PDA

View Full Version : الأرض لمن يحبها™



ARGUN
01-11-2002, 03:35 PM
حتى يشبع الذئب و ينتشي، و لا يتفطن الراعي أن بيته يباع في المزاد، قمت بمسح النقاط على الحروف و تركت الرعاع من الرعية يتأولون خطابي الفضفاض الموجه لمجلس الغُمَّة بمناسبة مناقشة قانون التنازل (الاستراتيجي) عن الأراضي.

قلت لهم بلهجة حازمة و الناس تنظر إلي بفرح ،( شعب فرحان و طحان*) كما يقول المثل عندنا :".. من اليوم فصاعدا فليسقط شعارالأرض لمن يخدمها ..ماكاش .. هذا شعار مفلس.. أكل عليه الدهر و هرب.."
و حتى يكون كلامي مستساغا و سهل الهضم على رؤوس الخرف، رحت أزيِّنه بسقطات أخرى تعجبهم، قلت لهم: فليسقط الشعار.. و لتسقط أمريكا و لتسقط فرنسا معها ... و ليسقط الشيخ أبو الأطفال أيضا.. و ليسقط جدار برلين.. و ليسقط كل شيئ ... و لتحيا الجزائر أولا و قبل كل شيئ. ( خلطتهالهم تشكشوكة البساكرة)

و بما أن لا أحد هنا يعترض على بقاء البقرة الحلوب المسماة الجزائر قيد الحياة لأطول مدة ممكنة و لا أحد يجرأ على معارضة سقوط أمريكا و فرنسا ( في ظاهر الأوصاف طبعا)، و بما أن السقطات في خطاباتي مرتبطة فيما بينها و لا تقبل التجزئة فقد كنت متأكدا أن كلامي سيمر مثل ظرف في علبة بريد فارغة.

قلت لهم: " لقد أضعنا الكثير من الوقت و المال في خدمة الأرض و لم ننل سوى التعب و سوء المنقلب و لا زلنا نستورد نصف صادرات العالم من القمح... آن لنا اليوم أن نرحم أراضينا و نرحم أنفسنا"، و رحت أتلو عليهم الآية " و لا تقتلوا أنفسكم، ان الله كان بكم رحيما.."
قلت لهم: "رحمة الله قد تأتي من السماء و قد تخرج من باطن الأرض .. و بالنسبة لكم، فان باطن الأرض خير لكم من ظهرها.. (لو كنتم تعلمون)"

و بما أنني آليت على نفسي استعمال الابهام ( دون السبابة) في صياغة خطاباتي فقد فهم البعض أن جملتي الأخيرة تحريض على الثورة و فهم آخرون أنها اشارة الى الثروة ( البترول).
لكنني و قبل أن يكثر الهرج و المرج ( أصدقكم قولا، لا أعرف ما معنى المرج و لكنني أخاله كثرة الكلام و الصخب داخل القاعة) لقد فهمت بسرعة بديهتي ما يدور في خلدهم فأردفت قائلا: " شعارنا الجديد لهذا العام الجديد..الأرض لمن يحبها"
توقفت برهة كمن يريد إيقاف الزمن عند هذه الجملة التاريخية، و نظرت اليهم مليا و قد أصابهم الدوار من محاولة فك رموز كلماتي.

و حتى أقضي عليهم بالضربة الفنية ، أردفت قائلا:".. و لا أدل على حبها، بذل المال من أجلها" و أخرجت شيكا من حافظتي و رحت أبرح به أمام الملأ:" في خاطر الخواطر و الشيخ أبو الأطفال و الشيخة الجنية الحقانية، في خاطر الشاب عصام و الشيخة الريميتي.. في خاطر الحرّاقه كلهم بمن فيهم السنونو المهاجر... هذا عربون محبة من أجل أراضي سانت أوجان غرب العاصمة و ما جاورها، ليَّ و حدي sec"

لم يستطع جسمي المتعود على المآسي تحمل مقدار النشوة التي و صلت اليها و أنا على تلك الحال من الأحلام اللذيذة فاستقضت بردة فعل لا ارادي، و وجدتني منبطح على الحصيرة و أنا أضحك من الحسرة و أحمل بدل الشيك مسودة القانون الجديد للتنازل عن الأراضي لفائدة أثرياء الحرب الجدد.

استعذت بالله من السلطان الرجيم و دفلت ثلاثا على اليسار اللعين و انقلبت من اليسار الى اليمين في حركة مشبوهة تشبه ما يقوم به هؤلاء الماركسيين الذين صاروا يقفزوم من أقصى اليسار الى أقصى اليمين لتبييض الملايين، و رحت أغط في نوم عقيم لا حلم فيه و لا كابوس.

تصبحون على خير:r:

==============
*/ طحان = الشخص عديم الرجولة
*/تشكشوكة البساكرة = أكلة شعبية لمدينة تقع على الحدود التونسية تسمى بسكرة يرقد فيها عقبة ابن نافع رضي الله عنه.
*/الشيخة الجنية و الشيخة الريميتي من مغنيات نوع من الأغاني الهابطة يسمى "الراي"
ماكاش = كلمة دارجة للنفي
سانت أوجان حي أوروبي غرب العاصمة يسكنه الشيخ أبو الأطفال.

ISSAM
01-11-2002, 11:28 PM
" أنا و غزالي هاااااا
أنا و غزالي فالجبل نلقط النوار" ..
سؤالي عزيزي أرغون : هل الشيخة ( الأميرة أو الشريفة بلهجة أهل الخليج ) الريميتي تقصد الوزير الاول بو فراشة في قصيدتها التي مقدمتها الغزلية تقول : أنا و غزالي ....؟
موضوعك "واعر" ، هل لجذورك الامازيغية علاقة بذلك ؟
سؤالي الأخير : ماهو أقرب الطرق لتحقيق الأحلام ؟
و كيف تنام و لا تحتاط من المخاطر ، ألا تعلم أنه في تسع و تسعين في المائة من الحالات يموت الانسان على سريره و هذا يعني أن السرير من أخطر الاماكن على الاطلاق ؟ ....

الشيخ أبو الأطفال
01-11-2002, 11:49 PM
السلام عليكم
مجرد سؤال سريع ....
هل تعتقد انه مازال هناك شبرا من الارض لم يبع او يرهن ؟
و لنا عودة للموضوع و تفرعاته ان شاء الله
.
.
.

ISSAM
02-11-2002, 12:33 AM
و تـقـرعـاتـه كـذلـك ....

و سؤال على الطي جي في TGV

كم عندكم من عودة أيها الشيخ أبو الطفال ؟

ARGUN
02-11-2002, 07:21 PM
أنا و غزالي هاااااا
أنا و غزالي فالجبل نلقط النوار" ..

هاهاهاهاهاهاهاهاااااا هاهاهاه
الله يعفو عليك يا المهبول:D:
باين عليك تاع خرجات و سهرات و ليالي حمراء

سؤالي عزيزي أرغون : هل الشيخة ( الأميرة أو الشريفة بلهجة أهل الخليج ) الريميتي تقصد الوزير الاول بو فراشة في قصيدتها التي مقدمتها الغزلية تقول : أنا و غزالي ....؟

عزيزي الشيخة الريميتي و "الشيخ" الغزالي هما من نفس الجهة الغربية و هم من العرب المستعربة، و كما تعرف فقد برعوا في اخراج شيوخ و شيخات الفستق و الفجور.

موضوعك "واعر" ، هل لجذورك الامازيغية علاقة بذلك ؟

عزيزي هل تسمع بشعار الأمازيغ القائل: اسلام دربي ، أفافاس "يوعار متشي دلا تشيتشي.
نعم نحن "يوعار" و اسأل الشيخ أبو الأطفال عندما يطق له "العرق الأمازيغي" كما يقول.
لكن خوك خفيف و ظريف و معنوي.. و قلبو كبير*a

سؤالي الأخير : ماهو أقرب الطرق لتحقيق الأحلام ؟

أقرب الطرق لتحقيق أحلامك هو أن تتبعني و هذا تجده دائما مكتوبا في توقيعي ...جواب غير متعوب عليه لسؤال غير متعوب عليه أيضا.

و كيف تنام و لا تحتاط من المخاطر ، ألا تعلم أنه في تسع و تسعين في المائة من الحالات يموت الانسان على سريره و هذا يعني أن السرير من أخطر الاماكن على الاطلاق ؟ ....
عزيزي أنا أئمن مكان لي هو فراشي، ذلك أنني أتبع مقولة بعزبز في أغنيته التي يقول فيها:
ادخل تحت الكوفرطا
و غيطي غيطي يا الغايطا
حتى يخلاص le mauvais temps

هل من سؤال آخر لا يحتاج الى جواب؟
=================
عزيزي Tchek
ما قلته عن الجزائر ينطبق على غيرها، القضية و ما فيها أن هؤلاء الشيوعرأسمالي ..لا ادري كيف أسميهم
ربما تسمية هشام عبود في كتابه la mafia des generaux هي الأقرب
هؤلاء يريدون تبييض أموالهم و اعادة المجتمع الجزائري سنوات الى الوراء أيام كان يعمل "خماسا" عند الاقطاعيين الفرنسيين
و هذا القانون بالذات هو أخطر من قانون الأسرة الذي سيتم حذف التشريعات الاسلامية منه.
و سأكمل شرح ما قلته لا حقا ان شاء الله.

قوطي من غير غطاء
02-11-2002, 07:28 PM
الأرض لمن يحبها..............وبس.

ISSAM
03-11-2002, 12:31 AM
لا مافيا دي جينيرو ، لقد قرأت هذا الكتاب مطلع الصيف الماضي للصحفي الجزائري هشام .
أما قانون الاسرة الذي يريدون تغييره فلقد حصلت نفس المحاولة هنا قبل سنتين ، لكن وقف الاسلاميون سدا منيعا ، و نظموا مسيرة في الدار البيضاء ضمت أكثر من 2 مليون مشارك ، اضطرت بعدها الحكومة الى رفع الامر الى التحكيم الملكي الذي قام بتعيين رئيس ثاني أكبر جماعة اسلامية ( التوحيد و الاصلاح ) بمعية مستشار الملك للشؤون الاسلامية ، للبث في الموضوع و تطوير قوانين المدونة في ظل احترام كامل لمبادئ و مقاصد الشريعة ....


عزيزي أرغون ، الامازيغ معروفون بالشعارات القوية ، منذ أول شعار رفعه ماسينيسا في مقاومة الغزو الروماني لأرض نوميديا و موريطانيا الطنجية ، أقصد شعار افريقيا للأفارقة ، و الذي صار يتبناه قرد من سلالة الشام.. بانزي .

أقول قولي هذا و استغفر الله لي وحدي .

بيض عيون
03-11-2002, 07:59 AM
الأرض العطشانه نرويها بدمانا

<<== المليجي ههههههههههه

على العموم الأرض سياسة عويصه

وأتعبنا كثير خلينا من العقار هههههههههه

جمال حمدان
18-11-2002, 03:58 AM
BYE

قايد
18-11-2002, 05:40 AM
جمال غلبان
اراك لا شان لك الا مواضيع الاخ ارقون وعندما ندخل لنرى رد جديد على الموضوع لا نجد سوى نواحك وعويلك واستجدائك باعضاء الساخر . و انا رأفة بحالك اقترح عليك ان تذهب لعذب الكلام وتكتب هناك " الموثبات " بما انك شاعر فلا بد ان تجيدها . لعلك تبث الروح القومية النتنه في نفوس شباب الساخر في هذا الشهر الفضيل .

حاول دائم ان تناقش باقتدار معتمدا على مخزونك المعرفي وحدك . واذا كان لديك راي محدد حول قضيه محددة فمن ادب الحوار ان تذكره وتوضح جميع ابعادة واترك لغيرك من القراء الحرية المطلقه في الاقتناع برأيك من عدمة .

اما ان تكتب رأي واذا وجدت ان الناس غير مهتمه او غير مقتنعه او غير مكترثه لوجهة نظرك بدأت تكيل لهم الشتائم وتتهمهم بالركون واستمراء الشتائم كما تقول فهذا يا غلبان عيب عليك .

عندما رأيتك تستنجد وتشحن الهمم توقعت انك تدعوا الى الجهاد ضد اسرائيل تصيح بالقاعدين من المسلمين عن اخوانهم الذين منعوا من التجوال ايمام رمضان في الخليل . اما ان يكون صياحك وعويلك مجرد دعوة لعنصرية نتنة فلا اقول لك الا تترك النقاش اذا كنت غير قادر علية .

جمال حمدان
18-11-2002, 05:51 AM
BYE

حاطب ليل
18-11-2002, 07:18 AM
-

الأرض لمن يحبها ....!!!!

وأكثر الذين عشقوا "أرضهم" يعيشون في "المنفى"

نفتهم أراضيهم ،، ونفاهم عشقهم

ورحلوا من أراضيهم إلى .... أراضيـ ... هم ...!!


تحية لقلمك المبدع

-

قايد
18-11-2002, 06:56 PM
كانت هناك صرخات استغاثه لعموم العربان في احد الردود السابقة لكنها لم تعد موجودة وبعد ان حذفت لسبب او آخر لزم التنوية بان ردي السابق كان مبني على رد مفقود .

متعب المتعبين
22-11-2002, 10:46 PM
أستأذنك أستاذي في نسخة إلى الروائع g*