PDA

View Full Version : الدنيا أحلى من السينما



nour
11-07-2004, 12:54 AM
.
.
.
.
بين عينيكِ و عينيْ
لا يعبرُ البشرُ........


*********

(1)

أتخشين هؤلاء المارين بيننا
لاتقلقي..
هم لا يبصروننا
بين عينيكِ و عيني
لا يعبرُ البشرُ...


(2)
لم تجفلين إذا يمر العابرون
أنا لا أرى
إلا أنا...وعيونكِ
من كل هاتيك العيون
قد كنتُ أحمقَ ما يكون
أنْ تركتُ الناس يوما...
يعبرون
من هاهنا
من بين أنفاسي....و بينيْ
بين عينيكِ وعيني
لا يمرُ العابرون

(3)
من أنتِ...أخبريني
على الأقلْ
كي أفهمَ
لمَ لا أذكر الألمَ
حين أراكِ....تقبلين
أنتِ لا تدرين
كيف أشعر بالبهجةِ
بأني إنسانٌ حقيقي
بطلٌ سينمائي...
ربما!
فقط حينما
تبتسمين
أنت لاتدرين
بين عينيكِ و عيني
لا أرى العابرين


(4)
سأظل آتي كل يومٍ
أجلس على ذات الأريكةِ
بذات الحديقةِ
وأنتظر لحظة
أو لحظتين...
إلى أن تأتين
للأريكة المقابلة
على الطرف الأخر
وبطرف عينيكِ
تتأكدين أني جئتُ
ثم تبدأين القراءة....
أحيانا أشعرُ
أني لا أرغب في أكثر من هذا
أن أبقى أنا وأنتِ
جالسيْن هكذا على طرفي الحديقةِ
تقرأينْ
وبين الحين و الحينْ
تمنحيني نظرةً
أعلم بها أني حيٌ
وأن هناك شيئاً
يستحق عناء البقاء
في هذا الزمنْ


لست وسيما
ولستِ فينوس
ولا يهمني!
ولا أفكر أبدا بهذه الطريقة
إلا حين يُتعبُني فيلم السينما
وأنا أرى الحياةَ الجميلةَ
للمخلوقات الجميلةِ
أنيقةِ الوجوهْ..
لن أذهب للسينما مرة أخرى!
وسأشتري لي مرآة جديدة!
أنا وأنتِ
أجملُ كائنات هذا الكونْ


(5)
هل تخشين أن يلحظوا
ذلك المسافرُ بيننا
بطول الساحةِ كل يومٍ
ذهابا وإياباً
دعيهمْ
ربما يحسدوننا
أتدرين ما يكون غداً
سأشتري وردةً
وأنتظركِ.....
على الأريكة المقابلة!

(6)
هكذا قالَ...
(أنا)!
الدنيا أحلى من السينما!

شهيد النور
11-07-2004, 01:06 AM
nour

دمت أخي

وبارك الله فيك

كتبت فأتقنت

شهيد النور

nour
11-07-2004, 04:55 PM
العزيز شهيد النور
بل دمت أنت أيها الحبيب
وبارك فيك الله
أشكرك

نور

ابو طيف
12-07-2004, 03:14 AM
ياسلام

ابداع × ابداع

والدنيا حلوه فعلاً :) واحلى من السيما

تحياتي

==

al nawras
12-07-2004, 02:43 PM
نور :

تلك الحديقة أظنني رأيتها يوم نزلت مصرا
وهناك على الأريكة...كانت جالسة تقرأ في كتابها
جميلة ساحرة...أرستقرطية الإشعاع...ذات هيبة تهيج القريحة

أترانا نتحدث عن ذات المرأة
لا أظن
أنت تتحدث عن فتاة يا بني
وأنا أتحدث...ربما...................................... ..........عن أمها

نور :
أنا لم أقرأ أدباً ها هنا فحسب بل شاهدت فيلماً رومانسياً...وعانقت فيضاً من ذكريات الأمس
تعال معي نتحدث قليلاً عن النص
قليلاً...لا كثيراً

قبل كل شيء :
ما زلت في صفحتك أقرأ النثر والشعر في نصً واحد
ولا أستطيع حقاً أن أخلص إلى قناعة
أنثر هذا أم شعر...؟
لن اجاملك إن قلت أن ما يثيره الشعر بي تثيره نصوصك...وما يثيره النثر بي تثيره نصوصك أيضاً

إطمئن...فليس هذا لأنني أحبك كشخص فحسب
وإنما كقلمٍ أيضا
كل ما في الأمر أنني لا أجدُ فرقاً في المستوى والقيمة بين الشاعر والناثر
ولذا لا أتعبُ نفسي في البحث فيك عن أحدهما
وأجدك كما أنت أفضل مما قد تتمنى أنت أن تكون
فكل ما أستطيع قوله عنك في البداية والنهاية أنك كاتبٌ رائع...يمتعني...ويفيدني...وفي الكثير من نصوصه يوصلني حد التمني بأن آتي بما أتى به
بلا مجاملة ولا زيادة ولا نقصان
وأظنه رأي كل من يعرفك فيك


(1)

أتخشين هؤلاء المارين بيننا
لاتقلقي..
هم لا يبصروننا
بين عينيكِ و عيني
لا يعبرُ البشرُ...

(( من أجمل التصاوير للحالة النفسية للعاشق حين تكتنفه حالة من تركيز الأحاسيس في
نقطة واحدة...
هناك عندما يدخل في غيبوبة عن الواقع فلا ترى عيناه إلا من يحب
ليس هذا فحسب
بل أراه يرفض تصديق أن هناك عيناً قادرةً على أن تراه...وكيف تراه وهو في عالم آخر ليس
فيه سواه وسواها ))


(2)
لم تجفلين إذا يمر العابرون
أنا لا أرى
إلا أنا...وعيونكِ
من كل هاتيك العيون
قد كنتُ أحمقَ ما يكون
أنْ تركتُ الناس يوما...
يعبرون
من هاهنا
من بين أنفاسي....و بينيْ
بين عينيكِ وعيني
لا يمرُ العابرون

(( إعتراف
بأن العاطفة لم تكن في المستوى التي أصبحت عليه الآن
حين كان يقيمُ وزناً للناس
ويحس بهم
ويعتبرهم جزءاً من عالمه الخاص...وهو في الأصل حقٌ للمحبوب دون سواه
ذاك حمق العاشق...يتراجع عنه الآن
ويعلن عالمه خالصاً مخلصاً للمعشوق ))

(3)
من أنتِ...أخبريني
على الأقلْ
كي أفهمَ
لمَ لا أذكر الألمَ
حين أراكِ....تقبلين
أنتِ لا تدرين
كيف أشعر بالبهجةِ
بأني إنسانٌ حقيقي
بطلٌ سينمائي...
ربما!
فقط حينما
تبتسمين
أنت لاتدرين
بين عينيكِ و عيني
لا أرى العابرين

((وكيف يذكر الألم أو يحسه عاشقٌ وهو في حضرة المحبوب...؟
تلك أمورٌ لا يفهمها
ولا يدركها إلا القلب
لذا
لا تتسائل يا صديقي فهي لا تملك الإجابة ))


(4)
سأظل آتي كل يومٍ
أجلس على ذات الأريكةِ
بذات الحديقةِ
وأنتظر لحظة
أو لحظتين...
إلى أن تأتين
للأريكة المقابلة
على الطرف الأخر
وبطرف عينيكِ
تتأكدين أني جئتُ
ثم تبدأين القراءة....
أحيانا أشعرُ
أني لا أرغب في أكثر من هذا
أن أبقى أنا وأنتِ
جالسيْن هكذا على طرفي الحديقةِ
تقرأينْ
وبين الحين و الحينْ
تمنحيني نظرةً
أعلم بها أني حيٌ
وأن هناك شيئاً
يستحق عناء البقاء
في هذا الزمنْ


لست وسيما
ولستِ فينوس
ولا يهمني!
ولا أفكر أبدا بهذه الطريقة
إلا حين يُتعبُني فيلم السينما
وأنا أرى الحياةَ الجميلةَ
للمخلوقات الجميلةِ
أنيقةِ الوجوهْ..
لن أذهب للسينما مرة أخرى!
وسأشتري لي مرآة جديدة!
أنا وأنتِ
أجملُ كائنات هذا الكونْ

(( ما كنتُ آتي للقراءة قاصداً....بل كنت آتي قاصداً رؤياكِ ))

(( أولئك الذين تنقصهم الوسامة فعلاً يمتلكونها إن توحدوا بالمحبوب
أنت وسيمٌ الآن حتى وإن لم تكن كذلك من قبل
أنت فينوس
فأنت وهي أجمل كائنات الكون
أنت وهي...لا أنت وحدك ولا هي وحدها
وكيف لا
ونظرة واحدة منها تمنحك الحياة وتحيل طعمهاى من إلى))


(5)
هل تخشين أن يلحظوا
ذلك المسافرُ بيننا
بطول الساحةِ كل يومٍ
ذهابا وإياباً
دعيهمْ
ربما يحسدوننا
أتدرين ما يكون غداً
سأشتري وردةً
وأنتظركِ.....
على الأريكة المقابلة!

(( ذاك المسافر بيننا...!!!
لي أن أتخيل...شكل ذلك المسافر...حجمه...سحره
الهوى السابح في تلك المنطقة الفاصلة بين العين والعين
بين النفَس والآخر
آهٍ
لو يتذوق الحجر طعم هذا لحن وبكى....وتفتت))

(6)
هكذا قالَ...
(أنا)!
الدنيا أحلى من السينما!

(( بعد ما قرأت...لم يعد عندي في ذلك شك ))

أيها المتعب...أرحتني

كل الحب

النورس
ر.ا.ح

زعروره
12-07-2004, 04:53 PM
ايها النورس..............
كل هذا الكلام ولا تريد الحديث كثيرا :e: :e: :e:

انا عجبت بهذا :

لست وسيما
ولستِ فينوس
ولا يهمني!
ولا أفكر أبدا بهذه الطريقة
إلا حين يُتعبُني فيلم السينما
وأنا أرى الحياةَ الجميلةَ
للمخلوقات الجميلةِ
أنيقةِ الوجوهْ..
لن أذهب للسينما مرة أخرى!
وسأشتري لي مرآة جديدة!
أنا وأنتِ
أجملُ كائنات هذا الكونْ

الحنين
12-07-2004, 06:01 PM
جميلة تلك المقارنـة ما بين الحياة الساحرة والسينما الخادعة..
ولكن لم نعرف...
هل أنت (نور الشريف)؟؟ g*
ومع هي البطلة؟؟



مع كل الود أخى الكريم :nn

(سلام)
12-07-2004, 06:11 PM
السحر

الوقفة البلهاء للوجل المقنع بالتماسك
تلك المشاعر ها هنا تجتاح كل مسالكي
وتسد كل مداخلي
تلك المشاعر
ما اجمل اللون الذي قد كنت أكره
لمجر انك تنتعلينه
ما ارقى ذلك الكاتب فقط لأنك تقرأيه
في جونا المشحون بالاشيء ألمحك فارشة ،،
لا ....لا
ملاك
لا .....لا
ألمحك بشيء أجهل في وجودة التفسير ،
جميل ،، يكفي بأن اصرخ بها في وجه كل العابرين

جميل



نور كن بخير
أعجبتني وتعجبني دائماً
أخوك
سلام

الكلم الطيب
12-07-2004, 06:18 PM
أذكر أنني قرأت البارحة مقالا عن البارودي

وأذكر وربما لا أذكر

أن الكاتب كان يتحدث عن أسلوب رصين

ولغة رفيعة ..

***



ولماذا لا أطرد هذه الوساوس عني ؟

كما طردت خداع السينما !!

nour
14-07-2004, 12:32 AM
العزيز أبوطيف
أشكرك أيها الحبيب
دمت بخير

نور

nour
16-07-2004, 03:27 PM
النورس الحبيب


**
نور :

تلك الحديقة أظنني رأيتها يوم نزلت مصرا
وهناك على الأريكة...كانت جالسة تقرأ في كتابها
جميلة ساحرة...أرستقرطية الإشعاع...ذات هيبة تهيج القريحة

أترانا نتحدث عن ذات المرأة
لا أظن
أنت تتحدث عن فتاة يا بني
وأنا أتحدث...ربما...................................... ..........عن أمها
**

أضحك الله سنك أيها الأديب الأريب
أعجبني ذلك التعبير: أرستقرطية الإشعاع
جميلٌ أنت أيها الغالي




**
نور :
أنا لم أقرأ أدباً ها هنا فحسب بل شاهدت فيلماً رومانسياً...وعانقت فيضاً من ذكريات الأمس
تعال معي نتحدث قليلاً عن النص
قليلاً...لا كثيراً

قبل كل شيء :
ما زلت في صفحتك أقرأ النثر والشعر في نصً واحد
ولا أستطيع حقاً أن أخلص إلى قناعة
أنثر هذا أم شعر...؟
لن اجاملك إن قلت أن ما يثيره الشعر بي تثيره نصوصك...وما يثيره النثر بي تثيره نصوصك أيضاً

إطمئن...فليس هذا لأنني أحبك كشخص فحسب
وإنما كقلمٍ أيضا
كل ما في الأمر أنني لا أجدُ فرقاً في المستوى والقيمة بين الشاعر والناثر
**
أكرمك الله
إقراه كيفما شئت
يكفيني بهجة أنك تقرأه فمابالك إذ تخبرني أنه يعجبك!!


**
ولذا لا أتعبُ نفسي في البحث فيك عن أحدهما
وأجدك كما أنت أفضل مما قد تتمنى أنت أن تكون
فكل ما أستطيع قوله عنك في البداية والنهاية أنك كاتبٌ رائع...يمتعني...ويفيدني...وفي الكثير من نصوصه يوصلني حد التمني بأن آتي بما أتى به
بلا مجاملة ولا زيادة ولا نقصان
وأظنه رأي كل من يعرفك فيك
**
أكرمك الله أيها الحبيب
بل لمثلك يقال مثل هذا!



**
(
(1)

أتخشين هؤلاء المارين بيننا
لاتقلقي..
هم لا يبصروننا
بين عينيكِ و عيني
لا يعبرُ البشرُ...

(( من أجمل التصاوير للحالة النفسية للعاشق حين تكتنفه حالة من تركيز الأحاسيس في
نقطة واحدة...
هناك عندما يدخل في غيبوبة عن الواقع فلا ترى عيناه إلا من يحب
ليس هذا فحسب
بل أراه يرفض تصديق أن هناك عيناً قادرةً على أن تراه...وكيف تراه وهو في عالم آخر ليس
فيه سواه وسواها ))
**

تقرأ نفسي بدقة!





**
(( إعتراف
بأن العاطفة لم تكن في المستوى التي أصبحت عليه الآن
حين كان يقيمُ وزناً للناس
ويحس بهم
ويعتبرهم جزءاً من عالمه الخاص...وهو في الأصل حقٌ للمحبوب دون سواه
ذاك حمق العاشق...يتراجع عنه الآن
ويعلن عالمه خالصاً مخلصاً للمعشوق ))
**

ياعيني
لله درك!



**
(( أولئك الذين تنقصهم الوسامة فعلاً يمتلكونها إن توحدوا بالمحبوب
أنت وسيمٌ الآن حتى وإن لم تكن كذلك من قبل
أنت فينوس
فأنت وهي أجمل كائنات الكون
أنت وهي...لا أنت وحدك ولا هي وحدها
وكيف لا
ونظرة واحدة منها تمنحك الحياة وتحيل طعمهاى من إلى))
**

أقطف من هذا المقطع المبهج جزءا صغيرا أبرهن به على براعة ذلك النورس
((أنت وهي...لا أنت وحدك ولا هي وحدها))
فوالذي لا إله إلا هو ما قصدت غير ذلك!



**
(( ذاك المسافر بيننا...!!!
لي أن أتخيل...شكل ذلك المسافر...حجمه...سحره
الهوى السابح في تلك المنطقة الفاصلة بين العين والعين
بين النفَس والآخر
آهٍ
لو يتذوق الحجر طعم هذا لحن وبكى....وتفتت))
**
أتقنت أيها الحبيب و أجدت!


**
أيها المتعب...أرحتني

كل الحب

النورس
**

أيها الكريم...أسعدتني
أدام الله حضورك البهيج أيها الشاعر العذب
بك تحمل الأشعار شارة البهاءِ إذ تمرُ فيتبعك المارون!

لك مني تحية


نور

nour
16-07-2004, 03:31 PM
العزيزة زعرورة

دعِ النورس عله يزيدنا
أشكرك
أنا أيضا أحب ذلك المقطع
لكِ مني تحية

nour
19-07-2004, 04:59 PM
العزيز سلام

ماهذا الحضور الجميل!
((
تلك المشاعر ها هنا تجتاح كل مسالكي
وتسد كل مداخلي
تلك المشاعر
ما اجمل اللون الذي قد كنت أكره
لمجر انك تنتعلينه
ما ارقى ذلك الكاتب فقط لأنك تقرأيه
في جونا المشحون بالاشيء ألمحك فراشة ،،
لا ....لا
ملاك
لا .....لا
ألمحك بشيء أجهل في وجودة التفسير ،
جميل ،، يكفي بأن اصرخ بها في وجه كل العابرين

جميل))


فعلا
جميل!:)

أكرمك الله أيها الكريم

أشكرك


نور

nour
19-07-2004, 05:00 PM
العزيز الكلم الطيب

ظلمتني والله يا أخي
أتحسبني حين أكتب مقالة عن البارودي سأكتب بعدها في مثل جودة شعره و قوته!!
أشكرك أخي الغالي على مرورك
لك مني تحية

نور