PDA

View Full Version : زائر المسا



ابن بيسان
12-07-2004, 12:59 AM
كانت تنتظره بفارغ الصبر للاحتفال بعيد ميلاده
فإذا الطارقُ شرطيٌّ أتاها بالخبر المفجع....



رُبَّ مَسَاءٍ شَاعِرِيّاً بَدا
يَبْعَثُ في النَّفسِ رقيقَ المُنى

تَأْتلِقُ الأحلامُ في جَوِّهِ
مِثلَ العَذارى وَسْطَ رَوْضِ الهَوى

قدْ شَوَّشَ الطّارِقُ ألحَانَهُ
لَمّا تَرَاءى مثلَ طَيْفِ الرَّدى

أطْرَقَ عِنْدَ البابِ رأساً بِهِ
تَرْتَسِمُ الحِيرَةُ في ما أتى

تَسَمَّرَتْ في الأرضِ أنْظارُهُ
كَأنّهُ يَرْنو لِشَيْءٍ هَوى
واحْتَدَمَ الصَّمْتُ فَأنْفاسُهُ
عَاصِفِةٌ مُنْذِرَةٌ بِالفَنَا

فَراعَها مَنْظَرُهُ واقِفاً
بالبابِ فَاسْتَنْكَرَتِ المُلْتَقى

وَليْسَ ثَمَّ مَوْعِدٌ بَيْنَها
وَبَيْنَهُ فَاسْتَغْرَبَتْ ما جَرى

وَبادَرَتْ بِنَبْرَةٍ شَابَها
بَعْضُ ابْتِسام قَاتِمٍ كاللَّمَى

يَا طَارِقاً فِي الليْلِ أبْوَابَنَا
مَا كُنْتَ مَدْعُوّاً لِعِيدٍ هُنَا

قالَ بَلَى دُعِيتُ لكِنَّمَا
قَدْ نَابَ عَنْ دَعْواكِ دَعْوَى القََضَا

فَانْطَلَقَتْ لَحْظَتَها شَهْقَةٌ
وَأبْصَرَتْ فِيهِ نَعِيّاً نَعَى

أتَيْتَ بِالمَوْتِ بِلا مَوْعِدٍ
وَالحُبُّ في مَوْعِدِهِ مَا أتَى

وَيْحِي! وَهذِهِ الاغَانِي لِمَنْ
أهذِهِ الشُّمُوعُ ذَابَتْ سُدَى

رَسَمْتُ مِنْ بَسْمَتِهِ لَوْحَةً
عَلَّقْتُها بَيْنَ نُجُوُمِ السَّمَا

وَصُغْتُ مِنْ ضِحْكَتِهِ نَغْمَةً
طَرّزْتُ فيها هَمَساتِ المَسَا

وَمِنْ صَدَى أنْفَاسِهِ طَائِرَاً
إلَى سَمَاواتِي يَغُذُّ الخُطَى

***
تَرَاجَعَتْ وَالحُزْنُ يَغْتالُها
وَانْتَحَرَ الشَّمْعُ وَمَاتَ الغِنَا

مَا الحُزْنُ وَالفَرْحُ سِوَى دَمْعَةٍ
تَحْكُمُها تَغَيُّراتُ القَضَا

وَالفَرْحُ إنْ حَقَّقْتَ فِي كُنْهِهِ
غَفْوَةُ حُزْنٍ فِي قُلُوبِ الوَرَى

رُبَّ مَسَاءٍ شَاعِريٍّ بِهِ
تَأتَلِقُ الآلامُ مَهْمَا دَجَا



ابن بيسان
عبدالوهاب القطب

الأمانـي
12-07-2004, 01:57 AM
مساحة من حزن أليم / انتظار .. لا يأتي .. به.. !! :(

ابن بيسان
دام تألق حرفك و .. نبضك ,,

تحياتي لك ,,

ابو طيف
12-07-2004, 02:16 AM
هلا بك اخوي

راااائعه هذه الكلمات رغم الحزن الذي فيها

كل الود

==

ابن بيسان
12-07-2004, 09:41 PM
مساحة من حزن أليم / انتظار .. لا يأتي .. به.. !! :(

ابن بيسان
دام تألق حرفك و .. نبضك ,,

تحياتي لك ,,



الفاضلة الاماني

شرفني وأكرمني مرورك العطر

تحياتي وشكري

المخلص

عبدالوهاب القطب

ابن بيسان
12-07-2004, 09:44 PM
هلا بك اخوي

راااائعه هذه الكلمات رغم الحزن الذي فيها

كل الود

==

اخي الكريم

ابا طيف

شكرا لك ايها العزيز

وحياك ربي ورعاك

تحياتي وحبي

المخلص

عبدالوهاب القطب

المقدام 1
14-07-2004, 09:59 AM
أستاذي الفاضل عبد الوهاب
كعادتك أستاذي
رائع تتحفنا بالروائع
أعدك بأن أعود مجدداً لأرتوي من بحر أدبك
ولكن بصمت
دمت بخير
تلميذك المقدام 1

ابن بيسان
17-07-2004, 04:47 PM
أستاذي الفاضل عبد الوهاب
كعادتك أستاذي
رائع تتحفنا بالروائع
أعدك بأن أعود مجدداً لأرتوي من بحر أدبك
ولكن بصمت
دمت بخير
تلميذك المقدام 1

اخي الكريم
الفاضل المقدام 1

شرف كبير لي مرورك وتعليقك
حياك ربي ورعاك وانا عاجز عن شكرك
ايها الجميل الرائع

تحياتي وحبي

المخلص

ابن بيسان
عبدالوهاب القطب

صخر
17-07-2004, 04:56 PM
جميل ما كتبت أخي الكريم ابن بيسان
هكذا هي الحياة تنطوي على كل المتناقضات فرح وحزن ، لقاء ووداع ، وووو

لك خالص تقديري وشكري

ابن بيسان
18-07-2004, 11:56 PM
جميل ما كتبت أخي الكريم ابن بيسان
هكذا هي الحياة تنطوي على كل المتناقضات فرح وحزن ، لقاء ووداع ، وووو

لك خالص تقديري وشكري

شكرا جزيلا اخي الطيب

صخر

مرورك أسعدني وشرفني

لا تحرمنا منه ابدا

تحياتي وحبي

المخلص

ابن بيسان
عبدالوهاب القطب