PDA

View Full Version : بعض الحب



أحمد حسين أحمد
21-07-2004, 11:55 PM
<center>

بعض الحب
أحمد حسين أحمد
كتبت لي من بغداد ترجو عودتي ، فهل ما زال الطريق سالكا؟

وتحتـــــرقي وتشتعلُ الليالي
بوجــــدٍ ســحَّ كــالـمزنِ الثقالِ
فــلا فــرحَ الصباحُ بشمسِ غربٍ
وشــرقُ الفجرِ يصرعهُ ابتهالي
ألا يا دمعتي كوني سكوباً
فبعضُ القهرِ تغسلهُ خلالي
أمـوتُ بكـــل يومٍ ألفَ موتِ
ويبــــقى طيفها خدراً ببالي
إذا مـــا الــليلُ حشّــدَ ألفَ غازِ
تــــحـزّمَ بالنبالِ فلن أبالي
مصيرُ الغارةُ العمياءُ صحوٌ
وبعــــضُ الحبِّ يؤخذُ بالقتالِ
بعثتُ إليكِ منسكبي وقهري
فمـا أنّ حــطَّ في مقلِ الجمالِ
تــــنادى عـــازفاً هـذا مقـرّي
وبيتـــــي يومَ أن وَرفتْ ظلالي
أعـــــودُ إليكِ إن حَكَمتْ أموري
وإنْ صعبـــتْ هتفتُ بها : تعالي
نقــلّـم شوقنا سعفاتُ نخلٍ
نجندلها فتـــورقُ في الأعالي
غضاضـاتٍ تربّــعَ في حشاها
غبار الطلعِ فامتلأت سلالي
بـــــشـــــــوقِ ناضجٍ رَطَبٍ جنيٍّ
تدثّر فاستوى بين الدوالي
هنالك حيثما عبقت عطوري
وحيث الشمس ترتعُ في التلالِ
تركتُ وديعتي ودمي وشعري
وبعض الحبِّ يبــزغ كالهلالِ

ألمانيا ٢٨/٦/٢٠٠٤

CuteMan
22-07-2004, 03:08 AM
أحمد

كثير من الشجن
وشوق يحدوه الأمل
هناك دائما طريق
ولا بد اليه نصل

سجل اعجابي
وتقبل تحياتيCuteMan

عدرس
22-07-2004, 03:13 AM
وأنا ايضاً ..

سجل إعجابي .. بهذا النص الشاهق والجميل ...

الحنين
22-07-2004, 10:20 AM
الله بالخير...تحية أهلهـا...!!



لو كنت مكانك...لاتخذت رأيـا حازما لألبي طلبهـا..
لأرى أجمل عينين وهي تتلألأ بعذوبة نهر دجلة..
(ما بقى بالعمر بقد اللى راح يا بن عمى)!! qqq


ما اجمل حروفك عندما تأتى مع أول الصباح وتتحدث عن العزيزة...فهى تنعش الروح!!













مع كل الود أخى الكريم :nn
أخيتك :الحنين

mrar@matnasim
22-07-2004, 03:14 PM
جميل وصادق ما كتبت يا أحمد

وجعل الله لقاءكما قريب

إذا ناداك قلبك فاذهب

فالحب يا صديقي هو الطبيب

عدنان

(سلام)
24-07-2004, 12:06 PM
أحمد
ومن كأحمد

كن بخير يا صاحبي

أخوك
سلام

أنين القلم
24-07-2004, 03:01 PM
أستاذي العزيز ،، أحمد حسين أحمد

أي حب ّ ذلك الذي تربّع في فؤادك ؟!
اي عشق لعيون الفرات الحزين ،،
ونداءات الحدائق تلك ؟!
وأنين القلم هناك تتبعثر في بابل !!!

سيدي ،، واستاذي ،
أهو بعض الحب ؟! فما الذي سيفعله بنـا كل الحب ،،
يذيبنا ،، يصهرنا داخل أضلاع العشق ..


لك لك التقدير والانبهار ،،

دام عطاؤك ،،

أنين القلم //
صغيرة جدا

بليزر أبيض
24-07-2004, 05:42 PM
<center>

فــلا فــرحَ الصباحُ بشمسِ غربٍ
وشــرقُ الفجرِ يصرعهُ ابتهالي
جميلة..
هذا البيت استوقفني كثيراً..لا فرحةَ لموجوعٍ..ولا فرحةَ للعالمِ معه..

تحياتي على قصيدةٍ عذبةٍ مؤلمة..


محبتي..


ملاحظةٌ صغيرة: (مصيرُ الغارةُ العمياءُ صحوٌ) أظنُّ الرفعَ في (الغارة العمياء) خطأٌ من الكيبورد.

أحمد حسين أحمد
24-07-2004, 09:54 PM
أحمد

كثير من الشجن
وشوق يحدوه الأمل
هناك دائما طريق
ولا بد اليه نصل

سجل اعجابي
وتقبل تحياتيCuteMan


الفاضل أحمد
يبقى الأمل هو الخيط الوحيد الذي يربطنا برغم المسافات
وربما نصل

شكرا لمرورك الجميل

أحمد حسين أحمد
26-07-2004, 11:43 PM
وأنا ايضاً ..

سجل إعجابي .. بهذا النص الشاهق والجميل ...

الغالي عدرس

مكانك مفوظ من قبل ومن بعد ايها العزيز ، أهلا بك في كل وقت

تحياتي

أحمد حسين أحمد
26-07-2004, 11:45 PM
الله بالخير...تحية أهلهـا...!!



لو كنت مكانك...لاتخذت رأيـا حازما لألبي طلبهـا..
لأرى أجمل عينين وهي تتلألأ بعذوبة نهر دجلة..
(ما بقى بالعمر بقد اللى راح يا بن عمى)!! qqq


ما اجمل حروفك عندما تأتى مع أول الصباح وتتحدث عن العزيزة...فهى تنعش الروح!!













مع كل الود أخى الكريم :nn
أخيتك :الحنين


الفاضلة الحنين

نصيحة لابد من مراجعتها
ولكن أعتقد لم يحن الوقت بعد
شكرا لك وتقبلي تحياتي الخالصة

بشاير العبدالله
27-07-2004, 12:14 AM
//

مررتُ من هنا ..
لـ أتنفّس هواء نقيّ من "رئة" نقيّة !
.
.
دمتَ "رئة" للشعر !
.
.

تحيتي
.
.

أحمد حسين أحمد
02-08-2004, 12:31 AM
جميل وصادق ما كتبت يا أحمد

وجعل الله لقاءكما قريب

إذا ناداك قلبك فاذهب

فالحب يا صديقي هو الطبيب

عدنان


الجميل عدنان طرابشة

شكرا لك على النصيحة
عذب أنت كنهر الحب
تحية كبيرة

أحمد حسين أحمد
02-08-2004, 12:33 AM
أحمد
ومن كأحمد

كن بخير يا صاحبي

أخوك
سلام

سلام
مرورك يثلج صدري أيها الجميل
دمت لنا صديقا

أحمد حسين أحمد
02-08-2004, 12:35 AM
أستاذي العزيز ،، أحمد حسين أحمد

أي حب ّ ذلك الذي تربّع في فؤادك ؟!
اي عشق لعيون الفرات الحزين ،،
ونداءات الحدائق تلك ؟!
وأنين القلم هناك تتبعثر في بابل !!!

سيدي ،، واستاذي ،
أهو بعض الحب ؟! فما الذي سيفعله بنـا كل الحب ،،
يذيبنا ،، يصهرنا داخل أضلاع العشق ..


لك لك التقدير والانبهار ،،

دام عطاؤك ،،

أنين القلم //
صغيرة جدا


أنين القلم
صغيرة
ومن كصغيرة يمر علينا فتورق حقولنا وتزهر بالياسمين والنرجس
دمت لنا ذخرا ودام ظلك

أحمد حسين أحمد
02-08-2004, 12:38 AM
//

مررتُ من هنا ..
لـ أتنفّس هواء نقيّ من "رئة" نقيّة !
.
.
دمتَ "رئة" للشعر !
.
.

تحيتي
.
.


الأديبة الكبيرة بشاير العبدالله

مرورك يعني لي الشئ الكثير
والكثير جدا ، لو تعلمين

دمت مبدعة متميزة كما أنت دوما