PDA

View Full Version : أدلة علي وحدانية الله من العلوم الحديثة



شعاع
27-08-2004, 02:29 AM
لله في الأفاق آيات
إن من آيات الله في خلقه الدالة علي أته الرب الواحد المعبود بحق هي طريقة توارث الصفات عبر مايعرف بال (DNA) وال (RNA)حيث أن جميع الكائنات الحية ابتداءﹰ من الفيروسات والبكتريا و حتى الإنسان تحتوى جميع خلاياها- باستثناء الفيروسات فإنها ليست خلايا حقيقية- علي هاتين المادتين أو أحداهما وعن طريقها يتم التحكم في وظائف الخلية ويتم توريث الصفات من الآباء إلي الأبناء أي أنها باختصار العامل الأساسي في حيوية هذه الخلايا
فهلاّ تأملت معي أخي ذلك لتصل إلى النتيجة الحتمية أن صانع هذه الأشياء واحد ولذا فهو وحده يستحق العبادة قال تعالي ( ذلكم الله ربكم لا اله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو علي كل شيء وكيل لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير ) فهو وحده الخالق وهو وحده الرازق وهو وحده الحق وما يدعون من دونه الباطل وهو وحده المستحق لأن تألهه - أي تعبده – القلوب محبة وإجلالا وتعظيما ورجاءا وتوكلا وخشية وإنابة وخضوعا.
إنها لآية شافية باهرة لمن حيا قلبه ولكنها لا تعمي الأبصار ولكن تعمي القلوب التي في الصدور.

ثمة آية أخري : وهي ظاهرة التطفل في عالم الأحياء .......وتأمل معي أخي البلهارسيا التي تتطفل علي الإنسان على سبيل المثال
لو دخلت في جسم كلب مثلا فإنها تتوقف في بداية الطريق ولا تكمل دورة التطفل أي أنها تميز بين الإنسان وغيره أو بكلمات أدق هي مبرمجة علي اختراق جسم الإنسان والتطفل عليه وحده دون غيره من الحيوانات التي تتشابه مع الإنسان في الأنسجة فمن أين لها هذه القدرة علي التمييز والتخصص وكذلك هناك أنواع أخري من البلهارسيا تتطفل علي الكلاب دون الإنسان برغم تشابهها مع النوع الذي يصيب الإنسان أليس ذلك دليل علي أن خالق الجميع واحد وهو الله الكبير المتعال.
ثم إذا تأملنا مسارها في جسم الإنسان فإنها بعد اختراقها للجلد تسير إلي اقرب وعاء دموي ثم تسبح مع تيار الدم حتى تصل إلي مكان معين (الوريد البابي الكبدي)تقضي فترة نمو حتى تصل إلى مرحلة البلوغ ثم تتجه إلي مكان آخر معين (يختلف حسب نوعها) وتفعل كل هذا وكأنها درست أجزاء جسم الإنسان قبل ذلك وحفظته عن ظهر فلب قبل أن تدخل هذا الجسم فسبحان الله الذي علمها !!!!!
أليس هذا دليل علي أن خالق الاثنين واحد هو الله ( الذي قدّر فهدي )
لك الحمد ربي حمدا كثيرا على نعمة الإيمان بك والإسلام لك
:m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m: :m:

مها دبي
27-08-2004, 10:11 AM
بل الاعجب هو جسد الانسان ذاته فهم مصمم على ان يبقى ويعيش ولكن الله سبحانه جلت قدرته وضع اجالا للناس
تعيش بارضه ثم تنتقل اليه .. والسؤال كيف تموت الاعضاء وكيف تشيخ وتكبر وكيف ينكمش الجلد ويتجعد .. وقد احتار العلماء منذ القدم وخامرهم الامل بايجاد اكسير للحياة يبقي الانسان على حياته اكبر قدر ممكن من السنوات
ولكن الله سبحانه وضع لكل شيء اجلا .. قالوا ان هناك في الجسد سر كامن هو السبب في تدهور اجهزة الانسان وموته .. وقالوا ان اللحوم الحمراء هي السبب في شيخوخة الانسان وتجعد جلده وقالوا ان هناك لغزا في دم الانسان
هو المسؤول عن موت الانسان وعدم خلوده ... وقالوا وقالوا .. لكنهم لم يتوصلوا لحقيقة ثابتة ماعدا تلك التي تقول
ان الانسان يتأثر مع مرور الوقت بالامراض التي تهاجمه والفايروسات التي تدخل جسده وايضا بسبب الاطعمة غيرالصحية الخ ... لكن السر لا يعلمه الا الله سبحانه ..
لقد وضع الله سبحانه اجالا للانسان فاذا جاء موعدهم سواء كانوا مرضى ام اصحاء فانهم يموتون ..
والله سبحانه يخاطب الكفار في قوله :
فان مت أفهم الخالدون
ويقول سبحانه
ان الموت الذي تفرون منه فانه ملاقيكم
ويقول جلت قدرته
كل نفس ذائقة الموت

(سلام)
27-08-2004, 12:36 PM
تذكرت قصة يروونها عن جماعة تتراكض وهم في طريقهم كادوا أن يتعثروا في عجوز تجلس على قارعة الطريق .
فقالت لهم بنزق (العِجْزْ) عن سبب تعجلهم

فقالوا أن هناك عالم يعقد مجلس يذكر فيه كذا وكذا برهان على وجود الله ووحدانيته

فقالت كلمة واحد

أستقتها من القران

(أفي الله شك )

وجود الله محسوم ،، ماليس محسوماً هو تأديتنا لواجبات الوجود هذا

كوني بخير أختي

أخوك
سلام

شعاع
28-08-2004, 12:22 AM
جزاك الله خيرا أخي سلام
ولكن ابراهيم عليه السلام لم يكن شاكا حين سأل الله أن يريه كيف يحي الموتي بل طلب ذلك ليزداد يقينه والله عز وجل أمرنا بالنظر والتفكر في خلقه و آياته ليزداد إيماننا ولتتثبت الأفئدة الضعيفة في مواجهة الفتن.
مع تحيات أخوك شعاع