PDA

View Full Version : دعوة من الصغيرة أنين إليكم أساتذتي الأعزاء ...



أنين القلم
27-07-2004, 07:14 PM
ألا أيهذا اللائمي اشهد الوغى .... واحضر اللذات .. هل أنت مخلدي
فإن كنتَ لا تسطيع دفع َ منيت ... فدعني ابادرها .. بما ملكت يدي
كريم يرّوي نفسـه في حياته .... يتعلم إن متنا غدا أينا الصّدي
أرى قبر نحام بخيل بمالـه..... كقببر غوي في البطالة مفسـد
ترى حثوتين من تراب عليهما.... صفائح صم من صفيح منضد
أرى الموت يعتام الكرام ويصطفي.... عقيلـة مال الفاحش المتشدد
أرى العيش كنزاً ناقصـاً كل ليلةٍ..... وما تنقص الأيام والدهر ينفـد
لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتـى..... لكالطول المرخي وثنياه باليد
متى ما يشأ يوما يقده لحتفـه .... ومن يك في حبل المنية ينقد ِ


...................................

اساتذتي هنـا //
سلام ٌ من القلب ... وتحية تحفّها دعوات الرحمـن ..
هي فكرة ، ألهمتنيهـا / الأخت ، رغد ،،
حينما طلبت شرح قصيدة / ابو فراس الحمداني ّ ..
دعونـا نتذوّق الشعر معكم ،، وبكم ،،
اخترت ُ تلكم الأبيات ،، من معلّـقة ،، ( طرفة بن العبد) ..
لنتذوّق معـا ً تلك الرائعـة ..
اساتذتي //
أنا هنا لأتعلّم منكم // ونرتقي بالفكــر قبل القلم ،،
ولكم التحيــة ...
وفي انتظـار أولكم ...


أنين القلم //
صغيرة جدا

al nawras
27-07-2004, 07:19 PM
الحجز أولاً ومن ثم القراءة

.........
قرأت وعدت
سامحك الله ألم تجدي إلا المعلقات...؟
ولكن
سنحاول
ونسأل الله أن لا يخيب لك بنا ظنا

النورس
ر.ا.ح

أنين القلم
27-07-2004, 07:21 PM
الحجز أولاً ومن ثم القراءة


ما اسعدني بهذه الاطلالــة
ما ابهجني ،، بهذا الحجز ،،
لك كل الوقت ،،، والوقت كلّــه ..

سأنتظر القراءة ،، والرد ،،

فإن تأخرت ،، فاعلم أن السعادة سافرت بي ، ولكن سأعود حتما إلى حيث أنت وحرفك ..

استاذي ،، بانتظارك دوما وابدا ً


أنين القلم /
صغيرة جدا

أنين القلم
27-07-2004, 07:46 PM
قرأت وعدت
سامحك الله ألم تجدي إلا المعلقات...؟
ولكن
سنحاول
ونسأل الله أن لا يخيب لك بنا ظنا

النورس
ر.ا.ح



أهلا ً اهلا ً بعودتــك استاذي ، ومعلّمي ...
اخترتهـا لــ شغفي بهـا ..
حبي ،، وارتباطي بهـا ..
مذ كنتُ طفلة وأنا أتخيّل أحرفها باشعة الذهب المطلية بهـا ..
...

استاذي // لن يخيب ظني بك ولا بهم ،
فأنتم لهـا :kk ...
دعونا نتذوّق معكم ،، الأدب ،، الفذّ ..
كي ندخل جنـة الأدب من أوسع الأبواب ..

دمتَ لي استاذا ً ومرشدا ،،


أنين القلم // صغيرة جدا

أنين القلم
27-07-2004, 09:27 PM
ولازلتُ أنتظــركم أيها الجهابذة :x:


ســ أظل أنتظر ،،
فروعـة التذوّق معكم /// لا تضاهيهـا روعــة k*


انين القلم //

صغيرة جدا

طارق شفيق حقي
27-07-2004, 09:51 PM
من هنا
مررت
سلام الله عليك
والى هنا انشاء الله
سأعود

تحياتي لك
أيتها الصغيرة@

ابنة الضاد
27-07-2004, 11:22 PM
رغم أني صغيرة مثلك

فلي عودة للتعلم من الأساتذة

لك تقديري

gamalelnagar197
27-07-2004, 11:38 PM
عزيزتى
اسمحى لى ان احييك على اختيارك الرائع لهذه القصيدة رغم غرابة المفردات بها بعدما باعدت بيننا الحياة وبين الكثير منها
احساسك رائع فى اختيارك
شكرا لك يا سيدتى على مجهودك الذى اتمنى ان يكلل بالنجاح
ما اروع ان نعود لنتذوق الجمال فى لغتنا العربية
شكرا لك يا سيدتى الفاضلة
اخوك
جمال النجار

al nawras
28-07-2004, 02:26 AM
أنين القلم والصحب الأفاضل :
عدت بكل ما لدي
شرح للأبيات من منظور خاص ربما يخطيء وربما يصيب
فإن أصبنا كان به وإن لم نُصِب فتفضلوا بتقييمنا جوزيتم عنا خير الجزاء.

* الشاعر والقصيدة

طرفة بن العبد : شاعر جاهلي من سلالة شعراء ,ولد في البحرين , وتوفي والده وهو صغير فكفله أعمامه وعاملوه معاملة سيئة, كان لها أثرها السيء على أخلاقه وشخصيته إذ تسببت في توجهه نحو اللهو واللعب والتمرغ في ثرى الملذات,والتنقل والسفر في أنحاء الجزيرة العربية سعياً وراء اللذة والمغامرات.
ويقال بأنهُ عاد في نهاية الأمر ليعمل راعياً لإبل أخيه وليواصل حياة اللهو واللعب التي إعتادها واعتادته ,ويبدو أن نبوغه الشعري مهد له طريق الوصول ألى المللك عمرو بن هند الذي قربه وأكرمه .
بيد أن شاعرنا لم يكن من أهل النعمة على ما يبدو , فهجا الملك فأوقع به وقتله ولما يتجاوز الثلاثين من عمره.

(لخولة أطلال ببرقة ثهمد...........تلوح كباقي الوشمِ في ظاهر اليدِ )
مطلع القصيدة وهي من إحدى القصائد التي تربعت على عرش الذوق النقدي آنذاك فاختيرت لتُكرَّم بتعليقها على أستار الكعبة.
وعدد تلك القصائد سبع,وفي رواية أخرى عشر...ويقال انها أكثر من ذلك
بعض النقاد فضلوا معلقة طرفة على غيرها من المعلقات الأخرى ولديهم أسبابهم التي يطول شرحها.

*شرح الأبيات المختارة :

1) ألا أيهــذا اللأئمي أشهدُ الوغى................وأحضرُ اللذات هل أنت مخلـــدي
يا من يلمني على خوضِ الحروب وحضور مجالس اللهو واللذة...لا تلمني فعمري قصير لست
تملك أن تطيله...أو تخلدني كي أعوِّض في المستقبل ما تهدف بلومك لمنعي عنه الآن.
إن تضمن لي الخلود أطعتك.
إذاً فالشاعر ليس صاحب هوىً وطالب متعة فحسب وإنما هو أيضاً فارسٌ لا يخشى خوض الحروب
ولا يصغي لمن يمنعه عنها.
في البيت فخرٌ مبطن...ووجهة نظرٍ مغايرة لما درج شعراء الفخر على الفخر به...فالشاعر هنا يفخر بجرأته وعدم خوفه من الحرب ويقرن هذا بفخره بعدم بخله وإسرافه في طلب المتعة...بينما درج الشعراء الآخرون على أن يقرنوا الشجاعة بالأخلاق والإلتزام والوقار الذي لا يراقُ في دور اللهو واللعب.
وهذا يتناسب وما قدمناه عن شخصية الشاعر المحبة للتلذذ والتنعم ما استطاعت إلى ذلك سبيلا كما أنها في الوقت نفسه شخصية شجاعة جريئة....يدل على ذلك هجاؤه للملك غير هياب من نفوذه وسلطته.

2) فإن كنت لا تسطيعُ دفع منيتي..............فدعني أبادرها بما ملكت يدي
يجيب بنفسه عن السؤال الذي طرحه على لائمه في البيت السابق :هل أنت مخلدي...؟
والجواب المفترض المحذوف : لا...لا أستطيع تخليدك
إذاً فدعني وشأني ما دمت لا تستطيع دفع الموت عني....دعني أبادر بإنفاق ما أملك أمتع نفسي
بالحياة قبيل الموت...

3) كريمٌ يروي نفسه في حياته............ستعلم إن متنا غداً أينا الصدي
الكريم في نظر الشاعر هو الذي لا يبخل على نفسه....ويروي عطشها للهو بكل إمكانياته...ولذا فسيموت سعيداً بينما غيره ممن بخلوا على أنفسهم ولم يمتعوها سيموتون تعساء عطاشى.
وهي ايضا وجهة نظر يخالف بها الشاعر غيره لكنها تتناسب وفلسفته الشخصية الخاصة.

4)أرى قبر نحامٍ بخيل بماله............كقبر غوي في البطالة مفسدِ
محاولة من الشاعر للدفاع عن وجهة نظره وإثبات صحتها بحكمة صائبة يجوز أن نقول بأنها (كلمة حقٍ أريد بها باطل)
الموت في النهاية واحد....وقبر البخيل الحريص لا يختلف عن قبر الضال المفسد المسرف الذي أفنى حياته مستمتعاً بماله لا يبخل على نفسه.
وفي العادة فإن هذه الحكمة حين يذكرها الحكماء فهي للدلالة على أنه ما دامت النهاية واحدة فلا فرق بين غني وفقير...وكريمٍ وبخيل....فليكن الإنسان كريماً معطاءاً ولكن في طرق الخير والحق لا طرق الفسق والضلال فذلك خير من أن يكون بخيلاً يكتنز المال ويجمعه لورثته.
أما شاعرنا فقد إستخدم نفس الحكمة ولكن ليدعو من خلالها إلى إرضاء النفس الأمارة بالسوء مهما كانت مطالبها.

5)ترى جشوتين من ترابٍ عليهما........صفائح صمٍ من صفيحٍ منضد
الجشوة وربما االجثوة : أظنها تتعلق بالتراب ولنقل أنها التراب نفسه الذي يردم به القبر...والصفائح الصم هي الحجارة...والفكرة في البيت حسب رأيي ما هي إلا لتأكيد التماثل بين قبر البخيل وقبر المسرف.

6)أرى الموت يعتام الكرام ويصطفي................عقيلة مال الفاحش المتشدد
لم نزل في نفس الفكرة....أن لا فرق بين الإثنين من حيث النهاية التي تنتظرهما
يعتام أي يختار...عقيلة المال أي أفضله وأغلاه على صاحبه
والموت يفني الكرام كما يفني أموال البخلاء...وكأني به يشير إلى أن ضياع مال البخيل هو كما الموت بالنسبة للكريم.

7)أرى العيش كنزاً ناقصاً كل ليلة..........وما تنقصُ الأيام والدهر ينفدُ
حكمة ولا أجمل
وصورة ولا أحلى
شبه العيش بالكنز يتناقص يوماً بعد يوم....فلا بد أنه نافدٌ ذات يوم
ولكن الفكرة الرائعة في قوله (وما تنقص الأيام ) تنقص الأيام ولا تنقص...تلك نقيضة تفسر نفسها بنفسها.....تتناقص أيام العمر بينما الأيام نفسها لا تنقص .
فالكنز إذاً هو عمر الإنسان الذي كلما جن الليل كان ذلك إعلاناً لنقصانه وإقتراب نفاده.
شكل آخر للدعوة إلى نبذ الحرص والبخل واستبدالهما بالإغداق والإسراف في طلب السعادة.

8)لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتى.........لكالطول المرخى وثنياه باليدِ
9)متى ما يشأ يوماً يقده لحتفهِ..............ومن يكُ في حبل المنية ينقــدِ
تشبيه جميل...صورة بصورة
صورة الموت يمسك بحبل في آخره يُربَطُ الإنسان
بصورة صاحب الدابة يمسك حبلها المربوطة به
كلاهما الإنسان والدابة لا يستطيعان مهما حاولا أن يتجاوزا في المسير طول الحبل ومآلهما في النهاية إلى يد الممسك بطرف الحبل من الناحية الأخرى.
لا فرار للإنسان إذاً من الموت...كما لا فرار للدابة من مالكها الذي يقيدها بالحبل...تماماً كما الإنسانُ مقيدٌ بحبل المنية تقوده لحتفه متى شاءت.

* خاتمة :
الأبيات في مجملها دعوة للإستمتاع بأيام العمر...بلا حدود...وبدون قيود أياً كانت تلك القيود...دعوة للصعلكة ونبذ المجتمع وقيمه...والثورة على العرف والتقليد والعقلانية والسلطة...والإغراق في ملذات الحياة ومتعها إلى أبعد عمقٍ يستطيع الإنسانُ إليه وصولا.
وذلك كله كما قلنا يتناسب وشخصية الشاعر التي رسمت ملامحها البيئة ووجهتها الظروف.


وأخيراً :أرجو أن أكون قد قدمت شيئا نافعاً ذا قيمة...ولبيت النداء

خالص إحترامي لصاحبة الصفحة

النورس
ر.ا.ح

مدرس الحب
28-07-2004, 03:57 AM
*
*


الصغيرة الفاضلة

والكريمة العاقلة

أنين

شكراً لكِ وللفاضل الرائع النورس على هذه الفائدة الجمّة وهذا الشرح المبسّط للأبيات الرائعة من معلّقة طرفة بن العبد

طرفة ذو الستة والعشرين ربيعاً والتي لو زادت لملأت سماء الشعر بفيضٍ من الجمال


كريمٌ يروي نفسه في حياته............ستعلم إن متنا غداً أينا الصدي

يا الله

يا الله

يكاد هذا البيت أن يفقدني صوابي

ماهذه العزة والفخر

أيّ مقامٍ بعد هذا

وايّ كلامٍ يمكن أن يقوله قائلٌ بعده

لعمري لو أحسّ الناس الشعر كما نحسّه نحن ماتركوه ولا أهملوه

سأذكر مالم يذكره الفاضل النورس عن طرفة رغبةً منه في عدم الإطالة

تميّز طرفة بن العبد بالوقوف على الأطلال كغيره من شعراء الجاهلية

ولكنّه تفرّد بوصف الإبل حتى اشتهر بها وفاق اقرانه

يقول في وصفه للناقة في معلّقته

أمونٍ كألواح الإران نسأتها 000 على لاحبٍ كأنّه ظهر برجد

(( العجيب أنّ هذا البيت فيه كسر ، وقد كنتُ أظنّ أنّ هذا الكسر ماهو إلاّ خطأٌ طباعيّ غير أنّ الكثير من المراجع ذكرت أنّ البيت وردهم كما هو كهيئته الان وعند تقطيع هذا البيت يظهر الخلل في قوله
على ظهرها كأنّه ، وغريبٌ أن يكون هذا من شاعرٍ جاهليّ كطرفة .. ))

يقول أنّ الناقة أمونٌ أي مأمونة العثار كألواح الإران أي كنعش الموتى الذي لايسقط لكبره ولاتزانه نسأتها أي ضربتها على ظهرها وهي مأخوذةٌ من المنسأة أي العصا للضرب على لاحبٍ أي على ظهرٍ منبسطٍ كأنّه ظهر برجد ذكر البعض أنه نوع من أنواع القماش المشهور كان مخططاً تشبيها لظهر الناقة به ...

ومن هنا يتضّح لنا كم كان طرفة بن العبد مشغوفاً بوصف الإبل وهذا سبب شهرته به

توفّي طرفة مغدوراً بعد أن كتب عمرو بن هند كتاباً إلى عامله بالبحرين أمره فيه بقتله

وكان عمره حينذاك ستة وعشرون عاماً ولهذا أطلق عليه لقب الغلام القتيل

شكرا لهذا الموضوع الجميل :)


مدرس الحب

أنين القلم
28-07-2004, 10:02 AM
من هنا
مررت
سلام الله عليك
والى هنا انشاء الله
سأعود

تحياتي لك
أيتها الصغيرة@



استاذي الجليل // هنـا !


أولى زياراتـك ،، للــ صغيرة أنين القلم..
تشريف /،،، أفتخر بـه
وفي انتظـار عودة سيدي ..

كل التحيـة والاجلال ,,

أنين القلم //
صغيرة جدا

أنين القلم
28-07-2004, 10:04 AM
رغم أني صغيرة مثلك

فلي عودة للتعلم من الأساتذة

لك تقديري


جميل >> جميل >> الصغار كثروا هالأيام :nn :nn
اهلا بك ِ أخيتي //

نعم // لن ابرح المكـان ، فهو زاخر ٌ جدا ،، بهم ، وروائعهم //



لك ِ التحيـة والورد

أنين القلم //
صغيرة جدا

أنين القلم
28-07-2004, 10:06 AM
عزيزتى
اسمحى لى ان احييك على اختيارك الرائع لهذه القصيدة رغم غرابة المفردات بها بعدما باعدت بيننا الحياة وبين الكثير منها
احساسك رائع فى اختيارك
شكرا لك يا سيدتى على مجهودك الذى اتمنى ان يكلل بالنجاح
ما اروع ان نعود لنتذوق الجمال فى لغتنا العربية
شكرا لك يا سيدتى الفاضلة
اخوك
جمال النجار



سيدي // جمال ،،
أهلا بك في متصفحي المتواضع ،،
هذا ما كنتُ أرنو إليـه
أن نعود لذلك العصـر ،، للذائقة العربيــة .. للجمال الشعريّ الأصيل
نتنفّس هواءاتـه ،، ونعيش أجواءه ...


شكرا ً لتواجدك //

أنين القلم //
صغيرة جدا

أنين القلم
28-07-2004, 10:10 AM
استاذي // النورس
رويدك رويـك /// أسرتنـا في قيدك وأسرك ...

استــاذي ،، اسمح لي ، أن أقف كـ طفلة عند كل ّ حرف ،،
وابقى معه أتلذذ ، بقدر ما استطيع ،، ففي كل حرف ألف ألف حرف ..

ســ أبقى معـك ، هنا ..
وقد أطيل الوقوف ،، فلا ... تلوموني !!


أنين القلم //

صغيرة جدا

الحنين
28-07-2004, 10:14 AM
وتلميذة أخرى على مقعد..تنتظر الشرح والتفسير...!!


شكرا لك يا أنين القلم على هذه الدعوة..!!



مع كل الود عزيزتى :nn

آلاء...
28-07-2004, 02:51 PM
(((انني معكم اسمع وارى)))
:)
تحية لهذا الحضور المميز

وضــ الوافى ـاح
28-07-2004, 07:46 PM
الاخت انين القلم تسلمين وانا صريح. اشهد انك كبيرة وخطيرة بعد .
ذوق رفيع وسموبالنفس

صخر
28-07-2004, 09:30 PM
شكرا لك أختي الفاضلة أنين القلم على هذه الفرصة التي تتيحين لنا من خلالها تذوق الأدب الراقي
ساسر بالتعلم منكم
مع عاطر الود

طارق شفيق حقي
28-07-2004, 10:56 PM
إليك أخيتي ما ورد من شرح المعلقات للقاضي الإمام أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن الحسين الزوزوني


ألا أيهذا اللائمي اشهد الوغى .... واحضر اللذات .. هل أنت مخلدي

1-الوغى : أصله صوت البطال في الحرب ثم جعل اسما للحرب. الخلود البقاء
يقول: ألا أيها الأنسان الذي يلومني على حضور الحرب وحضور اللذات هل تخلدني إن كففت عناه ؟
فإن كنتَ لا تسطيع دفع َ منيت ... فدعني ابادرها .. بما ملكت يدي
2- يقول فأن كنت لا تستطيع أن تدفع موتي عني فدعني أبادر الموت بانفاق أملاكي ، يريد لا بد منه فلا معنى لبخل بالمال وترك اللذات.
كريم يرّوي نفسـه في حياته .... يتعلم إن متنا غدا أينا الصّدي3- يقول : أنا كريم يروي نفسه أيام حياته بالخمر ، ستعلم ان متنا إذا أينا العطشان ، يريد أنه يموت ريان وعاذله يموت عطشان.
أرى قبر نحام بخيل بمالـه..... كقبر غوي في البطالة مفسـد
4- النحام : الحريص على الجمع والمنع . الغوي: الغاوي والضال ، والغي والغواية الضلالة ، وقد غوي يغوي
يقول : لا فرق بين البخل والجواد بعد الوفاة فلم أبخل بأعلاقي ، فقال : أرى قبر البخيل والحريص بماله كقبر الضال في بطالته المفسد بماله.

ترى حثوتين من تراب عليهما.... صفائح صم من صفيح منضد5- الجثوة: الكومة من التراب وغيره، والحمع الجثى . التنضيد : مبالغة النضد .
5-يقول : أرى قبري البخيل والجواد كومتين من التراب عليهما حجارة عراض صلاب فيما بين قبور عليهما حجارة عراض قد نضدت .
أرى الموت يعتام الكرام ويصطفي.... عقيلـة مال الفاحش المتشدد
6- الاعتيام : الاختيار . العقائل : كرائم المال والنساء ، الواحدة عقيلة . الفاحش : البخيل
يقول : أرى الموت يختار الكرام بالإفناء ، ويصطفي كريمة مال البخيل المتشدد بالإبقاء وقيل : بل معناه أن الموت يعم الجواد والبلاء فيصطفي الكرام وكرائم أموال البخلاء , يريد انه تخلص من لواحد من الصنفين ، فلا يجدي البخل على صاحبه بخير فالجود أحرى لأنه أحمد .

أرى العيش كنزاً ناقصـاً كل ليلةٍ..... وما تنقص الأيام والدهر ينفـد7– شبه البقاء بكنز كل ليلة وما لا يزال ينقص فأن ماله إلى النفاد فقال : وما تنقصه الأيام ينفد لا محالة فكذلك العيش صائر الى النفاد لا محالة ، والنفاد هو الفناء .

لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتـى..... لكالطول المرخي وثنياه باليد
8 – العَمر والعُمر بمعنى ولا يستعمل في القسم إلا بفتح العين . قوله : ما أخطأ الفتى فما مع الفعل هنا بمنزلة مصدر حل محل الزمان ، نحو قوله : أتيك خفوق النجم ومقدم الحاج أي وقت خفوق النجم ووقت مقدم الحاج،الطول: الحبل الذي يطول للدابة فترعى فيه . الإرخاء : الإرسال . الثني . الطرف والجمع الثناء .

و أضيف في النهاية أجمل ما في المعلقة التي أغفلتها والتي صارت من الأمثال السائرة بين الناس :

- ستُبدي لكَ الأيامُ ما كنت جاهلاً................ويأتيك بالأخبار من لم تُزودِ.


- ويأتيك بالأخبار من لم تبع لهُ ............... بتاتاً ولم تضرب لهُ وقتَ موعدِ.

في النهاية أصبح من ضرب زائد الكلام أن أشكرك الشكر الجزيل يا أيتها الصغيرة.

أنين القلم
30-07-2004, 07:36 PM
مدرس حب ...
سيدي ،، الجليل ..
حضورك هنا ،، يعني الكثير لــ حرفي ولـ ( ي) أنا...
عرّجت عل القصيدة ، فاذقتني منها طعما آخر .. له روعـة ،، وضيـاء ..


شكرا ً فوق كل شكر..


أنين القلم //

صغيرة جدا

ابو طيف
30-07-2004, 07:58 PM
حلووووووو

استمتع فقط وليس الا ذلك :i: :i: :i: :i:

<<< === اعتراف :)

===

نـون الـثـامـر
30-07-2004, 08:28 PM
الأخت أنين القلم ... تحية
ما مصدرك في هذه الأبيات؟

فالبيت الأول الذي ذكرتيه من معلقة طرفة بن العبد ... هو ..


أَلا أَيُّهَذا اللائمي أَحْضُرَ الوَغَى ... وَأَنْ أَشْهَدَ الَّلَّذاتِ هَلْ أَنتَ مُخْلِدِي

أو ... كما عند البصريين ...


أَلا أَيُّهَذا الزَّاجِرِي أحْضُرَ الوَغَى ... وَأَنْ أَشْهَدَ الَّلَّذاتِ هل أنتَ مُخْلِدِي
وليس ...


ألا أيهذا اللائمي اشهد الوغى .... واحضر اللذات .. هل أنت مخلدي

وكذلك الأمر في بعض الأبيات الأخرى التي ... ذكرت

أنين القلم
30-07-2004, 09:19 PM
نـون الـثـامـر
أديبنـا الكبيــر
فليسمح لي الأخوة بـالاجابـة عن تساؤلك أولا ً ...
مصدري كان نفس مصدر الاستـاذ // طارق .. في شرحــه ..
بالإضافـة إلى كتـاب جامعي .. يدرّس هذا المقطع ...

كل التحايا لك سيدي ...


أنين القلم //
صغيرة جدا

نـون الـثـامـر
30-07-2004, 10:42 PM
عجيب هذا المصدر :confused:
يقول حثوتين من تراب عليهما ... كما ذكرتما في البيت الخامس
ثم يشرحها على أنها جثوتين من تراب عليهما ... وكما هو الأصل في بيت طرفة
وكأن الحثوة من التراب هي كالجثوة منه

ولا تعليق على قول النورس ... جشوتين (بالشين) ... فذلك ربما مصدر آخر!

إستمروا .. بارك الله فيكم... منكم حتماً سأستفيد
ولسوف أرمي مصدري في البحر بعد أن أحش صفحاته بمبردي حشاً ثم أحث عليه التراب ومن ثم أتجشأ عليه وأتركه في الشمس حتى يصبح جثوة صلبة ... لكي يغوص في أعماق البحر ولا يطفوعلى السطح أبداً ...
:) :p

أنين القلم
30-07-2004, 10:50 PM
عجيب هذا المصدر :confused:
يقول حثوتين من تراب عليهما ... كما ذكرتما في البيت الخامس
ثم يشرحها على أنها جثوتين من تراب عليهما ... وكما هو الأصل في بيت طرفة
وكأن الحثوة من التراب هي كالجثوة منه

ولا تعليق على قول النورس ... جشوتين (بالشين) ... فذلك ربما مصدر آخر!

إستمروا .. بارك الله فيكم... منكم حتماً سأستفيد
ولسوف أرمي مصدري في البحر بعد أن أحش صفحاته حشاً ومن ثم أحث عليه التراب وأتجشأ ليصبح جثوة صلبة ... ليغوص في الأعماق
:) :p


أستاذي //
الجثوة هي >> ربما كان خطأً مطبعيــاً لا سوى ..
أ هذه هي المرة الأولى التي تختلف فيها مصادر المعلّقات ؟؟ :cd: :cd:


على العموم // أتمنى فعلا ً منك استاذي مشاركتنـا ..
والتصحيح إن اخطأنا فنحن هنا لـ نستفيد ,,,
هذا هو هدفي .. اتعلّـم منكم ...

كل التقدير

أنين القلم //
صغيرة جدا

al nawras
30-07-2004, 11:17 PM
عجيب هذا المصدر :confused:
يقول حثوتين من تراب عليهما ... كما ذكرتما في البيت الخامس
ثم يشرحها على أنها جثوتين من تراب عليهما ... وكما هو الأصل في بيت طرفة
وكأن الحثوة من التراب هي كالجثوة منه

ولا تعليق على قول النورس ... جشوتين (بالشين) ... فذلك ربما مصدر آخر!

إستمروا .. بارك الله فيكم... منكم حتماً سأستفيد
ولسوف أرمي مصدري في البحر بعد أن أحش صفحاته بمبردي حشاً ثم أحث عليه التراب ومن ثم أتجشأ عليه وأتركه في الشمس حتى يصبح جثوة صلبة ... لكي يغوص في أعماق البحر ولا يطفوعلى السطح أبداً ...
:) :p

أنا مع المفتي ولا أخالف له رأيا :u:
ليس لدي مصدر للجشوة إنما هي إجتهاد شخصي لإيجاد مخرج من اللبس بين الحرفين الشين والثاء.

فمن البيت يفهم معنى الكلمة بأنها تتعلق بالتراب.

بحثت في المعجم
فلم أجد فيه معنى لكلمة الجشوة
أما الجثوة فهي الكومة من التراب أو غيره حسب ما يقوله الوسيط.

فضيلة المفتي :
لماذا يا شيخنا لا تتحفنا بفتواك مباشرة...ومن غير مشاكل vv:

شكراً لأدبك الجم مع أخيك النورس

دمت أخاً


أنين القلم :
هذا الرجل مغرم بالبحث والتنقيب ولا تفوته شاردة أو واردة
إذا أحببت فإنني سأتقدم من الخليفة (التونسي) بشكوى لعله يأمر بنفيه إلى (التاسع والعشرون) ويحرم
عليه دخول الأفياء لنسرح ونمرح باللغة من دون رقيب...؟ :p

لكما وللحبيب طارق كل الود الذي نسأل الله دوامه

اخوكم
النورس
ر.ا.ح

أنين القلم
30-07-2004, 11:48 PM
أنين القلم :
هذا الرجل مغرم بالبحث والتنقيب ولا تفوته شاردة أو واردة
إذا أحببت فإنني سأتقدم من الخليفة (التونسي) بشكوى لعله يأمر بنفيه إلى (التاسع والعشرون) ويحرم
عليه دخول الأفياء لنسرح ونمرح باللغة من دون رقيب...؟ :p

لكما وللحبيب طارق كل الود الذي نسأل الله دوامه

اخوكم
النورس
ر.ا.ح



تقدّم بالشكوى بــسرعة :z:
وإلا احترقنـــا من فيض حممــه :fr:

استاذي ،،، دعنا نمرح باللغــة إلى حيث خليفتنـا :g:

وبعدهــا... سنبحث عنهـا حين الوقت المناسب :kk


......

النورس استاذي // كل التحيــة لـمرورك ..

.....
نون الثامر //
رويدا رويدا عليّ ،،، فأنا لازلت ُ صغيرة جدا هنا :rolleyes:

كل التحيــة وبانتظـار فيضـك َ سيدي ..


...
انين القلم//

صغيرة جدا