PDA

View Full Version : بقليل من الحظ،و كثير من العفويه ، تنال الشهادة الجامعيه...



ARGUN
17-06-2002, 06:42 PM
بقليل من الحظ،و كثير من العفويه تنال الشهادة الجامعيه، وبعدها ان كان عندك حظ أكبر ستجد فسحة في أحد الجدران الرئيسية للحي تسنده و يسندك..
أذكر منذ أربع سنوات لما دخلت الجامعة المركزيه في الجزائر اختصاص الاعلام الآلي للتسيير لم يكن ذلك حبا في الدراسه و لكن لضرورة الحصول على شهاده أخرى تجعلني chomeur de luxe "بطال من طراز رفيع" كما قال لي يوما وكيل مكتب دعم تشغيل الشباب عندما قدمت ملفي لأحصل على قرض من الوكالة الوطنية.
قال لي ان ملفك يا هذا فاض، ليس فيه أي محفز يجعلنا ندعمك...
هل عندك سياره؟ قلت لا
قال: هل عندك محل؟ قلت لا...
و لو كان عندي محل و سياره، تظن يا هذا أنني كنت سأطلب دعم الوكاله؟... و انتبهت و أنا أحدثه الى جزئية مهمة، الذين كانوا في الخارج ينتظرون دورهم فئتين. فئة يلبسون بدلات جميله و تنتظرهم سيارات آخر قطعة ديكور فيها لم يسبق ان اجتمع ثمنها في جيبي و لا أظن أنه سيأتي يوم يتحقق فيه ذلك، هذه الفئة هم أصحاب الكروش الماكثين على القروش، يجلسون جميعا صفا واحدا على اليمين يتحدثون الى بعضهم و تنطلق الضحكات من أحاديثهم، اذا دخل أحدهم على مدير الوكالة استقبله بالبشر و السرور و قضى معه الساعة و الساعتين يحدثه و يشرح له . و فئة ثانية هم قلة قليله جائت تركب أرجلها مثلي و تضع أردية تشبه الثياب و تشهر في يدها أوراق اعتمادها الى عالم البطالة و البؤس.
وجوههم على صغر سنهم ، عبث بها الدهر و نحت عليها كل صور و أشكال البؤس، اذا دخل واحد منهم المكتب مسلما على المدير، رد هذا الأخير و أحشاءه ترعدُ ، كأنك من خوفه للسؤال في عينه الحية الأسود.
قال لي واحد ممن لا يملك بطنا و لا سيارة كان يجلس أمامي: ".. ثلاث سنوات و أنا أحاول الحصول على دعم و لم أفلح، ثلاث سنوات..و في كل مرة يختلقون لي عذرا جديدا، خسرت أكثر من 2500 دولار و صرت كالذي يجري وراء السراب..."

قررت أنا أن لعبة الجري وراء السراب لا تستهويني كثيرا.. و لا حتى لعبة اسناد الجدران المهترأة في الحي. و قررت العودة الى مقاعد الجامعه.
في الجامعه و بقليل من الحظ قد تحدث لك أشياء رائعه، قد يسقط كراس مليئ بالصور من يد طالبة جميلة فتهب انت لنجدتها كالفارس المغوار الذي لا يشق له غبار و تجمع كل الصور دون أن تنسى أن تلقي نظرة على أكبر عدد منها و تضعها في الكراس و تسلمه للآنسة، دون أن تنسى أن تكلمها بالفرنسي ، لأن العربية لا تصلح الا لكتابة مثل هذه المقالات الركيكة. و بعدها تأكد أن ابتسامتك و فعلتك البطولية سيفعلان فعل السحر في قلب تلك الفتاة التي ستأتي في اليوم الموالي لتطلب منك كراس الرياضيات و أهم من ذلك.. ان كان عندك قليل من الوقت كي تشرح لها درس les intégrales ، قد يصادف أنك لا تملك لا كراس الرياضيات و لا أي كراس آخر مثلي ، كل ما تملكه هو مجموعة من الأوراق المبعثرة فيها دروس الرياضيات و اللوغاريتم تضعها في الجيب الخلفي لسروال الـ jeans الذي عملت طول الصيف لتحصل على ثمنه. حذار أن تخرج تلك الأوراق و تظهرها أمام الفتاة، كل ما عليك أن تفعله هو أن تخاطبها بكل لباقة: le cahier des maths je n l'ai pas manant , mais demain je vais te le ramener sûrement
و يمكنك بعدها أن تشرح لها الدرس في حديقة الجامعه، و لا تركز كل اهتمامك بالدرس كي لا تبدو بليدا، لأن الفتيات في مثل هذه الحالات لا تهمهن دروس الرياضيات أكثر مما يهمهن الذي يلقيها.
قد يتواصل معك مسلسل الأشياء الرائعة اللتي تحصل لك في الجامعه فتصل مثلا متأخرا الى مصلى الجامعه و تجد أن بيت الوضوء مليء عن آخره و أن المغفل الذي يقف في آخر الصف يحتل أربعة متر مربع لوحده، و لم يبقِ لك سوى مكان مبلل بالماء في آخر القاعه ، لا عليك اسبقه و قف على الحصيرة التي تقابله و لا تنس أن تعتذر منه شارحا له أنو عندك حساسية من البلاط المبلل و سوف تندهش أن الذي تكلمه يعرفك و سيسألك مبتسما : السلام عليكم ...ألم تتعرف علي ؟
سوف تقول له انت و عليكم السلام و رحمة الله، آسف و لكن لم تحضر صورتك في ذهني... سيقول لك: أنا أستاذ المحاسبة التحليليه...و رغم أنك لم تحضر حصصه الممله الا مرتين أو ثلاث منذ بداية السنة سترد بسرعة و عفويه : سبحان الله ، انك تبدو أصغر سنا هنا أمامي..ستكون هذه العبارة مدخلا للحديث عنه و عن دروسه و طريقة القائه المميزة و كيف أن الطلبه كلهم يثنون عليه... و بما أنه من طريقة لباسه و لكنته يظهر أنه عربي "شَبرَك" فانت متأكد "أن كلامك المحلى بالعسل سيعمل له انتفاخ في الرأس و سيرتاح اليك و يسترسل في الحديث حتى أنه سينسى دوره في الذهاب الى دورة المياه...لا عليك اصغ انت الى حديثه و لا تجعل رغبتك الملحة في الذهاب الى دورة المياه تغلبك و تُفَوِّت عليك الفرصة، لأنك ستفاجأ عندما يقول لك في النهاية : اسمع.. لا تفكر بعد الآن في مقياس المحاسبة التحليلية، متفقين؟... نتائجه مضمونة لك. و ستكتمل فرحتك عندما ترى اسمك مع الأوائل في قائمة الناجحين و أنت لا تعرف تطبق قانونا واحدا من قوانين هدا المقياس الممل..

طابت أوقاتكم

يتبع متى شئتم

العنييييييييد
18-06-2002, 01:33 AM
كيف تلعب بالاخلاق والكلام الطيب لكي تكسب المعركة في صفك هذا الاسلوب الدارج في هذا الزمان الله المستعان
تحياتي لك يا مبدع زمانك من كلامك مدحناك ومن اسلوبك استنتجنا العبر

اوووووبس
18-06-2002, 02:19 AM
:) تعابير جميلة وذكريات اجمل رغم مايغلفها من مرارة الا انها جزء من حياتنا ..

نرجو الاكمال .. ولك فائق التحية

د.غبي
18-06-2002, 06:11 AM
! Tu es , au moins , un écrivain de luxe

ISSAM
18-06-2002, 04:22 PM
لا تدكرني بالجامعة:mad: :mad: :mad:

لكن مادا لو قالت لك هده البنت :
la meilleure solution de l'amour c'est la fuite
هل ستقول ما قال نابليون : الهجوم خير وسيلة للدفاع ؟

هكدا تنال الشهادة الجامعية بقليل من الحظ و كثير من العفوية لكن كيف ينال العمل

بقليل من النحس ، كثير من الكو د بيسطون coup de piston
أليس كدلك ؟

elhakeem
18-06-2002, 08:43 PM
hello.bonsoir....salamo alikoum...azul
primo;no nocer!!! c..du latin....ça veut dire ne t,enerve pas
secondo;...contuez a nous donner des merveilles..tu est exeptional
enfin:
mes salutation les plus destinguees

un piston solide supprime 20ans d,etudes* :kk :kk

ARGUN
19-06-2002, 12:22 AM
في الجامعه سوف تكتشف انك لست الوحيد الذي يحب الـ TEMISTA ، تلك الحبات الزرقاء الصغيرة التي تبعث في نفسك الفرح و السرور.
ستدرك أن من بين أكبر المدمنين عليها ..عفوا ..المحبين لها .. هو أستاذ الأعمال الموجهة لمقياس اللوغاريتم (من غير اللائق أن تقول مدمنا على استاذك) و كذا أستاذ الرياضيات و الكثير الكثير من الزملاء.
لكن مشكلتهم أنهم يضطرون لشرائها في حين محدثكم كلما نفذ مخزونه ذهب في زيارة عمل و تفقد لمستشفى Parnet القريب و هناك يجد في استقباله مسؤول شؤون الراحة النفسية الذي سيزوده بما لذ و طاب من حبات الحياة و الفرح.

في الجامعه، لا تكن مندفعا كثيرا، و لا تحاول اثبات وجهة نظرك و لا تعارض الأستاذ في كل صغيرة و كبيرة، لأن هذا في البلاد المتخلفه يسمى خروج على النظام و مس بهيبة الدوله، و حينها انتظر ان تدفع الثمن بطرقة أو بأخرى. ففي حصة الاقتصاد مثلا، قد ينزلك الأستاذ المحاضر من أعلى المدرج حيث ظننت أنك آويت الى مكان حصين تكلمه بالنظريات و الحجج التي تنقلها من اوراقك التي هي اقرب للخرق منها الى أوراق كتابة، و نسيت أن لا عاصم لك من هذا "الكبسوله" الا سكوتك،. و ستضطر حينها الى أخذ الميكروفون و تعيد في السفح ما نطق به لسانك في أعلى المدرج، فان كنت ممن يضيق صدره و يتلعثم لسانه عند رؤية 800 من الأنفس تصمت مرة واحدة و تحدق فيك لتشرح لها نظرية mercantilisme فقد نلت جزائك، و تذكر أنك ستكون وحدك و لا تملك عصا موسى و لا هارون أخا.

في حصة الرياضيات اذا قال لك الأستاذ أن نهاية تا(س) عندما يؤول س الى الصفر هي الصفر فهي حتما كذلك، لا تحاول أنت أن تجعله يظهر بمظهر المثير للسخرية و تثبت أن النتيجة هي "ما لا نهاية " و ليس الصفر. لأنك حينها ستكون ممن يحرضون على اثارة الفوضى و الشغب...و العنف ....في الملاعب. ....عفوا، في مؤسسات الدوله. و حينها سوف تضطر لنقل ميدان المعركة من المجرد الى الملموس و تثبت أيضا أنك لست رياضي فقط بالمعنى الرياضي للكلمه.. بل رياضي أيضا( هل فهمتم شيئا؟؟؟)، و بما أنك منذ مدة طويله لم تجرب ما تعلمته في صالة المصارعة الحرة للحي، فهذه فرصتك لإعادة أمجادك الخوالي خاصة و أن الحبيبة تنظر إليك و أنت تغادر مكانك لتحارب الجهل و الأمية و لسان حالك يقول "اذا انت لم تطهر من الجهل و الخنا *** فلست على عوم الفرات بطاهر، هذه الأبيات لا تحاول اعادتها أمام الأصدقاء و الزملاء، و حذار ثم حدار أن ينفلت لسانك و تتفوه بها أمام البنات لأنك حينها ستكون أضحوكة و سينظر اليك الجميع على انك "فرشه"... يعني بالعربي الفصيح..ماكان ماكان.
طبعا عندما سترفع لواء الحرب سوف يهب زملائك لنصرتك مثل الأسد عندما يخرج للصيد تتبعه قطعان الهمج من الضباع و الثعالب تترقب فرصتها للانقضاض على الضحيه.
كما ترى فان في الجامعه، كما في الحياة، لا تحدث لك الأشياء الرائعة فقط، بل قد تحدث لك أيضا أشياء أقل روعه. كأن يأخذك الحنين الجارف الى أيام الطفوله و حنان جدتك و الخضرة و الأزهار و رائحة البحر و ركوب الحمير و الحديث الى ابنة خالك التي لم ترها منذ 4 سنوات، و تقرر في لحظة أنك في حاجة ماسة لكل هذا فتترك مقاعد الدراسة إلى حين و تركب الحافلة لتحط الرحال عند ماما الكبيرة و تجد أن فراشك لازال في مكانه بانتظارك لتغط في نوم عميق.
تصبحون على خير.
يتبع متى شئتم c*

ألأصيل
19-06-2002, 01:32 AM
اكمل ايها العبقرينو........فأنت الذكي الوحيد في هذا العالم الذي لا يلعب بك .











l* g*

حاطب ليل
19-06-2002, 03:23 AM
-

شكرا لك أيها الأرجون الساخر على هذه السخرية السوداء ...

تحياتي

ARGUN
20-06-2002, 12:06 AM
أخي الغنيييييد عباراتك اختصرت كل الموضوع شكرا لك

elhakeem
20-06-2002, 08:42 PM
صحيت خو....merciعليك
ولكن حذاري من الحبوب الجافةفهي تدي للهلاك....سامع!!!!!
وخاصة تلك الtemesta....ذات الصيت الذائع بين الطلبة


الزويتة و اللفيتة وتغنانت فالراس
diplome tes façile....mais tout le monde à domicile!!!!!!!

elhakeem
20-06-2002, 08:46 PM
diplome tres façile ..mais tout le monde à domicile

ISSAM
16-10-2003, 02:17 AM
مــا رأيك أرغون أن تعود الى الدراسة من جديد ؟؟

فــداء الوطن
16-10-2003, 02:50 AM
الجامعة ....وهموم الطلبة فيها....

معـانـااااةh*

مرة طلبت إعادة أمتحان بديل.....

ولم تأتي الموافقة ....إلا بشـــــــــــق الأنفــــس...:we:

كأنها شحادة:rr: ....

وللهموم الجامعية بقية.....

تحيااااااااااااااتي
أختــــــك
فــداء الوطن

mennani
04-12-2003, 08:54 PM
أرسلت بداية بواسطة ARGUN

طبعا عندما سترفع لواء الحرب سوف يهب زملائك لنصرتك مثل الأسد عندما يخرج للصيد تتبعه قطعان الهمج من الضباع و الثعالب تترقب فرصتها للانقضاض على الضحيه.
c*

c'est pour cela vous ne desirez pas parler arabe !!!

:g: :g: :g:
كان الله في عوننا e*

متعب المتعبين
04-12-2003, 11:01 PM
<<<< مر من هنا g*