PDA

View Full Version : نحن ومحمد الدره



ريتا
21-08-2004, 11:14 PM
ليتني ولدت في بلد حره <O:p</O:p


لما مات محمد الدره<O:p</O:p


لكنه دفع ثمن خيانه غيره <O:p</O:p


و اعلنها بعده الثوره<O:p</O:p


ربما موت الدره مجرد جريمه كغيرها<O:p</O:p


لكنها موت البراءه والطفوله و محوها <O:p</O:p


ما مات الدره من رصاص الغدر لكننا <O:p</O:p


بعده متنا الف مره <O:p</O:p


كم طفل غيره دفع الثمن غاليا <O:p</O:p


كم شاب وكم عروس في ليله الحناء<O:p</O:p


من ترحل عروسا في مثل هذا الزمان <O:p</O:p


غيرنا من النساء<O:p</O:p


اتذكرون ايات اظنكم تنسون براءه العيون<O:p</O:p


كم غيرها من الاخوات <O:p</O:p


دفعوا ثمن النخاسه والمجون <O:p</O:p


انتم هناك في الاجازه قابعون <O:p</O:p


ونحن ندفع كل يوم ثمن الخيانه و بكثره <O:p</O:p


كم حاجز وكم جدار و كم واد من النار <O:p</O:p


كم طريق نلتف حولها لنفك قيد الحصار<O:p</O:p


يموت شهيد تلو شهيد ويصعدون الى السماء<O:p</O:p


فمن ساهر غيري هذا المساء<O:p</O:p


يعد نجوم الليل ليرى <O:p</O:p


هل هناك نجمه اخرى منك فلسطين<O:p</O:p


تدفع عنك الدين<O:p</O:p
صعدت الليله الى السماء<O:p</O:p


لتشرق الشمس عليك وانت حره <O:p</O:p


اماه ما مات محمد الدره<O:p</O:p




بل متنا بعده الف مره





ريتا ابنه القدس الشريف

ابو طيف
22-08-2004, 12:11 AM
اهلا بريتا

نعم مات الدره ومات الكثير ومازلنا نقبع حيث كنا

ماذا حدث منذ ذلك الوقت ؟


لم يحدث شي بل مازالت المصائب تلو الاخرى تحل بنا ومازلنا كما نحن نتأثر قليلا لما يحدث لأخواننا في كل مكان ثم مانلبث ونغير الموجه بحثا عن البرتقاله وننسى كل شي

اسأل الله النصر والتمكين للمسلمين في كل مكان


كل الود اختي

آية95
22-08-2004, 12:45 AM
مرحبا بأخت محمد الدرة

نحن نعد الحصى وأنتم تقذفون بها
نحن نعد العصا وأنتم تضربون بها

لله درَها من كلمات
خرجت من قلب مكلوم
صدق على صدق


دمت غاليتي بكل خير

الفخ .. رانى
22-08-2004, 03:59 AM
عند حدود بعينها .. تقف الحروف عاجزة و نتعرى أمام ذواتنا
عند حدود الشهداء .. تباغتنا الذكرى فنتمنى لو تنمحى الذاكرة
ريتا
لا معنى لكلماتى و لكن إقبليها بكرمك

صدق الحروف
22-08-2004, 03:29 PM
لم يمت محمد الدرة
بل مات ضمير الانسانية
استشهد الدرة وكانت الجنة خير مسكن
أم نحن فنقبع في النيران
لقد فجر الدرة براكين من اللوعة
ورصاص من الغدر
للعالم
فهل نسى العالم محمد الدرة
الذى عرى الانسان من انسانيته
ليرى فظاعته ومدى قسوته وجبروته
ويتهمنا جميعا بالجبن والسلبية

رحم الله شهدائنا وشهدائكم وشهداء الاسلام والعروبة
وغفر الله لنا تقاسعنا عن احقاق الحق وازهاق الباطل

كلماتك ريتا جميلة كجمال روحك
وشفافة كشفافية قلبك
وحساسة بعمق الجرح
ونقية كبكاء الأطفال

مشاعرك تصيغ حروفك
لذلك نحس بها وبحرارتها

أشكرك وأقدرك
لك منى كل تقدير واحترام وحب
عبير

ريتا
22-08-2004, 04:14 PM
اهلا بريتا

نعم مات الدره ومات الكثير ومازلنا نقبع حيث كنا

ماذا حدث منذ ذلك الوقت ؟


لم يحدث شي بل مازالت المصائب تلو الاخرى تحل بنا ومازلنا كما نحن نتأثر قليلا لما يحدث لأخواننا في كل مكان ثم مانلبث ونغير الموجه بحثا عن البرتقاله وننسى كل شي

اسأل الله النصر والتمكين للمسلمين في كل مكان


كل الود اختياستاذي ابو طيف
شكرا لتواجدك الكبير معي هذه المره
فتعليقك اوحى الي ان النص استحق منك الكلام
نعم ماذا فعلنا
لا شيء
فليرحمنا الله برحمته
شكرا لك سيدي
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

ريتا
22-08-2004, 04:17 PM
مرحبا بأخت محمد الدرة

نحن نعد الحصى وأنتم تقذفون بها
نحن نعد العصا وأنتم تضربون بها

لله درَها من كلمات
خرجت من قلب مكلوم
صدق على صدق


دمت غاليتي بكل خيراختاه ايه
شرفتيني بلقب اكبر مني
انشاء الله اكون عند حسن الظن
ولولا طهاره قلبك لما لامسته كلماتي
دمت لي محبه
اختك ريتا ابنه القدس

طارق المصرى
22-08-2004, 05:41 PM
نعم لم يمت ...

لكنه مات ضمير العالم ....
كنت أظن أننا سنتحرك ...
ماذا سننتظر بعد ماشهدنا على مرأى ومسمع العالم اجمع ...

لكنه معى الأسف .. مات ضميرنا ...
فبتنا نأكل ونشرب على انغام الرصاص .. ومشاهدة أشلاء الشهداء ولا نشعر بغصة فى حلوقنا ..

مات ضمير الأمة ...
فلا نامت أعين الجبناء ..

ريتا ..
أشعلتى ثورة بداخلى ...

تحياتى لقلمك الرائع

وضــ الوافى ـاح
22-08-2004, 05:43 PM
دائما كعادتك ايتها الملهمه الرائعه تكتبين بصدق الحرف لك اجمل تحيه

السياب
22-08-2004, 08:30 PM
يقول الشاعر العربي محمد الفيتوري في قصيدته : طفل الحجارة









ليس طفلا ذلك القادم فى أزمنة

الموتى الهىّ الأشارة

ليس طفلاً وحجاره

ليس بوقاً من نحاس ورماد

ليس طوقاً حول أعناق الطواويس محّلى بالسواد

انه طقس حضارة

انه العصر يغطى عريه فى ظل موسيقى الحداد

ليس طفلاً ذلك الخارج من قبعه الخاخام

من قوس الهزائم

انه العدل الذى يكبر فى صمت الجرائم

انه التاريخ مسقوفاً بازهار الجماجم

انه روح فلسطين المقاوم

انه الأرض التى لم تخن الأرض

وخانتها الطرابيش

وخاننتها العمائم

انه الحق الذى لم يخن الحق

وخانته الحكومات

وخانته المحاكم

***

فانتزع نفسك من نفسك

واشعل أيها الزيت الفلسطينى أقمارك

وأحضن ذاتك الكبرى وقاوم

وأضىء نافذة البحر على البحر

وقل للموج ان الموج قادم

ليس طفلاً ذلك القادم

فى عاصفة الثلج وأمواج الضباب

ليس طفلاً قط فى هذا العذاب

صدئت نجمة هذا الوطن المحتل فى مسراك

من باب لباب

مثل شحاذ تقوست طويلاً فى أقاليم الضباب

وكزنجى من الماضى تسمرت وراء الليل

مثقوب الحجاب

***

ليس طفلاً يتلهى عابثاً

فى لعبة الكون المحطّم

أنت فى سنبلة النار وفى البرق الملثم

كان مقدوراً لأزهار ك وجه الأعمدة

ولأغصانك سقف الأمم المتحدة

ولأحجارك بهو الأوجه المرتعده

***

ليس طفلاً

هكذا تولد فى العصر اليهودى وتستغرق

فى الحلم أمامهْ

عاريا الأّ من القدس ومن زيتونه

الأقصى وناقوس القيامه

شفقياً وشفيفاً كغمامة

واحتفالياً كأكفان شهيد

وفدائياً من الجرح البعيد

ولقد تصلبك النازية السوداء فى

أقبية العصر الجديد

فعلى من غرسوا عينيه بالقضبان أن

لا يتألم

وعلى من شهد المأساةَ

أن لا يتكلم













ريتا ، شكرا لأنك هنا ، شكرا لروحك ، محمد الدرة لم يمت، غدا يبعث حيا ، طاب مساؤك ايتها الجميلة .

ريتا
22-08-2004, 08:43 PM
عند حدود بعينها .. تقف الحروف عاجزة و نتعرى أمام ذواتنا
عند حدود الشهداء .. تباغتنا الذكرى فنتمنى لو تنمحى الذاكرة
ريتا
لا معنى لكلماتى و لكن إقبليها بكرمكاخي الفخراني
انه لشرف ما بعده شرف مرورك الكريم بارضي
شكرا لكلامك وكيف لا اقبل كلماتك فقد كانت اروع مما تمنيت ان اسمع
شكرا اخي
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

ريتا
22-08-2004, 08:45 PM
لم يمت محمد الدرة
بل مات ضمير الانسانية
استشهد الدرة وكانت الجنة خير مسكن
أم نحن فنقبع في النيران
لقد فجر الدرة براكين من اللوعة
ورصاص من الغدر
للعالم
فهل نسى العالم محمد الدرة
الذى عرى الانسان من انسانيته
ليرى فظاعته ومدى قسوته وجبروته
ويتهمنا جميعا بالجبن والسلبية

رحم الله شهدائنا وشهدائكم وشهداء الاسلام والعروبة
وغفر الله لنا تقاسعنا عن احقاق الحق وازهاق الباطل

كلماتك ريتا جميلة كجمال روحك
وشفافة كشفافية قلبك
وحساسة بعمق الجرح
ونقية كبكاء الأطفال

مشاعرك تصيغ حروفك
لذلك نحس بها وبحرارتها

أشكرك وأقدرك
لك منى كل تقدير واحترام وحب
عبير
اختاه عبير
شكرا لتواجدك الدائم في نصي
شكرا لانك اختي في العروبه والدين والنضال ضد الاحتلال
شكرا لاحساسك الكبير الرائع
اختاه اني لفخوره انك هنا بارضي
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

ريتا
22-08-2004, 08:47 PM
نعم لم يمت ...

لكنه مات ضمير العالم ....
كنت أظن أننا سنتحرك ...
ماذا سننتظر بعد ماشهدنا على مرأى ومسمع العالم اجمع ...

لكنه معى الأسف .. مات ضميرنا ...
فبتنا نأكل ونشرب على انغام الرصاص .. ومشاهدة أشلاء الشهداء ولا نشعر بغصة فى حلوقنا ..

مات ضمير الأمة ...
فلا نامت أعين الجبناء ..

ريتا ..
أشعلتى ثورة بداخلى ...

تحياتى لقلمك الرائع


اخي طارق المصري
ما مات محمد الدره بل متنا كلنا و هو الحي هناك حيث اختاره الله في جنانه
اخي الكريم
طالما هناك من يذكرهم بالخير فهم في خير ونحن من تجب علينا الرحمه
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

ريتا
22-08-2004, 08:49 PM
دائما كعادتك ايتها الملهمه الرائعه تكتبين بصدق الحرف لك اجمل تحيه
شكرا لك اخي وضاح
شكرا لمرورك الكريم
شكرا لاحساسك الراقي
وتذكر اخي اختلاف الراي لا يفسد للود قضيه
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

ريتا
22-08-2004, 08:50 PM
يقول الشاعر العربي محمد الفيتوري في قصيدته : طفل الحجارة









ليس طفلا ذلك القادم فى أزمنة

الموتى الهىّ الأشارة

ليس طفلاً وحجاره

ليس بوقاً من نحاس ورماد

ليس طوقاً حول أعناق الطواويس محّلى بالسواد

انه طقس حضارة

انه العصر يغطى عريه فى ظل موسيقى الحداد

ليس طفلاً ذلك الخارج من قبعه الخاخام

من قوس الهزائم

انه العدل الذى يكبر فى صمت الجرائم

انه التاريخ مسقوفاً بازهار الجماجم

انه روح فلسطين المقاوم

انه الأرض التى لم تخن الأرض

وخانتها الطرابيش

وخاننتها العمائم

انه الحق الذى لم يخن الحق

وخانته الحكومات

وخانته المحاكم

***

فانتزع نفسك من نفسك

واشعل أيها الزيت الفلسطينى أقمارك

وأحضن ذاتك الكبرى وقاوم

وأضىء نافذة البحر على البحر

وقل للموج ان الموج قادم

ليس طفلاً ذلك القادم

فى عاصفة الثلج وأمواج الضباب

ليس طفلاً قط فى هذا العذاب

صدئت نجمة هذا الوطن المحتل فى مسراك

من باب لباب

مثل شحاذ تقوست طويلاً فى أقاليم الضباب

وكزنجى من الماضى تسمرت وراء الليل

مثقوب الحجاب

***

ليس طفلاً يتلهى عابثاً

فى لعبة الكون المحطّم

أنت فى سنبلة النار وفى البرق الملثم

كان مقدوراً لأزهار ك وجه الأعمدة

ولأغصانك سقف الأمم المتحدة

ولأحجارك بهو الأوجه المرتعده

***

ليس طفلاً

هكذا تولد فى العصر اليهودى وتستغرق

فى الحلم أمامهْ

عاريا الأّ من القدس ومن زيتونه

الأقصى وناقوس القيامه

شفقياً وشفيفاً كغمامة

واحتفالياً كأكفان شهيد

وفدائياً من الجرح البعيد

ولقد تصلبك النازية السوداء فى

أقبية العصر الجديد

فعلى من غرسوا عينيه بالقضبان أن

لا يتألم

وعلى من شهد المأساةَ

أن لا يتكلم







ريتا ، شكرا لأنك هنا ، شكرا لروحك ، محمد الدرة لم يمت، غدا يبعث حيا ، طاب مساؤك ايتها الجميلة .

اخي السياب
شكرا لانك دائما في نصي
شكرا لان حرفي شدك لتتواجد دوما هنا
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

سرنوه
22-08-2004, 11:47 PM
ريتا

الغاليه


..تسلمين وما قصرتي ..

وين نحن و وين محمد الدره ...:(

الله المستعان

jonur_pen
23-08-2004, 01:04 PM
الوطن النابض علي شكل جسد يمشي علي الارض
اختي ريتا
اتعلمين حينما تقف الحروف من ان تقول ما يشعرها بالاسي والحزن والخجل
اختي
اتعلمين ما مات محمد الدره برصاص بل كما كنت اشخبط حينها
بعض الكلماتوجاءني منها
هل مات غلاً ام اسي ام حس في الموت المفر
اختي الكلمات انتهت هاهنا ولكن ريثما اجمع ما اقول سوف اعود مره اخري
اخوك
القلم الصغير

ريتا
24-08-2004, 05:54 PM
ريتا

الغاليه


..تسلمين وما قصرتي ..

وين نحن و وين محمد الدره ...:(

الله المستعان
اختي سرنوه
جمعنا الله واياه في الجنه
اتريدين افضل من هكذا دعوه
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

ريتا
24-08-2004, 05:55 PM
الوطن النابض علي شكل جسد يمشي علي الارض
اختي ريتا
اتعلمين حينما تقف الحروف من ان تقول ما يشعرها بالاسي والحزن والخجل
اختي
اتعلمين ما مات محمد الدره برصاص بل كما كنت اشخبط حينها
بعض الكلماتوجاءني منها
هل مات غلاً ام اسي ام حس في الموت المفر
اختي الكلمات انتهت هاهنا ولكن ريثما اجمع ما اقول سوف اعود مره اخري
اخوك
القلم الصغيراخي القلم الصغير
شكرا لمرورك وكلماتك
وانتظر ذاكرتك وعودتك
اختك ريتا ابنه القدس الشريف

gamalelnagar197
24-08-2004, 07:39 PM
ريتا ايتها العاشقة الثائرة
نعم عاش الدرة وماتت امة العرب
عاش الدرة حرا كريما
وماتت امة العرب حقيرة ذليلة
ريتا
هل تتصورين انكم الاسرى
لا يا سيدتى
بل انتم الاحرار وهذه الامة كلها اسرى تحت اقدام النعال الامريكية
ريتا
تقف اللكمات عاجزة كما قال خالى الفخ
لم استطع الذهاب قبل ان امر عليك لاحيى كلماتك
لى عودة اذا كان فى العمر بقية
جمال النجار

ريتا
25-08-2004, 06:40 PM
ريتا ايتها العاشقة الثائرة
نعم عاش الدرة وماتت امة العرب
عاش الدرة حرا كريما
وماتت امة العرب حقيرة ذليلة
ريتا
هل تتصورين انكم الاسرى
لا يا سيدتى
بل انتم الاحرار وهذه الامة كلها اسرى تحت اقدام النعال الامريكية
ريتا
تقف اللكمات عاجزة كما قال خالى الفخ
لم استطع الذهاب قبل ان امر عليك لاحيى كلماتك
لى عودة اذا كان فى العمر بقية
جمال النجار
جمال النجار
ليس من خلف القيود سجين
بل من خلف قيود الضمير هو اسير نفسه و ضعيف امام مراته
نحن لن نستكين طالما فينا شهداء احياء ما يزالون ينتظرون الشهاده
ريتا ابنه القدس الشريف

المقدام 1
25-08-2004, 06:50 PM
أختي الغالية ريتا

إسمحي لي أن أضع قصيدة عن الشهيد محمد الدرة كتبها الشاعر ناظم النحوي
وكان لها شرف الانضمام إلى –ديوان الشهيد الطفل "محمد الدرة"- الذي أصدرته مؤسسة عبد العزيز سعود الباطين للإبداع الشعري.

فادٍ تملَّته القلوبَ مُمجَّدا ***** فغدا صفيّاً في الأنامِ مُسَوَّدا
هوَ ليس طفلاً قاصراً بل أمةٌ ***** صُرعتْ على عَمْدٍ فساءت مَشْهَدا
شهدِتْ جموعُ العالمينَ (مُحمَّداً) ***** عند الرصيفِ على الجدار مُسنَّدا
مُتحامِياً بأبيهِ كيما يتقيْ ***** قَذَفاتِ رشَّاشٍ إليه تَسَدَّدا
متكوِّماً في ظهرِهِ، مُتشبّثاً ***** بقميصهِ وجِلَ الفؤادِ، مُندِّدا
كالطَّيرِ أَزغَبَ راعَهُ ضارٍ عدا ***** فأَوى إلى حِضْنِ الأبَّوَّةِ مُجهَدا
فَزِعاً يُضائِلُ نَفْسَه فلعلّهُ ***** ينأى خفياً عن عدوٍّ أرصَدا
روحانِ من عَزمٍ بغير مُهنَّدٍ ***** إلا إباءً في الزنودِ توطَّدا
لمْ يُدركا أَبداً بأنّ لديهِما ***** معَ فاتِكٍ عاصي التَّراجُعِ موعِدا
متحصِّنانِ من الرَّدى بدريئةٍ ***** بالكادِ تُخفي مُسْتجيراً مفرَدا
طَفِقَ الأبُ المذعورُ يحمي طفلَهُ ***** بيدٍ، وأُخرى يستطيرُ مهدِّدا
متلَفِّتاً ليمينهِ ويسارِهِ ***** لا مِنْ مُغيثٍ قادرٍ، أو مَنْ فَدى
قد بُحَّ من ألمِ الصُّراخِ صُراخُهُ ***** فلعلَّ في الأرضِ البعيدةِ مُنْجِدا
قد خالَ في البدءِ الرَّصاص إِهابةً ***** لِيعودَ عن ساحِ الصِّراع وَيبْعُدا
فإِذا هُما مُستَهدفانِ كِلاهُما ***** من غاصِبٍ يرعى فؤاداً جَلْمَدا
وتَتابعَ الزَّخُ اللَّئيمُ عليهِما ***** حِمَماً تعذَّرَ –منهُ- أَنْ لا تورَدا
لَمّا الوَنى بأبيهِ دَبَّ دبيبُهُ ***** خوفاً عليه، أَهابَ فيه مردِّدا:
بابا.. حبيْبيْ لا تخفْ. لا... لا تخفْ ***** أنا لستُ منهُمْ خائِفاً مُتردِّدا
ومضى اللَّئيمُ مُسَدِّداً طلقاتِهِ ***** بعنايةٍ، فيلامُ إنْ ذَهَبتْ سُدى
فَدَوى صُراخٌ بالعَجاجِ ملبَّدٌ ***** فسرى إلى كبدِ السَّماءِ مُخلَّدا:
ماتَ الولدْ، ماتَ الولدْ، ماتَ الولدْ ***** أَشجى نشيدٍ للإلهِ تَصعَّدا
ساد السكونُ هُنيهةً وتكشَّفَتْ ***** سُحُبُ الغبارِ عن الصَّغيرِ مُمَدَّدا
ويداهُ مُسْبلتانِ تغمُرُ وجهَهُ ***** ودَمٌ تَنزّى في الرصيفِ مورِّدا
مُتوسداً لأبيهِ حِضْناً راجفاً ***** قد كان أَنْعَمَ في المساءِ وَأَوسَدا
وأبوُه دامٍ صدرُهُ مُترنِّحٌ ***** ويُقِلُّ وجهاً لاحَ أصفرَ أَكمدا
سنَحَتْ لـه عند التَّشَهُّدِ نظرةٌ ***** فإذا الصَّغيرُ وَقد كَبا متجمِّدا
حَرَمُ الطفولةِ في الشرائعِ مُحْصَنٌ ***** فبِأيِّ ذنبٍ يَقتلونَ محمّدا؟
هو كالربيعِ البِكْرِ جاءَ مُبشِّراً ***** ما سرَّهُ وجهُ الخريفِ إذا بدا
هوَ مِنْ شذاً ونَدىً ونورٍ عاطرٍ ***** فعَلامَ يُغَرقُ في دِماهُ معَمَّدا؟
يهفو لأطفالِ الحياةِ مُناغِياً ***** وإذا صَبَا قَصَد المعاليَ أَصيَدا
لم يدْرِ ذنباً جاءَه في عُمْرِهِ ***** لِيُغالَ غِرّاً عن صِباهُ ويوءَدا
هوَ لم يكنْ شاكيّ السّلاحِ مُدجَّجاً ***** وأراد إِجهازا على جَمْعِ العِدى
أو قاذِفاً "مِقلاعُهُ" حَجَراً ولا ***** صَعِدَ المنازِلَ راجِماً مُتصِّيدا
كَفَّاهُ ما امتَلأتْ بغير دفاترٍ ***** ودُمىً بها يلهو سعيداً مُسْعِدا
أَلأنَّهُ العربيُّ مختلفَ الرُّؤى ***** ويُقِلُّ روحاً يعُربيَّاً أَمْجَدا؟
أم أَنَّهُ الليثُ الهِزْبرُ إذا نما ***** متقحِّماً بكَيانِهِ جوفَ الرَّدى؟
هو يا عُتاةُ مثَيلُ أطفالٍ لَكُمْ ***** يحبو ويدُرُجُ ثم يَخطُرُ أَيِّدا
بَلْ مازَهُمْ حَسَباً، وحِدِّةَ خاطرٍ ***** وتعلُّقاً بالمكرُماتِ وسُؤْدُدا
أَكْبَرْتُ روحاً للفِداءِ تَوزَّعَتْ ***** بَطَلاً رَأى حَتْفَ الشَّهيدِ تَجدُّدا
مُسْتَبْسِلاً حتى النهايةِ رافِعاً ***** بصمُودِهِ لأولي الكرامةِ معْبَدا
يُزجي لِمَنْ عَشِقوا النِّضالَ نِداءَهُ ***** ومَنِ انحَنَوْا للغاصِبينَ تَودُّدا:
واللهِ لو طَحَنوا عِظامِيَ أو شَوَوْا ***** لَحْميْ، على أَنْ أَنثنيْ أو أَخْمُدا
باقٍ على أَرضي أُقاتِلُ غاصِبيْ ***** حتّى أنالَ النَّصرَ أو أُسْتَشْهَدا


شكراً لكِ يا إبنة الشرفاء في زمن العملاء
أخوكِ المقدام 1

ريتا
25-08-2004, 06:55 PM
أختي الغالية ريتا

إسمحي لي أن أضع هذا الرابط والذي يحوي قصيدة عن الشهيد محمد الدرة كتبها الشاعر ناظم النحوي

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=85434

شكراً لكِ يا إبنة الشرفاء في زمن العملاء
أخوكِ المقدام 1
لله درك ايها المقدام
والله لاننا ها هنا نصفق من جرح كبير لشاعر اكبر من عمق الجروح
شكرا لهذه الكلمات الراقيه
اختك ريتا ابنه القدس الشريف