PDA

View Full Version : سجادتي وسورة التحريم



ابومحمود يوسف المشني
16-01-2001, 05:43 PM
== سجا دتي وسورة التحريم ==
-------------------------- ابومحود يوسف المشني

-- اعيش في امريكا حاملا سجادتي وسورة التحريم
---- خمس مرات اتوجه للشرق اصلي --
---- لله الذي حولنا عن قبلة القدس -- فسبحان العليم
--- في علمه انها ستكون نهبا لالف عتل زنيم
---- كي لا يكون الارتداد
--- ابا بكر ليس يننا وصلاح الدين ليس بالمقيم
-- رأتني اغسل للصلاة وافرش سجادتي احدى الحريم
--- تساءلت ---- ماذا ارى !
قلت الاسلام --- والسلام والسليم
قالت --- وما الاسلام !؟
-- قلت -- التحرر من قيود العصر والعصر القديم
-- وظللت اشرح حتى اسلمت - وتوضاءت
-- وتوجهت للشرق تصلي لله العظيم
-- سألتني عن اصحاب الكروش من العرب
--- المالكين للضياع والخمارات ومحلات الطرب
---- لما لا ينشروا للناس دينا الناس يملاءها العطب
--- الناس تبحث طبيب الناس اعياها التعب
---- اجابها العبد الفقير ---
-- قل ليتهم لا يجلدوا
الاسلام بألف سوط من لهب
قل ليت فرعون لا يصلب الاسلام على عود الخشب
--- قل ليتهم لا يزرعون يهود في ارض الطهر والذهب
=== تحدثت لاهلها عنّي ------
كانما تتحدث عن مرسل من السما
-- وجهوا لي الف مسألة
-- لاجيبهم متلعثما
-- قالوا -- المسيح الرب -
-- قلت اعمر الرب الفين عام - من كان ربا قبله
-- قالوا ابن الرب
-- قلت -- لم يتخذ مولاي ولد
-- ولو اراد فان ابنه لا يضام
-- قالوا لولا دماءه وصلبه معلقا
-- لظل باب الجنة مقفّلا مغلّقا - الى الابد وعلى الدوام
-- قلت يفتحها الذي بأمره احيا العظام
-- ذاك هراء قسيس ثمل وهذاء مكار حا خام
-- لم يصلبوه لم يقتلوه وانماىكمثله
-- رفعه الله اليه وسيعود يوما للانام
-- ليموت كما كل البشر ويبعث يوم القيام
-- بشر ابن مريم مثلنا يأكل ويشرب وينام
--قالت ماذا عن الرحيل الى ارض العرب
-- كي لااحس بوحدتي
-- قلت اصمتي - فلو رحلتِ الى هناك
- ستغيرين الوجهةِ
-- قد تخلعين خمارك وتلبسين اخرا بسبعة الوان
--- في السبت علمانية
-- في الاحد مسونية
-- في الاثنين اخونجية
-- في الثلاثاء تحريرية
--- الاربعاء مرجئية
-- الخميس بين بين
- وعند ظهر الجمعة الايمان في القلب
-- لاجمعة ولا ظهرا تصلين