PDA

View Full Version : ~*¤ô§ô¤*~!!دمــوع قهــر الــرجــال!!~*¤ô§ô¤*~



آلاء...
27-07-2004, 07:09 AM
طلب مني الشاعر النورس الغالي على قلوب الجميع
الكتابة عن موضوع يتحدث عن نظرتي لـ
دمـــــــــوع الرجال
وكان من المصادفة أنني قد كتبت الموضوع
قبل أن يطلب مني ذلك
وتأخر جدا حضور الموضوع
لأسباب شخصية
أتمنى أن تنال من استحسانكم
هي تجربة من نوع آخر
ومحاولة وفلسفة شجونية نوزكية
فاليكم ماارتكبت حروفي

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛



~*¤ô§ô¤*~!!أي دمعة تلك التي رأيت!!~*¤ô§ô¤*~




~¤ô هو&هيô¤~

رجل ودمعة كانا على موعد
مع القهر
///

اجتمعا فصنعا للدمعة
أغــــــــرب صورة,,,بل أقسى صورة

...
لحظة الموعد
وقبل الانكسار بدمعة وثلاث قطرات
كان رجلاً
وبعد الانكسار أصبح رجلاً يبكي
ويبقى السؤال
هل مازال رجلاً ذا كبرياء


!!!
ياللعجب
أحقاً للرجل دموع
نعم ولكن
كيف
؟؟
هُـ
؟
زِ
؟
مْ
؟

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

هو الموعد الأول إذن
تمازجت اللحظة
بشئ من
///

~*¤§(*§ كبرياء §*)§¤*~

فكان
هذا الحدث

التقــــــــيا صــــــــــدفة
تلاقت أعيينهما ببعض على محض الإرادة
فولد شئ من حب
من رحم تلك النظرة ولد شئ ما
كان كائن ينبض بالحب
كان لاشئ وفي لحظة أصبح كل شئ
فكانت البداية

عفوا
!!
؟؟ماذا قلت؟؟
كان الحب صدفة اختيارية
اذن
النهاية أيضاً ستكون على محض الصدفة

دنت الساعة من النهاية
وأوشك الحب على أن ينتهي به
المصير للاشئ
وبالفعل
قد تمت النهاية
فخـــــــــــانته الحبيبــــة
لأنها ببساطة
على محض الصدفة التقت بآخر
فقررت الخيانة

///
هنا
ستخلق الصورة الأولى
مع رجل وقطرة دمعة

من بين حطام وشظايا قلبه
كانت الدمعة قد خلقت
لتنع
أماني العمر وذلك الحب
الذي أضحى حلماً زائفاً لا حقيقة له
فعبرت بين حطام قلبه
لملمت أشلائِهاالمهشمة
هنا وهناك
طالعت الحزن كيف مارس الألم
على حجرات وجدانه
طالعت تلك النيران الملتهبة هنا وهناك
فلم يزدها ذلك
الا
قــ عنفواناً ــوة
و
كبريـــــــاء
رفعت رأسها شامخة
وعَبَرت ذلك الدمارتردد:
أنا من صلب رجل
ولن أهزم الى بقايا حسرة وأشلاء رجولة
لأتحدر وأسقط
فلم تسقط تلك الدمعةولم تصل حد مقلتيه
وبقيت بكبرياء رجل

وشيئاً
فشيئـــــــاً
تضائلت نبرة صوتها وشموخها
//
قد كانت
تحتضـــــــر
عفواً
قد تبخرت مع لهيب ذلك
الأنين
//
ومازال الداخل يلتهب
ومازال الظاهر كلا شئ حدث

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

الى هنــــا
مازال

~¤ هو¤~
رجلاًَ بلا دمعة
شامخاً متعالياً على الجراح

//
و
~¤هي¤~
مازالت دمعة تصر
على
وجودهـــــا
وتقسم بأنها له ومن حقه وستبكيه يوماً


اذن
هو الان مع موعد آخروقطرة أخرى
تمـازجت بشئ مــــن
///

°ˆ~*¤§(*§ بريق §*)§¤*~ˆ°

حبيبته عادت بحقائبها من سفر
أبعدهما عن بعض طويلاً
هاهي تلوح له من بعيد
وعلى بعد ثلاث قطرات من الدمعة
كان الشوق يسابقها الوصول الى حبيبها
اقتربت منه شئ فشيئاً
وتبــــسم لهــــــــا واقترب
أكثر..وأكثر
وقبل ساعة العناق بلحظة
انتهتْ
//
مجرد حادث
أنهى حياتها فلم
يتعانقا
..
سقطت من يده باقة زهوره البيضاء
حمل حبيبته وأسرع الى اغاثتها
فكانت الاجابة
رحم الله
فقيدتك

///
هنا
ستخلق صورة أخرى
مع رجل ودمعة

هريق الدماء يغطي جسد حبيبته
ويديها الباردتين مازال يشعر بلفحته
خصلات شعرها الممزوجة بدماء النهاية
وأصداء صوت صرخاتهاوأنينها مازال يسمعه
ودق نبضات النهاية حكمت بالرحيل
حملها على يديه
ضمها الى صدره فكان
عطرها الأخاذ هنا بين صدرها الممزق

ذكريات الحب وليالي اللقاء
وصورة النهاية وقسوتها

كلها في لحظة واحدة
تجمعت
البداية والنهاية
"معا"
لتحين ساعة تلك الدمعة
هاهي الان
تئن
بين حنايا قلب
رجل
لتصل إلى حد الرؤية
هاهي الان
تبرق بين محاجر عينيه
تئن وتتألم
بعد أن وارى عليها الثرى
لكنه مازال رجلاً
بخطوات مكسورة تهدهد في مشيته
طالع قسمات وجهه في تلك
المرآة البالية
كان هناك شئ ما
قد رأى
بريـــق دمـــــــعة
تود الخروج
حبس تلك الدمعة بين مقلتيه
لتبقى حبيسة الألم
طالعها
ثم مالبث أن

مسحها بيديه الخشنتين
حرّك أصابعه يتلمس تلك الدمعة
وبحرارة غليلها,,, وبوهج أنينها

أحرقته
ومازال الأثر
على أصابع صفحاته
حتى هذه اللحظة

تمتم قائلاً
و بسخرية متألمة
لابأس بها
فقد أكسبت عيني
جمالاً ببريقها اللامع

ولكنها بالتأكيد ستكون
الأخيرة
///

ليت الجمال يأتينا في وقته
مالداعي الى وجوده
الان
؟؟؟
في لحظة ألم
كل عالم جميل ووادع سيحال الى عالم
موحش وكئيب

//
كان ذاك
بعض من أثرالحرق


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

لحظ///ــات أخيـ///ــرة
وتنتهي
الصـــــ///ــــــورة

~¤ هو¤~
مازال
رجل بلادمعة

~¤ وهي¤~
مازالت
تقسم أنها من حقه

اذن كان التحدي
قائم بينهما

فكان الموعد الأخير
بينهما

عند لحظةِ
°ˆ~*¤§(*§ قهر الرجال §*)§¤*~ˆ°

هي ساعة القطرة الثالثة
ساعة
اكتستها نواميس الطبيعة البشرية
لتثبت أن ذاك الرجل
ليس سوى
دم ولحم
وكتلة من احاسيس ومشاعر تتألم

قد مارس الألم والهوان
على أحداقه
أبشع صور الذل
شحوب الكون
اعتلى قسمات ثغره
وأنين القسوة ضج صمته

فــ
"هزم"
وانكسر ذلك الرجل
في لحظة
قهــــــــــــــــــر
فــــــــ:
بـــ//ــــــكـ//ـــــى


وانتصرت
~¤ هي¤~
الآن أثبتت الدمعة أنها من حقه
وربحت التحدي


ولكن عدالة السماء ترفض
أن يقال هُزم

قد
بكى وانتحب
نعم
ولكن دموعه لم ترى
!
عفواً
لم تكن مقلة عينه هي من
بكت
لا
فالألم كان
أطغى وأعتى
من أن تُبكيه كباقي البشر
فقهر الرجال ليس ككل لحظة
قهر يبكي ببشاعته ولفحة صقيعه
مقلة القلب

فبكى
فــــ رجل ـــؤاد
تحدرت دمعته
على أوردته وشريانه
احرقت احشائه من شدة الأنين


~¤ هي¤~

كانت تبكي

وتئن ...بل كانت....تنتحب

كــــــــــــــــانــــــــت

دمـــــــوع َ
~*¤ô§ô¤*~قهر الرجال~*¤ô§ô¤*~


بكى
ولم يره أحد
///
اذن

~¤ هو¤~
مازال رجل
بكبرياء

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛


¨¨¨°~*§¦§ نهاية§¦§*~°¨¨¨

لابد للدمعة بأن تنتصريوماً
ولكن يبقى التساؤل كم من دمعة أذرفتها المقل
ولم نشعر بها ولا بوهجها
فتكون لذة شعور
(هي)
بالنصر ناقصة
بكبرياء
(هو)

//

مهلاً
قد تكون دمعة امرأة أيضاً
ولكن بقلب رجل

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

تقبلوا عاطر تحياتي
أختكم:شجونة

~¤ô¤~ أخاف ذنوبي~~~وأرجوا رحمتك~¤ô¤~

:m: أشجان ديوان نورسنا الحنون :m:
1425
هـ

صخر
27-07-2004, 08:01 AM
قراءة أولية ، ولي عودة ان شاء الله تعالى

آلاء...
27-07-2004, 08:51 AM
قراءة أولية ، ولي عودة ان شاء الله تعالى

حياك الله وأعطر وأجمل وأعذب حضور
الله يسعدك على حضورك الجميل
حضورك قد لون يومي بأجمل الالوان (سأضيفها هناك)
كل التحية لك
وبانتظار مجئيكم وتكريمك
وعلى قول حنونة اشرب الشاي الين ترجع
:g: :g: :g:
تحياتي لك

آلاء...
27-07-2004, 08:59 AM
هو محجوز لك يانورسي
فانقد وأنا سأتعلم منك
تحياتي لك

صخر
27-07-2004, 10:23 AM
أجمل عوده
أحسن الطلب شاعرنا الكريم ، وأحسنت يا شجووونه الاجابة ..

وأنا بكل أسف من النوع العصي جدا على الدمعة وقليلا ما أبكي ، بل يعد الأمر نادرا ، لكني أعرف ومن قبيل ما اعتدناه خطئا انها لا تأتي من الرجل الا ان كان في قمة القهر أو قمة الرقة والسعادة والتلبس بالحنان ، لكني بالمناسبة أغبط الذين وفقوا الى هذه النعمة فهي رحمة من الله تتهذب من خلال انسكابها وجداناتهم ويجدوب عبر انسيالها لهومهم مصرفا
..
نص جميل أختي الكريمة شجوونه أمتعتني قراءته في هذا الصباح العاطر لأنك فيه ، وجهد مميز حلقت بنا من خلاله خارج دائرة الاهتمام بالشأن الذاتي وهذا تطور جميل ومحمود لك كانسانة وكاتبة ، وهو يصور أجمل تصوير برغم ما ينطوي عليه من معاناة قصة تتكرر في كل الأنحاء وعلى مر العصور ، موجعة أحداثها وقاتمة كثير من لحظاتها ، لكنها صورة لفصول من حياتنا التي لا تكتمل أبدا ..
عاطر تحياتي وخالص شكري لك أيتها الكريمة

آلاء...
27-07-2004, 02:18 PM
أجمل عوده
أحسن الطلب شاعرنا الكريم ، وأحسنت يا شجووونه الاجابة ..

وأنا بكل أسف من النوع العصي جدا على الدمعة وقليلا ما أبكي ، بل يعد الأمر نادرا ، لكني أعرف ومن قبيل ما اعتدناه خطئا انها لا تأتي من الرجل الا ان كان في قمة القهر أو قمة الرقة والسعادة والتلبس بالحنان ، لكني بالمناسبة أغبط الذين وفقوا الى هذه النعمة فهي رحمة من الله تتهذب من خلال انسكابها وجداناتهم ويجدوب عبر انسيالها لهومهم مصرفا
..
نص جميل أختي الكريمة شجوونه أمتعتني قراءته في هذا الصباح العاطر لأنك فيه ، وجهد مميز حلقت بنا من خلاله خارج دائرة الاهتمام بالشأن الذاتي وهذا تطور جميل ومحمود لك كانسانة وكاتبة ، وهو يصور أجمل تصوير برغم ما ينطوي عليه من معاناة قصة تتكرر في كل الأنحاء وعلى مر العصور ، موجعة أحداثها وقاتمة كثير من لحظاتها ، لكنها صورة لفصول من حياتنا التي لا تكتمل أبدا ..
عاطر تحياتي وخالص شكري لك أيتها الكريمة


حسبت لحظة القهر فقط هي من تذرف دمعة رجل
ولكن تبين لي خلاف ذلك فقال لي اليوم رجل
((لا تأتي من الرجل الا ان كان في قمة القهر أو قمة الرقة والسعادة والتلبس بالحنان ))
اذن هي تذرف لحظة قمة السعادة
ربما سأعاود كتابة الخاطرة بشكل آخر
ولكن هناك فرق
بين لحظة قهر ولحظة رقة
فتلك التي تحدرت لم ترُى كثيراً ماتحدث
والأخرى على ماأعتقد أنها تُرى ونادراً ماتحدث
فكان هذا الفرق بينهما
//
سيدي الكريم
حروفي تراقصت بشراً بحضورك
وصباحي تعطرت نسماته بأعبق وأزكى حضور
فشكراً لك بملء زهور الكون
وبروعة نسمات الصباح أن كنت ضيفي الأول
كل الاعتزازبك وبرأيك الذي أزهو به دوماً وأفخر
كن كما عودتني سيدي الكريم حنوناً رائعاً
//
همسة:
وأنا أكتب لتلك الحروف
تخيلت صخر يتفجر من بين شقوقه الماء
وقد أسهم الوصف في جزء من أجزاءالخاطرة


أمطرني ودوماً
بمثل هذه الزخات كل صباح
لأبدأ نهاري باشراقة تفاؤل وشعاع أمل
بانتظارك

عاطر تحياتي
تلميذتك:شجووووونة
~¤ô¤~ أخاف ذنوبي~~~وأرجوا رحمتك~¤ô¤~
:m: أشجان ديوان نورسنا الحنون :m:

أنين القلم
27-07-2004, 02:28 PM
حضور ٌ أوليّ في صفحة العزيزة //
ولي عودة أكيدة ...


أنين القلم //
صغيرة جدا

آلاء...
27-07-2004, 03:04 PM
حضور ٌ أوليّ في صفحة العزيزة //
ولي عودة أكيدة ...


أنين القلم //
صغيرة جدا

حياك حبيبة القلب
وماأعذبه من حضور
سأظل توقاً لك ولعودتك

كوني بقربي دائما
محبتك:شجونة

al nawras
27-07-2004, 05:32 PM
تأكيد حجز

النورس
ر.ا.ح

آلاء...
27-07-2004, 08:43 PM
تأكيد حجز

النورس
ر.ا.ح

حياك الله أبو اليمان
لاتحتاج سيدي لتأكي حجز فالصفحة لك وأنت سيدها
مؤكد حجزك وقد حجزناه سابقا لك
كل الشكر لك أن تواجدت
فحياك والدي الحنون
الله يستر بانتظارك تأكد ردك فقط هو ماأنتظره هذه المرة
كل الشكر
انتظرك على أحر من الجمر
انقدني على قدر تأخر الموضوع ومجيئه للأفياء
وأنا سأظل أشتاق للتعلم منك والدي الحنون
وبعدها سأرحل وانقطع فترة عنكم
فلدي الكثير ممايشغلني
كنت انوي الانقطاع الان لكني تذركت وعدي هذا الصباح
دعواتكم لي فاختباراتي اقتربت
لاحرمني الله منك
ابنتك:
:m: أشجان دويان نورسنا الحنون :m:

بشاير العبدالله
27-07-2004, 09:03 PM
//

غاليتي / أشجان
.
.
سردتي حكاية " دمعة" رجل ..
أبى أن يجعلها تسقط من عينيه !!!
.
.

بـ رأيي
دمعة الرجل " غالية".. نعم /
ولكنها لا تخدش كبرياؤه ورجولته إن سقطت !
بل ربما "تزيده" !!
.
.

دمتِ بـ ألق
.
.

وضــ الوافى ـاح
27-07-2004, 09:28 PM
تسجيل حضور ولنا عوده بعد الاطلاع .

الحنين
28-07-2004, 10:09 AM
دمعتك أيها الباكي ..لن تقلل من قدرك..وهيبتك..
دمعتك المنسابة على ذلك الخد الخشن الحاني..
مزقتنى..أذبلتنى..
تمنيتهـا دمعتى،،تمنيت أن أغرق العالم بدموعي، ولا أرى دموعك تنساب كالرقراق على فقيد غالى.. بكاءك كان...
كطفل فقد والديه!!
وآن الأوان بأن أبكيك دما لا دموعـا...
يا أوفى من رأت عيناي...!!!


ملئتينى شجنـا يا شجووووونة..فأنت أبرع من يقوى على ذلك.
مع كل الود عزيزتى :nn

المقدام 1
28-07-2004, 02:34 PM
حجز أولي
ولي عودة بعد القراءة

آلاء...
28-07-2004, 02:42 PM
//

غاليتي / أشجان
.
.
سردتي حكاية " دمعة" رجل ..
أبى أن يجعلها تسقط من عينيه !!!
.
.

بـ رأيي
دمعة الرجل " غالية".. نعم /
ولكنها لا تخدش كبرياؤه ورجولته إن سقطت !
بل ربما "تزيده" !!
.
.

دمتِ بـ ألق
.
.


أي شرف هذا
الذي أنلتني اياه بحضورك

كل البشائر أقبلت
تزف الى صفحتي مع حضورك
العاطرالبهي

لاحرمني الله منك

كل الودغاليتي
كوني رقيقة
:m:
أختك:شجونة

آلاء...
28-07-2004, 02:54 PM
تسجيل حضور ولنا عوده بعد الاطلاع .


وضاح الذي أغرقني بكرمه
حضورك عزيز وأ شتاق له ودوماً
أنتظرك ولك مني أعبق التحايا
كن بخير
أختك:شجونة

آلاء...
28-07-2004, 04:31 PM
دمعتك أيها الباكي ..لن تقلل من قدرك..وهيبتك..
دمعتك المنسابة على ذلك الخد الخشن الحاني..
مزقتنى..أذبلتنى..
تمنيتهـا دمعتى،،تمنيت أن أغرق العالم بدموعي، ولا أرى دموعك تنساب كالرقراق على فقيد غالى.. بكاءك كان...
كطفل فقد والديه!!
وآن الأوان بأن أبكيك دما لا دموعـا...
يا أوفى من رأت عيناي...!!!
ملئتينى شجنـا يا شجووووونة..فأنت أبرع من يقوى على ذلك.
مع كل الود عزيزتى :nn




زدني من النوح وأسعدني على حزني
o0o0o0oحتى ترى عجباً من فيض أجفاني
وقف لتنظر مابـي لاتــكن عجلاً
o0o0o0oواحذر لنفسJك من أنفاس نيراني

ياه ياحبيبة القلب ياحنين مايحمل القلب؟؟
قد غلبتني حروفك بهذا الشجن
حنين ياحنين
لاتقوى صغيرتك على مثل هذا الحضور
لي عليــك حـق
أن تعودي لي
بضحكة ثغرك النقي
لتملئي صفحتي ضياء واشراقة

ياااااااه ياغالية حقاً أنا ابرع من يقوى على شجنك ؟
كم أتعبتني حروفك اليوم ياشجني وياكل الحنين
رفقاً بقلبي ياشجون رفقاً بصغيرتك


غاليتي الحنين
كوني جميلة وأماوالله فالشجن يرهقني

كوني بقربي دائماً
فلحرفك رونق أهواه
لاعدمتك
صغيرتك:شجونة
~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~[/CENTER]

آلاء...
28-07-2004, 04:46 PM
حجز أولي
ولي عودة بعد القراءة

وأعطر وأزكى حضور
لنا عليك حقاً
فاياك!!
أسعدك الله حضور عزيز
وغالي على قلب أختك
كل التحية
دم بخيرأخي
اختك:ست المصائب شجونة
~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~

إبراهيم ربيع
28-07-2004, 05:56 PM
الأخت المحترمة

أشجان بلا زفرات

نصك نجم يتألق في فضاء الإبداع

تحياتي

أخوك ربيع المشاعر

وضــ الوافى ـاح
28-07-2004, 07:33 PM
جميل ما كتبى والاجمل من ذلك كله ذلك الهمس الخفى بين الحروف فعلااعجبتنى همسا تك
حتى تمنيت ان اكون انا كاتب الخاطرة المعذرة ولكن فعلا رائعه هذه الكلمات
رائع يا اشجان حرفك وحرفى المتواضع
ما اعتقد يصف ما لمست من احساس مرهف يصوغ الكلمة
ونتذوقها نحن مثل شلال جميل يداعب بنفاته احاسيس تجمععنا كلنا
تقبلى ارق تحية وخالص التقدير والاحترام
اخوك / وضـاح

آلاء...
28-07-2004, 11:00 PM
الأخت المحترمة

أشجان بلا زفرات

نصك نجم يتألق في فضاء الإبداع

تحياتي

أخوك ربيع المشاعر



ولي الشرف بأن تجدني نجمة

ياكوكباً يضئ بروعة المشاعر وبلاغة الحرف

كل الشكر لمرورك العاطر

لاعدمتك أخي

كن دوماً كما أجدك

ربيعاً لخريف صفحاتي الصغيرة

وددت لو شاركتني رأيك عن دمعة الرجل

فأنت واحد من اؤلئك الرجال ورأيك يهمني سيدي الرائع

تقبل أرق وأعطر تحياتي

أختك:شجونة
~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~

عدرس
28-07-2004, 11:24 PM
أشجان .,..

ياوردة .. الشطآن.. وريحةُ الريحان .. ياشجرة الإبداع .. أيتها الحسناء :)


ليس نفاقاً بل حقيقة .. مجردةً من الزيف والخداع فأستمعي :)
إني أنا اخوكِ عدرس :)
مساء الخير أيتها الوردة .. :)

ألم أخبرك أنكِ رائعةٌ بقدرٍ معه
لا أستطيع السير إلى الوراء ..
بل تتقاذفني أناملك ومفرداتك الرائعة .. إلى الأمام .. :) :)

أعجبني كثيراً هذا الطرح وسوف أعود لأسكب قليلاً من دموعي .. بما أنني رجل ومحسوبٌ على الرجال .. فأتمنى أن لاتجد العزيزة حرجاً .. في عودتي .. للقراءة .. والمتابعة ومن ثمَّ الرد بطرح ٍ آخر .. أشارك فيه الأميرة بعض ما أستطيع الوصول إليه من جمال الكلمات .. والأفكار .. ودمتِ سيدتي .. رائعةً كروعةِ البيان ..


ياشجون .. :)

:)

سرنوه
29-07-2004, 12:01 AM
ماشاء الله تبارك الرحمن على هذه الجموع يا اشجان ..


الله يبارك لك ..


ودموع الرجال دائماً تأبى الخروج والظهور أمام الغير ..



الا أن بعض الظروف تحكم سيطرتها فتنهمر بقوه ..


وتكون دموع الرجال مؤثره جداً لأنها نادره ..





نوووزك ..


أشكرج


:)

آلاء...
29-07-2004, 12:07 AM
جميل ما كتبى والاجمل من ذلك كله ذلك الهمس الخفى بين الحروف فعلااعجبتنى همسا تك
حتى تمنيت ان اكون انا كاتب الخاطرة المعذرة ولكن فعلا رائعه هذه الكلمات
رائع يا اشجان حرفك وحرفى المتواضع
ما اعتقد يصف ما لمست من احساس مرهف يصوغ الكلمة
ونتذوقها نحن مثل شلال جميل يداعب بنفاته احاسيس تجمععنا كلنا
تقبلى ارق تحية وخالص التقدير والاحترام
اخوك / وضـاح



ماأجمل هذه العودة العطرة

أبهجت مقلتي بها
//
تراقصت أحرفي بشراً

حين علمت أنها ستنضم عقداً نوزكياً

يرد لك رقيق حروفك

نضمتها بأرق ماأملك من قوافي

وحين هممت بتقديمها لك لأعبر عن امتناني

خشيت أن تقطع من رقتها

فلايصلك شئ منهـا فأبقيتها بجـواري

أنظر اليها ليل نهار فأشكرك

وأبتسم لتدفعني صوب الامام ودوماً

//
كل الشكر لحضورك

لاعدمتك أخي
0
0
كن جميلاً

ولك أعبق تحياتي

~*¤ô§ô¤*~شجونة ~*¤ô§ô¤*~

آية95
29-07-2004, 01:15 AM
أشجان

اسم مرتبط بسحر التواجد
وبريق الكلم

الدنيا زحمة في صفحتك شجونة
لسة بعد في حجوزات

أحسنت وأبدعت وكعادتي
أقرأ وأنهي القراءة
ولا أزال أطلب المزيد

دمعة حرَى من مقلة عنيدة
نشتهيها أحيانا
وعندما نراها
نشتري السعادة
لصاحب هذي العيون
بدموعنا
دمت قريبة ومعجبة
بما تكتبين00

آلاء...
29-07-2004, 01:44 AM
أشجان .,..

ياوردة .. الشطآن.. وريحةُ الريحان .. ياشجرة الإبداع .. أيتها الحسناء :)


ليس نفاقاً بل حقيقة .. مجردةً من الزيف والخداع فأستمعي :)
إني أنا اخوكِ عدرس :)
مساء الخير أيتها الوردة .. :)

ألم أخبرك أنكِ رائعةٌ بقدرٍ معه
لا أستطيع السير إلى الوراء ..
بل تتقاذفني أناملك ومفرداتك الرائعة .. إلى الأمام .. :) :)

أعجبني كثيراً هذا الطرح وسوف أعود لأسكب قليلاً من دموعي .. بما أنني رجل ومحسوبٌ على الرجال .. فأتمنى أن لاتجد العزيزة حرجاً .. في عودتي .. للقراءة .. والمتابعة ومن ثمَّ الرد بطرح ٍ آخر .. أشارك فيه الأميرة بعض ما أستطيع الوصول إليه من جمال الكلمات .. والأفكار .. ودمتِ سيدتي .. رائعةً كروعةِ البيان ..


ياشجون .. :)

:)


19 حرف بني وبينك:)
قد وجدتها اليوم :)
فلك الشكر ياأخي
ادخرت واحدة منها
خوفاً من المجهووووول من يدري فقد ينكث بوعده

أنتظر20 أخرى لتعيدني الى صغاري:)
فايـــاك أن تخلف بوعدك
//
أحياناً أجدني أكتب
ولكن الجمال المنشود لايصل الى حد حروفي
قد أصاب بخيبة أمل :(
وأطياف الحزن تلاحقني قبل الكتابة وأثنائها:(
ولكني رغم ذلك
أسطرها لترى النور في الأفياء
عجيب أمرك ياشجون!!
رغم ظلمتها ,,,رغم وحشتها,,,رغم بساطتها ,,,
تتجرئي وتسطريها!!
فأين أنت من تلك الاقلام!!!
قلت يانفسي :لأني أريدها جميلة!!!
فبعد أن أنشرها لترى النـور في الأفيـاء
أراهاعلى غير عادتها
أراها في أجمل حلة وأبدع صورة
عجباً لك ياشجون!!
أماأخبرتنا بأنها موحشة صغيرة
نعم يانفس هي كذلك ولكنها بمجرد أن ترى النور هنا
فهي تصبح شئ آخروروعة أخرى
ليست بحروفي جميلة
كلا ,,,بل بحضورأولئك الاقلام المميزة ,,
كون حروفي وجدت
من يمر بها ,,,من يشعر بهمسها,,من يشاركها نبضها,,
فذلك وحده
من يحيل صفحتي الى لوحة
تنطق بالجمال والروعة

فكيف لي أن لاأراها جميلة بعد كل هذا الحضور؟!
أن لاأرى حروفي فريدة ومميزة (بهم)

شكراً لمن جاء لصغار حروفي:)
وشكراً للسجّان أن
مر بصغاري واطمأن عليهم:)

///
لم أر بحياتي
وردة على شاطئ البحر !!!
كنت أحسب أنني أرى أصداف وسراطين,,,
,,,هل أصابني الخرف,,,؟؟أم شئ من عمى؟؟,,,أم لفحة جنون؟؟,,
نعم... تذكرت
فأنا مازلت أسيرة في كوكبه الآسر
وكوكبه العدرسي
يختلف حتى في شواطئه
عن باقي الكواكب
شكراً لك سيدي أن رأيتني
وردة على
تلك الشواطئ العدرسية
لاأدري أكانت ملقية على الشاطئ ؟؟كما تخيلتها ؟؟
أم كانت على رمال الحزن قد سحقت
هكذا تخيلتها مسحوقة الى شاطئ البحر
تنتظر النوارس أن تمر بها
وان لم تجد أحداً
فستبقى وحيدة هنـاك
فعل أمواج البحر تقلها بعيداً
عن ديار الشجون
0
0
شئ من هذيان فاعذرها
//
أنتظرك ودوماً:)
اسكب دمعتك يارجل
فقط لأنك رجل وعلمني كيف
هي دمعة الرجل حين تراق
اسكب وهنا "فقط"
مع الأشجان يحلو الأنين:(
ان لم تذرف الحروف مدادها
"هنا"
حيث الشجن
فبالله عليك قّلي أين تذرف؟
ولكـن
اياك أن تبكي بها الأشجان
فهي من شجن ولحن:(

أما لو زدت عليها لقتلتها
ولكن اطمئن فهي جسداً يسكنها ثلاثة ارواح
فيها الشجون ,,وفيها الحنون ,,وفيها يدندن ويغني السكون,,
///
قد تكون
أميرة وصغيرة
ولكن تأكد أنها بلاتاج

///
أنتظر عودتك
ودائماً
صفحتي كلها ملكك ياسجّان
عجباً لك !!
كان المنتصر ودوماً
هـو من يمتلك الأسيـر
بكل مايحتويه
ويغتنم الغنائم بعد النصر
لاأدري !!
هل الأشجان لم تُعدّ من الغنائم :(
التي يستحوذ عليها الآسر

غبية أنا..منذ متى كانت الاشجان مكسباً
نعم.......قد انتصرت ...سيدي....وأسرت...
.....ولكن ....بدون ربح.:).... أوحتى خسارة.....:)

اذن مالداعي الى حبسها؟؟
كل مافيها
يــابس وشــاحب:(
سـوى شئ واحـد
ينبض داخلها
وهو ليس لأحد سواها
:m:

اذن
كيف لك أن تستأذنهاعودتك؟؟
أم أن كوكبك أيضاً
يحكـم ويأسـر وينتصـر ويمتلك
بطريقة مختلفة عن باقي البشر
كما أجدك دائماً
مختلفا

فأكون أنا الخاسرة والرابحة معك
ألست أنا
من خسر تلك الشقراء :(

http://www.alsakher.com/vb2/images/avatar/av13.jpg

;)
//
اعذرني على هذياني:)
ولكن ذلك أثر تلك الرشفات
التي ارتشفتها بحضورك سيدي الكريم
لاأدري مالذي يحركني
ويستثير قلمي للكتابة والبوح
أيصنع العدراس كل ذلك!!؟؟؟عجباً لي:)
//
أنتظر عودتك
ولكن انتبه
ضع أمامي 20 حرفاً
كما اتفقنا:)
هي وعد سابق
ومن
"رجــل"
فاياك:)
///

كن بخير
وعد لنا بروائعك
أحسبها وأراها
جرعة مميزة وليست كباقي الجرعات:)
لأنها
من رجل,,,
وبكيان رجل,,,
ودمعة رجل,,,
و بوح رجل,,,
بل لأنها
"منك"
///
كل الشكر لك نورسي:)
فبطلبك العزيز
تشرفت بحضور جميل
وممـيزومن شخـص مميـز
تعجبكَ حروفه وهذيان بوحه
كما يعجبني وجداً
فهنئياً لنا:)
///

كن جميلاً
كما أجدك دوماً

اختك:شجونة
~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~

آلاء...
29-07-2004, 02:45 AM
ماشاء الله تبارك الرحمن على هذه الجموع يا اشجان ..


الله يبارك لك ..


ودموع الرجال دائماً تأبى الخروج والظهور أمام الغير ..



الا أن بعض الظروف تحكم سيطرتها فتنهمر بقوه ..


وتكون دموع الرجال مؤثره جداً لأنها نادره ..





نوووزك ..


أشكرج


:)


هلا بالغالية والحبيبة سرنوة
اشتقت لك ملء الكون
//
أي صمت يعتريني حين أجدك معي
أي بوح يستثيرأحرفي حين تكوني بقربي
أي شعر أقرؤه حين أراك بجواري تشاركيني

غاليتي
للرجال دموع
ومشاركتك الحبيبة لها في القلب مكانا
قبل السطر
؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

وأنامازلت أنتظر
رأي رجل عن تلك الدموع
لاحضور مجاملة بل حضور مشاركة
أنتظر حضوراً بعيدا عن المجاملات ورقيق الحروف
حضورا يتفاعل معي ,,,حضوراً ناقد ,,,حضوراً يبادلني الرأي
حضوراً ليس كذلك الذي اعتدت عليه

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤ّ,¸¸,ّ


شكراً بملئ الكون أن حضرت
لك مني خالص التحايا



كل الود غاليتي
لاحرمني الله منك ولامن حضورك
اختك:شجونة
~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~

بلبل الشعر
29-07-2004, 01:13 PM
سيدتي أشجان
جعلتيها تسقط من عيني قبل عينيه
ربما لأنني قرأتها بقلبي قبل عيني
أسلوبك جميل في طرح المواضيع
لكي مودتي واحترامي

عبدالله الأهدل
30-07-2004, 01:38 AM
السلام عليكم ..

وفاءا" لشخصك الكريم ..

زرتك هنا ..

ولكن في الحقيقة ذهلت لما قرأت .. وأعجبت بل أنطربت والله ..

ماشاء الله عليك .. وعيني بارده ..

نعم ..

لا تعليق لدي فقد وصلت متأخرا" .. ولكن خيرها بغيرها ..

وانت ..
للأمام ..
فخطاكي تبشر بولادة نابغة .. أن شاء الله

والسلام

ابو طيف
30-07-2004, 04:32 AM
الله
ياشجونه

قلم يستحق الوقوف والتصفيق احتراما وتقديرا


تسلم يمينك على هذه الروعه

ابداع بلاااااااا حدود

كل الود

==

آلاء...
30-07-2004, 07:16 AM
أشجان

اسم مرتبط بسحر التواجد
وبريق الكلم

الدنيا زحمة في صفحتك شجونة
لسة بعد في حجوزات

أحسنت وأبدعت وكعادتي
أقرأ وأنهي القراءة
ولا أزال أطلب المزيد

دمعة حرَى من مقلة عنيدة
نشتهيها أحيانا
وعندما نراها
نشتري السعادة
لصاحب هذي العيون
بدموعنا
دمت قريبة ومعجبة
بما تكتبين00


آية الغالية
حياك حبيبة القلب

بأي همس تكتبين ياعزيزتي؟؟؟

وعلى أي قيثارة تعزفين؟؟؟
//
قرأت مداخلتك

فوجدتها الأجمل لأنها منك

صدق رأيك هو مايميزك ويجعلني

أشتاق لك ولجديدك ولتواجدك وأفتخر برأيك
///
ومن فضل ربي عليّ أن أنعم على حروفي

بمن يمر بها ويشاركها رأيه

///

تعليقك الأخير

كان رائعاً كروعتك ياغالية

قدرت به حجمك وعمرك ياماما

وعلمت أني لاشئ أمام هذه البلاغة الرقيقة

قدرأيت نفسي طفلة حروفك

:p
///
سأشتري بسمات الكون

من أجلك

لتعودي لي ودوماً

بمثل هذه الرقة

كوني دوماً كماأجدك رقيقة جميلة

تقبلي صادق مودتي

:m:

محبتك:شجونة
~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~

آلاء...
30-07-2004, 08:18 AM
سيدتي أشجان
جعلتيها تسقط من عيني قبل عينيه
ربما لأنني قرأتها بقلبي قبل عيني
أسلوبك جميل في طرح المواضيع
لكي مودتي واحترامي


دعني أرحب أولاً بلبل شادي

حلق على حديقة أشجاني الصغيرة

فأطربني بألحانه وأعذب ترانيمه

حياك ضيفي القدير هنا وفي الساخر

وكاسة شاي للضيف الجديد :g:

لي الشرف أن اختارني الضيف مزاراً

///

هل سقطت؟؟

ياالهي!!لاتلمني ياأخي

فأشجان هكذا ودوماً

لابد أن تتعب من يمر بقلب حروفها

ومن يقرأها بقلبه فهو بلاشك

ستصيبه لفحة من وهج نيارني

عذراً ان أسهم نصنا في دمعتك

ولكن هلاّ شاركتني البوح

كيف كانت تلك الدمعة؟؟ومالذي أثارها؟؟

//

أنتظرجديدك سيدي

كن جميلاً

وحلق في سماء الساخر بلبلاً

وأطربنا بأجمل الألحان وأعذبها

لك مني خالص التحية والتقدير

انتبه! لكي ..أم لك ِ..لابأس خطأ اعتدنا عليه ودائماً

هل فهمت المغزى؟؟نعم,,بلاشك,,
ذلك يعني أن تنقدني ودوماً متى مارأيت في أدبي تقصير
كن لي سنداً وموجهاً نحوالأمام

لاعدمتك سيدي

أختك:شجونة

~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~

آلاء...
30-07-2004, 08:30 AM
الله
ياشجونه

قلم يستحق الوقوف والتصفيق احتراما وتقديرا


تسلم يمينك على هذه الروعه

ابداع بلاااااااا حدود

كل الود

==



بو طيف يسعدك ربي ولايحرمني منك

الروعة بتواجدك معي

لاأملك مايوفيك حقك وحق زيارتك لكل جديدي


كن معي ودوماً كما أجدك

رمز للعطاء وبحر من سخاء


تقبل أعطر تحياتي

اختك:شجونة

al nawras
30-07-2004, 04:17 PM
هذه الصغيرة
تملأ المكان ضجيجاً...لكنه ضجيج عذب
(كثيرة غلبة) تجعلنا نضع كل شيءٍ جانباً لنتفرغ للرد عليها برد يليق بها
قلمها ضخمٌ سمين
سمنة الشحم لا سمنة الورم....بل سُمنة الحبر هي...
كثافته...
ثِقَلُه...
وما يكتنزُ فيه من حروف لا تخشى النفاد
حبرها لَزِجٌ لزوجة الدمِ
داكن الزرقة....نقطةٌ منه تكفي لِتُحيل بياض الماء زرقة كزرقة البحر شكلا....أما مضموناً
فالسواد من فيض نقائها يغدو بياضا...

ها هنا تشعر بوقعٍ آخر للحرف...وحجمٍ آخر له...وعاطفة مميزة تلبسه...أو يلبسها
ها هنا تشعر بإشكالية الوقت...ضيقه عن أن يعطيك المساحة الكافية للإحاطة بمعانيه...إذ لا يكفيك في هذه الصفحة بالذات أن تقرأ الموضوع الرئيس فحسب...وإنما عليك لكي تستكمل التذوق أن تقرأ ردود كاتبة الموضوع على زائري صفحتها.
إذ كل ردٍ لها موضوع قائم بحد ذاته يصلح لينشر في صفحة مستقلة...مضمونه...طوله...مستواه
وما فيه من عاطفة إنسانية راقية...
الرد فنٌ قائمٌ بحد ذاته...يجب أن يتقنه الكاتب ليضمن نجاحه إجتماعياً....فالرد الجميل يكسبه ود زائره
ويترك في داخله أثراً حميداً لا يُنسى....فتراه وقد أمسى ينتظرُ المشاركات الجديدة للكاتب أملاً في ردٍ مشابه ينعشه ويملأه غبطة وسرورا وفخراً بنفسه.
وأشهد أن خير من اتقن هذا الفن في الساخر هو هذه (المصيبة ) أشجان
يكفي طول نفسها في الردود دليلاً على ذلك...يشعرك بقيمة ما قدمت حتى وإن لم تكن قد قدمت شيئاً يُذكر
...يشعرك بقيمتك كقلم وكصديق ورفيق درب لهذه الطفلة الطيبة...
حين يعطيك أحد كل هذا الإهتمام وكل هذا الوقت وكل هذا الود....يسعدك من أعماقك ويثلج روحك
ويملك جزءاً من قلبك
فكيف حين يكون ذلك الرد الطويل الطويل كبيراً كبيراً ...عميقاً عميقاً بمحتواه ومشاعره وما به من فكر.

لهذه الروح الصافية...ولهذا القلب الكبير...ولهذا القلم الصاروخي الإنطلاق في فضاء التقدم والإبداع من عميق القلب تحية....وجزيل شكر بالنيابة عن كل من أسعده ردك...فكم من بسمة رسم...وكم من دمعة مسح...وكم من سعادة نشر.

أشجان العزيزة :قدمت الكثير للجميع...وما زلت تقدمين...وستبقى هذه حالك...فهكذا أنت
فكان لا بُد من أن يقال بحقك ما قيل...إنه لسان الجميع وقلمهم ذلك الذي نطق وكتب هنا لا لسان وقلم النورس فقط.
أما النورس بالذات...وحين يقف ليعبر عن نفسه في حضرتك فإن أقل حقٍ لك عليه أن يتلعثم ويتلكأ
...يخجله عطاؤك...فلا يستطيع أن يقول حتى لا يجرؤ أن يظن بأنه قد قدم ما يوازي ذلك العطاء الثر
...فكيف هنا...وقد جاء الموضوع تلبية لطلبه...مع إصرار عليه بأن يبدي رأيه وينقد....بهذا اصبح
الموقف أصعب...وازدادت الحواجز حاجزاً...وجف اللسان والقلم.
ولولا أن حقك علي كبير لا كتفيت بالقراءة ولتركت التعليق لغيري...وتابعت ردودهم وردودك...
متنقلاً ما بين البسمة هنا والدمعة هناك.

إبنتي :
سأدون إنطباعي على النص بشكل نقاط خلال قراءة متأنية له.

<> القراءة الأولى بعد المئة

* القهر كباعثٍ للدمعة هو الأقوى من دون شك
إختيارٌ موفق
مواقف كثيرة تبكي الرجال...ولكن دمعة القهر في كفة وكل الدمعات الأخريات في الكفة المقابلة.

*دمعة الرجل إعلان هزيمة وانكسار رجولة.

*الرجل الذي لا يبكي رجل قوي
والرجل الذي يبكي.......إنسان

*قد تمنع الكبرياء الرجل عن ان يبكي حتى وإن تعرض لخيانة من أحب
(الفشل في الحب لا يبكي الرجال)
(موت الأغلى على قلب الرجل الحقيقي لايُبكيه)
القهر فقط هو الذي يستطيع منعها عن منعه...
ولكن
حتى في لحظة قهر
في لحظة ذل
تبقى كبرياء الرجل الحقيقي هناك
لا لتمنعه عن البكاء
وإنما لتكون ستاراً يحجب تلك الدمعة عن عيون الناس.

<> قراءة ثانية

عبارات...أفكار...أعجبتني (بدون تعليق)

(( لحظة الموعد
وقبل الانكسار بدمعة وثلاث قطرات
كان رجلاً
وبعد الانكسار أصبح رجلاً يبكي
ويبقى السؤال
هل مازال رجلاً ذا كبرياء ))

(( كان لاشئ وفي لحظة أصبح كل شئ ))

(( كان الحب صدفة اختيارية
اذن
النهاية أيضاً ستكون على محض الصدفة ))

(( طالعت الحزن كيف مارس الألم
على حجرات وجدانه ))

(( وعَبَرت ذلك الدمارتردد:
أنا من صلب رجل
ولن أهزم الى بقايا حسرة وأشلاء رجولة ))

(( قد كانت
تحتضـــــــر
عفواً
قد تبخرت مع لهيب ذلك
الأنين ))

(( مازالت دمعة تصر
على
وجودهـــــا
وتقسم بأنها له ومن حقه وستبكيه يوماً ))

(( أحرقته
ومازال الأثر
على صفحات أصابعه
حتى هذه اللحظة ))

(( ليت الجمال يأتينا في وقته
مالداعي الى وجوده
الان ))

(( في لحظة ألم
كل عالم جميل ووادع سيحال الى عالم
موحش وكئيب ))

(( قد مارس الألم والهوان
على أحداقه
أبشع صور الذل ))

(( لابد للدمعة أن تنتصريوماً
ولكن يبقى التساؤل كم من دمعة ذرفتها المقل
ولم نشعر بها ولا بوهجها
فتكون لذة شعور
(هي)
بالنصر ناقصة
بكبرياء
(هو) ))

<> قراءة أخيرة

* الحقيقة أنني كنت قد توقعت أن يكون الموضوع عند نشره موضوعاً تقليدياً تقدمه الكاتبة بأسلوب إنشائي يسرد الأفكار سردا...من خلال مقارنة دموع الرجال بدموع الأطفال ودموع النساء من حيث بواعثها وقيمتها ومعانيها.
لكني دهشت وأنا أرى الموضوع يُقَدم في شكل أدبي يجمع بين النثر والشعر...مغرقٌ في خيال واقعي قريب الإدراك...عميق ولكن الوصول إلى قاعه وأعماق عمقه لا يحتاج لجهد كبير لسلاسة التعابير ووضوح الرؤية الخاصة للكاتبة...وتسلسل الأفكار وتنظيمها بصورة مقنعة...مشوقة .

* تسلسلت الكاتبة في موضوعها تسلسلاً...وتتابعت الصور بالتدريج...تصحبها موسيقى تصويرية هادئة
تزداد نغمتها مع كل سطر حدة وقوة...لتصل إلى قمة الحدث...لحظة القهر والإنفجار ثم تعود حدتها لتخفت تدريجياً لتتناسب مع النهاية...تاركة في نفس المشاهد حزناً وفي عينه دمعة.

* يتضح أن لدى الكاتبة وجهة نظر لا تختلف كثيراُ عن وجهة نظر العامة في مجتمعنا العربي الذي إعتاد من الرجل الصلابة والثبات في المواقف القاسية واعتاد من المرأة العكس...ولكنها تختلف في تقييمها لدمعة الرجل...وفي رؤيتها لأبعادها...فيخلص القاريء في النهاية إلى أن الرجولة الحقة في نظر الكاتبة تتعارض مع أن يكون الرجل بكّاءاً ( أي كثير البكاء ).
والحق أن هناك ما يؤيد قولها :
ففي الحديث الشريف بما معناه (عينان لا تمسهما النار عينٌ بكت من خشية الله وعينٌ باتت تحرس في سبيله )أو كما قال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
جعل الجنة مثوبة العين التي تبكي من خشية الله...تصور معي إذاً ما قيمة تلك الدمعة...
تلك الدمعة التي تستدرها الخشية....وقد لا يستدرها شيٌ آخر
ولو كان الجميعُ يبكون من خشية الرحمن لما إتُخِذَت الدمعة التي تذرفها العينُ من الخشية سبباً في نجاتها من النار...وفوزها بالجنة(لافرق في هذا بالطبع بين رجل وإمرأة...الفرق بينهما فقط في قلة البكاء وكثرته...وفي أسبابه ودوافعه...وسهولته وعسره)
ما أرادت الكاتبة قوله أنها لم تعتد أن ترى الرجال يبكون...وأن الرجل الحقيقي لا يبكيه إلا الشديد القوي
وأنها كأنثى سوية تنظر إلى الرجل كحامي ومدافع وسند وذخر لا تستطيعُ أن تتقبل فكرة أن تراه باكياً عند كل صغيرة وكبيرة (مثل بعض الناس)

ويبقى السؤال :إذا كانت اللرجولة ذات الكبرياء تتعارض مع البكاء عادة...فأي إسم نطلق على هؤلاء الذين يبكون بحرقة حتى أمام مشهد وداع من فلم من أفلام الكرتون....؟؟؟؟؟


إبنتي العزيزة :كما شهد لك من سبقني من ذوي الرأي...
أنت في الطريق الصحيح...ولقلمك مستقبل واعدٌ بالمستحيل

دمتِ كما أنت


النورس
ر.ا.ح

آلاء...
31-07-2004, 11:27 AM
أعتذر للجميع مقدماً ان تأخر الرد
سأنقطع لقليلاً
فليعذرني الجميع ان قصرت

///
االكريم :عبدالله الأهدل
حضرت ووفيت
واعذرني ان تقدم أبو طيف بالخطأ عليك
ولنا عودة هنا باذن الله تستحقك
ولكن بعد عودتي
فانتظرني ولاتنسني من دعائك


///
نورسي
ماسأفيض به نحو ماقدمت لي (كتباً)
فانتظرني لأعود لك بمارأته صغيرتك
قد حضرت وذلك ماكانت تنتظره وهاهي الان ترحل
وهي مطمئنة بأنها لم تخلف بوعدها

أقل ماأقدر على وصفه أثناء قرائتي لردك هذه الابتسامة ياعجوز
http://www.haridy.com/ib/images/shine.gif
فأهديتها لك لتعرف كم كانت سعيدة بردك (اكتشفت دمعة اخرى مع النوراس)
طقم أسنان جميل فهنئياً لك سعادة ابنتك بأبيها وصديقها

كان هناك طلب قد طلبته منك قبل فترة
هنا كان الطلب (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=85692&page=4&pp=10)
فلم تجبني ياأبتي؟


///
حنونة ودندونة
أشتاق اليكما مالكتا قلبي
دائماًأناآخر من يبقى منكما
كونا جميلتين رقيقتين
:m: أحبكما :m:







///

هذا ولكم مني أحبتي السلام
وأعبق تحية وطوق من ياسيمن وئام

اختكم:شجونة
~*¤ô§ô¤*~أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك~*¤ô§ô¤*~
:m: أشجان ديوان نورسنا الحنون :m:

صخر
02-08-2004, 07:18 AM
شكرا لحفاوتك الكريمة اختي الفاضلة شجووونه
وتمنياتي لك دوما بكل خير

المقدام 1
02-08-2004, 02:24 PM
الأخت الغالية أشجان
لقد صدق والله من سماكِ ست المصائب
فلقد قراتها كثيراً وكلما وصلت لنهايتها عدتُ إلى البداية
أكاد أجزم بعد أن قرأتها مراراً بأنكِ كنتِ تكتبين عني
أااااااااااااااااااااااااااه ما أصعب أن يحس الرجل بالدمعة تنسكب من عينيه
يا ست المصائب
كتبتِ فأبدعتِ
ووصفتي فأدهشتِ
ولعيني أتعبتِ
جميل ماخطته يداكِ إختي
دمتِ بخير
أخوكِ المقدام 1

عدرس
02-08-2004, 07:54 PM
أب :):) /// إلى الأعلى أيتها الشاهقة :)

تنثرين من الحكم ــ مايجعلني حكيماً .. ربما تدركين وربما لا :) وبما أنني هنا ( مسيرٌ ) سأسير إلى وجه الحروف العشرون كاملة دزن أن انتقص منها حرفاً تأملين في وجوده يوماً .. كما فعلت بالوردة على شاطي ء البحر .. فأنا أملك خيالاً حراً .. لا عبودية فيه إلا لله .. :)

دمتِ شاهقةً سيدتي الوردة :(

عدرس
02-08-2004, 07:55 PM
و :( وليس ز :)

jonur_pen
04-08-2004, 04:12 PM
الرائعه اشجان
سوف تصمت الحروف تقديدراً واحتراماً لما جادت به كلماتك
والي ما اجد كلمات تضاهي ما كتبت لارد بها
فدمت رائعه
اخوك
القلم الصغير

آلاء...
08-08-2004, 09:49 PM
السلام عليكم ..

وفاءا" لشخصك الكريم ..

زرتك هنا ..

ولكن في الحقيقة ذهلت لما قرأت .. وأعجبت بل أنطربت والله ..

ماشاء الله عليك .. وعيني بارده ..

نعم ..

لا تعليق لدي فقد وصلت متأخرا" .. ولكن خيرها بغيرها ..

وانت ..
للأمام ..
فخطاكي تبشر بولادة نابغة .. أن شاء الله

والسلام



حياك سيدي الكريم

وثلاث كاسات شاي بالنعناع لضيفي القدير

:g: :g: :g:

عذراً على التأخير

شرف لي حضورك هنا وهناك

سعادتي كانت لاتحد بتشريفك لحروفي الصغيرة

وان كنت في الواقع

متأكدة بأنك ستحضر ;)

لاأدري ولكن شيئاً ماأخبرني بأنك ستتواجد

فحيـــاك الله وبيـــاك

شكراً لك ابو أميرة على طيب رأيك وحسن مجاملتك

ولكن مهلاً سواء أكنت في المقعد الأول أم الأخير

فرأيك مازلت أحتاجه ودائما

لاتبخل عليّ برأيك الشخصي عن دمعة الرجل (عن دمعتك )

يسعدني ويشرفني رأيك بقلمي الصغير ومعكم باذن الله

سأخطوا مسيرتي بخطى واثقة ونحو الأمام دوماً

هنا قد وجب عليّ رد وفائك العزيز

والله قد أطربني حضورك وأسعدني جداً

تقبل أعطر وأزكى تحياتي

اختك:شجونة
((أخاف ذنوبي~~وأرجوا رحمتك))

///
أتذكر حديثي عن التحيز ؟
اليوم ضممتك للقائمة التي أتحيز لهابعد تلك الهمسات التي مررت بها
أشكرك من الصميم سيدي

لجين الندى
08-08-2004, 10:15 PM
أشجــــــــان عزيزتي...
تأخــرت لكني سآتي...
انتظــريني فلم أنســكِ لكن لديّ شيء أقدّمة بعد غد...
لهذا لا أستطيع البقاء
ادعو لي...


كنتِ يا شجون أخبرتني و تساءلت عن دموع الرجال في ((أنا و قلبي)),,,
و هنا أدرك سبب تساؤلك..
لكني لم أتمّ القراءة...
فمواضيعك تتميّز بالطور... و الخوف من التقصير في الرد
فأمهليني...

و اشربي الشاي :g: :g: :g:
سيّـــــــــدتك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجو رحمتــك))
ر.ا.ح

آلاء...
09-08-2004, 05:49 PM
نورسي الباهي:-
قد قسمت لك الرد الى أربعة مداخلات أعانك الله على مصيبتك العجوزة

المداخلة الأولى:-
أنت تتحدث مع مختصة في الرياضيات
وعالم الارقام يعني لها أكثر من مجرد رقماً
وخصوصاً رقما يسمى أربعة
دعني في البداية أشير الى مدى ارتباطك الوثيق
بالرقم أربعة وحتى بدون أن تشعر:
اتفقنا أننا أربعة معك...و نكون
(((أشجان ديوان نورسنا الحنون)))
وهاأنت اليوم تثبت لصغيرتك عاشقة الحساب وعالم الارقام
أنها قد أصابت حين ربطت بينك وبين الأربعة:
قد تكون مصادفة ولكن ثق وتأكد بأنها ماجائت الا لأنك ترتبط بتلك الأربعة وحتى بدون أن تشعر ...انظر للمصادفة التي لاحظتهاوليست المرةالاولى التي ألاحظ فيها ذلك بمجرد رؤيتك حضورك:
أولاً:::
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=86211&page=1&pp=10خذ هذا الرابط كشاهد
تأمل للمقعد الذي حجزتُهُ لك في الصفحة الأولى:
(((كان رقم أربعة:):):)))
ربما كنت لاأقصد ذلك وبدون أن أتعمد لأنها عفوية وارتباطك بها وثيق
يحجز نفسه تلقائي وبدون سابق تنبيه أو اشارة
...وربما بدون أن أشعر جعلت الحجزعلى الرقم أربعة ....

ثانياً:::
احسب مداخلات الأعضاء في الصفحة الاولى بدون ردودي ومداخلاتي وستجد أنك
قد حللت رقم أربعة
أولها مداخلة أستاذي صخر كحجز
ومن ثم مداخلته العزيزة الثانية كعودة
وبعدها حجز الغالية أنين لتكون الثالثة
وتأتي أنت بعدها لتؤكد حجزك وتكون الرابع

ثالثا:::
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=86211&page=4&pp=10خذ الرابط هذا كشاهد
تعال الان وانظر لحضورك الآخر أين كان موقعه؟
قد حضرت في الصفحة الرابعة وكان مقعدك الرابع في هذه الصفحة:):)

رابعاً:::
تعال وانظر الى عدد الألوان التي استخدمتها في ردك ومداخلتك:
كانت أربعة الوان (الاسود والازرق والاحمر والبني)

وأيضاً:::
لاحظ الوقت التي كانت فيه مداخلتك الرائعة
كانت الساعة تشير الى الرابعة

مارأيك الان أن تنظر الى ساعتك عندي احساس يراودني بأنها الرابعة وبضع دقائق


مارأيك الان ؟؟؟:):)
هل أصبت حين اخترتك أن تحل المكان الرابع؟؟؟
لاتتعجب فهكذا هي مصيبتك أليست هي من أسميتها بست المصائب
كما أنها دقيقة ملاحظة وخصوصا فيما يختص برقم أربعة:)
هي أربعة وحتى حجرات القلب أربعة ولاتتسع لأكثر من أربعة


كان هذا وقفة مع (أربعة)
ولي عودة
هاأنذا أنطلق لتجهيز الأخرى فاسمع

:e: :e: :e: :e:

المداخلة الثانية:-
كلمات وقفت عليها وقد أعطيتني فيها أكثر من حقي
قد رديت عليها ولكن بدموع الصمت لكن صمتي يعني الكثير
اسأل أستاذي صخرماذا يعني لي الصمت
(هذه المرة لم أخطئ باسمه هههههه :D: )))
((((ولولا أن حقك علي كبير لا كتفيت بالقراءة ولتركت التعليق لغيري...))))
وماقدمته اليوم اكبر,,, واكبر مما كنت اتصوره واكبر مماقدمته لك
فلك والله في القلب ماهو أكبر وأكبر
.

أما تلك التي قلت فيها:
((هذه الصغيرة
تملأ المكان ضجيجاً...لكنه ضجيج عذب))
(((كثيرة غلبة) تجعلنا نضع كل شيءٍ جانباً لنتفرغ للرد عليها برد يليق بها))
حبرها لَزِجٌ لزوجة الدمِ
داكن الزرقة....نقطةٌ منه تكفي لِتُحيل بياض الماء زرقة كزرقة البحر شكلا....أما مضموناً
فالسواد من فيض نقائها يغدو بياضا)))ا...

((ها هنا تشعر بوقعٍ آخر للحرف...وحجمٍ آخر له...وعاطفة مميزة تلبسه...أو يلبسها
ها هنا تشعر بإشكالية الوقت...ضيقه عن أن يعطيك المساحة الكافية للإحاطة بمعانيه...إذ لا يكفيك في هذه الصفحة بالذات أن تقرأ الموضوع الرئيس فحسب...وإنما عليك لكي تستكمل التذوق أن تقرأ ردود كاتبة الموضوع على زائري صفحتها.
إذ كل ردٍ لها موضوع قائم بحد ذاته يصلح لينشر في صفحة مستقلة...مضمونه...طوله...مستواه
وما فيه من عاطفة إنسانية راقية))...

((وأشهد أن خير من اتقن هذا الفن في الساخر هو هذه (المصيبة ) أشجان
يكفي طول نفسها في الردود دليلاً على ذلك...يشعرك بقيمة ما قدمت حتى وإن لم تكن قد قدمت شيئاً يُذكر
...يشعرك بقيمتك كقلم وكصديق ورفيق درب لهذه الطفلة الطيبة...
حين يعطيك أحد كل هذا الإهتمام وكل هذا الوقت وكل هذا الود....يسعدك من أعماقك ويثلج روحك ويملك جزءا من قلبك
فكيف حين يكون ذلك الرد الطويل الطويل كبيراً كبيراً ...عميقاً عميقاً بمحتواه ومشاعره وما به من فكر))
((لهذه الروح الصافية...ولهذا القلب الكبير.جزيل شكر بالنيابة
عن كل من أسعده ردك...فكم من بسمة رسم...وكم من دمعة مسح...وكم من سعادة نشر))
((أشجان العزيزة :كان لا بُد من أن يقال بحقك ما قيل...إنه لسان الجميع وقلمهم ذلك الذي نطق وكتب هنا لا لسان وقلم النورس فقط.
أما النورس بالذات...وحين يقف ليعبر عن نفسه في حضرتك فإن أقل حقٍ لك عليه أن يتلعثم ويتلكأ
...يخجله عطاؤك...فلا يستطيع أن يقول حتى لا يجرؤ أن يظن بأنه قد قدم ما يوازي ذلك العطاء الثر
...فكيف هنا...وقد جاء الموضوع تلبية لطلبه...مع إصرار عليه بأن يبدي رأيه وينقد....بهذا اصبح
الموقف أصعب...وازدادت الحواجز حاجزاً...وجف اللسان والقلم))

فقد خلقت الدمعة بين محاجر مقلتي
لاأبالغ فقد كنت بالفعل أبكي ولكن بدون أي نحيب
كان بكاء الفرح ياأبتي كان بكاء روعة المفاجئة
تالله قد أعطيتني أكثر مماأستحق
لاأدري ربما لم أكن أتوقع يوماً أن أجد يوما من يشيد الى ماأقدمت عليه
ربما قد تعودت ودوماً أن أكون أنا من أصف وأنا من أعطي ولم أكن أنتظر رد العطاء أبداً
بل لم أتخيل بحياتي أن أجد من يصفني وبمصداقية كما وجدتك اليوم يانورسي
اعتدت على المجاملات وعلى جميل القول لا صدق المعنى .
ولكني اليوم أجد الصدق كله يصب في صفحتي
فبالله عليك قلي كيف سأرد عليك وبأي قلم سوف أكتب وبأي حرف سوف أعبر
بكيت أن وجدت أني قد قدمت شئياً يذكرني به البعض ان غاب وجهي عن البال ودفن جسمي تحت التراب
ليقال يوما كانت هنا أشجان...كانت هنا تلك الغلباوية...
لتعلم أنك قد أسعدت بها قلب صغيرتك وأدخلت البهجة الى محاجر عينيها فملأت الكون ضجيجاً
((وكما جاء في الحديث أن من أحب الاعمال الى الله سرورا تدخله الى قلب مسلم))
ولك أن تقدر كم كانت سعادتي بهذا الحضور ياأبتي ...كانت سعادة لاتحدّ ,,
في عالم الحسابات والرياضيات هناك
الأرقام وهي مجموعة لانهائية وكذلك سعادتي بما رأيت اليوم من هذا الحضور
كانت لانهائيةابشر بأن لك من الأجرأجراللانهاية
((وكما قال علي السلام أن في الكلمة الطيبة صدقة ))
فما بالك بمداخلة طويلة تحوي مئات الكلمات الطيبة لك أن تحسب كم من الخير
اكتسبته بتواجدك الأبوي مع صغيرتك العجوزة

شكراً بعدد شعراتك البيضة وشيبتك
:D:
شكراً بعدد الأسنان التي سقطت منك
:D:
شكراً بعدد النوراس في هذا الكون
:D:
شكراً بعدد اللانهاية شكراً شكرا
ً :D:

----------

المداخلة الثالثة:

(((نورسي))):
لك أن تقدر كم كنت مذهولة بحضورك
لقد أهديتني أكثر مماأستحق...والله قد عجزت عن حضور يضاهي حضورك
كنت الأب...
كنت الأخ....
كنت الصديق...
كنت الوفي....
كنت المعلم....
ولكن لمَ لمْ تكن الناقد ؟؟ :k:
أحقاَ قد صنعتُ لك حواجز كبيرة منعتك من النقد الذي تهدف اليه صغيرتك؟؟
منذ متى كانت النوراس توقفها الحواجز
وتمنعها من اسعاد صغارها بتعليمها أصول الطيران؟؟؟
النوراس تطير وتحلق لتتجاوز بأجنحتها كل الحواجز الارضية ..
فمابالني أجدك اليوم تعيقك الحواجز الغلباوية الشجونية :k:

هناك على شاطئ النوراس كانت نورسة صغيرة مختبئة بلا مخبأ ...
هي صغيرة وتنتظر من يعلمها فنون الطيران
فما بال نورسها تعلل بأن صغيرته قدصنعت حواجز جعلته يقول:
((((فكيف هنا...وقد جاء الموضوع تلبية لطلبه...مع إصرار عليه بأن يبدي رأيه وينقد....بهذا اصبح
الموقف أصعب...وازدادت الحواجز حاجزاً...وجف اللسان والقلم))))

نورسة صغيرة تمتلك الأجنحة ولاتعلم كيف تطير بها
فكيف لاتتقبل نورسها حين يأتيها ليعلمها أصول التحليق وهو الأب والمعلم

طلبت واستجدت الجميع وهي تنادي ...
هل من معلم يهديني كيف السبيل الى التحليق~~~~~~ ؟؟
بعضهم نظر اليها وابتسم
والآخر دعا لها بالتوفيق والآخر وعدها بالعودة ولم يأتي
والآخر أعطاها أجنحته لتحلق بها
وهناك نورس قال لها:
ينبوع حس انت يا صغيرتيإسهاب كنبض اللاهث فلم الركض يا بنية...؟
أتهربين منه أم تلحقين به...؟إن كان ركض الهرب هذا فكيف تهربين وجيشُ النوارس كله معك...؟
وإن كان ركض اللحاق فلم لا تعتلين أجنحة النوارس لتنقلك بغمضة عين إلى حيث تبغين...؟
فاطمأنت بكلمة قالها:
فلم لاتعتلين أجنحة النوراس لتنقلك بغمضة عين الى حيث تبغين
ومن هنا نادت ذلك النورس قائلة:
علمني كيف هي أصول التحليق يانورس,,كانت تنتظر أن يسمع ندائها
فيأتي اليها لتعتلي أجنحته وتطير الى حيث تريد ,,,لترى الجمال,,,
وتبصر البحر من فوق كيف يكون
نادته بصوتها الصغير ((انتظر نقدك)):
فجائها محلقاً من حيث يكون وأسعد قلبها برؤيته وفي نفس الوقت
قد كانت خائفة منه وجداً :fr:

أتى اليها بعد طووووول انتظار ,,
لينظر الى نورسته كيف ستطير
و كانت تطير وكان يشجعها ومافتئ من الاشادة بها
فقال عنها أكثر مما كانت تتوقع وتستحق
ولكن!!!!
لم شاركهم التصفيق فقط وتميز بالتصفيق النورسي
:i: :i: :i:
وكانت صفقاته مسموعة من بين الجميع
ولم يتميز بالاشارة الى نقاط الضعف التي تحويها صغيرته؟؟

أعلم أنها لاتقوى على الطيران جيدا
h*
وأنها كانت
تطير مسافة غمضة وتسقط ثم تطير ثم تسقط ثم تحاول وتسقط
وأعلم أنك حنون لاتقوى على نقدها ,,,
ولكن انقد وعلمهاولاتخشى عليها
فهي من قالت لك يوما:الأفياء بدونك لاشئ
وصغيرتك أحد اؤلئك الأفيائيين أليس كذلك ياأبتي؟؟
ألم تنتبه الى أن النورسة كانت عابرة سبيل أيضاً قد تظللت بأفيائك ؟؟
اذن هي أحد أؤلئك الافيائيين التي تجد أنها
لاشئ بدونك
بدون نقـدك
بدون توجيهك
بدون تشجيعك
بدون حنانـك
بدون ابوتـك
بدون أجنحتك
هي
تنتظــرك
فلا تتردد في تعليمها شئ يسيراً عن التحليق
:::
:::
:::

نورسي يا أبتي يارائع:-
والله لو كنت أعرف أن كل هذا سيأتي منك لدموع الرجال
لكنت نشرتها بمجرد طلبك الأول
لاأدري ...هاأنا الان أقف على هذه المداخلة الحبيبة
هل سأوفيها حقها؟؟أم سأقصر كما هي عادتي؟؟أعلم أنني لن أقوى على رد يكافئك
شهدت لي بأن ردودي مطولة على مداخلات الأعضاء التي لاتتجاوز الأسطر
مابالك الان بردك الذي وقفت عنده مذهولة!!!!!!!!!
تمازجت اللحظة بشئ من دموع
..في البداية لم تسقط ...لا...بل كانت بين محاجر عيني تلمع
تبرق بالسعادة البهجة...
ولكنها الان وفي هذه اللحظة قد سقطت
ولاأدري مالذي
حبسها سابقاً وأهدرها الان؟؟
ماكل هذا ياحفيدي الشـــائب؟؟
تالله قد أتعبت أناملك صغيرتك العجوزة

هل تعلم ماشعور الابنة تجاه الأب؟؟
هل رأيت من يستطيع أن يترجم تلك المشاعر؟؟
لاأحد يقوى على ذلك ياأبتي ..أتدري لم؟؟
لأنها الأصدق والأروع والأعمق..
اعذرني ...
لاأستطيع الاسهاب كثيراً
عن تلك المشاعرالتي تمازجت بشئ من(...؟؟؟؟...)
:cd: :cd: :cd:
لاأدري ماكان ذاك الشئ الذي شعرت به؟؟
هل أخبرك بما شعرت به أثناء القراءة اللأولى لردك؟؟؟
ربما ستضحك ان أخبرتك بما شعرت به
ولكن هو بالفعل شعور غريب لاأستطيع أن أصفه كما هو
بطني ...كان يتقلص
((وكأني ماأكلت أربع أيام))
ونَفَسي...كان ساكناً هــادئاً جــداًً
ونبضات قلبي....كانت مسموعة
:m:
وصمتي المطبق...كان يضج كوني
وشئ لاأدري ماهو ...كان يمسك بحنجرتي
وريقي كان يبلل حلقي عند كل كلمة
وشئ ماأدري ماهو يدفعني للبكاء
c*
هل تذكر تلك الزرمقية
التي تحدثت عنها في موضوعي مر شهر كامل
هل تذكر اسمها الخرافي الذي اختلقته
لأنها شئ لاوجود له رغم شعوووووري بها
كذلك كان ماشعرت به اليوم
شئ أسميته
:m: (((نَبْضِيّة ))) :m:
لأنه قد لفت انتباهي آنذاك صوت دقات قلبي
والله قد سمعت نبض قلبي...
وكانت غريبة!!!!!!!
كنت دائماً ماأقرأ عن تلك الخواطر التي تتحدث
عن النبضات المسموعة
وأعتبرها شئ من خيال وهذيان حرف ليس الا...
ولكني اليوم اكتشفت
أن هناك لحظات تشعر فيها بنبض قلبك وهوينبض
كان عزف جميل يهدّئ من روعتي

نعم كان هناك شعورخائف انتابني بمجرد قرائتي لاسمك
ولأصدقك القول قد كنت خائفة ومترقبة ومتفائلة
وكنت أرتجف لحظة أن أخبرتك بأن الموضوع قد رأى النور في أفياء !!
شعرت بأني نورسة ترتجف بشدة
وتختبئ على شاطئ لامأوى للاختباء فيه من بطش النوراس
هو بطش ولكن بطش من نوع آخر
بطش محبب ومؤنس ,,,بطش صامت لايؤذي..
((((و,,,,,بطشَ,,,,,,, ولكنُه ,,,,,,لم يبطش!! ))))
رأيت قلب تلك النورسة يكاد يخرج من صدرها من شدة الخوف
خوف كان أم ماذا ؟؟
:fr:
لاأدري ولكن الذي سيطر على تلك النورسة من مشاعر
كان أشبه بأطياف الخوف ,أحقاً كان خوفا؟؟
أم أنه شئ يشبهه ويختلف عنه في الأثر على الوجدان
لاأدري...
رأيتني نورسة يلفها الصمت ,,
تحاول أن تراقب عن بعد جيوش تلك النوراس
تقترب أكثر منهم وأكثر
وتجد نفسها تحذو خطواتها صوب الامام ولكن تسير الى الوراء
وبلفهة أن تصل اليهم
تتسائل ياترى ؟؟
أستُصدم تلك النوراس من:
أنني لاأقوى على الطيران كما يحلوا للنوراس؟؟؟
أم ستؤنبني أن كنت يوما ابنة لتلك النوراس بالاسم فقط
لابالموهبة والتحليق الى فضاءات الروعة؟؟؟
وهل ستعلمني كيف أسخّر أجنحتي لتحترف الطيران؟؟؟
أم أنها ستكتفي بأن تأخذني الى حيث أردت وبأجنحتها؟؟
فأعطّل أجنحتي
وأعتمد عليهم وأبقى عالة عليهم؟؟

نورسي
والله لو تركتني لأتحدث عن ماتشعر بها ابنتك لتعبت ولمللت مني
ولاأستطيع أن أسهب أكثر
وأتحدث عن ذلك الحضور الذي صنع في نفسي الكثير
لكي لايلومني البعض ويظنني أبالغ
اذن سأصمت الان
ولكن لتعلم
أنها لم تصمت حتى الان
فهي قد أفاضت بمدى سعادتها ولكن بسطور لاترى
والله قد كتبت الكثير من السطور التي لاتُرى
بل ونقشــت
---------------------
المداخلة الرابعة:-
الان سأرسوا بقاربي على بحرك الذي أغرقتني بروعته
وسأقف عليها قليلاً:
مع البداية التي كانت بطريقة عذبة
بداية أحببتها وجعلتني أكررها ولأكثر من مرة
والله اني من كثر ماقرأت ردك لم أعد أحصي كم مرة قد قرأت ردك
بل وكم مرة وقفت عن مداخلتك وعند كل حرف
وفي كل مرة أبتسم أن رأيتني هكذا في مرآتك النورسية
ولأول مرة أرى نفسي وأصدّق أن
تلك المرآة التي رأتني كانت صادقة في عكس صورتي
لم تكن تبالغ ولم تكن تحاول الاطراء
كما هي العادة من باقي المرايا التي صادفتها في حياتي
كنت جميلة وغلباوية
وقد أحببت نفسي بهاوجــــداً
شعرت أنني قد ملكت العالم بأسره أن كنت بهذه الصورة البريئة...
أحببت تلك التي تدعى بشجونة وجداً
بل تلك التي تدعى بابنة النورس
كانت هناك قصة قديمة دائما كنت أحب سماعها في صغري:
عن تلك المرأة الجميلة التي دائما ماتسأل مرآتها السحرية
هل هناك أجمل مني؟
وهاأنا اليوم أبتسم وأرسل لتلك الأسطورة وأقول:
هناك أجمل منك ياجميلة.... هناشجووونة..ابنة النورس...وصغيرة حنان...وتوأم ديوان
قد رأيت نفسي أجمل من بياض الثلج
وأروع من حمرة الورود
قد رأيت نفسي:
:m: ليلى حنان :m:
و
:y: ابنة النورس :y:
و
:m: توأم الديوان :m:
و
:D: بسمة الأكوان :D:

كل ذلك أحسست به حين قرأت مادخلتك العذبة
دعني أقف عليها بماتداعى لي حينها



()هذه الصغيرة
**
مابها صغيرتك المصيبة؟؟هل أزعجتك بمصيبة أخرى؟


()تملأ المكان ضجيجاً...لكنه ضجيج عذب
**
أسعد الله قلبك ياأبتي...
هل كانت ضجتي بمستوى ضجة جود مع الكاسرفي معسكرها :)

() (كثيرة غلبة) تجعلنا نضع كل شيءٍ جانباً لنتفرغ للرد عليها برد يليق بها
**
جبر الله بخاطرك أبو اليمان ولي الشرف أن كان لنا من اهتمامك نصيب


()قلمها ضخمٌ سمين
سمنة الشحم لا سمنة الورم....بل سُمنة الحبر هي...
كثافته...
ثِقَلُه...
وما يكتنزُ فيه من حروف لا تخشى النفاد
**
ربما ضخامة قلمي يعوضني عن نحل وضعف بضاعتي


()حبرها لَزِجٌ لزوجة الدم
**
وصف أعجبني وشد انتباهي فهوأول وصف أسمع به ِ يصفني كذلك
شكــــــــــــراً


()داكن الزرقة
**
:l: :l: :l:
؟؟؟داكن الرزقة؟؟؟؟
قلم حنان هو الداكن الزرقة
وقلمي وقلم دندون سماوي
وبما أن كلانا واحد اذن لابأس قلمي داكن الرزقة,,,
مشِّــيناها هل المرة ياعجوز ولقينا لك عذر
ههههههه
:D:
لكن انتبه مش كل مرة تسلم الجرة
:ab:
قلمك أيضا داكن الزرقة ومحمر ومخشّب أحيانا ,وأحيانا مسود
((هناك قواسم مشتركة كثيرة ))

()نقطةٌ منه تكفي لِتُحيل بياض الماء زرقة كزرقة البحر شكلا....أما مضموناً
فالسواد من فيض نقائها يغدو بياضا
**
يااااااااه لي الشرف أن رأيتني كذلك,,,
,,,جبر الله بخاطرك,,وكمــــــــــــــان شكراً


()ها هنا تشعر بوقعٍ آخر للحرف...وحجمٍ آخر له...وعاطفة مميزة تلبسه...أو يلبسها
**
بل كنت تقصد هاهنا ومع مداخلتك سأشعر للحرف بوقع آخر وحجم آخر لتتلبسني عاطفة مميزة


()ها هنا تشعر بإشكالية الوقت...ضيقه عن أن يعطيك المساحة الكافية للإحاطة بمعانيه
إذ لا يكفيك في هذه الصفحة بالذات أن تقرأ الموضوع الرئيس فحسب...وإنما عليك لكي تستكمل التذوق أن تقرأ ردود كاتبة الموضوع على زائري صفحتها
**
أبتي هل تعلم أني اعتقدتك قد انزعجت من مداخلاتي الطويلة في الساخر عموماً
خصوصاً و قد جائني أكثر من تلميح سابق عن طول النفس في الردود منك ومن أكثر من عضو فقررت أن أغير من أسلوبي لأني اعتقدت ان في حضوري بهذا الحجم مضايقة نوعا ما ,,,
ولكني تعجبت حين علمت انها تسعدك كما ذكرت لي ذلك سابقا,,وها أنت اليوم تثبت لي بأنك سعيد


()إذ كل ردٍ لها موضوع قائم بحد ذاته يصلح لينشر في صفحة مستقلة...مضمونه...طوله...مستواه
وما فيه من عاطفة إنسانية راقية
**
أسعدك الله أبو اليمان.. أشكرك أن كنت متابعا جيدا لردود ابنتك..وأن تراها بهذا الوصف


()الرد فنٌ قائمٌ بحد ذاته...يجب أن يتقنه الكاتب ليضمن نجاحه إجتماعياً....فالرد الجميل يكسبه ود زائره
ويترك في داخله أثراً حميداً لا يُنسى....فتراه وقد أمسى ينتظرُ المشاركات الجديدة للكاتب أملاً في ردٍ مشابه ينعشه ويملأه غبطة وسرورا وفخراً بنفسه
**
بالفعل هوهذا ماأصبو اليه كما أنني أجد نفسي ممتنة لمن جاء لحروفي رغم صغرها وتشجيعي
فلذلك لاأدخر وسعا في الاحتفاء بحضور أي زائر
وأحيطك علما بأنني قد تعلمت هذا الفن من أستاذي صخر جزاه الله ألف خيرا


()وأشهد أن خير من اتقن هذا الفن في الساخر هو هذه (المصيبة ) أشجان
يكفي طول نفسها في الردود دليلاً على ذلك...
**
أسعدك الله شهادة عزيزة وراح أبروزها وأضعها شرف لي
المضحك أنني سعيدة بكلمة ست المصائب وجداوكأنك تقول (ست الحبايب)ً


()يشعرك بقيمة ما قدمت حتى وإن لم تكن قد قدمت شيئاً يُذكر
...يشعرك بقيمتك كقلم وكصديق ورفيق درب لهذه الطفلة الطيبة...
حين يعطيك أحد كل هذا الإهتمام وكل هذا الوقت وكل هذا الود....يسعدك من أعماقك ويثلج روحك
ويملك جزءاً من قلبك
**
ولتعلم نورسي أنني أيضاً أشعر بأكثر من ذلك حين أرى رداً ولو بمجرد سطور قليلة
ولكل فعل رد فعل مساو له في المقدار
وأحمدالله أن يكون لردودي من الجميل وجوده
وأتمنى بالفعل أن يكون الأثر كما ذكرت
كم سيكون شرفاً لي وفخراً ان كان لردودي كل هذا الأثر الطيب
نورسي
انتبه لاتكبر راسي
بعدين تندم ها ,,ترى بحذرك
يسعدك ربي
شكــــــرا ًالك


()فكيف حين يكون ذلك الرد الطويل الطويل كبيراً كبيراً ...
عميقاً عميقاً بمحتواه ومشاعره وما به من فكر
**
وكيف بي الان حين أقف على رد أطول وأطول؟؟
وأطول مماكنت أتصوروعميق وصادق وحنون؟؟
ومن نورس عزيز؟؟
لك أن تقدر مدى صعوبة نقل ردة الفعل كما يستحقه ذلك النورس


()لهذه الروح الصافية...ولهذا القلب الكبير...ولهذا القلم الصاروخي الإنطلاق في فضاء التقدم والإبداع من عميق القلب تحية....وجزيل شكر بالنيابة عن كل من أسعده ردك...فكم من بسمة رسم...وكم من دمعة مسح...وكم من سعادة نشر
**
أما هذه فتالله قد أسعدتني وجعلتني أتنفس بعمق ثم
~~ابتسم~~
هذا ماأهدف اليه بحضوري,,أنا أحضر لألعب لعبة السعادة مع كل من حولي
ليضج الساخر بالبسمة والضياء ولأبني جسرا من الأمل على نهر من اليأس
وأحمدالله أن تسبب في اسعاد تلك القلوب والذي كان من بينهم والدي


()...فكم من بسمة رسم...وكم من دمعة مسح...وكم من سعادة نشر
**
ههههههه وكم من مصيبة فعل هههههههه
)k :x: )k

()أشجان العزيزة :
**
نعمين ياسيّـد أشجان


()قدمت الكثير للجميع...وما زلت تقدمين...وستبقى هذه حالك...فهكذا أنت
**
اذن هو أمر بأن منك بأن أبقى على حالتي السابقة بنفسي الطويل
أمرك ولايهمك انت تؤمر أمر
باذن الله سأقدم أكثر وسأحلق ودومـــــــــــاً للأمام
حــــيث نكـ(أشجان ديوان نورسنا الحنون)ــن


()فكان لا بُد من أن يقال بحقك ما قيل...
**
جبر الله بخاطرك وأسعد قلبك
هنا زادت حقوقك عليّ وأصبح ولابد أن أقدم لك مايساوي أو حتى لو بسيطاً
عن هذا الحضور الذي والله لا أستطيع أن أرد له حقه ...
نورسي قد قدمت لي الكثير وليتني أوفيك حقك
أربعة هنا في الساخر لاأقوى على رد جمائلهم ولاأملك الاالدعاء لهم بالتوفيق والسعادة
////لجين الندى///صخر////النورس ////الصمصام////
ماقدموه لي كثير وكثير بالفعل أنا أعجز عن شكرهم
وكما جاء في الحديث ((اذا أسدى اليكم أحداً معروفاً فكافئوه )))
وأنا لاأملك سوى((جزاكم الله عني خير الجزاء))


()إنه لسان الجميع وقلمهم ذلك الذي نطق وكتب هنا لا لسان وقلم النورس فقط
**
طب مين وكّلك تحكي عن لسانهم
ههههههههه ,,, f*
ماعلينا هنّ الشيّاب هيك,,,,لازم يدخلوا جناحهم في كل شئ
الله يجيرنا منهم,,, )k
لي الفخرأنت دائما هكذا
رائع تتحدث بلسان الجميع والوفاء هو مايميزك
(---الأنا--- لاتعرفك فهنيئا لك هذه النفس المميزة)
الجميع هنا جزء وبعض منك
وأنت
((( سيـــــــــدهم )))


()أما النورس بالذات
**
النورس بالذات هو مايهمني رده
هذه المرة وهو ماأنتظرته بشوووووووووووووووق ليجئ برده
لكني لم أقدم له شيئاً يضاهي ماقدمه لابنته
وليتني اوفيه حقه
:f:

()وحين يقف ليعبر عن نفسه في حضرتك فإن أقل حقٍ لك عليه أن يتلعثم ويتلكأ
**
بالله عليك لاتصنع بحروفك هذه الحواجز ومامن حق لنا عليك سوى أن تكون سعيداً
فسعـــــــادتــــــك تهمهـــــا


()يخجله عطاؤك...
**
كما الحال معي ودوماً,,,
يخجلني بحر عطاؤك ولاأجد مايكافئك ويعطيك حقك
ولكن أي عطاء هذا أنا لم أقدم شيئاً يذكر

()فلا يستطيع أن يقول حتى لا يجرؤ أن يظن بأنه قد قدم ما يوازي ذلك العطاء الثر
**لأ كدا نزعل ....بدينا تغلط ؟؟ترى بزعل ها؟؟
لم أقدم شيئاً أذكره سوى
تلك النشرة الاخبارية الشجونية وتلك القصيدة العجوزة المكسرة
:p
والتي والله ما قصَدَت بها ابنتك
الا اسعاد قلب أبيها حين رأته يسمي نفسه
بـ(نورس الاحزان)
فكم أوجعها أن يرى والدها من نفسه نورس الاحزان
فكان ولابد من أن تدخل السعادة
ولو للحظات على قلب أبيها وذلك أقل ماتستطيع أن تقدمه

دعني أقف وأذكر لك شيئا مما قدمته أنت وبدون أن تشعر لصغيرتك:
هل تذكر مرّ شهر كامل؟؟؟هل تذكر وداعيتي؟؟؟
قد كانتا من أشد لحظات حياتي ضعفاًوانكساراً
قد انهارمابنيته في لحظة وبدون مقدمات
فقررت الانقطاع عن العالم النتّي كان ضعفاً مني وقلة حيلة

(((وأنــــــــتَ)))
أنت يانورسي من أعادني من جديد أقــــــوى
من بنـــــــــاني من جديد
وبدون أن تشعر...
كانت كلماتك في مداخلتك وردك عليّ
كفيـــــل بأن يبنيني من جديــد ويجددني من جــديد
وبعد تأملي لكلماتك الأبوية
التي بنت لي جسرا من الامل على نهر من اليأس
حزن كاد يهلكني
وطعـــــن كانت تقتلني
وأنت من أخرجني من كل تلك المصائب
وبــــــــــــدون
أن تشعر
كان مجـــرد رد ومداخلة لك كما ردّ غيرك
ولكن كلماتك كانت قوية وجداً
كنت أشعر وأنا أقرأ للكلمات التي اخترتها في مداخلتك
أنك قد فهمت القصة التي مررت بها وكل أحداثها
كنت أشعر أنك معي رغم أنني لم أتعرض قبلها لأي من مواضيعك
ولم يكن لي أي وجود في صفحاتك
كنت أشعر معنى أن هذا النورس مختلف وجداً
خصوصاً أنك لم تكن تتواجد قبلها في صفحاتي المتواضعة

فعـــــــــدت بسببك ...
لأحظى بأسعد لحظات حياتي...
هنا
في الساخر...
حيث الأخوة الرائعة...
حيث الولاء والصفاء..حيث الضحك والبكاء..
حيث دنونة وحنونة...حيث نورسنا وأفيائه...حيث اخوتي الالكترونيين ...

نعم
انها لحظات
سعيدة وجـــــــــــداً...
وكم يسعد شجونة
أنها هنـــــــا ,,
تعيش بين مملكتكم الســــــــــاخرية
وتتظلل بأفـــــياء النوراس الممتعة

كنت غبيــــة
حين فكـــــرت بأن أخــــرج منها
وأنت من أعادني لأعيش هذه اللحظات
فأكون شجونة ,,,
وأكون ست مصائبك,,,
وأكون ليلى حنان,,,
وأكون مهرة صخر,,,
وأكون غراس صمصام,,,
وتوأم الجدة دندون,,,
وأكون غلباوية الساخر,,,
وأكون ابنة النورس,,,
وأكون بلازفراااااااااااااات,,,,,
فكيف لي بعد كل هذا أن لاأكون ممتنة لك على ماقدمته لي..؟؟
والله قد قدمت الكثير لنا ولي
ويكفيني تلك القصيدة
التي كتبتها عنّا
والتي لم أوفها حقهاكما يجب
لاتعلم كم من السعادة التي تدخلها على قلب ابنتك
حين تناديها" بست المصائب"
فشكراً لاتوفيك ولن توفيك سيدي الكريم
ولكني لاأملك سوى شكراً,,
فشكراً لك


نرجع حق محور حديثنا
:D:

()فكيف هنا...وقد جاء الموضوع تلبية لطلبه...
**
وكان أجمل وأعز وأغلى طلب طلب مني
فهو من شاعر الافياء والرائع نورس
وليتني كنت أستطيع أن أعجل بحضورها للافياء


()مع إصرار عليه بأن يبدي رأيه وينقد.
**
وقعت في يدي اهاااااااااا قد اعترفت وبلسانك
اذن
لم َ لم ْ تنقد ؟؟؟؟
:k: :k: :k: :k: :k: :k: :k: :k: :k: :k:
انبته ترى بنتك زنانة
تجلس تزن تزن الين ماتكره عمرك وحياتك
فانقدها من دحين قبل لاتوجع لك راسك
وتصيبك بالخرف ههههههههه
فأنت في احدى مداخلاتك في(سلام ايهاالوطن)
قد وعدتني بالعودة ناقداً


()بهذا اصبح
الموقف أصعب...وازدادت الحواجز حاجزاً...وجف اللسان والقلم
**
كنت أعلم ذلك وكان ذلك أحد أسباب تأخير الموضوع ,,,
وبصراحة أقدر موقفك
وكنت اعلم أنك لن تستطيع أن تنقد من كثر غلبتي
ولكن ثق بأن صغيرتك تعلم أن والدها لن ينقدها الا لمصلحتها
وأن كل ماسينطق به جميلاً وان كان نقداً لها
ألست أنا تلك التي افتخرت بأنني ست مصائبك
وتطرب أذناني حين تناديني بيا (مصيبة)
اذن تأكد أنني بالفعل يطربني كل ماتجيئني به


()قد مررت
**
ياذا الشرف وياذا الهنا
http://www.ale3lame.com/vb/images/smilies/0101.gif
وطبعاً كان لازم انك تمرّ لأنه بناء على طلبك
ولو مامريت كان سويت فيك البلاوي
وكان ارسلت لك جارة الوادي تصرخ وتقول :
(من أغضب ليلايَ)
e*

()ولولا أن حقك علي كبير
**
أكرر حقك عليّ أكبر...
ثق بأنني سأقدم لكم
طالما أن لي أنامل فتية تقوى ذلك
وحتى ولو أصبحت عجوزة بعمر أناملك ههههههههه
فثق بأني سأكون وكما وعدت

()لا كتفيت بالقراءة ولتركت التعليق لغيري...وتابعت ردودهم وردودك
**
احمدالله أنك مااكتفيت بالقراءة
ولا كان شفت المصيبة كيف من جد تكون مصيبة
لأنك لوسويتها
كان كسرت يد ولد الجيران ,,وفقعت عيونه,,


()متنقلاً ما بين البسمة هنا والدمعة هناك
**
يسعدك ربي ماتوقعت انك تتابع ردودي وبسماتي ودمعاتي
وأنا اقول أنا طالعة لمين؟؟طلعت طالعة لبابتي


()إبنتي
أي نعم أبتي ماعندك؟؟
***


()سأدون إنطباعي على النص بشكل نقاط خلال قراءة متأنية له
**
ويشرفني ذلك وأنا أنتظره على أحر من الجمر


()القراءة الأولى بعد المئة

**
أضحك الله سنك ,,,
اذن هنئياً لك ضعف نظرك..ههههههههه.
وأخيرا ستلبس تلك النظارة السميكة التي تخيلتك بهاذات مرة
*b *b *b

()القهر كباعثٍ للدمعة هو الأقوى من دون شك
إختيارٌ موفق
**
العفو,,,وتشكــــــــــراااااااااااات


()مواقف كثيرة تبكي الرجال...
ولكن دمعة القهر في كفة وكل الدمعات الأخريات في الكفة المقابلة.
دمعة الرجل إعلان هزيمة وانكسار رجولة.
الرجل الذي لا يبكي رجل قوي
والرجل الذي يبكي.......إنسان
قد تمنع الكبرياء الرجل عن ان يبكي حتى وإن تعرض لخيانة من أحب
(الفشل في الحب لا يبكي الرجال)
(موت الأغلى على قلب الرجل الحقيقي لايُبكيه)
القهر فقط هو الذي يستطيع منعها عن منعه ولكن
حتى في لحظة قهر
في لحظة ذل تبقى كبرياء الرجل الحقيقي هناك
لا لتمنعه عن البكاء
وإنما لتكون ستاراً يحجب تلك الدمعة عن عيون الناس
**
كان نصي ناقصاً وجداً
فهاأنت تأتي لتكمل النقص وتجعله على أروع صورة وأجمل تأمل
كان االيوم بحضور حروفك أجمل وأبهى
هل حقاً تلك حروفي؟؟
لحظة خليني أشوفها وأتأكد
:mm: :mm:
ياااااااااه نعم هي حروفي ماأجملها
والله انها تجنن
هنيئا ً لي بك وبمدادك الذي حضر ليشاركني رأيه
وعمق نظرته
(التي مازلت أراها غائرة كما وصفتها سابقاً)


()قراءة ثانية
**
يسعدك ربي ويجزاك خيييييييييير
شكـــراً

()عبارات...أفكار...أعجبتني (بدون تعليق)
**
أنا كمان أعجبتني
ههههههه
ايه لكان موضوعي ومايعجبني
أشكرك هي محاولات بسيطة باذن الله سيتطور الأسلوب معي الأيام
يسعدك ربي أحسست بجمالها لأنها نالت استحسانك

<> قراءة أخيرة
**
أول مافتحت ردك في صفحتي وقع عيني على هذه الكلمة
وتبي الصراحة خفت وتوقعتك تقصد انها آخر مرة تزورفيها صفحتي
وزعلت وخففففففففففففت مررررررة
لكن الحمدلله توقعي كان خاطئ
:u:
()الحقيقة أنني كنت قد توقعت أن يكون الموضوع عند نشره موضوعاً تقليدياً تقدمه الكاتبة بأسلوب إنشائي يسرد الأفكار سردا...من خلال مقارنة دموع الرجال بدموع الأطفال ودموع النساء من حيث بواعثها وقيمتها ومعانيها.
***
كنت متوقعة انك راح تتوقع الشئ هذا
بعرف حالي غشيمة وصورتي مشوهة وعجوزة
لكن يلا حاولنا وباذن الله نتحسن ونتطور معكم ومع الساخر

()لكني دهشت وأنا أرى الموضوع يُقَدم في شكل أدبي يجمع بين النثر والشعر...مغرقٌ في خيال واقعي قريب الإدراك...عميق ولكن الوصول إلى قاعه وأعماق عمقه لا يحتاج لجهد كبير لسلاسة التعابير ووضوح الرؤية الخاصة للكاتبة...وتسلسل الأفكار وتنظيمها بصورة مقنعة...مشوقة .
***
شـــــــكراً لك
يسعدك ربي
وأنا أيضاً توقعت ردك سيكون رد نورسي لكني دهشت والله وجداً
حين رأيت هذا الرد بهذا النفس العمييييييييييييييييق
(من عاشر قوماً أربعين يوما صار منهم)
وأحببتها وافتخرت بها جــــداً فلك الشكـــــــــر

() تسلسلت الكاتبة في موضوعها تسلسلا
***
ياااااااااااه بتخيل نفسي كاتبة أشكرك
أنا كويتبة صغنتوتة يارب أكبر ويكبر عقلي وأصبح كاتبة
ً
()...وتتابعت الصور بالتدريج...تصحبها موسيقى تصويرية هادئة
تزداد نغمتها مع كل سطر حدة وقوة...لتصل إلى قمة الحدث...لحظة القهر والإنفجار ثم تعود حدتها لتخفت تدريجياً لتتناسب مع النهاية...تاركة في نفس المشاهد حزناً وفي عينه دمعة.
***
يسعدك ربي ويشرفني رأيك
رأيت نصي أجمل وأبهى مع تحليلك له فشكــــراً

() أن الرجولة الحقة في نظر الكاتبةتتعارض مع أن يكون الرجل بكّاءاً ( أي كثير البكاء )
***
e* c* e*
هذي كبــــــــــيرة في حقي
شو قالولك لها الدرجة شجونة ماتفهم في اللغة العربية
بكّــــــــــاء هههههههه لامعناه قليل البكــــــاء.

()والحق أن هناك ما يؤيد قولها :
ففي الحديث الشريف بما معناه (عينان لا تمسهما النار عينٌ بكت من خشية الله وعينٌ باتت تحرس في سبيله )أو كما قال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
جعل الجنة مثوبة العين التي تبكي من خشية الله...تصور معي إذاً ما قيمة تلك الدمعة...
تلك الدمعة التي تستدرها الخشية....وقد لا يستدرها شيٌ آخر
ولو كان الجميعُ يبكون من خشية الرحمن لما إتُخِذَت الدمعة التي تذرفها العينُ من الخشية سبباً في نجاتها من النار...وفوزها بالجنة(لافرق في هذا بالطبع بين رجل وإمرأة...الفرق بينهما فقط في قلة البكاء وكثرته...وفي أسبابه ودوافعه...وسهولته وعسره)
***
اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى وسلم تسليما كثيراً
جــــــزاك الله خيراً أبتي على هذه المداخلة النورانية الرااااااائعة
اللهم بلغنا جنتك وارزقنا حبك وخشيتك على الوجه الذي يرضيك عنا يارحمن يارحيم

()لا تستطيعُ أن تتقبل فكرة أن تراه باكياً عند كل صغيرة وكبيرة
(مثل بعض الناس)
***
(بعض الناس) هم من أجبروني ببكائهم على كتابة الموضوع
رأيت رجلاً كان يبكي فكان هذا الموضوع سبباً له

()أي إسم نطلق على هؤلاء الذين يبكون بحرقة حتى أمام مشهد وداع من فلم من أفلام الكرتون....؟؟؟؟؟
ههههههههههه هذا مثل خالي :f: يتابع المسلسل الكرتوني (سالي) ويتبكبك


()إبنتي العزيزة :
***
أي نعم وأبتي الحنون

()كما شهد لك من سبقني من ذوي الرأي...
أنت في الطريق الصحيح...ولقلمك مستقبل واعدٌ بالمستحيل
***
شرف لي أن تأتي النوراس وتختم على شهادتهم الجودة
وتؤكد أنني في الطريق الصحيح
وياشرفي أن كان والدي هو من جاء ليوقع على هذا
أتمنى بالفعل أن أرى قلمي وعقلي يكبرووووووووا ويعجزوا مثلك

()دمتِ كما أنت
***
اذن هي اعلام برضى والدي عني وعن أسلوبي
ووجب عليّ أن أكون كما أنا


نورسي آنسني وأطربني حضورك
شكــــــراً بملئ دف الكون على هذا الحضور الباهي

أعرف أني مقصرة في حقك
ولكن هذا ماجاد به القلم وفاضت به السريرة

دعوة صادقة من قلب ابنتك الصغيرة
اقبلها مع وردة صغيرة
http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif
تقول فيها:
(((أسعد الله حياتك ونور قلبك بالايمان)))
http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif

كن دوماً كماأجدك نورسي
وحلق نحو الروعة والجمال بحروفك الرائعة

كل الشكر
تقبل أعطر وأعبق وأصدق تحياتي واعتزازي
وأطيب المنى
ابنتك: أشجان ديوان نورسنا الحنون

آلاء...
11-08-2004, 02:51 AM
شكرا لحفاوتك أختي الفاضلة شجوونة
وتمنياتي لك دوماً بكل خير

حياك الله سيدي الكريم

العفوا فهذا واجبي سيدي الفاضل

أنت ضيفي ومن واجبي الاحتفاء بشخصكم الكريم

وكيف وأنت أول الحاضرين وأروع الزائرين

سيدي أعلم أنني قد قصرت هذه المرة في الاحتفاء بشخصكم الكريم

ولكن لتعلم أنني مهما قصرت فلن أقصر باذن الله بالدعاء

كم تسعدني حروفك وهي تتمنى لي الخير ودوماً


بل وأزهو وأفتخر بحضورك الرائع

لتعلم أنك بحضورك

تنثر السعادة على قسمات صفحتي

دم واسلم لي سيدي الكريم

ولاتحرمني من روعة حضورك الباهي

فبالفعل محروم هو من لم يتشرف بزيارتك الكريمة لصفحته

وكن لي سنداً وموجها سيدي القديركما أجدك دوماً

أسعد الله قلبك ونور دربك بالايمان والسعادة

فائق اعتزازي

مهرتك المزدانة بكم: شجووونة

آلاء...
11-08-2004, 06:09 PM
الأخت الغالية أشجان
لقد صدق والله من سماكِ ست المصائب
فلقد قراتها كثيراً وكلما وصلت لنهايتها عدتُ إلى البداية
أكاد أجزم بعد أن قرأتها مراراً بأنكِ كنتِ تكتبين عني
أااااااااااااااااااااااااااه ما أصعب أن يحس الرجل بالدمعة تنسكب من عينيه
يا ست المصائب
كتبتِ فأبدعتِ
ووصفتي فأدهشتِ
ولعيني أتعبتِ
جميل ماخطته يداكِ إختي
دمتِ بخير
أخوكِ المقدام 1


عدت كما وعدت ليت كل من وعدني بالعودة يعدو مثلك
ووالله اني سعدت أيما فرح بعودتك الغالية

هناك غالية وحبيبة أشتاق لعودتهاودوماً

أهلا بك أخي وحياك الله وبياك
أشكرك على حضورك الثاني اللي يجبر الخاطر
//
أسعده الله من سماني بست المصائب
الله ينور له دربه ويسعده
في أحد ينبسط بهالاسم :)دنيا عجايب :D:
//
سيدي حضورك شرف لي خصوصاً أنك رجل
نعم كنت أكتب عنك ألست رجلاً
سيدي أصدقك القول
أن من كتبت عنه هذه الخاطرة كان في الأصل يبكي
لكني كنت أرفض البكاء فكانت هذه الخاطرة

نعم صعبة هي سقوط الدمعة من الرجل ولكن
كما قال نورسي:
(((الرجل الذي يبكي انسان)))

//
حضورك شرف لي ورأيك شرف أكبر
أتمنى ودوماً
أن أجيئ بما ينال اعجابكم وأكون عند حسن ظنكم
//
وسلامة عيونك اخويا ماتشوف شر
تسلم على مرورك العزيز
//
وتقبل مني أخلص التحايا وفائق التقدير
دمت أخي الرائع
اختك:شجونة

آلاء...
12-08-2004, 04:22 PM
أب :):) /// إلى الأعلى أيتها الشاهقة :)

تنثرين من الحكم ــ مايجعلني حكيماً .. ربما تدركين وربما لا :) وبما أنني هنا ( مسيرٌ ) سأسير إلى وجه الحروف العشرون كاملة دزن أن انتقص منها حرفاً تأملين في وجوده يوماً .. كما فعلت بالوردة على شاطي ء البحر .. فأنا أملك خيالاً حراً .. لا عبودية فيه إلا لله .. :)

دمتِ شاهقةً سيدتي الوردة :(


أي آسر الشجن حياك الله وفي صفحتي بياك
أسعدتني أيما سعادة بحضورك الباهي
فحياك الله سيدي
واعذرني على تأخير الرد
//
وتمطرني بعودتك مايجعلني باهية
فمرحى بعودتك العزيزة
التي أخلفت فيها بوعدك الثاني ولم تأتيني بتلك الدموع
أنتظرها واياك أن تخلف وعدك سيدي
أنسيت أنك رجل ووعد الرجل لايخلف يارائع؟؟

ع در س * س ج ا ن* آ س ر* ر ا ئ ع * ب ا هـ ر* وحرف أخير سأدخره
هكذا تكون 20 حرفاً
;)

لي عودة تستحقك وهذه على عجالة جداً
وان رددت عليها فسأقصر في حقك لذلك امهلني سيدي
و قد تطول العودة

أرى حضورا ثالثا لك ولن أرد عليه الان
أنتظر حكمة أخرى لاأدركها:)تستحق ذلك الحضوور

تحياتي لك سيدي العدرسي السجان
أخلص تحياتي
وردتك:(شجونة

آلاء...
13-08-2004, 12:05 AM
الرائعه اشجان
سوف تصمت الحروف تقديدراً واحتراماً لما جادت به كلماتك
والي ما اجد كلمات تضاهي ما كتبت لارد بها
فدمت رائعه
اخوك
القلم الصغير




أخي الرائع
حضورك شرف لي
وأنت أعلم بمدى اعتزازي بحضورك
بل ويعني لي الكثير أخي العزيز
أشكرك على مرورك الخاطف ورأيك الجميل
فكم من كلمة طيبة كسب بها المرء صدقة
شكراً بعدد حروف الذال في سطور الكلمات لهذا الحضور
//
وتقبل مني أخلص تحياتي وفائق اعتزازي
//
هدية النجاح تنتظرك فلاتتأخر
وهذه أولها:
ذ
ذذ
ذذذ
ذذذذ
ذذذذذ
ذذذذذذ
ذذذذ
ذذذ
ذذ
ذ
//
يخشي قلن
اختك:شجونة

لؤلؤة
16-08-2004, 12:18 AM
قرأت هنا عملا جعلني استعيد كل رجل رأيته والدمع في عينيه
او كانت مجرد تهيؤات لي
ولكن يبقي لي هنا شيئا ما
احببت فقط ان اسجل مدي اعجابي
فلقد تتطلبت قراءتي لهذا النص تركيزا روحيا شديدا ا
افقت بعدها وابتسامة علي شفتي
ودمعة مقهورة اخرى
دمت بكل حب

آلاء...
19-08-2004, 12:55 AM
قرأت هنا عملا جعلني استعيد كل رجل رأيته والدمع في عينيه
او كانت مجرد تهيؤات لي
ولكن يبقي لي هنا شيئا ما
احببت فقط ان اسجل مدي اعجابي
فلقد تتطلبت قراءتي لهذا النص تركيزا روحيا شديدا ا
افقت بعدها وابتسامة علي شفتي
ودمعة مقهورة اخرى
دمت بكل حب



دعيني أولاً أرحب بحضورك العبق لؤلؤتي النادرة
وأحلى كاسة شاي للضيفة الجديدة
:g:
واعذريني على تأخير الرد عزيزتي لؤلؤة
///
دعيني أساسرك بشئ:
قد أعددتك والله لؤلؤة في محار صفحتي
فردك نال من استحساني وأحببت تفاعله الجميل
وزادني فخراً وشرفاً حين قرأت توقيعك فلي صديقات مصريات
رائعات وجداً كما أجدك اليوم معي
///
حبيبتي
شرف لي حضورك
وأكبر من شرف أن تعمقت في معانيه رغم أنه واضح
ولايحتاج الى تعمق ولايوجد فيه غموض
ولكن مابال الدمعة المقهورة التي تحدثت عنها
عزيزتي كوني جميلة ودوماً بابتسامتك
شكراً لك ملء الكون على هذا الحضور الحبيب
///
أرى لك موضوعاً جديداً
وحضوراً مشرقاً سأكون هناك وبالتأكيد
ولكن أمهليني دقائق
فالوصول الى اللؤلؤة ليس بسهل ياغالية
;)
///
تقبلي أعطر تحياتي
دمت بنقاء
محبتك:شجونة
:m:

الكادح
19-08-2004, 02:55 AM
فيما يذرف الرجل(دموع التماسيح)00تذرف المرأة (دموع) جادت بها(سكين البصل) :y:

شكرا لكلامك الـ(عسل) اختي اشجان :x:

تحياتي،،
:nn

آلاء...
19-08-2004, 04:58 AM
فيما يذرف الرجل(دموع التماسيح)00تذرف المرأة (دموع) جادت بها(سكين البصل) :y:

شكرا لكلامك الـ(عسل) اختي اشجان :x:

تحياتي،،
:nn


حضورأول
لاأملك أن أرد عليه بسوى حياك الله وبياك
وأحلى كاسة شاي أخضر محبوووووووك لضيفنا القدير
:g:
//
حينما يلحق بالحرف نحل كادح
أدرك حينها أنه لايلحق ويكد الامن أجل أن يحظى بشهد عذب
ولكن مابالني أجدك اليوم مجاملاً:):)وتبصم لها بـ :x:
فمنذ متى كانت حروفي شهداً ؟؟
الشهد تجده هناك بين حروفك وسطوورك
العفووووووووووو سيدي الكريم وشرف لي رأيك ا
للي يجبر الخاااااااااطر
///
أضحك الله سنك
اذن من الذي يبكي ؟؟
حواء أم آدم؟؟!!

تم اختراع أجهزة جديدة
اسمها (( :ab: :f: ))
لادموع بعد اليوم
للنساء فقط فلاتقلق بشأنهن
:D:
ولكن مابال التماسيح؟؟

///
على قدر ماأسعدني تواجدك
على قدر ماأغضبني مرورك الخاطف
فأنت من الأقلام التي يهمني رأيها وجــداً
فلاتبخل عليّ بنقدك سيدي
فقلمي مازال في حداثة سنه يتهدهد في مشيته
ويتمنى أن يحظى بنقد يرقي بمستواه
:k:
///
شكراً لك على حضورك الذي لم أتوقعه
وتقبل أعطر وأزكى تحياتي
صغيرتك:شجونة

آلاء...
19-08-2004, 05:20 PM
:m: :m: :m: :m: :m: :m: :m:
لجين الندية



حياك مالكة قلبي
اعذريني حبيبتي والله لم أنتبه الى ردك الا صباح هذا اليوم
وقد تأخر الرد هنا لأني شغلت بصفحتك وقلبك وصفحات غيرك فاعذريني
لك العتبى حتى ترضين عزيزتي

ارتشفت من نبع كلماتك وهمسك الحنون
فكنت الأسعد من بينهم
والله قد اسعدتِ قلب صغيرتك بتواجدك كان حضورك هو الأجمل
بعد حضور نورسي الباهي
وأيم الله ان حضورك هذا يكفيني ولاتكلفي على نفسك

لنبحر الان مع مداخلاتك
وقبل أن ابحر
دعيني أسكب دمعة على ذكريات (هناك)
حيث كنت ألتقي بك حينها في كل صباح وفي كل مساء
كم كنت سعيدة بتلك اللقاء ات وكم أصبحت حزينة بعد انقطاعي عن التواجد (هناك)
هناك..
حيث يطيب البكاء
هناك..
حيث الضحك والشقاوة
هناك..
حيث الحب والصدق
هناك..
حيث الحنان والعتاب
هناك..
حيث همساتك ومناجاتك
هناك..
حيث (ي..م..أ) الصبية العجوز
هناك..
حيث يطيب لي الحديث
هناك..
ويبقى عزائي الوحيد انك تواجدت معي
(هنا)..
على مقعد صفحتي وبين أحضان سطوري
ولكن اياك!!
فمقامك ليس هنا..
ولن أرضى أن ألتقي بك كأي عضو آخر هنا
أطمح بوجودك هنا ولكن لاأرضى أن أكتفي بلقائك هنا و"فقط"
كم تحن صغيرتك
"لك"
ولهمسك وعتابك
وحبك وتوجيهك وصداقتك
وروحك وضحكاتك وأنـــت وفقط

أريدك (هناك) ولي وحدي وفقط
و(هنا) ولنا جميعاً
أفهمت ماأقصد ..نعم بالتأكيد قد فهمتِ

هناك...
يانبع الحنان
سأعود اليك بالتأكيد ولكن ثمة مشاكل تمنعني الوصول الى هناك
وأنت أعلم بها,,,قد طال شوقي لذاك الجنان :m:

حسناً لن أخوض أكثر ودعيني أبحر مع مداخلتك:

"أشجــــــــان عزيزتي..."
نعم حبيبتي؟؟

"تأخــرت "
نعم قد تأخرت جداً...ولكن لابأس فأنا ايضاً قد تأخرت بالرد
ووحدة بوحدة والبادي أظلم ههههههههه

"لكني سآتي..."
وأنا متيقنة بأنك ستعودين وحتى ان لم تعودي
فأنا قد رأيت عودتك (قد لاتُرى ولكني رأيتها قبل ايام )
سأخبرك بها هناك
;)
انتظــريني
وقد طال انتظااااااااااااري وسيطول وسيطوووووووووول

فلم أنســكِ
حقـــــــــــــاً؟؟!!
جبر الله بخاطرك

"لكن لديّ شيء أقدّمة بعد غد...لهذا لا أستطيع البقاءادعو لي.."
وفقك الله غدا وبعد غد وبعدها
لم أنسك ولن أنسك من الدعاء وأبداً
تلك التي المنال مازلت أدعوا لك فما بالك بحبيبة القلب ومالكته؟!
لن أنســــــــك ِ أبداً

"كنتِ يا شجون أخبرتني و تساءلت عن دموع الرجال في ((أنا و قلبي))
و هنا أدرك سبب تساؤلك.."
لالم أكن أعني ذلك ولكن مجرد تلاقي نفس الفكرة فكان التساؤل
فأنا كنت أعتقد أنك أول من قرأ الموضوع
فقد كنت ياحبيبتي أول من أرسلت له الرابط بعد النورس
ولكن يبدوا أن اللغة لم تصلك جيداً فحالت بين حضورك أولاً

"لكني لم أتمّ القراءة..."
هههههههه لم تتمي القراءة يبدوا أنك شغلت بردّي ومتأكدة من ذلك أنا;)

"فمواضيعك تتميّز بالطول..."
ههههههه أكيد وهوّا انا ماصرت ست المصائب الا بعد عمايلي
هاي وطول نفسي
الله يحرسني ويزيدني من فضله
بدك أعطيك شوي من وقتي ؟؟؟
بس كم تدفعي؟؟(تتذكري هالكمة امتى سألتك اياها ;)ياااااه أيام رائعة)

" والخوف من التقصير في الرد"
غاليتي أخبرتك سابقاً بأن حضورك والله هو مايكفيني
بالفعل حضورك وفقط
لاأحتاج لكلمات ولالحروف ولالسطور
ماأحتاجه وفقط
هو أن تكوني بالجوار ودوماً
:m:

"فأمهليني..."
العمر كله هل يكفيك ؟؟؟
ولكن الأعمار بيد الله ياغالية وهذا مايخيفني

و اشربي الشاي :g: :g: :g:
3اكواب مرة وحدة!!
يسعدلي حظك ياشيخة
والله ان لأكوابك ادمان رشفاته
سأخالف أمر الطبيبة وسأرتشف من تلك الأكواب
ليصلك نبض قلبي بأعلى صوته ليصرخ
(((أعشـــقك مالكتي)))

سيّـــــــــدتك
ونعم السيدة وهل هناك أروع من سيدة الهمس والحنان
سيدتي وفقط وشرف لي ذلك ياحبيبة

لجين الندى
حبيبتي الى الأبــــد

((أخــاف ذنوبي***و أرجو رحمتــك))
ر.ا.ح

حنووونه
19-08-2004, 05:55 PM
.............عزيزتي شجون...........

.............صاحبة القلم الرائع.....

..........زوالانامل المبدعه.........

جئت الى هنا.

لكن ياللاسف

لقد جئت متاخره

ووجدت جميع المقاعد محجوزة



تحياتي



http://www.geocities.com/mohandalsagheer/bee1.gif

آلاء...
20-08-2004, 06:00 PM
حنوووونة حياك ضيفة جديدة في صفحتي
اسمك حبييييييييب وجداً الى قلبي
أشكرك لمرورك
كوني بالجوار ياحنوون

آلاء...
22-08-2004, 08:50 PM
و :( وليس ز :)


أخبرتك بأنها بالية ياعدرسي
فمابالك اسمع لتمتماتها:

الزمن يفرض سؤال..
كل اجاباته محال
السعادة شئ واضح..
ولاشئ من الخيال
كلنا محد فينا سلم
من تعاسة أو ألم
بس منهو فينا
اللي من وسط قلبه ابتسم
أناموقصدي التشاؤوم
ولافي جرحك اساهم
بس ودي ألقى
شخص واحد
((فااااااااااااااهم))

تحياتي

آلاء...
23-08-2004, 02:20 PM
قد عدت ياعدرس:)
ولكني أجد الصمت جواباً كافياً:):) ومتأكدة بأنك قد فهمتهاأليس كذلك ياآسري
أين اختفت عدرسياتك ؟؟:(
أنتظر عودتك لتشاطرني الـ:( ياصديقي
فللبوح معك مداد آخر يُذرف
///
كل التحايا لك وعميق الاعتزاز
وردة الشواطئ البالية : أميرتك أشجان:)