PDA

View Full Version : ذات... هِـمّـة!



حامد كابلي
03-08-2004, 05:24 PM
( ذات... هِـمّـة! )



قِفا.. وانبشا كلَ غيمِ العمر

وزفَّا خيوطَ ضياء القمرْ

قِفا.. واسبرا بحرَ هذي الحياة

فَعُمْقُ البحار مهادُ الدُررْ

وأبصر أيا سامعاً عبرتي

وكن في الأُلى ترجمان العِبَرْ

إذا أوهنتك جبالُ العُلا

تخيّل ( بِلالاً )، تذّكر ( عُمرْ )

بعزمِ الهزبرِ، وصبر المُريد

ولين المُحبِ، ثبات الصَخَرْ

فـذاك يَـبِيـتُ بسـنارةٍ

يُناجي الهلالَ حفيد القمرْ

فسامق لترقى عنان السماء

وما من قضاءِ الإله مَفرْ

وليس لِزاماً بلوغ المُنى

إذا عَنَّ فِعْلٌ تلاهُ الخَبرْ

فبينا تحطُ رِكابُ الحياة

تُشَدُّ الرِحالُ لربِ البشرْ

ومهما تعالى دَعِيُّ الخلود

فبينَ المخاضِ, وبينَ الحُفرْ.

---------------------------------------------------حامد كابلي
h_kabli@hotmail.com

محـارب
03-08-2004, 05:46 PM
مقعد أول ...





جميل



سلم لنا قلمك ..



وأعلى الله لنا هممنا لنناطح بها السحاب ..

ومن يتهيب صعود الجبال **يعش أبد الدهر بين الحفر ..


إذا أوهنتك جبالُ العُلا

تخيّل ( بِلالاً )، تذّكر ( عُمرْ )




ومهما تعالى دَعِيُّ الخلود

فبينَ المخاضِ, وبينَ الحُفرْ.




أعجبتي كدت أن أنسخها كامله وأضعها ...



سوف أطبعها وأقراءها دائم لتعلي من همتي ..



جميله ...

كمي هي .. وكما هو كاتبها ..



اشكرك .. أعطيتني وميض من الأمل ومن الهمه !!!





تحياتي النعناعية

----------

http://fahad960.jeeran.com/mu7arb.gif







جميل والله لقد سليتني

حامد كابلي
03-08-2004, 08:53 PM
أخي الفاضل/ محارب

وأنا لي الشرف أن يقرأ لي أمثالك

شكرا لك على حسن التعقيب


محبكم/

الكابلي

أنين القلم
03-08-2004, 08:56 PM
كلمـات تذيب فينـا جمود النسيـان ..
وتهدّ جبـال التغاضي والتناسي ..
والكسـل ..

الكابلي ..

مرحـاً للأفيـاء وجودك ..
وما أسعدني وأنا أقرأ هذه الدرر هنـاك ...

أعلى الله مراتبـك .


انين القلم //
صغيرة جدا

(سلام)
03-08-2004, 11:23 PM
مررت بك اتفياء ظلالك الورافة
سأعود ارتشف من النبع

كن بخير يا صاحبي
أخوك
سلام

حامد كابلي
04-08-2004, 04:58 AM
أنين القلم/ سلام:

يكفيني أن في المنتدى من هم على ما أنتم عليه( نحسبكم كذلك والله حسيبكم)

لا أملك سوى جزاكما الرحمن كل خير.

ابو طيف
04-08-2004, 06:01 AM
جميل ياحامد

فقد قرأتها اليوم في مكان ما :)

تسلم لاهنت

تحياتي لك

==

قلم التحرير
04-08-2004, 06:52 AM
الشاعر حامد كابلي

هنا درة مأخذوة من بين اخواتها:
وليس لِزاماً بلوغ المُنى

إذا عَنَّ فِعْلٌ تلاهُ الخَبرْ

لله درك.
عميق في معناه غزير،كأنهانفسٌ في الأرض ونفس في السماء،بل نفس في الدنيا وأخرى في الآخره،إذاً

أفلح المؤمنون .

طبت وسعُدت

يحفظك الله ويبارك فيك

حامد كابلي
04-08-2004, 07:40 PM
ابو طيف/ قلم التحرير:

شكرا لكما على المرور وعذب التعقيب

محبكم/
الكابلي

أحمد المنعي
04-08-2004, 08:36 PM
سلام عليك يا حامد ،،

مررت ،، مسلّماً ومرتشفاً .

قليل إشراقك ،، لكنه يغمر الدنيا نوراً :) .

رعاك الله حيث كنت يا صاحبي :) .

فلاح الغريب
05-08-2004, 01:37 AM
.




لك الله يا حامد .. ما أبهى هذه الدّرة .. !!

بوح رقراق .. ونبض خفاق ..

تحية عطرة أزفها إليك ..





( القيصر )




.

حامد كابلي
13-09-2004, 02:51 PM
فلاح الغريب وبرج المراقبة:

أشكر لكما عذب المرور والتعقيب،،


محبكم/
الكابلي

(سلام)
15-09-2004, 08:04 AM
تسجيل مرور وأعجاب


دمت هنا بخير

أخوك
سلام

محمد القريشي
15-09-2004, 09:50 AM
كنت اقرأ ما تسطر في أماكن أخرى سابقا..



أما اليوم فها أنا أتفيأ ظلال دوحك و قصيدك في أفياء
القصيدة أتت لتشعل الجذوة في صراع مع البقاء..



شكرا لك على ما أمتعتنا به..


محبك : فكره.

حامد كابلي
15-09-2004, 10:15 PM
سلام وفكرة/

يشرفني متابعتكما لما أكتب،،

شكرا لكما

رذاذ
22-09-2004, 12:43 AM
شاعرنا المميز ..

كلماتك دائما تأتي بالعبر
حروفك عميقة وقريبة من النفس

يعجبني توقيعك سيدي ..

دمت لنا شاعرا مميزا

رذاذ :)

النحلة
22-09-2004, 02:11 AM
حامد كابلي . . طبع هذا الاسم في ذاكرتي وطبع معه سمو الهدف وحلاوة العبارة . .




زينت صفحات المجلات ، وليس بغريب أن أراك محلقاً هنا بعذوبة ساحرة . .




فسامق لترقى عنان السماء




وما من قضاءِ الإله مَفرْ




دمت مبدعاً هنا وهناك . .

حامد كابلي
07-10-2004, 04:41 PM
شكرا لك على المرور وحسن التعقيب (نحلة):)