PDA

View Full Version : { صفحة من مذكرات معدوم } ,, لوحتي الثانية



رسام الغرام
21-07-2004, 03:34 PM
صفحة من مذكرات معدوم


في ذلك اليوم المشؤوم وقفت في زنزانتي في قاعة مليئة بالحاضرين , وقاض عريض الجثة عظيم الهيئة حاد البصر ثاقب النظر , خشن الصوت , جلس في مكانه ذلك المكان عالي المقام ليزيد إلى هيبته و وقارة سلطان لا ترد قراراته حاسمة كلماته , لا جدال في آرائه , وقفت تلك الوقفة التي لا أحسد عليها فرجة للحاضرين وموضع اتهام يشار إليه بالبنان , ولا يحق لي الدفاع عن نفسي بل على العكس , بدأ القاضي يسرد التهم المنسوبة إليّ فأجبر على الاعتراف بها جميعاً لا الدفاع عن نفسي وأنا المظلوم , ثم ومن أجل تحقيق العدالة يطلب شهادة الشهود , وهل يعقل أن يشهد الشهود بعد إدانتي الجبرية بذلك الاعتراف الجبري المسلوب مني سلباً , وكانت المفاجئة أن يشهد في قضيتي هذه كل الحاضرين , نعم سيشهد كل من في القاعة , ولم تقتصر الشهادة على رجل أو إثنين أو ثلاثة بل أن الكل كانوا يتسابقون لإدلاء دلوهم ولكني أحسست في تلك اللحظات بالأمل البسيط إذ كان من بين الحضور والدي واخوتي وعدد من أقاربي والمقربين من أصحابي , وبحضورهم ساستمع إلى شهادات تدافع عني في الوقت الذي منعت فيه من الدفاع عن نفسي , ولكن سرعان ما تبدد الأمل حينما رأيت أقربائي هم أكثر الناس إدانة لي فكبر مصابي , وزاد الكرب كرباً بتلك الشهادات الغير متوقعة , وبعد أن شهد الجميع واتفقوا في شهاداتهم , أعلِن رسمياً الحكم عليّ بالإعدام في القضية المنسوبة إليّ , وصوتي يعلو في داخلي مظلوم مظلوم مظلوم , ولكن لم تكن هناك آذان صاغية لي , ولم يسمع صياحي بعد الكلمات التي لا ترِد من لسان القاضي .

وما هي إلا أيام ليقترب موعد تنفيذ الحكم , ولم يبقى من تلك الأيام إلا ساعاتٍ قليلة فبعد ساعات ستلف حبال المشانق حول عنقي وينفذ حكم الإعدام , والكل في بيتنا يرقص ويغني وكأنهم يقيمون الأفراح , لا أعلم هل كانوا ينتظرون بشغف يوم الخلاص مني ؟ خطة محكمة تلك التي أداروها لإدانتي وهم يعلمون ببراءتي , ولكن لصالح من كانت تلك الخطة ؟ و ذلك المخطط ؟ من المستفيد من قتلي و التشهير بي ؟ وكيف تفرح أمي بفقد ولدها ؟

وحانت ساعة الصفر , وجاء من يهتم لأمري لمشاهدة تنفيذ الحكم جاءت أمي لتستمتع بذلك المنظر , وجاء والدي وهو يخفي ابتسامة عريضة على مُحيّاه , جاء الجميع أهلي وصحبي ومن يهمه أمري جاءوا ليتأكدوا من أن شهادتهم التي أدلوا بها في تلك القاعة لم تضع هباءً , فشهادتهم غالية ستودي بحياة أعز الناس .

وكان المشهد و تفاجئت بأن حكم الإعدام لن ينفذ بحبل يلف حول عنقي بل بإلقائي في قفص به أسد جائع يشتهي إلتهامي ليتأكد الجميع أن جسدي قد قطّع ومزّق إرباً إربا , فإدخلتُ القفص , وعاد الجميع سعيدين بالإنجاز العظيم الذي حققوه .




























(( مذكرات متزوج مجبر على الزواج ))


ملحوظة :



هذا ليس رأيي الشخصي بالزواج


وإنما هي من وحي الخاطر


تحياتي


رسام الغرام

صخر
22-07-2004, 08:17 PM
ساشارك أنا الآخر في الحكم ، فأقول لك ألف ألف مبروك أخي الكريم رسام الغرام ،
واملي ان نرى نصا قريبا لك يصور لنا المتعة الاستثنائية التي حصلت عليها بفعل الزواج المبارك ..

الزواج تجربة انسانية عظيمة لا يمكن بنظري أن يحكم عليها المرء من أول وهلة بل تحتاج الى وقت ، وفي ظل النوايا الطيبة من الطرفين ومن حولهم تنجو السفينة باذن الله تعالى ..

سعدت بك وبنصك الجميل ، فشكرا وبانتظار المزيد

آية95
22-07-2004, 11:47 PM
زواج مبروك


توظيفك للكلمة جميل

من لم ينعم بالزواج ممن يحب

عاش في غصة مع شريك العمر

إلا حالات خاصة يكتب فيها الله الوفاق
والحب بعد الزواج

تحياتي00000

(سلام)
24-07-2004, 11:54 AM
<center>

كم أحبك يا صاحبي
:D:
كن هنا بخير

أخوك
سلام

أنين القلم
24-07-2004, 03:04 PM
<center>

كم أحبك يا صاحبي
:D:
كن هنا بخير

أخوك
سلام

هنـا توقفت ُ ..
قبل أن اشرع في الانبهار بما حواه رسم الرسام ، اقول لــ صاحبنا ( سلام)
كفاكم تحزّبا ضد النسـاء :ab: ..
فما سنفعله أكثر ,,,, *b



،،
رسام الغرام / مبدعنا ، ســ أعود (( حتمـا)) !!!

أنين القلم /
صغيرة جدا

الحنين
25-07-2004, 01:24 PM
لو كان الإعدام حقيقة بتلك الطريقة،،، لطالب الأغلبية بتطبيق عقوبة الإعدام حتى على مخالفة تجاوز الاشارة الحمراء... :u:




مع كل الود أخى الكريم :nn

عدرس
25-07-2004, 08:40 PM
:)

لا والله
جميل ..
بلفعل .. بعضُ الأصدقاء يتزوجون ويحزنون .. بعد شهرٍ واحد :) لا أدري لماذا .. ولكن لن أشك في أنَّ الزوجة .. كشفت عن جهٍ مليءٍ بالأنياب .. المفترسة :)

كان الله في عون من وقع في هذا على الأٌقل .. ممن لايملكُ في الدنيا شيئاً سوى أن يتبع أمه وابيه .. فصنع القرار .. حالةٌ من الروحانية .. لايصل إليها المرء .. إلا بشجاعة .. ورؤية ٍ لما يكون عليه الغد .. هذا إن كان مهتماً من الأساس .. :)

ثانكس / الحبيب وزدنا :)

(سلام)
25-07-2004, 10:02 PM
أنين القلم

سلام من الله عليك

أن تغتالك مركبة كبيرة (شاحنة)على حين غفلة في ثانية
خير من أن تموت تحت وطأة أن تكون ما لست أنت لسنين عمرك القادمة

إن الفتاة التي يحولها الغباء من مجرد فتاة خيالية عابرة في تلافيف المخ إلى إنسان من دم ولحم
شخص له رغبات هي ليست بالضرورة متوافقة معك
شخص يحس أنك من ممتلكاته لتصبح كل الصباحات الجميلة مجرد واجب تقوم به من أجل أن تكون (كويساً)
:D:
شعور بالإستهلاك يشعرك أنك تفنى فكرة فكرة ،، وجملةً جملة .
وتحامل على النفس
وشعور بكل مايمكن أن يكون جميل لمجرد أن يكون واجباً

ما اجمل التبعات
لرغبات ليست من الضروريات إلا فيما ندر

لي عودة إن حمي الوطيس

كل الطيبة في أن اكون صادقاً

دمتم لي أخوة

سلام

أنين القلم
26-07-2004, 08:58 AM
(سلام)
سلام الله عليك استاذي ،،
جميلة تلك الفكـرة ،
حاولتُ تخيّلهـا
أن تغتالك (فكرة) كـ تلك يعني أنّـا في زمنٍ ، يعبث فيه الفكر على آذان البشر ،،

مبدعٌ جدا ،، أن أتخيّل صورة الموت على صورة ٍ لستُ فيها ( أنـا) !
قد يحوّلنا الغبـاء أحيانا ،، لتماثيل نقرعها صباح مساء ، لا لشيئ سوى لاستمتاع بصوت هواءهـا !!

جميل ٌ جدا >>> :rolleyes:
بالفعـل ،،
الإعدام حلاً ولكـن هذه المرة بــ طريقة الأنثى /
ومن نسج أنين !!!

سأعود حتمـا لأيرادها !!

وإن عدتم عدنا :kk


أنين القلم //
كل التحيايا وأعطرها لك أيها السلام !!

وللمبدع الرسام !

صغيرة أبدا