PDA

View Full Version : عزف خاص



صدق الحروف
15-07-2004, 01:20 PM
عزف من نوع خاص

قالت : كيف اقتحمت أسوار مدينتي؟
قال : لم أقتحم ..بل طرقت أبوابها
قالت : لم يكن لها أبواب
بل حصون منيعة
قال : أتيت من داخلك ..أنت
قالت : نعم
أتيت من بين سطوري
من روحي ..وعقلي
وقلبي ..وشعوري
قال : وأنت أتيت كما تمنيت
بل أجمل مما حلمت
قالت : رفقا بي
قال : أحبك
منذ رأيتك
يل منذ خلق الحب
على الأرض ..وعرفه الإنسان
بل سطر حبك في قلبي
قبل دبيب الروح في الوجدان
قالت : !!!
قال: هل تسمحين لغريب
طاقت نفسه
لبعض الحب
بعض الود
بعض الحنان
هل تسمحين
أن تمحى من بين عينيه
ظل الأحزان
هل تسمحين
أن يحتويه عطفك
وتشعريه بالأمان
قالت : ترفق بي
تجتاحني كلماتك بعنف
رفقا بقلبي ما زال وليدا
يتعلم كيف يحب
قال : كيف أخفى عنك مشاعري
وهى تصبو إليك
كيف أتصنع الصمت
وقلبي بين راحتيك
قالت : ؟
قال : هل تحبيني
قالت : ...........
قال : لا أنتظر جوابك
قلبي ينبئني بحالك
تمتلكين قلبا ذهبيا
تخفيه عن الجميع
ولكن عنى لا تخفيه
محفور اسمي فيه
رواحنا تتسامر
في الليل
عند مجيء القمر
الذي دائما
ما تنتظريه
يبعث لك بشوقي
فهل تدركيه
ويرسل لك
نورا من قلبي
فهل تلمحيه
وعطرا تسرى به روحي
لك أنت فقط أعطيه
وهمس قلبي
لك بأعذب الكلمات
فهل تتلقيه؟
أم ترفضيه؟
قالت : ماذا تقول؟
قال : حديث صدق بقلبي
فهل تصدقيه؟
قالت : تعذبني
قال : فدائك روحي
وقلبي
لو تطلبين
يتمزق قلبي بين رحاياه
عندما تتألمين
لا تبكى أمامي
فدمائي تثور
خارج عروقها
عندما تبكين
آه لو استطع
قهر آثار السنين
آه لو اقهر
هذا الحزن
هذا الأنين
آه لو أستطع
أبدلهما رغدا
كيلا تتعذبين

عبير

صدق الحروف
15-07-2004, 01:32 PM
عفوا عذرا للاطالة
أشكر كل من مر من هنا
وسمع نبضات القلب
وتعمق في جرح النفس
ورأى دمع العين
وتنسم صدق المشاعر

أشكركم

صخر
15-07-2004, 01:37 PM
نحن الذين نعتذر اليك اختي الفاضلة عبير ،
اذ يبدو اننا لم ننصف نصا أوغل بنا في أحشاء المعاناة والصدق

بانتظار مزيد من تميزك الدائم
أهلا بك

نثيث
15-07-2004, 02:12 PM
يا إلهي ....!!

ضربتين في القلب توجع ..!!

إن ماأقرؤه من مشاعر ، هي عيون حب دافئةٍ نبعت من واحة قلبٍ حار..

وهذه الحرارة قد أتت على بساتين الأزهار فأحرقتها فخرج لنا نسيماً عبقاً ، و روائح زكية انتشرت في أصقاع البدن ..

فلم تتمالك نفسها حتى خرجت لنا من بين أنامل صدق الحروف ، لتملأ هذه الدنيا بأحلى أدب و أزكى حب ،،

اعذريني أنني لا أستطيع أن أقرأ مقطوعتك مرة أخرى لأني ماعدت أملك بقيةً من حياة بعد هذا الإبداع ..

كل التقدير و الإجلال لقلمك السخي و مدادك الزاكي ..

نثيث ...

صدق الحروف
15-07-2004, 02:51 PM
أخى صخر

هذا النص كتب بمداد صدق قلبى
ودموع عينى
وفيضان مشاعرى

أتشرف بانضمامى اليكم
احتوائكم يسعدنى
مرورك يعنى لى الكثير أفتخر وأسعد به
أشكركم

al nawras
15-07-2004, 06:29 PM
عفوا عذرا للاطالة
أشكر كل من مر من هنا
وسمع نبضات القلب
وتعمق في جرح النفس
ورأى دمع العين
وتنسم صدق المشاعر

أشكركم

إعتذارٌ غير مقبول يا عبير
لا يعتذر الإنسان عما يسعد به الآخرين

تلك فعلاً نبضات قلب من جرح النفس ممتزجة بدمع العين
فكيف لا يكون بها صدق المشاعر....والحروف

أيتها الأخت
سنتابعُ هذا العطاء دائما

تحياتي

النورس
ر.ا.ح

آلاء...
15-07-2004, 06:31 PM
حضور أولي في صفحة الغوالي
لي عودة وعودة وعودة
ولكن أمهليني لحظة تنقس
محبتك:نازك

ابو طيف
16-07-2004, 04:36 AM
هلا عبير

بالفعل نص رااائع

ونبض مسمووووووووع :)

تسلم يمينك

اعجابي وتقديري

==

صدق الحروف
18-07-2004, 10:20 AM
أخى نثيث

أخجلتنى كلماتك ولم أجد بين حروفى العقيمة ما يصلح ردا يوفى اليك بعض ما تستحق
أشكر مرورك وتعليقك
ولى عودة للرد

صدق الحروف
18-07-2004, 10:25 AM
أخى النورس

لا يعتذر الإنسان عما يسعد به الآخرين

هل يسعد المرء بترنيمة الأحزان
للحزن طابع خاص مميز
لكن هل يكون مبهجا يوما
صاحبت الأحزان منذ أمد طويل
وهى صديقة حميمة
أخشى على قلوبكم الغضة من نزف حروفى
فهى تدمي قلبى أولا
فهل من عرف الألم وقسوته
والعذاب ولوعته
يشارك فيه أحد
أتمنى أن أتملك كل الحزن
حتى تعم السعادة العالم
فهل تتحقق أمنيتى
أضع نفسى قربانا لبقية البشر
فهل ستتم تضحيتى

أشكر تواصلك الانسانى الرائع لنزف حروفى
أشكرك من قلب لا يعرف سوى الحب
عبير

صدق الحروف
18-07-2004, 10:31 AM
أختى أشجان

دائما أنت موجودة معى
وأنتظرك دائما أدعو الله لك بكل خير وسعادة
دمت مبدعة متألقة

صدق الحروف
18-07-2004, 10:32 AM
أخى الفاضل أبو طيف

أشكر حضورك المميز
وتعليقك أروع من أى رد
شكرا من القلب

صدق الحروف
18-07-2004, 10:33 AM
جزأت خاطرتى واليكم بقيتها


قالت: أخشى من الحب
قال : لماذا ؟ مم تخشين؟
قالت : الحب عندي إيمان وعقيدة
قال : فلماذا إذن منه تهربين
وتعذبين قلبا فيه تسكنين
قالت : دعني ..لن يقيدني أحد
قال : بل المشاعر تقيد كل المحبين
قالت : لا أعترف بالحب
قال : بماذا إذن تعترفين
كيف تتراجعين
قالت : لا أتراجع أؤمن بالمبدأ فقط
قال : المبدأ يجب أن يكون له متبعين
قالت : لن تعطيني ما أريد
قال : كيف تجزمين؟
قالت : ستجرحني لا محالة
قال : لماذا تتشاءمين؟
قالت: سيظل هواي بداخلي سجين
قال : كيف يجرح المرء بعض منه
لتنفجر بحار دمائه من الشرايين
قالت : لماذا تزرع في الأمل
وتنزعه منى ليالي الشك واليقين
قال : هل يرفض المرء الحب
إذا همس إليه بالحنين
قالت : سأرحل
قال: لن تستطيعين
لن تفارقيني
صدقيني لن تستطيعين
قالت: سأفر منك
قال: إلي أين ستذهبين؟
قالت: إلى أي شاطئ
لا ترسو عليه سفن الحب
قال : إلي قفر مجهول حزين
قالت : فليكن ..
قال: إلي متى ستهربين؟
قالت : حتى أتداوى مما اعتراني
من إحساس غمرني وسهم لعين
قال:جرح الهوى لا شيء يداويه
قالت: سأحاول أنا
قال: بل أنت بعنادك تجرحيه
قالت: دع لنا ذكرى جميلة
لن يصيبها النسيان
قال : ولم الذكرى
والحياة لدينا
وإحساسنا يتوسل إلينا
أن نبقيه
قالت : لا أستطيع أن أغامر
قال : هذا هو سر الحب
الذي يخفيه
قالت : ساعدني
قال : هل تطلبين المستحيل؟
أساعدك للهروب..أساعدك للرحيل
أحبك سيدتي
وهذا عهد الهوى منى
فاحفظيه
حتى لو رحلتي
ستظلين معي
مهما ترحلين
روحي ترافقك أينما تذهبين
قالت : أريد الرحيل بلا دموع
قال : تحجرت الدموع
من كثرة رحيلك
وفاضت بدماء قلبي
الذي تقتليه
قالت : كفى ..لن أتحمل المزيد
قال : وأنا لا أتحمل
ما أنت فيه
قالت : هل تفهمني ؟ هل تفهم ما أعنيه؟
قال : لا أفهم
بل أحب ..وسأظل أحب
طائرا يحلق بعيدا
ولا أستطيع أن أثنيه
قالت : تؤلمني كلماتك
قال : كلماتي فقط؟
ماذا عن قلبي
الذي تمزقيه
قالت : لا تحدثني عن القلب
قلبي تتفتت أجزائه
قال : أين هو إذن ؟
لماذا عنى تخفيه
أين نبضاته؟
لماذا عنى تبعديه
لماذا لا يناجى قلبي
ليبعث فيه الحياة
وبحنانه ينسيه
جراحه التي تفنيه
قالت : سأرحل بهدوء
بلا جراح أو ألم
قال : لي سؤال أخير قبل الرحيل
قالت : وما هو ؟
قال : هل مازلت تحبيني
ورغم هذا تتركيه
أم تراه وهم وخداع
غرروا بي
قالت: لا تفهمني ..لا أريدك أن تفهمني
قال : أعرفك بقلبي
وعنك أسأله
لكن جراحك تدميه
قالت : ما السبيل؟
قال : أحبك
قالت: ما العمل؟
قال : أحبك
قالت : أين الطريق؟
قال : أحبك
قالت : تعوق خطواتي ..تقيدني
قال : أحبك
قالت : يجب أن أرحل
قال : أحبك
قالت : تهزمني تلك الكلمة ..تقتلني
قال : أحبك
قالت : كفى ..كفى ..لن أتحمل المزيد

وسالت الدموع بغزارة من عينيها ..
ورغم إشفاقه عليها
لم يستطع إلا أن يقول لها أحبك
وأخذ الصدى يردد من حولها
أحبك ..أحبك ..أحبك

نثيث
18-07-2004, 02:21 PM
و الآخرة أدهى و أمرّ ..

يبدو أني سأهجر مشاركاتك ياصدق الحروف و لكن عندما تتفتت مشاعري التي ذهب جلها بهذه المشاركة ..

مبدعة أنت ياصدق الحروف ...

صدق الحروف
18-07-2004, 03:16 PM
نثيث

لا أكتب لكى تهجروا حروفى
بل لكى تبحروا معى خلالها
فهل قتامة الصورة هى السبب
أم نزف المشاعر
أم عمقها ..أم صدقها

أتمنى أن تكون حروفى زائرا مستديما وليست طيفا عابرا
أشكرك بكل تقدير واحترام

أحمد المنعي
18-07-2004, 08:33 PM
هذا عجب !

وأنا أبحر هنا ، كنت أتساءل ..

وهل هذا الحب إلا ذات الحب الذي كان منذ غابر القرون ، أليس حول هذا المعنى القديييييييييم دندن أهل العشق والهوى منذ بدء الخليقة إلى نهايتها ؟

ومع هذا كله ، يبقى هذا الحديث العبق في تجدد دائم وألق بعد ألق ..

صدق الحروف ..
بصدق ..
لا أدري أي نسمة وضعتني أمام هذه النجوى ، وقد أخذت بيدي في طريق من ورد أوله هنا ، وآخره هناك !

ها أنا أخرج الآن من هذا الطريق العاطر ، وبداخلي شيء قد وقر ، أظنه يسمى : حنيناً .

شكراً على ذكرى كادت ، وليتها ، أن تندثر .

تحية دامعة .

آية95
18-07-2004, 10:19 PM
لك صدق الحروف
عبير
نعم صدق الحروف
عبير
هل تسمحي لي
بالمكوث طويلا
بين حنايا الحوار الرائع
مني كل الود00000000

نثيث
19-07-2004, 07:53 AM
بل الصورة واضحة جلية كوضوح القمر في قلب الشهر ..

و لعل شدة ضوئها ووضوحها هي التي دفعتنا لكي نحمي أعيننا من أن تعمى بسببه ..

صخر
19-07-2004, 10:55 AM
لا شكر على واجب أختي الكريمة ، وحروفك تستحق لأنها تعبير عن روعة الجمال والصدق

سأكون توقا لجديدك ، ودوما تألقك ، وفقك الله
اهلا بك

صدق الحروف
19-07-2004, 12:28 PM
أخى برج المراقبة

ما قلمى الا قزم بين أقلامكم الشاهقة
أكتب عن الحب لا كما هو
بل كما يجب أن يكون
كما هو بقلبى مسكون
بعضه حكمه وأكثره جنون
فهل هذا عشق أم فنون
هل حقا للقلب عيون؟

هذا همس ألقى على فؤادى فسطره بكل صدق وبلا تدخل يذكر
أحلم بما يراه الجميع مستحيلا
لأنه حى يرزق بقلبى
أسقيه من دماء قلبى
وطهر مشاعرى
وفيض حبى
هل حقا هذا هو الحب؟
هل حقا يمكن ان نصيغ الحب
حروفا وكلمات ومشاعر

أخى تعطرت حروفى المتواضعة بمرورك الكريم عليها
وعسى الغائب ان يرجع ذات يوم
فهل سيجد مكانه شاغرا ؟
أحييك بكل صدق الحرف ومن حنايا القلب
أشكرك وأفتخر بوجودك
عبير

صدق الحروف
19-07-2004, 12:35 PM
آيه

أختى العزيزة أستسمحك ان تظلى ولا تبرحى حروفى الا لحروفى الأخرى
فمرورك يعنى لى أنسا وظلا من الأمان المفقود
والاتصال الانسانى الجميل
وحرفك الرائع المتألق
آية أنت بمثابة رفيقة درب
حروفى ينطق بها قلمك
أسعد بمرورى على حرفك
ويشرفنى تواجدك في ألق حرفى
أحبك في الله
أشكرك بصدق وحب
عبير

صدق الحروف
19-07-2004, 12:37 PM
نثيث

كلما مررت بحروفى ازدادت تألقا وابداعا
مرورك العاطر وكلماتك المشجعة تبقينى على الدرب
أشكرك وأقدرك
مع احترامى البالغ لبهاء مرورك

آلاء...
19-07-2004, 09:15 PM
عدت كما وعدتك حبيبة القلب
فاليك صغير ماتخالج مشاعري
:m:
قالت: أخشى من الحب
قال : لماذا ؟ مم تخشين؟
قالت : الحب عندي إيمان وعقيدة
قال : فلماذا إذن منه تهربين
وتعذبين قلبا فيه تسكنين
قالت : دعني ..لن يقيدني أحد
قال : بل المشاعر تقيد كل المحبين
قالت : لا أعترف بالحب
قال : بماذا إذن تعترفين
كيف تتراجعين
قالت : لا أتراجع أؤمن بالمبدأ فقط
قال : المبدأ يجب أن يكون له متبعين
قالت : لن تعطيني ما أريد
قال : كيف تجزمين؟
قالت : ستجرحني لا محالة
قال : لماذا تتشاءمين؟
قالت: سيظل هواي بداخلي سجين
قال : كيف يجرح المرء بعض منه
لتنفجر بحار دمائه من الشرايين
قالت : لماذا تزرع في الأمل
وتنزعه منى ليالي الشك واليقين
قال : هل يرفض المرء الحب
إذا همس إليه بالحنين
قالت : سأرحل
قال: لن تستطيعين
لن تفارقيني
صدقيني لن تستطيعين
قالت: سأفر منك
قال: إلي أين ستذهبين؟
قالت: إلى أي شاطئ
لا ترسو عليه سفن الحب
قال : إلي قفر مجهول حزين
قالت : فليكن ..
قال: إلي متى ستهربين؟
قالت : حتى أتداوى مما اعتراني
من إحساس غمرني وسهم لعين
قال:جرح الهوى لا شيء يداويه
قالت: سأحاول أنا
قال: بل أنت بعنادك تجرحيه
قالت: دع لنا ذكرى جميلة
لن يصيبها النسيان
قال : ولم الذكرى
والحياة لدينا
وإحساسنا يتوسل إلينا
أن نبقيه
قالت : لا أستطيع أن أغامر
قال : هذا هو سر الحب
الذي يخفيه
قالت : ساعدني
قال : هل تطلبين المستحيل؟
أساعدك للهروب..أساعدك للرحيل
أحبك سيدتي
وهذا عهد الهوى منى
فاحفظيه
حتى لو رحلتي
ستظلين معي
مهما ترحلين
روحي ترافقك أينما تذهبين
قالت : أريد الرحيل بلا دموع
قال : تحجرت الدموع
من كثرة رحيلك
وفاضت بدماء قلبي
الذي تقتليه
قالت : كفى ..لن أتحمل المزيد
قال : وأنا لا أتحمل
ما أنت فيه
قالت : هل تفهمني ؟ هل تفهم ما أعنيه؟
قال : لا أفهم
بل أحب ..وسأظل أحب
طائرا يحلق بعيدا
ولا أستطيع أن أثنيه
قالت : تؤلمني كلماتك
قال : كلماتي فقط؟
ماذا عن قلبي
الذي تمزقيه
قالت : لا تحدثني عن القلب
قلبي تتفتت أجزائه
قال : أين هو إذن ؟
لماذا عنى تخفيه
أين نبضاته؟
لماذا عنى تبعديه
لماذا لا يناجى قلبي
ليبعث فيه الحياة
وبحنانه ينسيه
جراحه التي تفنيه
قالت : سأرحل بهدوء
بلا جراح أو ألم
قال : لي سؤال أخير قبل الرحيل
قالت : وما هو ؟
قال : هل مازلت تحبيني
ورغم هذا تتركيه
أم تراه وهم وخداع
غرروا بي
قالت: لا تفهمني ..لا أريدك أن تفهمني
قال : أعرفك بقلبي
وعنك أسأله
لكن جراحك تدميه
قالت : ما السبيل؟
قال : أحبك
قالت: ما العمل؟
قال : أحبك
قالت : أين الطريق؟
قال : أحبك
قالت : تعوق خطواتي ..تقيدني
قال : أحبك
قالت : يجب أن أرحل
قال : أحبك
قالت : تهزمني تلك الكلمة ..تقتلني
قال : أحبك
قالت : كفى ..كفى ..لن أتحمل المزيد
:m:
وسالت الدموع بغزارة من عينيها ..
ورغم إشفاقه عليها
لم يستطع إلا أن يقول لها أحبك
وأخذ الصدى يردد من حولها
أحبك ..أحبك ..أحبك
:m: :m: :m:
وأنا أقسم بالله
أني أحببتك أكثر مماكنت أحبك
:m: :m: :m:
تالله قد احتار القلب أي منها أروع ماكتبت
فكانت كلها
أقسم لك بأنها كلها أروع من أخرى
والله ماولدت حروفك التي أراها اليوم هنا الاّ من تميز بك
قد أقسمت قبل اليوم بأنك الرائعة
ولكنني اليوم أسجد لله شاكرة أن رأيت حروفك
حمدت ربي أن لم أتواجد المرة الأولى
لأجد الروعة هنا
في حضورك الثاني
ماكل هذا ياصدق الحروف
:m: :m:
أخبرك بسرّ وتصدقينني:
موضوعي الذي مررت عليه قبل أيام هل تذكريه؟؟
هل رأيتني وأنا أرحل عنه؟.؟؟ وقررت تركه رغم أني أحبه ؟؟
أنا لم أعلق بكلمة على حروفي التي نعت رحيلي
على سبب الرحيل...
لأن الأحرف خانتني ووجدتها اليوم عندك
هل قرأتني؟؟هل أحسست بما كنت أنوي قوله
أعني بالذات مقولتك:
قال : هل مازلت تحبيني
ورغم هذا تتركيه
أم تراه وهم وخداع
غرروا بي
قالت: لا تفهمني ..لا أريدك أن تفهمني
قال : أعرفك بقلبي
وعنك أسأله
لكن جراحك تدميه
قد عزفت على غيثارة شجني حروفك هذه
تالله قد نطقها قلبي وتألمها فهل كنت داخل القصر
تتأملي الألم داخلي؟؟
وتسمتمعي لكل نأمة شجن يصدره؟؟
أقسم لك بأنك همساتي وبأنك سيدة كلماتي
لاأبالغ ولاأحب المبالغة ولاأحب ذاك الذي يمطرني بمدحه
ولكنني اليوم أجدني أود أن أمطرك بحروف كلها اعجاب
أتدري لم اختلفت موازيني معك؟؟
لأنك الصدق ...ومعك يحلو الصدق...
:m: :m:
ياالهي!!كم أحببتك
مع هذا النص ...وجداً
لأنني قد قرأتك وكأنني قرأت مايحتبس داخلي
((وقرأت في عينيك بعض قصائدي....فعلمت أنك قطعة من ذاتي))
لا ...بل قطعة من ذات أعماقي
لم يقرئن قبلك اليوم أحد
:m: :m:
كل الود
أختك:شجونة
((أخــاف ذنوبـي***وأرجــوا رحمتك))
ر.ا.ح

آلاء...
22-08-2004, 07:17 PM
للرفع لم تأخذ حقها بعد
تحياتي

noha
25-08-2004, 05:49 PM
فعلا صدق الحروف رائعة عبير فعلا حلو احترامي ........اختك نهى

فواز المالحي
30-08-2004, 02:07 PM
تحيه طيبه وبعد
بصراحه ان ابحرت كثيراً في الانترنت ولكن اعتقد
ان هذه الجزيره آخر جزيرة سوف اتوقف بها ولن ارحل عن سمائها

فعلا ابــــداع ،،،،،

مرسي اوي اوي اوي على الاحساس الرائع