PDA

View Full Version : أنّات طِرس ..



عبدالرحمن الخلف
19-08-2004, 04:29 AM
وتعذلني صفحةُ البوحِ فيمَ اشتغالكَ

أين الفِـكَـرْ ؟

وأين تضاريسُ هـمّـكَ ؟

أين الوعودُ التي قُـطِـعَـتْ ؟

أأضحتْ أثـرْ ؟



وأين الـعُـرى الموثَـقاتُ ؟

تُرى قُـطِّـعَـتْ ؟

تُراه الضـجَـرْ ؟



فحِـرْتُ جـوابا

وحارَ يراعي


فَأعْـنَـدُ صفْـحَـاتِ بوحيَ لمّا تزلْ

تحثُّ يراعي ..

تراودهُ ..

عساه لأنّـاتها أنْ يراعي



فرُحْـتُ أمارسُ قـمْـعاً عتيدا

وأجهـضْـتُ للبوحِ كلَّ المساعيْ

وأوعزتُ للعَـجْـزِ زرعَ النواسفِ عند المَـمـرْ



وناجيتُ صفحة بَوحِي : تعالي ..

لِأُلْقي إليكِ عتادي

وحِـمْـلي و زادي



أأنثرُ شِـعْـراً يسرِّحُ شَـعْـراً ..

أأرثي القـمَـرْ ؟

أأنثرُ يأساً لِـنَـوْحي ؟

أأنـصُـبُ فوقَ قبورِ الدفاترِ لَوحيْ ؟

وهل فاجعاتُ الزمانِ ستصغي إلىَّ

لكي أتقمّصَ دورَ البطولةِ ..

كي أتنبأَ .. كالمُـنْـتَـظَرْ ؟



تعالِي ..

أناشدُكِ اللهَ أنْ تُـعـتـقـيـني لوجـهِـهْ !

أناشدُكِ الكفَّ عن طَرْقِ مالا يطيقُ اليراعْ

لكيلا تزفّـيـهِ قَسْراً لـحَـتْـفِـهْ

كيلا يُـغَـرْ



فولّتْ تجرجرُ خُـفَّـيْ حُـنَـينْ

وعادت لتنكثَ غزْلَ الحَـنِـينْ

وفُـزْتُ أنا بالنـضـوبِ

وعاد يراعي

ظَـفِـرْ






جناح
جمادى الآخرة - 1425هـ

آلاء...
19-08-2004, 05:02 AM
والدتك الشجونية أول من تحضر
لي عودة يارائع

البتول
19-08-2004, 07:58 AM
دام يراعك رائعا.

موسى الأمير
19-08-2004, 11:18 AM
هنا ضجيج صامت ..

هنا احمرار وجه ..

هناااا إمساك بتلابيب البووح ...

هنا غرق من لهيب الاحتراق ..


الوعود الوعود التي قُطعت على اليراع .. ذراها الجحود في بيادر النسيان ..

القصيدة من أولها لآخرها ضجيج ..

أتخيلك - شاعري - وأنت تصرخ حين تمسك بتلابيب البوح كمديون جحد دائنَه .. وأنت تُحَلِفه بالوعود وبالعرى الموثقات وبالـ.... كثيرِ من المواثيق التي علقت عليها بقايا آمالك في النفاذ من فوهة البوح ..

مارست كل سلطاتك _ الوهمية - حلّفْتها ..أوهمتها بالقصور التي تريد أن تشيدها .. ارقت دم الروح على جنبات اعتصار الألم .. فلم تجد إلا نجيعاً يحدق فيك .. ليسألك :

لقد أتممتَ القصيدة ..!!

دمت بحب ..

موسى ،،

حنووونه
19-08-2004, 11:52 AM
عندما تكتب انا مل جناح..

تعجز بقية الانامل عن الكتابه..



فماذا عساي ان اكتب ..

تحياتي



http://www.geocities.com/mohandalsagheer/rose1.gif

محب الفأل
19-08-2004, 04:19 PM
اذا عذلتك صفحة البوح فهي تعرف على من تعذل
وعلى من تركن وتُعْول...
(وأين الـعُـرى الموثَـقاتُ ؟

تُرى قُـطِّـعَـتْ ؟

تُراه الضـجَـرْ ؟
فحِـرْتُ جـوابا)
ولم الحيرة !!!!!!!!
أمسك يراعـأ تشتهيه أنـاملك *** واكتب على الطرس الصقيل خواطرك
ثم اجتهد في رسم ما يمليه من *** صـور من الإبداع خــزّن داخلك
أخي جناح.....
دع القلم يتحرك ولاتحجمه وستجد مخارجا من الحيره
لك تحياتي

الفخ .. رانى
19-08-2004, 05:49 PM
تعودت أن أقرأ هنا ثم أنتظر
حتى تأتى أنت لتشرح قصيدة لقائلها هذا الشرح الرائع
الموضح لما قد يخفى من فنون الشعر علينا
الآن أشعر بأن على أن أجتهد وحدى :D:
و أنى لك أن تشرح ما قاله هذا الرائع المدعو جناحا

أيها الشاعر جناح
أى أموى أوحى لك بهذا الصراع البديع ؟
بل أى وادٍ نزلت به دون يراعك ؟
ماذا لو أن البوح إنتصر
ماذا لو لم يكن قلمك قد ظفر
أخى الجميل جناح
لا تزال هناك أفكار لم تطرح بعد
لا تزال هناك دروب لم تطرق بعد
لا تزال هناك أودية عبقرية

منى أحمد
19-08-2004, 11:56 PM
لكي أتقمّصَ دورَ البطولةِ ..

كي أتنبأَ .. كالمُـنْـتَـظَرْ ؟

كلمات مبتورة .. لكنها ثرثارة ..حد الدهشة ...

تحياتي
منى أحمد

ابو طيف
20-08-2004, 01:05 AM
اهلا بالروعه والابداع


مااجمل ماخطته يداك


كل الود

==

أمل بلا أمل
20-08-2004, 01:38 AM
حلم ..... !!


أصبح واقعاً مريرا ا ا ا ......

لكل غائبٍ عذر .....

فاهنأ بحبك الطّاغي فوق حدود البشر ......!!

0

0

تحيات الكون ~~

آية95
20-08-2004, 02:21 AM
نعم عاد يراعك ظفر
فقد غنم بكل معاني الحب
تنحني حروفي بإجلال أمام روعة بوحك

لاأجرؤ
تحياتي

الفخ .. رانى
20-08-2004, 07:01 PM
عدت أمتع ناظرى
و ليتمتع معى كل صاحب نظر

شاعرنا عاش تجربة فريدة
فيها من الصور ما فيها
لكن أجمل ما فيها
هو هذا التشبيه المسرحى المتكامل
صاحبنا لم يقل قصيدة
بل ألف مسرحية شعرية فيها من عناصر الفن المسرحى كل العناصر :D:
شخوصه طرسه و يراعه ثم هو نفسه
يبدأ المشهد الأول بحوار طرسه و لومه له
الطرس يذكر الشاعر بعهد الشعر
ألا تلاحظون الإقتباس هنا من علاقة التلميذ بشيخه
عندما يأخذ عليه العهد ؟
إقرأوا

وتعذلني صفحةُ البوحِ فيمَ اشتغالكَ

أين الفِـكَـرْ ؟

وأين تضاريسُ هـمّـكَ ؟

أين الوعودُ التي قُـطِـعَـتْ ؟

أأضحتْ أثـرْ ؟



وأين الـعُـرى الموثَـقاتُ ؟

تُرى قُـطِّـعَـتْ ؟

تُراه الضـجَـرْ ؟

المشهد الثانى
هو إلحاح الطرس
ألجمنى هذا التعبير الأنيق
"فأعندُ صفحات بوحى لما تزل"
أى أن طرسه يكون فى أعند حالاته عندما
يا سلااااااام
إستخدام لصيغة المقارنة يحث الفكر حثيثاً حتى يمارس الفهم
حتى إذا فهم لا يملك إلا أن يطير فرحاً بما فهمه

فَأعْـنَـدُ صفْـحَـاتِ بوحيَ لمّا تزلْ

تحثُّ يراعي ..

تراودهُ ..

عساه لأنّـاتها أنْ يراعي



إلحاح رهيب عنيد .. مراودة
صفحة تمارس إلحاحاً على قلم أن يراعيها
تستطيع هنا أن تسرح بخيالك أنى لك
فالتشبيه أجمل من أن يفسر
ولو أن الشاعر هنا أضاف للصفحة أى حركة أخرى
لانتقص من صنعته الكثير
على المتلقى أن يتخيل كيف تكون المراودة
إقتباس إسلامى آخر بديع ينقلك حتى امرأة العزيز إن أنت شطحت
أى إبداع يا جناح
ثم يأتينا المشهد التالى
رد فعل الشاعر
مشهد مسرحى متحرك أيضاً و مسموع
فيه صوت المناجاة وحركة الصفحة طائعة له
الشاعر يملك صفحته و يراعه و يحكم بينهما
الشاعر ملك
ظلال قداسة يضفيها شاعرنا على كل من امتهن الشعر

وناجيتُ صفحة بَوحِي : تعالي ..

لِأُلْقي إليكِ عتادي

وحِـمْـلي و زادي

فماذا كان حمل الشاعر ؟
هنا عقدة المسرحية كلها و فكرتها
هنا بدأ الإحساس الأول للشاعر ليكتب كل ما كتب
هنا الصدمة و المفاجأة كلها
الشاعر يرفض الشعر
بكل ألوانه
غزله .. و رثاءه .. وجميعه
و يثور على العهد
ففاجعات الزمان لن تقبل منه شعراً
يرفض أن يمارس بطولة زائفة
يرفض حتى هذه القداسة التى أكدها منذ قليل
يرفض أن يتنبأ .. كالمنتظر
لا تعليق هنا



أأنثرُ شِـعْـراً يسرِّحُ شَـعْـراً ..

أأرثي القـمَـرْ ؟

أأنثرُ يأساً لِـنَـوْحي ؟

أأنـصُـبُ فوقَ قبورِ الدفاترِ لَوحيْ ؟

وهل فاجعاتُ الزمانِ ستصغي إلىَّ

لكي أتقمّصَ دورَ البطولةِ ..

كي أتنبأَ .. كالمُـنْـتَـظَرْ ؟

مسرحية كاملة تضع شاعرنا بلا أدنى مبالغة بين رواد الشعر
بقية المشاهد هى مشاهد ختامية
يهدأ معها اليراع و الطرس .. و نهدأ نحن أيضاً
مع موسيقى متلاشية تناسب التحليق


فولّتْ تجرجرُ خُـفَّـيْ حُـنَـينْ

وعادت لتنكثَ غزْلَ الحَـنِـينْ

وفُـزْتُ أنا بالنـضـوبِ

وعاد يراعي

ظَـفِـرْ


==========
بقى أن أقول أنى بحثت عن طرس
فوجدتها : اللوح الذى يمكن الكتابة عليه و محوها
سبورة يعنى ..
أو لعل شاعرنا يكتب على شاشة كمبيوتر
جناح :
عذراً على تطفلى مرة أخرى

المهاجره
21-08-2004, 02:47 AM
مساؤك ورد00 ينزف عِطرآ00

رائع والله00

لا تعليق على شاعريتك00
لستُ مؤهلة للنقد, إنما إحساس نابض كالنهر الفائض00

دام إحساسك نابضآ فائضآ00

إحترامي,,

ديدمونة
21-08-2004, 06:35 AM
لله درك يا جناح ..

قصيدة عاثت في روحي جمالا ..

تحية صادقة لشاعريتك الفذة

:x:

عبدالرحمن الخلف
22-08-2004, 01:06 AM
أشجان

بانتظار العودة المحملة بالغنائم

..........

البتول

ممتن لك القراءة والحضور فالشعور ..

لكِ تحيتي ,,




جناح

(سلام)
22-08-2004, 12:07 PM
<center>
ويعذلني فيك العاذلون إن قلت في حقك

(جنوحة)

وما هي إلا إيماء الذوق في بوتقة رقة

دوماً أنت أنت

نستطيع أن نفرح من بعض الحرف المتراكم بما ينهمرعلينا مطر من شعور كلٌ يضع منه ما يقدر ويبقى الباقي للباقي

وتبقى أنت جناح الذي أعرف

دم بخير وعافية

أخوك
سلام

نهر العوسج
22-08-2004, 12:11 PM
سلام الله عليك أخي جناح ..

أأنثرُ شِـعْـراً يسرِّحُ شَـعْـراً ..

أأرثي القـمَـرْ ؟

أأنثرُ يأساً لِـنَـوْحي ؟

أأنـصُـبُ فوقَ قبورِ الدفاترِ لَوحيْ ؟

وهل فاجعاتُ الزمانِ ستصغي إلىَّ

لكي أتقمّصَ دورَ البطولةِ ..

كي أتنبأَ .. كالمُـنْـتَـظَرْ ؟

رائع ذلك الإحساس الذي تفجرت منه المعاني ..
فكانت هذه الحروف والكلمات !!!
دمت هاهنا قريبا ..مبدعا ..متألقا !!
أخوك
نهر العوسج

عبدالرحمن الخلف
23-08-2004, 05:15 PM
روحان
لقد أثملني ردك .. فهل تريد بهذا أن تضيفني معك لقائمة المخزّنين :)

أيها المتوشح برذاذ ماء الورد .. دم بالقرب من ضجيجي .. يا رهيف الحس ..

................

حنوونه

هطول حروفك لم تَعجز .. بل تُعجز الرد ..

امتناني ,,



جناح

فينيسيا
23-08-2004, 06:03 PM
هنا ضجيج صامت ..

هنا احمرار وجه ..

هناااا إمساك بتلابيب البووح ...

هنا غرق من لهيب الاحتراق ..


الوعود الوعود التي قُطعت على اليراع .. ذراها الجحود في بيادر النسيان ..

القصيدة من أولها لآخرها ضجيج ..

أتخيلك - شاعري - وأنت تصرخ حين تمسك بتلابيب البوح كمديون جحد دائنَه .. وأنت تُحَلِفه بالوعود وبالعرى الموثقات وبالـ.... كثيرِ من المواثيق التي علقت عليها بقايا آمالك في النفاذ من فوهة البوح ..

مارست كل سلطاتك _ الوهمية - حلّفْتها ..أوهمتها بالقصور التي تريد أن تشيدها .. ارقت دم الروح على جنبات اعتصار الألم .. فلم تجد إلا نجيعاً يحدق فيك .. ليسألك :

لقد أتممتَ القصيدة ..!!

دمت بحب ..

موسى ،،


قالها روحان !!

تحياتي لك جناح

عبدالرحمن الخلف
26-08-2004, 02:22 AM
أخي الفاضل محب الفأل

أنت تحسن بيراعي الظن .. ولكني لو تركت له العنان لأتى بالعجائب .. فدعه يرزح تحت نَير القمع ..

أيها النقي التقي .. أدامك الله بالقرب من يراعي

ولك الامتنان والتحية من أعمق الأعماق ,,



جناح

الفخ .. رانى
26-08-2004, 02:27 AM
يااااااه


أخيراً قربنا للشباك ؟

دى السكة طويلة بشكل ! ! !

عبـ A ـدالله
26-08-2004, 02:50 AM
الأخ / جناح
تهاديتُ فوق طرسك .. سائراً بين سطورك .. يدفعني البوح ويزجرني الكتمان .. كم تمنيت أن يطول الطريق أكثر قبل أن أبلغ النهاية ..
حلَّقتَ عالياً هنا أيها الجناح .. ولا أراك إلا مردداً قول أبي القاسم الشابي...

وهنـاك فـي أمـن البيـوت تطاحـنـوا ... غـث الـحديــث ومـيـت الآراء

أمـا أنا فأجيبـكـم مـــن فـوقـكـم ... والشمـس والشفـق الجميـل إزائـي

من جـاش بالوحـــي المقـدس قلبـه ... لــم يـحـتفـل بحجـارة الفـلتـاء


دُم محلقاً .. فالأرواح تحتاجُ لأن ترفع رؤوسها وتنظر للأعلى علَّها تجد نموذجاً مثلك تحتذي به ، فربما حلَّقَ الماشون على أرض الكلمة يوماً في سمائها حتى وإن كان ذاك على ارتفاعاتٍ أدنى.

لك فائق إجلالي .. وبعض نظرة اتجهت للأعلى.

عبدالرحمن الخلف
27-08-2004, 04:36 AM
أخي الفخ ..

أيها المليح .. أنت تغدق على أخيك من فيض كرم الشعور لتحيل الباهت من شعر الشاعرِ إلى نور .. يطرد الديجور .. ويقفز به من الكآبة إلى الحبور

أشكرك بقوة ثلاثية مرتدة من غارتك الثلاثية الجميلة على مرابعنا .. فلقد اكتشفنا موهبة جديدة كامنة خلف أدوات الشواء :) .. أيها المحلّل النحرير

دم بالقرب أيها الفخ ..راني حتى لو أدى هذا لقطع ظهري .. :)

ودي ,,


جناح

عدرس
27-08-2004, 08:19 PM
فولّتْ تجرجرُ خُـفَّـيْ حُـنَـينْ

وعادت لتنكثَ غزْلَ الحَـنِـينْ

وفُـزْتُ أنا بالنـضـوبِ

وعاد يراعي

ظَـفِـرْ






جناح
جمادى الآخرة - 1425هـ


======

سلمتَ وسلمَ يراعك أيها الحبيب .. من دون مجاملة :) أخي جناح أجد في نصوصك .. ما أبحثُ عنه ... لأنك الوجهُ الآخر للإبداع إن لم تكن إلإبداع والنور كله :)

مودتي
وإعجابي ..
أخوك عدرس :)

ابن محمد
27-08-2004, 11:24 PM
هذه من عبقر !
ليهنك الإبداع ياجناح ..
حلق .. ثم حلق .. ثم حلق ..
ثم
حدثنا عن سماوات !

عبدالرحمن الخلف
28-08-2004, 05:54 AM
منى أحمد
و حضورك خاطف .. لكنه مُزهِر ندي ..

امتناني ,,

.............

أبا طيف

أنت البياض بعينه .. بلغك الله كلّ ماتحب ..

ودّي ,,

...............

أمل

أي حُلمٍ نتعاطى .. عانق الجوزاءَ طفلاً وتمادى .. فإذا ما شبّ عن الطوقِ تشظّى .. ومضى يقتاتُ وصْلاً سرمدياً وسهادا ..





جناح

عبدالرحمن الخلف
29-08-2004, 08:05 AM
آية95

وظفرَ بوقع حروفك بالقرب من صفحته ..

تقديري ,,



جناح

فهد_99
29-08-2004, 08:34 AM
مشرفنا في الأسلاك له موضوع و أنا آخر من يعلم .... :r:

طبعاً يامشرفنا حتى لو كان موضوع مو حلو راح أطر اني أجاملك لأنك مشرفنا في الأسلاك ... و أدعي ان موضوعك حلو طمعاً بما عندكم .... )k

بس الراحة ...جميل جداً ... دمت سالماً ... :i:

أين الفِـكَـرْ ؟

وأين تضاريسُ هـمّـكَ ؟

لا تنسى ترقيني ... :nn

عبدالرحمن الخلف
30-08-2004, 12:26 AM
المهاجره

شكراً لحضورك الشفاف المتوشح بالبياض ..

تقديري ,,

...........

ديدمونة

إنها نظرتك التي نفثت في روعها ماقد بدا لك فذاً وهو ليس كذلك بالتأكيد ..

وعندما تبزغ حروفك في سماء يبابنا .. فإنها تتألق وترتد حية ..

فلك تحيتي ,,



جناح

عبدالله بن سليم الرشيد
30-08-2004, 07:38 PM
أخي جناح

ايذن لي أن أمر بمشاعرك مستمتعا

وكفى

عبدالرحمن الخلف
01-09-2004, 01:00 AM
سلام

ويبقى الباقي للباقي ..!!

ودمت أيها الخنفشاري :)

............

أخي نهر العوسج

شكراً لإحساسك الذي طبع النصّ بالإحساس بفعل الاحتكاك الناجم عن ألق إطلالتك ..

ممتنٌ لك أيها النقي ,,




جناح

عبدالرحمن الخلف
04-09-2004, 04:04 AM
فينيسيا

تقصدين تحياتي ؟! :)

.................

أخي عبدالله الشيخي

أنت تحسن بأخيك الظنّ .. فما نحن إلا مشاة في طريق الكلمة ..

بلغك الله ما تحب .. وجزاك بكل حرفٍ أغدقتَ به عليَّ من كرم شعورك المثوبة من عنده ..

امتناني وتقديري أيها النبيل ,,




جناح

عبدالرحمن الخلف
05-09-2004, 05:56 AM
أخي عدرس

لا شك أن مردّ ذلك هو خلو الساحة من المبدعين الحقيقين لتصفوَ لي ولأمثالي :)

ولكنّ قارئاً فطناً وقلماً لافتاً مثلك .. لا شك سيجبرني على الاعتصار و التأني قبل النزف ..

فلك التحية والامتنان لإغداق حسن الظن ..




جناح

عازفة البشر
05-09-2004, 08:25 AM
يا صباح الورد على هذه الحروف الجميلة

أستاذي

أبدعت في هذه المعزوفة الرائعة

فكم إستمتعت بصفحات من ذهب ،،
خطت من مشاعرك جناح ،،

فقررت أن لا أحبس العبرات ،،
أن أعطي للحرف بوح لساعات ،،
أن أجيد المحاكاة ،،
فلم أيقن أن جناح إمتلك كل العِبارات ،،


أبدعت أستاذي

بانتظار المزيد من سطورك العذبة أستاذي جناح

دمت بالخير



عازفة البشر



الكويت
05/09/2004
8:24

عبدالرحمن الخلف
06-09-2004, 03:01 AM
أخي العزيز ابن محمد

وأقبِل ثم أقبل .. ثم أقبل .. أين أنت عن بلاقعنا يارجل ؟!

لا حرمنا تواصلك أيها النقي التقي ..

ولِسماء وعيك خذني ولا تخف ..

محبك
جناح

عبدالرحمن الخلف
09-09-2004, 04:04 AM
فهد

أسأل الله أن يرقيك إلى أعلى درجات الجِنان ..

تحيتي ,,


جناح

عبدالرحمن الخلف
10-09-2004, 09:27 PM
أبا بسّام

تعلمُ كم هي مبهجة صحبة القلم والقاف .. فكيف إذا تطرزت بصحبتك أيها الجزل .. ولو تعلم مانخفي لغفرت لنا ما تعَـثَّـرَ مما نعلن ..

إيه يا أبابسام .. هل تُرى سوف تفطمنا عنك هذه الإطلالة الخاطفة على رقاعنا الممزقة ؟!

أم هل ستسكرني نشوة مروركم على مشاعرنا لأكف عن طلب المزيد من القدح والتشريح ؟!

لك الود كل الود أيها الكريم ..




تلميذك
جناح

أديب الشام
10-09-2004, 09:41 PM
شاعرية يراعك تقصي أي فكرة عن الظهور...

ليبق البوح , ونستمتع بصمت الضجيج...

ضجيج يراعك.

دمت ودام إبداعك.

عبدالرحمن الخلف
13-09-2004, 08:06 AM
عازفةُ البشر أطلت

وبعذب الحرف تجلّت

أفياءَ الساخر حلّت

حيهلا بكِ وبعزفك أيتها الفاضلة ...

إنما رأيتِ مابدا لكِ من خلال منظارك .. وحسن ظنك ..


لك تحيتي وتقديري ,,

جناح

آلاء...
01-10-2004, 06:06 AM
وعدت بالعودة وعادت كما وعدت
وليس المهم متى عادت
ولم تتأخر بالحضور اعتباطاً
بل لترفع حين ركودها
فهي والله مذهلة!!

أولاً:-
دعني أسألك سيدي الكريم
قصيدة كهذه
ولاتوضع في الروائع!!!!!
عجب عجاب والعجائب تكثر

اذن أين توضع بالله عليك ؟؟؟ومالذي يوضع ان لم توضع هي؟؟
أقترح أن يفتح قسم جديد يسمى بـ
(((روعة بيان)))
وتكون أنات طرسك هي اولاهم ورائدتهم

رائعة بل وأكثر من رائعة ....
أعني روعة البلاغة والتراكيب الفصاحة المتقنة فيها
بغض النظر عن المعنى فالمعنى لها سكرة أخرى
من أي مدرسة بيان تخرجت ؟؟كم أنت مذهل ببوحك!!!

هذه هي المرة الأولى التي أهبط فيها على بوحك
ووالله انها أذهلتني بروعة بيانها
كانت مذهلة جداً
الفصاحة...قوة المعاني...التراكيب..البلاغة
كلها اجتمعت في آن واحد
لم أقرأ منذ مدة مثل هذا......رااااااائع
هنيئاً لك قلمك المبهر
رغم أنينها الا أنها مذهلة!!
أيصنع الأنين كل هذا
رحم الله أيامنا الحزينة..وأبدلها بالأفراح


ثانياً:-
دعني أخوض قليلاً في بحرك
واسمح لي سيدي برأيي:-

((وتعذلني صفحةُ البوحِ فيمَ اشتغالكَ))
((أين الفِـكَـرْ ؟))
((وأين تضاريسُ هـمّـكَ ؟))
((أأضحتْ أثـرْ ؟))

جائت المقدمة وكأنها جائت أصداءً لتساؤلاتي الحيرى
نعم ...فكلمارأيتك من قائمة المتصفحين تسائلت
ترى ؟؟ أين هو بوحه ؟؟لم الصمت يعلوه؟؟
أي نوع من الأقلام هو؟؟
أشغل بالضبط والمراقبة عن البوح؟؟
اذن قد أشغله من هو بمثل تلك التي تدعى بست المصائب
أقسمت على نفسي بأن لاأخرج عن طوع قيادتكم قيد أنملة ...علّ لمشاغلكم أن تقلّ
فتتفرغ لبوحك ... بل لروائعك ...



((فحِـرْتُ جـوابا))
((وحارَ يراعي))

اذن لست وحدي حائرة في ذلك
الشخص ذاته حائر في نفسه !!!
أعجبني هذا المقطع جداً
ربما لأنه جاء يسخر مني تساؤلي الذي زاد حيرة بجوابه



((أأنثرُ شِـعْـراً يسرِّحُ شَـعْـراً ..))
((أأرثي القـمَـرْ ؟))
((أأنثرُ يأساً لِـنَـوْحي ؟))
((أأنـصُـبُ فوقَ قبورِ الدفاترِ لَوحيْ ؟))
((وهل فاجعاتُ الزمانِ ستصغي إلىَّ))
((لكي أتقمّصَ دورَ البطولةِ ..))
((كي أتنبأَ .. كالمُـنْـتَـظَرْ ؟))
يا الهي!! مايحمل القلب؟؟
كل هذا؟؟ هنا؟؟ في هذا القلب؟؟
ياالهي!!
أعان الله قلباً ملئ بماينضح به هذا الاناء
حزن متدفق وعميق
الغريب فيها
أنها بايقاع هادئ لكنها بحروف تلتهب سعيراًُ
ترى كيف اجتمع الضدان في وقت واحد؟؟
هي الورعة لاتأتي من العدم
ألم أخبرك بأنها أكثر من روعة
اذن فاسمعها
وبشهادة الجميع كما قرأت
رووووووووعة



((أناشدُكِ اللهَ أنْ تُـعـتـقـيـني لوجـهِـهْ !))
((أناشدُكِ الكفَّ عن طَرْقِ مالا يطيقُ اليراعْ))
((لكيلا تزفّـيـهِ قَسْراً لـحَـتْـفِـهْ))
لاتعتقيه ... رفقاً به لاتعتقيه..
اكتب ياجناح واكتب واكتب واكتب
فالبوح يطيب الألم...وتخبوابها لهب الحمم


((وفُـزْتُ أنا بالنـضـوبِ))
((وعاد يراعي))
((ظَـفِـرْ))
عندي تساؤل يقول:-
تُرى لو ظفر بوحه وخسر يراعه
ماذا كنت سأقرأ؟؟
أحمدالله ..أنها جائت هكذا
أعتقد أنها ستسكرني لوانتصرت...
أشكر النصر هنا مع أني في الحقيقة أبغضه
فقد حرمنا الكثير مما كنا سنستلذ به


وختاماً-
أقف مع العنوان الشجي
((أنّات طرس))
القلم يئن..البوح يئن..القلب يئن..
الدرب يئن...العمر يئن..والفرح يئن..
ونحن نئنّ.....وللفرح نحنّ
ولابد من السعادة أن تنتصردوماً فتلك سنة الحياة
((وأنه أضحك وأبكى ))
أنتظر أخرى
أضحكت نبض عينيك
وأسعدت مقلة قلبك



وأخيراً:-
أجدك سيدي تمتلك أدباً....مميزاً...مبهراً...وبدون مبالغة
ولقول الصراحة
قد احتجت الى معجم بجواري لتفسير العديد من المصطلحات
وبمثل بنانك فليهنأ الأدب بك أديباً
بل أنت معلم للأدب...لوعينت مؤدباً لنا لأدّبت أدبنا وهذّبته
ولكني لاأجدك دوماً سوى ضابطاً
والله اني لأجدك خير مؤدب وان فعلتها فسكون الأدب بخير


ليتك تؤدب أدبي
وتمرّ به ناقداً وموجهاً ومعلماً
فماأجده هنا ليس الا كنوز من أدب جم وخلق فاضل
ومحظوظ هو بنانك
هنيئـــاً لك بوحك ومدادك سيدي
انتظر جديدك فلاتطيل الغياب


قد تستغرب ردي!!
أليس كذلك f*
أنا أيضاً مستغربة :D:
ولكن الحقيقة أنني ذهلت وأعجبت بماقرأت

وأنا هنا
لأني وعدت بالعودة
ولأنها والله
أذهلتني فوق ماتتخيل
وهذه ليست بأفضل من غيرها الأقل جودة والتي أفردتها بردي
والاعتراف بالروعة روعة بذاتها
(هذه هيأول مرة أرد فيها برد أغض فيها النظر عن الكاتب ومن يكن )

لك التحايا وأعمقها
دمتَ بألق
نازك