PDA

View Full Version : تبقين فيّ



بليزر أبيض
26-07-2004, 08:04 PM
تبقينَ فيَّ
ولا أراكِ
فأنزوي في الشّرخِ
في الشقِّ الرماديّ المُجرّدِ
بينَ وطئِ الشمسِ أرديتي
وبينَ العتمةِ الصُغرى
أرى
وجهَ المكانِ كأنّهُ عدمٌ
لونٌ بلا لونٍ
وأصواتٌ تجمّدَ وقعها
صمتٌ
أرى
خطوَ الزمانِ
بلادَةَالإيقاعِ في وترٍ
يُدندنهُ الضجرْ

وأغوصُ في الشقِّ المُحايدِ مُمعناً
كيما أرى
ما لا أرى
فأراكِ فيَّ
ثمالة الروحِ العتيقةِ
ما تبقى في كؤوسِ الأمسِ من وهجِ الأماسي
ما تلاشى في حرابِ الضوءِ
واغتالتهُ أشباحُ الليالي
من مواويلِ القمرْ

تبقينَ فيَّ
فأنزوي
وأتيهُ في وقعِ الوجوهِ على الحوائطِ
أرقبُ الأشياءَ تفقدُ ظلّها
وأشاهدُ الأسماءَ تغدو واحداً
وأتيهُ أكثرَ
فالفواصلُ إنتهتْ
وتسطّحتْ فوقي تضاريسُ الوجودِ
توَحّدتْ
في زئبقٍ مُتفرّدٍ عكستْ دواخلهُ محالةَ رؤيتي
فأراكِ فيهِ
ولا أراني
هل أرى ما لا أرى؟
هل أنتِ ما تُبقي الخيولُ من المسافةِ بينَ ظلي واحتراقي؟
أينَ وجهي
والبقايا من نزيفِ اللونِ في صِفتي
أأنتِ الخطوةُ الأولى إلى الصحوِ الرماديِّ البصرْ؟

تبقينَ فيَّ
ولا أراني
كيفَ أدركَ ما تناهى في ضلوعي
دونما الرؤيا
وكيفْ..


مؤمن

أنين القلم
26-07-2004, 08:11 PM
مقعد أول

بين يدي الروائع //

وســ أعود


أنين القلم //

صغيرة جدا

أنين القلم
26-07-2004, 08:17 PM
وأبقى فيك ِ مبتسمـاً ..
تخالني النجوم سرب اضواء ٍ ومسـاء
تنزوي تحت جناحيّ أوابد القصيدة //
وأحرف ٌ بها اسرار صمتي ،،
واختبائي خلف عباءة الشمس ،،
وأبقى في محيّـاك ِ مرتسمـا ..
ينبوع سلام ٍ ،، وأنهار صمت ، وانتظـار ,,
ابقى فيكِ أحدّق في المرايا ،،
أستبيح الصمت أسرارا ً
وأرنو للبعيد ،،
لانثيالات لقصيدة ،،
وألواح بابل العتيقــة ..

إليـك ِ سابقى دوما فيكِ مبتسمـا ...



ايها الشاعر الفذّ ..
ايها الرائع بكل حق ..
ابهرتني // وجعلت حبرني ينسكب من قنينـة الصمت ..
هنـا :: سأبقى في أحرفك ، ولا أريد أن
ألقـــــــــانــي !!!!!



لك كل التحيــة والورود !


أنين القلم //

صغيرة جدا

مدرس الحب
27-07-2004, 05:37 AM
*
*

لله درّك

والله ما أحببت الرمزيّة كحبي لها اليوم قطّ

موسيقى وتناغم ووضوحٌ في المعنى رغم الإغراق في الرمزيّة وهذه قمة القوة أيها الشاعر الفذّ

يطربني هذا الكلام المنمّق الصادق

أليس عجيباً أن يكون منمّقاً وصادقاً في نفس الوقت

أخي الكريم

اثرت فيّ مالايعلمه إلاّ الله

سامحك الله وسامحني

كيف غفلتُ عن معزوفةٍ كهذه ؟!!!

وأنا الذي اقرأ لكلّ من هبّ ودبّ

استميحك عذراً في أن أطالبك راجياً أن تغيّر معرّفك إلى معرّفٍ يليق بشموخ حرفك وروعة قلمك

تلميذك


مدرس الحب

ابو طيف
27-07-2004, 05:45 AM
هلا بالرائع

تسلم يمينك على هذه الرائعه

يعطيك العافيه وياهلا بعودتك مره اخرى

كل الود

==

آية95
27-07-2004, 06:03 AM
بليزر

أخي كلماتك ليست كالكلمات
أنها تحاكي أشياء في خوالج النفس
فتسمو بها عن كل ما هو عادي
لتلف في حضنها أعذب المشاعر

دام انسكاب هذا الحبر العطر00

صخر
27-07-2004, 08:13 AM
رائع ما كتبت أخي الكريم
شكرا لك

بليزر أبيض
28-07-2004, 01:02 AM
أنين القلم

شكراً لمروركِ العطر سيدتي..ولستِ صغيرة أبداً فما بالك بجداً؟

أسبغتِ على قصيدتي شيئاً من روحكِ فزهت وصارت أقربَ إليّ.



مدرس الحب

ما دمتَ معلماً فأنا من اقومُ لكَ سيدي.
يكفيني منكَ أنك رأيتَ "الرمزيّة" فلم تشح بوجهكَ عنها. يكفيني منكَ أنك قرأت القصيدة كما أردتُ كتابتها وهذا لعمري أمرٌ ليس بالشائعِ هذه الأيام :)
ويكفيني منكَ ثناء لا أستحق بعضه، فآمين لدعوتكَ ثم آمين.
وأستميحك عذراً..فما استوعبت ما ذكرتَ عن المعرف. أنا بليزر أبيض في الليلِ وفي الصبحِ الرمادي يدعونني (مؤمن)



ابو طيف

هلا والله. أهلاً باسمٍ قديمٍ عزيز. للساخرِ وأهل الساخر وحشة.




آية95


شكراً لرأيكِ أختاه وإعجابك بهذا القصيد المتواضع. دامَ بهاؤك.





صخر


شكراً لقراءتكَ أخيّ..أحسنتَ إليّ أحسن الله إليك









محبتي..

بشاير العبدالله
28-07-2004, 03:13 AM
//

بـ بساطة ..
تمنح قارئكَ "حفنة" من نور ..
تنير به "عتمة" الأحرف من حوله ..!!!
/
\
دمتَ دليلاً يهتدى به من يبحث عن "الجمال" !
.
.

بليزر أبيض
28-07-2004, 06:23 PM
بشاير العبدالله



شكراً لقراءتكِ وهذا العبق الذي نثرتهِ هاهنا..




محبتي..

أحمد المنعي
28-07-2004, 10:04 PM
أيها الغائب ..

ما هذا البريق !

مرحباً بك أخي الأديب القديم الجديد ..

ما أزال أحتفظ ببقيا لقاء قديم في الساخر ، كنت فيه رائعا كما أنت الآن .

ازدانت بك الأفياء .. أيها الرائع ..

تحية تليق بك :) .

بليزر أبيض
29-07-2004, 12:08 PM
برج المراقبة


تزدانُ الأفياءُ بقاطنيها وأتشرف أن أكون بينهم

شكراً لدماثتك أخي..ومسرورٌ بأن أراك مرةً أخرى :)




محبتي..