PDA

View Full Version : القدس نادت



شهيد الإسلام
23-08-2004, 04:26 PM
القدس نادتنا، ونادى المسجدُ ** أين الأپاةُ، وأين أين المنجدُ؟

القدس نادتنا، ولم تلق الصدى ** وبها اليهود كما تشاء تعربدُ

قتلِت بها الايمان، وهي رضيعةٌ ** قتلاً ينادي إنه مُتعَمّدُ

ولكم كإيمان تهاوى رُضّعٌ ** جوعاً، وقتلاً، والأسى يتجدّدُ

زُغْبٌ ولم ينطقْ بحرفِ ثغرها ** تصلى وأحقاد اليهود الموقدُ

والثاكلاتُ المرضعاتُ تصعّدت ** أنّا تهُنّ، وكيف لا تتصّعدُ!

هُرِعت تلوب، وضاع منهنّ المدى ** إلا مدىً فيه الرصاص مسدّدُ

صَم(الحضاريون) عنها سمعهم ** فكأن كل العالمين تهوّدوا

طوِيَ الجهادُ، وُمزّقتْ راياتُه ** والحاكمون إلى التّرهلِ أخلدوا

ومحبّة الكرسي قد أنستهمو ** أن الإپاء بشعبهم مُتجسّدُ

وبأن أمتنا بشرع جهادنا ** إمّا علا.. فله المقامُ المفَردُ

هي أمة العدل الذي إلاّ به ** لا لن تشاهد من يَعزّ، ويسْيَدُ

ماكان من ذنبِ لها إلاّ الهدى ** حملته للدنيا عساها ترشُدُ

عدلت فجُنّ الظالمون لعدلها ** والعدل لا يرضى به من أفسدوا

والكفر عبر الدهر يرهبه الهدى ** والمهتدون له العدوّ الأوحدُ

والكفر أهلوه جميعاً مِلّةٌ ** مهما تعادوْا هم على قومي يدُ

حتى غدا إفناء قومي مقصداً ** للظالمين ، وماسواه مقصِدُ

فعلام يا أهل التقى لم تلتقوا ** وعلام يا أهل الهدى لم تهتدوا؟!

أتوحد الأحقادُ كلّ خصومه ** ومنابت التوحيد لا تتوحّدُ؟!

الله أرشدهم بمحكم آية ** وأرى بأنهمو أبوْ أن يرشدوا

يسترحمون نظامَ أخزى عالَم ** هو بالظلوم، وللظلوم مشيّدُ

ماكان يوماً بالجديد نظامهم ** مادام فيه من أضلّ يُسوّدُ!

فالظلم عبر الدهر يبقى واحداً ** والكون عبر الدهر منه مهدّدُ

لن تنبتَ الأزهارَ ألفُ قذيفةِ ** والحب في ظل اللظى لا يولدُ

لن ينقذ الإنسانَ من طغيانه ** إلا اليقينُ الخالصُ المتجردُ

القدس نادتنا، وواَلَهفي لها ** تُسبى ، ويبكي من أساه المسجدُ

لفّ الحريقُ سهولَها، وجبالَها ** فإذا ضحاها مُدْلَهمّ أسودُ

وقذائف التدمير صُبت فوقها ** فإذا بما جمع العفاةُ مُبَدّدُ

دُكت مبانيها، وغُيّبِ أهلُها ** فبها الألوف بما تهدّم توأدُ

لتكاد تهتف (زلزلت زلزالَها) ** والقارعاتُ يهول منها المشهدُ

مِزقاً ترى الأجسادَ تنِكر أهلَها ** قدمٌ هنا، وهناك ما ظُنّتْ يدُ

نثرت مُنتّفةً، ورُمّد بعضُها ** أوّاه للجسدِ الطريّ يُرمّدُ

ويلُ المُشاهِدِ من مَشاهِدَ جمّةٍ ** يُرغي بها حقدُ اليهود، ويُزبِدُ

إني لأُمسكُ رأفةً وتوجعاً ** من ذكر أهوالٍ تقوم وَتقعُدُ

أين الذين بحبها قد تاجروا ** وتجنّدوا، ولها جيوشاً جَنّدوا؟!

أين التقاة، وأين أين جهادهم ** أين الأُولى قد عبّدوا، أو حُمّدوا؟!

أين النصارى الناصرون يسوعَهم ** أوَما لعيسى كان فيها المولُد؟!

أوَ مالهم قد كان رمزَ محبةٍ ** ولبعثه سيكون فيها الموعدُ!!

أو ما عليه بغى اليهود وأجمعوا ** أن يصلبوه، وكلّهم متعمّد!!

أيزيدهم أهل المسيح تناصراً ** وهمو بتعذيب المسيح تفردّوا؟

أيكافؤون على الجرائم بالرضا ** وجميع ما قدكان منهم يُحمدُ؟!

وبرغم مازِدنا النصارى إلْفةً ** صرنا بأسلحة النصارى نُحصَدُ؟!

لم تؤذ منهم مهجةٌ في شرعِنا ** ولكمَ بهم وَصىّ النبيّ محمّد؟!

ياقوم عيسى كيف ينصر من بغى ** عمداً عليه، وكيف كيف يُؤيّد؟!

لكأنّ كلَ المنصفين قد انتهوا ** والمدّعين تديّناً قد هُوّدوا!

أين الحضارة أين زعم دعاتها ** أين الذين بها علينا سُوّدوا؟!

أين الصناعات التي باهْوا بها ** أين ادعاؤهمو أتوْا كي يُسعِدوا؟!

ماكان تصنيع السلاح لِرحمةٍ ** فينا، ولكن كان كي يستعبدوا

أو مَا به ذلّوا الشعوب، ودَمّروا ** أضعاف ما زَعَموا غداً سيُشيّد؟!

تأبى الوحوش الضاريات فعالَهم ** فالوحش لولا الجوعُ لا يتصيّد

وهمو أبادوا الآمنين تجبّراً ** وبغوْا على كلّ الشعوب، وأفسدوا

لتُحِس أن الراسيات تململت ** من ظلمهم، وانهدّ منه الجلمَدُ

لولا سلاحهمو، ولولا دعمُهم ** لرأيت أن الغاصبين تشرّدوا

ورأيتَ هذا الكونَ يحيا آمناً ** هيهات تلقى من به يتنهّدُ!

والكونُ يشهد أنه في شرعنا ** لم يؤذ للإلحاد يوماً مُلحدُ!

المجد فيه لمن يُفيد ويتّقي ** فمن اتّقى فهو الأعزّ الأمجدُ!

وحضارة الطاغوت لم تُعرفْ لها ** قِيمٌ، ففيها المستبدّ يُسوّدُ

ويلَ الضعيف إذا تأوّه من أسىً ** زَعَمَ الطغاةُ بأنه يتوعّد!

لكنما الآمال تعمرُ قلبَه ** وبكل بارقةِ لديه موعدُ

والظلم مهما اشتد يبقى خائفاً ** فهو الشقيّ لخوفه والأنكدُ

مترقبٌ من ألفِ صوبِ أسهماً ** ويُحِسّها في جانبيه ستغمدُ

سَتَكِلّ من حمل السلاح يمينُه ** ويخِرّ وهو المستجير المجهدُ

ولسوف ينتصر الإله لجنده ** من صابروا، وعلى الجهاد توحدوا

القدس نادتنا فأين المنجدُ ** أوَلم يَحِنْ يا قومَنا أن تنهَدوا؟!

القدس إنذارٌ لكل مُوّحِدٍ ** إن لم نُجبْها لن يظل مُوحّدُ!

لم يبق ممّا قد دهاها آمنٌ ** والأپرياء الأعزلون استشهِدوا

أيُجابه الأعداءَ طفلٌ أعزلٌ ** وذوو الجيوش على الأرائك ترقدُ؟!

أيَدُ الصغارِ تصدهم بحجارةِ ** ولأمة الإسلام ماكانت يدُ!!

ونقول: إنا مؤمنون أعزّةٌ ** ولغيرنا الرايات ليست تُعقدُ

وننام والأحلام ملءَ رؤوسنا ** وعدّونا متأهبّ متوعّدُ!

أيُباد أهلونا جهاراً في الضحى ** ويدنّس الأقصى ونحن نزغردُ!

وبكذبة ننسى جرائم حقدهم ** إني كفرت بكل من لا يحقدُ

يا حالمين بسِلْم أعداء الهدى ** هُديَ الأنامُ، ووحدكم لم تهتدوا

من لم يهبّ مجاهداً عن حقّه ** فلسوف يركع للطغاة، ويسجدُ

ولسوف تحقِره بنوه في غدٍ ** ولسوف يلفِظه، ويلعنه الغدُ

يا حاكمون أما كفاكم فرقة ** واحسرتاه لكم إذا لم ترَشدُوا

كل الشعوب تريد منكم وقفةً ** فقفوا كراماً ساعةً، ثم اقعدوا

هي ساعةٌ، لا تحقروها ساعةً ** تكفي إذا ماكان فيكم سيّد

فكّوا قيود الشعب وانطلقوا به ** فإلى متى بأس الشعوب مُسيّدُ؟!

أوَما بسوريّا لكم من عبرةٍ ** شمخت فكان لها العلى والسؤدُد؟!

أوَما بإيران الجهاد ودحرها ** أعتى الطغاة لنيل عزّ مرشدُ؟!

أوَما بحزب الله بشرى عزةِ ** عزّ القريب بها، وسُرّ الأبعدُ؟!

وحماس روحي تفتدي فتيانها ** من روضوا الجلّى ولم يترددوا؟!

القدس نادتنا وما فعلوا بها ** إلا نذيرٌ - لونعي - وتوعدُ

إن لم نجب داعي الجهاد بقدسنا ** فبما حسبناه البناء سنوأدُ

سيظل عصر الخانعين مهانةً ** فهو الأذل بذلهم والأنكدُ

وستهتف الأجيال يوماً بعدهم ** ياليت من خانوا الحمى لم يولدوا

القدس نادتنا فنمنا وانبرى ** طفلٌ لقبضته سيبتسم الغدُ

سيزول من ظلموا برغم عتوّهم ** وحجارة الأطفال سوف تُخلّـدُ

نهر العوسج
24-08-2004, 12:53 AM
سلام الله عليك أخي شهيد الإسلام ..
دعني أحجز المقعد الأول للتأمل في الصور والمشاهد والمعاني والإبداع
ولطالما شهدناها كثيرا ..
أبدعت أخي والله ووقفت أمام كلماتك كثيرا ..
دمت للحرف متواجدا ..
أخوك
نهر العوسج

عبد الله الشدوي
24-08-2004, 07:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله

شهيدالإسلام

نسأل الله أن يرزقنا وإياك الشهادة في سبيله

تحياتي أيها النذير

شهيد الإسلام
25-08-2004, 11:33 AM
سلام الله عليك أخي شهيد الإسلام ..
دعني أحجز المقعد الأول للتأمل في الصور والمشاهد والمعاني والإبداع
ولطالما شهدناها كثيرا ..
أبدعت أخي والله ووقفت أمام كلماتك كثيرا ..
دمت للحرف متواجدا ..
أخوك
نهر العوسج

سيدي الفاضل نهر العوسج
المقاعد فارغة هاهنا فيمكنك الجلوس حيث تشاء
فعلى ما يبدو لم تعجب هذه القصيدة إلا أنت وعبد الله
أنا أسف حقاً على حال هذا المنتدى
h* h* h* h* h* h* h*
لك مني التحية

شهيد الإسلام
25-08-2004, 11:44 AM
السلام عليكم ورحمة الله

شهيدالإسلام

نسأل الله أن يرزقنا وإياك الشهادة في سبيله

تحياتي أيها النذير

سيدي الفاضل عبد الله
لقد طلبتها وسعيت لها ولكن الله لم يرزقني إياها فكانت الإصابة التي حولتني إلى رجل شبه عاجز
والحمد لله أشكره وأستعين به كي يلهمني الصبر
لك مني التحية

al nawras
25-08-2004, 01:39 PM
لك العتبى أيها الشاعر
و(حقك علينا)

هي الظروف
فجد لنا عذرا
ما زلنا نحاول ان نغلبها فتغلبنا
فكن معنا عليها ولا تغضب فتكون بغضبك معها علينا

ولا نملك حيال قصيدتك أن نقول أكثر من بورك بالقلم الذي أبدعها

إبق هنا
لا ترحل

النورس
ر.ا.ح

ريتا
25-08-2004, 06:21 PM
اخي الكريم

اليك من القدس الشريف تحيه
من ابنه باره تحب بلادها
تحب تراب كم عشقته وطالما
كان تربه جبلا من اجدادها
اننا صامدون اخي فلا تخف
فقد بارك الحمان في اولادها
اننا نهديك جل تحيه
فاقبل سلاما من القدس في مهادها
شكرا لقلمك الرائع
وجعلك الله ممن يزورون الاقصى وهي حره
اختك ريتا ابنه القدس تحييك تحيه من ارضها

المقدام 1
25-08-2004, 07:06 PM
سيدي الفاضل عبد الله
لقد طلبتها وسعيت لها ولكن الله لم يرزقني إياها فكانت الإصابة التي حولتني إلى رجل شبه عاجز
والحمد لله أشكره وأستعين به كي يلهمني الصبر
لك مني التحية

:k: :k: :k: :k: :k:
لماذا أفصحت يا إبن العم
دع جروحك تنزف سراً
كي لا يأتي من يكذبك جهراً
لك الله يا أبا مصعب فهو المعين
إنتظرني فأنا قادم إليك
أخوك وإبن عمك المقدام 1

شهيد الإسلام
26-08-2004, 12:44 PM
لك العتبى أيها الشاعر
و(حقك علينا)

هي الظروف
فجد لنا عذرا
ما زلنا نحاول ان نغلبها فتغلبنا
فكن معنا عليها ولا تغضب فتكون بغضبك معها علينا

ولا نملك حيال قصيدتك أن نقول أكثر من بورك بالقلم الذي أبدعها

إبق هنا
لا ترحل

النورس
ر.ا.ح

مبدعنا وشاعرنا النورس
تحية لك بحجم هموم أمتي
انا معك ولن أكون أبداً عليك
وبارك الله بك وأراحك من الظروف التي شغلتك عنا
لك مودتي ومحبتي
وسأبقى حتى يرحل

شهيد الإسلام
26-08-2004, 12:55 PM
اخي الكريم

اليك من القدس الشريف تحيه
من ابنه باره تحب بلادها
تحب تراب كم عشقته وطالما
كان تربه جبلا من اجدادها
اننا صامدون اخي فلا تخف
فقد بارك الحمان في اولادها
اننا نهديك جل تحيه
فاقبل سلاما من القدس في مهادها
شكرا لقلمك الرائع
وجعلك الله ممن يزورون الاقصى وهي حره
اختك ريتا ابنه القدس تحييك تحيه من ارضها

يا إبنة القدس الأبية
لقد بارك الرحمن فيكم يا أبناء العزة والكرامة
وأرجو أن يستجيب الله لك ويمن علي بصلاة في المسجد الأقصى
أو شهادة على أبوابه
لكم مني التحية
يا فخر أمتنا العربية

شهيد الإسلام
26-08-2004, 12:57 PM
:k: :k: :k: :k: :k:
لماذا أفصحت يا إبن العم
دع جروحك تنزف سراً
كي لا يأتي من يكذبك جهراً
لك الله يا أبا مصعب فهو المعين
إنتظرني فأنا قادم إليك
أخوك وإبن عمك المقدام 1

يا رفيق دربي وحبيب قلبي وإبن عمي
دع عنك كلام المكذبين
فالله خير الشاهدين
أخوك في الله أبو مصعب

محبة السلام
26-08-2004, 12:59 PM
باركك الله على هذا الكلام الرائع, خالص تحياتي لك أخي الكريم المبدع

وأقول لك لا تستعجل على رزقك

كل الود لك

ريتا
26-08-2004, 03:40 PM
يا إبنة القدس الأبية
لقد بارك الرحمن فيكم يا أبناء العزة والكرامة
وأرجو أن يستجيب الله لك ويمن علي بصلاة في المسجد الأقصى
أو شهادة على أبوابه
لكم مني التحية
يا فخر أمتنا العربية
اخي الكريم
ان هموم الامه امست همك
فمن القدس للفلوجه طار قلمك
من اي ارض انت اخي ليضم قلبك هم الامه في حين ابناء الامه هذه ليسوا بنفس نزف جروحك
جعلك الله من زوار الاقصى او ن شهداء الاقصى ان كانت هذه رغبه قلبك الصادق الطاهر الابي
اختك ريتا ابنه القدس

عاشق يافا
26-08-2004, 06:12 PM
أخي المجاهد المقدام شهيد الإسلام
جميل جداً ما كتبت والقدس أخي تتوق لعمر ولصلاح

في حديثٍ لرسول الله صلى وسلم الله عليه وعلى آله الكرام : "...كلُّ من بها يُزار ولا يزور، وتُهدى إليها الأرواح ولا تهدى روح بيت المقدس لغيرها".
أسأل الله أن يجمعنا وإياكم أيها الأفاضل في حرم القدس وأن نبذل أرواحنا في سبيلها
أطهر أرضِ المعمورة...

شهيد الإسلام
30-08-2004, 12:25 PM
باركك الله على هذا الكلام الرائع, خالص تحياتي لك أخي الكريم المبدع

وأقول لك لا تستعجل على رزقك

كل الود لك

سيدتي محبة السلام
يبدو أننا مختلفين جداً فأنا أكره هذا الذي تحبينه
وأما رزقنا فهو مقسوم وأجلنا محتوم
فلماذا هذا الذل والخوف من علية القوم
تحياتي القلبية

محبة السلام
30-08-2004, 12:44 PM
سيدتي محبة السلام
يبدو أننا مختلفين جداً فأنا أكره هذا الذي تحبينه
وأما رزقنا فهو مقسوم وأجلنا محتوم
فلماذا هذا الذل والخوف من علية القوم
تحياتي القلبية

أخي الكريم أنا مستغربة أن تكره السلام وتقول أنك شيد الإسلام

كيف تدافع عن القدس وتقول أنك لست من محبي السلام

شهيد الإسلام
02-09-2004, 01:11 PM
اخي الكريم
ان هموم الامه امست همك
فمن القدس للفلوجه طار قلمك
من اي ارض انت اخي ليضم قلبك هم الامه في حين ابناء الامه هذه ليسوا بنفس نزف جروحك
جعلك الله من زوار الاقصى او ن شهداء الاقصى ان كانت هذه رغبه قلبك الصادق الطاهر الابي
اختك ريتا ابنه القدس
سيدتي الفاضلة ريتا
لقد فهمتني يا إبنة الشرفاء
فهمومي وهموم الأمة سواء
أما بلدي فيقع بين هاذين البلدين
أنا من دمشق أرض الصامدين
اللهم من علينا بصلاة في المسجد الأقصى
أو شهادة على أعتابه
بجاه سيد المرسلين
لك محبتي وإحترامي

shaer53
03-09-2004, 06:53 PM
* قصيدة ألقيت في المؤتمر السادس عشر للوحدة الاسلاميةالذي عقده المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في طهران في 15 ربيع الاول 1424 هـ المصادف 17 ايار 2003.
للشاعر الأستاذ مصطفى عكرمة ( من سورية)
هل أنت مصطفى عكرمة ؟؟؟