PDA

View Full Version : لا أريدك



صدق الحروف
24-07-2004, 06:17 PM
لا أريدك ..لا أريدك
لو كنت أنت الحب
فلا أريده
ولا أريدك
لست آلها يعبد
ولست أنا من عبيدك
إذا رحلتي
فلترحلي
فلن أعيدك
ولا أريد أن أستعيدك
افعلي ما تفعلي
كل ما تفعلي
لن يفيدك
دفنت مشاعري بداخلي
وإذا اقتربت
لن أزيدك
فلا أريدك..لا أريدك
لن تكوني جزءا منى بعد الآن
وإذا دق قلبي بحبك
سأنزعه من روحي
وأودعه بريدك
فلا أريده ..ولا أريدك
لا أريدك ..لا أريدك

عبير

آلاء...
24-07-2004, 06:57 PM
أنا هنا ياغالية
انتظرتك وطال انتظاري!!!
فوجدتك هنا
بين روائعك وجديدك
فلك التحية

صدق الحروف
24-07-2004, 07:58 PM
عذرا لا نتظارى
حمى الكتابة وأنت أعلم بها
شغلتنى عن الجميع
لكن عنك لا
أشكر مرورك
يضيىء المكان ببهاء نورك
أشكرك من قلبى
عبير

شهيد النور
24-07-2004, 09:10 PM
جميل أخي

كل الود


شهيد النور

ابو طيف
25-07-2004, 01:54 AM
هلابك

جميل ماخطته يداك

كل الود

==

شهيد النور
25-07-2004, 03:26 AM
الأخت عبير


عذرا وألف عذر

ولعن الله شتات القلوب


كلي أسف


أخوك
شهيد النور

صخر
25-07-2004, 08:27 AM
غضبة محب يا أختي الكريمة عبير ، لا تلبث أن تهدأ
وتتبدل ال " لا " الى " نعم " تقال باعلى صوت ، وبملء الفم ..

خالص تحياتي وشكري لك على ما تمنحينا من حروف تقطر صدقا

صدق الحروف
25-07-2004, 09:03 AM
شهيد النور

عندما ظننت أنت أننى رجل
فرحت أنا لأننى استطعت
أن أعبر عن الرجل بحروفى
وأتمنى أن أكون قد نجحت فى ذلك

أشكرك على مرورك الجميل
عبير

صدق الحروف
25-07-2004, 09:04 AM
أخى وأستاذى أبوطيف

مرورك على كلماتى يعنى لى الكثير
أتمنى دائما ان تنال حروفى تقديرك
لك منى كل الود وأرق تحياتى
عبير

صدق الحروف
25-07-2004, 09:12 AM
أخى وأستاذى صخر

غضبة محب يا أختي الكريمة عبير ، لا تلبث أن تهدأ
وتتبدل ال " لا " الى " نعم " تقال باعلى صوت ، وبملء الفم ..

لقد استطعت ان تشعر بثورة هذا الانسان المحب
الذى من عمق محبته تأتى ثورته
لقد نفذت شفافيتك الى أعمق أعماقه
تقدير خاص صادق لنفاذ بصيرتك
وقرائتك لما بين السطور من مشاعر
أشكرك بصدق
تقديرى البالغ لاستاذيتك
عبير

المهاجره
25-07-2004, 11:59 PM
مسائك سُكر00

عبارات كلها كبرياء لا يلبث الوجدان أن يلفظها حروفآ ساخطه00

إنما تعليق أخي ( صخر ) قد أثار شجوني وذكرني بقصيدة للشاعر نزار قباني حينما عبر عن سخط المُحب وعن تغاضيه عن محبوبه بذات الوقت 00 تناقض عجيب لا يعانق إلا قلوب العُشاق00

أيظن أني لعبة بيديه
من قال أني أردت الرجوع إليه

اليوم عاد 00 كأن شيئآ لم يكن
وبراءة الأطفال في عينيه
0
0
0
الى >> حينما قالت:
سامحتهُ وسألت عن أخباره
وبكيت ساعات على كتيفيه
000
0
0
إلى أن قالت:
من قال أني قد حقدت عليهِ"

بعد كل العِتاب والكبرياء تحولت المشاعر إلى حب ثائر وعشق نابض بعد أن رأت حبيبها وعانقت مقلتيها روحه00

آآآه يا عبير 00 عباراتك هذه تنشر العبير فعلآ بين قارئيها00

أحسنتِ عبورة00

إحترامي,,