PDA

View Full Version : دعوة إلى التأمل



آية95
14-08-2004, 03:06 PM
أدعوكم معي للولوج إلى عالم إذا دخلتموه محيت الدنيا في الخارج
وبطل باطلها فلم يبقي واجدها إلا طهر الإنسانية ونقاؤها
تأملوا حين يجتمع السواد في عالم واحد لينبثق منه نور
تتوزع خيوطه في كل مكان وزمان في كل نفس وروح
حينما يأتي سيد الوجود بكائن موجود أسودا سواد الليل
يتألق محيَاه نور منبعث من فيه طاهر صادق
إنه سيدنا بلال الحبشي الذي يقف على الكعبة السوداء
ليصدح بصوته الرَخيم شاقَا سكون الليل البهيم
مفصحا في الصباح عن هديل حمائم الكعبة تسبيحا وتحميدا
بالغا في الإطراب كل مبلغ فتنحني أمامه اللذة الموسيقية
لتفسَر بديع ذلك النور الذي يجمع بين قوَة اللطف ولطف القوَة
فتتحرك القلوب والأرواح والناس واقفون عليهم وقار أرواحهم
أمام هيبة الكعبة السوداء وجمالها وقلوبهم تتلقى صوت التكبير
كقلب الشجرة يمتص الماء ويكسوها منه
تصيبهم الأنوارالإلهية فيكتسون بحلتها
حتى تدمع المقلة السوداء حبا وطواعية
وتصل النفوس لنهاية الخضوع لله عزوجل الذي هومعنى العبادة وروحها
فتصدقها الجوارح لتهوي أبيض الجباه على سواد الأرض
ونفترش ذل العبودية رداء تقبَل عليه وجوهنا هذا المكان المبارك
فتكون القلوب
بين قلب كمرآة تحوي النور في نفسها وتلقيه على ما حولها
أو كلوح خشب أسود يظهر النور حقيقته المادية

فتأملوا معي بديع هذا السواد المضمخ بالنور المكنون
الذي تنمحق بعده كل الأنوار

noha
14-08-2004, 03:28 PM
انا اتاملت وانبسطت من كلامك الرائع فعلا عبرتي عن كل مكنونات نفسي رائع الي كتبتيه ودايما اكتبي وخلينا نسافر معك في عالم التامل الجميل بعيد مع كل الحب ..... للتواصل engle2005@hotmail.com .......fkj ......بنت فلسطين تحياتي

gamalelnagar197
14-08-2004, 06:03 PM
اختى الفاضلة آية
دائما تاخذنى كلماتك الى عالمك الرائع النبيل حيث اعيش مع كلماتك فى عالم الرقى والمثل
حيث المتعة التى لو عرفها الملوك لقاتلوا عليها بحد السيف
وهل هناك متعة اكثر من السباحة مع كلماتك فى بحر الايمان
شكرا لك يا آية على هذه اللحظات الجميلة التى اعيشها فى رحابك
شكرا لك على تواجدك الذى يؤكد ان العالم مازال بخير
وانه مازال هناك بين البشر انسان
استمرى يا سيدتى من اجلنا فما احوجنا لتواجدك بيننا
استمرى من اجلنا فما احوجنا لكلماتك
اخوك
جمال النجار

ريتا
14-08-2004, 06:49 PM
اختاه

تاتينا دائما بالحب الحقيقي
حب تمثل في حب الله
انت تعلمين الحب لاهل الحب وتعليمن العشق لاهل العشق
جعلت كلماتنا اضعف من ان تقرا حين يترائى للقاريء انك ابحرت في بحور العشق الالهي وعشق الدين
علمتنا الهوى فاحببنا
شكرا لك اختاه
فتاملك اعادنا لمعنى الحب الكبير
الايمان
زادك الله ايمانا
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

المهاجره
14-08-2004, 11:07 PM
مسائك سُكر

زهرتي00

حروفك تتراقص بين ناظريّ
ومُقلتيّ كُلها شوق لنبض حرفك وجميل بوحك

أحسنتِ حبيبتي

دمتِ متألقة في سماء الروحانية


إحترامي,,

آية95
15-08-2004, 05:23 AM
انا اتاملت وانبسطت من كلامك الرائع فعلا عبرتي عن كل مكنونات نفسي رائع الي كتبتيه ودايما اكتبي وخلينا نسافر معك في عالم التامل الجميل بعيد مع كل الحب ..... للتواصل engle2005@hotmail.com .......fkj ......بنت فلسطين تحياتي



مرحبا بابنة الحبيبة

إذا أردت السفر معي فأنا أعيش في مملكة المحبين
إذا كان عزفك قريب من شدوي مري على ما كتبت في أفياء
في الأيام السابقة
مرحبا بك أختا قريبة

Chemist
15-08-2004, 08:48 AM
نعم....ما احوجنا للتامل.....
جعلنا الله واياكم من الذين يتدبرون في ملكوت الله وفي الايات ....
فيزدادون ثباتا وايمانا وقربا من الله
اثابك الله الحسنى وزياده....

آية95
16-08-2004, 12:42 AM
اختى الفاضلة آية
دائما تاخذنى كلماتك الى عالمك الرائع النبيل حيث اعيش مع كلماتك فى عالم الرقى والمثل
حيث المتعة التى لو عرفها الملوك لقاتلوا عليها بحد السيف
وهل هناك متعة اكثر من السباحة مع كلماتك فى بحر الايمان
شكرا لك يا آية على هذه اللحظات الجميلة التى اعيشها فى رحابك
شكرا لك على تواجدك الذى يؤكد ان العالم مازال بخير
وانه مازال هناك بين البشر انسان
استمرى يا سيدتى من اجلنا فما احوجنا لتواجدك بيننا
استمرى من اجلنا فما احوجنا لكلماتك
اخوك
جمال النجار


مرحبا أخي جمال
أرجو أن أكون كما تظن بي

صدقني أنا لا أجد نفسي حقيقة
إلا بحياة الوجد هذه
وما أحسب نفسي إلا محبة أرجو رحمة ربي
وأجتهد بتضلَع كؤوس الحب
من علم العارفين
أسعدني حضورك
لعل الباري يؤجرني بفرحة أدخلتها إلى قلب
أوبكلمة ذكرت فيها نفسي وإخوتي
ويشرفني بأنك أولهم

أدام الله نور حضورك

آية95
16-08-2004, 12:57 AM
اختاه

تاتينا دائما بالحب الحقيقي
حب تمثل في حب الله
انت تعلمين الحب لاهل الحب وتعليمن العشق لاهل العشق
جعلت كلماتنا اضعف من ان تقرا حين يترائى للقاريء انك ابحرت في بحور العشق الالهي وعشق الدين
علمتنا الهوى فاحببنا
شكرا لك اختاه
فتاملك اعادنا لمعنى الحب الكبير
الايمان
زادك الله ايمانا
اختك ريتا ابنه القدس الشريف


ريتا ابنة الحبيبة
صاحبة القلب الغض
أين أنا من نقاؤك وعفويتك
لولم تكوني متذوقة لمعنى الحب الحقيقي
لما وصلت حروفي لقلبك الندي

تأسرني مجاورتك للأقصى
أرجو من ربي أن يكرمني بالحج وزيارة الحبيب
وأطمع أن يكرمني في طريق العودة بزيارة الأقصى
والصلاة فيه
ربما يجمعنا الله هناك
ليس ذلك على الله بعزيز

آية95
16-08-2004, 09:55 AM
مسائك سُكر

زهرتي00

حروفك تتراقص بين ناظريّ
ومُقلتيّ كُلها شوق لنبض حرفك وجميل بوحك

أحسنتِ حبيبتي

دمتِ متألقة في سماء الروحانية


إحترامي,,


أحلا برحيق الزهرة

غاليتي المهاجرة

أصابتني الغبطة لما قرأت كلماتك

لأنها خرجت من روح شفافة كروح المهاجرة


أدام الله ظلك لأتفيأ به

الفخ .. رانى
16-08-2004, 05:06 PM
أتيتى بالنور كله إلينا
الساخر من العذاب
المتهكم على كلمات جلاديه
يأسوا منه فتوسلوا : كلمة واحدة قلها لنتركك
و يتهكم هو : لا أحسنها
و يطلق نشيده الصداح : أحد أحد
ويصير النشيد فيما بعد صيحة المسلمين فى بدر : أحد أحد
ثم يزعج الأصنام .. و يكون هذا المشهد الذى أتيتى به إلينا
محمد و فقراؤه .. و أسودهم بلال هذا
الذين أخرجوا من ديارهم
يسودون ويفتحون مكة
عشرة آلاف مسلم
و الكفار فى بيوتهم .. يسمعون صوت بلال فى جوف الليل
وحده نال هذا الشرف .. وحده صعد ليؤذن
ثم يعلنها الرسول الكريم
" الناس من آدم .. و آدم من تراب "
اللهم صلى و سلم على سيدنا محمد .. و على آل سيدنا محمد
أختى آية
كان سيدنا عمر رضى الله عنه يقول إذا جاء ذكر أبى بكر :
" سيدنا .. و أعتق سيدنا "
عمر يقول هذا .. عمر
فأى نور كان لديهم ! ! !

ريتا
16-08-2004, 05:24 PM
ريتا ابنة الحبيبة

صاحبة القلب الغض
أين أنا من نقاؤك وعفويتك
لولم تكوني متذوقة لمعنى الحب الحقيقي
لما وصلت حروفي لقلبك الندي

تأسرني مجاورتك للأقصى
أرجو من ربي أن يكرمني بالحج وزيارة الحبيب
وأطمع أن يكرمني في طريق العودة بزيارة الأقصى
والصلاة فيه
ربما يجمعنا الله هناك
ليس ذلك على الله بعزيز


امييييييييييييييييييييييييييييييين اختاه امييييييييييييييييييييييييييييييين
ربما انا قلبي بريء و يعشق العشق لذاته
ولكن عشقك انت ارقى فقد وصل الى السمو و العشق الالاهي
ادامك الله للساخر
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

عدرس
16-08-2004, 08:41 PM
آية :):)



كم أنتي جميلة .. // تسابيحٌ تسري في أعماقِ الكلمة ..., آياتٌ للقارئيين :)



مطلق الود أيتها اللحظات الجميلة :)

آية95
17-08-2004, 01:50 PM
نعم....ما احوجنا للتامل.....
جعلنا الله واياكم من الذين يتدبرون في ملكوت الله وفي الايات ....
فيزدادون ثباتا وايمانا وقربا من الله
اثابك الله الحسنى وزياده....


الكيميائي

ما أحوجني لدعاءكم

لحظات صفاء مع الله جل وعلا
تدخلك في هيكل النقاء لترى ما لا تراه العيون

أذاقنا الله لذيذ أنسه

أدم البقاء أخي

القلم الساخر
17-08-2004, 03:01 PM
آية95


------

موضوع اكثر من رائع..

فعلاً..يستحق التامل...

لا استطيع ان اعبر

الا ..ان اقول

مليون تحية وشكر وتقدير

ويعطيك العافية

اختي الفاضلة

دمتي بخير

-------

الساخر قلم

محمد حبيب ال
17-08-2004, 10:28 PM
آية ..........
لكل امرئ من عمله نصيب ...
وباعتبار أن عملك واختصاصك في معالجة أمراض الأبدان وتطبيبها .يبدو أن صفاء روحك تعدى الأبدان لمعالجة النفوس والأرواح .
دمت رائعه ومتألقة

آية95
18-08-2004, 01:55 AM
سيدي الفخراني

تشريفك لصفحتي تاج من نور يزين كلماتي

صدقت أي نور كان لديهم
تأمل مقام الأدب الذي يتعاملون به
سيدنا عمر الذي يهابه القاصي والداني
يقول عن سيدنا أبي بكر وسيدنا بلال
سيدنا وأعتق سيدنا
تربوا على مائدة الحبيب
فتضلَعوا كؤوس الأدب مع الله ومع البشر
وأورثونا علما وأدبا لو تمسكنا به
وكان أساس تعاملنا
لكان حالنا غير هذا الحال

شكرا لسنا الصدق المتلألئ
من فيض حروفك
أسعدني والله تواجدك

آية95
18-08-2004, 04:28 PM
آية ..........
لكل امرئ من عمله نصيب ...
وباعتبار أن عملك واختصاصك في معالجة أمراض الأبدان وتطبيبها .يبدو أن صفاء روحك تعدى الأبدان لمعالجة النفوس والأرواح .
دمت رائعه ومتألقة


سيد الكلمة

وملك الحروف

أما أن لي من عملي نصيب فقد أكون قد وفقت في علم تعلمته وعملت به
بمعالجة أمراض البدن وكيمياء الدواء فيه الذي قد يجعلني أدور في ملكوت الله
فأزداد خشية وخوفا وحبا
أما عن معالجة النفوس والأرواح فلم أرقى لأكون حتى تلميذة في مدرسة العارفين
بالنفوس
إنه حسن ظنك بي وصفاء روحك سيدي الذي تشاهد به النور بين السطور

أدام الله بقاءك بكل خير

h2o
18-08-2004, 04:49 PM
شكرا للكاتبة

آية95
18-08-2004, 04:50 PM
ريتا الجميلة

أيتها القلب الطيب طيبة فلسطين

يالتني أحيا وأموت بهذا الحب

أسعدني مرورك وحسك

يانوارة الحي

أتذكر معك :

فلوقيل من تهوى وصرحت باسمها000لقيل كنى أو مسه طيف جنة

ريتا
18-08-2004, 05:19 PM
ريتا الجميلة


أيتها القلب الطيب طيبة فلسطين

يالتني أحيا وأموت بهذا الحب

أسعدني مرورك وحسك

يانوارة الحي

أتذكر معك :

فلوقيل من تهوى وصرحت باسمها000لقيل كنى أو مسه طيف جنة

اختاه
ابعد الله عنك الجنون
واماتك كما تحبين وترضين
وجمعك بكل من تحبين
اختك ريتا ابنه القدس

آية95
19-08-2004, 01:22 AM
عدرس
صاحب التشريف في الحضور
وجودك ترنيمة
ترفع بها حمائم السلام
كلماتي إلى من يحلون رموز الصفاء

دمت بخير

الكادح
19-08-2004, 02:20 AM
يالعظمة ذاك(السواد)00ويالـ(السواد الاعظم) الطائف في حمى الحرم00ومن(سويداء) قلبي ادعو رب البيت العتيق ان يمن علينا بزيارة بيته العظيم00وان يجزل لك اختي الكريمة آية الاجر والمثوبة على موضوعك الرائع00

عاطر التحايا،،

آية95
19-08-2004, 10:04 AM
آية95


------

موضوع اكثر من رائع..

فعلاً..يستحق التامل...

لا استطيع ان اعبر

الا ..ان اقول

مليون تحية وشكر وتقدير

ويعطيك العافية

اختي الفاضلة

دمتي بخير

-------

الساخر قلم


القلم الساخر

حضورك يكفيني
عافاك الله

وزادك من نعيمه
ودي واحترامي


أختك آية

طارق المصرى
19-08-2004, 11:01 AM
آية ...
ما أجمل التأمل حين يأخذنا الى عالم نفتقده ...

أسعى ان أقف أمام سوادا فى القريب القريب ... إن شاء الرحمن
أسأل الله أن يبلغك إياه ...
ويجعلها لك .. تامة.. تامة.. تامة

تحياتى لك اختى الكريمة

آية95
19-08-2004, 04:13 PM
شكرا للكاتبة


مرحبا بك
شرفت بأن تواجدك في صفحتي
هو التواجد الأول لك بعد التسجيل
نورت المنتدى
وأهلا بك

مزاجـــــي
19-08-2004, 04:19 PM
وقفه مع الصدق ... هنا

وقفه مع الجمال ... هنا

وقفه احترام للكاتبه ... هنا



دمتِ

آية95
20-08-2004, 02:11 AM
ريتا الجميلة

أدخلت لقلبي البهجة والسرور
بدعاءك أسأل الله الإجابة
وأنت ممن أحب
أهديك هذه الأبيات التي تصف حالة الوجد التي أحيا بها
وقد وردت توقيعا لسيد الكلمة محمد حبيب في المنتدى سأستعيرها منه

زدني بفرط الحب فيك تحيَرا000وارحم حشا بلظا هواك تسعَرا
وإذا سألتك أن أراك حقيقة0000فاسمح ولا تجعل جوابي لن ترى
إن الغرام هو الحياة فمت به0000صبَا فحقَك أن تموت وتعذرا

أزكى السلام

آية95
20-08-2004, 06:23 PM
الكادح
أخي العبقري
أنت مختص في فصفصة الكلمة
أنت المتحري الشهير في الإمساك بمتن الفكرة
شكرا للسوادات التي أضفتها
لاحرمني الله فضل دعاءك

آية95
21-08-2004, 03:31 PM
آية ...
ما أجمل التأمل حين يأخذنا الى عالم نفتقده ...

أسعى ان أقف أمام سوادا فى القريب القريب ... إن شاء الرحمن
أسأل الله أن يبلغك إياه ...
ويجعلها لك .. تامة.. تامة.. تامة

تحياتى لك اختى الكريمة

أخي طارق

إنها اسرار يحاول بثها اللسان
كشفها القلم فجفّ هذا وتقطعت أوصال ذاك

ما أسعدني بدعاءك
جعله الله مجابا عاجلا غير آجل

وأسأل الله الواجد الماجد ألا يبقي في قلوبنا
سوى حبَه وحبَ من يحبه

آية95
22-08-2004, 10:26 AM
وقفه مع الصدق ... هنا

وقفه مع الجمال ... هنا

وقفه احترام للكاتبه ... هنا



دمتِ



السيد مزاجي

كم يسعدني بريق الشموخ المنبعث من تفضلك بالحضور

أدام الله عنايتك بما أكتب

خالص ودي واحترامي

salem salim
22-08-2004, 10:57 AM
تحياااااااتي وتقديري

أولاد الاسلام
22-08-2004, 10:58 AM
استمتعنا بكلماتك استاذتنا الكريمة آية 95
لك خالص شكرنا

آلاء...
22-08-2004, 07:22 PM
اية ياحبيبتي رجوتك هلاّ جعلت حجم النص أكبر
يتعبني ونظري لايقوى على قرائته رجوتك كبري خطك
لأتلذذ بجديدك ...رجوتك فلحرفك رونقه وحبه..
بعد جهد جهيد قرأت فلك الحب يارائعة
لي عودة بعد تأمل آخر

آية95
23-08-2004, 12:58 AM
اية ياحبيبتي رجوتك هلاّ جعلت حجم النص أكبر
يتعبني ونظري لايقوى على قرائته رجوتك كبري خطك
لأتلذذ بجديدك ...رجوتك فلحرفك رونقه وحبه..
بعد جهد جهيد قرأت فلك الحب يارائعة
لي عودة بعد تأمل آخر



شجونة العزيزة
حسبتني كبرت الخط هذه المرة
وعندما أقرأ مشاركاتك أراها بخط أصغر
فأحسب أني اخترت الحجم صح
حددي لي حجم الخط وشكله الذي يريح عيون شجونة الغالية
وأنا بأمرك وأنا مجدة في ذلك

إذا لم تقرأ شجونة ما كتبت تحزن حروفي ويدمع النص
انتظر العودة حبيبتي

رذاذ
23-08-2004, 02:06 AM
عزيزتي آية 95

لك قدرة عجيبة على التأمل بصدق وبشعور قوي تنقلين القارىء إلى عمق حروفك..

كنت هنا

رذاذ :)

آية95
23-08-2004, 02:35 PM
تحياااااااتي وتقديري



أخي
مرورك وسام شرف أعتز به

دمت بخير

آية95
23-08-2004, 11:05 PM
استمتعنا بكلماتك استاذتنا الكريمة آية 95
لك خالص شكرنا


أسعدني تشريف حضوركم

أمتعكم الله بلذيذ أنسه

لكم ودي واحترامي

آية95
24-08-2004, 02:55 PM
عزيزتي آية 95

لك قدرة عجيبة على التأمل بصدق وبشعور قوي تنقلين القارىء إلى عمق حروفك..

كنت هنا

رذاذ :)


أهلا بك هذه المرة وكل مرة

سعدت بوصول حروفي إلى برَك الآمن

شكرا لرذاذ اللطف الذي نثرتيه على صفحتي


بصدقي الذي لامستيه

مسرورة بمرورك

shaer53
24-08-2004, 03:38 PM
الأخت الفاضلة آية 95 حفظها الله
سلام الله تعالى عليك ورحمته ورضوانه
نعم 00 والذي فلق الحب والنوى لو تمسكنا بآداب تلك المدرسة ، مدرسة المصطفى
الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لكنا أقرب إلى النور من الطين
ولكن الطين يشد الكثيرين ـ وما أبرؤ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي0
والطين يتهاوى 000 بتأثير عوامل كثيرة 00 لذلك وصل الحال بالأمة إلى هنا0
في مسيرة سيدي بلال درس لكل مقرب من القيادة في كل عصر ومصر 0
ذلك موقفه من البقاء في طيبة الطيبة بعد انتقال الحبيب أبي القاسم محمد
عليه صلوات الله إلى الرفيق الأعلى 0
بمقاييس الطين فإن الحكمة والعقل يقتضيان أن ننضوي تحت كنف
القيادة الجديدة ونضاعف جرعة التطبيل ولا بأس من ذكر بعض
مثالب القيادة البائدة تأكيدا لتميز العهد الجديد الميمون خصوصا
وقد كنا من " عظام الرقبة " والعالمين ببواطن الحركات والسكنات 000
فماذا فعل سيدي بلال رضي ربي عنه وأرضاه ؟
بعد اشتداد الإلحاح والرجاء ليؤذن بعد وفاة الهادي البشير
صلى الله عليه وسلم ، وجد نفسه مضطرا لأذان لم يكمله
إذ أنه عند وصوله إلى " وأشهد أن محمدا رسول الله "
غلبته العبرات وجاشت في نفسه الذكريات وطغى عليه
ألم الفراق ، فنزل ولم يكمل ، ولم يلبث أن غادر
المدينةالمنورة إلى الشام
لقد كان يحب أبا بكر الصديق عليه الرضوان ولكن حب
الحبيب الأعظم حب آخر
ألم يقل صلى الله عليه وسلم لعمر الفاروق رضي الله عنه : حتى نفسك
التي بين جنبيك
أختي الكريمة :زادك الله الوهاب من نور القلب وصفاء الروح وبلاغة البلاغ
ووالله لقد أكسبتني قراة ما كتبت سكينة وحبورا
أجرك على الله
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

آية95
25-08-2004, 02:57 PM
أخي الشاعر

هذا ترحيب متواضع

لايليق بجلال حضورك

ولي عودة لأتفيا بظل حرفك وأنهل من معين معاني ماأضفت

أمل بلا أمل
25-08-2004, 07:47 PM
سبحان الله !!


0

0

اللهم كما حسّنت خَلقي , حسّن خُلقي ,,



" آيه "

كلماتك ِ كماء نهر عذبه نشربها فنرتوي ثم نعاود المكوث لنرتوي مرارا منها ...

و نمكث طويلا بين روابيها لنُمتع العيون بجميلها ...



0

0

لكِ مني إخاء الكون بحب الدنيا محفوفا بعطر الوفاء الصادق أيتها الغاليه ,,

.

آية95
27-08-2004, 01:09 PM
الأخت الفاضلة آية 95 حفظها الله
سلام الله تعالى عليك ورحمته ورضوانه
نعم 00 والذي فلق الحب والنوى لو تمسكنا بآداب تلك المدرسة ، مدرسة المصطفى
الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لكنا أقرب إلى النور من الطين
ولكن الطين يشد الكثيرين ـ وما أبرؤ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي0
والطين يتهاوى 000 بتأثير عوامل كثيرة 00 لذلك وصل الحال بالأمة إلى هنا0
في مسيرة سيدي بلال درس لكل مقرب من القيادة في كل عصر ومصر 0
ذلك موقفه من البقاء في طيبة الطيبة بعد انتقال الحبيب أبي القاسم محمد
عليه صلوات الله إلى الرفيق الأعلى 0
بمقاييس الطين فإن الحكمة والعقل يقتضيان أن ننضوي تحت كنف
القيادة الجديدة ونضاعف جرعة التطبيل ولا بأس من ذكر بعض
مثالب القيادة البائدة تأكيدا لتميز العهد الجديد الميمون خصوصا
وقد كنا من " عظام الرقبة " والعالمين ببواطن الحركات والسكنات 000
فماذا فعل سيدي بلال رضي ربي عنه وأرضاه ؟
بعد اشتداد الإلحاح والرجاء ليؤذن بعد وفاة الهادي البشير
صلى الله عليه وسلم ، وجد نفسه مضطرا لأذان لم يكمله
إذ أنه عند وصوله إلى " وأشهد أن محمدا رسول الله "
غلبته العبرات وجاشت في نفسه الذكريات وطغى عليه
ألم الفراق ، فنزل ولم يكمل ، ولم يلبث أن غادر
المدينةالمنورة إلى الشام
لقد كان يحب أبا بكر الصديق عليه الرضوان ولكن حب
الحبيب الأعظم حب آخر
ألم يقل صلى الله عليه وسلم لعمر الفاروق رضي الله عنه : حتى نفسك
التي بين جنبيك
أختي الكريمة :زادك الله الوهاب من نور القلب وصفاء الروح وبلاغة البلاغ
ووالله لقد أكسبتني قراة ما كتبت سكينة وحبورا
أجرك على الله
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


أخي الشاعر
سيدنا بلال
صاحب التشريف بنداء الإسلام ونشيده المقدس
يعلمنا دروسا كثيرة في سلوك المسلم
من صبره وتحمله للمعاناة حينما كان يشوى جلده الطاهر بجمر الكفار
إلي حبه للجهاد وعشقه للشهادة لآخر يوم في عمره
إلى أدبه وطاعته لسيدنا أبي بكر حين يستأذنه للجهاد
إلى أدبه أمام الفاروق رضي الله عنه وأذانه الأخير
الذي لم يستطع إكماله وتقطعت أوصال لسانه حينما شرع بالأذان
حبا وشوقا وإعلانا بالوفاء للحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام

شكر للحظات عشتها بمرورك أخي
عسى أن يؤجرني بها الكريم خيرا
أسأل الله الإخلاص والصدق الذي وصل به أحبابه
ولم يصلوا فقط بكثير العمل

احترامي

آية95
27-08-2004, 11:52 PM
سبحان الله !!


0

0

اللهم كما حسّنت خَلقي , حسّن خُلقي ,,



" آيه "

كلماتك ِ كماء نهر عذبه نشربها فنرتوي ثم نعاود المكوث لنرتوي مرارا منها ...

و نمكث طويلا بين روابيها لنُمتع العيون بجميلها ...



0

0

لكِ مني إخاء الكون بحب الدنيا محفوفا بعطر الوفاء الصادق أيتها الغاليه ,,

.


أميرة الحسَ الصادق

لو لم يكن قلبك نابضا بإخلاص الحب

لما تذوقت حروفي المتواضعة واستعذبت قراءتها

وصلتني شارات الحب والوفاء فحطَت وكان محلَها القلب

محبتي الخالصة