PDA

View Full Version : أجنُّ من لهفي عليك



منال العبدالرحمن
24-08-2004, 06:45 PM
أكادُ أجنُّ من لهفي عليكَ

و لستَ تدري ..

أكادُ أجلجلُ الصفحاتِ بالأشواقِ بالشعرِ

أكادُ أخاطبُ النسماتِ

ألمحها على عينيكَ

في أطيافكَ الخجلى

و في القسماتِ في السحرِ

أضعتُ سفينةَ الدنيا بما فيها

و رحتُ إليك

شفاهي كم تغنتْ فيكَ حتى

كم يعاني منهما صبري

و قلبي ..

لستُ أدري

مالذي قدْ حلّ في قلبي عليك

ما كفاني يا حبيبي

هوجةُ العشاقِ في صدري

فا ليالي الشوقِ أضحت

بلسمُ الأحزانِ في عمري

و تناهيدُ فؤادي

من لظى بعدكَ تسري

في عروقي كدمائي

في ورقياتي كحبرِ

طيف المها
24-08-2004, 09:53 PM
ما أحلى مسائي الليلة...
لأني أول من وصل...
مشاعر رقراقة...
حروف براقة
مميزة أنت...
دمت عزيزتي.
لك كل الخير

السياب
24-08-2004, 10:25 PM
ايتها الرائعة ، مساؤك عطر


لا أعرف كلما قرأت قصيدة عن الحب وهيام شاعراتنا العربيات في الحب أقف إجلال لهن ، سيدتي ترى مالذي يجعل الأنثى بارعة في وصف الشوق وجعله قريبا جدا من أحاسيسنا !!!؟

في قصيدة للشاعرة المصرية وفاء وجدي وهي تترقب لقاء حبيبها تقول الشاعرة :






سنلتقي غدا

ورفرف الجناح في الضلوع

وأرخت العيون هدبها

على صلاة دمعتين في خشوع

وللصباح طار حلمنا

***

تسلل الصباح عطره يضوع

يدل طائر الحنين أين عشه

من الضلوع

اليوم نلتقي

والشوق موال وناي

لكن على طريقنا تسمرت خطاي

تعثرت في موكب الزحام مقلتاي

وسافر النهار دونما وداع

وعاد ليلنا لنا

رداؤه دعاء

وزاده بقية من الأمل

لعلنا سنلتقي غدا

سنلتقي حتى وإن تلكأ اللقاء.




شذى النجيع ، طاب لي الوقوف هنا ، شكرا لبوحك الحميمي الجميل ، لروحك العطرة اهدي باقة فل ، طاب مساؤك.

آية95
25-08-2004, 12:27 AM
لقد رفرفت مليا

في سماء هذه الحديقة الغنَاء

تحياتي للهدوء الذي عشته هنا

بين أنسام حرفك

المهاجره
25-08-2004, 01:00 AM
مساؤكِ ورد00 ينزف عِطرآ يغار من عبير حروفك00

ايتها الرقيقه00

أحسنتِ

إحترامي,,

حسن أحمد القرني
25-08-2004, 01:33 AM
وردة بهية عبقة
شممتها هنا
أزكى من القرنفل والياسمين
وأرقى من الخزامى والفل

تحياتي

بائعةَ الورد

شذى النجيع

Chemist
25-08-2004, 03:13 AM
...
...
مالذي قدْ حلّ في قلبي عليك

ما كفاني يا حبيبي

هوجةُ العشاقِ في صدري

فا ليالي الشوقِ أضحت

بلسمُ الأحزانِ في عمري

....برافو...bravo شذى النجيع

شعر ملئ بالعواطف الجياشه
زادنى شجن في غربتى
ابق متالقا

أستاذ
25-08-2004, 09:37 AM
شذى النجيع
أيتها الشاعرة الرقيقة ..
تحية الشعر الحالم الذي يصعد سماء الإبداع ليقتنص لنا من طيوره المهاجرة هذا الجمال .
قصيدة عشت معها و بها ..
كم أنت رائعة .
تقبلي إعجابي بهذه القصيدة النسمة .

آلاء...
25-08-2004, 09:44 AM
شذى النجيع كما هو الحال معي

أجن لمطالعة جديدك

فلك ذوق أنتشي به وجداً

لك التحيايا وطوق من ود

اختك:شجونة

عود الورد
26-08-2004, 01:14 AM
جميل جداً يا شذا

منال العبدالرحمن
27-08-2004, 07:26 PM
أهلاً بصديقتي الغالية طيف المها

و حقّ لي أن أناديكِ بصديقتي أليس كذلك ;)

أشكر لكِ هذا المرور الطيب و تعقيبكِ الأطيب

دمتِ لنا جميلة كجمال توقيعكِ هنا

منال العبدالرحمن
27-08-2004, 07:33 PM
إنّه الحبّ أيها السياب

عندما تصدق الأرواح و تصفو النفوس من عفن اللقاء و زيف الحبّ

يأتيك الحرف شامخًا باسمًا متألقًا في سماء العذوبة و البهاء

دمت أخي الكريم بخير

عدرس
27-08-2004, 07:43 PM
الله وأكبر
يالــ الروعة .. يالـ الشعر .. أتنقل بين ( إبداعاتكم ) كما يتنقل المريض بين الأصحاء :)
ليقف في نهاية المطاف قائلاً ( الصحة تاجٌ على رؤوس الأصحاء ) لا يعرفه إلا المرضى :)

كل الشكر ياشذى أيتها الرائعة وزيدينا شعراً :)

منال العبدالرحمن
27-08-2004, 07:43 PM
أهلاً بكِ آية95

لم أكن أعلم أن القصيدة ستحولكِ إلى طيرٍ محلّق :p

و شكرًا لكلماتكِ الرقيقة

دمتِ بحفظٍ من الله

عدرس
27-08-2004, 07:45 PM
و رحتُ إليك

شفاهي كم تغنتْ فيكَ حتى

كم يعاني منهما صبري

و قلبي ..

لستُ أدري

مالذي قدْ حلّ في قلبي عليك

ما كفاني يا حبيبي

هوجةُ العشاقِ في صدري

فا ليالي الشوقِ أضحت

بلسمُ الأحزانِ في عمري

و تناهيدُ فؤادي

من لظى بعدكَ تسري

في عروقي كدمائي

في ورقياتي كحبرِ
*******

يا إلاهي :) يامجيب الدعوات .. :)

mrar@matnasim
27-08-2004, 07:50 PM
شوق شذى يثير أشواقاً باكية
ويحتار في أمر ذاته
أهو البعد؟
أم هي اللوعة
ولهفة الشفتين؟

وأنا أجيب:
إنّه الحبّ يا شذى


تحيّاتي لك
عدنان طرابشة

منال العبدالرحمن
27-08-2004, 07:50 PM
لكِ أيتها المهاجرة كل التحية و التقدير على مروركِ

و دمتِ رقيقة كرقة حرفكِ هنا

:)

منال العبدالرحمن
27-08-2004, 08:04 PM
و لو تعلمين كم أحب الورد :m:

أشكركِ على مروركِ أختي الفاضلة

و على أريج وردكِ عزيزتي نهم

لؤلؤة
27-08-2004, 08:47 PM
اخي شذي النجيع

كيف فعلت ما فعلت؟
احسستني بكل ما تحسه انت بكل سلاسة
وسأفرح اكثر حين اقرأ لك ثانية
تقبل تقديري واحترامي

منال العبدالرحمن
29-08-2004, 06:49 AM
Chemist

تشكر أخي الكريم على مرورك و كلماتك الجميلة

دمت عذبًا

منال العبدالرحمن
29-08-2004, 06:53 AM
تختال القصيدة زهوًا أنك أعجبت بها أيها الأستاذ

تحياتي و امتناني لهذا المرور الطيب

دمت بحفظ الله

منال العبدالرحمن
29-08-2004, 06:59 AM
أهلاً بكِ أختي العزيزة (( شجونة ))

و بجنونكِ

و بطوقكِ الودِّ

أحب مروركِ غاليتي فلا تحرميني

و انتظري جديدًا يسعدكِ

منال العبدالرحمن
29-08-2004, 07:04 AM
أشكر مرورك عود الورد :)

دمت بحفظ الله

منال العبدالرحمن
29-08-2004, 07:08 AM
و أنت الصحيح الأول فينا عدرس بشهادة المرضى و الأطباء ;)

تحياتي و تقديري لك أيها الفاضل

و دمت صحيحًا معافى

مزاجـــــي
01-09-2004, 03:07 AM
كلماتٌ تُجرجر رداء الكبرياء ( وما أسعد الكبرياء بها )

حروفٌ تلتهمكَ شيئاً فشيئاً

الى أن تحتلكَ

تبعثركَ تلملمكَ

تجمعكَ تنثركَ




معها تعرف ان الجهل في كتابةِ الشعِر .. نعمةٌ تُحسد عليها !





دمتِ