PDA

View Full Version : عضوٌ جديدْ ...



DrCool
05-01-2001, 06:52 AM
سيداتي سادتي ..الأكارمٌ ...
سلامٌ عليكم ..من الباريْ المصور ذي الأسماءِ الحُسنى ...
وتحيةً طيبةَ ندية ... أبعثها إليكمْ ...

سعيدٌ أنا بانضمامي إليكمْ ... وأتمنى أن أكونَ عند حُسنِ ظنكم ... أختارُ لكم اليومَ بعضاً من أحملِ ما قرأتْ ...
<FONT face="Tahoma">Text</FONT f><FONT COLOR="Purple">Text</FONT c>

عندما تتشظى القناديلْ ...

لها ألف وجهٍ ..وقامةٌ من دخانْ ...
أتت والمرايا مهشمةٌ ...
والقناديل كالماس منتبهٌ في المكان ...
أراها بكل الشظايا ... وداخل قلبي ، وخارج هذا الزمان ..ألملمُ رَأسي ..
أعيدُ الِحكايةَ مِنْ بَدْئِها ..منذُ أن ودعتنى
ومذْ خرجتْ ..
مذْ تركتْ لديها الكلامَ الذي لم أقُلْ ..ومنذُ ومنذُ ..

هناك ...كان اللقاءُ الذي زمّلتهُ الطفولة بالخوفِ..كنتُ أودُّ مصافحةَ الحلم .. كنتُ أتوق إلى ذلكَ الصعبِ ..
وتلك العيونِ التي تسترقُّ المساء .. ويسهرُ فيها المساءْ ..أراها خلالَ القناديلِ أشرعةً لا تؤوبُ إلى ساحلٍ ..
ويحك أيها القلبُ .. ماذا دهاكَ ..تلاحق هذا الرهام..! إلام تعنفني بإقتفاء الظلال..وفيك ظلالُ الخليقة..
وبك أضعت النجوم ..فعدت بلا وجهةٍ .. تتأبط شطر الغيابِ الأخيرْ خلال القناديل وهي محطمة...
تهتدي بانطفاءاتِ تلك الشظايا ..وبين المرايا تدورُ بهذا الركامْ .. تناديك من كل فجٍّ ..تحنيك بالألم المستطابِ..
تمنّيك بالمسك والهفواتِ الحنونةِ ..تخضرّ بين ذراعيك ثم تغيبْ ... سماويّة لا تُمسّ ..لها هالة من نشيج السهارى..
لها السنبلاتُ تُطأطئُ .. حين تطل من الشرفات البعيدةِ بالخصب ..تلك التي حارَ فيها الضبابُ الشفيفُ على مُقلتيَّ
فصرتُ أراها خلال الدموعِ .. نجوماً يغص بها الليلُ .. ياليلُ .. هاتِ نجيمتيَ المُستَحمّةَ بالشمسِ ..تلك التي تُصهِرُ الخلجاتِ الخجولةَ بين جناحيّ .. حتى أفيض مواسمَ للحُلمِ …يا ليلُ .. رُدّ إليَّ الحصون التي دمّرتها الرياحْ ..
فظهريَ دون غطاءٍ .. تراودني في المنامِ بلادي .. فينشطر القلبُ .. يا ليلُ .. ردّ نجيمتي المستحمةِ بالشمسِ ..
حتى تضيق المسافة .. ما بين قلبي وقلبي ..سئمتُ الفراغاتِ بين السطورِ ..سأملأها بالتهجّدِ والتمتماتِ ...
كما تفعل الريحُ ..حين تهدهدُ أوراقنا الذابلةْ ...سأكتب ما قاله الصمتُ ..يوم توادع فينا الرمادُ ..
أنا لا أقولُ انتهينا ..ولكنه البدءُ يْرعبني ..كلما همّتِ المعجزاتُ ببابي ..وهَمّ السّهادُ..تقولُ أهابك ..كيف ؟
وفيَ التقاءُ الفراشِ المرُوّعِ عند انعقاد الزهورِ..وفيّ الحصادُ.. تقولُ تأخّرت ، والناسُ قد بَلَغوا …
قلتُ قد بُلّغوا ما يُرادُ .. وما بلغوا ما أرادوا ..
وحيدْ .. لا بأس ..سوف أسيرُ ، فكوني . . وإلا فبعد النجومِ نجومٌ .. ستظهر قبل الصباحِ ..
وبعد البلادِ بلادُ ...
ابراهيم محمـــــــد، الاسكندرية ، 6/ 1998 م (بتصرف ) ...

أمنية

ليتك َ عندما رحلت َ ..... رحلت َ حقا ً ! فما تركتـَه هنا ، يـمارس من الأشواق في أعماقي
أكثرها فداحة وأغزرها لهفة ...تشتاقك العيون التي لم تعد تراك ، ونبضات القلب
الذي لم يتوقف لحظة عن العشق منذ خفقك ...
قل لي بربك أي رحيل ٍ هذا الذي تواطء معك ؟ ..
أي رحيل ٍ هذا ؟!
وأنت مازلت تحتضن الروح التي تطوقك بحب ...
تتنفسك ، وتهدهدك ، وتسترخي جوانحها على صدرك ...
ألا ليتك عندما رحلت رحلت َ حقا ً !! (الودقْ)


بالأمس ..كان القمر يخبرني بما قالته الشمس للريح عن همس المطر عندما لامس خصلات شعرك . ..
فأي حديث تودين أن أخبرك به ؟! ... أم تودين أن أخبرك بما يخفقه قلبي كلما لمست أصابعي خصلات شعرك ؟ ‏أم تودين أن أخبرك بما تفعله خصلات شعرك عندما أمرر أصابعي بين ثناياها ؟ ...
أم تودين أن أمرر أصابعي بين خصلات شعرك ؟ (الودق)


<FONT COLOR="Blue">Text</FONT c>

------------------
I am the Heart Piper
للحب رائحةٌ ..وليسَ بوسعها ألا تفوحَ مزارعُ الدُراقِ ..

الشوق
05-01-2001, 08:31 AM
أخي العزيز (Drcool) .. تحية طيبة .. وأهلا بك ومرحبا بين اخوانك هاهنا في منتدى (عذوبة الشعر) .. أحييك وأحيي ماخترت لنا .. جميلٌ حقا ماخترت .. ونتمنى تواصلك ونرى مزيدا من أطروحاتك .. ودمتم


تحياتي
الشوق

------------------
إذا طعنت من الخلف .. فاعلم أنك في المقدمة

mr_mosta7el
05-01-2001, 08:42 AM
السلام عليكم
الله يحيك في المنتدى الساخر
و كلمات رائعه
يعطيك العافيه

DrCool
06-01-2001, 04:30 AM
الشوق...
تحياتي العطرة... شُكراً من الأعماق ...
الأخ mr_mosta7el
تحية طيبة .. شُكراً من الأعماقْ ...
أشكر لكم ترحيبكم ... ازددتُ شَرَفاً وأَلَقاً ..بانضمامي إليكم..
تحياتي القلبية...
د.كووووووول

------------------
I am the Heart Piper
للحب رائحةٌ ..وليسَ بوسعها ألا تفوحَ مزارعُ الدُراقِ ..