PDA

View Full Version : إليكِ عني !



قلم التحرير
29-07-2004, 08:07 AM
لا تسترقي نبض فؤادي
وقفِ على أطلال ودادي
وصُم قلبك عنه فما
قربك اليوم
مرادي
واهجري الظن الأثيم
بأني الظالم العادي !
فقد كان صدقي مرسل
وصبري
فوارسي وجيادي
كم تهادوا إليكِ جميعا
فقتّلتِ كل أجنادي
فيا خائنةً استمري
فَجوركِ اليوم اعتيادي
كجور أمتي بفرسانها
يقتّلونهم ...
يالأسيادي!
ليزيدوا الصليب سوادا
وينقصون لأجله
سوادي
ويطأ بلادي كلابٌ
وكافر رائح ٌ غادي
إليكِ عني ...
فصبري بدى
كالأمواتِ من اهل
بلادي*

****
* بلادي : بلاد الإسلام .

سرنوه
29-07-2004, 11:30 PM
تسلم قلم التحرير ..






.

بشاير العبدالله
30-07-2004, 01:01 AM
//


لا عجبَ أن اخترتَ لقب قلم ( التحرير) !
/
\
هنا .. كنتُ ..أتنفس "الحرية" !
.
.
لكَ تحيتي
.
.

قلم التحرير
31-07-2004, 09:07 AM
سرنوه
سلمك الله وحشرت مع الانبياء والصديقين والشهداء

لك التحية

&&&&
بشائر عبدالله

رفع الله مقامك وحشركِ مع الانبياء والصديقين والشهداء

تنفسي الحرية هنا وهناك وفي كل مكان فأنتِ حرة ياابنة الإسلام بالإسلام .

ولك التحية

أنين القلم
31-07-2004, 09:15 AM
إليـكِ عني !!
نداء تراوح بين الذات والعقل ،، و... القلب .
الكل يتغنّـى بالقرب ،، ويبكي الرحيل ..
وأنتَ ،، تسير عكس تيـار السائرين ..
هنـا ،، تبقى أنتَ ،، ولحنـك َ ..
ويبقى نداؤك َ ... شيئا من ،،،، أنت َ ! ..


قلم التحرير ...

تبقى الحريـة ُ .. هنا بلا سدود //
ونبقى نحارب من أجل التحرير ..
فهل يكفي القلم ؟!! //
بــ قلمك َ وهم .. نعم ..


شكرا لك ..

أنين القلم //
صغيرة جدا

قلم التحرير
03-08-2004, 11:35 AM
أنين القلم

( بنا ) و ( هم ) وكلٌ على أمره ! يغير الله مابنا .

جمعكِ الله بالأنبياء والصديقين والشهداء ، وكلٌ يحشر مع من أحب .

شكرا مع تحياتي