PDA

View Full Version : { oO وارْتَقَىْ عَنِ الأَمْثَالِ ... حُبك ! Oo }



مـفـكـر
22-08-2004, 11:13 AM
http://www.2galaxy.com/flow.jpg




( على الشاطئ )

-


... كــبــحـرٍ حــبــك ...

-


أُفقٌ ساكن ...

أمواجٌ متكسرة ...

وعيون ... غامضة ! ...

كما في الماضي ...

على ميناء ألم ...

َلبِثتُ ... بقايا حبيب ! ...

وفي أغوار عينيك ..

غُصت ...

آه يالعينيك !

و يخجل البحر من الظهور ...

فعينيك ..

تتبتلع كل مغامر !

تطيش بكل غاز ٍ ....

ماعرفت الإنكسار يوما ً ...

لطالما ... " كَسَرتِ "

ولن تكسري ! ...

وبحثاً عن غامض ماضيك ...

أهيم هناك ...

في عينيك مثنى ...

تائها .. في فضاء من سحر ...

آه ... يالسخرية القدر !! ...

في الماضي قلنا ...

" كُلنا ... لبعضنا "

وفي موجة تأمل ...

سهوت ...

بعيداً ..

وسط سراب من هيامك ..

عبثاً ... تكبراً ... غباءً ... ربما ذهولا ً ...

لم أقف لحظة ... ولن أفعل !


( وانتهى اللقاء )


.


.


.


.


.


.


.

.

.

.

.

.

.

.

.


( تحت أضواءه ! )

-


كــقــمــر حُــبـــك ..

-

هام به الشعراء ...

وتاه في عشقه الأدباء ...

تعلق به المجنون ...

وضاع بعدها في سكون ...

كل هؤلاء ... و أنا ! ...

بين الغيوم ...

خلف الضباب ...

في السماء !

كل يوم أرسمك ! ...

وبكِ النجوم متشبثة ...

مشعة ... ببريق ساحر ...

استحال ... أملاً لضعيف ...

باب... لسجين ...

فرح ... حزين ...

فجر ... لكل مظلم...

لون .. لكل باهت ...

بغرور ... تقفين في البعيد ! ...

يائساً أحاول الوصول إليك ...

... وتبعدين ! ...

أبعد .. فأبعد ! ...

قُرب الفجر ، اختفيتِ ...

وكما أفعل ... تُهت حتى الغروب !

لأعود ...


( .. وانتهى اللقاء .. )


.


.


.


.


.


.


.

.

.

.

.

.

( ... في البريّة ...)

-


... إستسلام ! ...

-


ليس كمثله حُبك ...

فكلما حاولت حياكة ثوب جديد ...

عجز القلم ...

جفَّ الحبر ...

وهربت قريحتي ...


فليس لي سوى الصراخ ...

بكل صدق ... " أحــــبــــك ! "


صرخاتي ... يرددها السكون ...

تعبث بحروفها التفاتات النجوم ...

يسوقها القمر ...

إلى حيث تكمنين !


و...تأتين !


وارتعش بصمت ...


] و..ارحل ...[


...

المهاجره
22-08-2004, 09:00 PM
مساؤك ورد00 ينزف عِطرآ00

للفكر00 فنون يتجلى أمامي

أبدعت بصياغة مشاعرك
تألقت بترجمة ما ضجّ بين حنايا روحك
جندت الحروف طوعآ لنصر إحساسك00

أحسنت


إحترامي,,

سرنوه
22-08-2004, 11:33 PM
يا سلا ااامـ عليك


أخونا مفكر ..



حياك الله ..:) وانتظر جديدكـ ..

(بلا إسـم)!
23-08-2004, 12:54 AM
في الماضي قلنا ...
" كُلنا ... لبعضنا "
وفي موجة تأمل ...
سهوت ...
بعيداً ..
وسط سراب من هيامك ..
عبثاً ... تكبراً ... غباءً ... ربما ذهولا ً ...
لم أقف لحظة ... ولن أفعل !

( وانتهى اللقاء )
وضاع بعدها في سكون ...
كل هؤلاء ... و أنا ! ...
بين الغيوم ...
خلف الضباب ...
في السماء !
كل يوم أرسمك ! ...
وبكِ النجوم متشبثة ...
مشعة ... ببريق ساحر ...
استحال ... أملاً لضعيف ...
باب... لسجين ...
فرح ... حزين ...
فجر ... لكل مظلم...
لون .. لكل باهت ...
بغرور ... تقفين في البعيد ! ...
يائساً أحاول الوصول إليك ...
... وتبعدين ! ...
أبعد .. فأبعد ! ...
قُرب الفجر ، اختفيتِ ...
وكما أفعل ... تُهت حتى الغروب !
لأعود ...

( .. وانتهى اللقاء .. )
صرخاتي ... يرددها السكون ...
تعبث بحروفها التفاتات النجوم ...
يسوقها القمر ...
إلى حيث تكمنين !

و...تأتين !

وارتعش بصمت ...

] و..ارحل ...[

ــــ
وأنتهى اللقاء برحيلنا نحو العالم الآخر نحو سلم الإحساس نحو الحب
بصورة فريدة بمحيا أسميتة ( مفكر) ..
للكمات هنا وقع خاص .. تراتيل وعبق يفوح تفوها أنت من يعتليها : قمة
سيدي ..
لأني أقرأني بين حروفك تطاولا ولا شك وجب الصمت سيدا لهذا اللقاء الامنية
أشكرك على ما رصعت به تاج الشعور .. أشكرك على كلمات رتبتها بعدك في أعلى
قائمة إختياري إن أردت يوما أو فكرت مخاطبة السحاب أو ما هو أرقى ...
تقبل كل الأماني ..
مودتي وتقديري ..
دمت.