكن أحد لم يفعل ذلك فوجهي لا يغري أحد بالسرقة ..!

أعرف وجهي القديم .. وأذكره جيداً أذكر أدق تفاصيلة ..!
وكنت واثقاً ـ بكل أسف ـ أني سأجده حين أمل من ذلك القناع الجميل الذي لا يشبهه ..!
أو بمعنى أكثر صدقاً ووضوحاً حين يمل الآخرون رؤية ذلك القناع أو الوجه البديل..!
.
.
لست جاحداً أو ناكراً للمعروف ..
وسأعترف أنني أحببت ذلك القناع .. ولم أستبدله بغيره رغم كثرة الأقنعة وسهولة ارتدائها ..
كان الأمر يسير جداً ولكني لم أفعل ..!
أكتشفت بعدها.. أني غبي كبير .. ثم لم أجد ما يمنعني من الإعتراف بهذا بكل غبـاء !!

وسأعترف أيضاً أني بدأت للحنين لذلك الوجه القديم ..
فعلى الرغم من جلافته ... إلا أنه كان أصدق بكثير من وجهي المزيف الجديد ..!
وجهي القديم كان صادقاً معي .. أما وجهي المزيف فقد كان صادقاً مع الآخرين ..!!!

ربما كان سبب حنيني لوجهي القديم هو أنني اكتشفت أني أهم ـ عندي ـ من الآخرين ..!!


الآخرون .. هم في العادة من تفني كل ذراتك من أجلهم ليقولوا لك وأنت تهم بالرحيل : لم تفعل ذلك إلا من أجل نفسك !!

ولأنهم ليسوا " أنا " فسأصدقهم .. لأن " أنا " دائماً تكذب وهم دائماً لا يكذبون ..!!

لن أقول سأترك الجمل بما حمل .. لسبب بسيط ..
لم يكن لي جمل .. ولا نصيب فيما حملته جمال الآخرين ..!!!!


سأخرج لأبحث عن وجهي الحقيقي ..
وعن صديق حقيقي ..
وربمـــا عن عدو حقيقي ...!!

الدربيل
09-06-2003, 03:06 PM
قاتلك الصدق أنت وهذه الـ " ربما "

لماذا الآن أيها الجبان ؟

فارس الفارس
09-06-2003, 03:08 PM
ها أنت تعود يا هذا لقصة الاقنعة ...

أنت ثرثار كبير ...

مشكلتك الكبرى أنك ارتديت قناعاً على قناع سابق ...
وهنا تكاثرت الاقنعة على خراش .. فما يدري خراش ما يرتدي ..

ومشكلتك الاخرى أنك تنسى ... ولذلك فعندما خنعت قناعك الثالث عشر ..
وتوجهت للمرآة .. فنظرت وجدت وجهاً غير وجهك الذي تعرفه ..
فتعجبت .. وقالت يا الله .. ورحت تصرخ :
أيـــن وجهي ...

الدربيل
09-06-2003, 03:21 PM
على هامش الوجه الحقيقي لعدوي المفضل حالياً ...

أنت تكتب " ربما " بمعناها اللغوي ... و"ربما " تقرأها كذلك ..

أما " أنا " فلا ...
أقرأ فيها ملامح صديقي العزيز الذي لم أتشرف بمعرفته بعد !
صديقي الذي أحببت كل شيء منه وله ... فرحت " ربما " أكثر منه لحصوله على الدال من أعرق جامعات بريطانيا .. وطربت عندما علمت بنبأ الوظيفة المحترمة التي ساقها الله في دربه .. أحفظ أسماء أبناءه مع أني لم أره بعد .

صديقي هذا ... كان يكتب في مكان ما بإسم " ربما " ... وأنا الآن في طريقي لعداوته
فقد تجرأ هذا التعيس على الإبتعاد ...
كنت دائما أرسل له إيميل فارغ بعنوان .... " كلمة ولو جبر خاطر ... "
وكان الرد المعتاد .... " لك العتبى ......... "
كان يكتب هنا ... وآخر ما قرأت له مقال بعنوان " العولجة " !
قاتلك الله يا صديقي "ربما " أيها العلج الهاجر

موسى الأمير
09-06-2003, 04:06 PM
سهيل الغبي ..

أثناء بحثك .. " قــد " تجد .. و " قــد " لا تجد !!

" لك العتبى حتى ترضى " ..

الفاهم..غلط
09-06-2003, 06:47 PM
:rr: (( الفاهم ..غلط ))
رغم انشغالاته مر من هنا .. وحينما لم يجد ما يستحق الاكتراث به .. غادر

فوضى الحلم
09-06-2003, 08:31 PM
خرجت أتحسس ملامحي

فاكتشفت أنني نسيت أني غسلت وجههي هذا الصباح

ولم أجده بعدها أبداً ..


"
"
"
لله درك يا سهيل



فوضى الحلم

وادي عبقر
09-06-2003, 10:09 PM
سهيل /

رُبما يُعجبك بعض هذا الجنون ،

كُل خطوط يديك الآن

تقول : خسرت الحرب

فكيف ستسلك درباً آخر

يأخُذ منك رعاش الجـفن

ويملأ قلبك بالإيمان0

كُل خطوط يديك الآن

تقـول : فقدت الدرب

فكيف ستكسب حرباً أُخرى

تنزع عن كتفيك الردم

وتمنح وجهك للأوطان0

كُل خطوط يديك الآن

تقول الآن 000

ستحلُم وحدك

أن الماء سيحزن بعدك

ثم ستـلعن حلمك وحدك

ثم ستغرق في الآحزان 0

/ فيصل أكرم /

أخي 000

كان حرفُك مُستفـز لذلك الألم ،

فكان هذا الحضور 0

دايم الشوق
09-06-2003, 11:42 PM
انت فعلاً اناني ياسهيل .!

انا من متابعي مقالاتك .. فعلاً انت اناني


وربما وقح وحقير


ان ذهبت الى ذلك الذي تبحث عنه

اين لي من سهيل اخر اتابعه

وجود
10-06-2003, 02:05 PM
:)

رضا "النفس" غاية لا تدرك!

هل تظنَ بأنك ستجد ما تبحث عنه؟

وإن وجدته، فهل ستقنع به؟

ورغم ذلك، حظاً موفقاً...!!

أبو سفيان
10-06-2003, 11:55 PM
ينام على مقلتيك الأسى..
وتوقظك النائحات بغير " نواح "


***

حين تجد وجهك الحقيقي يا " عديقي " حتما ستجد قلبك... وعندها ستطلق " ربما " طلاقا لا رجعة فيه...!!



:jj:

نعناع المدينة

دايم الشوق
11-06-2003, 01:36 AM
وحتى يعود ذلك اليماني او (ينصرف الى الحقيقي)

اتركك مع غازي

ماذا فعلت بقلمي ..
فهو لا يكتب الآن ..
سوى أقواس قزح ؟
..
يسألونني عن أسمك ..
الحرف الأول : حاء ..
والحرف الأخير : باء ..
وليس بينهما شيء ..
من حسن حظك ..
انك لاتعرفين ..
مدى جمالك ..
إذ لمتَ غرورا

هدوء
11-06-2003, 03:08 AM
غرِيــــبُ ..
كُـــلّ نفس .. تشتاقُ .. لأصْلها ..!!

وكُـلّ ملامحُ .. تحنُّ .. لوجْهها .. !!

الدربيل
12-06-2003, 11:31 AM
http://aldrbeel.jeeran.com/gameover.jpg

mr_mosta7el
17-06-2003, 07:46 PM
قال "غفر الله لي وله ولك وللمسلمين" :


بيننا والمدينة مستنقعان
وبعض الكلاب التي لم تمت
هاجرت...هاجرت...
حين أطعمها الغاضبون على صوتها
لحمة بالزجاج.
حين عدت، وجدت الفراغ بنافذتي واقفاً
بانتظار التهامي
رميت له بعض وقتي
رددت كتابي إلى رفه
واصطحبت يدي إلى خارج الدار
حيث الغبار تنازل عن أرضه
واستطاب البديلَ
البديل السماء.
مرة كنت أمشي
وكان الضباب يغطي طريقي
وقفت طويلاً...
على جانب البحر تحبو مصابيح حب قديمة
ويخبو مساء.
مرة والغبار رفيقي
ينافسني رئتي /منزلي
قلت لن أنتظر.
سأشق الطريق … إليها الطريق انزرعتُ به...
وبها
صوتها دافئٌ
صوتها دافئ
صوتها...
اسمها … جسمها...
حين مالت تذكرت كل النخيل الذي أحرقته
المصانع
كل النخيل الذي لم يمت
واستوت
كانت الأرض حولي تدور
التقتْ
شفةٌ
شفتان
اثنتان
شفهْ
كانت الأرض حولي تدور
ارتوت
كانت الأرض عاجزةً … فاستوت
قهوة رائعة
أتريد مزيداً من الحلم أم تكتفي بنسيم
الصباح؟
يا نسيم الصباح...
ذاهب .. ذاهب
كم أود البقاء، البكاء … قليلاً
كم أود البكاء
أود البكاء وأنت معي؟
وأحب وأبكي
وتبكي معي
شالها كان يبكي معي
شالها في يدي
والطريق القديم يطول
وضعت جبيني على الشمس حتى اختفت
ورجعت،
رجعت إلى منزلي، والفراغ القديم
يشاركني أضلعي
والشفاه التي ما ارتوتْ
قلت أسمع – غير الإذاعة
شيئاً جديداً … أتى صوتها
صوتها دافئ… صوتها
قلت أكتب شعراً...
فمالت يدي. وطفتْ صورة
أين منها يدي؟


قال رحمه الله :
كانت الأرض حولي تدور
تدور
تدور
تدور
تدور
تدور
.....
.....
.....
.....
....
...
..
.
!

سهيل اليماني
18-06-2003, 01:16 AM
يا سادتي الأفاضل ..

بكل " فقر " ..
أعترف : أنا كذاب كبير ..!!

النهام
18-06-2003, 01:23 PM
ياعم سهيل ماعلاقه "سكروب مربع" في كل هذا..انا لم افهم شيئا!!

AM.
18-06-2003, 08:39 PM
وجهي المنسوج مِن شتى الوجوه
وجه مَن راح يتيه ------ يمكن لـ إليا حاوي
....
لا لم تكن ساخرة بما يكفي لحجم الأقنعة .. سخريتك ايها الكاتب الساخر !

بنت بجيلة
13-09-2005, 03:25 PM
الآخرون .. هم في العادة من تفني كل ذراتك من أجلهم ليقولوا لك وأنت تهم بالرحيل : لم تفعل ذلك إلا من أجل نفسك !! ومشكلة الناقص لايرضى إلا بالكمال .....سهيل لماذا تسقط العيوب الإجتماعية على نفسك هل تريد أن تعري أصحاب القلوب المريضة ...ولكن سأقول لك شيئا ..دائما الإنسان الأناني لايرضى حتى عن نفسه إذا لم ترضي غروره فكيف به يحب الناس ويتفانى من أجلهم والأناني لو لبس مئة قناع ستجدها كلها نسخ مكررة وإن اختلفت الإلوان وممكن أشبهلك الأناني بالبيض الفاسد الذي دهناه بألوان جميلة والطعم هو هو لن يتغير....الزبدة من كلامي أن الأناني حتى نفسه لايحبها ولو أحبها فعلا لما جعل الآخرين يكرونها

في صمتك مرغم
11-08-2006, 06:53 PM
أصبحنا نتعامل مع الصدق ليس على أساس انه مبدأ او خلق حميد يجب التحلي به طوال الوقت
ولكنه أصبح مجرد رغبة, فقط نصدق لأننا نريد ذلك, أو لأن الموقف يحتم الصدق طالما لا ضرر لنا
والصدق مع النفس - الذي ندعيه - ليس مبدأ ولا رغبة, ولكننا مكرهون على ذلك
فلا سبيل لتغطية حقائق عن أنفسنا هي بالأصل تعرفها, هي محاولة فاشلة قبل ان تبدأ.
...................
تقبل تحياتي !