PDA

View Full Version : جميلة العرب



اروى ...
23-08-2004, 02:29 AM
جميلة العرب<O:p</O:p

<O:p</O:p

<O:p</O:p

<O:p</O:p

جميلتى ..<O:p</O:p

أحس فى المساء بالنجومْ<O:p</O:p

تُهدهدُ البصرْ<O:p</O:p

أحسها , تغازل الأشباحَ والطيوفَ قبل مقدمِ السَحَرْ<O:p</O:p

وترسل الضياء أوشحةْ<O:p</O:p

وتبعث الرفيف اجنحةْ<O:p</O:p

وتلثم الزَهَرْ<O:p</O:p

<O:p</O:p

جميلتى<O:p</O:p

ها أنتِ كالقمرْ<O:p</O:p

نقية كأقحوانةْ<O:p</O:p

رفيعة المقدار كالجمانةْ<O:p</O:p

ألذ من مدامة النديمْ<O:p</O:p

وبسمة الوليدْ<O:p</O:p

وفرحةِ الرجوعِ للحبيبْ<O:p</O:p

أرقّ من براعم الورودْ<O:p</O:p

حوريةٌ من الخلودْ<O:p</O:p

أجلْ<O:p</O:p

قمرْ<O:p</O:p

تُباركين كلَ أحلام البشرْ<O:p</O:p

وتزرعين الكره للتترْ<O:p</O:p

والجهلِ والغرور والصَلَفْ<O:p</O:p

وتكبرين رغم مافى الأرض من خطر<O:p</O:p

وتحلمين<O:p</O:p

بالحب والحنان والأدام والمطر<O:p</O:p

والزرع والثمار والسنابلْ<O:p</O:p

والغصن والظلال والجمال والبلابلْ<O:p</O:p

ونغمة رقيقة يبثها وَتَرْ<O:p</O:p

<O:p</O:p

جميلتى ..<O:p</O:p

طويلةٌ دُروبُهُ السفرْ<O:p</O:p

كليلةٌ قلوبُنا <O:p</O:p

وجهدُنا وزرعُنا بلا ثمرْ<O:p</O:p

دموعُنا ألمْ<O:p</O:p

شَرَرْ<O:p</O:p

وعمرُنا وتِيهُنا وجَدْبُنا عِبَرْ<O:p</O:p

وأنت ياجميلتى قمرْ<O:p</O:p

يُفجّرُ الضياءْ<O:p</O:p

ويُسعدُ النجومَ فى المساءْ<O:p</O:p

وانت ياجميلتى بهيةُ الرُواءْ<O:p</O:p

وانت ياجميلتى املْ<O:p</O:p

أجلْ<O:p</O:p

أجلْ<O:p</O:p

<O:p</O:p

جميلتى ..<O:p</O:p

أُحس بالتعبْ<O:p</O:p

وإننىأغورُ فى الحِقَبْ<O:p</O:p

أضيعُ فى الكلامِ والخُطَبْ<O:p</O:p

<O:p</O:p

جميلتى<O:p</O:p

العمرُ قد ذَهَبْ<O:p</O:p

والبيتُ والبستانُ والتاريخُ والأمجادُ والأشعارُ والغرامُ والحنانُ , كلُ ما جنيتُهُ ,وكل ما بنيتهُ ذَهَبْ <O:p</O:p

ذَهَبْ<O:p</O:p

ذََهَبْ<O:p</O:p

أجلْ<O:p</O:p

ذَهَبْ<O:p</O:p

جميلتى .. أُُحِسُ بالتعبْ<O:p</O:p

جميلتى ..<O:p</O:p

انتِ الأملْ<O:p</O:p

بل غايةُ الأملْ<O:p</O:p

بل آخرُ الأملْ<O:p</O:p

لاتكرهينى .. واذكرينى .. وامطرى ذكرايَ دوماً بالقُبَلْ<O:p</O:p

أجلْ<O:p</O:p

أجلْ<O:p</O:p

لاتكرهينى<O:p</O:p

وفتشى عن السببْ ..<O:p</O:p

عن السببْ ..<O:p</O:p

عن السببْ ..<O:p</O:p

<O:p</O:p

جميلتى ..<O:p</O:p

تذكرى<O:p</O:p

لا تكرهينى<O:p</O:p

وفتّشى عن السببْ<O:p</O:p

جميلتى<O:p</O:p

جميلة العربْ<O:p</O:p

<O:p</O:p

<O:p</O:p

<O:p</O:p

ward888
23-08-2004, 08:04 AM
هلا أروى
هلا بجمال قلمك
وياهلا بطهر قلبك
نعم هي جميلة
ولمعة الحزن في عينيها تستر وراءها أملاً جديدأ
وعصابتها الخضراء انذار بالإقدام والتحرر من أسر الخوف والصمت


هكذا فهمت :)


تحياتي أروي
حياك
أختك ورد

اروى ...
23-08-2004, 04:32 PM
اختى ورد

شكرا لك , وشكرا لتعليقك النابض بالفهم , وشكرا لمرورك الكريم

تحياتى ..

اروى ...
25-08-2004, 01:53 PM
زمان المرارة<O:p</O:p

طفل فى براثن صهيون<O:p</O:p

<O:pأروى ..</O:p
<O:p----------------------- </O:p
<O:p</O:p

<O:p</O:p

ايوجد دمعٌ يهدهدُ هذا التمزّقَ .. يمسحُ نارَه<O:p</O:p

يلطّفُ جمرَ القلوبِ الحزينةْ<O:p</O:p

ويرسلُ فى الأفق -جمرا – انينهْ<O:p</O:p

ويشعلُ ليلهْ<O:p</O:p

ويطفى نهارهْ ؟<O:p</O:p

ايوجد دمعٌ يعبّر عن كل هذى الخسارهْ ؟<O:p</O:p

<O:p</O:p

حنانيك يادهر هذى القلوب هواءٌ , وهذى الأمانى هباءٌ , وهذى السعادةُ مسروقةٌ من زمان المرارةْ<O:p</O:p

حنانيك يانار ..هذا ابن آدم يملك محض احتراقٍ ومحض التياعٍ .. ومحض انهيارٍ ..امامك لا يستطيع ادعاء الجسارهْ<O:p</O:p

<O:p</O:p

حنانيك ياعمرُ هذا صغيرٌ يُزف اليكَ<O:p</O:p

ويرقص فى مقلتيكَ<O:p</O:p

ويطلق فى الظلمات بخورَ التمنى لديكَ<O:p</O:p

ويرجوك فى البحر ضَوْءَ منارهْ<O:p</O:p

ويرسُم رسم الأخوّةِ , رسمَ السذاجةِ , رسمَ البكارةْ<O:p</O:p

يلوّن احمرَ .. اخضرَ .. اصفرَ .. هذا سعيدٌ , وتلك بَدَارةْ<O:p</O:p

ويرسم مدرسةً ,<O:p</O:p

ويرسم حقلا , <O:p</O:p

ويرسم دارَهْ<O:p</O:p

<O:p</O:p

حنانيك ياعمرُ<O:p</O:p

أ تُلقى بجسم رقيق, لنارٍ تريدُ وقودا حجارهْ<O:p</O:p

اتترك طاغوتَ هذا الزمانِ ,<O:p</O:p

يجرّب كل صنوف الحقارةْ ؟<O:p</O:p

اتترك طاغوت هذا الزمان ,<O:p</O:p

يعربد , يأكل تلك القلوب وتلك العيون , وتلك الخدود , وتلك النضارةْ<O:p</O:p

اذن يازمانُ ,<O:p</O:p

<V:p</V:p<?xml:namespace prefix = v ns = "urn:schemas-microsoft-com:vml" /><v:shape id=_x0000_s1026 style="MARGIN-TOP: 10.45pt; Z-INDEX: 1; LEFT: 0px; MARGIN-LEFT: 1in; WIDTH: 72.75pt; POSITION: absolute; HEIGHT: 96.75pt; TEXT-ALIGN: left; rotation: -806992fd" type="#_x0000_t75"><v:imagedata src="file:///C:DOCUME~1DR7155~1.AHMLOCALS~1Tempmsohtml11clip_i mage001.jpg" o:title="mohamed_4_jr_cluster"></v:imagedata><?xml:namespace prefix = w ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:word" /><w:wrap type="square"></w:wrap></v:shape>عليك السلامُ ,<O:p</O:p

ستمضى ونمضى<O:p</O:p

ويأتى زمانٌ بدون ضميرٍٍ , وتلك البشارةْ !!!!

al nawras
25-08-2004, 02:06 PM
تحية
وإجلال مقترنٌ بالإعجاب بهذه الشاعرية الفذة

مرحباً بك....ثانيةً إن كنتِ هي

(( أفسحوا...أفسحوا...معشر شعراء الساخر ))

النورس
ر.ا.ح

آية95
25-08-2004, 02:22 PM
عزيزتي أروى

كلماتك تنزف صدقا
وقلبي ينزف ألما
بوركت للحرف الذي تكتبين

أحسنت
سريعة الوصول للقلب

عبدالرحمن الخلف
26-08-2004, 04:02 AM
أروى

هذه سيابية .. لكنها حتماً سامقة سامية بفحواها ..

أظن أن السماء تمطر بشراً وشعراء .. فحيهلا بمقدمك ..

نظرة أولى وتحديق تلقائي بالحروف .. و متعة مع الإيقاع .. لعل لي عودة بقراءة فاحصة لكشف الحسن عن المفردات والصور .. وحتى حينه تم صلبها :)

لك التحية والتقدير يا أروى .. ومرحباً بك في أفياء الساخر ,,



جناح

مرامروه
26-08-2004, 05:28 PM
عزيزتي اروى

يا بختك

يا حليلك

يا سعدك

يا فرحتك

يا سواد ليلك

اجل



اجل



اجل



صج

غيرانه لجل ان المشرف الكريم حط

بصمه غريبه

في موضوعك



ال

ال

ال

اكثر من مجرد

كلمات طايره في سمانا

هنا استقر بي المكان

يا بيخت مره ثانيه للمليون

ونا انوح على حظي حلم وحققتيه

يا اروى وثبتوا موضوعك

والله كنهم اعطوني انا الوسام لمَ

ثبت المشرف موضوعك

ويا بختك وسعدك ويحليلك

أجل

أجل

أجل

تستحقين زود

أشكر المشرف

يا ليته يحط بصمه

حنونه على مشاركتي

اليتيمه

لو انا المشرفه

كنت ثبته من اول ما قريته

تؤخر المشرف في تثبيته

حيل

يالله يسعدك ويوفقك

يا اروى

اخاف تكوني ملكة

اليمن بس

أجل اسمها اروى

جت بعد

بلقيس

بقرن

مدري يمكن بقرنين

الله العالم

http://hawaaworld.net/files/29872/Image1%20copy.gif%202.gif

لؤلؤة
27-08-2004, 03:08 PM
اورى

احب دوما من اجده يشاركني جراحي ولقد فعتلي ذلك بجدارة
ولكم اتمنى معكِ زوال الجرح
تقبلي محبتي في الله
:)

ديدمونة
28-08-2004, 01:43 AM
الشاعرة أروى ..

هل بعث السياب من جديد ؟ ;)

قلم متميز رااااااائع ..

دمت بخير

اروى ...
28-08-2004, 02:28 AM
اخى النورس

اهلا بك ايها الشاعر

نعم .. أنا هي

تقبل تحياتى وشكرى لاستقبالك الكريم

اروى ...
28-08-2004, 02:28 AM
آية 95

هل صحيح اننى استحق هذا الرد اللطيف

اشكرك اختى العزيزة

اروى ...
28-08-2004, 02:29 AM
اخى جناح

استقبالك الكريم اثلج صدرى

شكرا لك وتحياتى الخالصة

اروى ...
28-08-2004, 02:30 AM
الأخت مرامروة

تحياتى لك وشكرى لروحك اللطيفة

اروى ...
28-08-2004, 02:32 AM
لؤلؤة
وأنا مثلك فتاة مصرية , تغص بدموع العرب , واشعر بالإنسحاق ازاء ما يدور

تقبلى حبى واعتزازى

اروى ...
28-08-2004, 02:33 AM
اختى ديدمونة

كلماتك الرائعة بلسم
لمثلك يكتب الشعراء

تحياتى

اروى ...
28-08-2004, 02:36 AM
<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>


فى تلك الخيمة<o:p></o:p>


اغتصاب فتاة مسلمة<o:p></o:p>


<o:p> </o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>(1)<o:p></o:p>

فى تلك الخيمة<o:p></o:p>

يتشظّى قلبى مذبوحا فوق وساد من ...كتّان<o:p></o:p>

يتبعثر عمرى فى أرجاء الكون السادر ...فى الطغيان<o:p></o:p>

اتفسّخ أوهاما .. إعياءً<o:p></o:p>

أتبدد فى الأحزان<o:p></o:p>

اتقلّب ناراً .. زمجرةً .. زوبعةَ دخان<o:p></o:p>

سرقوا منّى الشمس<o:p></o:p>

سرقوا كل حنين الأمس<o:p></o:p>

تسكن عينيَّ الظلمة<o:p></o:p>

ماأغرب هذى الظلمة<o:p></o:p>

ماأقسى هذى الظلمة<o:p></o:p>

فى تلك الخيمة<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


(2)<o:p></o:p>

كنت سعيدة ..<o:p></o:p>

الطير يغرّد فى وجهى<o:p></o:p>

والنسمة تمرح فى شَعرى<o:p></o:p>

والموج يلامس أقدامى فى ولهِ<o:p></o:p>

وابن الجيران يغازلنى ,<o:p></o:p>

...وفؤادى ليس بمنتبهِ<o:p></o:p>

اجرى كصغار الحملان<o:p></o:p>

أزهو بجمالى<o:p></o:p>

وبماء شبابى الريّان<o:p></o:p>

أمّى تربُت خدّى<o:p></o:p>

وأبى يمسح رأسى<o:p></o:p>

وزميل الفصل يردد الفاظا تبدو كالشعرِ<o:p></o:p>

اضحك .. أجرى<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

آهٍ .. آهٍ .. آهْ<o:p></o:p>

يـُحرقنى الغيظ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

أدرك مامعنى الغُـمّة<o:p></o:p>

اتقلب نارا فوق فراش الحقد .. فراش ... النِقمة<o:p></o:p>

فى تلك الخيْمة<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


(3)<o:p></o:p>

دفعا أمّى للحائط فى غِلظة<o:p></o:p>

سحبانى فى قسوة<o:p></o:p>

دفعانى خارج بيتى<o:p></o:p>

بيت طفولة أيامى<o:p></o:p>

بيت لياليّ الحُلوة<o:p></o:p>

دفعانى نحو عراءٍ يعرفنى<o:p></o:p>

كل شجيرات حديقتنا الغنّاء<o:p></o:p>

نظرت فى دهشة<o:p></o:p>

صاح أبى<o:p></o:p>

هاج كمجنونٍ لايعلم أحد سرَّه<o:p></o:p>

ضرباه<o:p></o:p>

كسرا نظّارتَه البيضاء , الكنت أنظفها<o:p></o:p>

... دوما<o:p></o:p>

هجم كأعمى<o:p></o:p>

قتلاه برصاصٍ أعمى<o:p></o:p>

أغصان الأشجار تحدّق مصعوقة<o:p></o:p>

بكت الأزهار بأنّاتٍ مسحوقة<o:p></o:p>

الطير توقّف فى حيْرة<o:p></o:p>

سقط أبى<o:p></o:p>

فى الطين المرتعب الصامت<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

صاح المجنون : جميلة<o:p></o:p>

صرخ الآخر : ياللقدّ الفتّان<o:p></o:p>

وتجمّع حولى الذئبان<o:p></o:p>

صرخت أمى كالطفل المذعور<o:p></o:p>

تركت جثمان أبى<o:p></o:p>

هجمت كالإعصار المكسور<o:p></o:p>

دفعاها<o:p></o:p>

سقطت فى الطين تولول كالمجنونة<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

أنشبت أظافر أحلامى المقهورة<o:p></o:p>

فى وجه الأول<o:p></o:p>

فى عيْن الثانى<o:p></o:p>

صرخ الأول<o:p></o:p>

سبّ الثانى<o:p></o:p>

رحت أعضُّ بقسوة<o:p></o:p>

اجرح كفّ الأول<o:p></o:p>

وامزّق كتف الثانى<o:p></o:p>

صرخ الذئبان<o:p></o:p>

هجم الذئبان<o:p></o:p>

أعدو نحو الأشجار<o:p></o:p>

يسبقنى أحدهما قبل بلوغى الأشجار<o:p></o:p>

أعدو نحو السور<o:p></o:p>

يسبقنى الثانى قبل بلوغى السور<o:p></o:p>

كلبى ينبح مرتعبا .. لايدرى ماذا يفعل<o:p></o:p>

قطّى مفزوعا يركب سطح الدار<o:p></o:p>

آهٍ ما أحقر ضعف الإنسان<o:p></o:p>

ما أظلم ضعف الإنسان<o:p></o:p>

سقط الحمَلُ الوادع مذبوحا فى كفّ الطغيان<o:p></o:p>

وإذا بالعمر يضيع<o:p></o:p>

والفرحة والأحلام تضيع<o:p></o:p>

وأمانى القلب تغور بعيدا فى قاع<o:p></o:p>

... الأشجان<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

فى الظلمة<o:p></o:p>

أتنهّد فى حسرة<o:p></o:p>

تشعر بى أمى<o:p></o:p>

تبعث يدها فى رفق تربت رأسى<o:p></o:p>

ينساب فؤادى سيلا من غيمة<o:p></o:p>

وجراحى تتحمم ملحا<o:p></o:p>

فى تلك الخيمة<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


(4)<o:p></o:p>

يرنو لى شخص ما<o:p></o:p>

فى عطف وحنان يعطينى خبزا<o:p></o:p>

تعصينى كلمات الشكرِ<o:p></o:p>

تعصينى البسمة<o:p></o:p>

فى صمتٍ ووجومٍ ازدردُ اللقمة<o:p></o:p>

فى تلك الخيمة<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

عبدالرحمن الخلف
28-08-2004, 06:18 AM
اها ..

إذاً .. أنتِ صاحبة (الكنت) :)

مابال الهمزة قد طارت ؟

اروى ...
28-08-2004, 07:17 AM
هل هناك ضير فى تجميع كل اعمالى فى هذا الموضوع ؟


لم افهم عن اية همزة تشير .

مالك ايها الأخ جناح ؟ تشعرنى بأن هناك شيئا خطأ

تحياتى ..

al nawras
28-08-2004, 03:18 PM
هل هناك ضير فى تجميع كل اعمالى فى هذا الموضوع ؟


لم افهم عن اية همزة تشير .

مالك ايها الأخ جناح ؟ تشعرنى بأن هناك شيئا خطأ

تحياتى ..


أروى :
الفرق بين أروى واروى...........هي الهمزة
تلك هي الهمزة التي يسأل عنها جناح

أظن أن إسمك القديم كان بالهمزة...لذا لم نستطع أن نجزم إن كنتِ هي....ذات الهمزة

يا لهذه الهمزة كم خلقت من سوء تفاهم
ولكن...
كم من سوء تفاهم كانت نتيجته سعادة ولا أروع
عذراً فأنا أتحدث عن أمرٍ خاص.

أما تساؤلك بخصوص تجميع أعمالك كلها في صفحة واحدة...فما ذلك إلا لأن كل عملٍ منها جدير بأن تفرد له صفحة خاصة...هذا رأيي

وصاحبة (الكنت)...لا بُد أنك تذكرين ذلك الجدال الذي كان قد دار حول إدخال أل التعريف على كنت
في إحدى قصائدك السابقة...وقول البرج :
(لما شممت العطركَ الفواحا)
ما دفع بمفتي الأفياء (نون الثامر) ليفرد موضوعاً خاصاً تمّ تثبيته بيد جناح وكان عنوانه كما أذكر
(بحثتُ عن الكان فوجدتها في كل مكان )

أهلاً بك ثانيةً


مع الإعتذار لأخي جناح لتدخلي

النورس
ر.ا.ح

عبدالرحمن الخلف
28-08-2004, 03:57 PM
قطعت جهيزة قول كل خطيب :)

اروى ...
28-08-2004, 04:12 PM
اخى النورس

أنا آسفة .. طبعا أنا لا اذكر الهمزة , وانا سعيدة بهذه الذاكرة القوية .. وانا اذكرك طبعا ( عماد؟ ) واذكر برج المراقبة الرائع وجناح ونون الثامروكل الزملاء.. الحكاية اننى كنت نسيت رابط المنتدى , وعندما وجدته لم يتذكرنى فسجلت نفسى من جديد ..

تجميع القصائد سببه اننى حصلت على موافقة بطبع ديوان من الهيئة العامة للكتاب , وفكرت ان ادخل منتدى معروف بالنشاط والحيوية حتى اتلقى الآراء والتعليقات والإنتقادات ثم احدد القصائد التى سوف اقدمها .. هذا ومن ناحية اخرى فإن كاتبا كبيرا فى مصر سألنى عن موقعى على الإنترنت , ففكرت ان تجميع قصائدى فى موضوع واحد فى منتدى شهير كالساخر أشعر بالإنتماء اليه بشكل ما , يحقق المطلوب .

هذه هى كل الحكاية .
بصراحة عندما قام جناح بتثبيت الموضوع , تصورت انه تذكرنى .. وعندما اتضح الآن انه لم يكن يتذكرنى فأنا طبعا فخورة بهذا التثبيت , فقد اصبح له معنى آخر .

لن تصدقنى لو قلت لك اننى بكيت عندما قرأت كلمته , تصورت انه يتهكم لأننى اعيد نشر القصيدة .. قلت لنفسى لماذا ؟ هى قصيدتى وانا نشرتهاكرد على موضوع واحد ولم اشغل المنتدى بالعديد من الموضوعات الجديدة .. لدرجة اننى فكرت فى الإنسحاب من المنتدى ..

المهم .. اشكر لك اهتمامك بالمتابعة .. وأشكر الصديق جناح على كلمته التى لم افهمها , وعرفت الآن انها دعابة بين الأصدقاء .

تحياتى للجميع

اروى ...
28-08-2004, 04:14 PM
الصديق جناح

نعم .. قطعت جهيزة قول كل خطيب , وشكرا لجهيزة ولك .

تحياتى

(سلام)
28-08-2004, 08:35 PM
لا يهم أن كانت أروى أم اروى

المهم أن القصيدة جميلة


خصوصاً الصورة

فلولاها لحسبت القصيدة غزل )k

كونوا بخير
سلام

اروى ...
29-08-2004, 02:44 AM
اعودإليك..ياوطنى<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>





أعودُ اليك ياوطنى<o:p></o:p>

برغم البعدِ والوَهَنِ<o:p></o:p>

أعودُ اليك من نفسى<o:p></o:p>

ويأسى باعثٌ يأسى<o:p></o:p>

يُصبُّ الموت فى كأسى<o:p></o:p>

فأحسو الموتَ من كأسى<o:p></o:p>

ومن أغوار أيامى<o:p></o:p>

ومن سجنى وسجانى<o:p></o:p>

أعودُ اليكَ فى الزمنِ<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


* * *<o:p></o:p>

أعودُأعودْ<o:p></o:p>

بعقلٍ مُحبطٍ مكدودْ<o:p></o:p>

وقلبٍ واهنٍ معمودْ<o:p></o:p>

وأنثرُكلَّ أشعارى وريقاتٍ خريفيةْ<o:p></o:p>

وأطرح كل أحزانى وأفراحى ونزعاتى<o:p></o:p>

وأمشى فوق أزهارٍ ..<o:p></o:p>

وشوكٍ من حماقاتى<o:p></o:p>

فمدّ اليدّ 00 مد اليدّ 00 كفكفْ لوعة الرُجعى<o:p></o:p>

وهدّ الحدّ<o:p></o:p>

أعد سمتى إلى سمتى<o:p></o:p>

أعد صوتى إلى صوتى<o:p></o:p>

ودثّرنى<o:p></o:p>

وزمّلنى<o:p></o:p>

وطمئنى<o:p></o:p>

فإنى متعبٌ مجروحْ<o:p></o:p>

سقيمُ الروحْ<o:p></o:p>

مريرُ الدمعِ والأتراحِ والشجَنِ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


* * *<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

حملت العمر أثقالا على كتفى<o:p></o:p>

وهدَّ الجوعُ من بدنى<o:p></o:p>

مضغتُ الصبرَ فى الصحراء, والأحزانَ فى الغيطانِ, والأوهامَ فى المُدُنِ<o:p></o:p>

بلا زادٍ ولا زُوّادْ<o:p></o:p>

عبرتُ التيهْ<o:p></o:p>

بعيرى مائتٌ ظمأً ,<o:p></o:p>

وخيماتى بلا اوتادْ<o:p></o:p>

وقلبى تائهُ الأشواقْ<o:p></o:p>

بلا طللٍ , ولا دمعٍ , ولا عُشّاقْ<o:p></o:p>

وشِعرى لا يطاوعنى<o:p></o:p>

فمد اليدَّ طمئنى<o:p></o:p>

تقبلنى<o:p></o:p>

أضف موتى إلى عمرى<o:p></o:p>

أضف عمرى إلى الزمنِ<o:p></o:p>

وغرّدنى<o:p></o:p>

وقل عنى<o:p></o:p>

كضوءٍ باهتٍ يسرى<o:p></o:p>

بقلبِ الليلِ كالأطيافِ بالوسَنِ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

ومهما ضلّت الأيامْ<o:p></o:p>

و تاهت فى الدجى الأحلامْ<o:p></o:p>

تذكّرنى<o:p></o:p>

وسامحنى<o:p></o:p>

أيا وطنى<o:p></o:p>

أيا وطنى<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


* * *<o:p></o:p>

محب الفأل
29-08-2004, 11:20 AM
أروى.....
هي المره الأولى التي يسعدني الحظ ان أدلف الى أفيائك الخاصه التي تزدخر
بالزهور والدر المنثور وهذا تقصير مني بلا شك .
عندما قرأت الأولى دهشت بروعة المنتج وسلاسة اللفظ وعذوبة المنطق وشدني جدا
وجهة الخطاب وروعة المعنى.
وعندما قرأت الثانيه انتابني شعور غامض وعزمت على طلب افرادها بموضوع خاص ليتسنى لنا الإبحار فيها بشكل آخر
وكذا الثالثه وقد ظننت أو صور لي أنها بداية التعامل مع المنتديات فشددت العزم لإسداء النصيحه والطلب بتوزيعها بمشاركات منفرده لجمال ما تحويه وعذوبة ما تنطوي عليه. وأتردد بقولي هل يعقل ان من يسطر تلك الجمل الرائعة ان لايكون له باع ومعرفة في المنتديات واترقب بين المداخلات من يسبقني الى ذالك .
وعندما اطلعت على بعض المداخلات وردودك عليها تبين لي مااستعجم علي فهمه واتضح ما استعصى فهمه.
(وقد قطعت جهيزة قول كل خطيب) عند قراءتي لمداخلة عمدتنا المحبوب ـ ووالله اني لاأعرفه ولكني أحبه في الله ـ
أخي النورس الذي أجد في مداخلاته بلسما نافذا الى كل جرح وعطرا نافذا الى كل أنف وسعادة تدخل الى القلب بدون استئذان. أقول عندها بدأت وكأنني كنت أعيش معكم منذ البدايه.
أعود للنصوص المميزه وقد قرأتها بطرب وان كانت تعتريني العجلة للوصول الى آخرها
وهي بلا شك نتاج فكر شاعري راقي وله باع في هذا المجال
سلاسة في الأسلوب ورقة في اللفظ وجزالة في المعنى وسمو في الموضوع والهدف
لي ملاحظة بسيطه اقتنصتها أثناء القراءه في القصيد الأخير في البيت
(بعيرى مائتٌ ظمأً ) أرى ان الأولى ان يكون (بعيري مات من ظمئٍ)
وعلى العموم لك فئض شكري وتقديري
ووافر تحيتي

al nawras
29-08-2004, 01:31 PM
السلامُ على الجميع :

(أروى)

أبارك لك سلفاً طبع ديوانك...وأتمنى أن يكون بداية لمرحلة جديدة في حياتك كشاعرة...
وكوني على ثقة بأنه سيكون عندي فور صدوره...إن شاء الله.
إختيارك للساخر لتجميع أعمالك فيه إختيار موفق جداً...وأظنك ستجدين في الردود عليك ـ كَثُرَت أو قلَّت ـ ما يكون باعثاً لك على المضي قُدماً لنيل ما تستحقينه بإذن المولى.
أهل الساخر يا أروى طيبون...فلنتروى في تفسير ما يشكل علينا فهمه في ردودهم...كي لا نبكي حزناً لكلمة لم تُكتَب إلا لِتسعدنا.

وفقك الله أختاه

(جناح)

جهيزة...؟ :y:
أخشى أن تصبح لقباً للنورس ....


(محب الفأل )

شكراً لك أيها الحبيب
على ما تعلم وما لا تعلم


بورك فيكم جميعا

النورس
ر.ا.ح

اروى ...
29-08-2004, 07:09 PM
الأخ سلام

شكرا لمرورك الكريم

تحياتى ..

اروى ...
29-08-2004, 07:11 PM
الأخ الأستاذ الأديب محب الفأل

تنحية لك وتقدير كبير .. اسعدنى مرورك

تلقيت كلماتك باهتمام كبير , وارجو ان اكون عند حسن الظن .

تقبل خالص التحية والود

اروى ...
29-08-2004, 07:13 PM
الصديق النورس أو فلنقل الصديق جهيزة

اشكر لك مرورك ومتابعتك

اريد ان اعرف ماهى رابطة أدباء الحجارة

تحياتى

اروى ...
30-08-2004, 09:07 PM
من اغانى البنات – لحن الصمت<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

وعلمنى بعادك اننى كون من الألحان والرؤيا <o:p></o:p>

وعلمنى غيابك اننى ذكرى <o:p></o:p>

وانى قد مضى دربى الى دنيا الأساطير المكثفة الحنين <o:p></o:p>

تنادينى السنين <o:p></o:p>

تواتينى بلا معنى <o:p></o:p>

وتهجرنى بلا معنى <o:p></o:p>

وتصلبنى على جبل الانين <o:p></o:p>

وترسمنى بقايا وجهك المشروخ لحنا فوق اطراف الغيوم <o:p></o:p>

تغنينى العصافير الكئيبة <o:p></o:p>

ويصبغنى غروب الشمس بالدم والصديد <o:p></o:p>

وينزعنى المساء من الحكايات القديمة <o:p></o:p>

ويبذرنى بتجويف الظلام <o:p></o:p>

انام .. انام <o:p></o:p>

وعلمنى غيابك اننى حلم بأجفان الصغار <o:p></o:p>

ينادينى بلا معنى <o:p></o:p>

ويلفظنى بلا معنى <o:p></o:p>

يلاعبنى على خد السفوح <o:p></o:p>

وحين تمر كوكبة العذارى <o:p></o:p>

يعلمنى الجروح <o:p></o:p>

وعلمنى بعادك اننى ماض سحيق <o:p></o:p>

رماد الفرن فى البهو العتيق <o:p></o:p>

وانى ضحكة الخلان ضاعت فى الطريق <o:p></o:p>

ودمعات الصبايا للفراق <o:p></o:p>

وانى ذكريات العشق تعلنه ضفائر طفلة تلهو على شط قديم <o:p></o:p>

وانى مركب الورق المزخرف فى اناء الماء <o:p></o:p>

واوراق مجففة لورد فى كتاب <o:p></o:p>

تصاوير البنات ترف مع المساء <o:p></o:p>

ولحن للحبيب <o:p></o:p>

وميعاد يخيب <o:p></o:p>

وانى كائن تغذوه بالدم والحنين <o:p></o:p>

حكايا اخوة <o:p></o:p>

وصرخة والد <o:p></o:p>

ودمعة والدة <o:p></o:p>

وانى رسم قلبين امّحى فوق الجذوع البائدة <o:p></o:p>

وعلمنى غيابك اننى كنت <o:p></o:p>

وعلمنى غيابك اننى عشت <o:p></o:p>

وعلمنى غيابك اننى مت <o:p></o:p>

وتصرخ فى الصحارى اغنيات الشوك ترنيم الرمال <o:p></o:p>

يعلمنى غيابك ان اوهامى محال <o:p></o:p>

دموعى للقفار <o:p></o:p>

غنائى للسكوت <o:p></o:p>

وشمسى للظلال

<o:p> </o:p>

اروى ...
31-08-2004, 07:25 PM
متى تستفيق ؟<O:p></O:p>


<O:p

كانك تلهو<O:p</O:p

كأنك لا تحتويك العصور ولاتمتطيك الدهور<O:p</O:p

كأنك تنسج رؤيا بحلم مثير<O:p</O:p

يرفرف فى طي ليل صفيق<O:p</O:p

ولحظة نوم عميق<O:p</O:p

متى تستفيق؟<O:p</O:p

كأنك فوق السنين<O:p</O:p

وخارج سور الزمان

بدون مكان<O:p</O:p

بدون كيان تعشش فيه المنايا<O:p</O:p

ويمرح فيه الفساد اللصيق<O:p</O:p

متى تستفيق ؟<O:p</O:p


<O:p</O:p


* * *<O:p</O:p

<O:p</O:p

متى تستفيق ؟<O:p</O:p

وتدرك ان الحياة خيال ومحض بريق<O:p</O:p

وانك تخدع نفسك<O:p</O:p

وتلقى شباكك فى الوهم<O:p</O:p

وتصنع كونا من المستحيل<O:p</O:p

وترقد فوق مياه البحور<O:p</O:p

وتغزل ضوء البدور<O:p</O:p

غطاءا محلى بوشى ونور<O:p</O:p

وتنظر للشمس شوقا وتوقا<O:p</O:p

فينشب فى مقلتيك حريق<O:p</O:p

وترسل لحنا غريب التغنى<O:p</O:p

غريب التمنى<O:p</O:p

غريب الولوع<O:p</O:p

يرفرف فوق مياه خليج بعيد<O:p</O:p

ويصفر كالريح بين شقوق الصخور<O:p</O:p

وينبت زهرا بضفة نهر عتيق<O:p</O:p

صدى يتسكع عند السفوح<O:p</O:p

ويمرق بين ثنايا الجبال<O:p</O:p

تريق دموعك فى الجدب ينبت شوك التجهم<O:p</O:p

وشوك المرار<O:p</O:p

وشوك التصلب والكبرياء وكره الضعاف وحقد الصغار<O:p</O:p

تغذّ المسير<O:p</O:p

تحط رحالك تحت النجوم<O:p</O:p

وتوقد نارك عند الرياح<O:p</O:p

وتركب متن النواح<O:p</O:p

وتمشى وحيدا بدون رفيق<O:p</O:p

كأنك قد وعدتك الدروب<O:p</O:p

بلقيا طريق<O:p</O:p

كأنك قد وعدتك المنايا<O:p</O:p

بألا تموت<O:p</O:p

شريدا غريبا بواد سحيق<O:p</O:p

متى تستفيق ؟<O:p</O:p


<O:p</O:p


* * *<O:p</O:p

<O:p</O:p

متى تستفيق <O:p</O:p

وتعلم الا صديق<O:p</O:p

وان الحياة هباء ونزف وهم وضيق<O:p</O:p

وانك نبضة قلب عليل<O:p</O:p

وخوف وبيل<O:p</O:p

وخفقة شوق حزين<O:p</O:p

وان غناءك رجع انين<O:p</O:p

وانك قيد السنين<O:p</O:p

سجين وان خلت ان السجين طليق<O:p</O:p

متى تستفيق ؟<O:p</O:p


<O:p</O:p


* * *<O:p</O:p

أتزرع فى الصخر نبت الأمل<O:p</O:p

وترسل فى القفر لحن الغزل<O:p</O:p

وتطبع فوق خدود الهواء ارق القبل<O:p</O:p

وترعى الوجود بكون بدون وجود<O:p</O:p

وتصعد فوق الجبال<O:p</O:p

وتدفن نفسك بين الثلوج<O:p</O:p

وتدخل كهف المحال لتنفخ بوق الدهور العجوز<O:p</O:p

وتدفن فى الترب اغلى كنوز<O:p</O:p

وتمتص دمع العجائز<O:p</O:p

لتنبش عن اغنيات الجنائز<O:p</O:p

وترعى خيال الورود<O:p</O:p

وترسل طيرا بعيدا لكيما يعود<O:p</O:p

برد السؤال<O:p</O:p

وحلم عصى المنال<O:p</O:p

تمد الحدود الى حيث لا تستطيع الحدود<O:p</O:p

وتمحو السدود<O:p</O:p

تحاول مالا يكون<O:p</O:p

وتجرى وراء سراب التمنى ووهم الجنون<O:p</O:p

وتغسل قلب الزمان بماء العيون<O:p</O:p

ليضحى نقيا كقلب الوليد<O:p</O:p

تباهى بنضرة حسن فريد<O:p</O:p

وخد وجيد<O:p</O:p

وقد ندى التثنى<O:p</O:p

يميس يعربد فى خفقات القلوب<O:p</O:p

وتسخر من اغنيات تذوب<O:p</O:p

برغم التحرق 00رغم الوجيب<O:p</O:p

جنون 00جنون<O:p</O:p

تذوب حزينا بدمع الغروب<O:p</O:p

وتغسل وجهك تحت الشروق<O:p</O:p

وتركب متن الرياح وتسكن بين الغصون<O:p</O:p

جنون 00 جنون<O:p</O:p

تلاعب طير البحار الغريب<O:p</O:p

وتسبح فى الموج تحت الضياء<O:p</O:p

وحين يضيع الغناء<O:p</O:p

بسمع الزمان وسمع الوجود<O:p</O:p

تعود تصيغ الغناء<O:p</O:p

بلحن جديد<O:p</O:p

ودمع جديد<O:p</O:p

وشوق جديد<O:p</O:p

جنون00جنون<O:p</O:p

وتضحك تضحك<O:p</O:p

برغم الفناء<O:p</O:p

ورغم العقوق<O:p</O:p

ورغم افاعى الشقوق<O:p</O:p

ورغم عذاب التفرد<O:p</O:p

وفقد الحبيب<O:p</O:p

وهجمة جيش التتار الكثيف<O:p</O:p

جنون 00 جنون<O:p</O:p

كأنك قد وعدتك الحياة<O:p</O:p

بيوم الخلاص<O:p</O:p

وشط النجاة<O:p</O:p

وطوق الغريق<O:p</O:p
كأنك قد وعدتك الدروب<O:p</O:p

بلقيا طريق<O:p</O:p

كأنك قد وعدتك المنايا<O:p</O:p

بالا تموت<O:p</O:p

شريدا غريبا بواد سحيق<O:p</O:p

متى تستفيق ؟<O:p</O:p


<O:p</O:p


* * *<O:p</O:p

وكيف تفيق ؟<O:p</O:p

وفى القلب نار وفى الكأس شوق وفى الليل نجم يضئ<O:p</O:p

وكيف تفيق؟<O:p</O:p

وفى البوح شعر وفى الدمع خلق وفى الناس حب
يريق الحنان بكأس الفؤاد البرىء<O:p</O:p

وكيف تفيق؟<O:p</O:p

وفى النبض نبضة<O:p</O:p

وفى القلب خفقة<O:p</O:p

وفى الشوق لحظة<O:p</O:p

وفى العمر بضع ثوان<O:p</O:p

تحلق فوق جناح القصيدة<O:p</O:p

وتبنى الامانى<O:p</O:p

وتنسى زمان الخرائب<O:p</O:p

ترفرف رغم خيوط العناكب<O:p</O:p

يعربد بين الضلوع فؤاد مشاغب<O:p</O:p

وتلهو وتلعب<O:p</O:p

وتحلم تحلم<O:p</O:p

بأن قد وجدت الطريق<O:p</O:p

تسير وفى الكف كف الرفيق<O:p</O:p

حنونا رقيق<O:p</O:p

فكيف تفيق ؟<O:p</O:p

وماذا يفيدك ان تستفيق؟<O:p</O:p

<O:p</O:p


<O:p</O:p

<O:p</O:p
</O:p

اروى ...
31-08-2004, 11:45 PM
ويبهت وجه السنين<O:p</O:p


<O:p</O:p


1/ <O:p</O:p


مضى ياعيون <O:p</O:p


سراب الترجى ووهم الظنون <O:p</O:p


وخفق الخيال <O:p</O:p


بوادى الهناء وبحر الشجون <O:p</O:p


كلمع المنى فى ليالى الضلال <O:p</O:p


مضى ياعيون <O:p</O:p


وذاب الصدى فى صحارى السكون <O:p</O:p


وتاه نهار الظلال <O:p</O:p


وجف الندى <O:p</O:p


وضل المدى <O:p</O:p


وضاعت سدى اغنيات الحنين <O:p</O:p


بسمع السنين <O:p</O:p


واضحت دروب الهوى لاتبين <O:p</O:p


وجف الجمال <O:p</O:p


2/ <O:p</O:p


لبالى القمر <O:p</O:p


وجنية فى اعالى الشجر <O:p</O:p


وحقل الورود <O:p</O:p


يرفرف تحت حنين المطر <O:p</O:p


وصوت الكنار <O:p</O:p


يردد لحن الغزل <O:p</O:p


وهمس رقيق يناغى الوتر <O:p</O:p


اترجع يوما ليالى القمر <O:p</O:p


ويرجع لحن السهر <O:p</O:p


وفرحة الف بلقيا اليف <O:p</O:p


وشوق كثيف <O:p</O:p


وهم صغير يرفرف بين الجفون <O:p</O:p


لأن حبيبىَ بالأمس غاب ولم يعتذر <O:p</O:p


حبيبى الوديع <O:p</O:p


حبيبى المضمخ بالأرجوان وعطر الربيع <O:p</O:p


ايرجع ليل الشكوك الصغيرة <O:p</O:p


ورجفة قلب يخاف الوداع <O:p</O:p


وكان الوداع ضياعا واى ضياع <O:p</O:p


ايرجع نبض فؤادى الصغير <O:p</O:p


يوقّع لحن الصفاء <O:p</O:p


ويحسو الضياء <O:p</O:p


وفرحة كل لقاء <O:p</O:p


ولمس الأكف الحنون <O:p</O:p


وذوب العطور بكأس الزهور <O:p</O:p


وشدو الطيور وظل الشجر ؟ <O:p</O:p


اترجع افراح عشقى القديم <O:p</O:p


وعدّ النجوم بقمة تل نضير <O:p</O:p


وايام شوقى المقيم <O:p</O:p


وايام كنت صغيرة <O:p</O:p


وكان فؤادىَ يحبو <O:p</O:p


يرخّى الضفيرة <O:p</O:p


ويثغو بحلو الغناء <O:p</O:p


وعذب المنى ؟ <O:p</O:p


مضى يازمان <O:p</O:p


وضاع الترنم عند شطوط الامان <O:p</O:p


وجفت عيون الحنان <O:p</O:p


ونام الحنين بجفن الممات <O:p</O:p


اترجع ايامنا الذابلات <O:p</O:p


واحلامنا الهاربات <O:p</O:p


وايام كانت عيونك بيتى <O:p</O:p


ايرجع ماقد تولى وراح <O:p</O:p


وايام كنا نعيش الحياه <O:p</O:p


كأنا ملكنا الحياه <O:p</O:p


نطير مراحا بألف جناح <O:p</O:p


بدون عذاب ودون تألم <O:p</O:p


وابدو َ بين الظلال الرخيّة <O:p</O:p


كطائر شوق برئ الترنم <O:p</O:p


3/ <O:p</O:p


ويبهت وجه السنين <O:p</O:p


ويلهث نبض الزمان <O:p</O:p


ويزحف فوق دروب المنايا <O:p</O:p


وامشى اجاهد عجزى .. اجرّ خطايا <O:p</O:p


اعانق وجه المحال <O:p</O:p


اغنى َ للمستحيل <O:p</O:p


واحسو خمور الوجيعة <O:p</O:p


بلادى تئن بقلبى <O:p</O:p


وقلبى يئن بقلب بلادى <O:p</O:p


تئن الأمانى الرضيعة <O:p</O:p


وينفد زادى <O:p</O:p


ويكبر حزنى <O:p</O:p


وينمو يشق الغيوم <O:p</O:p


يضيع نشيد البكارة <O:p</O:p


وتأتى المرارة <O:p</O:p


وعند المساء <O:p</O:p


انام بجوف كهوف الفناء <O:p</O:p


واملأ كل الشقوق بدمع الغناء <O:p</O:p


وانبش عن ذكريات الجمال <O:p</O:p


ضلال ..ضلال <O:p</O:p


ومحض خيال <O:p</O:p


سجين بقلب الخديعة <O:p</O:p


اكتّم مالايقال

<O:p</O:p


4/ <O:p</O:p


تباغتنى الريح <O:p</O:p


ويدهم قلبى غناء جريح <O:p</O:p


يكثّف حزن الغروب <O:p</O:p


ويغرق كل الدنى فى الشحوب <O:p</O:p


فأنفض عنى المدائن <O:p</O:p


وانفض عنى التعقل <O:p</O:p


واذرع بحر التغرب <O:p</O:p


واسكن قلب القصيد <O:p</O:p


وارحل نحو البعيد البعيد <O:p</O:p


لأيام كنت صغيرة <O:p</O:p


وكان فؤادىَ يحبو <O:p</O:p


وكان فؤادى سعيد
<O:p</O:p

<O:p</O:p

<O:p</O:p

<O:p</O:p

اروى ...
02-09-2004, 03:17 PM
<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>

نهتف للأسـرى<o:p></o:p>

رسالة تضامن الى سعاد غزال<o:p></o:p>

--------------------------<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتف للأسرى<o:p></o:p>

بضجيح الصمت يُرفرف فى الأقبية الحجريةْ<o:p></o:p>

بكتابات ترسُم فوق الحائط شمساً ..أُمّاً .. ابنةْ<o:p></o:p>

بدماء القتلى <o:p></o:p>

تنقش كفّا , عصفوراً , وصراخاً مبحوحاً , لُقمةْ<o:p></o:p>

سنعود .<o:p></o:p>

بدماء القتلى .. سنعود<o:p></o:p>

وبجوع القتلى .. سنعود<o:p></o:p>

وبكل عذابات القتلى .. <o:p></o:p>

سنعودْ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتفُ للأسرى<o:p></o:p>

بالهمس النابض تحت لحاء الأشجار المذبوحةْ<o:p></o:p>

نهتف للأشواق المجروحةْ<o:p></o:p>

يُحرقنا حُلُمٌ متجمدْ<o:p></o:p>

دمعٌ يسكن عينيْ طفلةْ<o:p></o:p>

عربيةْ <o:p></o:p>

لا تحلم بالحب ولا بالشوق ولا ...<o:p></o:p>

لا تحلم بالأطفال ولا ...<o:p></o:p>

لا تحلم بليالى العرس الذهبية<o:p></o:p>

وبرقص الدبكة<o:p></o:p>

لا تحلُُمُ الا بالحرية<o:p></o:p>

لا تُنشدُ الا للحرية<o:p></o:p>

وبصوتٍ ممرورٍ مبحوحْ<o:p></o:p>

وبقلب مجروحْ<o:p></o:p>

حريةْ<o:p></o:p>

حريةْ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتف للأسرى<o:p></o:p>

نهتف للوجع الهاجع فى صمت هادرْ<o:p></o:p>

فى الرملةْ<o:p></o:p>

فى نفحةْ<o:p></o:p>

فى الجلبةْ<o:p></o:p>

فى معتقلات العزل المنسيةْ<o:p></o:p>

فى منتديات الترف العربيةْ<o:p></o:p>

والصبوات العربيةْ<o:p></o:p>

والغزوات العربيةْ<o:p></o:p>

لمواخيرَ الغربِ وأوكارِ الشرقِ وللأقداح الهمجيةْ<o:p></o:p>

فى نخب سلام مغموس بدماءِ الذكرى العربيةْ<o:p></o:p>

فى نخب فنون العُهر التترية<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتف للأسرى<o:p></o:p>

نهتف للحُلُم المهزومْ<o:p></o:p>

لشوراعنا المقهورةْ<o:p></o:p>

والأبنية المحطومةْ<o:p></o:p>

وحوائطنا المهدودةْ<o:p></o:p>

لبيادرنا المنهوبةْ<o:p></o:p>

لسنابل قمح مكسورةْ<o:p></o:p>

يحصدها باغ وبغيّةْ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتف للأسرى<o:p></o:p>

فى ليل القمر اللبنى السابحِ فوق السحبِ الفِضيةْ<o:p></o:p>

يهمسُ لنجومٍ منطفئةْ :<o:p></o:p>

"حرية" ..<o:p></o:p>

يهمس لبيوتٍ محروقةْ :<o:p></o:p>

"حرية" ..<o:p></o:p>

يهمس لشجيرات الزيتون المخلوعةْ :<o:p></o:p>

"حرية" ..<o:p></o:p>

يهمس للكون المنتظر الصامتْ<o:p></o:p>

لنخيل الصحراءْ<o:p></o:p>

للآبار المردومةْ<o:p></o:p>

للآجامْ<o:p></o:p>

للشمس الملتهبةْ<o:p></o:p>

للكون الغارق فى الظلمِ<o:p></o:p>

لدماء الشهداءْ<o:p></o:p>

لكراريس الأطفال المقطوعةْ<o:p></o:p>

للفرحة بالمولودْ<o:p></o:p>

والحسرة للمفقودْ<o:p></o:p>

واللوعة للمقتولْ<o:p></o:p>

ولكل الدنيا :<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

"حرية" ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

"حرية" ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

"حرية" ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتف للأسرى<o:p></o:p>

نهتف لسعاد غزالْ<o:p></o:p>

الطفلةْ<o:p></o:p>

الحُلوةْ<o:p></o:p>

ذات العين العربيةْ<o:p></o:p>

نهتف لأسيراتٍ بين براثن ذئب همجيْ<o:p></o:p>

لحبيبات القلب المهزوم ْ<o:p></o:p>

والشِعر المهزوم ْ<o:p></o:p>

والوطن المهزومْ<o:p></o:p>

نهتف لسعاد غزالْ<o:p></o:p>

كأميرة حلمٍ وضحيّةْ<o:p></o:p>

وحبيبة كل الشعراء الرحّلْ<o:p></o:p>

ريم الصحراء العربيةْ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتف لرسول اللهْ<o:p></o:p>

صلى الله عليه وسلمْ<o:p></o:p>

قد منّ الله علينا بالإسلام وأنعم<o:p></o:p>

اخطأنا ؟<o:p></o:p>

فى كل شعاب الأرض تبددنا<o:p></o:p>

آهٍ , نَعْلَمْ<o:p></o:p>

والقلب تحطمَ .. وتعلّمْ<o:p></o:p>

جبريل تكلّم<o:p></o:p>

ورسول الله تبسّم<o:p></o:p>

آهٍ .. نعلمْ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتف لرسول الله<o:p></o:p>

ياقائدنا<o:p></o:p>

يا سيدنا<o:p></o:p>

يافرحةَ شوقٍ تسكن فى أضلعنا<o:p></o:p>

سامحنا<o:p></o:p>

أرْسِلْ نورا يرشدنا<o:p></o:p>

كى نرجعَ شعبا عربياً وأبياً<o:p></o:p>

كي نصلحَ ما كان<o:p></o:p>

ونعيدَ البسمة للآمالْ<o:p></o:p>

ويعودَ الزمنُ العربيْ<o:p></o:p>

ويموتَ الحلمُ الهمجيْ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نهتفُ لرسول الله<o:p></o:p>

ولعمر بن الخطاب وعثمانْ<o:p></o:p>

وابى بكرٍ<o:p></o:p>

وعليْ<o:p></o:p>

ولخالدْ<o:p></o:p>

وابن العاصْ<o:p></o:p>

وابن أبى سفيانْ<o:p></o:p>

ولهارونْ<o:p></o:p>

والمأمونْ<o:p></o:p>

وصلاح الدينْ<o:p></o:p>

ولسيف الدولةْ<o:p></o:p>

والمتنبى<o:p></o:p>

والجاحظ<o:p></o:p>

وابن الهيثمْ<o:p></o:p>

وأبى تمامْ<o:p></o:p>

ولشوقيْ<o:p></o:p>

ولفرحة شعب عربيْ<o:p></o:p>

وحضارة شعبٍ عربيْ<o:p></o:p>

تهتف للأجيال<o:p></o:p>

تهتف لسعاد غزال<o:p></o:p>

ولكل سعاد غزالْ<o:p></o:p>

تهتف للأسرى<o:p></o:p>

سنعود<o:p></o:p>

والله شهيد<o:p></o:p>

قد من علينا بالإسلام وأنعمْ<o:p></o:p>

قد منّ علينا بمحمدْ<o:p></o:p>

صلى الله عليه وسلمْ<o:p></o:p>

صلى الله عليه وسلمْ<o:p></o:p>

صلى الله عليه وسلمْ<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ<o:p></o:p>

* الرملة ونفحة والجلبة معتقلات إسرائيلية<o:p></o:p>

* سعاد غزال فتاة عمرها ستة عشر عاما من بين أسيرات إسرائيل<o:p></o:p>

* الأسماء المذكورة معروفة<o:p></o:p>



<o:p></o:p>

اروى ...
02-09-2004, 07:20 PM
كيف اعود؟<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>


<o:p></o:p>

فى قلبى البيت<o:p></o:p>

فى قلبى البيت وكل حمامات الاشجار المذبوحة<o:p></o:p>

والمسلوبة نغم العودة<o:p></o:p>

امشى فوق ذؤابات الاشجار<o:p></o:p>

تصفعنى الريح<o:p></o:p>

تأخذنى وتطير الى العليّات المسودة<o:p></o:p>

اتنفس ظلمة<o:p></o:p>

آكل ظلمة<o:p></o:p>

اشرب ظلمة<o:p></o:p>

اقتص من الظلمات بسمت الموت<o:p></o:p>

تبكى الظلمات<o:p></o:p>

ينبجس النور<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

انظر نحو الجبل المدكوك فأندك<o:p></o:p>

ارجع من داخل اغوار النفس<o:p></o:p>

من كهف التأثيم الناضح بالرغبة<o:p></o:p>

واعيش الرجعى<o:p></o:p>

تومض انوار كالبرق<o:p></o:p>

تسحبنى من جوف الحوت<o:p></o:p>

فأعود اعود<o:p></o:p>

لكن كيف وفى اعماق القلب بيوت<o:p></o:p>

وحدائق توت<o:p></o:p>

وعيون حوراء تهدد بالموت<o:p></o:p>

لكن كيف وفى اعماق القلب شجون<o:p></o:p>

وفنون<o:p></o:p>

ارجع كيف ؟<o:p></o:p>

كيف اعود من الاعماق-القيد<o:p></o:p>

مسجون فى اسر الشوق<o:p></o:p>

فى اسر الحزن الغامض<o:p></o:p>

والنابض<o:p></o:p>

فى قلب القلب<o:p></o:p>

كيف اعود؟<o:p></o:p>

كيف من الأعماق؟<o:p></o:p>

انظر نحو الجبل المدكوك فأندك<o:p></o:p>

اذوى فى اغوار النفس<o:p></o:p>

تتحرق حدقات العين<o:p></o:p>

تنسحق الروح<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


* * *<o:p></o:p>

عبدالرحمن الخلف
04-09-2004, 03:02 AM
للروائع ,,

اروى ...
04-09-2004, 03:43 AM
تحياتى يا جناح

اروى ...
04-09-2004, 03:50 AM
يابلدى<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>


<o:p></o:p>


( 1 )<o:p></o:p>


<o:p></o:p>

بلدى …<o:p></o:p>

يتنفس آخر نسمات الصبح<o:p></o:p>

يرتشف بقايا الشمس<o:p></o:p>

يسبح فى الموج الليلي<o:p></o:p>

يشعل نجمات الظلمات بوهج القلب<o:p></o:p>

بتراتيل الكهنة<o:p></o:p>

ونسيم القرآن على الصدر الملتاع<o:p></o:p>

بلدى …<o:p></o:p>

يرسل اطراف النخل الى السحب الفضية<o:p></o:p>

ويوزع ماء الحب على الصحراء المنسية<o:p></o:p>

وبأجمل مزمار يعزف للصمت<o:p></o:p>

اتطاول نحو جبين البدر<o:p></o:p>

تجذبنى كف ناعمة الملمس للقاع<o:p></o:p>

مربوطا بحبال الأوجاع<o:p></o:p>

اهبط للأرض<o:p></o:p>

للناس<o:p></o:p>

لعفاريت الجبانة<o:p></o:p>

امشى فى الطرق المحظورة<o:p></o:p>

يتسرّب منى الماضى الأخضر<o:p></o:p>

والحلم الأزرق<o:p></o:p>

يتسرّب منى العمر<o:p></o:p>

يهرب منى الطفل الحلو المكحول العينين<o:p></o:p>

تتدفق فى شريانى لوعات<o:p></o:p>

بلدى يسكن فى شهقات جنونى<o:p></o:p>

فى نبض عيونى<o:p></o:p>

مرتحلا عبر الغيم الى الشمس الصفراء<o:p></o:p>

ادخل فى جلد الريح<o:p></o:p>

ابعد ابعد حتى تسكننى الآفاق<o:p></o:p>

يسرقنى الإجداب من الحقل الواجم<o:p></o:p>

من انشاد القمري<o:p></o:p>

وبعيدا عن تحليق الفلاحين بصمت حول النار المنطفئة<o:p></o:p>

اهوى فى الزمن اللامرئي تداهمنى الدهشة<o:p></o:p>

مرتسما ظلاً فوق دروب المجهول<o:p></o:p>

ارسل لحنا للنور المكسور<o:p></o:p>

انصب تمثالاً فى قلب الصمت<o:p></o:p>

يتنفس فى قلبى املٌ محروق<o:p></o:p>

ازرع حلماً فى قلب الأطفال<o:p></o:p>

ازرع طفلا فى جسم الأحلام<o:p></o:p>

واكفّن اطفالى – املى – بالأشعار<o:p></o:p>

بلدى يزحف تحت النبض الواهن للقلب اللاهث<o:p></o:p>

وينام بعيداً فوق التل<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


( 2 )<o:p></o:p>


<o:p></o:p>

يتمدد وجه العيد جريحا , منتفخ الأجفان , على الجبانات المملوءة بالأحلام الموؤدة , والعظم المتناثر فى طيات الترب المتعفن , والمكتنز الدود .<o:p></o:p>

تلهث انفاس الأشجار , تباغتها صفعات الأجنحة المذعورة,<o:p></o:p>

تصرخ امرأةٌ وامرأةٌ وامرأةٌ … يتمدد وجهُ العيدِ على أطراف الأشجار كليلاً معصوب الجبهة .<o:p></o:p>

بلدى يعزفنى ناياً اخرسْ .<o:p></o:p>

يأكلنى اضحيةً لليل العالق بالأفقِ .<o:p></o:p>

يتمدد وجه العيد على الحقل الشاحبْ<o:p></o:p>

يرتفع نعيب الثور السأمان<o:p></o:p>

وضجيج الأنغام المهزولة<o:p></o:p>

صرخات الأطفال وراء الطيّارات الورقيّة<o:p></o:p>

بلدى يرسلنى فوق الريح الى الشمس الملتهبة<o:p></o:p>

ويدق طبولاً من جلد الماعز<o:p></o:p>

كى اسقط امطاراً<o:p></o:p>

يتفجّر وجه السطح الآسن للجدول<o:p></o:p>

بفقاقيعٍ زبدية<o:p></o:p>

يتمدد وجه العيد على الماء الأخضر<o:p></o:p>

تزحف اغطية الرأس السوداء تشقّ النار<o:p></o:p>

دقات الأقدام تمزّق انسجة الدرب<o:p></o:p>

تصرخ امرأةٌ وامرأةٌ وامرأةٌٌ …تنقضُّ الصرخات على القبر المهدود الركنْ<o:p></o:p>

تتفصّد احجار القبر بملح صخريْ<o:p></o:p>

بلدى يحملنى طفلا فوق الثدي الساخنْ<o:p></o:p>

يزرعنى شوقا فى اعماق التربة<o:p></o:p>

يغسلنى بالدمع وانّات المزمار<o:p></o:p>

انمو منتصباً فى قلب الصحراء<o:p></o:p>

يتشرّخ وجه العيد<o:p></o:p>

تخدش اغصانى النسمات العفنة<o:p></o:p>

ترمينى الصحراء بحبات الرمل الملتهية<o:p></o:p>

تنقض على اغصانى الريح السوداء<o:p></o:p>

بلدى يسرى ماءً فى جذعى اليابس<o:p></o:p>

يهجر عصفور العيد الأحمر غصنى<o:p></o:p>

يهجر نحو اللامأوى<o:p></o:p>

<o:p></o:p>


( 3 )<o:p></o:p>


<o:p></o:p>

هاأنت تلاحقنى بعداواتك<o:p></o:p>

بتعاليك المنسوج من الصخر الحاقد<o:p></o:p>

هاأنت تلاحق اعشابى , ثمراتى , زهراتى بمناجلك المسمومة<o:p></o:p>

هاأنت تلاحقنى برصاصاتك<o:p></o:p>

لن املك الا الموت<o:p></o:p>

لكن أنت ؟<o:p></o:p>

ماذا تفعل من بعدى ؟<o:p></o:p>

يابلدى ؟<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<?xml:namespace prefix = v ns = "urn:schemas-microsoft-com:vml" /><v:shapetype id=_x0000_t75 stroked="f" filled="f" path="m@4@5l@4@11@9@11@9@5xe" o:preferrelative="t" o:spt="75" coordsize="21600,21600"><v:stroke joinstyle="miter"></v:stroke><v:formulas><v:f eqn="if lineDrawn pixelLineWidth 0"></v:f><v:f eqn="sum @0 1 0"></v:f><v:f eqn="sum 0 0 @1"></v:f><v:f eqn="prod @2 1 2"></v:f><v:f eqn="prod @3 21600 pixelWidth"></v:f><v:f eqn="prod @3 21600 pixelHeight"></v:f><v:f eqn="sum @0 0 1"></v:f><v:f eqn="prod @6 1 2"></v:f><v:f eqn="prod @7 21600 pixelWidth"></v:f><v:f eqn="sum @8 21600 0"></v:f><v:f eqn="prod @7 21600 pixelHeight"></v:f><v:f eqn="sum @10 21600 0"></v:f></v:formulas><v:path o:connecttype="rect" gradientshapeok="t" o:extrusionok="f"></v:path><o:lock aspectratio="t" v:ext="edit"></o:lock></v:shapetype><v:shape id=_x0000_s1026 style="MARGIN-TOP: 20.45pt; Z-INDEX: 1; LEFT: 0px; MARGIN-LEFT: 126pt; WIDTH: 163.5pt; POSITION: absolute; HEIGHT: 117.75pt; TEXT-ALIGN: left; rotation: 841824fd" type="#_x0000_t75"><v:imagedata src="file:///C:DOCUME~1DR7155~1.AHMLOCALS~1Tempmsohtml11clip_i mage001.jpg" o:title="مت واقفا"></v:imagedata><?xml:namespace prefix = w ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:word" /><w:wrap type="square"></w:wrap></v:shape><o:p></o:p>

<o:p></o:p>

اروى ...
06-09-2004, 03:10 AM
الوجه الغائب

(1)
كى تقتل شعبا
علمه الشكوى
كى تقتل عصفورا
علمه الصمت
كى تقتل نفسك
اسكت !

(2)
مصلوبا فوق جبين الليل
ابكى الوجه الغائب
للوطن الغائب
منزوعا من شوق البيارات الخضراء
ملفوظا للصحراء
ابنى حلما من لهفات الرمل
من قيظ الشمس
من شوك الصبار


(3)
اتخفى تحت المنضدة الخشبية
اصرخ.. تصرخ امى فزعة
اضحك مرحا.. تضحك
تجرى خلفى فى مرح عاشق
تمسك بى
تدهسنى فى اعماق الحضن الدافئ
تغمرنى بالقبلات

(4)
هل يعرف شجر الزيتون بانى لست هناك ؟
وبأنى حلم ضاع من الأجفان البدرية؟
وبأنى نغم مفقود فى ليل الدبكة؟
وبأنى - فيروزي الحب – اطوف تهدهدنى الأسماع ويسفحنى الدمع الأحمر ... ينسانى الكل ؟
هل تعرف ليلى
انى اصبحت مريضا فى كل مكان
مهزوما فى كل مكان ؟
هل تعرف عزة
وبثينة
ان الحب يضيع بحد السيف ؟
هل يعرف "عمرٌ" انى هاجرت من المسجد
وزرعت صلاتى فوق الرمل
وتركت الموت يردد من خلفى التسبيح ؟

(5)
يتمدد جرحى فى وجه الليل
يزعق فى وجه البوم
يبنى حلم الأمل الذائب
فى كل ندوب الوجه الغائب

(6)
اسكن فى تجويف الليل
بين صخور جبال الهجر
فى جوف عروق الأرض
بين ثنايا سحب المحل
احلم بالطرق المثلى للقتل


(7)
ماذا افعل؟
لاسهر الليل يعيد الليل
أو دمع صلاة الفجر يعيد الفجر
هل ضاع العمر؟
العمر الواحد
من لا املك الا احلام لياليه
وتعاسات نهاره
الصيف الذائب فى البرد
وشتاء الليلات الثلجي
الغارق فى عرق الحر ؟
هل ضاع العمر ؟
عمرى الواحد,
غير المتكرر
الحلم الواحد
والعشق الواحد
والأمل الواحد؟
اتبدد فى اللحظات
تأكلنى اللحظات
يأكلنى الشوق ونار العشق
ما اسهل ان احيا
لكن ما اصعب
ما اسهل ان اهوى
لكن ما اصعب
احيا قتلى
احيا لحنى الضائع فى صمتى الخاضع
واستسلامى
وهوانى
آه لو املك عمرين
آه لو املك وطنين
ماكنت سفحت الدمع .. القلب ..الدم ..نزيفا مرا
الا ان ضاع العمران وضاع الوطنان ..وهذا صعب

(8)
فى كل مكان
ابدو فى غير مكان
ابدو محسوبا فوق الأعداد المحسوبة فوق المطلوب

(9)
من يعشق,
لايملك الا ان يُحرق
من يحيا دون صباه ,
لايملك الا ان يغرق
فى غير صباه
ويعيدا عن دنياه
ياقلبى
من علمك الآه ؟

(10)
لا املك الا ان اكتب شعرا
لكن من يقرأ؟


(11)
ازرع قلب المدن المزدحمة بالسكان
المخنوقة بدخان التبغ وبالأوهام
السابحة ببحر الأحزان برغم الأحزان
ماذا افعل؟
لاسهر الليل يعيد الليل
او دمع صلاة الفجر يعيد الفجر
لا املك الا ان اجثو فى صمت
فى جوف سراديب الصمت
اتذكر كل تفاصيل الوجه الغائب
الطيبة والرقة والحب
التجعيد الصاعد من اعماق القلب
النظرات الحلوة
السمت العذب
ماذا يمكن ان يكتب
من يحيا فى الزمن الصعب
ويطارده الحلم الصعب
ويعانده القدر الصعب ؟

اروى ...
09-09-2004, 06:13 PM
هل تسمعنى ؟<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


<O:p></O:p>

هل تسمعنى ,<O:p></O:p>

وانا ادعوك ؟<O:p></O:p>

اغزل شعرى تحت ضياء الفجرْ<O:p></O:p>

اهرق الحانى فى ذوب العطر وذوب 000الجمر<O:p></O:p>

اهتاج 00 اناديك بصرخة ؟<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

هل تسمعنى ,<O:p></O:p>

اتحرك فى غبش الصبحْ<O:p></O:p>

فى غسق الليلْ<O:p></O:p>

فى القيظ00البرد00النارْ<O:p></O:p>

هل تسمع صوتى المدحورْ<O:p></O:p>

يتعالى من عمق الجُبْ<O:p></O:p>

يصّاعد من جوف الارض المخنوقةِ 000والحبلى بالبركان ؟<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

هل تسمعنى<O:p></O:p>

عند النبع خريرا عذباً<O:p></O:p>

بين الاغصان غناء محزوناً<O:p></O:p>

دقاتٍ قدريةْ<O:p></O:p>

عبرَ الموجِ وعندَ السهلِ وفوق القمةْ ؟<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

هل تسمعنى ,<O:p></O:p>

فى صيحات الثوارْ<O:p></O:p>

فى قطرات الدم تدوى فوق الارض 000الصخرية<O:p></O:p>

تسحق صمت الكون السادر فى الغي<O:p></O:p>

فى دقات طبول الحربْ<O:p></O:p>

وسنابك خيل صعيد الأرض الصامد فى 000وجه الغصبْ <O:p></O:p>

والغارق فى الاحزانْ ؟<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

هل تسمعنى ,<O:p></O:p>

فوق البحر الهادر والغاضب دوما<O:p></O:p>

اشدو باللحن البحري<O:p></O:p>

تتراقص اقدام البحارةْ<O:p></O:p>

يزدردون اللحم المشوي باهمالٍ ,<O:p></O:p>

يصطرعون بلا اسبابٍ ,<O:p></O:p>

بالقبضات وبالسكينْ<O:p></O:p>

وبأخشن الفاظ الحب يناجون المحبوبْ<O:p></O:p>

فاذا ماشق البدر الغيماتْ<O:p></O:p>

واصطفقت احلام الموجاتْ<O:p></O:p>

جلسوا فوق السطح بصمت يبكون ؟<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

هل تسمعنى ,<O:p></O:p>

عند الساقية الثرّةْ<O:p></O:p>

نغما يتكسر فى الآذان الطيبة المنبعجةْ<O:p></O:p>

قمريا يتغزل فى إلفهْ<O:p></O:p>

عصفورا مفزوعا من صوت حفيف الاوراقْ ؟<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

هل تسمعنى ,<O:p></O:p>

فى السوناتا القمرية<O:p></O:p>

ابكى 00 اترقرق دمعاً ,<O:p></O:p>

واحلق فوق رؤوسِ الناسِ 00 رفيفاً علوياً ؟<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

هل تسمعنى ,<O:p></O:p>

انى ادعوكَ 00 تعالَ<O:p></O:p>

لا اطلب منك سوى الانصاتْ<O:p></O:p>

للاغنية البدويةْ <O:p></O:p>

الوحشيةْ<O:p></O:p>

لبكاء الصخر على الظلِّ<O:p></O:p>

والعشب على الشمس المحجوبةْ<O:p></O:p>

<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

فى صخب الموسم<O:p></O:p>

فى ضجة افراح العيد<O:p></O:p>

وصياح الاولاد وتنهيد الفتيات<O:p></O:p>

وزعيق الباعة<O:p></O:p>

ان اغلقت العينين , فتحت القلب , 000ستسمعنى<O:p></O:p>

صوتَ بكاءٍ يتسلل من أطراف الاطراف<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


***<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

فى لحظات السير وراء الموتى<O:p></O:p>

مابين صراخ النداباتْ<O:p></O:p>

وعويل الثكلى<O:p></O:p>

ستحس بصوتى<O:p></O:p>

يتردد بين غصون الاشجار الممتدةِ فوق القبرْ<O:p></O:p>

يترقرق فى الظلْ<O:p></O:p>


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

فى ليلة عرسٍ<O:p></O:p>

ستغنى المطربة الصلعاء<O:p></O:p>

وسترقص راقصة مخمورة<O:p></O:p>

يترنح عطفاها 00ساقاها00ثدياها 000,تحت الوهج الساطعْ<O:p></O:p>

سأكون هناكْ<O:p></O:p>

فى صوت الناى المحزونْ<O:p></O:p>

النازف كل الأمجاد المسلوبة


<O:p></O:p>


* * *<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

يوما ما<O:p></O:p>

اثناء جلوسك فى الشرفة<O:p></O:p>

تتنعم بالنسمات الصيفية<O:p></O:p>

وحديث عن آخر اخبار الايام<O:p></O:p>

وفضائح ابن الجيران<O:p></O:p>

وفكاهات الاصحاب<O:p></O:p>

وحماقات الاطفال الاحباب<O:p></O:p>

سيرن بسمعك صوت كعواء الذئب 000المنفرد المقرور الجائع<O:p></O:p>

يعلو وببطء يتلاشى<O:p></O:p>

يعلو وببطء يتلاشى<O:p></O:p>

يعلو وببطء يتلاشى<O:p></O:p>

لاتفزع<O:p></O:p>

لاتغلق اذنيك ..<O:p></O:p>

إنى أتوجع !<O:p></O:p>

إنى أتندم !<O:p></O:p>

إنى أتذكر !<O:p></O:p>

إنى أنعى كل الأيام البكر .<O:p></O:p>

<O:p</O:p

<O:p</O:p


* * *

أروى

ر.أ.ح<O:p</O:p

اروى ...
12-09-2004, 06:37 AM
وأخيرا .. نأتى الى نهاية هذه المجموعة التى سأطلق عليها ..

(((( جميلــــــــــة العـــــــــرب ))))

______________________

اهداء
من شاعرة صغيرة الى قلوب كبيرة

ـــــــــــــــــ

مقدمة



<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>


دموع فلسطينية .. تَغَصُّ بها شاعرةٌ مصريةٌ<o:p></o:p>


<o:p></o:p>


<o:p></o:p>

أشجار البرتقال ..<o:p></o:p>

تبدو من بعيد و وقد فقدت مصدر الحياة ..<o:p></o:p>

جفّت ينابيع المياه ..<o:p></o:p>

لم تعد الطيور تحلق فوق الربى , وتقع على السهول , وتعبث بسكينة الغصون .. لم يعد هناك عشاق يتجولون تحت الأشجار , يتبادلون الأحلام والأسرار والهمسات ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

سارت ببطء على الدرب المعشوشب .. الشمس تتحدر ببطء الى المجهول .. الدموع تنزلق ببطء على الخد الوردي .. أوشكت أن تسمع فى الأفق اصداء ضحكات والدها الميت .. شعرت انها تسير فوق رماد الأمانى المحترقة .. سارت ببطء .. تنهدت ,, نظرت الى السماء , حتى السحابات بدت عبثية .. غرّد عصفور بصوت كئيب .. اهتزت أغصان الأشجار فى ضجر ..سارت بعناء .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

فى الإجتماع تناقشوا كثيرا .. ثار البعض .. صرخ البعض ..اوشك البعض على البكاء .. أن يعمل الإنسان ويعمل بلا نتيجة .. أن يغنى دون ان يصغى احد ..أن يمشى فوق الصخور وهو يؤمن بألا وصول .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

اقتراحات .. أفكار .. كلمات متناثرة .. اليأس – ذلك السرمدي العنيد – يغلّف الحماس بثوب أصفر مهترئ .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

هبوا ان عشرة .. عشرين قتلوا<o:p></o:p>

هبوا ان سيارة .. سيارتين دمرتا<o:p></o:p>

ليس هذا أسلوبا للمناقشة<o:p></o:p>

كل كلبٍ يقتل , يستشهد فى مقابله خمسة <o:p></o:p>

ويغيب فى غياهب السجون عشرون<o:p></o:p>

خمسون <o:p></o:p>

مثلا<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

بدوا كما لوكانوا يكرهون بعضهم البعض .. يهاجمون كل الأفكار .. يسفهون كل الأحلام ..اوشك اثنان أن يتلاحما ..صرخ رئيس الإجتماع .. ساد صمت كئيب .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

كيف يردون على تدمير مدرسة للأطفال .. ماذا يفعلون ازاء أجساد الصغار المتناثرة .. شفاههم الوردية المطبقة على دماء الأوردة المتجمدة .. شعورهم المنحولة .. عيونهم جامدة النظرات زجاجية المآقى .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

الى هذه المدرسة كان يذهب أخوها الصغير .. فى الصباح .. فى ذلك الصباح , رفض أن يتناول كل طعام افطاره .. نهرته متظاهرة بالغضب .. راح يسخر منها .. راح يتقافز كالشيطان كما لوكانت شيئا بلا قيمة .. اغتاظت ..همت بضربه .. تظاهر بالفزع وراح يحاول الإختباء تحت المائدة .. ضحكت .. توسلت اليه أن يكمل افطاره .. رفض باصرار .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

جذبته من ذراعه بغيظ , وسارت معه فى الدرب المألوف .. بين الأشجار المألوفة .. وأمام المدرسة المألوفة ( المبنى المتكلس والشبابيك المكسورة ) طبعت قبلة على جبينه الوضاء .. ضحك ببراءة .. بدت حزينة .. همت بالإنصراف , جذبها من ذراعها , ووعدها بأن يلتهم كل طعام غدائه .. ابتسمت , وعادت الى الدار .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

قدم رئيس الإجتماع نظرية مطولة عن حرب العصابات .. قال بأن القتل ليس وسيلة لإفناء العدو , وانما هو اثبات وجود وحياة , انه رمز لرفض العدم .. صرخ زميل متشنجا ..عشرون طفلا يموتون .. وعشرات يفقدون اجزاء من أجسادهم الغضة .. بكت فتاة بحرقة .. ضرب رئيس الإجتماع المائدة بقبضته القوية , هذا ليس اسلوبا للمناقشة .. راح يشرح اساليب حرب العصابات .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

لم تسمع صوت الإنفجار .. كانت فى البستان , تحلم بزهور غير موجودة , وحبيب مفقود , وأب ميت .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

صرخت جارتهم العجوز بكلام غير مفهوم .. انطلق عدد من الجيران يجرون بفزع ..أدركت أخيرا أنها يجب أن تجرى .. كانت تريد أن تنام فى ظل زهرة.. كانت تريد ان تحلم بالقمر .. ولكن لامناص .. لابد من الجري .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

فوق جثث الأحلام راحت تجرى .. داست على الزهور البيضاء والحمراء والصفراء وراحت تجرى .. <o:p></o:p>

<o:p></o:p>

على الطرق المألوفة راحت تجرى ..<o:p></o:p>

تحت الأشجار المألوفة راحت تجرى ..<o:p></o:p>

فى وسط الناس راحت تجرى .. <o:p></o:p>

البقال البدين كان يجرى .. الجارة العجوز .. بائع الفطير الأعرج .. راحوا جميعا يجرون .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

توقفوا .. ساد الصمت بغموض .. لم يجسر إنسان على التقدم .. الحوائط يتصاعد منها الدخان ..اذرع الأطفال تبدو كما لو كانت تنادى .. كما لو كانت تتوسل .. اغصن جافة ملتوية تتفجر بصلاة استسقاء دامية .. الأصابع المقطوعة .. الجلود الوردية المتسلخة .. اذرع الأطفال ترتفع الى السماء كما لو كانت تشكو .. كما لو كانت تتعهد بألا تعود الى العناد عند تناول طعام الإفطار .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

رئيس الإجتماع يكاد يتوسل طالبا الصمت .. زميل يشرح بعض الأفكار الغامضة .. زميلة بدون وعي تعدل خصلة من شعرها الفاحم .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

سألها أحدهم سؤالا , لا تعرف بالضبط هل أجابت أم لا , وإذا كانت فعلت , فماذا قالت ؟<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

أجساد الأطفال تتثاثر فى يأس ودهشة وعدم تصديق فوق ارضية المدرسة المتربة .. تحركوا بخوف وقلق .. البقال البدين .. الجارة العجوز .. بائع الفطير الأعرج .. اناس كثيرون وصلوا وراحوا يهمهمون .. تسمرت قدماها .. شعرت بأتها عاجزة عن التقدم .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

قال رئيس الإجتماع : بدون الهدوء والتعقل لن نصل لشئ ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

تحركت وسط الجموع .. تقدمت نحو باب المدرسة الحديدي .. أذرع الأطفال بدون أصابع .. تبدو عاجزة .. يائسة .. تحركت ببطء .. وفجأة حدث ذلك الشئ .. على السلم الحجري الكبير المؤدى الى المبنى الشاحب , كان يرقد .. شعره الجميل تبعثر بشكل فوضوي ..بدت عيناه هادئتين ..كان فى نظرته تعبير ما عن القرف والتعب ..خداه فقدا لونهما الوردى ..كان وجهه شاحبا .. حاولت أن تنقل قدمها ولو خطوة واحدة .. بدا هذا مستحيلا .. لاحظت ان ذراعه التوى تماما تحت جسده الصغير .. شهقت .. وجدت نفسها تجرى .. تجرى .. تجرى .. أخذته فى احضانها , عدلت من وضع ذراعة الهش .. نطرت فى عينيه بقلق .. شعرت بالخوف .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

رئيس الإجتماع يبدو الآن متوترا .. يقول شخص شيئا لا تتبينه .. يصرخ من يطلب الهدوء .. لابد من الإنتقام .. تصرخ صرخة طويلة كأنما تشرخ بها وجه السماء .. تأخذ شقيقها .. حبيبها .. ابنها الصغير فى أحضانها .. يتكاثرون عليها .. البقال البدين , والجارة العجوز , وبائع الفطير الأعرج , يرفعونها .. تصرخ .. يجذبونها .. تصرخ .. يبعدونها .. تصرخ .. يأخذونها الى الخارج .. تفقد الوعي .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

الأصوات تأكل اذنيها ..<o:p></o:p>

لاحظى أخاك حتى أفرغ من غسل هذه الملابس ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

لماذا يبكى اخوك ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

والدك مريض , ابعدى اخاك ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

أبوك مات , خذى اخاك عند الجارة ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

اطعمى أخاك ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

نظّفى اخاك ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

علّمى أخاك ..<o:p></o:p>

سهيلة ..<o:p></o:p>

خذيه .. نزّهيه .. انيميه ..ايقظيه ..<o:p></o:p>

اخوك .. اخوك ..<o:p></o:p>

سيسقط .. سيغرق<o:p></o:p>

سهيلة .. سهيلة<o:p></o:p>

عيناه المتحجرتان تنظران فى أسى<o:p></o:p>

تصرخ ..<o:p></o:p>

يبعدونها ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

رئيس الأجتماع بضرب المائدة بقبضته <o:p></o:p>

<o:p></o:p>

تقف فجأة .. يصمتون .. يتحاشون النظر اليها كما لو كانوا يشعرون بالحرج .. رئيس الإجتماع ينظر اليها فى صمت حزين .. تحدق فى عينيه بدهشة .. يبدو عليه الخجل .. تشعر بسنوات عمرها السبع عشرة تتراقص فى بؤبؤي عينيه السوداوين .. وجهه بشكل ما يشبه وجه ابيها عندما قبضوا عليه .. تماسكت وبدأت فى الحديث .. الصمت يرفرف على الغرفة الضيقة .. بدا صوتها غريبا فى أذنيها .. هزت رأسها لتعيد لصوتها رنينه المعتاد ..شعرت انها تتكلم من جوف بئر .. حديثا يسرى فى فضاء الغرفة .. صوتها يتحسس وجوههم , يلمسها برفق , وأخيرا يلسع الأجساد المتوترة بحنان .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

ضجة ..<o:p></o:p>

رئيس الإجتماع صامت مندهش ..<o:p></o:p>

ابنة عمها تُعْوِلُ رافضة ..<o:p></o:p>

يصرخ الجميع مستنكرين ..<o:p></o:p>

تُصر ..<o:p></o:p>

ابنة عمها تنقض عليها كمالو كانت تريد ضربها .. تحتضنها بعنف , وتبكى فى هيستيرية .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

يشترك الجميع فى مناقشات صاخبة<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

تقف صامدة فى وجه الضجة.. قديسة طفلة , تتمسك بعقيدتها بإيمان القديسين وعناد الأطفال .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

أن يموت الإنسان , ماهو ؟ ان يتجرد فى لحظات معينة , وسمات معينة .. لحظة هينة يعود بعدها لاشيئا , ويصبح بعدها كل شئ .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

يسود الصمت .. نوع ما من الصمت .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

رئيس الإجتماع يحنى رأسه بحزن .. يتمتم بصوت خفيض :<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

- ولكنك .. ولكنك مجرد طفلة .. كيف ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

يسود الصمت .. نوع ما من الصمت . <o:p></o:p>

<o:p></o:p>

يأمر رئيس الإجتماع احد الموجودين بأن يجهّز لها حزاما ناسفا ..<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

ينصرفون فى تثاقل ..

__________________________

وأخيرا .. أشكر كل الإخوة والأخوات اعضاء وعضوات منتدى الساخر الذين تابعوا هذه المجموعة .. وقد اسعدنى ذلك بحق .. تحية للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اروى<o:p></o:p>
<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

زليخا!
30-09-2004, 12:15 AM
أروى ...
هنيئا للساخر وجودك فيه ..
وسبحان الذي أودع قلمك بهاءا وسحرا ...
ماذا لي أن أقول أو أعلق ..
حتى الأحرف أصابتها الدهشة ..
من روعة الكلماااات .. وصدق العاطفة ..
كلللل القصائد رائعة ..
ولكنني أحببت كثيرا .. جميلة العرب ..
فعلا ..تستحق أن يعنون الديوان باسمها ..
أما قصيدة في تلك الخيمة ..
صادقة ..نازفة.. مبكية ..
معبرة عن أعنف مشاعر قهر وألم
يمكن لفتاة أن تعيشها ..
قرأتها مرة فأبكتني ..
ولم أستطع أن أعيد الكره ...:(

اغفري لي إطالتي ....

لك مطلق الود ...
زليييييييييييييييييييييييييييييخا!!!


( أحجز نسخة من الديوان .. لو سمحت)

وجدي الكردي
30-09-2004, 12:28 AM
عيناك يا تمكن الذي خلق
مقاعد الصحاب حين يستوي الارق
و..........
اكملي يازليخا

إبراهيم عادل
07-10-2004, 06:37 AM
العزيــــزة ... الـشـــاعرة ... المتميزة

أروى .........



هنا وجــدت قـصـــيدة .. رائـــعة ... حقًا . . . .


وقـــاســيــــة . . . .



بوركتِ ، وبورك قلمك ......

أسعدني وجودي هـــنـــــا :) ... ثم اكتـشـفـت أني جئت متأخرًا .....


:) ..اعذريني للتأخــــر

دمتِ بخير
:)

تيب
09-10-2004, 01:36 PM
يكفي ان اتلذذ بالقراءة


شكراص لأبداعك

تيب..

حـــلا
27-10-2004, 02:32 AM
أروى

أيتها الرائعة

قبلة على سماء قلبك المخملي

بلقيس12
27-10-2004, 12:31 PM
احترت أيكنَّ الأجمل أروى أم القصيدة أم الصورة ؟
إنك الأجمل
بلقيس

اروى 2004
11-12-2004, 03:20 AM
الأحباء الأعزاء

انا آسفة لغيابى وتأخرى عن تقديم واجب الشكر لكم , ولكن ظروفا قاسية جدا مرت بى , ومنعتنى من زيارة المنتدى بل وزيارة النت كله .. وعندما اردت الدخول لم استطع ان اتذكر اسمى ؟؟ وهكذا سجلت نفسى من جديد (ثالث مرة يحدث لى هذا ) , ولكن طبعا انا اروى بدون همزة وأروى بالهمزة , وأنا اروى الحزينة المعترفة بجميلكم والراغبة فى شكركم الشكر الجزيل لذلك الكرم النبيل

شكرا لكم .

(سلام)
11-12-2004, 03:34 AM
تقادم العهد عليها ،، اقصى مدة للموضوع شهرين ،، مع بعض السماحية

الموضوع كتوب في 23-08-2004, 03:29

إغلاق